المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عدن وذكريات للحجة فطوم - مقطفات من روائع كاتبنا العدني البيضاني


الصفحات : 1 [2]

عدنان السيد ( الرزمت )
01-03-2013, 11:21 AM
أبي .. و فرانسواز ساغان



محمد أحمد البيضاني


الأربعاء, 2/1/2013



قرأت مقال للدكتور نبية القاسم عن الأديبة الفرنسية فرانسواز ساغان قد أعجبت بذلك المقال الرائع وتذكرت تلك الأيام الجميلة في بلادي الرائعة عدن ،


كان ذلك في بداية الستينيات وخطواتي نحو مرحلة الشباب، ما أجمل الدنيا حين نستعيد تلك المحطات من العمر حين نكون في بداية الخريف ولا أعرف كيف مر العمر بهذه السرعة ولكن جعبة الذكريات فيها الكفاية من الفرح والألم والسفر إلى أماكن كثيرة في الدنيا ، لقد حولت ليالي المنفى من كارثة إلى بهجة وفرح وقرأة وخبرة في هذه الحياة وأسفار عديدة، ولو بقيت في مكان وحال واحد مستقر لما عرفت معنى الحياة وتبدل الفصول والأحوال - إن الرتابة تقتل الفكر. تذكرت رواية فرانسواز ساغان التاريخية التي أدخلتها إلى عالم الشهرة في العالم وترجمت إلى عدة لغات ، وفي عالمنا العربي تأثرت بفرانسواز الأدبية السورية الرائعة كوليت خوري براويتها "أيام معه" التي مهّدت لها المجد الأدبي وقوّت من مكانة المرأة المبدعة على الساحة الأدبية والثقافية في العالم العربي، وروايات وقصص الدمشقية الجميلة غادة السمان، وترسيخ وجود الأدب الإبداعي للمرأة العربية.


*وداعآ أيها الحزن* رواية أدخلت كاتبتها الجريئة إلى عالم الشهرة ومهدت الطريق للأديبات في الشام والعالم. شكّلت فرانسواز ساغان النموذج الشجاع للمبدع في وطننا العربي، وساعدت على ظهور مبدعات مبادرات إلى الكتابة الإبداعية وإلى تصوير أحاسيس المرأة بصدق وصراحة، فكانت رواية ليلى بعلبكي *أنا أحيا* التي أثارت العواصف من النقد والتجريح وبالمقابل الاستحسان والتشجيع للفكر الحر ونبذ كل سلطة تستعبد الإنسان. وفي فرنسا خرجت فرانسواز إلى الشوارع تتحدى الحكومة لقتلها ثوار الجزائر وقد أثار ذلك ضجة واسعة وأيدت ثورة الجزائر العادلة ، لم تكن كاتبة ليس لها قضية. إن عظمة القلم وخلوده حين يعبر عن هموم الناس. سحرت فرانسواز جيل الشباب بصدقها وجرأتها وعفويتها واستطاعت أن تُخرجهم من الهموم والأحزان والمآسي التي خلّفتها لهم الحروب، وصورت حياة جميلة تحلم بها كل شابة في أول عمرها، ويتمناها كل شاب في أول طريقه. قالت : * إن كان لابد من فضيلة تستحق الدفاع عنها فهي فضيلة الخيال، لأنها تسمح لنا بأن نضع انفسنا مكان الآخرين ونكون أكثر تسامحاً معهم * .


ماتت فرانسواز ساغان عن عمر يُناهز التاسعة والستين عاماً. بساطة أسلوبها وصدق مشاعرها وإختيارها دراسة المشاكل العادية للناس والإقتراب من الآلمهم جعلت رواياتها الأكثر مبيعآ في عالم الأدب ليس في فرنسا بل في العالم. لقد آمنت إن قوة الشباب وإيمانهم في قضايا عصرهم هو الطريق الأمثل لبناء أمة كريمة وشجاعة. بعد الحرب العالمية الثانية كانت أوروبا أطلال في أرض المهزومين والمنتصرين ولكنهم نهضوا من جديدة وأقاموا ثورة فكرية وساندوا تحرر الشعوب من الإستعمار الغربي. كنت في 16 من عمري وأشتريت الرواية وكنت أقرأها سرأ وأخفيها في دولاب ملابسي ، وفي أحد المرات نسيتها تحت مخدة أحد الكراسي ، وعدت لها برعب في اليوم الثاني ولم أجدها في مكانها، عرفت في الحال أن أبي قد أكتشف مكانها بالصدفة وكنت متأكد أن أبي قد أخذها ورماها خارج البيت ولم يحدثني بذلك الموضوع مطلقآ. بقت هذه الذكرى الظريفة في نفسي ورواية فرانسواز ساغان الخالدة .. وداعآ أيها الحزن.


لم يعجب أبي غلاف الرواية .. ولكن هل قرأ أبي الرواية !




كاتب عدني ومؤرخ سياسي

اضواء عدن
01-23-2013, 12:46 AM
سألتك حبيبي - بقلم : محمد أحمد البيضاني


الثلاثاء, 22 كانون2/يناير 2013
http://adenpress.co.uk/images/stories/57.jpg
القاهرة - لندن " عدن برس " -
دمشق شتاء عام 2000 اجلس في إحدى المقاهي في باب توما وأنظر إلى نهر بردى وبقايا ثلوج قد هبطت في الليل ، يلفني إحساس عميق في هذا الجمال من حولي وأشعر أني قد تصالحت مع نفسي ..
وليس في كياني إلا ما قاله جبران : زاهدآ فيما سيأتي .. ناسيآ ما قد مضى. ليس لدي إلا حبي لهذا البلد الجميل الذي سكن أعماق روحي، لقد رحلت خلال 44 سنه إلى أقصى الأرض من أعوام المنفى ، واليوم أستوطن هذه الأرض المباركة .. أرض الميعاد - على ترابها سار ألف نبي . هناك قول قديم يقول إن للإنسان وطنان – موطنه الذي ولد فيه والوطن الآخر دمشق. حقيقة وفعلآ الشام موطني. أجلس وحدي في المقهى و لا أشعر أنني جالس وحدي .. أشعر إن قلبي مع كل الناس من حولي إنهم أهلي وأصدقائي .. إن كلمة وحدي ليس لها وجود في حياتي. هناك أشياء كثيرة في هذه الحياة نستطيع أن نملكها ونشارك الآخرين في تلك الملكية الروحية ، لو الإنسان خلق كاملآ لما أحتاج إلى الكمال .. والكمال لا يأتي إلا بمشاطرة الآخرين في أحزانهم وأفراحهم والشعور أنهم منا و يجب إدخال السعادة إلى قلوبهم.
نظرت من النافدة ورأيتها هناك شقراء في ربيع العمر تقف بقامتها الطويلة والنسمات الباردة تداعب خصلات شعرها، تتلفت حولها وتسير إلى نهاية الجسر وتعود مرة أخرى وتتأمل مياه بردى وهي تنساب في تناغم أبدي، أدركت إنها على موعد في اللقاء. شعرت بالسعادة في تأملي قصة حب وطلبت من صاحبة المقهى سماع صوت فيروز حتى تكتمل أمام ناظري هذه اللوحة العاطفية، أنساب صوت فيروز يصور ما أراه أمامي بالنغم: سألتك حبيبي لوين رايحين .. خلينا خلينا وتسبقنا سنين . نعم سيأتي حبيبها وستقول له ذلك، ثم جاء حبيبها ورأيت فرحتها ولهفتها عليه ولكني لا أسمع ما تقول له ، ولكن قالته فيروز : إن كنا ع طول إلتقينا ع طول .. وليش بنتلفت خايفين . قلت في نفسي إن ذلك يحدث في اللقاء الأول الذي يترك في النفس صدى ذكريات اللقاء الأول التي لا يمحوها الزمن , إنها اللوحة الجميلة التي يحتفظ بها الإنسان في خريف العمر. وتسبح فيروز في عالم الملائكة: أنا كل ما بشوفك .. كأني بشوفك لأول مرة حبيبي .. أنا كل ما تودعنا .. كأنك تودعنا لآخر مرة حبيبي.
رأيت تلك الصبية تهمس لحبيبها الجميل الذي يقف بجانبها فوق الجسر ومدت يدها بكل حنان تساوي خصلة شعره الأصفر : قللي أحكيلي نحنا مين .. وليش بنتلفت خايفين .. ومن مين خايفين .. موعدنا بكره ويتأخر بكره .. قولك مش جاي حبيبي .. عم شوفك بالساعة بتكات الساعة .. جاي من المدى حبيبي .. ويا ديني شتي ياسمين .. عللي تلاقوا ومش عارفين .. ومن مين خايفين.
طلبت من صاحبة المقهى فنجان آخر من القهوة وحين أحضرت الفنجان أشرت لها أن تنظر من النافدة إلى الجسر فشاهدتهم فأبتسمت وقالت : عموعلى مهلك قدامك عيد.
تمنيت من السماء أن تمطر ياسمين.


كاتب عدني ومؤرخ سياسي القاهرة

bakre
01-26-2013, 06:53 PM
عدن .. أمشعوي والربشه السياسية



أجلس في أحد المقاهي أنظر إلى النيل وأكاد أرى صورة جمال عبد الناصر والسادات تتدفق مع تدفق مياه النيل – صور ستبقى خالدة لقد تركوا إنجازات عظيمة في تاريخ بلادهم والمنطقة، وصور أخرى أصبحت باهته. أتأمل ماذا يجري في عدن وساحة عدن السياسية - إنها ربشه سياسية في البلاد ومسرحية لا تجد المشاهد لأن الناس قد عرفت الحقيقة بوسائل الإعلام الحضارية المتطورة. إنه الصراع المحموم في الظهور على شاشات التلفزيونات .. قنوات ما أنزل الله بها من سلطان، والبعض يرسل رسائل الفورورد يعلن إنه سيظهر في القناة الفلاني والقناة الزعطاني ولا تجد في بيته 10 كتب ، المهم عندهم أكثروا من الحِرف تنجو من الفقر .. وهم ليسوا فقراء ولكن كما يقول المثل العدني : * الصيت ولا الغنى*. إن الصيت لا يدوم طويلآ ويبقى العمل الصالح الذي ينفع البلاد والعباد ، و أيضآ كما تقول في حارتنا - حافة القاضي - الحجة عيشة كُبانه بلهجتها التهامية الجميلة : *حيدوني شا أطاول*. اليوم في عدن ربشه سياسية حناني طناني.. وبقايا عقلية أمشعوي التي تريد العودة للحكم .. وكأن شيئآ لم يكن.
كيف دخلت عدن والناس إلى عالم السياسة ، كانت البداية و لا أحد يعرف متى بدأت بإختيار الناس * عاقل الحارة * الذي يختاره الناس بالفطرة ويملك كل المقومات لشغل ذلك المنصب الفخري الذي ليس له مردود مادي ولكن العمل الصالح والتقوى وإصلاح شؤون الناس، ويتمتع عاقل الحارة بكل الصفات الحميدة النبيلة. في بداية الأربعينيات تطور التعليم في عدن وبدأت حركة عمرانية وإقتصادية سريعة ومهمة ، وبدأ الناس في فتح النوادي الرياضية والاجتماعية والفنية ، قاموا بإختيار المسئولين بواسطة الإنتخابات الحرة. في الجانب الرسمي الحاكم وهي السلطات البريطانية قد رأت تطور المجتمع وانتشار الوعي القومي فقامت بتشكيل المجلس البلدي بواسطة أول إنتخابات رسمية في عدن، ثم في خطوة أكثر ديمقراطية وسياسية بإنشاء المجلس التشريعي، وفي الجانب الآخر وهو أكثر تحررآ في تأسيس الأحزاب السياسية والنقابات العمالية التي كانت أكثر مواكبة لروح التحرر والتفكير بالاستقلال الوطني.
ماذا يريد الناس في عدن ؟ يريدوا من السياسي أن يفكر في مصالحهم ويبتعد عن الأغراض الشخصية ، إن الظهور في قنوات التلفزيون التي كثرت ولم يعد الناس يعرفوا عددها وهذا أمر لا ينفع الناس وكلام يذهب في الهواء وأحيانآ بأجر وأخرى بدون أجر ويكتفي البعض فيه بالظهور والصيت . ومن المؤلم جدآ أن تموج الساحة السياسية بالكثير ممن يمتهن السياسة كأنها حرفة ورزق من الأرزاق وهذا يجري كثيرآ في الشرق وكان ذلك سبب نكبات الشعوب وأيضآ سبب كثير من المآسي والكوارث ودفع المواطن الفقير الكثير من ماله ومال الوطن صرفها الطغاة في الشطحات السياسية وتعريض الأمن الوطني للخطر. إن الربشه السياسية اليوم دفعت المواطن إلى اليأس من القضية الوطنية ويفضل أن يشاهد في التلفزيون مسلسل ضاحك يدخل السعادة إلى قلبه، أحسن له من مسلسل كاذب وكلام ليس له معنى أو حتى رؤية سياسية واضحة.
عانت عدن كثيرآ من عقلية أمشعوي الذي قتل البلاد والعباد ويشارك الآن في الربشه السياسية، واليوم في الخارج يفتح مطاعم المندي والندوات السياسية والثقافية.



محمد أحمد البيضاني

كاتب عدني ومؤرخ سياسي

القاهرة

bakre
01-29-2013, 08:12 PM
الندوة العدنية .. والحجة فطوم




في زوايا التاريخ .. تاريخ عدن بلادنا الجميلة هناك صفحات هامة ولكن للأسف الشديد لم يذكرها أحد أو يقوم بتوثيقها وهذا لأسباب كثيرة بعضها معروف و هناك من لا يريد أن يُكتب تاريخ عدن لتصبح البلاد والعباد في النسيان. في القاهرة قابلت الشاب العدني وليد خليل قايد سيف وهو من عائلة عدنية عريقة من أبناء حافة حسين، بيت عائلة معروفة جدهم الحاج قايد سيف من أعيان عدن وتاجر معروف وكان صديق مقرب لجدي عبد الله ناصر الشيبة البيضاني وكانوا أصدقاء و تجار في عدن، وسيقف التاريخ طويلآ أمام تاريخ هذه العائلة وقد ذكرنا من قبل هذه العائلة العريقة التي أنجبت الجنرال التاريخي والسياسي والثائر والدبلوماسي محمد قايد سيف الذي خطط ونفذ الإنقلاب التاريخي في تعز ضد الإمام أحمد عام 1950 ، والد وليد هو صديقي في الدنمارك عام 1968 الصناعي المعروف خليل قايد سيف الذي أنشاء مصنع *الفيمتو* في الحديدة وهذا الشراب الذي يحبه أبناء عدن وخاصة في شهر رمضان.
قالت الحجة فطوم أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري وبا أجيب لك عواف خمير حالي ولوب وبعدين حازيني عن الندوة العدنية ووليد خليل سيف قلت لها يا حجة فطوم وليد اليوم يعيد الندوة العدنية من جديد وله إهتمام كبير في تاريخ وموسيقى عدن وهذا عمل عظيم إن يهتم الإنسان بتاريخ بلاده. يا حجة فطوم انطلقت الندوة العدنية في بداية الخمسينيات وهو بداية العصر الذهبي في عدن، كانت الأغنية العدنية متأثرة جدآ في الإيقاعات الهندية وحتى بعض الألحان والكلمات الهندية والثقافة الهندية التي يشجعها الإنجليز في عدن حتى جاء أول المثقفين في عدن الذين صنعوا ثورة في الثقافة والفنون والشعر والأدب وأنشئوا الندوة العدنية وهولاء العظماء من أبناء عدن : محمد عبده غانم ، لطفي جعفر أمان ، علي محمد لقمان ، عبد المجيد الأصنج ، علي ومحمد سالم علي عبده ، وديع سالم حميدان ، حامد خليفة ، كمال حيدر ، حامد و حسين الصافي ، محمد سعيد جرادة ، عبد الله صالح المحضار ، محمود لقمان ، حمزة محمد ناصر ، جواد أغبري ، عبد المجيد لقمان ، يوسف حسن سعيدي ، ياسين شواله ، صالح محمد فضل القعر ، محسن شيباني ، علي غانم كليب ، والكثير الكثير من أبناء عدن ممن شاركوا في الندوة العدنية.
يا حجة فطوم وفي الجانب الفني كان هناك خليل محمد خليل، سالم با مدهف ، محمد مرشد ناجي ، ياسين وأبوبكر فارع. إن إنشاء الندوة العدنية كان يمثل تعريب الفن في عدن وأيضآ لعبت دورآ هامآ سينما هريكن والأهلية في إنتشار الأفلام العربية المصرية وهناك كثير من المجالات ساعدت على تعريب الفنون في عدن. يا حجة فطوم كان هنا جانب سري غير معروف للكثير وهو إن الندوة العدنية لها وجه سياسي هام لم يلتفت ولم يتطرق إلية الكثيرون. هذا الجانب السياسي للندوة العدنية قد أقلق السلطات البريطانية في عدن ، وخاصة إن أثنين من كبار الموظفين في عدن كانوا أعضاء مؤسسين في الندوة العدنية: الميجر ..الرائد الفنان خليل محمد خليل مدير سجن عدن وهو أول مدير عدني للسجن. والآخر النقيب وديع سالم حميدان من كبار ضباط إدارة الجوازات في عدن وقد قامت السلطات البريطانية بتفتيش منزله في حافة حسين عدة مرات. هذا الأمر والندوة العدنية الموسيقية السياسية أزعج السلطات البريطانية في عدن.
يا حجة فطوم قامت السلطات البريطانية في فبركة وتكشين قضية جنائية إدارية ضد الميجر خليل محمد خليل وأخذته للمحكمة ثم السجن ، وقامت أيضا بنقل النقيب وديع سالم حميدان من إدارة الجوازات إلى موظف بسيط في إدارة سلطة ضواحي الشيخ عثمان عقابآ له لإشتراكه في الندوة العدنية ، ويشرفني ويسعدني إن المرحوم وديع سالم حميدان هو زوج عمتي السيدة أمهاني محمد ناصر الشيبة البيضاني. قالت الحجة فطوم الله أكبر يا عيال عدن على دوركم المشرف في القضية الوطنية ، لقد ضحى الميجر خليل محمد خليل والنقيب وديع سالم حميدان بمناصبهم من أجل عدن - والندوة العدنية. يا ابني وليد خليل سيف يا أرفعوا صورهم في مقر الندوة وأذكروا تاريخهم الذي نكتبه حتى لا تنساه الأجيال. تعظيم سلام لأبطال عدن .. أبطال الندوة العدنية.
تقول الحجة فطوم عمل عظيم يا وليد خليل سيف يا ابن حافة حسين وحياطه عليك وأسم الله.





محمد أحمد البيضاني

كاتب عدني ومؤرخ سياسي

القاهرة

bakre
01-31-2013, 10:35 AM
فحول عدن .. طيري يا طيارة



الفحول .. نشرح هذه الكلمة في اللهجة العدنية وهي لا تعني الفحول في عالم المواشي ، الفحل والجمع فحول ، وهي تعني "طيارة الورق" ، كان هناك موسم خاص في عدن ونسميها أيام الريح ، تهب على عدن رياح قوية ، وهنا تبدأ هذه اللعبة الجميلة وتصبح سماء عدن ملونه بالفحول – طيارات الورق ، كرنفال رائع يغطي السماء من كل الأحجام والألوان للفحول . والبعض يطلع إلى سطوح المنازل لمشاهدة معركة فنية جوية اسمها "المقاطعة" بواسطة الخيوط التي تكون حادة ونسميها في عدن "البانكه" ، وهذه البانكه تصنع بدق زجاج ناعم وبيض وعجين ، ثم نقوم بدعك الخيط بهذا المسحوق ويصبح الخيط حاد قاطع مثل السكين ، وترى بعض الفحول تنقطع وتهوي إلى الأرض وهناك تحية وهتاف عدني خاص يقول : "جي سكينه .. جي سكينه جي" وتعني سقوط الفحل والهزيمة في معركة الفحول . كتبت هذا المقال في دمشق الجميلة وأتصلت بي صحفية سورية تستفسر عن البانكه وشرحت لها ذلك، فقالت أول مرة تسمع أن هناك معارك جوية بين الفحول في السماء وهذا شئ مثير ورائع . قالت لها هذه عدن بلادي المثيرة الرائعة لها تاريخها وألعابها الشعبية وتقاليدها.

"سكينه" .. عدني عريق من أبناء عدن ، كان له دكان في زقاق الشيخ عبدالله ، فنان يصنع الفحول ويبيعها للهواة ، هذه لعبة عدنية عريقة وقد أختفت وكان عيال عدن والبانيان وحتى نساء اليهود والبانيان يطلعوا إلى سطوح البيوت "يفحلوا" . أذكر جدتي العظيمة المرحومة " كلثوم " كانت تجيد هذه اللعبة وأطلع معها إلى سطح البيت وأنا طفل أحمل لها "الشوركي" وهي إسطوانه من الخشب تحمل الخيط الطويل ، وهي تعطينى أوامر وتقول: "ديل يا محمدي ديل" .. أي أفتح الخيط، ثم تقول "لُف" أي أطوي الخيط وهي تقوم بمهاجمة الفحول في السماء، هناك هجوم وتراجع وهي تقود العملية مثل حرب الطائرات العسكرية .. فن لعبة عدنية شعبية راقية. والغريب في الأمر ان جدتي تستطيع أن تتعرف على الفحول الطائرة في السماء، وتقول لي هذا فحل حرمه أو رجل أو طفل .. كيف تعرف ذلك .. لا أدري.

سافرت طويلا وكثيرآ في الدنيا ولم أرى هذه اللعبة سوى في الهند ، الفلبين ، سانغفورا واندونيسيا التي كنت أتوقف فيها في طريقي إلى استراليا ، ولكن سمعت إنها متواجدة في بلاد الشام سوريا ولبنان أرض الصمود و الجمال والفن والشعر والموسيقى ، أرض استوطنتها وأحببتها من كل قلبي - إنها أرض فيروز ، الرحباني ، ميادة الحناوي ، غادة السمان ، كوليت خوري ، عثمان الحناوي ورندا المُر و مدام جانيت جارتي المثقفة ، وتأكدت بوجود لعبة الفحول في الشام عندما سمعت ووجدت ذلك بالصدفة في أجمل أغاني فيروز : طيري يا طياره طيري .. يا ورق وخيطان .. بدي أرجع بنت صغيرة .. على سطح الجيران .. وينساني الزمان .. على سطح الجيران .. عللي عللي فوق سطوح بعاد .. ع النسمة الخجولة .. اخدوني معهم الولاد .. وردولي الطفولة .. ضحكات الصبيان .. وغناني زمان .. ردت لي كتبي ومدرستي .. والعمر اللي كان .. وينساني الزمان .. على سطح الجيران .. لو فينا نهرب ونطير .. مع الورق الطاير .. وينساني الزمان على سطح الجيران .

تمنيت أن ينساني الزمان عند الجيران.



محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

bakre
02-02-2013, 02:41 PM
الحنون العدني .. والحجة فطوم




من الأشياء الجميلة التي تستقر في النفس هي قصص الطفولة وهذا تاريخ الإنسان وهو إمتداد لتاريخ أمة .. عدن بلادنا الجميلة على الخطوات الأولى لعام 1950 وهناك حركة سريعة في التطور والعمران في كافة مجالات الحياة ، كل يوم يأتي بجديد في كل الأشياء ، الناس تتوافد إلى البلاد ، التغيير يشمل حياة الناس ويدخل البهجة إلى قلوبهم ، العمل متوفر للجميع والرخاء يزاد كل يوم. أسير في شوارع القاهرة وتهز أعماقي القصور وبقايا البيوت القديمة مبانى ترى فيها التاريخ . سرت في دمشق القديمة وشاهدت البيوت الدمشقية التاريخية وأشعر في نفسي رهبة لهذا التاريخ القديم .. إنها الشام مهد الحضارة والفن والجمال ، تطل من خلف النوافذ المزركشة شجرة الياسمين .. إن الياسمين في كل مكان ، إنها بلد خلقت من دفقات الياسمين وأثار إنتباهي أيضآ إستعمال الناس الكثير للعطور .. أمة عربية خالدة تعيش في بحور العطور والفن والجمال، كل ما حولي نظيف وجميل ، مع النسمات الباردة في جبل المزه تنساب رائحة الياسمين فتذكرت بلادي عدن كانت في أحدى الأيام بلد الحنون . دمشق بلد الياسمين .. وعدن بلد الحنون.
قالت الحجة فطوم أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري وبا أجيب لك عواف قِرمش وحلوى لحجية وقهوة مزغول وحازيني على الحنون والفل والكادي من لحج الجميلة. قلت لها يا حجة فطوم كل هذه الأشجار العطرية أحضرها الأمير القمندان إلى بستان الحسيني وزرعها الناس ، كانت لحج بستان عدن ، وأمتازت تربتها الخصبة الغنية التي تشرب من وادي تبن لتنتج كل هذا الجمال في دنيا العطور. قديمآ عرفت عدن إنها مصنع العطور العدنية والبرود العدنية في عصر قدماء العرب ، وأشارت التوراة إلى أسواق عدن الذي ذكرها النبي حزقيال. ويعتبر الكادي اللحجي غني بالدهون العطرية وأخبرني صديق إن شركة فرنسية قدمت إلى عدن بعد الإستقلال لتتفاوض في مشروع ضخم في لحج لزراعة الكادي لتصنيعه في العطور الفرنسية ، ولكن هذا المشروع لم يرى النور لأسباب كثيرة - منها إن حكومة أمشعوي لا تعرف الكادي والحنون و لا تريد ذلك. والحنون له ميزة الياسمين أريج هادئ ينساب إلى القلب ويستقر في أعماق الروح.
تعتبر الهند وإيران أكبر مصدر للزهور والورود العطرية في العالم ، وهذه التجارة لها أهمية ودخل مادي ضخم ولا يستهلك الكثير من المياه أو حتى مساحة الأرض المزروعة، ويعتبر الزعفران الإيراني من أغلى الزعفران في العالم ويستعمل في العطور وحتى الأكل ويشرب الشاي الفاخر بإضافة قليل من الزعفران. حين تواجدي في جزيرة كيش في إيران سألت أحد الإيرانيين عن فائدة الزعفران قال لي إنه يصفي الدم ورائحة الفم ويجلب السعادة إلى القلب. قالت الحجة فطوم يا سلام على محزاية اليوم أصبر يا محمد با ألصي قليل من البخور العدني لنستعيد أيام الفرح والسلا في بلادنا الجميلة عدن ، وبا أعمر ماي سيكند بوري. يا حجة فطوم هناك إمكانية وتربه خاصة وغنية لزراعة الورود والزهور في لحج وهي تجارة رابحة للمزارعين ولا تحتاج إلى الآلات الثقيلة وكثرة الماء . كان لدينا كل ذلك .. ولكن حكومة أمشعوي لا تعرف ذلك.
قلت لها بمرارة أختفى الجمال من عدن .. ولكن في الروح بقايا رائحة حنون من شيدر عدنية .. ستبقى إلى الأبد. ابتسمت الحجة فطوم وقالت يا سلام على ياسمين دمشق .. وحنون عدن.




محمد أحمد البيضاني

كاتب عدني ومؤرخ سياسي

القاهرة

bakre
02-02-2013, 02:43 PM
البَرد العدني .. والحجة فطوم




منذ الخمسينيات وبلادنا الجميلة عدن تسير بخطوات سريعة نحو التقدم العمراني والاقتصادي والسياسي ، كانت بلاد العيد وكرنفالات دائمة لسبب يعود إن مجتمع عدن كان متعدد الجنسيات وقد أحضر هؤلاء الناس إلى عدن كثير من أعيادهم وثقافتهم وتقاليدهم ، وكان هناك أعياد للمسلمين أبناء البلاد وأعياد للطوائف الأخرى من يهود وبانيان وفرس ، وكان هناك عيد وهو من أعياد اليهود وكنت في طفولتي أنظر بدهشة حين أرى اليهود يقوموا ببناء أعراش من سعف النخيل فوق سطوح المنازل ويجلسوا تحتها لتناول الطعام على ضوء الشموع ولم أكن أعرف ما معنى ذلك ولكن المنظر بقى في ذاكرتي، وبعد 50 سنة حين إطلاعي على التوراة والإنجيل عرفت معنى هذا العيد واسمه عيد المظلات ، وهذا العيد يحي ذكرى النبي موسى حين كانوا كانوا في صحراء سيناء عند هروبهم من مصر ، وقام النبي موسى ببناء تلك المظلات لهم إتقاء حر الشمس والنوم داخلها. وعيد آخر وهو عيد الفرس في عدن كانوا يقوموا بتلوين البيض في سلال صغيرة ويضيئوا حولها الشموع ويضعوا الهدايا ، وقد رأيت نفس هذا العيد في دبي عام 1968ووجدت الإيرانيين يحتفلوا به بنفس الطريقة ويطلقوا عليه اسم عيد النيروز.
قالت الحجة فطوم أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري وبا أجيب لك عواف مطبق ولوب وبعدين حازيني عن أعياد البانيان في عدن. قلت لها كان لهم عيد رسمي كل عام وهو عيد عام للهندوس وفيه الكثير من الغناء والرقص ويقوموا بتوزيع الحلوى الملونه واللدو .. اللدو هو مجموعة حلويات وكعك في قطع صغيرة، ولهم عيد آخر وكنا نسميه *عيد الرنج* ويقوموا البانيان في الشوارع في مزاح برمي بعضهم ببودرة ملونه ولا أعرف سبب هذا العيد . ضحكت الحجة فطوم وقالت ايش من مرفاله هذا العيد يمكن كان جدهم كومار بن سندرجي كاليداس يشتغل مرنجج في الرنج. ضحكت وقلت خلي المناجمه يا حجة فطوم. سوف أحازيك الآن عن البرد .. الثلج في عدن. عام 1950 قبل دخول الثلاجات الكهربائية في المنازل ، كانت الناس تشتري الثلج من الأسواق لشرب الماء البارد وهناك دكاكين معروفة تبيع البرد ، في الزعفران محل *الفقي* وهو والد عبد الله وطه ونذير من أبناء حافة القطيع.
والمحل الكبير والأكثر شهرة في حافة حسين وصاحبه المعروف *عبده علي أبو البرد*. قالت الحجة فطوم من أين يأتي البرد؟ قلت لها كان يصنع في قوالب كبيرة ويطلق عليه أسم *لادي برد* - أي قالب ثلج. هناك مصنع في البمبة في صيره ويملكه الفارسي بيكاجي قهوجي، ومصنع آخر أمام مدرستنا المتوسطة أمام بحر صيره ويملكه والد زميلي في الطفولة والدراسة عبد الله علبي البيضاني، وفي الستينيات أقام الفارسي بيكاجي قهوجي مصنع ثلج حديث وثلاجة ومصنع آيسكريم في جزيرة العبيد. عند دخول الثلاجات في بداية عام 1950كان الناس في بيوت عدن في الحواري عند الظهر يرسلوا أطفالهم ب *ديشات البرد* إلى الجيران في الحارة الذين لا يملكون ثلاجة حتى يشرب جميع سكان الحارة ماء بارد وقت الغذاء ، وكانت من مهامي اليومية حين رجعوعي من المدرسة ترسلني أمي ب 2 ديشات برد واحد للحجة هاجرة والدة صديقي محمد علي فرور ، والآخر إلى والدة صديقي عبد الله عراقي في البغده.
قالت الحجة فطوم عدن بلاد الحب والرحمة بين الناس .. يا سلام على عدن.




محمد أحمد البيضاني

كاتب عدني ومؤرخ سياسي

القاهرة

bakre
02-02-2013, 02:44 PM
عادل بانافع .. وعادل بارافع






قرأت المقال السوقي الذي كتبه مدير تحرير مجلة spweek ولم اسمع عن هذه المجلة أو رئيس تحريرها المدعو د. عادل بانافع وأستغربت وتألمت من المقال الذي كتبه هذا الشخص وسيول الحقد والكراهية والكذب في المعلومات عن شخصية عدنية معروفة في تاريخ البلاد ، ودهشت من الحقد الدفين الذي يوجه إلى السياسي التاريخي والنقابي والوزير شيخ عدن سعادة عبد الله عبد المجيد الأصنج، إن هذا الرجل التاريخي غني عن التعريف وعن دفاعي ولكنها قول الحقيقة التي يعرفها الناس بل الكثير من الدول العربية والأجنبية والسلك الدبلوماسي، إن هذا السياسي لم يأتي من فراغ جاء من بيت كان يُعرف في منطقة الشيخ عثمان ببيت الأصنج .. السياسي والشاعر والأديب العالم عبد المجيد الأصنج الذي فتح بيته ليدرس مشاكل الناس ويصلح بينهم ويأمر بالمعروف والإحسان ، وقد تصدى للسلطات البريطانية بطريقة حضارية وسلمية وطالب بالإصلاح وتطوير البلاد في فتح المدارس والمستشفيات والجمعيات وكان عضوآ عاملآ في كل جمعية خيرية لمساعدة المواطن ، و كانت حارته تعرف بحافة الأصنج حتى يومنا هذا . يا بارافع أرفع عنك قناع الكذب و لا تكذب على عدن ولا الشيخ الجليل عبد الله الأصنج.

يا بارافع إنني أستغرب أن تكون دكتور حسب زعمك ، ولست أدري هل أنت دكتور بيطري للمواشي والتيوس Veterinarian أو دكتور من جامعة درب البادري الشهيرة PhD د كتوراة في السفاهة وقلة الحياء وسب الناس والمرفاله. فلو كنت بيطري دكتور أغنام الأنفع لك البقاء في عالم المواشي وهي مهنة شريفة ونافعة وستكون جدير أن تكون بانافع ، ولكن إذا أتخدت طريق الشيطان وأتخدت السفاهة مهنة وحرفة ستكون بارافع لأنك رفعت عن وجهك الحياء في سب الناس وهذا ليس من مكارم الأخلاق ، إن سب الناس العظماء بطريقة المرفاله لكسب الشهرة هي طريقة سوقية لا يمتهنها من يحمل شهادة الدكتوراه. بعد الحرب العالمية كان هناك سياسي بريطاني شاب فاشل يشتم السياسي التاريخي السير ونستون تشرشل بكلام بذئ فقالوا لتشرشل لماذا لا ترد عليه ، قال لهم لو قمت بالرد عليه لأصبح أشهر سياسي في تاريخ بريطانيا.

يا بارافع .. هناك فرق بين الكتابه والمرفاله وطريق الشهرة لا يأتي من دهليز المرفاله التي لا تبقى ولا تنفع ، إن الشهرة تأتي مع خبرات السنين الطويلة والكفاح وخدمة البلاد والعباد وليس الطريق السهل في سب الناس. إن مرفالة الخروج عن المألوف أمر غير مستحب وهذا العمل الضار يكون عمل جنائي في التعرض للناس والكلام الطيب صدقة، ومن صفات الجنة أن لا تسمع فيها لاغيه . يا بارافع .. لا تكن لاغيه وهل تعرف الفرق بين الخمير والباجيه.

يا بارافع .. إن الطريق الذي سلكته لطلب الشهرة طريق خطاء ، إن للشهرة معاني مقدسة وبروتوكولات ، والشهرة ممكن تكون لمجرم أو راقصة في شارع الهرم ، وممكن تكون لمثل الدكتور طه حسين والعقاد وإحسان عبد القدوس والدكتور الشاعر التاريخي محمد عبده غانم والشاعر العظيم الأستاذ لطفي جعفر أمان . يا بارافع .. أرفع عن عقلك الجهل والمرفاله ..

يا بارافع .. عليك تقديم إعتذار لعدن وتاريخ عدن ولكل عدني وعدنية ولا تعود لمثلها .. كن بانافع .. وليس بارافع - وإن عدتم عدنا ..




محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

ابومحمدالعدني
02-02-2013, 07:17 PM
عادل بانافع .. وعادل بارافع






قرأت المقال السوقي الذي كتبه مدير تحرير مجلة spweek ولم اسمع عن هذه المجلة أو رئيس تحريرها المدعو د. عادل بانافع وأستغربت وتألمت من المقال الذي كتبه هذا الشخص وسيول الحقد والكراهية والكذب في المعلومات عن شخصية عدنية معروفة في تاريخ البلاد ، ودهشت من الحقد الدفين الذي يوجه إلى السياسي التاريخي والنقابي والوزير شيخ عدن سعادة عبد الله عبد المجيد الأصنج، إن هذا الرجل التاريخي غني عن التعريف وعن دفاعي ولكنها قول الحقيقة التي يعرفها الناس بل الكثير من الدول العربية والأجنبية والسلك الدبلوماسي، إن هذا السياسي لم يأتي من فراغ جاء من بيت كان يُعرف في منطقة الشيخ عثمان ببيت الأصنج .. السياسي والشاعر والأديب العالم عبد المجيد الأصنج الذي فتح بيته ليدرس مشاكل الناس ويصلح بينهم ويأمر بالمعروف والإحسان ، وقد تصدى للسلطات البريطانية بطريقة حضارية وسلمية وطالب بالإصلاح وتطوير البلاد في فتح المدارس والمستشفيات والجمعيات وكان عضوآ عاملآ في كل جمعية خيرية لمساعدة المواطن ، و كانت حارته تعرف بحافة الأصنج حتى يومنا هذا . يا بارافع أرفع عنك قناع الكذب و لا تكذب على عدن ولا الشيخ الجليل عبد الله الأصنج.

يا بارافع إنني أستغرب أن تكون دكتور حسب زعمك ، ولست أدري هل أنت دكتور بيطري للمواشي والتيوس veterinarian أو دكتور من جامعة درب البادري الشهيرة phd د كتوراة في السفاهة وقلة الحياء وسب الناس والمرفاله. فلو كنت بيطري دكتور أغنام الأنفع لك البقاء في عالم المواشي وهي مهنة شريفة ونافعة وستكون جدير أن تكون بانافع ، ولكن إذا أتخدت طريق الشيطان وأتخدت السفاهة مهنة وحرفة ستكون بارافع لأنك رفعت عن وجهك الحياء في سب الناس وهذا ليس من مكارم الأخلاق ، إن سب الناس العظماء بطريقة المرفاله لكسب الشهرة هي طريقة سوقية لا يمتهنها من يحمل شهادة الدكتوراه. بعد الحرب العالمية كان هناك سياسي بريطاني شاب فاشل يشتم السياسي التاريخي السير ونستون تشرشل بكلام بذئ فقالوا لتشرشل لماذا لا ترد عليه ، قال لهم لو قمت بالرد عليه لأصبح أشهر سياسي في تاريخ بريطانيا.

يا بارافع .. هناك فرق بين الكتابه والمرفاله وطريق الشهرة لا يأتي من دهليز المرفاله التي لا تبقى ولا تنفع ، إن الشهرة تأتي مع خبرات السنين الطويلة والكفاح وخدمة البلاد والعباد وليس الطريق السهل في سب الناس. إن مرفالة الخروج عن المألوف أمر غير مستحب وهذا العمل الضار يكون عمل جنائي في التعرض للناس والكلام الطيب صدقة، ومن صفات الجنة أن لا تسمع فيها لاغيه . يا بارافع .. لا تكن لاغيه وهل تعرف الفرق بين الخمير والباجيه.

يا بارافع .. إن الطريق الذي سلكته لطلب الشهرة طريق خطاء ، إن للشهرة معاني مقدسة وبروتوكولات ، والشهرة ممكن تكون لمجرم أو راقصة في شارع الهرم ، وممكن تكون لمثل الدكتور طه حسين والعقاد وإحسان عبد القدوس والدكتور الشاعر التاريخي محمد عبده غانم والشاعر العظيم الأستاذ لطفي جعفر أمان . يا بارافع .. أرفع عن عقلك الجهل والمرفاله ..

يا بارافع .. عليك تقديم إعتذار لعدن وتاريخ عدن ولكل عدني وعدنية ولا تعود لمثلها .. كن بانافع .. وليس بارافع - وإن عدتم عدنا ..




محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة



بحثت في جوجل عن معرفة من المدعو عادل بارافع كما صححه أستاذنا محمد ولم اجد شئ ربما اسم مستعار وربما مدعوم جديد ضمن الحملة الهوجاء والغبية على العدنيين من قبل شلة بارافع وبارافع وعادل عدولي يأكل ........ ، لا يعرف شئ عن المقامات الا بما ملئت عليه ودولة الرئيس عبدالله الأصح أسمى واكبر من يرد على حثالات تعمل بطريقة تلفون العملة ، ونفس العقلية المقيتة ونفس التفكير البليد في منح التخوين والعمالة والوطنية بالتأكيد عملنا شئ حتى يبتلينا ربنا بهذه الفئة الطفيلية التي لا هم لها الا الصعود على أكتاف اسيادهم والمعذرة للقارئ العدني ان أزعجك أسلوبي الموجة ضد الانتهازيين والوصول يئن وال خائفين المرجفين مما يخفيه الزمن لهم ودمتم

bakre
02-02-2013, 09:15 PM
بحثت في جوجل عن معرفة من المدعو عادل بارافع كما صححه أستاذنا محمد ولم اجد شئ ربما اسم مستعار وربما مدعوم جديد ضمن الحملة الهوجاء والغبية على العدنيين من قبل شلة بارافع وبارافع وعادل عدولي يأكل ........ ، لا يعرف شئ عن المقامات الا بما ملئت عليه ودولة الرئيس عبدالله الأصح أسمى واكبر من يرد على حثالات تعمل بطريقة تلفون العملة ، ونفس العقلية المقيتة ونفس التفكير البليد في منح التخوين والعمالة والوطنية بالتأكيد عملنا شئ حتى يبتلينا ربنا بهذه الفئة الطفيلية التي لا هم لها الا الصعود على أكتاف اسيادهم والمعذرة للقارئ العدني ان أزعجك أسلوبي الموجة ضد الانتهازيين والوصول يئن وال خائفين المرجفين مما يخفيه الزمن لهم ودمتم








لا شك انة كاتب مأجور يا ابو محمد وبعد البحث وجدت الموضوع الذي يقصدة استاذنا محمد البيضاني واثار حفيضتة وهناك حشو من الاكاذيب والمغالطات اراد الكاتب ان يزّين موضوعة بها ولكنة اخفق في ان ينال من الهامة السياسية العدنية الاستاذ عبدالله الاصنج والذي ورث اسم الاصنج عن جدة الذي قدم الى عدن في القرن الثامن عشر واشتغل بتجارة الاسمال وكان سمعة ثقيل ولقب جدة بالاصنج وليس عبدالله الحفيد الذي يمتلك صكوك ملكية لعقارات في عدن منذ 1925م

bakre
02-02-2013, 09:17 PM
عبدالله الاصنج .. ( المخبر العميل الذي انقرض عهده )

بقلم/ دكتور/عادل بانافع (http://www.asrarpress.net/writers.php?lng=arabic&id=396)
السبت 02 فبراير-شباط 2013 08:07 م أسمه عبدالله عبدالمجيد محمد سعيد والذي يعرف باسم "الاصنج." كاسم الشهرة الذي تميز به خلال حياته الممتدة منذ العام 1937م، فاصبح ذلك الاسم بضاعة مشهورة في عالم الخيانة، وصارت كلمة (الاصنج) رديفاً للكذب، ومدخلاً للخيانة ،معروضه للبيع لمن يدفع في سوق الارتزاق ،ليجعل منها في عالم السياسة كذبة وارتزاق منذ نعومة اظرافه .
البداية :
يعد (الاصنج )أول من عمل في ضل الاستعمار البريطاني الاول عبر نقابات الوافدين من اليمن في المستعمرة البريطانية السابقة "الجنوب العربي" ،حيث عمل من خلال تلك النقابات والمؤتمر العمالي الذي اصبح امينا عليه في 1956م على مطالبة البريطانيين في مساواة أبناء اليمن في العمل وحق الانتخاب بأبناء الجنوب العربي ، وكان أول من شرع في يمننه الجنوب العربي ، فأنخرط بالعمل السياسي من خلال تشكيل عدد من الاحزاب فكان حينا اشتراكي واخرى يميني واصبح بعد ذلك في جبهة التحرير .
تعامل (الاصنج ) مع بريطانيا على شكل رجل "مخبر" وأصح فيما بعد "عميلاً" لها بامتياز، عبر مراحل عديدة.
كرت وهزيمة:
(الاصنج ) أقل ما يقال عنه بانه الكرت الخسران دائماً ،ويستخدم في الزمن الضائع ،بعد أن هرب إلى اليمن كان من أول من عمل على ضرب النظام في الجنوب من خلال المرتزقة ،يعد ايضاً مهندس أول حرب بين الجنوب واليمن في العام 1972 ولكن دائما كان الفشل نصيبه
المصلحة الشخصية والارتزاق:
جعلت المصلحة الشخصية والارتزاق من الاصنج عميلاً لمن يدفع، فاصبح عميلاً لدول الاقليم وبريطانيا حسب الطلب ، حيث يعتقد الاصنج أنه محنك سياسي وبارع ورقم صعب ، ولكنه في الحقيقة كرت أستخدم في الجنوب العربي و اليمن من خلال منحه مناصب وزراية ولكن التآمر والعمالة للإقليم كانت دائما العامل المعرقل لاستمراره واكتشاف مؤامراته بسهولة
فالاصنج الذي عين وزيرًا للخارجية في الحكومة اليمنية بصنعاء عام 1971م، ثم وزيرًا للاقتصاد في نفس العام،
أعيد تعيينه وزيرًا للاقتصاد في العام1972م ، ثم وزيرًا للخارجية للمرة الثانية عام 1974م، ثم وزيرًا للمواصلات في نفس العام،
عين وزيرًا للخارجية للمرة الثالثة عام 1975م، ثم أعيد تعيينه في نفس المنصب للمرة الرابعة عام 1977م، كما تعين عضوًا في المكتب الاستشاري، ومستشارًا سياسيًّا لكل من الرئيسين: (إبراهيم محمد الحمدي)، و(علي عبدالله صالح).
الاعتقال والمحاكمة:
في 15 مارس عام 1981م أعلن في صنعاء عن اعتقال وزير الخارجية السابق عبدالله الاصنج، وأحيل إلى التحقيق، والمحاكمة بتهمة ارتكاب جريمة الخيانة العظمى؛ حيث تخابر، وتعامل مع جهة خارجية للإطاحة بنظام الحكم. وجرت محاكمته علنيًّا، ثم عفي عنه، فغادر اليمن إلى المملكة العربية السعودية.
صديق التآمر:
يقال عنه بانه لا صديق لدية ولا رفاق وليس للأمانة في الاصنج مقام ، فقد تحالف مع الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح وأعتقد أنه رجله الاول وبعدها تآمر عليه، واليوم مازال يتآمر على الكل وضرب الكل بالكل .فلم يسلم منه لا " العطاس" ولا "علي ناصر" ولا" البيض" ولا محمد علي احمد.فعندما سئل لماذا لا تعود قال أنه ليس لدية قبيلة تحمية كما لمحمد علي احمد .
نصائح اصنجية
بين الحين والاخر يقدم نصائح اصنجية يطالب تارة شباب الجنوب بالابتعاد عن القيادات الجنوبية السابقة ، وبنفس الوقت لا يطلب من شباب ثورة التغيير التخلص من بقايا النظام اليمني .
أحيانًا تجد له تصريحات عجيبة وغريبة ،تصريح يطالب بحق الشعب الجنوبي بتقرير مصيره وتصريح حسب الطلب يدعيهم للمشاركة بالحوار اليمني.
سياسة الاصنج:
الاصنج وهو في هذا العمر مازال يعيش ويلف ويدور في حلقة الكذب السياسي المفرغة ويعتبره نوع من الذكاء السياسي الخارق .
فالسياسة عند الاصنج، هي فن وشطارة لمن يجيد الكذب، والضحكة الصفراء، والبيع في أول منعطف. واللعب في دهاليز الكذب والنفاق والتلون واللعب على كل الحبال،
الاصنج لم يفهم بعد أن حيل ألامس لم تعد نافعة مع جيل اليوم ، فاصبح يكذب فيصدق نفسه وكذبه، فلم يقتنع بعد أن عهده قد انقرض بدون عودة، ولم يقتنع بعد ان الصمت كان افضل له من هذه النهاية المخزية، فلكل شيء نهاية أنها سنة الخالق


*رئيس تحرير مجلة: spweek
القاهرة

عدنان السيد ( الرزمت )
02-02-2013, 11:54 PM
لا شك انة كاتب مأجور يا ابو محمد وبعد البحث وجدت الموضوع الذي يقصدة استاذنا محمد البيضاني واثار حفيضتة وهناك حشو من الاكاذيب والمغالطات اراد الكاتب ان يزّين موضوعة بها ولكنة اخفق في ان ينال من الهامة السياسية العدنية الاستاذ عبدالله الاصنج والذي ورث اسم الاصنج عن جدة الذي قدم الى عدن في القرن الثامن عشر واشتغل بتجارة الاسمال وكان سمعة ثقيل ولقب جدة بالاصنج وليس عبدالله الحفيد الذي يمتلك صكوك ملكية لعقارات في عدن منذ 1925م





ياخالو دا المقال مسروق من مقال قديم او مقتبس منه احاول اجده حين ايام لما فضح الاصنج قصص مؤامرات علي عبدالله صالح وعلى ضوءه حين حكم عليه بالخيانة العظمى حينها ولو لاتدخل العقلاء العرب الذين يعرفون مكانة الرئيس وتفكيره السديد .
ولكن يبدو ان هناك ناس تشتغل ولها مرامي اخرى ولكن معروف من راءها ومن يدفع بها انها عمليات خلط كل الكروت وغربلة الاوراق ليضيع الحق ..
والاصنج وعائلته معروفين ولا يحتاجون الى شهادة احد ومعروف من هو العميل ومن الخائن !
والماضي يشهد وادلته ضاهرة للاعيان

bakre
02-05-2013, 09:44 AM
تسع ساعات إلى راما




أجلس في إحدى المقاهي أمام النيل أعاني من نزلات البرد في شتاء القاهرة القارص الباعث للمرض ومكسر العظام ويمر بي شريط الذكريات الجميلة إلى شتاء جبل المزه في دمشق وتلك النسمات الباردة الخجولة التي تبعث في الجسم الصحة والعافية وتناجي الروح حين سقوط الثلوج على قمم الجبال ، المقهى شبه خالي لهروب الناس من البرد. لا أدري لماذا رجعت بي الذكريات إلى عام 1963 حيث أعمل كضابط بوليس في مركز خورمكسر . في أجمل أيام السنين والمنطقة تضج بالحياة في الساعة السادسة مساء تبدأ الشمس في الغروب وتتحول منطقة خورمكسر إلى تحفة تسبح في الأضواء الساحرة من المحلات والمطاعم والمقاهي الأنيقة والفلل الفاخرة وصبايا الجيش البريطاني يسيروا بدلال للتنزه على رمال ساحل أبين - لوحة فنية من الجمال والفتنة . وسينما شيناز تعرض أحدث الأفلام كانت تأتي من الغرب إلى بيروت ثم عدن. لقد شاهدت عدن في تلك الفترة أعظم الأفلام الأمريكية والأوروبية مثل وداعآ أيها السلاح، وادي الملوك، وشمسون ودليلة ، سبارتكس، و خلق الله حواء ، كوفاديس و 9 ساعات إلى راما.

تذكرت فيلم 9 ساعات إلى راما ، صور الفيلم في بريطانيا وبعض أجزاء الهند ، قام ببطولة الفيلم هورست بوشولز، ديانا باكر،جوز فيرر وروبرت مورلي. يحكي الفيلم قصة 9 ساعات من حياة ناترام جوديز الشاب الذي قام بإغتيال غاندي رئيس الهند في منزله ، ويعرض صور إلى ما عاناه من مشاعر الأسى والغضب بسبب أعمال العنف بين المسلمين والهندوس عند إستقلال الهند ، ومشاكله الشخصية مع عائلته ، وعلاقته مع امرأتين. لقد صور الفيلم تراكم التداعيات النفسية والدينية في أعماق نفسه فقادته إلى إغتيال غاندي الذي كان يعتقد إنه سبب مشاكل الهند لتسامحه مع الهنود المسلمين. مشاهد الفيلم تمتلئ بصور إنسانية وعاطفية تختلج في نفس شاب هندوسي قادته إلى عمل إجرامي صدم الهنود الهندوس والمسلمين وجميع الناس ممن أحب الزعيم غاندي الذي هزم الإمبراطورية البريطانية بالطرق السلمية دون اللجوء إلى العنف.. إن العنف لا يولد إلا العنف ، وكثير من الشعوب قد عانت من ذلك عند المطالبة بلإستقلال الوطني.

قبل قيام الثورة المصرية فكر جمال عبد الناصر كبداية في إغتيال قائد الجيش المصري ، وخطط لذلك مع عبد الحكيم عامر وذهبوا إلى بيت قائد الجيش وكمنوا له بجوار منزله وأطلقوا عليه النار ، وسمع جمال صرخة طفلة من بلكونة منزل قائد الجيش، ولم يستطع جمال النوم تلك الليلة وتمنى من كل قلبه أن يكونا قد أخطأوا قائد الجيش الذي كان يتمتع بحراسة قوية. وفي الصباح أعلنت الجرائد المصرية نجاة قائد الجيش المصري. فكر جمال بعمل إنقلاب منظم في الجيش المصري ولم تسفك الدماء في هذا الإنقلاب كانت ثورة بيضاء فكتب لها البقاء والخلود، وحين تمرد الرائد خالد محي الدين في معسكر سلاح المدرعات في العباسية، أقترح بعض الضباط الأحرار أن يقضوا على التمرد بسلاح الطيران ، ولكن جمال الزعيم التاريخي رفض ذلك وخاصة إن المعسكر في منطقة مدنية وسيصاب الأبرياء ، وقال لهم الجيش المصري لا يقتل الشعب المصري ، وذهب إلى خالد محي الدين في المعسكر وسوى الأمر وأنتهى التمرد في 10 دقائق دون عنف و بسلام . إنها حكمة جمال عبد الناصر .. وشجاعة ووطنية خالد محي الدين.

ماذا قال جمال عبد الناصر لخالد محي الدين في معسكر العباسية ؟ لا أحد يعرف ذلك !!




محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

bakre
02-06-2013, 09:15 AM
كُبه ربل .. والحجة فطوم


تلعب الطفولة دورآ هامآ في حياة الإنسان فحين يصادف الإنسان مشاكل في طفولته فهذا العامل يؤثر في مستقبل الشخص ، الطفولة الجميلة السعيدة تلعب دور أساسي في تحديد معالم الطريق للإنسان. في جميع المجتمعات والبلدان حتى الأوروبية تلعب الحارة دورآ هامآ في الحياة – إن الحارة هو الوطن الصغير، كانت حافتي حارة القاضي تضج بالحياة والحركة. وحين عملت في سنة 1962 كضابط بوليس كنت حين أقوم بالدورية في سيارة البوليس أمر دومآ من حارتي وسألني يومآ أحد الجنود السواقين بأدب شديد عن سر مروري في هذه الحارة ـ قلت له إنها حارتي التي ولدت وسكنت ولعبت فيها وهي حارة أمي وجدتي ، وفي نهاية الحارة توجد المقبرة حيث ينام فيها كل أهلي - إنها وطني ، ولقد رحلت كثيرآ ورأيت وسكنت في أجمل أماكن في العالم ، ولكن تبقى حارتي البسيطة هي كل ما أملك من الذكريات ، وأتذكر كل بيت في الحارة وكل أهل الحارة وكل حجر في الحارة، وكل مضرابه وقعت بين عيال الحارة.
قالت الحجة فطوم أصبر يا محمد بأعمر ماي فرست بوري وبا أجيب لك عواف مُدربش ومطبق ولوب من حق فارع في حافتنا – حافة القاضي وبعدين حازيني عن كُبه ربل في الحارة. أتذكر في طفولتنا إننا قبل سنة 1950 كنا ما نزال نلعب كرة من الشرابات وكنا نملئها بالقطن وقطع القماش وكانت جميلة في اللعب و لا تجرح القدم ويسموها في مصر "كرة الشراب" وهي كرة شعبية وكل لاعبين مصر القدماء المشهورين لعبوا فيها. في الخمسينيات بدأنا نلعب لأول مرة ب *كُبه ربل* وكنا تشتريها من محل أحمد يوسف خان في الميدان عند موقف التاكسي. كان محل أحمد يوسف خان محل أسطوري لكل طفل عدني ، في الرفوف حق الدكان ترى أنواع من الجرامات والنيكبات والكؤوس الفضية من كل الأحجام والدروع وكنا نسميها الشيل وهي مشتقة من الكلمة الإنجليزية Shield وهو درع البطولة وجميع معدات اللعب الأنيقة والجزمات الرياضية وكرات جلدية فاخرة من كل الأحجام تأتي من الهند وبريطانيا.
يا حجة فطوم كانت الكُبه ربل تستعمل في اللعب وأيضآ في الشيطنه والزنقله نرمي بها أي شخص يمر في الحارة لتغيظه وكم من شخص كان مصاب بحالة نفسية بسيطة ولكن عيال الحافة الزناقله يقوموا برميه بالكُبه الربل وعمل زفه له في الحارة. ضحكت الحجة فطوم وقالت ايش من مرفاله لو كان واحد قليل مُوسوس تقلبوه مجنون كامل من الزفه والحجار. يا حجة فطوم كانت طفولة جلفة لعدم توافر الألعاب المتنوعة حتى دخلنا المدارس ووجدنا الألعاب والنشاط المدرسي. بعد دخول عيال الحارة إلى المدرسة توقفت المعارك في الحارة وساد الأمن والنظام وقل إستعمال الخيزران من قبل الأمهات كسلاح للردع. هذه الحواري العدنية التي أنجبت عيال عدن ، من هذه الحوافي خرج الوزراء والساسة والأطباء والمهندسين والضباط والموظفين الذين صنعوا مجد عدن لقد تخرجوا من حوافي عدن ، وفي صدر كل واحد منهم ذكرى الطفولة والزنقله والمناجمه التي تبقي المرح بين الأصدقاء – إنها عدن بلادنا الجميلة.
يا حجة فطوم لا يوجد عدني ليس في رأسه عردود .
ضحكت الحجة فطوم وقالت من المجادله بالحجار والكُبه ربل.




محمد أحمد البيضاني

كاتب عدني ومؤرخ سياسي

القاهرة

bakre
02-06-2013, 09:17 AM
الروتي العدني .. والحجة فطوم



لم أجد مكان في العالم يعمل الروتي مثل روتي عدن – الروتي العدني الشاحط *روتي أبو صندوق* ولا يوجد فرن يعمل هذا الروتي سوى * فرن الحاج عبد العزيز الأغبري* في الزعفران ، كان روتي مميز لا يوجد له مثيل، وكان ميعاد بيع الروتي 6 صباح و6 مساء ، وبالرغم من وجود فرن الجريكي - اليوناني في نفس المكان إلا أن روتي الأغبري كان الأحسن ، وكان الفرن يعمل نوع مميز من الروتي إسمه *روتي مسمن* ويأتي لونه داكن وغير شاحط، كان ذلك يعمل بزيادة السمن الجبلي المميز ويأكل مع الشاهي في العصر عواف. وكلمة روتي جاءت من اللغة الهندية وتعني الخبز. كانت مطاعم عدن تتفنن في تقديم الروتي الشاحط بتقطيعه إلى 4 قطع .. روتي سليس وهذه كلمة إنجليزية Slice ويوجد هناك روتي خاص للعزومات والحفلات والأفراح ويدعي *روتي نان* وقد وجدت هذا النوع من الروتي في دبي عام 1968ويطلق عليه أيضا روتي نان وهي كلمة هندية، ووجدت أيضا الروتي النان في بعض مطاعم الهند وتايلاند الفاخرة، وهناك يضاف السمسم إلى الروتي و حجمه أكبر من النان العدني.

قالت الحجة فطوم أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري وبا أجيب لك عواف روتي مسمن من حق الأغبري وشاهي ملبن وبعدين حازيني على الروتي. قلت لها الروتي النان يعمل بكمية قليلة لأنه غالي الثمن، ويتعاقد الناس مع الفرن لصنع كميات كبيرة خاصة بالحفلات والعزومات والأعراس. والحاج عبد العزيز الأغبري كان رجل محبوب في عدن ومشترك في كثير من الجمعيات الخيرية و مؤسس *فريق الأحرار* لكرة القدم وأستأجر لهم محل في حافة القطيع وساعد النادي ماديآ. قالت الحجة فطوم يا سلام على الزمن الجميل كان التجار في عدن يشاركوا في النشاطات الاجتماعية والخيرية.يا حجة فطوم الروتي الخارجي هو الروتي الفرنسي وهو شبه روتي أبو صندوق. قالت الحجة فطوم عرفته وهو طويل جدآ طوله 2 ذراع زي الباكوره. قلت لها يا حجة فطوم الروتي الفرنسي والإيطالي مشهور جدآ في العالم لأن هذه الشعوب تحب أكل الخبز كثير ولم يشتهر الإنجليز بالخبز لأنهم يأكلوا البطاطس. ضحكت الحجة فطوم وقالت *فيش أند شيبس* كان يباع عند سينما ريجل بخورمكسر ، و عند ميناء التواهي.. يا سلام.

كان الأطفال في حارتنا - حافة القاضي والحوافي الأخرى يذهبوا قبل الساعة 6 المغرب وهم يحملوا الزنابيل إلى فرن الأغبري لشراء الروتي حق العشاء. في أحد الأيام وكالعادة ذهب ياسين عرب لشراء الروتي حق العشاء والقراع وحين عودته من الزعفران مارا في حافتنا رأى العيال قد أحضروا الروتي إلى بيوتهم وجلسوا يلعبوا بطه بجانب بيت صالح زيدان، كان جيران بيت الزيدان بيت هداش – بيت الحجة عيشه كبانه وكان معها فوق الفوت بات صندقة خشيبة للغنم . ياسين عرب أنسجم في اللعب وترك زنبيل الروتي خلفه ـ تسللت الأغنام وسحبت زنبيل الروتي وأكلت الروتي ولم يكتشف ياسين ذلك ولم يعرف من سرق الروتي ووقع في مصيبة خوفآ من باكورة أمه. جاء إلى بيتنا يبكي وطلب مني سلفه 3 شلن فقلت له ليس معي سوى 1 شلن ولكن سندبر 2 شلن من عند الخاله الحجة زينب حكمية، وعلينا أن نخترع لها قصة حول ضياع ال 3 شلن ويحب أن تكون القصة مؤثرة ، كانت خالة زينب رحيمة وتحب عيال الحافة.

ذهبنا إلى بيت الخالة الحجة زينب حكمية وفي الدرج بدأ ياسين عرب في البكاء وأخبرها إنه أضاع 2 شلن حق الدواء لأمه وهو لا يستطيع العودة إلى البيت خوفآ من الباكوره وقمت أنا بمساندته بهذه الحيلة. ضحكت الحجة زينب وقالت: يا روفلات أسمعوا أني با أدفع 2 شلن لكم ولكن أشتي أعرف الصدق أما هذه الكدبه والمحزايه ما دخلت في راسي هاتوا الصدق الصدق. أخبرتها بالقصة كاملة فضحكت وأعطت ياسين عرب 2 شلن وقالت مرفالة عيال حافة القاضي ولكن أشتي أعرف من سرق روتي ياسين عرب. بعد سنين ألتقيت بعبد الله عراقي وأخبرني إنه كان جالس في المقهايه ورأي غنم الحجة عيشة كُبانه يأكلوا الروتي ولكنه لم يخبر ياسين عرب أنتقام منه لأنه يغش في لعب البطه.فضحكنا معآ .




محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

bakre
02-07-2013, 09:54 AM
الفراشة مي زيادة



مي زيادة تلك الفراشة الجميلة القادمة من الشام أرض الحب والفن والجمال .. لبنانية - فلسطينية شاعرة وأديبة ومترجمة وعاشقة للحياة والفن والحب. ولدت في الناصرة وكانت تتقن ست لغات منها الفرنسية والألمانية والإيطالية والإنجليزية ولدت في 11 فبراير 1886 وتوفت في مستشفى المعادي في القاهرة 17 أكتوبر 1941 عن عمر يناهز 55 سنة. سافرت مع اسرتها في عام 1907 إلى القاهرة ودرست في كلية الآداب وكانت معرفتها باللغة الفرنسية عميقة جدآ ولها ديوان شعر باللغة الفرنسية . عملت في القاهرة كمدرسة للغة الإنجليزية و الفرنسية ثم تابعت دراسات في الأدب العربي والتاريخ الإسلامي والفلسفة في جامعة القاهرة. عند سكنها في مصر خالطت الكثير من الكتاب والصحفيين وبدأ نجمها يتألق في مجتمع مصر الأدبي، كانت تعقد ندوة في بيتها كل ثلاثاء يجتمع فيها كبار الأدباء والصحفيين وأبرزهم أحمد لطفي السيد ،أنطوان الجميل ، عباس العقاد ، طه حسين ، يعقوب صروف ، أحمد شوقي وإسماعيل صبري باشا.

أحب الفراشة الشامية الجميلة القادمة من جبال لبنان هؤلاء الأعلام حبا روحيآ وكانت ملهمة لأكثرهم في روائع ما كتبوا ، وقال فيها إسماعيل صبري باشا : إن لم أمتع بمي ناظري غدآ – أنكرت صبحك يا يوم الثلاثاء. كان قلب الفراشة طوال حياتها متعلقآ بحب جبران خليل جبران على الرغم إنها لم تلقاه أبدآ سوى مراسلتها معه 20 عام حتى وفاة جبران في نيويورك عام 1931 ، كانت مراسلتهم غرامية عنيفة وهو الوحيد الذي ملك قلبها ولم تتزوج أحد وكان عشاقها الكثير من صفوة الأدباء. نشرت عدة مقالات وأبحاث في الصحف المصرية، أما الكتب فلها عدة مؤلفات وأول إنتاجها عام 1911 ديوان شعر كتبته باللغة الفرنسية. عند وفاة والديها وجبران خليل جبران تعرضت لمحنة قاسية في حياتها وبدأت تشعر بالفراغ العاطفي ، كان جبران كل حياتها وهي أيضآ ملهمة لجبران الذي كان يعرف رقة مشاعرها وعظمة حبها، للفراشة عيون جميلة أشعلت بريق العبقرية في حياة جبران الذي بدأ يعاني من المرض.

الفراشة الجميلة أصابها سهم القدر القاسي بعد موت جبران أصيبت بإكتاب حاد من صقيع الوحدة والفراغ فقضت شهور في مستشفى للأمراض النفسية فأرسلها محبيها في القاهرة إلى بعض أقاربها في بيروت الذين زادوا من ألآمها وتأمروا عليها وأوقعت إحدى المحاكم عليها الحجر وأدخلوها مستشفى الأمراض العقلية في بيروت. تدخلت شخصيات عربية كبيرة والمفكر اللبناني أمين الريحاني لإنقاذها وأخذها إلى بيته حتى تستطيع أن تستعيد نفسها . سافرت إلى بريطانيا ثم إلى إيطاليا لتتابع محاضرات في جامعة بروجيه عن آثار اللغة الإيطالية ، ولكن فجأة عادت إلى مصر وبقت فترة ثم غادرت إلى إيطاليا وبعدها رجعت إلى مصر الرجوع الأخير لتستسلم إلى المرض النفسي والفراغ العاطفي .. كان جبران رفيق روحها وبعد رحيله لم تستطع أن تقاوم أحزانها فهزل جسدها وتعبت روحها لفقد من تحب دفعة واحدة.. والدها ووالدتها وجبران.

الفراشة الحالمة مي أمتازت بسعة الأفق ودقة الشعور وجمال اللغة ، ومن أهم مؤلفاتها : كتاب المساواة ، باحثة البادية ، سوانح فتاة ، الصحائف و كلمات وإشارات. في تأبينها كتبت هدى شعراوي : كانت مي المثل الأعلى للفتاة الشرقية الراقية المثقفة.

فاضت روح الفراشة في الليل .. رحلت إلى جبال لبنان لتعانق النجوم ..عند النجوم حبيبها جبران



محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

bakre
02-07-2013, 09:59 AM
ملعب زريبة الغنم .. والحجة فطوم



يرجع بي شريط الذكريات إلى الماضي الجميل في شوارع عدن وكانت طفولتنا تختلف كثير عن طفولة هذه الأيام لم يكن لدينا وغير متواجد كثير من اللعب ، كنا نصنع ذلك بأيدنا بطريقة طفولية والحاجة علمتنا الإعتماد على النفس وليس على أهلنا ، نخترع ونصنع كل شئ ومن أبسط الأشياء ، كنا نعمل معآ وكل عيال الحافة تجمعهم الصداقة والأخوة وأحيانا صلة القربى ونختلف عند لعب كرة القدم وندخل في معارك مع بعض ولكن في المغرب عند عودتنا إلى بيوتنا نصطلح وننسى ونعود أخوة من جديد – لا يوجد الحقد في حياتنا، وكل منا يحين تعطيه أمه قطعة من الحلوى أو ايسكريم يخرج يأكلها في الشارع ليعطى جزء من الحلوى لأصدقائه ونستعمل لذلك كلمة عدنية أختفت من القاموس العدني وهي كلمة * زقي * .. أي أعطني . كانت هناك أخلاق عظيمة وعفوية في بلادنا الجميلة – إن عدن بلادنا تعلم الإنسان الوفاء والرحمة وهذا ما تربينا عليه في طفولة مشرفة وحين كبرنا في السن وتفرقت بنا ظروف الحياة لم ننسى إن زميل الطفولة والحارة والدراسة له موقع في القلب وهذه هي أخلاق عيال عدن.

قالت الحجة فطوم أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري وبا أجيب لك عواف هريسة اللوز وقهوة مزغول وبعدين حازيني عن ملاعب الكرة .يا حجة فطوم .. كانت الشوارع في عدن مرصوفة بتراب وحجارة ، وكان الحجر متواجد و نستعمله في المعارك واللعب وذلك قبل أن ترصف الشوارع بالإسفلت ، ورصفت الشوارع في عام 1950 وأختفت الحجر من الشوارع ، وسوف أحازيك هذه المحزايه الظريفة التي تربطنا بالحجر. في أحد الأيام جرت مباراة كرة قدم بيننا عيال "حافة القاضي" ، وعيال "حافة حسين" ، وكانت الجائزة على "كاب" أي كأس فضية وجائزة نقدية 10 شلن ، كان الملعب يقع في أسفل مرتفع جبلي صغير عند "زريبة الغنم" .خلف بيت النورجي. كابتن فريق "حافة حسين" اللاعب سعيد بخيتي ، وكابتن فريق "حافة القاضي" صديقي في الطفولة والدراسة صالح محمد علي زيد "الزيدان" . دارت المباراة وأسفرت النتيجة عن هزيمة فريقنا ب 5 أهداف ، خسرنا المباراة بفضيحة وبدأ فريقنا العودة في صعود المرتفع الجبلي ونحن نحمل الهزيمة المريرة ، كانت كارثة كبيرة .. هزيمة ب 5 أهداف ، فضيحة في حافتنا – حافة القاضي المشهورة بفريقنا " النادي الأهلي " .. ناشونال ، وكنا نُعرف بفريق "أشبال النادي الأهلي" . لقد كانت هزيمتنا تاريخية في ملعب زريبة الغنم - تحدث عنها الركبان من بيت النورجي إلى بيت الزيدان .

ضحكت الحجة فطوم وقالت أكيد نويتوا الشر لعيال "حافة حسين" ، أني أعرفكم عيال حافة القاضي - عيال أشرار . قلت لها فعلآ وخاصة بعد أن رأيناهم يحملوا اللاعب المشهور وجيه عبدالمجيد لقمان على الأكتاف وهو يحمل كأس البطولة ، وصوتهم يهدر في الميدان بأغنية النصر العدنية المشهورة " ودوا الكاب بيت أبوه .. ودوا الكاب بيت أبوه " . يا حجة فطوم .. خطرت لنا فكرة جهنمية لكي نحول نصرهم إلى هزيمة، تذكرنا " السلاح الخالد الحجر" ، فأرسلنا من المرتفع الجبلي على عيال فريق "حافة حسين" سيول من الحجر من كل الأحجام وهربنا نازلين من المرتفع إلى حافة بيت النورجي ومنها إلى حافتنا ، وقبل دخولنا الزقاق .. " زغطوط بيت الحكميه" ظهر علينا فجأة عيال "حافة حسين" من أول الزغوط بعد أن قاموا بحركة إلتفاف من جانب سوق الصيد و المستشفي الأهلي ودخلوا حارتنا من الخلف وكمنوا لنا في "الزغطوط" ، وقد شلت المفاجأة حركتنا وضربونا بسيل من الحجر ولم يتركوا لنا فرصة الرد ، وكانت مفاجأة قاسية وهزيمة نكراء لحارتنا في كرة القدم والمعركة ، وخرجت منها بجرح فوق عيني اليمنى مازال أثره حتى يومنا هذا .. إنه أعظم و أجمل جرح في حياتي .. إنه ذكرى طفولتي - يذكرني بأعذب ساعات السنيين من عمري ، إنها طفولتي وحارتي .. وحارة أمي وجدتي . وبعد أيام أرسلنا إلى "حافة حسين" وفد للصلح يرأسه لاعب حافتنا المشهور طه حداد ، ورجعنا نلعب معهم من جديد وتعهدنا بعدم استعمال سلاح الحجر الرهيب مرة أخرى .

قمنا في إنشاء ملعب أخر وكنا تستعمله في المباريات اليومية ، كان الملعب في نهاية حافتنا حافة القاضي في مقبرة القطيع .. إنها مقبرة أمي وأبي وجدي وجدتي وأهلي .. هذه المقبرة وكم لعبنا كرة قدم في جوانبها نلعب بجوار قبور أهلنا كأننا نقول لهم أسمعوا أصواتنا ونحن نلعب .. أحسسنا بالسعادة بجواركم .. وفي حياتكم ومماتكم .

محمد أحمد البيضاني كاتب عدني ومؤرخ سياسي القاهرة

bakre
02-08-2013, 05:52 AM
المٌكديه العدنية .. والحجة فطوم


ان عظمة الشعوب تقاس بتاريخها وتراثها .. بلادي عدن العظيمة الجميلة على مر الزمن .. جوهرة الجزيرة العربية، سميرة النجوم .. أخت القمر ، يوجد فيها كثير من العادات والتقاليد العريقة التي صنعها أهل عدن عبر السنين ، صنعت من تجاربهم وحضارتهم القديمة بين العرب ، والغريب في الأمر إن بعض هذه العادات الجميلة الحميدة غير متواجدة بين الشعوب العربية و سكان الجزيرة العربية ، لقد وجدت في بطون الكتب بعض هذه العادات والتقاليد والطقوس بعضها موغلة في القدم من العصر الجاهلي ثم رافقت العصر الإسلامي . ان سبب تواجد هذه العادات العربية القديمة والإسلامية في عدن هو إتصال وتجارة عدن قديمآ مع كل أجزاء الجزيرة العربية منذ العصر الجاهلي وقبله . من المؤسف ان كثير من هذه العادات قد ذهب إلى عالم النسيان ، ولكن على الأقل من جانب الدولة ومنصب عدن و محافظ عدن والمراكز الثقافية التدوين والإهتمام بتلك العادات والقصص الشعبية كي تبقى جزء من تراث أمة.
قالت الحجة فطوم أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري وبعدين حازيني وبا أجيب لك عواف كيك أبو قلص وبُسكت الشمار من حق فرن الحاج عبد العزيز الأغبري – في الزعفران وحازيني عن المُكديه في عدن . يا حجة فطوم المُكديه هي سيدة متقدمة في السن وتقوم بمرافقة العروس الصغيرة في ليلة زفافها إلى بيت أهل زوجها ، ترافق العروس من 3 أيام إلى 5 أيام فقط والغرض النبيل من ذلك هو إعداد العروس الصغيرة على تقبل الحياة الجديدة في بيت زوجها ، وتكون لها ناصحة ومعلمة ، وكثير من الظرفاء ، أو على الأصح "العيال الروفلات" قد أضافوا بخيالهم الواسع الكثير من القصص الخيالية والخرافات إلى مهنة المُكديه وجعلوها مادة للضحك وقمة "المناجمه العدنية" المرحة ولا تسمح الظروف أن نذكر تلك القصص و ذلك لأسباب عديدة و أيضآ لأنها قصص معروفة وظريفة يعرفها كل عدني من جيل الأربعينيات 1940. وفي موقف آخر سوف أحدثك عن هذه القصص الشعبية .
يا حجة فطوم .. شعرت بالدهشة والفرح حين إطلاعي على بعض المصادر التاريخية في كتاب الأغاني - تأليف أبي الفرج الأصفهاني ونسبه هو : أبو الفرج علي أبن الحسين بن محمد بن أحمد بن الهيثم عبد الرحمن مروان عبدالله مروان بن الحكم أبي العاص أمية عبد شمس بن عبد مناف القرشي الأموي . ولد في أصفهان عام 284 هجرية وتوفي في عام 356 هجرية ، لقد أطلعت على هذه القصة المباركة في زواج فاطمة الشريفة الزهراء ، وعلي بن أبي طالب رضي الله عنهم ، وتواجد عادة وجود المُكديه في زمن العرب في الجاهلية ، ثم إستمرار هذه العادة في الإسلام التي تؤكدها هذه القصة التي ذكرها الأصفهاني في كتاب الأغاني – طبعة دار الفكر ، الجزء 12 ، الصفحة 252 .. ورد بالنص : " دخل النبي صلى الله عليه وسلم على فاطمة وعلي ، عليهما السلام ليلة بنى بها فأبصر خيالآ من وراء الستر ؛ فقال : " من هذا ؟ " فقالت : أسماء ؛ قال : " بنت عميس " ؟ قالت : نعم ، أنا التي أحرس بنتك يا رسول الله ؛ فإن الفتاة ليلة بنائها لا بد لها من امرأة تكون قريبآ منها ، إن عرضت لها حاجةٌ أفضت بذلك إليها ؛ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " فأني أسال إلهي أن يحرسك من بين يديك ومن خلفك وعن يمينك وعن شمالك من الشيطان " .
يا حجة فطوم .. شعرت بسعادة متناهية حين قرأت هذه القصة المباركة والعادة الكريمة و التي كانت متواجدة في بلادي منذ عقود من الزمن ، وأذكر تماما إن هذه العادة العظيمة المباركة قد تلاشت وأنتهت بعامل الزمن الجديد ولم تبق فيها إلى الذكرى الجميلة ، وقصص الظرفاء من عيال عدن ، إضافة إلى نوادر " العيال الروفلات " الظرفاء و المعروفة حول المُكديه . أستطيع القول إن عمل المُكديه قد أنتهى منذ بداية الخمسينيات 1950 كما أذكر ، وإن آخر جيل عرف المُكديات كان جيل أمهاتنا يرحمهم الله خلال الأربعينيات 1940 . كان عمل المُكديه يعتبر الطقس الأخير والمكمل للزفاف وتقوم به في كل حافه مكديه خاصة للحافه ونواحيها - مثل حافة القاضي ، وحافة بيت الحداد ،وحافة بيت الشريف ، والزعفران وحافة بيت النورجي ، وحافة لين العسكر حتى قريب شعب العيدروس ، وهذه المناطق كان لهم مُكديات خاصة بهم ، ثم نأتي إلى حافة القطيع ، وحافة حسين وحافة الطويلة وتشمل حوافي محطة التاكسي في الميدان و حوافي الخساف ولهم مُكديه خاصة بهم.
يا حجة فطوم من عمل المُكديه الإنساني يشمل التمريض والتطبيب في أمراض النساء والولادة ، وأيضآ نوع من التطبيب العربي لمرض الأطفال ، كانت المُكديه - الجدة تقوم بعمل الدكتورة و الممرضة وتدواي العيال حتى من الرضوض والكسور البسيطة في الأقدام من لعب كرة القدم ، و هي أيضا " جدة العيال " - أي المولدة للنساء "القابلة" قبل وجود مستشفى الولادة "الكنين" في منطقة القطيع . في طفولتي كنت أمر بجانب هذا المستشفى وأشعر برعب و حزن يعصر قلبي .. ألم عميق يلف كياني ويدمر روحي ولازمتني هذه المرارة فترة طويلة من عمري حتى خرجت من عدن بلادي إلى كوبنهاجن . كنت أرى هذا المستشفى بلونه الأبيض .. لون الكفن .. واقفآ بين الأشجار وتحيط به الجدران العالية ، كان يخيل إلي هناك يكمن الموت .. وليس الميلاد ، لقد ماتت أمي زينب بنت علي محمد يرحمها الله ، ماتت أمي في هذا المستشفى عام 1956 بعد أن تعسرت بها الولادة ، ماتت أمي الجميلة من شدة النزيف.. ترك ذلك جرح في صدري لا ينسى.
من المكديات المشهورات في حافتنا – حافة القاضي على رأس القائمة الحجه شمس بنت عز الدين ، والحجة نور بنت سعيد ، والحجة خيرية ، والحجة عيشه كوبانه ، المذكورات هن جدات ومكديات حافة القاضي ونواحيها التي ذكرناها ، لقد لعبت المكديه - الجدة دورآ مهمآ في حياة أبناء وبنات الحافه ، كانت المكديه - الجدة تتمتع بإ حترام كبير في المجتمع ومعظم المكديات يعملوا في التجارة ، فهن صانعات للطيب والبخور والأدوية من الأعشاب الطبية وكل ملتزمات الزينة للنساء والبعض منهم يعملوا في طباخة الأكل العدني مثل الخميرالحالي ، والمطبق، والجبيز ، والكوبن (مايونيز حافة القاضي) والمُعبل ، واللوب ، والباجية ، والمُدربش ، والخمير موفى ، والفوفل ملبس . أيضآ تقوم المكديات – الجدات بالإصلاح والأمر بالمعروف بين الناس في الحافه ، ومن النادر جدآ أن يذهب الناس للشرطة عند حدوث أي مشكلة .. قمة الحضارة والسلام الإجتماعي بين الناس.
قالت الحجة فطوم بمرارة كان من المفروض ومن زمان الاهتمام بالتدوين أيام حكومة أمشعوي ولكن أسمعوا الناس صوت دبابات تي 45 – وتي 72 تتقاتل في شوارع عدن .. واليوم نفس الأمر ولكنه صوت الصمت و النسيان.



محمد أحمد البيضاني

كاتب عدني ومؤرخ سياسي

القاهرة

bakre
02-08-2013, 02:40 PM
دمعة على محمد



دمعة على محمد .. أخيرآ رحلت يا محمد بعد أن أعطيت كل شئ ولم تأخد شئ سوى الحب لوطنك وأهلك وفنك .. رحلت يا من أحببت عدن بلادنا الجميلة .. رحلت ولكن ستبقى ترجمان الهوى لكل عاشق وعاشقة . رحلت ولكن ستبقى كل همسة حب صورتها بكل مشاعرك في دنيا الفن . محمد .. رحلت ولكن لن ترحل من قلوبنا إن روحك باقية في عدن .. تتجدد عند ميلاد كل نجمة . محمد .. أيها المبدع رحلت ولكن * هي وقفة * لن ترحل ستبقى واقفة أمام خبوت الشيخ عثمان في الليالي المقمرة تحكي للأجيال القادمة قصة الحب في ثوب قشيب . سيبقى خيالك يا من صورت سحر الجمال وفتنة الغزل الخصيب .. صورت البدر يغمر ساحل أبين بالنور الصبيب . محمد .. رحلت ولكن لن ترحل ستبقى العواطف النبيلة عنوان الحب في دنيا * مش مصدق * كيف نصدق إنك رحلت و أنت الباقي في دموع كل صبية عاشقة مسحت دموعها بشيدرها وهي تهمس بكل حب * ضناني الشوق * وعاشق ضج به الوجد فهتف في حنان وحب ينتظر الرجاء * إلى متى * .

محمد .. * هات يدك على يدي * لنقول لك إن كل ما تركته في دنيا الفن لا يمكن أن ينسى إنه تراث أمة عظيمة . محمد .. * صلاة قلب * ستبقى في محراب الحب والفن والجمال تحكي للنجوم قصة شاعر .

محمد .. هتفت بكل عزة وكبرياء * أخي كبلوني * تصور مشاعر أمة تريد الحرية والكرامة على أرضها . محمد .. كنت فنان أمة صورت أحزانها وأفراحها بأنين الوتر .. ذلك الوتر المسحور بسحر الشيخ عثمان .

محمد .. هذه آخر دمعة نزلت من عيوني عند فجر القاهرة وأنا أقراء نعيك أرسله لي صديق .. جلست أكتب لا أدري ماذا أكتب .. أشرقت الشمس على النيل .. ولكنها غابت من سماء عدن التي أحببتها وأحبتك ..

محمد مرشد ناجي العدني الفنان الشاعر الكاتب المثقف السياسي .. عدن تقول لك مع السلامة .. ستبقى في قلب كل عدني وعدنية إلى الأبد ..

محمد .. نم في هدوء يرحمك الرحمن الرحيم ..



محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي

القاهرة

bakre
02-10-2013, 09:35 AM
شيدر عدنية



كان الشيدر العدني هو الحجاب للمرأة العدنية وفوق الرأس "مقرمه" .. أي خمار تستعمل كنقاب وقد يتسأل البعض على معنى كلمة الشيدر .. هي كلمة فارسية وتنطق الشادور، والشيدر جاء إلى بلادنا من فارس . في عام 2000 كنت في جزيرة كيش في إيران ورأيت نساء إيران يلبسوا الشيدر بطريقة جميلة ورأيت الإيرانيات في شوارع دبي يلبسوا الشيدر بطريقة جميلة في غاية الأناقة والفتنة . أيضا يوجد نوع من الشوادر ويسمى "شيدر عراقي" وهو مكون من قطعتين يلبسوه نساء البهره حتى يومنا هذا، ويتكون من أقمشة ملونه ومطرزة بنقوش جميلة. الشيدر العدني يمثل لوحة الجمال في مشي المرأة العدنية ، أشتهرت بها أمهاتنا وجداتنا في خطوات جميلة مميزة يطلق عليها "الخطرة" وهي مشية الدلال والدلع والجمال ، كان هناك إيقاع موسيقي يمثل ثقافة وحضارة وجمال شعب عريق . قماش الشيدر الأسود يتكون من قماش رخيص الثمن أو غالي جدآ من الحرير الفاخر حيث يلبس في المناسبات والأعياد، وتلبس المرأة العدنية الشيدر من بداية سن الثانية عشر.

يا سلام عليك يا عدن يا سلام على الفن والجمال والعلم والحضارة يا سلام على الخطرة العدنية في روعة الشوادر العدنية التي رسمت كل معاني الأناقة والجمال في تاريخ أمة. يا سلام عليك يا فتحية الصغيرة بنت حارة القاضي في أغنيتك : ضحتك حلوه فيها شوق وحنان .. خطرتك غنوه من أغاني الدان .. يا دان دانه. قد يعتقد بعض الناس إن مشي الإنسان ليس مهم ، بل هو في غاية الأهمية خاصة مشي الرجل ، إن الرجل الذي يلتحق بالعسكرية ومن التدريب العسكري "البريت" يتعلم الرجل كيف يمشي بكل رجولة وكبرياء وعظمة مرفوع الرأس والكثير من الناس يمشي بطريقة خاطئة تغير الوضع الصحيح للعظام . في عام 1962 قال لي مدربنا العسكري البريطاني في مدرسة تدريب ضباط البوليس العدني - "نحن ندربكم لساعات طويلة قاسية في ميدان التدريب تحت هذه الشمس الحارقة نحاول أن نصحح وضع عظامكم في المشي لتمشوا في عظمة ورجولة كضباط في الإمبراطورية البريطانية .. تحت سماء بلادكم عدن".

دارت الأيام و في الخمسينيات جاء التغيير والتطوير .. أختفى عالم الشيدر والخطرة العدنية وظهر عهد الطفرة نحو التقدم الإقتصادي والعمران في عدن ، تراجع الشيدر وأختفي من الشوارع . جاء "البالطو" والمنديل على الرأس وأختفت الخطرة من شوارع عدن .. الخطرة أختفت من القاموس العدني وأصبحت ذكرى في عالم الفن والجمال . خرجت فتيات عدن إلى التوظيف وبدأت ثورة في مجتمع عدن .. دخلت المرأة إلى سجل التوظيف في الإدارات والشركات. قبع الشيدر حزين في حارة القاضي وفية بقايا خطرة وشذى الحنون – خطرة خريف امرأة ولكنها خطرة جميلة تبعث في النفس الحنين إلى الماضي .. كان ماضي ساحر يهز القلب من الأعماق .. هذا الماضي الذي كتب الشعر والفن من وحي الخطرة العدنية الجميلة، والعدنية وهي تخطر في الشيدر الأنيق .. هذا الخيال الجميل والقوام السمهري الذي كان يداعب خيال جيل الأربعينيات. ولم تزل باقية رمال ساحل صيره وأبين التي كانت تمسح أطراف شيدر عدنية تخطر في الليل على ضوء القمر نحو عالم الفن والجمال .. سيبقى نسيم الليل في الساحل يحمل أريج البخور من شيدر عدنية.




محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

bakre
02-16-2013, 02:55 AM
http://profile.ak.fbcdn.net/hprofile-ak-ash4/260617_100005189203471_1494000136_q.jpg (http://www.facebook.com/profile.php?id=100005189203471)محمد أحمد البيضاني (http://www.facebook.com/profile.php?id=100005189203471)





سليط موهنلال .. والحجة فطوم



يا حجة فطوم إن الحضارة في كتابة وتدوين التاريخ حين يرى الكاتب تطور الناس في كافة المراحل ويرى الأشياء وهي تنمو وتتطور ويحس بهذا التطور في كيانه ، إن تاريخ أي أمة مثل الطفل حين يمر بالمراحل المتعددة في الحياة . إن التطور الحقيقي في بدأ في الأربعينيات من القرن الماضي ، كان التطور في كل مرفق من مرافق الحياة. يا حجة فطوم باحازيك اليوم عن سليط الشعر وأنواع السليط وكيف تطور حتى وصل إلى أنواع الكريمات الحالية . ضحكت الحجة فطوم وقالت أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري وبا أجيب لك عواف لوب ومطبق وشاهي عصملي. يا حجة فطوم كانت الناس في عدن تستعمل الكثير من أنواع السليط – زيت دهان الشعر. سليط نارجيل ، سليط جُلجل – أي سمسم ، وسليط زيت الزيتون وهو من أهم أنواع السليط – إنه الزيت المقدس. أحب أهل الريف في بلادنا رجال ونساء بدهن الشعر وكان يعتبر نوع من الدواء للصداع وكثير من الأمراض وليس سليط لدهن الشعر فقط – بل لدهن الجسم إتقاء البرد في المناطق الباردة في بلادنا وفي حالة المرض.
يا حجة فطوم .. هل تذكري القصة الظريفة لنا مع البانيان السيت موهنلال بتيل حين طلبت الخالة زينب حكميه أن نعتذر للبنايان ونبوس رأسه في مقال مجدي عدن – والحجة فطوم ، وقلت لك أني شميت رأس البانيان ولا أستطيع أن أنسى تلك الرائحة الغريبة الرهيبة التي تنطلق من شعر رأس البانيان السيت موهنلال بتيل – ضحكت الحجة فطوم وقالت الحكمية طلبت منكم أن تبوسوا رأس البانيان للإعتذار ومش تشموا رأسه. يا حجة فطوم إنها أبشع رائحة على وجه الأرض من ذلك السليط الرهيب القاتل الذي يحتوي على مواد محرمة دوليآ من قبل " منظمة الصحة العالمية " المعروفة W H O – أعتقد وربما ..هذا سليط شعر البانيان النارجيل يضاف إليه عدة مواد ضارة بالصحة العامة والبيئة : منها الديزل ، البترول ، الجاز ، سُم البريك – Brake Fluid – سليط الدفريشن حق بوابير الحمول ، شحم سكاريب ، عطر عربي ماركة "خير لنا" ، عطر بابو هنده وأعشاب أخرى . يا حجة فطوم كل هذا الخليط الشرير هو سليط شعر البانيان الذي قامت بتحريمه منظمة الصحة العالمية وأعتبرته من أنواع أسلحة الدمار الشامل ، وهذا السليط محرم دوليآ .. وقد حاول القذافي وصدام حسين شرائه في أواخر أيامهم.
ضحكت الحجة فطوم وقالت حازيني .. دافع وزير الصحة ووزير البيئة الهندي عن ذلك السليط التاريخي وقال إن هذا السليط له فوائد صحية منها إنه يقتل القمل والصيبان وجميع الحشرات الزاحفة والطائرة من رأس أي هندي ، وينشط الدورة الدموية في الرأس ولهذا تلاحظين عندما يتكلم الهنود يهزوا رؤوسهم بطريقة غريبة من قوة السليط الرهيب ، والمهم هو أن البانيان يمشوا بسرعة و بوجود "سُم البريك" في السليط يساعدهم في التوقف السريع عند المشي . ضحكت الحجة فطوم وقالت يعني سليط منشان مسك البريك – أي الفرامل ، نعم يا حجة فطوم هذا السليط يحافظ على سلامة البانيان من حوادث الأكسدنت – أي التصادم مع السيارات والبشر. يا حجة فطوم .. كانت النساء والأطفال في عدن يستعملوا السليط النارجيل بكمية قليلة ويضيفوا إلى السليط نوع من الأعشاب العطرية الجميلة والدريره من لحج ، وهذا ما يخفف من رائحة السليط القوية القاتلة . في بداية الخمسينات ظهر في عدن لأول مرة " كريم الشعر" وهو كريم "بريلكريم" له رائحة جميلة ، وبدأ الحلاقين والناس في عدن تستعمل هذا الكريم الحضاري.
يا حجة فطوم في بداية الخمسينات بدأت عدن تدخل عالم الأناقة في كل مجالات الأناقة من العطور والملابس والزيوت . بدأت أنواع كثيرة من كريمات الشعر تأتي من فرنسا وبريطانيا ، وبدأت النساء في عدن يستعملوا كثير من الكريمات لفرد الشعر وتزينه ومن مستحضرات "ويلا ستريت" المشهور وكثير من الكريمات من بريطانيا ، وأذكر في طفولتي كريم الشعر " ياردلي " – هذا الكريم الخالد الذي كانت أمي تدهن به شعري ، ولا زلت أتذكر لونه الأخضر الجميل في زجاجة أنيقة فيها رسومات في غاية الفن والجمال ، والغريب في الأمر لقد رأيت هذا الكريم في مستودع في دبي التي وصلت إليها من كوبنهاجن عام 1969 في مستودع " جاشنمال " الأنيق – كان مستودع جاشنمال من أكبر المستودعات للعطور والملابس في دبي تلك الأيام . عام 2000 عدت إلى دبي وذهبت إلى مستودع جاشنمال وشعرت أن شريط حياتي عاد إلى الوراء 31 سنه. يا حجة فطوم إن الذكريات الجميلة تستقر في كيان الإنسان .. إنها نقش خالد لا يزول وهذه منحة من الله للإنسان.. والنسيان هبة الله للبشر ..


محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

عدنان السيد ( الرزمت )
02-16-2013, 03:03 AM
السير باجت .. ومحسن الشرجبي




في زوايا تاريخ بعض البلدان كثير من الحقائق تطمس أو هناك محاولة لنسيانها ، والغريب في الأمر الكثير من تاريخ الثورة في عدن طمس والآخر ذهب مع القتلى والأموات ، والبعض من ذلك التاريخ لم تكن الفرصة أو الظروف مواتية لينشر ويعلم به الناس، ومن الحق الشرعي والقانوني للناس الإطلاع عليها.. إن الحقيقة يجب أن يعرفها الناس. هناك الكثير من الجوانب السرية في تاريخ الجبهة القومية المشبوه قد خفي على الناس. إن هذه الحركة لم تكن تدون الأحداث أو حتى تعرف معنى لها، والبعض الآخر منهم كان لا يعرف بعض هذه الأحداث بسبب عدم وجود الثقافة أو العلم بينهم. كان الأمر لديهم إطلاق الرصاص في الشوارع والوصول إلى كراسي الحكم في غفلة من القدر وفراغ سياسي ووضع مضطرب. بعد الحصول على الإستقلال بدأ مسلسل القتل فيما بينهم ولم تكن هناك خطة سياسية سوى القفز إلى السلطة والعيش في البيوت الأنيقة التي سرقت وهرب أهلها في أكبر هجرة في التاريخ لأمة والحصول على المال بعد جوع وفقر قديم مزمن كانوا يعانوا منه .عام 1967 الجبهة القومية كيف نست الوحدة اليمنية التي كانوا يتشدقوا بها حينها .. تقاتلوا في الشوارع بالدبابات - تركوا عدن تغوص في دمها.
السير اللفتنانت كولونيل .. المقدم .. جوليان باجت من مواليد 11 يوليو 1921 وهو جامعي عمل كضابط في الجيش البريطاني وخدم في عدة أماكن ونال كثير من الأوسمة العسكرية وهو معروف بشجاعته وثقافته ، متخصص في علم اللغات ويجيد العربية بطلاقة ، كان مثال ضباط الإمبراطورية البريطانية ، ينحدر من بيت نبيل وتاريخي قديم في بريطانيا ، طويل القامة جميل المظهر وفي غاية الوسامة في ملابسه العسكرية ، كاتبآ أكاديميا ودارس لتاريخ المنطقة، وله عدة مؤلفات. تقاعد من الجيش البريطاني برتبة مقدم . في عام 1964 قدم إلى عدن بصورة عاجلة وخاصة ليؤدي مهمة في حاجة إلى الشجاعة والثقافة ، وكانت هذه المهمة وهي العمل في قوة بوليس عدن البريطاني - كرئيس * القسم الخاص * - Special Branch - قسم المخابرات. كانت المنطقة على بركان الأحداث وتحتاج إلى خبرة وشجاعة السير باجت. ساحرآ في حديثة حين يتكلم يحترمة ويحبه الجميع ، رجل نبيل من عائلة بريطانية تاريخية – ضابط أسطوري شجاع في غاية التواضع والتأثير. كنت شديد الإنبهار بشخصيته وتعلمت منه الكثير وعرفته عن قرب بصفتي ضابط شاب في قوة بوليس عدن البريطانية.
محسن الشرجبي - ألتحق بمطبخ الجيش العربي الإتحادي ، عمل * بارا بوي * - أي صبي مطبخ المعسكر - Barracks Boy ، لا أحد يعرف متى جاء إلى عدن ، وقيل إنه جاء في سن مبكرة وعمل كصبي في بيوت عدن. لا أذكر الشهر – كان عام 1965 حين بلغت العلميات أشدها في شوارع عدن. كان هدفهم في البداية هو إغتيال البريطانيين - مدير المخابرات السير جوليان باجت ، و لكن بعدها بفترة قصيرة بعد * التكشين * تحول الأمر لدى الجبهة القومية قاموا بتكشين الأمر في مطبخ السركال في التواهي والتحول إلى إغتيال الضباط العرب من أبناء عدن. تبدأ هذه الحادثة التاريخية الهامة وهي إغتيال السير باجت. كان يسكن في حي حافون في المعلا. قام بتنفيذ الخطة محسن الشرجبي كمنفذ ، ومحمد صالح مطيع يقوم بتغطيته عند تنفيذ العملية. كان الحارس الشخصي للسير باجت جندي من فرقة العمليات الخاصة حضر من بريطانيا ومتخصص بحراسة الشخصيات الكبيرة.
السير باجت في منزله أقام حفلة لبعض أصدقائه ، كان يجلس على أريكة في الصالون وبجانبه حارسه الشخصي، دخلوا علي السير باجت وكان محسن الشرجبي في المقدمة أخرج سلاحه وأطلق طلقة واحدة من مسدسه أستقرقت في الجدار .. طلقة خائف لا يجيد إطلاق النار ، وتسمر الحارس الشخصي في مجلسه بالرغم أن رشاشه السريع الطلقات * برن جن * كان يستقر في حضنه ، قفز السير باجت وأمسك بمحسن الشرجبي وأسقطه على الأرض ، جمد الحاضرون ولم يجمد السير باجت ، ثم هرب محسن الشرجبي ومطيع ، لقد أرتبك الشرجبي تملكه الخوف حين رأى السير باجت . الطلقة الأولى هي الطلقة الحاسمة في هذه العمليات السريعة ، وأما بقية الطلقات فتأتي تلقائية بعدها ، في الطلقة الأولى فصل الخطاب ، ولكن جبن وخوف الشرجبي أفشل الأمر. هذا حدث نادر فيما حدث، ففي مثل هذه العمليات يتجمد الضحايا في أماكنهم دون رد فعل ويقتلوا، ومن النادر والصعب أن يكون هناك مثل هذا الرد الأسطوري النادر .. إنها قفزة الأسد البريطاني التي أسقطت محسن الشرجبي وهو يحمل مسدسه ، وادخلت ذلك الضابط الشجاع المميز السير باجت التاريخ العسكري البريطاني . منح السير اللفتنانت كولونيل جوليان باجت وسام * فيكتوريا كروس * وسام الشجاعة البريطاني من الدرجة الأولى.
لقد خاف و جبن محسن الشرجبي حين مواجهة السير باجت الأعزل من السلاح و ذلك الجبن والخوف أفشل هذه العملية الخطيرة .. والخطورة كل الخطورة في الأمر إن فشل هذه العملية قاد بعد أيام لإكتشاف أول خلية للجبهة القومية في بيت يقع في منطقة المنصورة ، ووجد في ذلك البيت خريطة الدخول إلى بيت السير باجت والسلاح المستعمل في الإغتيال وكثير من السلاح وأوراق الجبهة القومية . سنقوم بذكر قصة إكتشاف أول خلية للجبهة القومية هذا الإكتشاف بسبب خوف وجبن الشرجبي وفشله في العملية وذلك في مقال قادم .


محمد أحمد البيضاني

كاتب عدني ومؤرخ سياسي القاهرة

عدنان السيد ( الرزمت )
02-16-2013, 10:14 PM
القِلابه العدنية .. والحجة فطوم


http://sphotos-h.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-prn1/554095_113715782144728_137432503_n.jpg

يا حجة فطوم يعتبر الأكل عامل هام في حياة الشعوب والأفراد ، وقيل زمان قل لي ماذا تأكل أقول لك من أنت . سنتكلم عن تاريخ المطبخ العدني هو مجموعة من الأكلات والبهارات "حوايج القِلابه"- ذلك من عادات كثير من الشعوب التي سكنت عدن ، ثم قام أهل عدن بتطوير وتحسين وإضافة الكثير على نوعية الأكل حتى تولد "صحن القلابه" أو ما يعرف فن "التكشين" . إن القِلابه فن من فنون المطبخ وكل عدني يهوى القِلابه ولو سكن في أقاصي الأرض أو تعشى في فندق شيراتون أو مطعم صالح حاجب في الزعفران تبقى القِلابه صحنه المفضل. يا حجة فطوم البهارات في الطعام شيء لذيذ وطوال 64سنة من عمري تعودت بطني على هضم كل أنواع التكشين ولقد رأيت الهنود في دبي و في رمضان يعملوا فلفل أسود على الفواكه. ضحكت الحجة فطوم وقالت يا عيال كمار ايش هذه المرفاله تكشنوا حتى الفواكه - تفاح وليم مُكشن.
قالت الحجة فطوم أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري وبا اجيب لك عواف صابع وقرمش وشاهي ملبن وبعدين حازيني عن القِلابه. يا حجة فطوم أن المطبخ الهندي والصيني والتايلندي من أشهر المطابخ وخلال ...سنين عمري ترحلت وتجولت بطني في كل المطابخ وقِلابة تلك المطابخ ولكني أكتشفت إن دنيا القِلابه لا يمكن أن تستمر إلى ما نهاية - نهاية العمر والدليل على ذلك كنت أستوطن الشام ، منذ سنه بدأت أشعر بالمرض في المعدة ولم أعرف السبب لذلك ، قال لي الطبيب إن سبب المرض هو نوعية الطعام الذي أتناوله ، فشرحت له السر المكنون . كان الطبيب السوري جاري وأخدته إلى المطبخ وفتحت دولاب المطبخ ورأى على الرفوف أنواع البهارات القادمة من الهند ، كانت الرائحة قوية وكاد الطبيب السوري أن يغمى عليه من قوة الرائحة. قال لي أخي محمد شو هادا – هذا سبب مرض معدتك. ضحكت وقلت له في غرفة نومي أجلس لأكتب وأقرأ وشجرة الياسمين تدخل من عريشة العنب تعطر الجو فتسموا روحي وتسافر إلى عوالم سحرية على ضوء القمر . ضحكت الحجة فطوم وقالت وفي مطبخك تستوطن بهارات الهند - بهارات عيال كمار بن سندرجي كاليداس تفتك في معدتك.
يا حجة فطوم كان قرار الطبيب السوري جاري نهائي وأخبرني إنه لن ينفعني أي دواء ، القضية هي تغير نوع الطعام وترك القِلابه إلى الأبد. يا حجة فطوم كان القرار رهيب ، إن لي تاريخ في عالم القِلابه وعشرة 64 سنة ، كيف أودع القِلابه في يوم وليلة. القرار ليس بسيط لقد أعتادت بطني على التكشين والقِلابه .. من الفول المكشن حق مطعم العم مقبل في حارة القاضي – حارتي القديمة حتى مطاعم بانكوك في تايلاند ، ومنها إلى مطاعم سنغافورا ومنها إلى مطاعم المدينة الصينية في سيدني وكثير من مطاعم الأرض. تقدمت في حركة جنائزية إلى مطبخي وفتحت دولاب المطبخ وجمعت كل قراطيس القِلابه ورميتها في كيس القمامة ، ولكن رائحة البهارات ستبقى دومآ في الدولاب والغلاف الجوي لمنطقة جبل المزه. سمعت لاحقا من أهل المنطقة إن عامل النظافة وهو يفرغ أكياس القمامة أغمي عليه من رائحة غريبة ونقل إلى "مستشفى المواساة "، ولم يعرف الأطباء سبب إغماء العامل . ترك القدماء آثار تاريخية في أوغاريت وتل ماري - غادرت الشام وتركت في جبل المزه آثار القِلابه العدنية التي ستبقى رائحتها إلى الأبد.
يا حجة فطوم شعرت معدتي بالحزن .. ولكن تحسنت صحتي.

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

عدنان السيد ( الرزمت )
02-17-2013, 10:48 AM
بد قمار .. والحجة فطوم


http://sphotos-h.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-prn1/554095_113715782144728_137432503_n.jpg


كانت شوارع عدن تموج وتضج بالحياة من الصباح الباكر حتى بعد منتصف الليل ، الناس في حركة دائمة خليط من البشر والألوان والديانات والأعراق ، حركة تجارية مزدهرة في هذا الميناء التاريخي في الجزيرة العربية . بدأ قمة التطور العمراني والتجاري في بداية 1950 وتدفق الناس على عدن لطلب المعيشة وفتحت عدن أبوابها للجميع دون تميز ، لم يشعر سكان عدن بالمضايقة من وجود الأجانب ، بل كان الأجنبي يعامل معاملة كريمة والسبب حضارة عدن وأهلها الطيبين كانوا يأمنوا بأن الرزق حق الله وللجميع، حتى جاء طائر الخراب كما ذكر البروفسور والأديب والمفكر حبيب سروري – لقد حل طائر الخراب وضاع الأمن والأمان وتفرق الناس وأنتهى الرزق وصدروا لنا الكلام والفقر والقتال فيما بينهم في الشوارع .. عصابة جاءت في غفلة من الزمن، ليس لها فكر أو عقل ، لا تفكر بعقلها و لكن تفكر ببطنها .. دستورهم ينبع من دست مندي ، سيذكرهم التاريخ بحملة الدسوت وليس الأقلام، إنهم اليوم يتجولوا في فنادق 5 نجوم يتاجروا بالقضية الوطنية بأجسام مترهلة .. وعقول متبلدة .. صرعى الدسوت .


قالت الحجة فطوم أص...بر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري وبا أجيب لك عواف مُشبك وحلي وقهوة قشر وبعدين حازيني على قصة * بد قمار * . قلت لها فكرت طويلا في معرفة كلمة بد وأعتقد إنها كلمة عربية وقد ذكرت هذه الكلمة في احدى أغاني القمندان . كان كثير من صبيان سوق القات الذين يقومون بتربيط القات أو العمل في الدكاكين إضافة إلى عيال الصومال كان لهم مكان خلف سوق الصيد - السمك يلعبوا فيه قمار لعبة الزوطي وفي هذه اللعبة يقوموا بحفر حفرة صغيرة في الأرض ويجمعوا البد من اللاعبين فلوس معدنية من الشلنات والسنوت. يقوم اللاعب برمي الفلوس نحو الحفرة من مسافة محددة ، الفلوس التي تقع في الحفرة من نصيب اللاعب ، ثم يقوموا بالإشارة إلى أحد القطع من الشلنات خارج الحفرة ويقوم اللاعب برميها بحجر ملساء مدورة يطلق عليها * التوباره * وحين يصيبها اللاعب يكسب كل البد وقد يكون البد كاملآ أحينا 20 شلن أو أكثير حسب البد وعدد اللاعبين.


يا حجة فطوم لعب القمار في عدن كان ممنوع ومن الطرائف إن بوليس عدن كان يهاجم أماكن لعب القمار ويأخذ البد واللاعبين إلى قسم البوليس ثم المحكمة ومن الطرائف في عدن كان لاعبين الزوطي يخافوا من الهوردال البيضاني أحمد الفروي من بوليس كريتر، يهاجم لاعبين الزوطي خلف سوق الصيد وهو يحمل باكوره وبرفقته العسكر يصرخ بصوت عالي : بد قمار يا روفلات بد قمار، فيهرب اللاعبين ويلقي القبض على بعضهم.قلت لها واليوم أصبحت إجتماعات الكرنفالات السياسة في الفنادق الخارجية كلعبة القمار الزوطي لعبة للكسب غير المشروع . قالت الحجة فطوم بمرارة إن كثير من المعويله أدمنوا هذه اللعبة لأنها شغل خفيف يحتاج إلى كلام أي كلام المهم تصريحات وخطب نارية سياسية إن القضية الوطنية تحتاج إلى معرفة وخلفية ثقافية حتى تعي أبعاد المشكلة بعيدآ عن المهاترات واللمماحكات السياسية ، يجب النظر ما يجري في عالم السياسة في عصرنا هذا ، وتكمن الخطورة حين لا يستند الحوار إلى عقل ومنطق المهم هو النقاش .. والنهاية دسوت مندي .


قالت الحجة فطوم ساخرة .. هناك فرق بين الحوار والعُشار.. القضية بد قمار.


محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

bakre
02-18-2013, 04:08 AM
صالح و البيض ..و أولياء الدم


إن إعلان مجلس الأمن الصريح بإدانة صالح والبيض هي بادرة جيدة و تحتوي على خطط جديدة لأخذ هؤلاء اللذين اعتقدوا إن العالم الخارجي قد نساهم ، صالح يمارس التآمر وتعطيل الأمور من خلف الستار ، أما البيض فقد نام في عمان 15 سنة ثم ظهر على المسرح فجأة بطريقة مريبة حاملآ أموال طائلة لا أحد يعرف مصدرها ، ولكن العالم الغربي يعرف مصدرها ، نام هذا الشخص سنيين طويلة واليوم يتباكى على عدن التي دمرها في الماضي بحفلات القتل الجماعي وتدمير البلاد والعباد ، إن مستقبل الناس لديهم ليس له أهمية ، إن الدماء التي سالت والأعراض التي أنتهكت ودموع الأطفال والثكالى أمر ليس مهم ، إن ما أرتكبوه خلال حكمهم الدامي ستبقى آثاره 100 سنة قادمة ، أطفال بلا أباء نساء بلا أزواج أمهات بلا أبناء من سبب ذلك ؟ ويقول الجهلاء التسامح والتصالح كأنها *مضرابه بين عيال الحارة* أو إكسدنت بين سيارات وكل واحد يصلح سيارته، كأن المسألة لعب عيال وليست دماء وأعراض أنتهكت. إن جرائم الحرب ليست ديون تجارية تموت بتقادم الزمن ، إنها ذنوب لا يغفرها الله أو أولياء الدم.
إن الحاكم عندما يتجرد من الضمير ويموت الإنسان في ذاته يرتكب تلك الجرائم التي أرتكبها صالح والبيض في اليمن، لقد ضاعت منهم المروءة : تعريف المروءة هي : * صدق في اللسان واحتمال للعثرات وبذل للمعروف وكف للأذى وصيانة للنفس وطلاقة للوجه، المروءة من خصال الرجولة فمن كانت رجولته كاملة كانت مروءته حاضرة ، المروءة من أخلاق العرب التي يقيسون بها الرجال ويزنون بها العقول حقا . هي كلمة لها مدلولها الكبير الواسع فهي تدخل في الاخلاق والعادات والاحكام والعبادات . المروءة مع الناس هي : بإيفائهم حقوقهم على إختلاف منازلهم والسعي في قضائها ، والبشاشة وطلاقة اللسان وسعة الصدر وسلامة القلب تجاههم وقبول النصيحة منهم والصفح عن عثراتهم وستر عيوبهم واحتمال أخطائهم وأن يحب لهم ما يحب لنفسه ويكره لهم ما يكره لنفسه .*هل تنطبق هذه الخصال الحميدة على صالح الضال والبيض الهارب ، إن للحاكم شروط وليس ترأس العصابات المسلحة للممارسة الجريمة.
في نهاية الحرب العالمية الثانية طار سرا إلى بريطانيا مجرم الحرب والتر ريتشارد هيس 26/4/1894 – 17/1987 كان نائب هتلر نزل بطائرته في بريطانيا ليعرض السلام على تشرشل ، رفض تشرشل ذلك وقال " إن تشرشل لا يفاوض مجرم حرب ، وإن قوات الحلفاء على مشارف برلين * قال خذوه إلى السجن. بعد إنتصار الحلفاء وتقديم مجرمين الحرب الألمان إلى المحكمة الدولية في نورمبرج تم إعدامهم شنقآ. وحكم بسجن هيس مدى الحياة ، وجلس في السجن حتى نهاية شيخوخته وكان لا يعي ما حوله ، ورفض الروس خروجه من السجن إلى بيته ومات في السجن . إن جرائم الحرب جرائم لا تغتفر ، ويبدو إن مجلس الأمن قد بدأ في العد التنازلي لمجرمين الحرب في اليمن ، والمسألة هي مسألة وقت ، إن الإدانة الدولية لصالح الضال والبيض الهارب تقرب الآن من نهايتهم المخجلة ، وسيقف التاريخ طويلا يكتب ما حدث.
يا مجلس الأمن يقول لكم الأيتام والثكالى في اليمن .. شكرآ.
برافو مجلس الأمن What is next ? لا يوجد لصالح والبيض سوى محكمة لاهاي.




محمد أحمد البيضاني

كاتب عدني ومؤرخ سياسي

القاهرة

bakre
02-19-2013, 09:31 AM
نوتيس صالح والبيض .. والحجة فطوم



النوتيس .. هي كلمة باللغة الإنجليزية Notice وتعني الإشعار كانت هذه النواتيس جمع نوتيس تصدر من محكمة عدن لإشعار المتهم في الحضور إلى المحكمة ، وكان هناك كثير من الظرفاء يشتغلوا في هذه المهنة منهم حامد جعفر والرباطي وحسن عبداللاه وجامعو والهمشري ، هذه النواتيس في القضايا المدنية ، وفي حالة القضايا الجنائية ترسل النواتيس إلى الشوكي ويحضرها هوردال .. أي عريف مركز البوليس في المنطقة. كان أشهر هوردال في المنطقة الهوردال العم أحمد الفروي البيضاني هوردال شوكي عدن المميز ومشيته العسكرية وشخصيته الجادة والضاحكة معآ ، لمحة تاريخية شعبية في تاريخ عدن. كان الهوردال الفروي يمر من حافة القاضي وهو يمازح عيال الحافه قائلآ باللهجة البدوية * عرو المرفاله والزنقله با يقع لكم نوتيس من شوكي عدن عرو المرفاله * . هذه الذكريات تكمن في قلبي ولن تتكرر مرة أخرى وها انا أكتبها منذ 6 سنوات من الذاكرة - 3 سنوات من دبي وسنتان من دمشق وسنة من القاهرة .. إنها قصة بلادي عدن شاهدتها وعايشتها .. إنها عمري.

قالت الحجة فطوم أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري وبا أجيب لك عواف خمير موفى ولوب ومطيبه شاهي ملبن وبعدين حازيني عن النواتيس في عدن. يا حجة فطوم يبدأ الإشعار بالحضور إلى المحكمة بالنوتيس وحين يرفض ويزرط المتهم لنوتيس المحكمة هنا تصدر المحكمة أمر يدعى * وارنت مسك * - أي أمر بالقبض عليه – Warrant of arrest * * - ضحكت الحجة فطوم وقالت اليوم أصدر مجلس الأمن نوتيس لصالح الضال والبيض الهارب بتهمة المرفاله في السياسة وتعطيل النظام والقتل وسرقة البلاد والعباد، أني أشتي أعرف هل هادولا النفرين لا يستحوا من الله والناس. قلت لها هم ببساطة لا يعرفوا عقلية الغرب والمسألة خطوة خطوة . صالح الضال اليوم أسير بيته في اليمن والبيض الهارب أصبح سجين بيروت وغدآ سيصدر أمر دولي بمصادرة الأموال التي يلعبوا بها، إنهم الآن في طريقهم إلى محكمة الجنايات الدولية في لاهاي. قالت الحجة فطوم ساخرة نقول لهم ابن أكامبو في لاهاي ينظر وصولكم بالصنبوق * نجمة التيوس * بقيادة الناخوده عوض بن سليط.

يا حجة فطوم .. صالح الضال والبيض الهارب لم يستطيعوا أن يفهموا إن العالم تغير اليوم والجرائم ضد الشعوب أصبحت مرفوضة وإستلام وصرف الأموال في صنع الحروب والفتن عصر أنتهى أمره ، إن كل جريمة أرتكبت في اليمن لن تنسى وهناك أولياء الدم، لقد قاموا في تدمير المجتمع ونشر الرشوة وسرقة المال العام ، وهناك عمل في غاية الخطورة إنهم قد مزقوا المجتمع وأسقطوا كل القيم الأخلاقية والبلاد سوف تعاني من ذلك 100 سنة قادمة ، إنها أبشع جريمة أرتكبت في تاريخ اليمن. قالت الحجة فطوم بمرارة على المجتمع الدولي إحضار لجنة دولية ومساعدات غذائية وطبية إلى البلاد ، لن يقوم السلام أو الحوار والناس جائعة وتعاني من المرض حتى أنهم أطلقوا على طائرات الخطوط اليمنية * طائرات المرضى * . يا حجة فطوم هناك قول حكيم يقول : الخوف من العقاب يعلم الطاعة – أعتقد صالح الضال والبيض الهارب إن لا هناك عقاب . نقول لهم هناك عقاب في السماء والأرض .. والأمر قريب.

قالت الحجة فطوم ضاحكة كان في الماضي نوتيس شوكي عدن .. واليوم نوتيس مجلس الأمن.

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

عدنان السيد ( الرزمت )
02-19-2013, 11:08 AM
اليخت المحروسة .. والصنبوق نجمة التيوس

محمد احمد البيضاني

إن السخرية سلاح هام في دنيا الإعلام وقد أشتهر الإعلام البريطاني والسياسي السير ونستون تشرشل بسخريته من النظام النازي في الحرب العالمية الثانية ولعبت محطة الإذاعة البريطانية بي بي سي دورأ هامآ في الإعلام خلال الحرب ، وفي الجانب الآخر كان هناك الدكتور جوبلز الذي أشهر هتلر اثناء الحرب كان وزير الدعاية الألماني. الدكتور جوبلز صاحب أسلوب ادبي مميز وخطيب بارع يملك القدرة على التحدث عدة ساعات بأقوى وأجمل الكلمات إلا انه كان يكره الثقافة والمثقفين ويحب الغوغاء من يتأثروا بأي كلام معسول ، وقد اشتهر بمقولته : * ما أن أسمع كلمة ثقافة حتى أتحسس على الفور مسدسي* ، وهو أيضأ القائل * أكذب ثم أكذب ثم أكذب حتى تصدق نفسك فيصدقك الآخرين* . في اليمن أقام صالح الضال نظام إعلامي هندسه له اللوزي الغوان واستعانوا بخبراء عرب وأجانب في بناء أسطورة الضلال .. صالح الضال. لقد كذبوا على اليمن وأهل اليمن 33 عام .. ثم سقط القناع عن الوجوه الكاذبة وأنتهى النظام.
قيل ان هناك ترتيبات بين حكومة اليمن وحكومة إيطاليا لنقل صالح إلى إيطاليا شريطة ...أن يلتزم بحسن السيرة والسلوك وعدم ممارسة أي مرفاله أو عمل سياسي إجرامي لأن في روما يتواجد 2 مليون روفل من المافيا. انها لسخرية القدر ها هو صالح اليوم يبحث عن مكان يعيش فيه، سوف يستقل الصنبوق * نجمة التيوس* من دكة المعلا ، الصنبوق بقيادة الناخوده الأعور عوض بن سليط وهو ناخوده معروف ومشبوه في دكة المعلا والمخا وصور في عمان ، الصنبوق له تاريخ حافل في نقل الأغنام والتيوس من الصومال إلى دكة الكباش في المعلا ، كانت ملكية الصنبوق الأولى للسيدة فضة بنت سعيد الأعمى الصوري، وكان يقوم بنقل الحمير القبرصية المشهورة من جزيرة قبرص و اسمه *نجمة صور* وبعدها قام بشراء الصنبوق في عدن الهندي البانيان سندرجي بوبتلال وأطلق عليه اسم *نجمة التيوس* وأستأجر الناخوده عوض بن سليط لقيادته ، وبدأ في نقل الأغنام والتيوس من الصومال إلى دكة الكباش في المعلا وبعض مواني الخليج ، والصنبوق له سمعة سيئة في نقل العمال إلى الخليج بطريقة التهريب . اليوم يا لسخرية القدر الصنبوق *نجمة التيوس* ينقل صالح الضال إلى إيطاليا وهو يحمل فيزا.
في 26 يوليو 1952 بعد الثورة خرج الملك فاروق ملك مصر والسودان من الإسكندرية على ظهر اليخت الملكي * المحروسة* إلى إيطاليا. اليخت المحروسة قامت ببنائه شركة سامودا ومقرها في لندن وأبحر اليخت لأول مرة في شهر أغسطس 1865 من نهر التايمز الى ميناء الإسكندرية المصري . في اليخت جميع حنفيات الحمامات مصنوعة من الذهب الخالص وبه لوحات فنية وتحف لا تقدر بثمن. عام 1879 أبحر به الخديوي إسماعيل باشا بعد عزله عن حكم مصر بواسطة ابنه الخديوي توفيق باشا إلى ميناء نابولي في إيطاليا. وفي عام 1914 أبحر اليخت مقلآ الخديوي عباس حلمي الثاني إلى منفاه بتركيا. ومن شجاعة وأخلاق الملك فاروق أعاد اليخت المحروسة إلى مصر لأنه من أملاك الشعب المصري.
في هذا العام سيخرج صالح الضال من دكة المعلا مستقلآ الصنبوق * نجمة التيوس* إلى إيطاليا.


محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

عميدمتقاعد
02-22-2013, 12:16 PM
الباسكيل العدني .. والحجة فطوم


من الأشياء التي تستقر في نفسي وكياني .. هي ذكرى طفولتي إنها الأشياء التي تستقر في العقل الباطن للإنسان وتبقى معه حتى نهاية الرحلة ، ومن الأشياء الجميلة التي تلعب دورآ مهمآ في حياة أبناء عدن وهو في اللهجة العدنية " الباسكيل " .. أو السيكل - الدراجة Bicycle ، وكان السيكل حلم كل طفل عدني ، تلك الأشياء الجميلة في حوافي عدن لها ذكرى خاصة في قلب كل عدني وعدنية. وكانت حوافي عدن تضج بأنواع السياكل ، وأذكر في طفولتي علامة السيكل وتأتي في مقدمة السيكل فوق البانكه حق التاير الأمامي وهي علامة الأسد وهو رابض والعلامة الأخرى علامة هركليس ، هذه العلامات المميزة على السياكل في عدن ، هذه العلامات في غاية الفخامة مثل علامات السيارات الفاخرة المرسيدس والجكوار والرولزرويس . في عام 1968 حين كنت أعمل في دبي بعد مغادرتي كوبنهاجن ، رأيت انتشار السياكل التي يستعملها العمال الهنود في شوارع دبي ويقوموا بإستعمالها كوسيلة للمواصلات.
ضحكت الحجة فطوم وقالت أصبر يا محمد با أجيب لك عواف هريسة اللوز وقهوة قشر مزغول بالسكر قد عملتها في كِتلي كبير "ق...هوة ستنا خديجة" نذر علي وفرقت القهوة على الجيران وبعدين حازيني على سياكل عدن. قلت يا حجة فطوم كانت السياكل في عدن 3 أنواع وأحجام ، الأول سيكل الأطفال ب 3 عجلات ، والثاني متوسط للعيال في سن 10 سنوات ، والثالت السيكل الكبير دبل تاير للعيال الكبار وأصحاب السياكل يأجروا السياكل على نظام السن ، ومنهم صاحب السياكل المشهور في حافتنا - حافة القاضي العم عبده سلامي في ركن الحافة ، وسياكل سيف تحت بيت الشريف الرفاعي - في حارة الشريف. كان إيجار السيكل نصف شلن للشوط الواحد في الحارة ، وشوط آخر لمدة ساعة ب 1 شلن وتستطيع أن تأخد اليسكل إلى مشاوير كثيرة وخارج الحارة، ومن الأشياء الظريفة كنا نوفر حق العواف لنستأجر سيكل في الحارة. كان منظرآ جميلآ حين ترى عيال الحوافي فوق السياكل – وحين رحلت إلى أماكن كثيرة في العالم كنت أرى السياكل وأضحك أتذكر طفولتي وحارتي ، واليوم نجد سياكل سباق جديدة وأنيقة ملونة خفيفة الوزن وأصبحت السياكل لعبة سباق عالمية مشهورة..وليست ثقيلة الوزن مثل الباسكيل العدني.. باسكيل العم عبده سلامي في حارة القاضي.
يا حجة فطوم وحين بلغنا سن العاشرة بدأ أهلنا في شراء السياكل لنا ، وقد قمنا بتزين هذه السياكل بأشرطة جميلة وعملنا بلاستيك ملون فوق المقعد وبعدها أستبدلنا جرس الباسكيل إلى جرس هون على بطارية وكنا نذهب إلى المدرسة على السياكل وعملنا لعبة وهي "لعبة المُلاينه" فوق السيكل وهي حركات بهلوانية رياضية عند سياقة السيكل ، وقد أشتهر بها في الحارة المرحوم الشهيد نجيب مدهش جارنا ، وفي أحد الأيام حاولت تقليد نجيب مدهش بتلك الحركات البهلوانية فسقطت من السيكل على الأرض وأصبت بخدوش في يدي وجبهتي ، وحين عدت إلى المنزل رأت أمي تلك الجروح اخذت الخيزران وقالت لي بغضب: رجعت إلى المضرابه مع عيال الحافة - مش أني منعتك من المضرابه .. ايش هذه الجروح في يدك من المضرابه .. قلت بخوف وضحك معآ هذه الجروح مش من المضرابه .. إنها بسبب المُلاينه فوق سيكل.
ضحكت الحجة فطوم وقالت عيال حافة القاضي .. مرفاله فوق سيكل..

محمد أحمد البيضاني كاتب عدني ومؤرخ سياسي القاهرة

bakre
02-26-2013, 01:25 AM
نهد .. هز الدنيا

https://encrypted-tbn0.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcSVX7toPXXRdNXfG-kE9U92YGZAPIj5gcIUB45KEKIKXRMybiRFEg


ماريا كالاس .. نهد هز الدنيا وشغل الناس وشهرة لامرأة جميلة في عالم الفن والجمال وصوت مغنية أوبرا تاريخي. امريكية المولد لأبوين يونانيين .. ولدت في 2-12- 1923 وتوفت في 16 سبتمبر 1977وتعتبر أشهر مغنية أوبرا في فترة ما بعد الحرب العالمية الثانية ، كان لها صوت نادر ولدت به كما كان لمغنية العرب أم كلثوم ذالك الصوت النادر الذي لا يتكرر مرة أخرى. إن التنوع الذي ملكته ماريا اتسع مداه ما بين الغناء الكلاسيكي إلى أدوار البل كانتو من الأعمال العظيمة لدو نيزيتي و بيلليني و روسيني إضافة إلى أعمال فاغنر. درست ماريا كالاس العزف على البيانو وأصول الغناء في سن مبكرة وأستطاعت الوصول إلى قمة الشهرة في الستينيات في عالم الأوبرا ولم تدخل في اهتمامها الأغاني السائدة في ذلك الوقت مثل الأغاني التي راجت في القداس الاحتفالي والجنازات وأتخدت لها طابع خاص في فن الأوبرا في عالم الموسيقى وهو عالم التمثيل الأوبرالي . كان لها لون ونبوغ لن يتكرر مرة اخرى في عالم الفن والجمال.

كان صوتها الجميل القوي هو التعبير الأنيق للكلمة والموسيقى وما ميز صوت ماريا كالاس هو صوتها السوبرانو الذي يتمتع بقدرة عالية على التنويع والتلوين في المهارات الصوتية ، ومن الغريب إن الدور الأهم الذي لم تعمله هو *ملكة الليل* في أوبرا *الناي السحري* ولو عملت ذلك لكان هذا أعظم أعمالها الخالدة ، وكأن أعمال موزار قد فصلت لتلائم صوتها الجميل القوي. عاشت ماريا كالاس حياة صاخبة على المستوى الشخصي والفني، كانت ملكة الليل في أثينا وقد عاشت الجزر اليونانية قصص حب حالمة لتلك الجميلة التي شغلت الدنيا بصوتها وجمالها ، كانت علاقتها بالملياردير اليوناني الأسطوري أوناسيس التي دامت 10 سنوات خيالية ، لقد بنى لها حبيبها أوناسيس أغلى يخت في العالم ، هذا اليخت الأسطوري عالم سحري يحوى على أغلى اللوحات الفنية في العالم ، وكانت حنفيات الحمامات من الذهب الخالص وفرشت أرضية اليخت بالسجاد الإيراني الفاخر الذي لا يقدر بالثمن .. عالم خيالي سحري لا يتكرر مرة أخرى.

قيل إن الحمام اليومي للجميلة ماريا كالاس كان يكلف 6000 دولار ، ماء من العطور الثمينة تأتي من باريس خصيصا لها تصنعه أكبر الشركات الفرنسية للعطور شانيل وإيف سان لوران وجيفانشي إضافة إلى نوع من الكريمات ممزوج بالعنبر والعسل والحليب . ودارت عجلة الأيام وخطت ماريا كالاس نحو الخريف كنهاية مرسومة في هذه الحياة وهناك بداية ثم نهاية لهذه الحياة والسر الكبير كيف نعيشها بأناقة . ماريا كالاس جميلة أنيقة مثقفة ومتحدثة لبقة ساحرة تسحر الناس بنجواها .. الفراشة الإغريقية الأسطورية كانت تطير بين الجزر اليونانية وصوتها يمزق صمت الليل وينقل ضيوفها وحبيبها أوناسيس إلى عوالم سحرية. لم تستطع ماريا كالاس إن تتحمل الخريف وأعتقدت أن الحياة ربيع دائم وهذا من المستحيل.. سنة الحياة منذ الأزل.

ماريا كالاس ربة الجمال الإغريقية افروديت التي بعثت من جديد ..

وغزا الخريف والمرض ذلك النهد الذي هز الدنيا .. أنتحرت ماتت في هدوء.




محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

bakre
03-01-2013, 05:53 PM
مدام جانيت .. والقهوة



دمشق ربيع عام 2012اجلس تحت عريشة العنب امام غرفتي منتظر خروج مدام جانيت لنتاول القهوة - القهوة التي لا اجيد تحضيرها ولكن مدام جانيت لا ادري أي سحر تستعمله في تحضير القهوة ان لها طريقة خاصة وايضا تملك مجموعة كبيرة من الفناجين خاصة بالقهوة وقد رأيت في دولاب مطبخها كثير من الفناجين الأنيقة الجميلة وبعض هذه الفناجين غالي الثمن وقديم كأنه من الآثار النادرة. المرأة في سوريا أكانت غنية أو فقيرة تملك عدة فناجين للقهوة ولكل مناسبة فنجان خاص بها وبعض العائلات تتوارث هذه الفناجين الثمينة حتى ان بعضها مطعم بالذهب والفضة والصدف الملون النادر وتزخرف بنقوش جميلة فتصبح لوحة نادرة ، والسيدة المميزة في دمشق هي التي تجيد تحميص البن وتتحكم بشعلة النار في إعداد القهوة. قالت هناك سر مهم وهو الماء - نوع الماء الذي يستعمل في تحضير فنجان القهوة . قلت الماء قالت نعم إنه ماء نهر بردى هذا الماء الصافي المقدس شرب منه وتعمد به ألف نبي . إن القهوة باللبن اليمني النادر وماء بردى الحالي يكون أجمل وأغلى فنجان قهوة في العالم.

أجمل مكان لشرب القهوة هو في الساعات الأول من الصباح تحت عريشة العنب بجانب شجرة الياسمين قبل طلوع الشمس ، في ذلك الوقت الحالم شجرة الياسمين ترسل الأريج فتختلط رائحة القهوة بشذى الياسمين، وتسمع نشيد الطيور وهي تستقبل النهار تتنقل بين غصون الشجر تناجي الكروم - كروم الشام . وأجمل وقت لشرب القهوة هو قبل طلوع الشمس وغروبها - هذا الوقت الرائع من العمر في استقبال يوم وتوديع آخر. كنت أهدي جارتي من حين لآخر البن اليمني يرسله لي صديق ، كانت تفرح به وترسل بعضه إلى أمها في الضيعة، كان مسحوق وجاهز ، وأخبرتني حين كنت في ضيافتهم في الضيعة بأن أعطيهم البن حبوب وليس مسحوق حيث تقوم مدام تريزا أم مدام جانيت بتحميصه بنار خشب الفرن وطحنه بطريقة خاصة وأيضآ اعداده بطريقة مميزة وهنا يصبح للبن اليمني مذاق آخر أضافة إلى الفنجانين الأنيقة والصحبة الجميلة، وهنا توجد مقولة في الشام هي أن تشرب القهوة مع صديق أو حبيب.

قالت لي حدثني عن البن وتاريخة, قلت لها لها معرفتي بالبن قديمة بالرغم اني اكن اشربه في عدن ، وكان اهل عدن يشربوا الشاهي وهي عادة هندية وانجليزية ، ولكن كانت أكياس وعينات تتواجد في بيتنا لأن جدي و والدي كانوا دلالين بيت البس التجاري خلال 60 سنة ، كانوا يشتروا البن اليمني الفاخر بكميات تجارية كبيرة لصالح الشركة حيث يصدر إلى أوروبا ، وفي بيتنا اخوتي وأمي نشرب الشاهي ويشرب البن جدي وجدتي وأبي. تاريخ البن قديم ويطلق عليه موكا كوفي نسبة إلى ميناء المخأ ميناء التصدير. حين تواجدي في أرض الحبشة رأيتهم يأكلوا البن كطعام و لا توجد حقيقة تاريخية إن أصل البن هو اليمن أو الحبشة. في الحبشة هناك طقس خاص في تقديم البن وهم جلوس على بساط وتوضع *جبنة القهوة* على نار هادئة فوق حصيرة من السعف وتحيط بالجبنة أغصان الشجر وورد ومجمرة بخور، وتقدم الفناجين للضيوف بعد القيام بتلاوة خاصة من التوراة ثم الدعاء عند ذلك تقوموا النساء بتغطية شعرهم بخمار ثم يخلعوا الخمار بعد الصلاة ويتناولوا القهوة. أبتسمت مدام جانيت وقالت سأخبر امي بذلك وستفرح.

قالت لي ضاحكة شو هادا ما عندنا حقول البن .. قلت لها عندكم عريشة الكروم .

قلت لها هذه الطقوس لشرب القهوة تبدو لي نوع من الصلاة . قالت نعم صلاة قلب.




محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

bakre
03-03-2013, 04:57 AM
جمال.. وأحلام هيكل



هذه من أغرب قصص التاريخ .. قصة محمد حسنين هيكل الصحفي المفكر العبقري ، هذا الصحفي المثقف الذي عايش الأحداث وصارع في كل الميادين - رجل عرف معني الكلمة ، لم يكن صحافي ومثقف كلاسيكي بل شارك في الصراع السياسي .. كان له دور مهم في قصة .. "اللاعب واللعبة" .. إنها القصة السرية الغامضة .. اللعب في غموض اللعبة ، كثير من الصحفيين والكتاب يكتبوا بالقلم ولم يشاطروا في صناعة الحدث . كان هيكل صانع الحدث في الثورة المصرية ، فهو يعرف كل الضباط وعمل مراسل عسكري في الحرب . تعاون مع الثورة وعرف صانعها ذلك البطل الأسطوري اللفتنانت كولونيل جمال عبد الناصر ، جمال البطل الذي تثقف ونهل من العسكرية البريطانية التي كانت تقود الجيش المصري منذ عقود .. جمال عبدالناصر بريطاني في ثقافته وفكره .
جمال كان يكتب و يتحدث الإنجليزية بطلاقة .. حتى أناقته العسكرية تنبع من كلية سانت هيرست البريطانية . أنظروا إلى الصور الأولى لجمال نفس الملابس العسكرية البريطانية والأسلوب العسكري في الصور التاريخية لضباط جيش بلادنا العظيم .. جيش الجنوب العربي .. جيش محمية عدن .. APL. هذا الجيش الأسطوري أنشاء عام 1920- أول جيش نظامي في الجزيرة العربية .. هذا الجيش في الخمسينيات ذهب إلى قطر وسجلها التاريخ بلهجة الريف في بلادنا "مرشت قطر" المشتقة من الإنجليزية Marching to Qatar – أي الزحف نحو قطر لفرض الأمن والسلام في قطر ، وتدخل جيش الجنوب العربي – جيش محمية عدن في حركة عسكرية سريعة ضاربة في واحة البريمي – أبو ظبي لفرض الأمن وإعادة تخطيط الحدود وعدم الإعتداء و تجاوز الحدود .. كان نقل هذه القوة بتلك السرعة والكفاءة في ذلك الزمان أسطورة عسكرية .. جيش حرب - فرض الأمن والسلام . يومآ ما سيعيد التاريخ نفسه.
ولد الأستاذ هيكل بالقاهرة سنة 1923 (21 سبتمبر) وتلقى تعليمه بمراحله المتصلة فى مصر، وكان اتجاهه مبكراً إلى الصحافة دراسة وممارسة. التحق بجريدة "الإيجبشيان جازيت" منذ سنة 1943م محرراً تحت التمرين فى قسم الحوادث، ثم فى القسم البرلمانى واختاره رئيس تحرير "الإيجيبشيان جازيت" لكى يشارك فى تغطية بعض معارك الحرب العالمية الثانية فى مراحلها المتأخرة برؤية مصرية. عين محرراً بمجلة آخر ساعة سنة 1945م وعمل قريباً من مؤسسها الأستاذ محمد التابعى وانتقل معها عندما انتقلت ملكيتها إلى أخبار اليوم. من سنة 1946م حتى 1950م أصبح مراسلاً متجولاً بأخبار اليوم فتنقل وراء الأحداث من الشرق الأوسط إلى البلقان، وإلى إفريقيا، وإلى الشرق الأقصى حتى كوريا. من سنة 1951م استقر فى مصر رئيساً لتحرير آخر ساعة ومديراً لتحرير أخبار اليوم فى نفس الوقت واتصل عن قرب بمجريات السياسة المصرية.
بدأ صراع الأخوة الأعداء .. دارت عجلة الأيام والتاريخ في مصر ، كانت إنتصارات تاريخية شارك فيها الصحفي العظيم هيكل ، جاء النصر والإسترخاء - شعر هيكل بأهميته في صنع القرار حتى ولو كان هذا من خلف الستار ، كانت مقالاته في الأهرام تشد كل الناس في الخارج والداخل ، "اللاعبين" يعرفوا إن هيكل يصنع القرار . بدون وعي أو قصد صنع هيكل قيادة جديدة في "دار الأهرام " الصحفية .. تشابه بطريقة ما - "مجلس قيادة الثورة" . كانت دارالأهرام الصحفية دولة داخل دولة ، الضباط الأحرار في مصر أمتلكوا الدبابات في سلاح المدرعات وهيكل في الأهرام بنى صرح سياسي وثقافي كان يضم نخبة المثقفيين والمثقفات في مصر وعلى رأسهم مفكر الثورة الكاتب العظيم توفيق الحكيم .. تطورت دار الأهرام وأصبحت تمتلك "خزانة المعلومات" .. أزداد نفوذ هيكل . هذا الوضع في مصر قاد إلى قرار تاريخي في غاية الخطورة و الذكاء .. أتخده جمال وهو من صناعة العبقرية العسكرية البريطانية - قرار حضاري ذكي .. بطريقة لا ضرر ولا إضرار .. قرار تقليص هيكل وإنهاء نفوذه – دون إيذاء ظاهري .
تحرك الحس السياسي والعسكري والنظرية العسكرية طويلة المدى لدى جمال عبدالناصر ، كان جمال يعيش ويدمن في قرأة التقارير السرية وإنشاء التنظميات السرية ، تحركت في أعماقه العسكرية البريطانية الحذرة .. هذه العسكرية الصارمة التي لا تتهاون في عبور الخطوط الحمراء .. و تعرف باللغة الإنجليزية .. عدم إختراق ال D e c e p l i n e .. هذه الكلمة المقدسة هي " النظام " .. أي التعريف الشامل " الإنضباط " ومن الصعب ترجمة تلك الكلمة العريقة في الإمبراطورية البريطانية إلى أي لغة .. إن لها معاني كثيرة .. إنها كيان قائم بحاله ، إنها كلمة عظمى تصنع الدولة - وهيبة الدولة . هذه الكلمة التي صنعت الإمبراطورية البريطانية وكل الضباط في الإمبراطورية البريطانية من شواطئ عدن قلعة بريطانيا في الشرق .. إلى قنال السويس والبحرين ودبي وقبرص حتى أقاصي الهند إلى مجاهل إفريقيا وحتى سانغفورا وأستراليا .. كلهم يعرف معنى هذا الكلمة - أنها التابو Taboo .. المحرم المقدس وعدم الإقتراب من هذا الصنم الغامض . سجلت أجهزة جمال السرية تسجيل صوتي لسكرتيرة الصحفي هيكل - تشتم وتتطاول على الرئيس جمال .. فكانت النهاية و الكارثة الكبرى.
في حركة سريعة وتاريخية في التلفزيون المصري ، فاجاء جمال عبدالناصر الناس في مصر و العالم العربي بتعين محمد حسنين هيكل وزير الإعلام .. تم سحبه وزحلقته بكل هدوء وحضارة من " قلعة الأهرام" .. صدمة عنيفة و غريبة وغير متوقعة لهيكل .. إنها حركة سياسية معروفة وتعرف باللغة الإنجليزية Kick him up تعلمها جمال من العسكرية البريطانية و الأدب الإنجليزي الذي كان يعشقه ، حاول هيكل الكثير والكثير في تفادي القرار . كانت رصاصة ناعمة حضارية نحو هيكل .. قد خرجت من مسدس ضابط مصري بريطاني .. القائد التاريخي الخالد اللفتنانت كولونيل جمال عبدالناصر .
هيكل .. نسى إن جمال عبد الناصر ضابط بريطاني مصري ..


محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
كوبنهاجن

ملحوظة ..
نشرت هذا المقال منذ فترة طويلة وأحببت نشره مرة أخرى حين رأيت صورة الزعيم جمال والجنرال الشهيد عبد المنعم رياض التي نشرها في الفيس بوك المفكر والسياسي الكبير الأستاذ عبد الله سلام الحكيمي. يا سيدي الكريم في زمننا الحاضر – زمن المقاوته وزعماء مطاعم المندي الذين حولوا السياسة من خبرة العقول إلى خبرة البطون . إليه أهدي هذا المقال .. مودتي

bakre
03-04-2013, 09:43 AM
صالح .. وغبار الكذب


ما زال هذا الشخص يثير الغبار .. غبار الكذب في اليمن ، غادر الحكم بطريقة مهينة وخلف وراءه كثير من الدماء والفتن ، 33 سنة من التدمير قد أداره و أبعد كثير من العمالقة في المجتمع السياسي في اليمن وجلس في مكتبه وعمل الرجال في رفوف يستعملها كقطع غيار السيارات، تدهورت الخدمات الصحيحة ونخر الفساد حتى في حقل التعليم ، كان الفساد محدود فأصبح من سمات المجتمع. في الماضي كانت الهجرة القسرية هي الحل الأخير للمواطن اليمني ولكن اليوم كل أبواب الهجرة قد أغلقت ونقص العمل في أرض المهجر ، ولم يعد هناك حل لم ضاق به الوطن سوى العيش في البلاد ومسايرة الوضع حتى لو كان هذا مؤلمآ . من صنع هذا الوضع المشين .. إنه صالح الضال الذي مزق البلاد وسرق العباد. أنـتهى الإبداع في البلاد ولم يبقى سوى الركض نحو المال ، حتى الفنون والشعر والأدب قد تدهور ومات الطموح من قلب أمة. أصبح المثقف أجير السلطة ليحصل على الخبز .. صالح الضال ربط الخبز بالقلم .
غبار الكذب في ميدان السبعين لا داعي له .. صالح الضال يردد كلمات باهتة لا معنى لها سوى غبار يثير الغثيان ، إن عقله وكيانه لا يصدق ما جرى له، أعتقد إنه ثبت الأمور إلى الأبد ، لم يعتقد أبدا إن مجموعة من الشباب سوف يدمروا الصرح الذي بناه ، خاف من الدبابات فأشترى أصحابها ولم يصدق إن القلم سيدمر الصرح .. صرح الظلم والعدوان ، بنى اجهزة سرية وصرف عليها الأموال الطائلة وأرسل بعضهم لدراسة علم الجريمة. إن صالح الضال كان يبني ويبني ويسرق ويفتن ولم يعرف إن الزمن حوله يتطور يومآ بعد يوم - العصابة من حوله لم تقل له ما يجري في العالم بل كانت تصفق له وتقول إنه سيبقى الأبد. لم تقل له إن الموبايل والإنترنت سوف يكونا السبب الرئيسي لسقوط الصرح ، وإن هناك ثورة في الدنيا - ثورة الشباب القادم الذي لا يستطيع أحد أن يكذب عليهم، إن وسائل الإعلام المتطورة هي العامل الرئيسي التي أنهت نظام صالح الضال .. لم يفكر مطلقآ بتلك النهاية.
غبار الكذب الذي أثاره منذ فتره وهو واقف في ميدان السبعين، تخبط في كلمات لا معنى لها وأطلق تصريحات لم يعد لها القوة أو الفاعلية مجرد كلمات تخرج من بين الغبار، كما خرج هو من المسجد من بين غبار النهاية. إن السؤال الذي يدور في الشارع وفي هذه الظروف الحرجة التي تدور في البلاد والتصعيد في الأمور أمر في غاية الخطورة وقد يقود إلى فتنة دامية في المجتمع ، إن خطاب صالح هو نوع من التبجح البدائي ويريد أن أن يرجع بأمور الناس إلى الماضي حيث زرع أجهزته السرية في كل مكان وبدل أموال طائلة لتدمير أي مفكر أو فكر، واليوم يعتقد هذا الضال إنه ما زال الحاكم الفعلي في اليمن ، كان يمون الجريمة المنظمة من ميزانية الدولة ، تلك الأجهزة سوف تتوقف إذا أنقطع عنها المال ، ومال الدولة لم يعد في يده الآن، إن تصرفاته الهمجية البدائية قمة في الصلف. لماذا قام التلفزيون الرسمي بتغطية ذلك الحدث الآثم في تاريخ الجريمة المنظمة التي تعبث في مستقبل الأجيال القادمة في اليمن ؟ سؤال الناس اليوم .. من وكيف سُمح له بذلك !!
غبار الكذب أنتهى برياح التغيير القادم في اليمن.




محمد أحمد البيضاني

كاتب عدني ومؤرخ سياسي

القاهرة

شوربان
03-09-2013, 01:38 PM
عدن .. ومستشفى الملكة إليزابث


- بقلم : محمد أحمد البيضاني



القاهرة – لندن " عدن برس " خاص
-http://www.adenpress.com/images/stories/bedani.jpg
سيصدر الأمر الرئاسي بإعادة أسم مستشفى الملكة إليزابث في عدن – هذا الأمر في غاية الأهمية ويبشر إن هناك تحولات هامة تجري في البلاد ، إن هذا الأمر هو بداية عهد وتاريخ جديد لم يحدث صدفة أو من فراغ – إنها رياح التغيير التي تجتاح المنطقة والشرق الأوسط بصفة عامة .

هذا عهد جديد بعد أن ملت الناس القتل والتدمير و التجارب السابقة التي أجريت على الشعوب – مزقت الشعوب وأمتهنت كرامة الإنسان . نعم إنها رياح التغيير التي هي من سنن الحياة . في بداية الخمسينيات مرت على المنطقة موجة من التغيير وهذا يحدث كل 100 عام ، فكانت هناك تحولات كبيرة بعضها صحح سير المجتمع نحو الأفضل والكثير قد نسف كيان المجتمع والناس إلى فوضى ليس لها معنى ولكن سيل جارف يريد أن يقتحم كل شئ .. يبدءا باندفاع عارم ثم يخبو ويتلاشى ، ومن تحت الركام تبقى الرموز – إنها رموز وملامح و تاريخ أمة .. إن تاريخ الشعوب لا ينتهي بجرة قلم .. أو رصاصة من مسدس يحمله طائش.
لعب مستشفى الملكة إليزابث دورآ مهمآ في تاريخ أمة – كان هدية ملكة بريطانيا الملكة إليزابث حين توليها العرش ، وبداية زيارتها للمستعمرات البريطانية لما وراء البحار وقد أختارت ملكة بريطانيا مستعمرة ومحمية عدن ان تكون المحطة الأولى في برنامج الزيارة – كانت زيارة تاريخية أدخلت السعادة إلى قلوب الناس في عدن ، ولن أنسى في طفولتي تلك الزيارة حين أستقبل أطفال عدن الملكة وهم يحملوا الأعلام - موكب الملكة مهيبا وهو بسير في شوارع عدن ، وكان حرس الشرف الذي واكب الملكة قوة البوليس المسلح ، كانت هذه القوة المتفوقة في استعراضاتها العسكرية وتلك العمائم الحمراء التي يلبسها الجنود والضباط ويتوسطها شعار التاج البريطاني وبندقية 303 الجميلة التي يحملها الجنود لتحية الملكة . أستقرت هذه الصورة في كياني و عقلي الباطني ولم تفارقني أبدآ وتمنيت في نفسي أن أكون ضابطآ في هذه الفرقة - وسمعني القدر ففي عام 1962 كنت ضابطآ أتدرب في مدرسة تدريب ضباط البوليس في معسكر البوليس المسلح – وبعدها سكنت في سكن الضباط في ذلك المعسكر التاريخي.
الرموز والتاريخ يبقى في صدور الناس ومن المستحيل طمس ذلك – إن ذلك يجري في دماء الشعوب . حين قامت الثورة المصرية عام 1952 حاولت طمس أسماء الشوارع والمحلات والبنايات والدور ، ولكن كان ذلك مستحيلآ – إنه تاريخ أمة - أمة مصرية عربية وفية ساهمت وصنعت الثقافة العربية والعلوم في كثير من البلدان العربية وقدمت مصر الوفية جيشها ومالها وقوت أولادها لنصرة الثورات في الشرق وإفريقيا. منذ أيام غادرت دمشق الى القاهرة وسكنت في حي الدقي ومن يومين كنت أسير في الحي الذي أسكنه ولفت إنتباهي إلى مبنى ضخم وحوله حديقة جميلة ، ذهبت إلى المبنى وشعرت بالذهول وكأن تاريخ مصر أمامي يتحدث عن نفسه.. المبنى دار "حزب الوفد" في بناية تحمل كل فنون العمارة القديمة ، وعلى رأس المبنى شعار الهلال والصليب في عناق أخوي يحكي قصة أمة آمنت بالمحبة والسلام وحرية الفكر والعبادة..
أهلآ وسهلا بعودة التاريخ .. أهلآ وسهلآ بصاحبة الجلالة الملكة إليزابث.
نقول لهم .. هناك فرق بين النظام والتنظيم .
كاتب عدني ومؤرخ سياسي

شوربان
03-09-2013, 01:44 PM
الوحشية .. ومذبحة المنصورة




- بقلم : محمد أحمد البيضاني

http://www.adenpress.com/images/M_images/pdf_button.png (http://www.adenpress.com/index.php?view=article&catid=37%3A2010-06-07-17-45-24&id=4219%3A2012-06-25-18-12-16&format=pdf&option=com_content&Itemid=55)http://www.adenpress.com/images/M_images/printButton.png (http://www.adenpress.com/index.php?view=article&catid=37%3A2010-06-07-17-45-24&id=4219%3A2012-06-25-18-12-16&tmpl=component&print=1&layout=default&page=&option=com_content&Itemid=55)http://www.adenpress.com/images/M_images/emailButton.png (http://www.adenpress.com/index.php?option=com_mailto&tmpl=component&link=f5b7ae6298daf761655d10f0c2f47f27c2a74691)



القاهرة – لندن " عدن برس " خاص -
http://www.adenpress.com/images/stories/57.jpg
تغوص المنصورة في دمها وما زال تجار الحروب والفتن يمارسوا هذه الجرائم دون خوف أو ضمير ، لقد مات الإنسان في أعماقهم وتحجرت قلوبهم في قتل الأبرياء .. آله عسكرية بدائية زرعها قرن الشيطان الضال الذي أختفى من المسرح وبقت بقايا نظام الرعب يمزق عدن.
آلة عسكرية وحشية بدائية جبانة هربت من جزيرة "حنيش" .. من أمام معويلة أسمرا واليوم تستعرض قوتها العسكرية في المنصورة ضد السكان الأبرياء العزل ، تخيف الأطفال وتنسج الرعب في قلوب النساء. في هذه الظروف العصيبة كان لتصريح وإدانة الأستاذ شكيب الحبيشي القيادي في تكتل المستقلين الجنوبيين "قيد التأسيس" - إدانة لها صدى واسع في الداخل والخارج – إن التصريح يدين عمليات القتل الوحشية لشباب مدينة عدن التي تقوم بها الآلة العسكرية الوحشية لسلطة صنعاء وأعمال القمع والترويع للسكان في المنصورة والمعلا . إن عملية قتل السكان جريمة لا تغتفر – إن جرائم الحرب في شوارع عدن أكانت قديمآ أوحديثآ لم ولن تسقط بعامل الزمن .. إنها ليست ديون تجارية .. إنها دماء جارية .
شاهت وجوه الجبناء حملة سلاح الظلم والإرهاب . نقول لهم .. إن السلاح يحمله الشجعان للدفاع عن الحق والوطن ، ويحمله القتلة الجبناء لقتل النساء والأطفال في شوارع عدن. اليوم الكثير من الحكماء في تكتل المستقلين الجنوبيين يديروا حوار سياسي هادف للخروج من الأزمة ، يدير هذا الحوار الحضاري مجموعة من أهل الحكمة والمعرفة ، إن تكتل المستقلين الجنوبيين قد فتح الأبواب لجميع الأطراف للجلوس في قاعة صحية تدخلها الشمس والهواء النظيف الصحي وليست غرف مغلقة سرية - لحوار ينشد إنقاذ البلاد والعباد ، لقد تعبت الناس من الكذب . إن العمل الوطني الجاد والدخول في عالم السياسة يتطلب نظافة اليد والبطن - يتطلب مستوى علمي ورؤيا سياسية وخبرة سنين تصقلها الثقافة والقراءة ولكن الطرف الآخر – طرف الدسوت لا يريد المنطق - إنها العادة القديمة التي دمرت عدن .. عادة الحركات الدموية والقفز في غفلة من الزمن إلى الصفوف الأمامية لقيادة أمة. فترة تاريخية مخيفة ، وعنف لم يحدث في تاريخ الشعوب العربية . نقول لهم .. هناك فرق بين القلم الباركر .. ومسدس بريتا 9 مليمتر.
ماذا يحتاج الناس اليوم .. تعبت الناس منهم و من علم الكلام واستئجارهم كتاب المقالات والتصريحات لهم من أهل الشام .. الناس لا تريد كلام - والكارثة البعض منهم أنسجم يريد أن يكتب تاريخ عدن وهو لا يفرق بين التبسي واللجن . يحتاج الناس إلى منطق العقل والحكمة والنظر إلى القضية الوطنية بعين حضارية والبدء في البناء وترميم التخريب الذي حدث في البلاد ، إن الترميم يحتاج إلى المال .. ولكن الذكرى المؤلمة تبقى في حنايا النفس إلى الأبد ولهذا حرمت الأديان السماوية الظلم والقتل . كما ذكرنا سابقآ في مقالنا إن البلاد في حاجة إلى مشروع مارشال للتعمير وليس فتح المكاتب في العواصم الجميلة الدافئة - أتركوا الدسوت وعمروا البيوت ولكن هيهات .. لا خير في الدست الضال .. لا يعرف الجبيز أو المُعبال.
نقول لهم - يا حملة آلة القتل للأبريا ء في عدن .. شاهت الوجوه.

كاتب عدني ومؤرخ سياسي القاهرة

عميدمتقاعد
03-13-2013, 04:46 PM
سان جورج .. والكريسنت هوتيل


أرتبطت دومآ مقاهي وبارات الفنادق الشهيرة الفخمة بالجاسوسية - وفي بيروت لعب فندق سان جورج دورا مهما كمقر أثرياء لبنان وقادته الكبار الحاكمين في هذا البلد الأسطوري في الشرق الأوسط, وكان أيضا قبلة كثير من الزوار ورجال الأعمال والجواسيس .في الجانب الآخر في عدن الجميلة التي كان فيها أكبر قاعدة عسكرية في تاريخ الإمبراطورية البريطانية - تلك القاعدة الضخمة التي لعبت أدوار مهمة في الأربعينيات أبان الحرب العالمية الثانية وأيضا في الخمسينيات والستينيات حين دخلت المنطقة المرحلة الثورية ورياح التغيير في الشرق الأوسط. كان مطعم وقهوة وبار فندق سان جورج ملتقى مفكرين حركة القوميين العرب وحزب البعث وخريجين الجامعة الأمريكية في بيروت وكثير من الجواسيس البريطانيون والروس والفرنسيون ومن دول أخرى من كانت لهم مصالح في الشرق. ويعتبر رجل المخابرات البريطاني الغامض كيم فيلبي من رواد الفندق ، ثم صدم المخابرات البريطانية وفر من الفندق إلى الإتحاد السوفيتي الذي كان يعمل لصالحه ، لقد نسوا ميوله الاشتراكية حين كان يدرس في جامعة لندن.
بني فندق سان جورج في أوائل الثلاثينيات ، ويطل من موقع جميل على البحر الأبيض المتوسط ومن رواد فندق سان جورج المهمين كانت جميلة الجميلات المطربة أسمهان أميرة بيت الأطرش التاريخي في السويداء – جبل الدروز في سوريا ورحلت إلى مصر في طفولتها ،، وبعد شهرتها وجمالها المميز تلقفتها المخابرات البريطانية في مصر وأغدقت عليها الأموال لتعمل لصالح بريطانيا ولكن كانت المخابرات الفرنسية اكثر ذكاء فعرضت عليها الوعود لاستعادة إمارتهم في السويداء فعملت لصالح فرنسا، فعرف الإنجليز ذلك فتوقفوا عن الاتصال بها – وأنتهت حياتها بطريقة غامضة. كثير من الأفكار الثورية أنطلقت من هذا الفندق التاريخي ، وأيضا كثير من الصفقات التجارية والسياسية والنفطية قد وقعت هناك. لقد شهد الفندق سباق محموم بين مخابرات الدول الكبرى للحصول على المعلومات العسكرية والسياسية والعلمية ، كان الفندق ملتقى المفكرين العرب ، ومن الفكر أحيانا تتسرب معلومات في غاية الخطورة.
فندق الكريسنت هوتيل في عدن - منطقة التواهي تحفة فنية معمارية ، بنى هذا الفندق الفخم التاجر الكبير الحضرمي العدني الشيخ عبد الكريم بازرعة عام 1928 وكان مقر أعماله ومكتبه وفندق. كان الفندق تحفة فنية ، إن كاونتر البار كان من خشب المهوجني الثمين – قطعة واحدة وفيها نقوش جميلة ، نقل الكاونتر وصنع في الهند. وفي عام 1954 سكنت فيه ملكة بريطانيا الملكة إليزابيث حين زيارتها لعدن ، نزلت في الجناح الملكي وتركت بعض حاجاتها للذكرى ، ونزل فيه السلطان قابوس حين كان ولي العهد. تدهورت الأمور التجارية للشيخ عبد الكريم بازرعة فقام ببيع الفندق إلى شركة توني بس ، الذي قام ببناء أجنحة إضافية في الفندق الذي كانت تعقد فيه أكبر الصفقات التجارية والسياسية في الشرق الأوسط. كانت السلطات البريطانية تستعمل الفندق كنزل لضيوفها من الخارج القادمين إلى عدن . وفي الجانب الآخر كان المثقفين والخريجين والشعراء من أبناء عدن يرتادوا الفندق - إضافة إلى كثير من رجال المخابرات البريطانية ، والطبقة المثقفة من ضباط قوة بوليس عدن.
لعب فندق الكريسنت هوتيل دورآ مهمآ في تاريخ عدن، وكتبت معلومات بسيطة عن تاريخه، والجانب الأهم لم يكتب ، لعب هذا الفندق دورآ مهمآ في عالم السياسة والمخابرات ، كانت تنزل فيه السيدة اللبنانية المليونيرة عبلة البستاني مالكة شركة سي سي سي - مدر كات التي قامت ببناء المساكن في مصافي عدن في البريقة، ولكن كان هناك جانب آخر ففي الفندق كانت تقيم الحفلات الأسطورية لضباط الإمبراطورية البريطانية وحصلت على كثير من العقود الإنشائية الضخمة في القواعد البريطانية في عدن. وفي عام 1962 كان الفندق يستضيف شيوخ الجانب الملكي في حرب اليمن والقادمين من إمارة بيحان للتنسيق مع المخابرات البريطانية. كان الشيوخ الملكيين يشاهدون في صالة الفندق وهم يتمنطقون الجنابي المطعمة بالذهب ويقومون بدفع الحساب بالجنية الذهب - سان جورج - المعروف جنية أبو خيل. كان من مرتادين الفندق الشيخ فدامة من الجانب الملكي ، ويسكن في عمارة الكاف في المعلا ، كان المسؤل عن ميزانية الجانب الملكي . عام 1965 أغتالت الجبهة القومية الشيخ فدامة أمام عمارة الكاف في المعلا.
كان منظر أسطوري في فندق الكريسنت حين ترى أمواج من البشر يمثلون كثير من المصالح الغامضة في لعبة الأمم. ودارت الأيام وعجلة الزمن وجاء الإستقلال وبقت البقية الباقية المثقفة من أبناء عدن تردد على الكريسنت بعد الظهر. ثم جاءت نهاية هذا الفندق التاريخي الأسطوري الذي كان يتردد عليه المهندس العدني بهاء الدين المدرس في المعهد الفني ، والمحامي العدني خريج جامعة لندن المحامي توفيق عزعزي .. لقد أختفوا إلى الأبد من قاعة الفندق في ظروف غامضة .. وطوى التاريخ مجد الكريسنت هوتيل .. وبقت الذكرى والأطلال في قلب أمة ..




محمد أحمد البيضاني

كاتب عدني ومؤرخ سياسي

القاهرة

عدنان السيد ( الرزمت )
03-20-2013, 05:12 PM
دمعة على دمشق


أقف كل ليلة مبهورأ أمام نيل مصر ..
سافرت كثيرآ وشاهدت أكثر خلال 45 سنه من عمر الزمن ،
تترك الأنهار في حياتي ذكرى جميلة من النيل إلى بردى إلى دجلة والفرات ، إلى الدانوب الأزرق في فيينا إلى نهر يارا في استراليا والنهر الأصفر في سانغافورا وأنهار تركيا العظيمة .
كل الحضارات الإنسانية قامت بجانب الأنهار وحتى الديانات السماوية. الماء سر الحياة . الأنهار معابد الحب ومحراب العشق والفن والجمال. ومن الأنهار وبسببها قامت المعارك العنيفة وسالت الدماء والدموع. مع إقتراب نهاية رحلاتي أستوطنت أرض الشام وقضيت سنتان في دمشق الحضارة والجمال - إنها أرض الميعاد حيث ينام تحت ثراها ألف نبي. لا أدري كيف سكنت دمشق قلبي وضلوعي .. يقول نزار : " فرشت فوق ثراك الطاهر الهدبا .. فيا دمشق .. لماذا نبدأ العتبا ؟ حبيبتي أنتِ فأستلقي كأغنية - على ذراعي ، و لا تستوضحي السببا - أنتِ النساء جميعأ .. ما من امرأةٍ - أحببت بعدكِ .. إلا خلتها كذبا - يا شامُ ، إن جراحي لا ضفاف لها - فمسحي عن جبيني الحزن والعتبا ".

دمعة... على دمشق .. سالت تحكي للدنيا قصة حب جميلة قي أرض سار عليها الأنبياء والغزاة - وسفكت فيها الدماء والدموع .. أختفت الدماء وبقت الدموع والكلمات التي كتبت بها الشريعة لتنير للإنسان دروب الحياة النظيفة الخالية من الحقد والكراهية .. أختفت الرصاصة 9 مليمتر .. وبقت الكلمة . قلت لجارتي مدام جانيت .. أنظري إلى جبل قاسيون في روعة الليل .. أنظري إلى البيوت تعانق النجوم ..تلك البيوت الكريمة النبيلة التي تفتح أبوابها بكل محبة وسلام .. إنهم أهل الشام يحبوا الغريب ويبددوا عنه وحشة الغربة حتى يخيل إليه أنه ولد في هذه الأرض .. تقول الديانات السماوية سيحشر البشر من هذه الأرض. لقد سافرت إلى أقصى الأرض ووصلت إلى القرى الحالمة في ليالي الثلوج والمطر عند حدود النرويج ، وأعتدت سماع صوت نباح الكلاب عند عودتي إلى سكني في نهاية المساء ، ولكن من الغريب في دمشق وبعد فترة قصيرة من سكني في الجبل ، لم تعد كلاب المزه جبل تنبح حين رؤيتي وحيدآ أصعد دراج الجبل إلى سكني، والبعض يسير بجانبي حتى باب بيتي .. قمة الوفاء من الكلاب ، وفي الجانب الآخر وجدت حرب مسعورة من الدسوت التي أمتهنت السياسة . لا خير في دست ضال يهذي في مطبخ السياسة.

قلت لها ضاحكآ قصتي وكلاب الجبل الجميل .. حتى الكلاب هناك لها أخلاق وتحب الغريب ، كلاب حضارية لا تحمل المسدسات الإيطالية بريتا 9 مليمتر .. مسدسات غادرة مجرمة قتلت الصديق والعدو .. تاريخ جبناء لا يغتفر إلى الأبد . بدأت ستائر الفجر تلوح في الأفق وعلينا الرحيل . قلت لها : قد أحسن في تصوير هذه الحالة النادرة للكلاب الشاعر الرقيق الحسن بن هانئ حين قال في قصيدته : إلى دار عز لا تهر علي كلابه - و لا ينكرون طول بقائي.
قلت لها مودعآ : أتيت يا شجر الصفصاف معتذرآ - هل تسامح هيفاء .. ووضاحُ ؟ - خمسون عامأ .. وأجزائي مبعثرةٌ - فوق المحيط .. وما في المحيط مصباحُ. .. نزار قباني.

آثم صوت مسدس بريتا 9 مليمتر .. مبارك أنت صوت فيروز على ضفة نهر بردى.


محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

عدنان السيد ( الرزمت )
03-20-2013, 05:19 PM
كليشا .. والحجة فطوم


يا حجة فطوم كل شعب حضاري في الدنيا له نوع خاص من الكعك .. وأنا أحب الكعك والحلويات حبآ شديدآ ، لقد سافرت كثيرآ وذهبت إلى أقصى الدنيا وفي كل بلد أبحث دوما عن حلويات البلد وخاصة الكعك ، ويعتبر الكعك أعظم الحلويات ، تذوقت كعك اليونان والسويد ، واعتقدت أنهم خير من يصنع الكعك . في دمشق أشتريت كعك الشام .. يا سلام على دمشق يا حجة فطوم - دمشق الجمال والحضارة والإنسان من صنع تاريخ البشرية .. الشام الجميلة الحبيبة أرض الياسمين والكروم - أرض الشجاعة والصمود والثقافة والتاريخ .. أرض ينام في ثراها ألف نبي وكثير من الصحابة والصحابيات. في الشام عندهم كعك اسمه " كليشا " وهو معمول من سكر- عجوة - دقيق القمح - زبدة حيوانية - زبدة نباتية – توابل - صفار البيض – خميرة - حبة البركة. يا حجة فطوم أحببت هذا الكعك الشامي كثيرآ جدآ . كنت في ضيافة جارتي مدام جانيت وتحدثنا حول كعك كليشا ضحكت وقالت هذا الكعك تجاري للسوق سوف أرجع إلى ضيعتنا وأطلب من أمي أن تعمل لك كليشا في البيت وعلى فرن الحطب في الضيعة.
قالت الحجة فطوم أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست ب...وري وبا أجيب لك عواف غربيات وشاهي ملبن. يا حجة فطوم بعد أيام أحضرت لي مدام جانيت علبة في غاية الجمال وفيها كعك كليشا فشكرتها على ذلك . كان كعك في غاية الروعة ورائحة الزبدة البلدي الثمينة تفوح منه ولونه المميز بعد أن طبخ على نار هادئة في الفرن ، لم تصدق عيني أو معدتي لمثل حلاوة كليشا ، وأقول بعد رحلة طويلة تنقلت معدتي في أفران كعك كثير من الدول .. أقول بعد الخبرة الطويلة التي دامت 60 سنة ، إن كليشا الشام أجود كعك في العالم . يا حجة فطوم كدت تلك الليلة أن آكل العلبة كلها من حلاوتها حتى أن معدتي أستغربت من هذا الكعك الراقي. قالت الحجة فطوم يا محمد الكعك يعتمد على جودة المواد والأهم الأهم هو نوع الدقيق وطريقة عجينة الدقيق ونوع الزبدة ومقياس نار الفرن ، الكعك يحتاج إلى ضبط خاص للفرن وهذا يحتاج إلى خبرة سنين ولا يأتي في يوم وليلة ، الكعك سيد الحلويات ويمكن أن يكون رخيص الثمن أو غالي يعتمد على النوع . الكعك عنوان حلويات الشعوب المتحضرة.

يا حجة فطوم كنت أعتقد أن الكعك والحلويات قديما كانت صناعة تركية ولكن بعد أن عرفت إن الحضارة التركية حديثة و حضارة أرض الشام قديمة منذ الآلاف و الآلاف السنين وتعتبر دمشق أقدم مدينة في العالم فلا يمكن أن تكون الحلويات في الشرق مصدرها تركيا ، إن حضارة الشام والتي تشير إليها الآثار والنقوش في أوغاريت وتل ماري هي أصدق مثال إن مثل هذه الحلويات لا تأتي إلا من نبع حضارة إنسانية قديمة اعتمدت على غنى الأرض ..الشام الجميلة الحبيبة غنية بكل منتجاتها وتدفق المياه الغزيرة وجودة التربة والمناخ هو العامل الأساسي لوجودة المنتجات الزراعية ، وهناك فواكه في الصيف والربيع وحتى الشتاء، وكان الفتح الإسلامي قد أختار الشام لقيام الإمبراطورية الإسلامية . العصر الأموي أنطلقت منه الفتوح الإسلامية إلى وراء النهر.
قالت الحجة فطوم : سلامٌ عليك أرض أمية .. شامٌ كأنك السيف مجد القول يختصر.

قلت : رد لي من صبوتي يا بردى.

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
دمشق

عدنان السيد ( الرزمت )
03-27-2013, 06:48 PM
حبحب سويس .. والحجة فطوم


كلمات تستقر في النفس وتحمل معاني كثيرة للأشياء والأماكن .. كلمات بسيطة ومميزة لا تنسى ، حين امر في سوق الفاكهة في أي مكان في الدنيا أكان في سيدني أو جدة أو دمشق أو بيروت واليوم في القاهرة وأرى أمامي * الحبحب * أي البطيخ ، أهتف في اعماقي كلمة * حبحب سويس * كلمة عرفتها في طفولتي ولم نكن في ذلك الوقت في زمن الطفولة نعرف معناها أو معنى كلمة سويس وهو ميناء السويس في مصر. كان هذا الحبحب مميز في اللون والطعم والشكل ويختلف عن الحبحب القادم من لحج وأبين وتهامة. كان أصحاب المفارش في الماركيت - سوق الخضار والفواكه في عدن يعملوا طاولات أمام المفارش ويقطعوا الحبحب في شرائح جميلة ليشتريها الناس وخاصة الأطفال، والبعض يعملها في صندوق ويتجول في الحواري لبيعها وهو يغني وينادي : حبحب سويس يا عيال - حالي حبحب سويس. يتجمع عيال الحارة امام البائع المتجول الذي دائمآ ما يكون سريع النكتة ويمزح مع عيال الحافة.
قالت الحجة فطوم اصبر يا محمد با اعمر ماي فرست بوري وبا اجيب لك عواف 4 سليسات حبحب سويس، وحازيني عن حبحب سويس ومعنى كلمة سويس.يا حجة ف...طوم الحبحب فاكهة محببة في مصر ويعجب بها أهل مصر وتزرع في أماكن كثير وهي فاكهة شعبية رخيصة الثمن ، ويبدو لي إن هذة الفاكهة كانت تصدر إلى عدن من ميناء السويس ، فحملت ذلك الاسم في عدن وهو حبحب سويس . ميناء السويس يوجد في المدخل الجنوبي لقناة السويس في مصر، وحدود الميناء من منطقة راس مسلة إلى راس السادات، وساحة الميناء الإجمالية 158073000 متر مربع ، وتبلغ طاقته الإستيعابية 3,5 مليون طن سنويآ. وتعتبر مدينة السويس من أهم المدن المصرية، وهي مدينة باسلة وأهلها من أهل الشجاعة والصمود وقد تعرضت المدينة للغزو عدة مرات ولكنها صمدت أمام الغزاة. قالت الحجة فطوم يا سلام على مدينة السويس وميناء السويس وحبحب سويس الحالي الذي يشرب من ماء النيل.
يا حجة فطوم من الطرائف الضاحكة عن بعض الروفلات في الماركيت حق عدن يأكلوا كانوا الحبحب ويرموا قشر الحبحب على أرض السوق ليطحسوا الناس فيضحكوا من ذلك الطحس. في أحد الأيام دخلت إلى السوق سيدة هندية طويلة وسمينة وأشترت 2 سليس حبحب وأستمرت في السير أمام المفارش حق الحبحب وهي تأكل الحبحب بكل سعادة فلم تلاحظ قشر الحبحب على الأرض فداست عليها ووقعت ولم تقع على الأرض بل فوق الأمياز حق الحبحب وتناثرت حبات الحبحب والسليسات على الأرض ، صرخت بصوت عالي ، وصعق بائع الحبحب من المفاجأة، قامت السيدة الهندية بسب كل الباعة حق حبحب سويس بكل اللغات، ثم ضحكت حين رأت الباعة يجمعوا الحبحب من الأرض. تقدم أحد الباعة حق حبحب سويس وأعطاها حبة حبحب سويس ترضية لها عن الطحسة حقها بين أمياز الحبحب. وقال لها ضاحكا : هذه الحبة حبحب سويس هدية لا تأكليها في السوق آكليها في بيتك وتاني مرة إذا دخلتي سوق الخضرة خلي بالك من قشر الحبحب - حبحب سويس.

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

عدنان السيد ( الرزمت )
04-07-2013, 09:04 PM
مصر واليمن .. المطاوي والجنابي



بقلم : محمد أحمد البيضاني



لا أحد يعرف في تاريخ البشرية متى استعمل الإنسان الأول السلاح ، وفي التقريب الفترة التي عرفت بالعصر الحجري حين وجدت كثير من الإسلحة البدائية التي بدأت في سن الحجارة وتثبيتها على مقابض خشبية ،

وظهرت أول سكين حجري لذبح الحيوان ثم تطور الأمر إلى صنع رماح برؤوس من حجارة مدببة لرمي الحيوان من بعيد .. فكان ذلك أول صارخ حجري في تاريخ البشرية . صنع الإنسان البدائي الأول السلاح لكي يقتل الحيوان ليأكل وليس لغرض الإعتداء ، فكان يقتل بعض الحيوانات حين يشعر بالجوع فقط أو عند الدفاع عن النفس من الحيوانات المتوحشة، بدأت الفكرة الأولى عظيمة ثم وصلت الأسلحة المتطورة في يومنا لقتل الإنسان لأخية الإنسان. كانت الأرض ملك للجميع ثم تكاثر الناس وبدأ الصراع التطوري لحيازة الأكثر من الثروة . كان الإنسان يعيش على الفطرة وتحول إلى وحشية الصراع من أجل تخزين الثوروات التي تنتجها الأرض أو حتى إمتلاك الحيوانات التي تعيش على تلك الأرض.


دارت عجلة الأيام والزمان وكانت الحروب بين الدول والقبائل فترك الإنسان الحجر وأكتشف الحديد وسن الحديد فأبدل السلاح من الحجارة إلى سنان حديدي أكثر قوة وفتك بآلاخرين، صنع السيوف والخناجر والفؤوس التي تقتل من قرب ، وصنع الرماح والقوس والسهام التي تقتل عن بعد وكان هذا * أول صاروخ * صنعه العقل البشري. ثم جاء عصر المدافع الحجرية وكانت كرات حجرية تركب على قواعد خشبية ترمى لتدك أسوار الحصون وتقتل البشر ويطلق عليها * المنجنيق* ، وقد أخدها العرب عن الرومان ، وأشهر منجنيق في تاريخ العرب هو منجنيق الحجاج بن يوسف الثقفي الذي رمي به الكعبة. كانت الحروب البشرية تعتمد على الشجاعة وقوة البأس ، ثم تطور الأمر وجاء سلاح الجبناء والقتل الجماعي عند استعمال البشر للبارود ثم الديناميت وقوته التفجيرية الهائلة الذي صنعه العالم نوبل لحقل البناء وحفر الأبار وتفجير الجبال لشق الطرق ، فأستعمل كسلاح فندم نوبل على ذلك ، كما ندم أينشتاين الذي قاد إلى القنبلة الذرية.


عام 1962 كنت اعمل ضابط في قوة بوليس عدن البريطانية ، وكان هناك قانون يحرم إستعمال أي سكين ذات حدين وأن لا يكون طول النصل أكثر من 6 إنش ، وعدم التجول بمثل هذا السكين في الشارع ، حتى حمل العصي يكون حملها بوزن خاص وإذا تجاوز ذلك في السكاكين والعصي تكون هناك جريمة تحت قانون العقوبات Criminal Procedure Ordinance . طبق هذا القانون في مستعمرة عدن البريطانية ، وأتذكر من صرامة القانون حول حمل السلاح ، كان يوجد في مدخل مستعمرة عدن 2 مراكز أحدهم في بداية الشيخ عثمان وهو مركز بوليس يطلق عليه مركز * نمبر 6 * في مدخل الشيخ عثمان والآخر تحت جبل حديد ويطلق عليه * باب السلب * يترك فيه القادمون إلى عدن الجنابي والبنادق ، كان هذا القانون يشمل كل السلاطين والشيوخ وكل المواطنين في محميات عدن البريطانية الداخلين إلى عدن ، وحين خروجهم من عدن يستلموا سلاحهم خارج المستعمرة، ولقد رأيت كثير من هذه الأسلحة في مخازن تلك المراكز . كان هذا القانون الصارم يطبق على الجميع .. فساد الأمن والسلام الجميع.


في القاهرة شعرت بالألم حين شاهدت الكثير من كل الأعمار يحملون المطاوي المعروفة * قرن الغزال * تحت قمصانهم وتظهر من حين للأخر وبعض الشباب والأطفال يخرجها بكل فخر ، لقد تحولت مصر إلى غابة من المطاوي، ورأيت اكشاك بيع الصحف مهجورة . عام 1968 وأنا أغادر مصر في طريقي إلى كوبنهاجن كنت أشاهد الناس في الشوارع والقطارت تحمل الصحف وليس المطاوي، وتقرأ الصحف في الباصات والقطارات، منظر حضاري لآمة عظيمة، واليوم أرى القليل من الجيل القديم يحمل الصحف. في عمان هناك تقليد وطني لحمل الجنابي ، فعمد جلالة سلطان عمان السلطان قابوس المثقف إلى طريقة حضارية ، فهو لم يوقف تراث أمة ولكن طلب بتلحيم تلك الجنابي فلا يستطيع أحد أن يخرجها. في اليمن لم يكن هناك قانون مكتوب لحمل الجنابي ، ولكن كان هناك القانون الأعظم وهو قانون القبيلة الشجاعة - إنه * قانون المروءة* ، فلا تستعمل الجنبية ضد طفل أو إمرأة أو ضعيف، بل تقليد وطني متوارث، ولكن اليوم يحملها من هب ودب يستعملها دون أن يعرف قانونها .. قانون الشجاعة والعُرف القبلي النبيل.


وصدق الشاعر المتنبي حين قال : كلما أنبت الزمان قناة .. ركب المرء في القناة سنانا .


الفرق في الأمر .. في مصر المطاوي في الخفاء .. في اليمن الجنابي في العلن ..



كاتب عدني ومؤرخ سياسي


القاهرة

عدنان السيد ( الرزمت )
05-12-2013, 04:47 PM
ما زال في صدري


ما زال في صدري الحنين .. الحنين إليك يا ساحل حقات ..
ما زال في خيالي ذكرى طفولتي وحبي وشبابي، لقد كان ساحل حقات ملاعب الصبا في الطفولة وتغنى به الشعراء عبد المجيد الأصنج والقمندان ومحمد عبده غانم ولطفي أمان وعلي محمد لقمان .
على الساحل تنام الذكريات الجميلة ..

وعلى رمال الساحل بقت آثار شيدر عدنية خطرت في ليلة حالمة في جو العطور والبخور . في تلك البقعة الجميلة من أرض عدن ومن ذلك الساحل المسحور حيث تعانق الأمواج أطراف الجبال في نشيد سرمدي وطيور البحر البيضاء تطير من صخرة إلى أخرى تحمل رسالة حب .. إنه ساحل المحبة والسلام ، حوله صالح الضال إلى ساحل المبكى .

سوف تفتقد الأمواج والجبال والساحل صوت الأطفال، إنه صوت الموسيقى الأبدي وخيم الصمت .. صمت القبور وصوت الرياح الحزين على ساحل حقات وأصبح الساحل المهجور بعد أن كان يضج بالحياة والأمل . ساحل خليج حقات سيبقى عبر التاريخ والزمان - " ساحل المبكى " للأطفال عدن ..

ما زال في صدري الغضب .. الغضب من الجرائم التي أرتكبها صالح الضال في عدن وإغلاقه خليج حقات أمام أطفال عدن - يعتبر هذا الع...مل الإجرامي من أعمال جرائم الحرب التي لا ينساها التاريخ . يا صالح الضال .. أنظر وأسمع ما يقوله السياسي البريطاني العظيم عن عدن . في محاضرة في 24 يناير 1945 كان قد ألقاها عاشق عدن السيد وليم هارولد انجرامز الضابط السياسي البريطاني في حضرموت ، وهو الذي وطن الأمن والإستقرار فيها ، يقول عن عدن - " عدْن هما كما تعلمون كلمة واحدة ، ولكني لن أحاول إقناعكم بأنها كانت حينها أبهج الجنان طرآ. ومع ذلك فأن عدن التي ذكرها النبي حزقيال في التوراة هي بلا مراء عدننا هذه ؛ وعليه فالأرجح أنها كانت مدينة زاهية في أيامه فهو يناجي صور وصيدا ويدرجها ضمن الأسواق الكبيرة في العالم المعروف أو أنئذ والتي تتاجر معهما . يقول النص في العهد القديم التوراة : "ومن المتاجرين معك أيضا أهل حران وكنه وعدن وشبا وأشور وكلمد."
ما زال في صدري الأمل .. الأمل أن لا يحدث مثل هذا. لم يحدث مثل هذا أبدآ .. لن يحدث مطلقا مثل هذا الظلم في المستقبل ، سوف يقوم أطفال عدن بإقامة دعوى جنائية على جرائم الحرب ، ستقدم الدعوى إلى "محكمة الجنايات الدولية" إلى المدعى العام السيد مورينو أوكامبو في لاهاي لسبب إغلاق ساحل حقات وساحل أبو الوادي والمطالبة بتقديم إعتذار علني ورسمي إلى أطفال عدن والمطالبة بتعويض مادي للأطفال ورصد مبالغ التعويض لأعمار المنطقة وإقامة مسبح جديد و ملاعب . إن ساحل حقات الجميل قد أصبح " ساحل المبكى " . إن الإطفال ينظروا إلى ملاعب الصبا بعيون باكية ، إنهم لا يملكون السلاح للقتال ولكن لديهم الكفاح السلمي من أجل الحياة الحرة الكريمة .. إن حرمان الأطفال من السباحة واللعب في خليج حقات هو قمة الهوس الجنوني الحاقد لكل ما هو جميل في الحياة .. إن دموع الأطفال أقوى من طلقات الرصاص.

ما زال في صدري الثقة .. الثقة في أن يجد المبعوث الدولي السيد الكريم جمال بن عمر الطريق الصحيح نحو الأمن والآمان .. إن الناس في اليمن تحتاج إلى الخبز والدواء .. والحياة الكريمة ..


محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

عميدمتقاعد
05-13-2013, 03:38 PM
قوة الإعلام .. روز اليوسف







الصحافة هي منبر و ضمير الأمة ، الصحافة هي المراقب العام لتصرف الحكومة ، ضربت الصحافة دورآ مهما في تاريخ الشعوب المتقدمة الحضارية .. إن عظمة الصحافة تكمن في تفكير من يدير تلك الصحف وقد تكون سلاح ذو حدين ، فهناك الصحف الظالمة لفكر الشعوب وحرية الإنسان وهذا الإعلام تمثل في الإعلام النازي الذي صنعه الدكتور جوبلز وبرر جرائم الحرب وقتل الشعوب على أنه عمل وطني ، وصنع من الدموي هتلر بطل أمة , إن أفكار نيتشة المتطرفة الهدامة قد سكنت في عقل هتلر. قال جوبلز لهتلر : *أعطني إعلام بدون ضمير .. أعطيك شعب بلا وعي.* وكثير من الأعمال الهدامة في تاريخ البشرية جاءت من ثمرة فكر وإعلام ضال. قديمآ كان الشعر لسان العرب وإعلامهم وكل ما تركوه من شعر يعبر عن تاريخ المنطقة والناس ، كان امرئ القيس و النابغة و وزهير والأعشى صحف العرب المتحركة وكان زعماء العصر الجاهلي يخشونهم. في عصرنا الحديث دخلت مؤسسة روز اليوسف التاريخ بفكر وعظمة السيدة الصحفية المصرية العظيمة روز اليوسف وابنها الصحفي التاريخي إحسان عبد القدوس . مؤسسة روز اليوسف الصحفية غيرت تاريخ مصر والشرق الأوسط .. وأسقطت مملكة صنعها محمد علي باشا – 1769 - 1849
روز اليوسف لبنانية من أصل تركي، ولدت في بيروت يتيمة الأم في أسرة مسلمة. أبوها محيي الدين اليوسف ، ثم غادرت هذه الطفلة إلى مصر ، اكتشفها الفنان عزيز عيد وهو الذي أخذ بيدها في دنيا الفن، لكنها تركت فرقة رمسيس بعد خلاف مع يوسف وهبي فاعتزلت التمثيل واتجهت إلى الصحافة فأصدرت في أكتوبر 1925م مجلة فنية اسمها "روز اليوسف" ، انتشرت ونجحت حتى تحول منهجها للسياسة التي جرت عليها الويلات غدرا وتنكرا وحروبا وضوائق مادية متلاحقة بسبب المنافسة السياسية. وبعد عشرة أعوام من إنشاء المجلة وفشلها أصدرت صحيفة روز اليوسف التي كانت من القوة والإنتشار بحيث هددت مكانة صحف كبيرة مثل الأهرام في ذلك الوقت ، حتى رفض باعة الصحف بيعها بسبب إتجاهاتها السياسية التي كانت تهاجم سياسة الفساد في مصر وتطالب بحرية الناس ، كان مكتبها ملتقي كل الصحافيين الأحرار وخاف من قلمها وحرية فكرهاعصابة الملك فاروق الفاسدة.
ساهمت روز اليوسف في حركة الأدب والثقافة بإصدار الكتاب الذهبي وسلسلة كتب فكرية وسياسية. في عام 1956 أصدرت كتابا بمذكراتها هو "ذكريات" و مجلة صباح الخير وكانت بمثابة جامعة تخرج منها أكثر نجوم الصحافة في العصر الحديث. تزوجت محمد عبد القدوس وأنجبت منه إحسان عبد القدوس الأديب المصري المعروف. ذكر الأستاذ مصطفى أمين في كتابه "مسائل شخصية" : *إن أغرب ما في قصة هذه المعجزة أنها وهي صاحبة أكبر مؤسسة صحفية سياسية في البلاد العربية لم تكن تعرف كيف تكتب ، وكان خطها أشبه بخط طفل صغير ومع ذلك كانت قارئة ممتازة وذواقة رائعة للأدب والشعر*. آمنت السيدة روز اليوسف بحرية الصحافة دون قيود وحاربت الفساد في مصر كانت تؤمن بفكر يخدم الناس ويحترم مشاعرهم ويتألم للإلمهم وطالبت بحرية الصحافة في مصر ، لم تكن تؤمن بصحافة تقليدية .. صحافة الصالونات المخملية بل آمنت بصحافة يقرأها شعب - يقرأ ويفهم ولا ينسى لأن الإعلام صوت الضمير والأمة وليس هذيان الأقلام .أعطت الشباب من الصحفيين فرصة النجاح والثفوق .. كانت لهم الأم والمدرسة .. في مكتبها يجتمع العظماء من رجال الفكر والشعر والفن.
ولد إحسان عبد القدوس في 1 يناير 1919 - 12 يناير 1990، كان صحفيا وروائيا مصريا وأمه السيدة روز اليوسف، وأسمها الحقيقي فاطمة اليوسف ، وهي ُمؤَسِسَة مجلة روز اليوسف و صباح الخير. أما والده محمد عبد القدوس فقد كان ممثلا ومؤلفا ، ويعتبر إحسان من أوائل الروائيين العرب ، تحولت أغلب قصصه إلى أفلام سينمائية. ويمثل أدب إحسان عبد القدوس نقلة نوعية متميزه في الرواية العربية ، إذ نجح في الخروج من المحلية إلى حيز العالمية ، وترجمت معظم رواياته إلى لغات اجنبية متعددة ، كانت هوايته المفضلة في طفولته هي القراءة. أهتم والده بحسن تعليمه وتشجيعه على القراءة. تخرج فيما بعد من كلية الحقوق عام 1942 وعمل كمحام تحت التمرين بمكتب أحد كبار المحاميين بجانب عمله كصحفي بمجلة روز اليوسف. في عام 1944 بدأ إحسان كتابة نصوص أفلام وقصص قصيرة وروايات وبعد ذلك ترك مهنة المحاماة ووهب نفسه للصحافة وبعد أقل من بضع سنوات أصبح صحفيا متميزا وروائيا وكاتبا سياسيا، ثم انتقل لجريدة الأخبار لمدة 8 سنوات . بعدها عمل بجريدة الأهرام وعين رئيسا لتحريرها.
في ذكر السيدة روز اليوسف وإبنها العظيم إحسان عبد القدوس ، حتى أستطيع سرد قصتهم التاريخية وتاريخ الصحافة الحرة ومن المؤسف إن كتاب التاريخ والصحافة لم يشيروا بما فيه الكفاية إلى مؤسسة زور اليوسف التي غيرت تاريخ مصر .. وذلك لسبب ما أو لآخر ! . إن هذه القصة التاريخية بدأت حين بدأ ضابط الجيش الشاب أنور السادات في التردد على مؤسسة روز اليوسف الصحفية وأرتبط بعلاقة قوية مع إحسان عبدالقدوس !! ، في ذلك الوقت طلب السادات من إحسان تهيئة الشارع لرياح التغيير القادمة في مصر . بعد هزيمة الجيش المصري في الحرب والحصار في الفالوجه ، هذا الحصار الذي تجرعه جمال عبد الناصر والجيش المصري كان نتيجة فساد الحكم في مصر وقاد ذلك إلى الثورة . شن الصحفي إحسان عبد القدوس حملة صحفية ضارية على الملك فاروق وشلة الفساد من حول الملك , ومنها قضية الأسلحة الفاسدة التي أشترتها عصابة الملك فاروق ، وأرفق بالصور والأخبار سهرات الملك فاروق في ملهى "الأوبرج " و " نادي السيارات " في القاهرة.
إن ثورة 23 يوليو 1952 في مصر لم تصنعها دبابات الجيش المصري ، إن هذه الثورة التي غيرت تاريخ مصر و معظم البلدان في الشرق الأوسط وإفريقيا ، هذه الثورة مهدت لها مؤسسة روز اليوسف ، أشعلها قلم الصحفي إحسان عبد القدوس ، إن تأثير وقوة الصحافة وقلم إحسان عبد القدوس قد حول عواطف الشعب المصري من الحب .. إلى الكراهية للملك فاروق وعصابته ، وحين تحركت دبابات الجيش المصري كان إحسان عبد القدوس قد هيأ شعب مصر لتقبل النظام الجديد بكل قوة وإيمان بثورة الجيش المصري .. فنجحت الثورة . هذه القوة وتأثير الصحافة الحرة - صحيفة واشطن بوست أسقطت أقوى رجل في العالم الرئيس نيكسون - الرجل الذي كان يحمل شفرة الصواريخ النووية .. أسقطت الرئيس نيكسون والصحف الحرة فضحت الرئيس كلينتون في أكبر فضيحة سياسية وجنسية في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية. الصحافة الحرة هي عنوان التقدم والرقي الحضاري للإنسان.
إن مؤسسة روز اليوسف الصحفية أسقطت عرش محمد علي باشا في مصر.
هدير المطابع .. أقوى من هدير الدبابات .






محمد أحمد البيضاني



كاتب عدني ومؤرخ سياسي





القاهرة

عميدمتقاعد
05-13-2013, 03:43 PM
رائعة ثورة الشك
- بقلم : محمد أحمد البيضاني


الجمعة, أيار/مايو 2013 17:30

http://www.adenpress.com/images/stories/05.jpg


لا أدري كيف مر بي العمر سريعآ أقف أمام النيل بعد رحلة طويلة في هذه الدنيا ، والكثير من أصدقائي أستقر بهم الأمر في بلد واحد وأنا قدري دومآ الرحيل من بلد إلى آخر تارة في بلاد الثلوج في شمال الدنيا ,
وأخرى في صحاري الجزيرة العربية – وأخرى في مجاهل الجزيرة الأسترالية - لا أدري لماذا أنا في حالة سفر دائم. اجلس في أحدى المقاهي بجانب النيل بعد أن تركت نهر بردى في الشام وفي قلبي أسى وحسرة وذكرى . مر بي شريط الذكريات بعيدآ عام 1974 وأنا أسير في شوارع جدة في السعودية وكنت من أوائل من وصل إليها من أبناء عدن . كانت جدة هادئة ولم تكن مكتظة بالناس حينها والشوارع شبه مهجورة عند المساء، كان مبنى عمارة الملكة الضخم تحت التشييد في الدور الثاني. قبل المغرب كنت أتجول في شارع الملك عبد العزيز ، وهناك في الرصيف المقابل صف من الدكاكين ، وفي خارج أحد الدكاكين كان يجلس على كرسي رجل أراه دومآ في تلك ألساعة يجلس بكل هدؤء وتواضع يشرب الشاي وينظر إلى المارة بكل محبة – سألت نفسي تري من يكون هذا الرجل الجميل المميز !
رجل في غاية الوسامة نبيل المظهر طويل القامة ابيض اللون – له لفتات نبيلة متواضعة وهو يشرب الشاي ويتفرج على الشارع من امام دكان صديقا له، وددت التعرف عليه ولكني ترددت من الذهاب إليه والحديث معه. سألت صاحب أحد أصحاب الدكاكين عنه فقال لي هذا الأمير الشاعر الأمير عبد الله الفيصل – عبد الله بن فيصل بن عبد العزيز آل سعود ، فقال لي تحدث إليه فهو رجل يحب الناس والكل يحبه هنا ويتحدث إليه، ولكني خشيت ذلك ولم اكن أعرف يومآ من الأيام إني سأتحدث معه واتعرف عليه بعد ان عملت مدير تجاري في سفارة استراليا في جدة لمدة 20 سنة. كانت له شركة كبيرة اسمها AET - Arabian Establishment for Trade - الشركة العربية للتجارة ، وهي من أكبر الشركات السعودية التي تتعامل في التجارة مع المنتجات الأسترالية ومنها شركة كرافت للإجبان والفواكة المعلبة ، وأكبر مستوردين للشعير الأسترالي للأعلاف المواشي ، و يدير الشركة إبنه الأمير سلطان بن عبد الله الفيصل الذي أرتبطت معه بصداقة من خلال عملي ، و يحمل كل صفات والده الشاعر الرقيق الأمير عبد الفيصل ، وكنت أرافق الوفود التجارية الأسترالية إلى مكتبة وأحمل إليه دعوة الحضور إلى المعارض التجارية الأسترالية التي تقام في السعودية.
في ليل القاهرة وبداية الربيع اجلس في خارج المقهى أنظر إلى النيل، وصوت أم كلثوم يأتيني من بعيد في رائعة عبد الله الفيصل – ثورة الشك – والتي أعادتني إلى الأيام الجميلة في ربيع العمر الذي مر بي. ما أجمل هذه القصيدة وهي من أعظم أغاني أم كلثوم . ماهو الشك ؟ هو فكرة تتملك الإنسان تجاه الأشخاص أو الأماكن أو الأشياء أو المواقف وتؤدي إلى ضيق في النفس والروح ، وهي شعور إنساني عادي إذا كان في حدوده ، ولكنه إذا صار مرضيآ قلب حياة صاحبه إلى جحيم. صور عبد الله الفيصل كل ذك في قصيدته ولم ولن يأتي يومآ شاعر يصور الجحيم والنعيم في الشك – إنها ثورة الشك. وينساب صوت أم كلثوم يحكي تلك القصة : أكاد أشك في نفسي لأني – أكاد أشك فيك وأنت مني – يقول الناس إنك خنت عهدي – ولم تحفظ هوايا ولم تصني - وأنت مناي أجمعها مشت بي – إليك خطى الشباب المطمئن – يكذب فيك كل الناس قلبي – وتسمع فيك كل الناس أذني - وكم طافت علي ضلال شك – أقضت مضجعي واستعدبتني - كأني طاف بي ركب الليالي – يحدث في الدنيا عنك وعني –
ثم يصور عبد الله الفيصل الشك وحتى السعادة في ظلال الشك ، ففي الشك سعادة غير ظاهرة ولكنها تعيش في الروح – يقول : على أني أغالط فيك سمعي – وتبصر فيك غير الشك عيني – وما أنا بالمصدق فيك قولآ – ولكني شقيت بحسن ظني – وبي مما يساورني كثيرٌ – من الشجن المؤرق لا تدعني – تعذب في لهيب الشك روحي – وتشقى بالظنون والتمني .
ويصل عبد الله الفيصل إلى سؤاله الأخير الذي يعذب نفسه من الشك – يقول: اجبني إذا سألتك هل صحيح – حديث الناس خنت ؟ أو لم تخني !
من يصدق عبد الله الفيصل حديث الناس – أو هي التي أضنىته بالشك !!


كاتب عدني ومؤرخ سياسي القاهرة

عدنان السيد ( الرزمت )
05-17-2013, 05:02 PM
الكركوس .. والحجة فطوم


تلعب فترة الطفولة دورآ هاما في حياة الإنسان حتى إن علماء النفس وجدوا إن الشروخ القديمة المؤلمة لا تزول من نفس الإنسان حتى مماته ، وأيضا اللمحات المرحة الجميلة تترك علامات البهجة والتفاؤل في الحياة وتقود الإنسان في مطلع عمره إلى حياة متزنة وسعيدة. في عدن الجميلة موطني وملاعب صباي كانت هناك مناسبات عديدة في كل المواسم نحتفل فيها وأيضا نشارك الطوائف الأخرى من أستوطنوا بلادنا نشاركهم في أفراحهم وكل المناسبات الكرنفالية لديهم - عدن بلاد العيد. كانت المناسبة الكبرى في طفولتنا "زيارة ولي الله الصالح العيدروس" ومن الأشياء الجميلة إن بيت العيدروس جيراننا في الحارة وبيتهم أمام بيت جدي عبد الله ناصر الشيبة البيضاني ، وكنا تربطنا ببيت العيدروس صداقة عميقة ، وكانت جدتي كلثوم بنت محمد عمر جرجره الشيبة البيضاني تقول لي إن بيت العيدروس منصب عدن هو بيت البركة والخير لحارتنا وكل حواري عدن.
قالت الحجة فطوم أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري وبا أجيب لك كيك زبيب أبو قلص و حليب باللوز حق فرحة الزيارة وقهوة ستنا خديجة في بركة منصب عدن العيدر...وس. يا حجة فطوم كان يوم زيارة العيدروس يوم عيد في حياتي وأنتظره بفرح شديد كانت بالنسبة لي مناسبة هامة وعائلية . تقوم جدتي كلثوم بدعوة كل أهلنا إلى البيت وتعمل وليمة ضخمة ، كانت جدتي تدعو كل أخواتها وأخوانها وأطفالهم ويتحول بيتنا إلى مخدره عائلية كبيرة ، كل الأطفال بنات وعيال نلعب في البيت وبعدها نروح لتحية "حُبابتنا الشريفة" زوجة منصب عدن وتعطينا الحلوى والفلوس وتمسح بيدها الشريفة الحنونة على رؤوسنا وهي تقرأ القرآن ، كانت تفرح بنا وتدعونا عيال البيضاني. يتحول شارع العيدروس وحارة القاضي وحارة الشريف إلى أكبر كرنفال وتنتشر المحلات للعب الأطفال والدراهين وبيع الحلويات ، ويستمر هذا العيد حتى منتصف الليل - كان يوم فرحة لكل الناس ، وتشترك كل الطوائف الساكنة في عدن بالإحتفال الكبير بغض النظر عن الدين أو اللون أو الجنس.
يا حجة فطوم .. الأهم في هذه الإحتفالات التي كنا ننتظرها طويلآ هو "الكركوس" – أي ما يعرف الآن بمسرح الدمى ، هذه قفزة حضارية فريدة من نوعها أو يوجد في عدن مسرح للعرائس أو الدمى ، كان يدار بواسطة الأيدي وليس الخيوط كما في عصرنا هذا. هناك قصص الكركوس الضاحكة تدخل السعادة والضحك في عالم الأطفال و نفرح بها كثيرآ . قالت الحجة فطوم باندهاش شديد يا سلام على حضارة وتقدم عدن .. منذ الأربعينات عندنا أيضا إهتمام كبير في المسرح . يا حجة فطوم أهتم الإنجليز في عدن بالمسرح والثقافة المسرحية ,انشأوا في المدارس – مسرح مدرسي وفي نهاية كل سنة دراسية كنا نمثل المسرحيات التاريخية والثقافية ، ومن قمة الحضارة والتقدم في عدن كان يخصص يوم لحضور الأمهات ليشاهدونا ونحن نمثل على المسرح . كان هناك نشاط مسرحي ، ومنها فرقة المصافي الكوميدية وفرق أخرى والتي كانت لها شهرة كبيرة في البلاد.. لقد سبقنا شعوب الجزيرة العربية في هذا المجال الفني.
قالت الحجة فطوم يا محمد ما معنى كلمة العيدروس ، قلت لها تعني الأسد - إنه الأسد الكريم العظيم الذي حمى عدن .. ألف تحية وسلام لجارنا منصب عدن الشيخ مصطفى العيدروس.


محمد أحمد البيضاني

كاتب عدني ومؤرخ سياسي

القاهرة

عدنان السيد ( الرزمت )
05-18-2013, 06:44 AM
جمال .. أنتوني إيدن


رجال عظماء في الخمسينيات والستينيات في العالم والشرق الأوسط ، كان عهد يموج في التغييرات على مستوى الشعوب والأفراد .. حركات عنيفة وقوية في التغيير إلى الجديد في حركة التاريخ من السياسة والثورات والموسيقى – ثورة "فريق البيتلز" الموسيقي البريطاني أشعل ثورة الشباب في العالم للتمرد والتغيير وأحدث ثورة في الموسيقى والثورة في قلوب شباب العالم من الجميلة عدن حتى أقاصي الهند إلى مجاهل إفريقيا وأستراليا - ثورة إنسانية هائلة ، صحت إفريقيا من غفوتها وأنطلق الفكر في الشرق الأوسط . تطورت وسائل الإعلام والإتصالات لتقرب تواصل الشعوب ولعبت وسائل الإعلام من السينما ، التلفزيون والإذاعة في تحقيق ونصرة هذا الثورة العالمية التي أنهت إمبراطوريات – منها الإمبراطورية البريطانية والفرنسية ، وبقية السيطرة البسيطة للألمان والإيطاليون . أشعل فتيل الثورة في الشرق ضابط مصري اللفتنانت كولونيل جمال عبدالناصر - متميز بحبه للقرأة ودارسة للتاريخ العسكري ، كان مدرس الإستراتجية العسكرية في حركة التاريخ – في الكلية الحربية.. من هذا الموضوع صنعت الثورة المصرية .
ثقافة جمال العسكرية البريطانية أدركت إن هناك فراغ عاطفي لصناعة البطل القومي في قلب الأمة المصرية ومن ثم العربية ، التاريخ يقول إن في كل 100 سنة يولد بطل قومي في كل مكان ، إنتبه الفتنانت كولونيل جمال عبدالناصر إلى هذا الفجوة التاريخية – وشاء القدر أن يجعل جمال يملك الصفات و "الكريزيما" لتحقيق ذلك الحلم .. كان جمال جميل الملامح ، طويل القامة ، قوي البنيان ، قوي الشخصية ، شديد الذكاء ، متواضع ، له إنضباط عسكري ، مثقف وكل المزايا التي تصنع البطل التاريخي . إن أعظم شهادة له كتبها ضابط كان منافس له وأختلف معه ، كتب الميجر العظيم خالد محي الدين في مذكراته كلمة أنصفت بطل تاريخي .. قال في قصة الثورة " عندما بدأ أول إجتماع لمجلس قيادة ضباط الثورة ، خلال الجلسة كان جمال رئيس الضباط والجلسة .. لا نحن أخترنا جمال للرئاسة .. ولا جمال فرض نفسه ليكون الرئيس .. وجدنا بطريقة عفوية عاطفية .. جمال هو الرئيس" .. إن القدر أختار جمال عبدالناصر . فعلآ أختاره القدر في ليلة 23 يوليو .. خرج بالدبابات ليصنع التاريخ في بلاده .. والشرق الأوسط.
نجحت الثورة في مصر .. تحرك وزير الخارجية الهام السير أنتوني إيدن 12-6-1897 .. 14-1-1977 هذا السياسي العريق Ist Earl of Avon –KG,MC,PC ، كان وزير الخارجية 1951 - ثم رئيس الوزراء 1955- 1957تحرك بسرعة لإحتواء الموقف ، كان سياسي في غاية الأهمية وتلميذ السياسي البريطاني العظم ونستون تشرتشل ، إيدن خريج مدرسة تشرشل – مدرسة المستعمرات البريطانية خلال سنة500 من عمر الزمن . وصل إيدن إلى مصر ودعى ضباط الثورة المصرية إلى عشاء في السفارة البريطانية في القاهرة ، ذهب جميع الضباط ومن ضمنهم الجنرال محمد نجيب الذي لم ينظر إليه أحد ، كانت الأنظار نحو جمال ، وقيل إن زوجة السير أنتوني إيدن الجميلة قد لاحظت إن كل الضباط المصرين في رتبهم العسكرية على أكتافهم قد قاموا بكسر رأس التاج الملكي المصري ما عدا جمال عبدالناصر الذي بقى التاج الملكي المصري على كتفه يخطف الأبصار ، سألته الليدي البريطانية لماذا لم تكسر رأس التاج مثل زملائك الضباط ، قال لها جمال : يا سيدتي .. إن هذا التاج الملكي .. تاج مصر بلادي وقد خدمت وحاربت في ميادين القتال تحت علم هذا التاج ويجب أن يبقى معززا مكرمآ ، لقد طلبنا من بلد شرقي غربي بصناعة رتبة النسر وسوف تأتي قريبآ وسينتهي هذا التاج بكل عزة وكرامة .. قالت له الليدي البريطانية بإتسامة جميلة ساحرة .. يا لفتنانت كولونيل ناصر أعتقد إنك قائد الثورة .. وليس الجنرال نجيب.
تقاعد السير ونستون تشرشل في أبريل 1955 وسلمت الأمور إلى أنتوني إيدن رئيس الوزراء الجديد ، وبدأ الصراع السري بين اللفتنانت كولونيل المصري جمال عبدالناصر والسير البريطاني أنتوني إيدن ، وكانت الضربة الكبرى التاريخية في "تأميم قناة السويس" عام 1956 ، ضربة أذهلت إيدن وهزت عرش الإمبراطورية البريطانية وكل الغرب ، كان بإمكان جمال أن ينتظر سنوات قليلة وتعود قناة السويس إلى الشعب المصري ، ولكن كان جمال ينظر إلى حركة التاريخ الإستراتجية التي تداعب الخيال القومي العربي بالنصر القوة . كان يبحث عن بطولة تاريخية .. أمم القنال وهز الأمة العربية و حتى الإفريقية . كان جمال قد عمل فخ سياسي ودفع إيدن إلى التصرف بعشوائية ..هل دفع جمال إيدن إلى الحماقة التاريخية الغزو الثلاثي الذي كان نهاية الإمبراطورية البريطانية ، كانت غلطة تاريخية رهيبة . في حرب السويس هدد الإتحاد السيوفياتي بضرب لندن وباريس بالصواريخ النووية وتخلى الرئيس الأمريكي إيزنهاور عن بريطانيا في الحرب ، وكانت هذه آخر مغامرة بريطانية في الغزو لما وراء البحار .
ترنح السير أنتوني إيدن من هول الهزيمة لأنه تحجر في العهد الفيكتوري الكوليناني ، وقدم إستقالته في 9 يناير1957 وأنتهى تاريخه السياسي وأنتصر جمال لأنه عرف حركة سير التاريخ والتغيير نحو عالم جديد . كان تأميم قنال السويس حادث مهم في الشرق الأوسط . الغريب في الأمر كان هناك حدث في غاية الأهمية والخطورة ولم يذكرها الكثير .. كيف نسى الكتاب العرب هذا الموضوع التاريخي وهو وبعد تأميم قناة السويس في سنوات ، كان الحادث الهام في الجزيرة العربية حين قام الملك التاريخي العظيم – الملك فيصل بن عبدالعزيز – قام بحركة تأميم شركة النفط "ارامكو" التاريخية .. أعظم شركة نفط في العالم ، تمتلك أكبر حقول النفط – كانت دولة داخل دولة في المنطقة الشرقية في السعودية - قاد هذا التأميم تلميذ الملك فيصل رحمه الله – رجل السعودية الأسطوري المثقف العملاق الشيخ أحمد زكي يماني ، وبدأت النهضة والرقي والخير في تاريخ الشعب السعودي ، تدفق خير النفط إلى الشعب السعودي وصنع الملك فيصل الأمن والسلام والخير في الأرض المقدسة مهبط الرسالة والقرآن . جمال وفيصل لعبوا أهم الأدوار في تاريخ العرب في القرن العشرين .. إنهم أعظم زعماء العرب .




محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي

القاهرة

عدنان السيد ( الرزمت )
05-22-2013, 12:37 AM
معركة الحبحب .. والحجة فطوم



يا حجة فطوم تلعب الحواري دورآ مهمآ في حياة الشعوب التي تملك الإصالة والتاريخ كانت حواري عدن . تلعب الحواري دورآ مهمآ في تاريخ البشر فمنها تتكسب خبرات الرجولة وعفوية الطفولة . في قلب كل إنسان من الجيل القديم تستقر ذكرى الحارة وعيال الحارة ، إنها عالم قائم بذاته ، وحتى في الغرب لعبة الحواري دورآ مهما في قلب الطفل – وكانت إلهام لكثير من القصص – ومنها أعجوبة قصة دافيد كوبر فيلد – البريطانية . حارتي حارة القاضي حيث ولدت ولعبت وترعرعت مع أصدقاء العمر . ومن بعد الظهر تبدأ الحارة تضج بفرح الحياة واللعب . كان اللعب والعودة إلى البيوت ينتهي عند "لصي سراج الكانبات" – أي أعمدة الشوارع. الأمهات من حين إلى آخر ينظروا من النوافذ عند سماعهم إي فوضى أو معركة وينادوا لفك الإشتباك بين العيال – أو الردع بسلاح الردع التاريخي الخيزران بيد كل أم عدنية . كانت أمي تسمي خيزرانتها التاريخية بإسم ظريف " الشيخة سعيدة " .

قالت الحجة فطوم أصبر با أعمر ماي بوري وبا أجيب لك عواف لحجي – قرمش وشاهي ملبن وبعدين حازيني . قلت سا أحازيك محزاية وهي أظرف محزاية تاريخية في طفولتنا – معركة الحبحب في الماركيت أي السوق . يا حجة فطوم كنا في الثالث إبتدائي وكانت تأتي العطل المدرسية الطويلة ، أخترع لنا أهلنا حيلة ظريفة وهي أخدنا إلى معلامة الحافة كي يتجنبوا مشاكلنا في الحارة صباحآ – وعصرآ ، وكان الأمر يضايقنا كثيرآ لأننا كنا نكتب أحسن من فقي المعلامة ، وعندنا إنجليزي أيه بي سي . كنا نذهب إلى معلامة الحارة الواقعة في حارة النورجي حيث يدرس فقي المعلامة المشهور " الفقي زغير" – كان قصير القامة ، وكان أيضا إمام المسجد ويسكن في نفس المعلامة – كانت معلامة وسكن ومسجد . يربي الفقي زغير كثير من الأرانب وكان العيال يفرحوا في اللعب مع الأرانب . عملنا فوضى متعمدة في المعلامة ، أخترع الفقي زغير لنا حيلة رهيبة لتخلص من إزعاجنا وفيه فائدة كبيرة لإطعام الأرانب الكثيرة مجانآ .

ضحكت الحجة فطوم وقالت فقي مصيبة . كان الفقي يعطينا جواني – خيش لنذهب إلى الماركيت لنجمع قشر الحبحب والعنبى والبقل والكثرات – كل أنواع الخضار ونعود إلى المعلامة لإطعام الأرانب الكثيرة . يا حجة فطوم في ذلك اليوم التاريخي لا ينسى . كان بعض سكان تهامة يحضروا الحبحب والعنبى ويفرشوا على أرضية السوق للبيع . في ذلك اليوم ونحن في السوق نجمع أكل أرانب الفقي ، قال لنا ياسين عرب أسمعوا يا عيال أنا مبون معي 3 شلن ,أنتم ما بينكم أجمعوا 2 شلن وبا نشتري حبة حبحب كبيرة ، قالنا له ساي ، أخد 5 شلن إلى التهامي وقال له نقي حبة حبحب حمراء حالي ، أخد التهامي السكين وفتح الحبحب فوجده بيضاء ، قال ياسين غيرها نقي تمام لاختيار الثانية ووجدها بيضاء ، هنا للحقيقة والصدق تمالك التهامي نفسه وأختار الحبة الثالثة ووجدها بيضاء ، بعدها فقد التهامي كل صبره وقال بإنفعال : يا شقابه أبن الشقابه – ومن وين أوطي لك حبة حمراء رابعة .. بوك من قدام وجهي – بوك عند خيتك. هنا رفع ياسين عرب الحبة الحبحب وضرب بها رأس التهامي .
ضحكت الحجة فطوم حازيني وبعدين . أخد أصحاب تهامة الأمر ببساطة ولم ينتهبوا لوجدنا وأننا شلة واحدة ، فهجموا جميعآ على ياسين وفي لمح البصر هاجمناهم وأخذتهم المفاجأ ودارت معركة في الماركت وتجادلنا بالحبحب والعمبى ، ووقف الناس في ذهول من هذه المعركة الغريبة. هاج الماركيت وتجمع الناس ، وفجأة ظهر العم العظيم محمد علي زيد – الزيدان مدير السوق وهو يحمل الخيزران ويرافقه عسكري السوق فهربنا سريعآ ونحن نحمل جواني أكل الأرانب , ونحمل أفقاش الحبحب . دخلنا حافة العجايز ونحن نأكل أفقاش الحبحب ، ومنها إلى حافة الشريف ، ثم حافة القاضي ، وزغطوط خالة زينب الحكمية وبعدها زغطوط بيت الحمزي ، وجلسنا بجانب بيت الحمزي أمام المعلامة . فجأة قال نجيب عبداللأه يا عيال ثيابنا مليانه بالحبحب ايش نقول للفقي . أجاب عبداللة عراقي لا مشكلة في الأمر نقول للفقي على الحقيقة وأصحاب تهامة منعونا من أخد أفقاش الحبحب الذي تحبه الأرانب وأعتدوا علينا بالضرب فضربناهم. أخبرنا الفقي بذلك و الأمر في مصلحته فمن أين سيطعم جيش الأرانب ، ومن حسن الحظ ذلك اليوم جمعنا كمية كبيرة من بقايا الخضار.

قال الفقي كيف باتروحوا بيوتكم وثيابكم في هذه الحالة ، سيعرف أهلكم إني أرسلكم إلى السوق ، أغسلوا الثياب في البركة حق الوضوء ، في تلك الأيام 1950 كانت برك الماء في المساجد قبل دخول حنفيات الماء ، غسلنا الشمزان في البركة وأخدنا الشمزان إلى سطوح المسجد لتجف وصلينا الظهر مع الفقي زغير ونحنا بلا شمزان شبه عراة. يا حجة فطوم قضيت سنين من عمري وحين أدخل الماركيت أقف عند تلك الساحة ، كأنها ساحة "معركة واترلو" . ضحكت الحجة فطوم وقالت "ساحة حبحبكو".

محمد أحمد البيضاني

كاتب عدني ومؤرخ سياسي

القاهرة

عدنان السيد ( الرزمت )
05-24-2013, 04:14 AM
رائعة أنتِ لي



محمد أحمد البيضاني


الخميس, 23 أيار/مايو 2013

http://www.adenpress.com/images/stories/05.jpg



هنا لمحة تاريخية عايشتها في طفولتي ولم يسجلها أحد ممن كتبوا تاريخ أحمد قاسم ،ولا يعرفها إلا عيال حارتي - حارة القاضي ، هو إن أحمد نشأ يتيم الأب وله أخ اسمه محمد عازف عود رائع – عمل مترجم مع الضابط السياسي البريطاني في قطر،



وأخت اسمها نجاة غنت فترة ثم أنقطعت، وأخرى أم محمد متزوجة في حارتنا من سعيد منصر ، وبنت اخته صباح منصر غنت فترة وتزوجت فأنقطعت عن الغناء وأخوها محمد سعيد منصر أنقطع عن الغناء وعمل في الإذاعة – بيت عدني سكن فيه الفن والغناء . كانت أمه السيدة الفاضلة خالتنا الحجة سَلام تعلم القرآن الكريم لعيال حارة القاضي وكنا ندرس عندها في البيت ، وكانت رحمها الله تملك صوتآ جميلآ في ترتيل القرآن . أخذ أحمد قاسم من والدته عذوبة الصوت بالوراثة وتشبعت نفسه الرقيقة بروعة جمال الصوت، فصاغ النغم مع الصوت لتُولد الأغنية الرائعة. ذهب أحمد قاسم إلى القاهرة للدراسة العليا للموسيقى ، وهو أول فنان يُرسل لدراسة الموسيقى ، وكانت خبرته في عزف آلة الترومبت والعود هي التي مهدت له الطريق نحو النجاح. أحمد قاسم أضاف إلى الموسيقي العدنية أبعاد أكاديمية موسيقية فتشبع فنه بالثقافة الموسيقية.



في منتصف الخمسينيات لعب الفنان الكبير أحمد قاسم أهم الأدوار في صنع الأغنية العدنية . أحمد قاسم تتلمذ علي يد شيخ الفنانين الموسيقار يحيي محمد مكي ، تعلم و أجاد أحمد قاسم في البداية العزف على أجمل وأصعب آله موسيقية نحاسية – آلة التُرومبيت ، كان أحمد يجيد العزف عليها وفي أحد الأيام وفي زيارتي لأحمد قاسم الواقع بيته في حارتنا – حارة القاضي وطلبت من أحمد قاسم طلب جديد ، قالت له: يا أحمد أريد أن أسمع منك تعزف بالتُرومبت الأغنية الشهيرة العالمية التي أكتسبت شهرة تاريخية عبر الأجيال لملك التُرومبت و الجاز الأميركي الأسمر لويس آرمسترونج .. أغنية "What a wonderful world"- أي "يا له من عالم جميل" . أخرج أحمد التُرومبت من الدولاب بعد أن نام هناك سنيين ومسح عنه غبار السنيين ، عزف أحمد الأغنية بطريقة جميلة والغريب أنه غنى الأغنية بدرجة تبعث إلى الدهشة والإعجاب إنها عبقرية هذا الموسيقار العدني الخالد ، وقال لي : يا محمد إن هذا اللحن الخالد .. لحن بسيط ولكن عبقرية آرمسترونج أستطاعت أن تسكب الروح والعاطفة في أعماق هذا اللحن فكتب له الخلود وغناه الناس حول العالم بكل اللغات وما زالت هذه الأغنية ترافق الأجيال حتى يومنا هذا.



ثم قال أحمد قاسم يرحمه الرحمن الرحيم . " يا محمد .. في العالم العربي جاء من القاهرة الفنان القدير التاريخي محمد الموجي .. جاء الموجي بلحن "صافيني مره" وأستعمل التُرومبت لأول مره في الأغنية العربية ، في هذه الأغنية قاد نغم التُرومبت اللحن .. كان لحن بسيط عميق دخل إلى قلوب الناس و سبب شهرة الموجي وعبد الحليم ، وستبقى أغنية "صافيني مره" أجمل وأعظم لحن وأغنية .. إنه الوحي والإلهام الفني الذي يتفجر من أعماق الإنسان الفنان دون أي توقيت ومتى وكيف ! ". بعد سنيين تذكرت هذا الموضوع وندمت أشد الندم إنني لم أسجل لأحمد قاسم أغنية لويس آرمسترونج .. "يا له من عالم جميل" .. لو سجلتها لكانت تحفة تاريخية خالدة لا تأتي بها الأيام مرة أخرى.



من الغريب جدآ ان كثير من المعجبين بأحمد قاسم لم ينتبهوا ولم يهتموا كثيرا بهذه الأغنية الخالدة الحالمة - إن أحمد قاسم قد غنى أعظم قصائد الشاعر العظيم ابن الشام الجميلة أرض الأنبياء والنوابغ نزار قباني – قصيدة نزار الرائعة * أنتِ لي * قصيدة نادرة وقوية ليس من السهل تلحينها ، لقد غناها أحمد بكل عنفوان وإبداع ، وأكاد أقول إنه أعظم فنان عربي من غنى كلمات نزار . يسافر بك احمد قاسم في بداية هادئة تحكي قصة حب صبية في الضيعة : يروون في ضيعتنا .. أنتِ التي أرجحُ .. شائعة أنا لها مصدق مسبحُ .. وأدعيها بفم مزقه التبجحُ .. يا سعدها رواية ألهو بها وأمرحُ .. يحكونها . فالسفوح السكر والترنحُ .. لو صدقت قولتهم .. فالنجوم مسرحٌ .. لو كذبت – ففي ظنوني عبقٌ لا يمسحُ . ثم يدخل في لحن جميل راقص يصور المعاني والحروف : لو أنتِ لي – أورقة الفجر مداي الأفسحُ .. لي أنتِ – مهما صنف الواشون، مهما جرحوا .. وحدي – أجل وحدي – ولن يرقني إليك مطمحُ.



وينقلنا أحمد إلى عوالم سحرية – إلى جنة الحب والفن والجمال . كنت أسير عند غروب الشمس في باب توما يوم الأحد في دمشق ، وأكاد أرى الصبية العاشقة تخطو بجانب نهر بردى هي صاحبة الخال والشال والأسود المسرحُ ، وأكاد اسمع أحمد يشدو : لي ميسة الزنار - والخاصرة الموشحُ .. وكل ما فتح في الصدر – وما يفتحُ .. والخال لي – والشال لي – والأسود المسرحُ .. أنتِ - ويكفيني أنا الغرور والتبجحُ .


يا سلام على العاشقة في باب توما ذات الخال والشال و الشعر الأسود المسرحُ.




محمد أحمد البيضاني

كاتب عدني ومؤرخ سياسي

القاهرة

عدنان السيد ( الرزمت )
05-26-2013, 02:09 AM
بسباس عدن .. والحجة فطوم

إن الغذاء يضرب دورآ هامآ في حياة الشعوب ، ودخلت العديد من المطاعم في كثير من بلدان العالم وعشقت الأكل و المطابخ عشقأ أبديآ ، وفي النهاية تضررت وتضررت بلادي كثيرآ من عباقرة مطابخ المندي حين تركوا القِلابه وأمتهنوا السياسة والنقاش البيزنطي والخروعه ومرفالة الكلام لإضاعة الوقت ومتاهات علم الكلام والناس تموت من الجوع والسقام وهم على قمم الجبال التي تسكوها الثلوج في الليالي الحالمة على أضواء الشموع الملونة ينظروا بكلام مرفاله وخروعه . تلعب القِلابه دورأ في حياتي وفي أواخر عمري كادت تسبب في مماتي – من مرض بطني وكدت أصبح صريع المطابخ وشهيد القِلابه. يلعب * البسباس * الدور الأعظم والهام في تاريخ المطابخ و لا أحد يعرف متى أستعمل الإنسان الأول البسباس في طعامه ، وقد أخبرني في حافة القاضي السميدع الفهامة و البحر العلامه فضل حسن عبداللاه عالم فحل قطب في المناجمه العدنية إن مطايب البسباس .. مطايب حيسي قد وجدت في آثار معين وسبأ، ووجدت مادة غريبة في المطايب فحصت بالكربون 14 لتحدد زمانها فعرفت المادة بالبسباس، أما الزمان فهو مجهول ، وقال الجهبذ فضل إن البسباس تواجد في أيام طوفان نوح. إن هذه النبتة اللذيذة المميتة التي تجعل رائحة القلابة تقرح من مطعم مقبل في حافة القاضي حتى مقهاية زكو ، رائحة أستوطنت الغلاف الجوي لعدن وتسببت في ثقب الأزون وحيرت علماء الأرصاد الجوية.

قالت الحجة فطوم أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري وبا أجيب لك عواف خمير حالي وباجيه وبسباس على حُمر وشاهي عدني ملبن وبعدين حازيني على البسباس.إن أعظم بسباس في العالم هو البسباس الحبشي – البسباس الهرري القادم من مدينة هرر ، وقد وجدت مؤخرآ بقايا الإنسان الأول في أرض الحبشة وحين فحص البقايا وجد أن سبب موته مطيبه بسباس هرري تناولها المرحوم في صحن قِلابه ، قالت الحجة فطوم ضاحكة ووجدت بجانبه مطيبه بسباس هرري ومن هنا جاء المثل العدني * بسباس هرري وتومه جبلي * قلت لها خلي المناجمه يا حجة فطوم خلينا نحازيك عن تاريخ البسباس .. في أرض الحبشة أعجبني صحن " الزجني باللحم أو الدجاج " وهو مكون من اللحم و اللحوح الحامض ، والبيض المفور ، وقلابه بالبسباس .. الزجني أعظم صحن في الحبشة ، ولكن بعد أكل ذلك يحتاج الإنسان إلى تانكي ماء بارد لتبريد تلك النيران في المعدة.. وقد تظهر في بعض الحالات بوادر ضعف النظر والحول والهُجش المزمن وفقدان الذاكرة عند إستعمال الزجني المتواصل. منذ يومين تعشيت زجني في أحد المطاعم الحبشية في القاهرة .. فشب في بطني حريق .. وضاع من قدمي الطريق.

يا حجة فطوم أشتهر البسباس العدني وهو المكون الرئيسي للقلابه ، كان بسباس رائع أحمر داكن وله رائحة جميلة ولذيذة ولكن عواقبه وخيمة في نهاية العمر ، والسر في البسباس العدني كان يطحن بالمطاحن الحجر ويسحق ب * الودي * الحجري حق المطحنة ، لقد أستغرقت 3 ساعات لأتذكر هذه الكلمة الودي لأني أكتب من الذاكرة التي بدأ يغزوها الزمن والمحن ، هذه الكلمة التي أختفت من القاموس العدني وأختفت المطاحن الحجر ، وجاءت مطحنة المولينكس الكهربائية وفقد البسباس العدني روعته وكان يضاف الثوم إلى البسباس ، وأعتقد إن روعة طحن البسباس بالمطحنة الحجر هي إن بعض الأملاح والمعادن من المطحنة الحجر تتسرب إلى البسباس، ويضاف إلى البسباس المطحون الحُمر أو الليمون الحامض أو الخل ويقدم في مطايب حيسي. قالت الحجة فطوم و لا تنسى البسباس الأخضر المطحون ويقدم مع الزوربيان ، ويضاف إلى الشفوت. أنقرضت المطاعم في عدن ، كانت مطاعم مميزة وتاريخية وكان الطباخين من كبار السن . حين أقام شاه إيران الإحتفال الأسطوي بذكرى الإمبراطور قورش ، أحضر الطعام على مدار الساعة في أساطيل من الطائرات من مطعم *ماكسيم* في باريس. قالت الحجة فطوم ضاحكة شوف على مطاعم عالمية .. مش زي مطاعم القِلابه حقنا – ونحنا عندنا مطعم ماكسيم في عدن .. مطعم * صالحو * الصومالي للمرق والكراعين في شارع الزعفران.

محمد أحمد البيضاني

كاتب عدني ومؤرخ سياسي

القاهرة

عدنان السيد ( الرزمت )
05-27-2013, 07:29 PM
كليشا .. والحجة فطوم


يا حجة فطوم كل شعب حضاري في الدنيا له نوع خاص من الكعك ..
وأنا أحب الكعك والحلويات حبآ شديدآ ، لقد سافرت كثيرآ وذهبت إلى أقصى الدنيا وفي كل بلد أبحث دوما عن حلويات البلد وخاصة الكعك ، ويعتبر الكعك أعظم الحلويات ، تذوقت كعك اليونان والسويد ،
واعتقدت أنهم خير من يصنع الكعك . في دمشق أشتريت كعك الشام .. يا سلام على دمشق يا حجة فطوم - دمشق الجمال والحضارة والإنسان من صنع تاريخ البشرية .. الشام الجميلة الحبيبة أرض الياسمين والكروم - أرض الشجاعة والصمود والثقافة والتاريخ .. أرض ينام في ثراها ألف نبي وكثير من الصحابة والصحابيات. في الشام عندهم كعك اسمه " كليشا " وهو معمول من سكر- عجوة - دقيق القمح - زبدة حيوانية - زبدة نباتية – توابل - صفار البيض – خميرة - حبة البركة. يا حجة فطوم أحببت هذا الكعك الشامي كثيرآ جدآ . كنت في ضيافة جارتي مدام جانيت وتحدثنا حول كعك كليشا ضحكت وقالت هذا الكعك تجاري للسوق سوف أرجع إلى ضيعتنا وأطلب من أمي أن تعمل لك كليشا في البيت وعلى فرن الحطب في الضيعة.

قالت الحجة فطوم أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست ب...وري وبا أجيب لك عواف غربيات وشاهي ملبن. يا حجة فطوم بعد أيام أحضرت لي مدام جانيت علبة في غاية الجمال وفيها كعك كليشا فشكرتها على ذلك . كان كعك في غاية الروعة ورائحة الزبدة البلدي الثمينة تفوح منه ولونه المميز بعد أن طبخ على نار هادئة في الفرن ، لم تصدق عيني أو معدتي لمثل حلاوة كليشا ، وأقول بعد رحلة طويلة تنقلت معدتي في أفران كعك كثير من الدول .. أقول بعد الخبرة الطويلة التي دامت 60 سنة ، إن كليشا الشام أجود كعك في العالم . يا حجة فطوم كدت تلك الليلة أن آكل العلبة كلها من حلاوتها حتى أن معدتي أستغربت من هذا الكعك الراقي. قالت الحجة فطوم يا محمد الكعك يعتمد على جودة المواد والأهم الأهم هو نوع الدقيق وطريقة عجينة الدقيق ونوع الزبدة ومقياس نار الفرن ، الكعك يحتاج إلى ضبط خاص للفرن وهذا يحتاج إلى خبرة سنين ولا يأتي في يوم وليلة ، الكعك سيد الحلويات ويمكن أن يكون رخيص الثمن أو غالي يعتمد على النوع .

الكعك عنوان حلويات الشعوب المتحضرة.
يا حجة فطوم كنت أعتقد أن الكعك والحلويات قديما كانت صناعة تركية ولكن بعد أن عرفت إن الحضارة التركية حديثة و حضارة أرض الشام قديمة منذ الآلاف و الآلاف السنين وتعتبر دمشق أقدم مدينة في العالم فلا يمكن أن تكون الحلويات في الشرق مصدرها تركيا ، إن حضارة الشام والتي تشير إليها الآثار والنقوش في أوغاريت وتل ماري هي أصدق مثال إن مثل هذه الحلويات لا تأتي إلا من نبع حضارة إنسانية قديمة اعتمدت على غنى الأرض ..الشام الجميلة الحبيبة غنية بكل منتجاتها وتدفق المياه الغزيرة وجودة التربة والمناخ هو العامل الأساسي لوجودة المنتجات الزراعية ، وهناك فواكه في الصيف والربيع وحتى الشتاء، وكان الفتح الإسلامي قد أختار الشام لقيام الإمبراطورية الإسلامية . العصر الأموي أنطلقت منه الفتوح الإسلامية إلى وراء النهر.
قالت الحجة فطوم : سلامٌ عليك أرض أمية .. شامٌ كأنك السيف مجد القول يختصر.
قلت : رد لي من صبوتي يا بردى.

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
دمشق

عدنان السيد ( الرزمت )
05-27-2013, 08:51 PM
أبي .. و فرانسواز ساغان


قرأت مقال للدكتور نبية القاسم عن الأديبة الفرنسية فرانسواز ساغان قد أعجبت بذلك المقال الرائع وتذكرت تلك الأيام الجميلة في بلادي الرائعة عدن ، كان ذلك في بداية الستينيات وخطواتي نحو مرحلة الشباب، ما أجمل الدنيا حين نستعيد تلك المحطات من العمر حين نكون في بداية الخريف ولا أعرف كيف مر العمر بهذه السرعة ولكن جعبة الذكريات فيها الكفاية من الفرح والألم والسفر إلى أماكن كثيرة في الدنيا ، لقد حولت ليالي المنفى من كارثة إلى بهجة وفرح وقرأة وخبرة في هذه الحياة وأسفار عديدة، ولو بقيت في مكان وحال واحد مستقر لما عرفت معنى الحياة وتبدل الفصول والأحوال - إن الرتابة تقتل الفكر. تذكرت رواية فرانسواز ساغان التاريخية التي أدخلتها إلى عالم الشهرة في العالم وترجمت إلى عدة لغات ، وفي عالمنا العربي تأثرت بفرانسواز الأدبية السورية الرائعة كوليت خوري براويتها "أيام معه" التي مهّدت لها المجد الأدبي وقوّت من مكانة المرأة المبدعة على الساحة الأدبية والثقافية في العالم العربي، وروايات وقصص الدمشقية الجميلة غادة السمان، وترسيخ وجود الأدب الإبداعي للم...رأة العربية.
*وداعآ أيها الحزن* رواية أدخلت كاتبتها الجريئة إلى عالم الشهرة ومهدت الطريق للأديبات في الشام والعالم. شكّلت فرانسواز ساغان النموذج الشجاع للمبدع في وطننا العربي، وساعدت على ظهور مبدعات مبادرات إلى الكتابة الإبداعية وإلى تصوير أحاسيس المرأة بصدق وصراحة، فكانت رواية ليلى بعلبكي *أنا أحيا* التي أثارت العواصف من النقد والتجريح وبالمقابل الاستحسان والتشجيع للفكر الحر ونبذ كل سلطة تستعبد الإنسان. وفي فرنسا خرجت فرانسواز إلى الشوارع تتحدى الحكومة لقتلها ثوار الجزائر وقد أثار ذلك ضجة واسعة وأيدت ثورة الجزائر العادلة ، لم تكن كاتبة ليس لها قضية. إن عظمة القلم وخلوده حين يعبر عن هموم الناس. سحرت فرانسواز جيل الشباب بصدقها وجرأتها وعفويتها واستطاعت أن تُخرجهم من الهموم والأحزان والمآسي التي خلّفتها لهم الحروب، وصورت حياة جميلة تحلم بها كل شابة في أول عمرها، ويتمناها كل شاب في أول طريقه. قالت : * إن كان لابد من فضيلة تستحق الدفاع عنها فهي فضيلة الخيال، لأنها تسمح لنا بأن نضع انفسنا مكان الآخرين ونكون أكثر تسامحاً معهم * .
ماتت فرانسواز ساغان عن عمر يُناهز التاسعة والستين عاماً. بساطة أسلوبها وصدق مشاعرها وإختيارها دراسة المشاكل العادية للناس والإقتراب من الآلمهم جعلت رواياتها الأكثر مبيعآ في عالم الأدب ليس في فرنسا بل في العالم. لقد آمنت إن قوة الشباب وإيمانهم في قضايا عصرهم هو الطريق الأمثل لبناء أمة كريمة وشجاعة. بعد الحرب العالمية الثانية كانت أوروبا أطلال في أرض المهزومين والمنتصرين ولكنهم نهضوا من جديد وأقاموا ثورة فكرية وساندوا تحرر الشعوب من الإستعمار الغربي. كنت في 16 من عمري وأشتريت الرواية وكنت أقرأها سرأ وأخفيها في دولاب ملابسي ، وفي أحد المرات نسيتها تحت مخدة أحد الكراسي ، وعدت لها برعب في اليوم الثاني ولم أجدها في مكانها، عرفت في الحال أن أبي قد أكتشف مكانها بالصدفة وكنت متأكد أن أبي قد أخذها ورماها خارج البيت ولم يحدثني بذلك الموضوع مطلقآ. بقت هذه الذكرى الظريفة في نفسي ورواية فرانسواز ساغان الخالدة .. وداعآ أيها الحزن.
لم يعجب أبي غلاف الرواية .. ولكن هل قرأ أبي الرواية !

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

عدنان السيد ( الرزمت )
05-27-2013, 09:23 PM
الأقلام العدنية .. والحجة فطوم


يا حجة فطوم تلعب الأقلام دورآ مهمآ في تاريخ البشر .. وقد ذكرت في القرآن الكريم والكتب السماوية الأخرى ، عدن في طفولتنا أستعملنا القلم الرصاص الجيد ، وهناك أقلام تأتي من لندن وكنا حين نقشطها بالموس ثم تحولنا إلى مقشطة الأقلام .. ولازلت أذكر إلى يومنا هذا رائحة الخشب الجميلة عند قشاطة الأقلام ، وحين أتنقلنا إلى الصف الثالث بدئنا نستعمل أقلام الريشة ومحابر المداد وفي كل طاولة لكل طالب محبرة المداد توضع في فتحة عن طرف الطاولة وكان الصنعاني الباطاوله – يقوم بتعبئة محابر المداد يوميا . في ذلك اليوم المشهود حضر إلى المدرسة غازي امان وهو يرتدي شميز حافوني أبيض أول مره يلبس الشميز وكان فخور به جدآ . خرجنا إلى ساحة المدرسة لنلعب الكرة وفي الملعب حدث سؤ تفاهم بين غازي وصالح زيدان . ضحكت الحجة فطوم وقالت أصبر يا محمد بأعمر ماي فرست بوري.


جلست الحجة فطوم وجابت لي مطبق ولوب وشاهي احمر عصملي. وقالت حازيني – قلت لها عندما رجعنا الصف ونسى غازي امان الشميز الجديد وأستفز صالح زيدان الذي حمل محبرة المداد وطفش غازي بالمداد وتماسكوا في الصف ولكن فارعنا بينهم بسرعة قبل مجئ الأستاذ بارحيم . كان الأستاذ بارحيم مدرس ذو شخصية عظيمة ومميزة وهو الوحيد باقي في عدن يلبس الطربوش التركي الأحمر ، كان مدرس في غاية الأناقة ، قالوا إنه درس في مصر وتخرج منها وللأسف الشديد مات في الستينيات في حادث سيارة في طريق البريقة. دخل إلى الصف وقال يا عيال أشم رائحة معركة حدثت في الصف ، قلنا له بصوت : لا ياأستاذ – قال هناك معركة ودار بين الطلبة يفتش فرأى الحبر على شميز غازي . سأله ما هذا .. قال له غازي سقطت فوق الميز وأمتلاء الشميز . ضحك من عذر غازي . يا حجة فطوم لي تجربة غريبة مع القلم والأقلام.


يا حجة فطوم رجعنا من المدرسة وغازي في ذهول يكاد أن يبكي وأحيانا يضحك ويقول لي : يا محمد أنا مش عارف كيف نسيت أني ألبس شميز جديد" – أخبرني هل هناك حل ؟ قلت له المصيبة كبيرة والحل الوحيد أن آخدك إلى عند أمي تغسل لك الشميز وتركه يضحى إلى الصبح وسأعطيك شميز من شمزاني وأرجو لك التوفيق أن لا تكتشف أمك هذا الأمر وستأخذ ديم محمض بليم – كانت ام غازي نجيب جعفر امان – الحجة منيرة بنت الحاج سلام من القطيع وكانت هي وامي الحجة زينب بنت علي محمد اصدقاء من الطفولة ولعبوا معا وكانت امي تفرح عندما ترى انا وغازي اصدقاء. كانت صداقة لمدة 20 سنة وكنا معا في الابتدائية والمتوسطة والكلية الفنية ثم في الدنمارك. نفذنا الخطة ونجحت . ثاني يوم قال لي غازي أنا أعتقد إن "هوايتي المضاربة" ، إذا ما أضارب لا أنام – المهم عندي الأمر مضرابه – يا ضارب أو مضروب . والغريبة في الأمر كان هذا الصديق صاحب قلب كبير فهو لا يعرف الحقد ، متسامح إلى حد كبير يضارب أول يوم و ينسى الموضوع تمآمآ في اليوم التالي ، كان دومآ ضاحك يحب المرح و"المناجمة" – كانت له قدرة عظيمة أن يناجم 5 أشخاص في وقت واحد ويهزمهم جميعآ ، كان شجاعآ وكريمآ وعندما يكون مبون وعنده فلوس لا يستطيع أن يخفي ذلك له ضحكة وإبتسامة مميزة عند يملك الفلوس يعزم العيال في المدرسة.


كان غازي يضارب جميع العيال في المدرسة ولم نتضارب انا وهو قط. في أحد الأيام ونحن في الدنمارك ، سألته ضاحكا : يا غازي لماذا لم تكن تضاربني في المدرسة – قال لي السر – قال قالت لي أمي : يا غازي لا تضارب محمد – محمد ابني هو ابن اختي – محمد ابن خالتك – كان عندي إنطباع انك صديقي و ابن خالتي . ضحكت – الله يرحمهم.


في طفولتي كان خطي ردئي جدآ وقد حاول أبي يدربني على الخط الجميل بدون فائدة حتى أنه كان يشتري لي كراسة لتعليم الخط وأتذكر تلك الكراسات وفيها صورة رجل طويل ومهيب ، اسمه ....باشا ، كان بجانب أسمة لقب خطاط الملوك و فعلآ كان خطاط الملك في مصر ، ثم أخذني أبي إلى صديق له وهو السيد باعشن ليدربني على الكتابة دون فائدة . لم يعرف أبي إن الخط موهبة و أتذكر زميل لي كان خطه من أجل الخطوط ولكن كان أعمى في التعليم . وأذكر 1968 كنت في القاهرة وجاء واحد من عيال حافة حسين اسمه محيرز في دورة تدريبية إلى القاهرة لتعلم الخط الجميل ليكتب الجوازات باللغة بالعربية – وهو من عائلة محيرز المشهورة – كان ضابط جوازات في عدن لأن الجوازات السابقة البريطانية كانت تكتب بالإنجليزية. بقيت أتسال لماذا يريد أبي تحسين خطي ولم أعرف سبب لذلك ؟ كان هناك سبب ولكني عرفته بعد 50 سنة من عمري.


يا حجة فطوم كان لي صديق من الصومال ورجل له ثقافة عالية بالعربية والإنجليزية ، وقد تطرقنا في يوم من الأيام إلى مسألة الخط وذكرت له قصتي مع أبي والخط ، فشرح لي السبب قال لي في السابق كان التجار في عدن وفي كل مكان يسجلوا حساب تجارتهم في دفاتر كبيرة وهذه الدفاتر في غاية الأهمية لأن فيها كل حسابات التاجر – وكان هناك علم يدرس أسمه "مسك الدفاتر" . فالخط في الدفاتر التي تدوم سنين – يجب أن تكون بخط جميل وواضح حتى يستطيع يقرئاها كل شخص. فعرفت السبب فضحكت. يا حجة فطوم أتذكر في الخمسينات جاءت أقلام الباركر – الشيفرز – ومداد الباركر ، ثم تبعتها مجموعة من الأقلام و في نفس الوقت كانت ولاعة السجائر "أبو دوباله" تعبا ببترول فجاءت ولاعات رونسون الأنيقة تعبا بالغاز والتي تحفظ في محفظة غالية من القطيفة – أقتناء القلم باركر والولاعة رونسون – هي قمة الأناقة للشاب العدني.


أغنية الحجة فطوم من التراث القديم : يا قمر قميريه – يا سراج اليليه – سرجنا سرج الحمام – والحمام أتناقموا – بينهم سيدي علي .. دقوا القرنفل – دقوا الهيل – نصوا العروسة نص الليل.




محمد أحمد البيضاني

كاتب عدني ومؤرخ سياسي

القاهرة

عدنان السيد ( الرزمت )
05-27-2013, 09:23 PM
الشوكي دار .. والحجة فطوم



يا حجة فطوم حرصت بريطانيا على إستقرار الأمن في عدن وهذا عامل في غاية الأهمية فبدون أمن وسلام لا يمكن أن يتطور المجتمع والتنمية في البلاد. قامت السلطات البريطانية بتأسيس قوة بوليس عدن البريطانية وهي قوة مدنية للحفاظ على الأمن في المستعمرة ، كانت هذه القوة متطورة وأنخرط فيها كثير من أبناء عدن والمحميات ، وقد حرصت بريطانيا على تدريب هذه القوة التي تتمتع بكفاءة عالية ، تم التدريب في معسكر البوليس المسلح - مدرسة التدريب وللحقيقة والتاريخ كان المقدم محسن بلال العدني من الضباط الذين قاموا بتطوير هذه المدرسة العسكرية التي تدرب الضباط والجنود وأشرف على التدريب العسكري العم النقيب سعيد الخضر الذي كان يتمتع بخبرة عسكرية عالية. وأنشأت أيضا قوة البوليس المسلح التي كانت تقوم بحراسة الدوائر الحكومية والبنوك والخزانة العامة ، وتملك فرقة موسيقية نحاسية ، كانت إستعراضات هذه القوة في غاية الانضباط ، ويقوم البوليس المسلح بحراسة وحكم جزيرة كمران.
قالت الحجة فطوم أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري وبا اجيب لك عواف مطبق ولوب وشاهي ملبن وبعدين... حازيني. قلت سأحازيك عن الأمن في عدن حين كانت عدن تملك أكبر وأحدث قوة أمن في الجزيرة العربية ، ذهب أبناء عدن من الضباط إلى بريطانيا للتدرب على إدارة المرور ومنهم الشهيد البطل الرائد هاشم عبد الله سيف عزعزي ، والرائد حامد مرشد، وكثير من الضباط في كافة إدارة الأمن.واليوم با أحازيك عن الشخصية الظريفة شوكي دار عدن ، وكلمة الشوكي دار جاءت من اللغة الهندية وتعني الحارس. معظم الشوكي دارات كانوا من كبار السن الذين عملوا في البوليس أو متقاعدين من جيش محمية عدن ، والحرس الوطني الإتحادي ، وبعض الشوكي دارات من أبناء عدن المتقاعدين ، وكانوا يقوموا بحراسة الشركات وبعض الإدارات والمستودعات ، والشوكي دار يتميز بلباسه الكاكي والعمامة الحمراء ويحمل عصا بامبو ، و يجلس في كرسي خارج الإدارة وهو يمازح الموظفين وكل من يسير في الشارع ويمتاز بالمنجامة العدنية المشهورة.

يا حجة فطوم والظريف في الأمر إن عمل الشوكي دار وهذه المهنة
قد أنقرضت ، ضحكت الحجة فطوم وقالت اليوم نرى شركات الحراسة Security Companies ، وكلهم من الشباب بملابسهم الأنيقة و لايحملوا بواكير زي أول أو لابسين مشدات حمراء ولا تسمع منهم مناجمه للموظفين أو الماشين في الشارع. يا حجة فطوم من الشوكي دارات المشهورين وخاصة من حافة القاضي – سعيد مسكينة ، سعيد إيراني والشوكي دار المشهور في بيت البس الهوردال المتقاعد من بوليس عدن العم عبد الله الفروي الذي كانت له حكايات أسطورية في قصص السرق والمزفرين ، وكيف كانوا يخافوا من صوت الهوردال الفروي وهو يطوف حوافي عدن في الليل ، كان الفروي يعرف من نوع السرقة وطريقة الكسر .. يعرف المجرم الذي قام بذلك وقد أكتسب هذه الخبرة بعد أن عمل في بوليس عدن لمدة 40 سنة.

قالت الحجة فطوم هذه شخصيات لن تتكرر مرة أخرى.

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

عدنان السيد ( الرزمت )
06-06-2013, 03:25 AM
رز أم كلثوم .. والحجة فطوم


كثير من الشعوب يعتبر التراث جزء مهم من تاريخ الأمة وأعتقد بعض الغزاة قديمآ وحديثآ أن باستطاعتهم محو تراث الشعوب وكان هذا من المستحيل . عدن بلادنا الجميلة .. جوهرة الإمبراطورية البريطانية تمتلك سفر الأسفار في التاريخ ، وقد أستبشرت أعظم ملكة وإمبراطورة في تاريخ الإمبراطورية البريطانية الملكة فيكتوريا - تفاءلت بالخير في بداية عهدها بدخول عدن ، وقالت سيرفرف العلم البريطاني في سماء الدنيا كلها .. ستكون هناك إمبراطورية لا تغيب عن أرضها الشمس. كان موقع عدن الإستراتيجي هو بوابة الإمبراطورية الذهبية ، وقال تشرشل إن عدن عرين الأسد البريطاني. من عظمة التراث الإنساني هو إن تتمازج العادات والأخذ من الجيد في تراث البشر الذين أستوطنوا عدن وأحبوها ، وذلك قمة الحضارة الإنسانية . إذا وجدت حضارة وتراث محصور ومحدد في تاريخ شعب سوف يتلاشى ولن يتجدد ، ومن عظمة الحضارة الفرعونية إنها كانت مزيج من الشعوب والألوان والأجناس والثقافات والديانات. عدن بلادي الجميلة لها مكانتها في التاريخ القديم ، وفي العصر الجاهلي القديم عرف العرب "البرود العدن...ية" والعطور العدنية ، كانت عدن مصنع العطور في الجزيرة العربية.

قالت الحجة فطوم أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري وبا جيب لك حُولايه عطريه بالزبيب واللوز وشاهي عُصملي وبعدين حازيني من محازي عدن. يا حجة فطوم با أحازيك الليلة محزاية أشهر وجبة في المطبخ العدني والطبق العدني اليومي .. " رز وصانونه" وسنتكلم عن الرز وقد عملت طويلآ في تسويق الرز الأسترالي من موقع عملي ولي في خبرة طويلة . الرز يا حجة فطوم نوعان حبة طويلة ورفيعة ولها رائحة مميزة – تدعى Long Grain وهذا الرز يأتي من الهند والباكستان وأمريكا وتايلاند والصنف الثاني حبة قصيرة بيضاء وناعمة Short Grain ومعظم هذا النوع من الرز يأتي من استراليا ومصر والعراق وبعض بلدان جنوب شرقي آسيا ، ويستعمل كثيرآ في مكة المكرمة في وجبة إسمها السليق، ومن هذا النوع من الزر يعمل الحلوى.

يا حجة فطوم في عدن وحتى 1950 كنا نستعمل الرز حبة قصيرة ويسمى رز مصري ، كانت شركة بازرعة تستورد هذا الرز من مصر وهو رز جيد وناعم ومشهور أسمه " رز أم كلثوم " وبقت عدن سنين طويلة تستعمل هذا الرز.

قالت الحجة فطوم رز أم كلثوم كانت له رائحة جميلة تشبه الورد - رز يشرب من ماء النيل الحالي - زي صوت أم كلثوم . بعد عام 1950 تقريبا عرفت عدن الرز حبة طويلة البسمتي الهندي والباكستاني والأمريكي " أبو بنت" ويطبخ طباخة الرز العادي ، الزربيان والصيادية وهو رز جيد. تنهدت الحجة فطوم وقالت يا محمد من التجارب التي أجروها على الناس في عدن تجارب سياسية وإقتصادية وغذائية ، أستوردت عقلية الدبج رز ما أدري من أي بلاد وقاشعة ويبدو من فيتنام أو غيرها من بلاد أبو يابس .. رز حبة قصيرة وصفراء ممصوصة ولونها أسمر ورائحتها تشبه رائحة سليط شعر موهنيلال بن كاليداس . وقفت مطابخ بيوت عدن في حيرة من هذا الرز الغريب ماركة هو شي منه .

ولكن عبقرية الأم العدنية التي قاست المحن أبتكرت طريقة خاصة في طباخة هذا الرز الغريب ، وهي المحافظة على دقة وكمية الماء في الدست وبعد تجارب مريرة وصراع في المختبرات والمطابخ العدنية .. ظهر الرز - رز غريب الأطوار - رز بين البينين - فلا هو عصيد الدبج .. ولا رز بازرعة.

قالت الحجة فطوم ضاحكة بدأت عدن ب رز أم كلثوم .. وبعدها رز هو شي منه .

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

عدنان السيد ( الرزمت )
06-07-2013, 02:06 AM
الجن في عدن .. والحجة فطوم




يا حجة فطوم تلعب الأساطير والخرافات دورآ مهما في حياة الشعوب كل شعوب الأرض ، و لا يعرف أحد متى بدأت هذه الأساطير في تاريخ الإنسان القديم ، وقد وجدت في الكهوف القديمة صور أشباح ومخلوقات غريبة قد نقشت على جدران الكهوف حيث عاش الإنسان الأول في فجر التاريخ - هل رأى الإنسان هذه المخلوقات الغريبة - أم هي أحلام وكوابيس كانت تنتابه في ظلام الكهوف .. أو يكون قد رآها حقيقة واقعة وقد هاجمته وليس حلم، فقام بترجمة ذلك بتلك النقوش للمخلوقات الغريبة التي وجدت أو إنه الخوف من المجهول الذي ما زال ينتاب البشر من حين إلى آخر حتى عصرنا هذا. وقيل لنا من جداتنا إن عدن كانت قلعة عظيمة وفيها سجن كبير للجن الذي عاقبهم النبي سليمان وسجنهم في عدن ، ومنهم الجني "باهوت" .. أو برهوت وهو جني كبير تمرد على الملك سليمان فسجن في بير في منطقة الخساف تعرف حتى اليوم بير باهوت. خافت الحجة فطوم وتفلت في اليمين والشمال وقالت يا باهوت ، حياطه حياطه وأسم الله علينا - ايش يا محمد تشتي تباود بي – ثم ضحكت وقالت با قوي قلبي حازيني يا محمد عن جن عدن.


قالت الحجة فطوم أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري وبا أجيب لك حُولايه سمبوسه حالية بالنبات الحالي وقهوة قشر وبعدين حازيني . قلت لها يا حجة فطوم كانت شوارع عدن في الأربعينات غير مضاءة ودخلت الكهرباء العامة لكل المحلات في بداية الخمسينيات ، وبدأت كل الحواري فيها كانبات الكهرباء ولكن كانت زغاطيط عدن بدون كهرباء ، وقبل الكهرباء نشأت ثقافة قصصية للأطفال في عدن تعتمد على الأساطير وحكايات الجن حتى دخلت كتب قصص الأطفال التي سنتحدث عنها في مقال قادم ، كانت هناك أماكن في عدن عُرفت بأن الجن يسكنوا فيها وبصفة عامة قيل لنا إن الجن يسكنوا في السواحل المهجورة وبجانب الجبال أمام سواحل البحر .. مثلا يعتبر ساحل حقات ، ومعجلين ، وساحل أبو الوادي ، وقلعة صيره ، جزيرة العبيد ، عقبة عدن، التي كتبنا عنها سابقآ مقال جنية العقبة ، وساحل فقم وساحل الغدير من أماكن سكن الجن. قالت الحجة فطوم هل هذا يا محمد حقيقة واقعة - قلت لها بصراحة لا نستطيع النكران أو التصديق .. أختلط الخيال مع الحقيقة. ولكن لوجود الكهرباء وتكاثر السكان والسيارات ألغى تأثير هذا الوجود للجن الذي أشارت له كل الكتب السماوية.


يا حجة فطوم ومن زغاطيط عدن المشهورة بوجود الجن – زغطوط با جنيد عندنا في الحارة ، وزغطوط جلي أبو سبعه وسبعين على مدخل حافة اليهود ، وزغطوط بيت با طويل ، وزغطوط آخر لا أذكر أسمه أمام بيت الشيخ المرحوم علي محمد ناصر ، وزغطوط آخر خلف بيت البس التجاري.و الطريق إلى السيلة عند زريبة الغنم . قالت الحجة فطوم لماذا هذه الزغاطيط بالضبط ، كل زغاطيط عدن بدون كهرباء. قلت لها هذا الذي لا يعرفه أحد ؟ لماذا هذه الزغاطيط في عدن.؟ قلت لها أعتقد أن الناس قبل الكهرباء والسينما والتلفزيون كانت تتسلى بهذه القصص وهذا يوجد في كثير من البلدان حتى المتقدمة ، وسمعت مرة من سيدة أسترالية تملك شركة للمواشي حين كنت في أستراليا ، إن الجن يسكنوا في حظائر الأغنام ولكن لا يسكنوا في حظائر الأبقار. والغريب في الأمر أن العرب عرفوا وقالوا ذلك قديمآ.


محمد أحمد البيضاني

كاتب عدني ومؤرخ سياسي

دمشق

عدنان السيد ( الرزمت )
06-07-2013, 02:11 AM
العدنية واللُبان .. والحجة فطوم

زرت اليوم الحجة فطوم وقلت لها خاور أشم قليل من بخور اللبان ، هذا اللُبان العدني التاريخي و كانت بلادنا مستودع اللبان ومحطة القوافل في طريق اللبان نحو أوروبا . قالت أصبر با أحاري النار وألت التنباك وبا أعمر ماي فرست بوري ، يا سلام على الماضي الجميل ، كان تنباك دكان مدي في شارع الزعفران أحسن تنباك في الدنيا ، أحضرت الحجة فطوم مجمرة البخور وعبقت رائحة اللبان الجميلة في أنحاء البيت . كان جدي عبدالله ناصر الشيبة البيضاني – تاجر لُبان ويشتريه بكميات تجارية ضخمة لصالح شركة بيت البس ، جدي يقول لي إن اللبان مبارك وبخور البسطاء وهبة الله للناس ، البخور سر من الأسرار المقدسة وبذلك تفوقت وتطورت حضارة بلادنا وأشتهرت عدن كطريق اللبان . إن اللبان يستعمل في البخور والغداء والعطور والدواء. في الماضي البعيد كان يحرق في المعابد الوثنية و في أماكن العبادة لكل الأديان السماوية وغيرها من معتقدات الشعوب. لقد أكتشفت الأم العدنية الذكية النبيلة سر اللبان واستعملته في كافة الأغراض ، وأعظم غرض كان في " التعقيم " Sterilization نعم في تعقيم "حفاظات الأطفال" . في عام 1982 كنت في دورة تدريبية في مجال التجارة في أستراليا وتحدث في سيدني مع طبيب أسترالي صديق حول قصة التعقيم لحفاضات الأطفال الذي اكتشفته وأستعملته الأم العدنية ، لقد عرفت ذلك بخبرتها وروحها الخلاقة الحضارية ، ضحك الطبيب الأسترالي وقال لي يا محمد هذا أعظم ما سمعت في حياتي الطبية ، أرسل إلي حين تعود إلى مقر عملك في سفارة أستراليا في السعودية بعض اللبان لنختبره في المختبرات ، ثم أبتسم وقال حقا بعد ما سمعته منك وهو حقيقة طبية موجودة ومذهلة .. ثم قال إن الأم العدنية تستحق بكل جدارة جائزة نوبل للسلام في مجال التعقيم الطبي القديم لحفاضات الأطفال .. إن الأم العدنية في بلادنا معجزة تاريخية.

هتفت الحجة فطوم وقالت الله أكبر يا بنت عدن ، حازيني يا محمد عن اللبان وقصة التعقيم لحفاضات الأطفال التي أخبرت بها صديقك الطبيب الأسترالي . يا حجة فطوم .. اللبّان يعتقد أنه جاء اشتقاقا من اللبن (لبن الشجرة)أو مايسمى بالعلك المر أحيانا، و هو ضرب من صمغ الشجر كاللبان يمضغ و يستخدم كبخور أحيانا و يحدث رائحة زكية وكذلك له استخدامات عديدة في وصفات الطب الشعبي. للبان أنواع عديدة يتم استخراجه مرتين أو ثلاثاً سنويا من شجرة الکُندُر أوشجرة اللبان أو اللبنى، يتم استخراج أجود أنواع اللبان عالميا من أشجار اللبان من عمان حيث يعرف هذا اللبان باسم اللبان العماني، يليها بالجود اللبان الجنوبي العربي، إلا أن شجرة اللبان تنتشر في بقية أجزاء شبه الجزيرة العربية و شمال الصومال و أثيوبيا. وقد كانت تعتمد على تجارة اللبان حضارات قديمة مثل مملكة معين. ويذكران استخراج اللبان من شجرة الكندر يؤثر على خصوبة بذورها حيث تتدني نسبة خصوبة بذور شجرة الكندر التي يتم استخراج اللبان منها إلى 18% في حين يرتفع لدى الأشجار التي لم يتم استخراج اللبان منها إلى 80%.ويمكن تقسيم أصناف اللبان إلى أربعة أنواع حسب الأفضلية والجودة، فأجودها هو الذي يسمى (الحوجري) ويأتي بعده (النجدي) ثم يليه(الشزري) أما الرابع والأقل جودة فهو (الشعبي أو السهلي) يعتبر النوع الأول هو أفضل الأنواع لان شجرته تنمو في المناطق المرتفعة الجافة والتي لا يصيبها ضباب أو رطوبة الأمطار الموسمية ولبعدها عن البحر.

يا حجة فطوم .. أما النوع الرابع هو الأقل جودة لان شجرته تنمو في المناطق التي تتأثر بالأمطار الموسمية إلى جانب قربها من البحر. وتعطي الشجرة إنتاجها بعد فترة تتراوح بين ثمان و عشر سنوات من الإنبات وتنمو بسرعة عندما تكون بعيدة عن مناطق تساقط الأمطار الموسمية ، وهي من فصيلة البخوريات كثيرة الأغصان أوراقها خضراء داكنة ، ويتراوح ارتفاعها ما بين ثلاثة إلى خمسة أمتار وهي ذات جذع واحد أو متفرع عند القاعدة ، وتحتوي على غدد لبنية تفرز مادة (الراتنج ) الصمغية، وتنمو في مجموعات صغيرة وتتم عملية انفصال اللحاء في الشجرة على شكل قشور ورقية ، وأفرعها قصيرة وكثيفة ووترية ، وتتجمع أوراق الشجرة عند الأطراف في الأفرع ، وأوراقها مركبة وأزهارها تتشكل في هيئة عناقيد تتجمع عند أطراف الفروع وتتكاثر الشجرة من الحبوب الجافة التي تتحول من الأخضر إلى الأسود بعد فترة التزهير ثم تتساقط بعد ذلك.
يا حجة فطوم .. عرف اللبان منذ عصور ما قبل الميلاد و قد اعتمدت على تجارته حضارات قديمة مثل مملكة معين و سبأ و الأنباط و يعتقد أن مركز تجارة اللبان كانت مدينة ارم ذات العماد "المفقودة" جنوب الجزيرة العربية .كما ارتبطت تجارة اللبان بطريق البخور و هو طريق تجاري يربط الهند بالجزيرة العربية و مصر . تشير المصادر التاريخية إلى أن الملكة المصرية القديمة حتشبسوت (1500ق.م) كانت تجلب اللبان المقدس من بلاد (ظفار) ، كما تشير المصادر التاريخية إلى أن ازدياد الطلب على اللبان يرجع إلى القرن السادس قبل الميلاد لبلاد اليونان وبلاد الشام والعراق وفارس إزاء ما كان يمثله اللبان من أهمية للإمبراطوريتين الفارسية والرومانية في الطقوس الدينية. قالت الحجة فطوم بدهشة كانت الدنيا كلها تستعمل لبان بلادنا الجميلة.

يا حجة فطوم .. يستخدم اللبان كعلك للمضغ كما يستخدم كأحد أنواع البخور، حيث يتم استخدامه في التبخير في بعض الطقوس الدينية .كما أن ذكر اللبان قد ورد في إنجيل متى. يحتوى اللبان على مادة الكورتيزون المثبطة للالتهابات.ويقول الباحثون ان الكورتيزون المتوفر فى اللبان ذا جودة عالية وفاعلية افضل بكثير من الكورتيزون الصناعى. ويشيد الباحثون الغربيون بأن كورتيزون اللبان ليست له اعراض جانبية كالكورتيزون الصناعى الذى يسبب مضاعفات خطيرة منها هشاشة العظام والبشرة الورقية وقصور فى وظائف الكبد والكلى. وتوجد ادوية عدة تم تصنيعها بعد فصل واستخلاص مادة الكورتيزون . يا حجة فطوم كانت "شركة البس" في عدن تقوم بتصدير اللبان إلى بريطانيا وجميع الدول الأوروبية . في عام 1980 قامت شركة "إيف سان لورانت" بإنتاج أجمل عطر ويشمل تركيبه من اللبان الخالص تحت اسم "كورس" Kouros في زجاجة جميلة لونها لون الحليب الأبيض ، وما زال هذا العطر الجميل متواجدآ إلى يومنا في الأسواق . أبتسمت الحجة فطوم ابتسامة رائعة وقالت عدن أرض العطور والبخور والتاريخ المجيد .. أيام زمان حين كانت عدن تسبح في العطور الفاخرة مثل عطر مدام روشاس ، إيفون ، هبينيتا ، كارفن ، باترا ، ياردلي ، توباز ، كريستان ديور ، نينا ريتشي والعطر الخالد شانيل 5 . ضحكت وقلت لها : نعم شانيل .5 – عطر الليدي شاترلي - العطر المثير لعالم الفن والجمال .. إنها بلادنا طريق البخور والعطور .. عدن سميرة النجوم وأخت القمر.. جوهرة الجزيرة العربية .

قلت للطبيب الأسترالي على أيامنا ومن قديم الزمان لم تكن هنالك حفاضات للأطفال كمثل يومنا هذا ، كانت الأم العدنية تصنع حفاضة للطفل من القماش الأبيض على شكل مثلت ، ويستعمل الطفل كثير من تلك الحفاضات طوال اليوم ، وفي آخر النهار تقوم الأم العدنية بغسل كل هذه الحفاضات بالماء الحار والصابون وتجعلها تجف في الشمس الحارقة ، بعدها تضع كل هذه الحفاضات المغسولة على المُشجب .. مُشجب البخور ، ثم تقوم بتبخير تلك الحفاضات باستعمال اللبان في مجمرة فيها الكثير من قطع الفحم المشتعلة وتبقى الحفاضات على المشجب مدة طويلة ، بعد هذه العملية تكون كل الحفاضات قد كسبت رائحة جميلة جدا وهي رائحة اللبان ، وأيضا تكون قد "تعقمت" بدخان بخور اللبان الحار و حرارة نار مجمرة البخور .. هنا قد حصل التعقيم بطريقة جيدة وصحيحة. يا حجة فطوم حين حدث الدكتور الأسترالي بذلك نظر إلى بذهول وفيما أقوله ، وقال لقد اكتسبت الحفاضات رائحة جميلة وتخلصت من رائحة بول الطفل وحصل التعقيم الكامل من وهج النار ورائحة البخور التي تحمل مكونات التعقيم ، ثم أردف قائلآ إن ذلك أغرب وأعظم عمل حضاري قامت به الأم العدنية الجنوبية العربية. وقلت له أيضا إن الأم العدنية تبخر باللبان ماء الشرب وأوعية حفظ الماء مثل "زير الماء" في الحمام للإستحمام وكل غرف المنزل، و"جحال الماء" و "أكواز الماء" للشرب ليكتسب الماء التعقيم والطعم والرائحة الجميلة . قال الطبيب الأسترالي وهذا أيضا قمة الحضارة البشرية.

أخيرآ ضحكت الحجة فطوم وقالت يا محمد قول لصديقك الطبيب الاسترالي إن الحجة فطوم تقول لك ثانكيو مستر جون ، فعلآ الأم العدنية تستحق جائزة نوبل للسلام في مجال الطب .. في علم تعقيم حفاظات الأطفال ببخور لبان بلادنا الجميلة .


محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
كوبنهاجن

عدنان السيد ( الرزمت )
06-07-2013, 02:11 AM
العدنية واللُبان .. والحجة فطوم

زرت اليوم الحجة فطوم وقلت لها خاور أشم قليل من بخور اللبان ، هذا اللُبان العدني التاريخي و كانت بلادنا مستودع اللبان ومحطة القوافل في طريق اللبان نحو أوروبا . قالت أصبر با أحاري النار وألت التنباك وبا أعمر ماي فرست بوري ، يا سلام على الماضي الجميل ، كان تنباك دكان مدي في شارع الزعفران أحسن تنباك في الدنيا ، أحضرت الحجة فطوم مجمرة البخور وعبقت رائحة اللبان الجميلة في أنحاء البيت . كان جدي عبدالله ناصر الشيبة البيضاني – تاجر لُبان ويشتريه بكميات تجارية ضخمة لصالح شركة بيت البس ، جدي يقول لي إن اللبان مبارك وبخور البسطاء وهبة الله للناس ، البخور سر من الأسرار المقدسة وبذلك تفوقت وتطورت حضارة بلادنا وأشتهرت عدن كطريق اللبان . إن اللبان يستعمل في البخور والغداء والعطور والدواء. في الماضي البعيد كان يحرق في المعابد الوثنية و في أماكن العبادة لكل الأديان السماوية وغيرها من معتقدات الشعوب. لقد أكتشفت الأم العدنية الذكية النبيلة سر اللبان واستعملته في كافة الأغراض ، وأعظم غرض كان في " التعقيم " Sterilization نعم في تعقيم "حفاظات الأطفال" . في عام 1982 كنت في دورة تدريبية في مجال التجارة في أستراليا وتحدث في سيدني مع طبيب أسترالي صديق حول قصة التعقيم لحفاضات الأطفال الذي اكتشفته وأستعملته الأم العدنية ، لقد عرفت ذلك بخبرتها وروحها الخلاقة الحضارية ، ضحك الطبيب الأسترالي وقال لي يا محمد هذا أعظم ما سمعت في حياتي الطبية ، أرسل إلي حين تعود إلى مقر عملك في سفارة أستراليا في السعودية بعض اللبان لنختبره في المختبرات ، ثم أبتسم وقال حقا بعد ما سمعته منك وهو حقيقة طبية موجودة ومذهلة .. ثم قال إن الأم العدنية تستحق بكل جدارة جائزة نوبل للسلام في مجال التعقيم الطبي القديم لحفاضات الأطفال .. إن الأم العدنية في بلادنا معجزة تاريخية.

هتفت الحجة فطوم وقالت الله أكبر يا بنت عدن ، حازيني يا محمد عن اللبان وقصة التعقيم لحفاضات الأطفال التي أخبرت بها صديقك الطبيب الأسترالي . يا حجة فطوم .. اللبّان يعتقد أنه جاء اشتقاقا من اللبن (لبن الشجرة)أو مايسمى بالعلك المر أحيانا، و هو ضرب من صمغ الشجر كاللبان يمضغ و يستخدم كبخور أحيانا و يحدث رائحة زكية وكذلك له استخدامات عديدة في وصفات الطب الشعبي. للبان أنواع عديدة يتم استخراجه مرتين أو ثلاثاً سنويا من شجرة الکُندُر أوشجرة اللبان أو اللبنى، يتم استخراج أجود أنواع اللبان عالميا من أشجار اللبان من عمان حيث يعرف هذا اللبان باسم اللبان العماني، يليها بالجود اللبان الجنوبي العربي، إلا أن شجرة اللبان تنتشر في بقية أجزاء شبه الجزيرة العربية و شمال الصومال و أثيوبيا. وقد كانت تعتمد على تجارة اللبان حضارات قديمة مثل مملكة معين. ويذكران استخراج اللبان من شجرة الكندر يؤثر على خصوبة بذورها حيث تتدني نسبة خصوبة بذور شجرة الكندر التي يتم استخراج اللبان منها إلى 18% في حين يرتفع لدى الأشجار التي لم يتم استخراج اللبان منها إلى 80%.ويمكن تقسيم أصناف اللبان إلى أربعة أنواع حسب الأفضلية والجودة، فأجودها هو الذي يسمى (الحوجري) ويأتي بعده (النجدي) ثم يليه(الشزري) أما الرابع والأقل جودة فهو (الشعبي أو السهلي) يعتبر النوع الأول هو أفضل الأنواع لان شجرته تنمو في المناطق المرتفعة الجافة والتي لا يصيبها ضباب أو رطوبة الأمطار الموسمية ولبعدها عن البحر.

يا حجة فطوم .. أما النوع الرابع هو الأقل جودة لان شجرته تنمو في المناطق التي تتأثر بالأمطار الموسمية إلى جانب قربها من البحر. وتعطي الشجرة إنتاجها بعد فترة تتراوح بين ثمان و عشر سنوات من الإنبات وتنمو بسرعة عندما تكون بعيدة عن مناطق تساقط الأمطار الموسمية ، وهي من فصيلة البخوريات كثيرة الأغصان أوراقها خضراء داكنة ، ويتراوح ارتفاعها ما بين ثلاثة إلى خمسة أمتار وهي ذات جذع واحد أو متفرع عند القاعدة ، وتحتوي على غدد لبنية تفرز مادة (الراتنج ) الصمغية، وتنمو في مجموعات صغيرة وتتم عملية انفصال اللحاء في الشجرة على شكل قشور ورقية ، وأفرعها قصيرة وكثيفة ووترية ، وتتجمع أوراق الشجرة عند الأطراف في الأفرع ، وأوراقها مركبة وأزهارها تتشكل في هيئة عناقيد تتجمع عند أطراف الفروع وتتكاثر الشجرة من الحبوب الجافة التي تتحول من الأخضر إلى الأسود بعد فترة التزهير ثم تتساقط بعد ذلك.
يا حجة فطوم .. عرف اللبان منذ عصور ما قبل الميلاد و قد اعتمدت على تجارته حضارات قديمة مثل مملكة معين و سبأ و الأنباط و يعتقد أن مركز تجارة اللبان كانت مدينة ارم ذات العماد "المفقودة" جنوب الجزيرة العربية .كما ارتبطت تجارة اللبان بطريق البخور و هو طريق تجاري يربط الهند بالجزيرة العربية و مصر . تشير المصادر التاريخية إلى أن الملكة المصرية القديمة حتشبسوت (1500ق.م) كانت تجلب اللبان المقدس من بلاد (ظفار) ، كما تشير المصادر التاريخية إلى أن ازدياد الطلب على اللبان يرجع إلى القرن السادس قبل الميلاد لبلاد اليونان وبلاد الشام والعراق وفارس إزاء ما كان يمثله اللبان من أهمية للإمبراطوريتين الفارسية والرومانية في الطقوس الدينية. قالت الحجة فطوم بدهشة كانت الدنيا كلها تستعمل لبان بلادنا الجميلة.

يا حجة فطوم .. يستخدم اللبان كعلك للمضغ كما يستخدم كأحد أنواع البخور، حيث يتم استخدامه في التبخير في بعض الطقوس الدينية .كما أن ذكر اللبان قد ورد في إنجيل متى. يحتوى اللبان على مادة الكورتيزون المثبطة للالتهابات.ويقول الباحثون ان الكورتيزون المتوفر فى اللبان ذا جودة عالية وفاعلية افضل بكثير من الكورتيزون الصناعى. ويشيد الباحثون الغربيون بأن كورتيزون اللبان ليست له اعراض جانبية كالكورتيزون الصناعى الذى يسبب مضاعفات خطيرة منها هشاشة العظام والبشرة الورقية وقصور فى وظائف الكبد والكلى. وتوجد ادوية عدة تم تصنيعها بعد فصل واستخلاص مادة الكورتيزون . يا حجة فطوم كانت "شركة البس" في عدن تقوم بتصدير اللبان إلى بريطانيا وجميع الدول الأوروبية . في عام 1980 قامت شركة "إيف سان لورانت" بإنتاج أجمل عطر ويشمل تركيبه من اللبان الخالص تحت اسم "كورس" Kouros في زجاجة جميلة لونها لون الحليب الأبيض ، وما زال هذا العطر الجميل متواجدآ إلى يومنا في الأسواق . أبتسمت الحجة فطوم ابتسامة رائعة وقالت عدن أرض العطور والبخور والتاريخ المجيد .. أيام زمان حين كانت عدن تسبح في العطور الفاخرة مثل عطر مدام روشاس ، إيفون ، هبينيتا ، كارفن ، باترا ، ياردلي ، توباز ، كريستان ديور ، نينا ريتشي والعطر الخالد شانيل 5 . ضحكت وقلت لها : نعم شانيل .5 – عطر الليدي شاترلي - العطر المثير لعالم الفن والجمال .. إنها بلادنا طريق البخور والعطور .. عدن سميرة النجوم وأخت القمر.. جوهرة الجزيرة العربية .

قلت للطبيب الأسترالي على أيامنا ومن قديم الزمان لم تكن هنالك حفاضات للأطفال كمثل يومنا هذا ، كانت الأم العدنية تصنع حفاضة للطفل من القماش الأبيض على شكل مثلت ، ويستعمل الطفل كثير من تلك الحفاضات طوال اليوم ، وفي آخر النهار تقوم الأم العدنية بغسل كل هذه الحفاضات بالماء الحار والصابون وتجعلها تجف في الشمس الحارقة ، بعدها تضع كل هذه الحفاضات المغسولة على المُشجب .. مُشجب البخور ، ثم تقوم بتبخير تلك الحفاضات باستعمال اللبان في مجمرة فيها الكثير من قطع الفحم المشتعلة وتبقى الحفاضات على المشجب مدة طويلة ، بعد هذه العملية تكون كل الحفاضات قد كسبت رائحة جميلة جدا وهي رائحة اللبان ، وأيضا تكون قد "تعقمت" بدخان بخور اللبان الحار و حرارة نار مجمرة البخور .. هنا قد حصل التعقيم بطريقة جيدة وصحيحة. يا حجة فطوم حين حدث الدكتور الأسترالي بذلك نظر إلى بذهول وفيما أقوله ، وقال لقد اكتسبت الحفاضات رائحة جميلة وتخلصت من رائحة بول الطفل وحصل التعقيم الكامل من وهج النار ورائحة البخور التي تحمل مكونات التعقيم ، ثم أردف قائلآ إن ذلك أغرب وأعظم عمل حضاري قامت به الأم العدنية الجنوبية العربية. وقلت له أيضا إن الأم العدنية تبخر باللبان ماء الشرب وأوعية حفظ الماء مثل "زير الماء" في الحمام للإستحمام وكل غرف المنزل، و"جحال الماء" و "أكواز الماء" للشرب ليكتسب الماء التعقيم والطعم والرائحة الجميلة . قال الطبيب الأسترالي وهذا أيضا قمة الحضارة البشرية.

أخيرآ ضحكت الحجة فطوم وقالت يا محمد قول لصديقك الطبيب الاسترالي إن الحجة فطوم تقول لك ثانكيو مستر جون ، فعلآ الأم العدنية تستحق جائزة نوبل للسلام في مجال الطب .. في علم تعقيم حفاظات الأطفال ببخور لبان بلادنا الجميلة .


محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
كوبنهاجن

عدنان السيد ( الرزمت )
06-07-2013, 02:14 AM
العطور العدنية .. والحجة فطوم


كانت عدن محطة طريق القوافل إلى الشام والجزيرة العربية وأوروبا ، عدن مفتاح الجزيرة العربية عبر العصور ، لقد لعبت عدن دورآ هامآ في صناعة العطور والبرود العدنية التي ذكرها العرب في العصر الجاهلي ذكرت في الشعر الجاهلي ، و لا أحد يعرف بالضبط متى توقفت صناعة العطور ، وأيضآ في عصرنا أصبحت عدن تستورد العطور من الهند وسويسرا وفرنسا وهي العطور الزيتية المعروفة "عطر عربي" . كانت هناك عطور ولها شهرة وأسماء ظريفة مثل خير لنا ، وحبشوش ، جنة النعيم ، الفل ، الكادي ، وفرحة النساء .. وإلى آخره ، وقد أشتهر تجار البهره في عدن في التخصص لمزج واستيراد العطور ، وكثير من هذه العطور يعاد تصديرها إلى السعودية ودول الخليج والصومال وكثير من دول شرق إفريقيا . كان سوق الطويل يموج بالحركة التجارية ليل ونهار ، وكانت هذه العطور تباع في سوق البز وسوق البهره ، ويتحول السوق إلى كرنفال تجاري يحمل الخير والرزق للناس.


قالت الحجة فطوم أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري وبا أجيب لك عواف مدربش وباجيه ولوب وشاهي ملبن وبعدين حازيني عن عطور عدن. يا حجة فطوم في السوق الطويل وعلى طول الجهة اليمنى كان يجلس الباعة لبيع البخور العدني والعطور العربية وكان أكثر الباعة من نساء الصومال ، وتصبح رائحة السوق جميلة وكأن الإنسان يمشي في شوارع بغداد أيام هارون الرشيد وعبق تاريخ ألف ليلة وليلة .. إنها عدن الأسطورية وعطور عدن التي ألهبت خيال الشعراء والكتاب ، يا حجة فطوم كان السوق الطويل لوحة تاريخية فنية لا تتكرر مرة أخرى .. إنه العصر الذهبي لميناء عدن وأسواق عدن جوهرة الإمبراطورية البريطانية. بعض هذه العطور كانت تصل في براميل كبيرة ، وفي عدن يقام تعبئتها في قوارير زجاجية جميلة وأنيقة وتعرف تعبئة هذه القوارير العطرية ب توله ونصف توله أو قوارير معدنية 5 تولات - منها العنبر والعود والمسك وجواهر المسك .


يا حجة فطوم في بداية 1950 بدأت العطور الزيتية - العطر العربي في التراجع ولم يختفي كان له زبائنه ، بدأ العطر كولونيا ودي تواليت الفرنسي والإنجليزي والألماني في دخول أسواق عدن ، وتحول الناس لشراء هذه العطور الفاخرة ، وكان هناك عطر شعبي ومشهور في أسواق عدن وهو عطر بابو هنده الذي قد ذكرته سابقآ في مقال عن تاريخ عدن ، والعطر الفرنسي التاريخي عطر بوراجويز – عطر أبو درة والكولونيا الألمانية 4711 . يا حجة فطوم قد قرأت في أحد الأيام عن سر هذه الكولونيا التاريخية الألمانية وعن معنى 4711 ، جاءت عائلة الإيطالي يوهان ماريا فيرنيا إلى مدينة كولونيا الألمانية وأستوطنت هناك عام 1792 ، قام هذا العطار بصناعة هذا النوع من العطور وأسماه كولونيا تخليدآ للمدينة التي أستوطنها وبعدها صنع تحفته التاريخية الخالدة كولونيا 4711 - وهذا الرقم هو رقم منزل الشركة في مدينة كولونيا.


هذا العطار الإيطالي كان فنان وشاعر وصاحب حكمة قال عن كولونيا 4711 : لقد صنعت عطر يذكرني بصباح يوم ربيعي جميل في إيطاليا وبرائحة النرجس الجبلي والبرتقال بعد المطر. هذه الرائحة تنعشني وتقوي لدي الحواس والخيال.




محمد أحمد البيضاني

كاتب عدني ومؤرخ سياسي

القاهرة

عدنان السيد ( الرزمت )
06-07-2013, 02:19 AM
المُطرب العدني .. والحجة فطوم


يا حجة فطوم كتب إلي صديق من عدن من حافة القاضي وذكرني بشخصية ومهنة لرجل ظريف – وهي مهنة المُطرب قالت الحجة فطوم أصبر با أعمر ماي فرست بوري وباجيب عواف مدربش وباجيه . خورت اليوم باجيه . يا حجة فطوم كانت الحوافي في عدن ومنها حافتي العريقة – حافة القاضي . كان يسكنها شخصيات منقطعة النظير كل واحد منهم له عالمه الخاص حتى في طريقة حديثه ولبسه . في العشرينات لم تتواجد أساليب الإعلان من صحف قليلة وعدة أجهزة راديو يستمعوا إليها القليل من الناس وهي محطة لندن للإخبار فلم تكن هناك وسيلة للإعلام . كان المُطرب هو وسيلة الإعلام ، وكان أشهرهم في حارتنا الهمشري – والرباطي . كان الهمشري يحمل صحن نحاسي وعصا صغيرة ويدق بها على الصحن فيعمل الصحن دوي عالي يتجمعوا العيال والرجال والنساء من نوافذ البيوت ليسمعوا الخبر. كان الهمشري يذيع الأخبار بطريقة جادة ومسلية بعد أن يدخل في مناجمة مع عيال الحافة.


يا حجة فطوم المُطرب إذاعة متنقلة فهو يتفق مع الشركات ، والمحاكم ، والأشخاص ، وشركات الملاحة و إعلانات عن الزواج والعزاء وميعاد الدرس في المسجد ، كل أنواع الميديا – ويصاحب هذا كثير من المناجمة والمزاح ويختم المُطرب الإعلام بالعبارة التاريخية قائلآ: هيا الحاضر يبلغ ... ويصمت - فجيب عليه عيال الحارة يبلغ الغائب يا همشري ، فيكرر ذلك عدة مرات. مثلآ يعلن الهمشري التالي: يعلن الخواجة توني بس – كومباني البس بوصول راشن سكر ورز البيع بالجملة – الراشن موجود في بخاخير البس في المعلا – وعدن أو يعلن عن محكمة عدن – القاضي مستر جون يعلن تفليس التاجر فلان الفلاني وعلى أصحاب الديون التقدم للمحكمة - أو إعلان فلان من عيال حافة حسين عمل مخدرة – هناك غذاء وسمره ومقيل في المخدرة – حسكم يا عيال تلتفوا كلكم إلى المخدرة – شوفوا با يقع "نُقط" بيس للعروس ، العروس على قد حاله فورمين نجارين مع "شركة تعبانه – والراتب ركيك" . يا حجة فطوم مره رأيت عند سوق اللحم الماركيت واحد مُطرب صومالي يعلن عن قدوم شحنة من الكباش الصومالية.


يا حجة فطوم في بداية الخمسينيات بدأت في عدن نهضة عمرانية ، تجارية ، مالية وثقافية / وبدأت الصحف في الانتشار ثم الإذاعات ا العالمية – وبعدها الإذاعة والتلفزيون ودخلت الأفلام السمينمأية ألتي أفقدت الهمشري الطريف رزقه ولكن ذكر الهمشري والرباطي باقية في صدورنا. يا حجة فطوم خلت الشوارع من العيال ودخلنا عصر جديد ولكن صداقتنا في طفولتنا في الحارة ستبقى في الجانب الإنساني والثقافي الذي صنع عدن ، هذا البلد الحضاري الأول في الجزيرة العربية . كثير من الشعوب حافظت التراث وحتى المباني والجسور والعقود – إن ذلك امتداد لحضارة الأنسان. قيل في احدى المرات للشاعر العظيم أحمد رامي الذي درس علم المكتبات في باريس وعرضوا عليه العمل ولكنه رفض العرض الضخم , وحين سألته أم كلثوم لماذا رفض العقد؟ أجابها ضاحكآ أنا لا أستطيع أن اكتب شعر إلا وأنا أسير في الحواري الشعبية وأحمل شندويش فول . وتأثر الأديب المصري الكبير نجيب محفوظ بالجوانب الشعبية والتراث فكتب أروع أدب.
يا حجة فطوم تلك هي العبقرية .. عباقرة أحسوا بالناس ثم كتبوا لهم.




محمد أحمد البيضاني

كاتب عدني ومؤرخ سياسي

كوبنهاجن

عدنان السيد ( الرزمت )
06-07-2013, 02:28 AM
عدن و الحنون


عدن .. وطني أجمل مزهرية .. نجمة على شعر صبية . عدن .. يا مهد الحب والفن والجمال .. عدن بلاد الحنون .. ذلك الحنون الذي يكتب في الليل ألف قصيدة شعر . الحنون .. يرصع شعر كل عاشقة ..
يضم جدايل شعرها وتتساقط على شيدرها براعم الحنون كأنه در مكنون .. شيدر عدنية يخطو على رمال ساحل أبين ليحكي للدنيا قصة حب قد عبر ولم تبقى سوى الذكرى تستقر في أعماق النفس .. تغني وتبكي إلى الأبد. شتاء عام 1982 عدت من سيدني إلى جدة وتوقفت في عطلة قصيرة في لبنان , ذهبت إلى قرى الجبل وسكنت في موتيل عائلي صغير لا يوجد فيه أكثر من 10 نزلاء ، كنت أنشد الهدوء والسكنية من ضجيج الأبراج السكنية في سيدني .. غابات الأسمنت والحديد . كنت أنشد بيت سطحه من القرميد الأحمر يعتمر الثلوج ويسامر القمر.
نمت سويعات .. أكره النوم - والنوم أخ الموت .. لم أريد أن أحرم نفسي من كل هذا الجمال المحيط بي .. أعيش اللحظة التي ملك يدي منحها لي القدر ولن تتكرر مرة أخرى . الموتيل صغير من طابق واحد ، خرجت وجلست في الصالة لوحدي أنظر من خلال زجاج النوافذ سقوط الثلوج شعرت بروعة الحياة ومعنى الجمال، هدوء يبعث في الروح التفكير في الرحمة والمحبة والسلام .. إنها اللحظات حين يتصالح الإنسان مع نفسه. هناك صوت من بعيد .. صوت فيرور يجعل لهذا الصمت قدسية التأمل .. والسفر إلى عالم النجوم :
في إيام البرد .. وإيام الشتي .. و الرصيف بحيرة .. والشارع غريق .. تجي هاك البنت .. من بيتا العتيق .. ويقلا أنطريني .. وتنطر على الطريق .. ويروح وينساها .. وتدبل بالشتي .. حبيتك بالصيف .. حبيتك بالشتي .. مرقت الغريبة .. أنطنتي رسالة .. فتحت الرسالة .. حروفها ضايعين .. ومرقت ايام .. وغربتنا سنين .. وحروف الرسالة .. محيها الشتي .. حبيتك بالصيف .. حبيتك بالشتي .. نطرتك بالصيف .. نطرتك بالشتي .. وعيونك الصيف .. وعيوني الشتي .. ملقانا يا حبيبي .. خلف الصيف .. وخلف الشتي.
قمة في العبقرية وتعبير رقيق من مدرسة الإبداع الفني – فيروز والأخوان رحباني. هذا اللحن الفرنسي الذي أقتبسه وطوره الرحباني في أغنية حبيتك في الصيف .. إنها العبقرية الفنية كيف أستطاعوا أن يطوعوا هذا اللحن وإعادة صياغته من جديد ليحمل معنى آخر لثقافة أخرى في الموسيقى. إن العواطف الإنسانية هي نفس العواطف ، وإن أختلفت اللغة في التعبير عنها. إنها عواطف نفس البنت أكانت في الشرق أو في الغرب .. إنها نفس البنت العاشقة .. أكانت تريزا أو زينب .. تلك الصبية التي خفق قلبها بالحب وأنتظرت حبيبها تحت زخات المطر وهطول الثلوج.
ما أروع الشتاء في لبنان .. وسقوط الثلوج في ضوء القمر .. أمام ذلك الجمال تكتب الروح أجمل تعبير عما يسكن في القلب من المحبة والسلام ونبذ الحروب والأحقاد .. إن الجمال يهزم الحقد . الجمال .. إنه السمو إلى عالم مثالي ، إن موت الضمير قاد البشرية إلى الفناء . في الشتاء الجميل على ضوء الشموع أجلس بخشوع و يكتب الليل ألف قصيدة حب. في جبل المزه - دمشق كتبت صاحبة الجدايل الشقر قصة حبيبها .. وحكاية عشقها .. أستخلصت القمر ليخفي سرها.
الجدايل الشقر يتمرجح بها عُمر .




محمد أحمد البيضاني

كاتب عدني ومؤرخ سياسي

دمشق

عدنان السيد ( الرزمت )
06-07-2013, 02:28 AM
أندرسن .. والحجة فطوم

يا حجة فطوم لعب الخيال في تصوير قصص الجن في عقول الناس وخاصة من جيل الثلاثينيات والأربعينيات الذي أستقر ذلك الخيال والهدوء في صمت الليل في عقولهم من القصص القديمة على ضوء الفانوس و اللمبة. قصص الطفولة والمخاوف تستقر في عقل الإنسان الباطن مهما حصل الإنسان من ثقافة أو علوم ، وهذا ليس متواجد في مجتمعنا الشرقي فقط .. بل حتى المجتمع الغربي الأكثر علمآ وثقافة . في الأربعينيات والخمسينيات لعبت السينما الغربية في إنتاج أفلام عرفت بأفلام الرعب ، حتى السينما الهندية والمصرية شاركت في هذا المضمار المرعب . المخرج الأميركي ألفرد هيتشكوك الذي عُرف بمخرج الرعب قد ساهم في الكثير من أفلام الرعب ، وفي القصص التي تحولت إلى أفلام ساهمت الكاتبة البريطانية المشهورة أجاثا كريستي في قصص شدت إنتباه الناس في الشرق والغرب. وبالرغم أن هذه المحازي والأفلام مرعبة إلا أن الأطفال والكبار لهم شغف شديد بها ولا يوجد تعليل نفسي لذلك سوى حب الاستطلاع والسفر نحو المشوق والمجهول .
يا حجة فطوم في الغرب عانوا من نفس موضوع الجن والعفاريت والأشباح ، حتى جاء أديب دنماركي عبقري تاريخي وكتب لأول مره قصص للأطفال فيها حوريات من حوريات الجنة ، فيها خيال جميل وليس الخيال العنيف .. خيال الجن والعفاريت . الطفل دومآ يحتاج إلى الخيال الشفاف كي تسافر روحه إلى عوالم سحرية رقيقة من الزهور والطيور والفراشات الحالمة . هذا الأديب الدنماركي هانز كريستان أندرسن - 1805 - 1875 ، وقد رأيت ثمتاله الضخم في كوبنهاجن وأنا أعيش في كوبنهاجن عام 1968 ، هذا العبقري أدخل السعادة إلى قلوب أطفال الدنمارك ثم أوروبا وبعدها كل أطفال العالم ، وتحولت قصصه إلى مسرحيات للأطفال بعد موته .. وتأسس مسرح الأطفال وترجمت أعماله إلى كل اللغات في العالم .. كان أول وأشهر كاتب في حياة الأطفال - هذب وطور فكر الأطفال ليس في بلاده بل في العالم، أشهر قصصه "بائعة الكبريت". قالت الحجة فطوم هذا رجل عظيم يحب الأطفال وجاب محازي جميلة للعيال .. أحسن من خروعة العجايز حقنا . محازي خالتي أمون و جدتي حنون ..مخرفين عجايز حافة القاضي وحافة بيت الحداد وحافة بيت النورجي
يا حجة فطوم لقد أستلمت كثير من الرسائل هذا اليوم من الأصدقاء وطلبوا إرسال قصة جنية العقبة .. والحجة فطوم مرة أخرى التي نشرت وأرسلتها إلى المواقع والأصدقاء وأشكرهم على ذلك وأرسلتها لهم مرة أخرى ، لقد كتبت هذه القصة في أحد ليالي رمضان – رمضان الفائت من دمشق تلك المدينة العربية الجميلة .. دمشق سميرة النجوم وأخت القمر التي سكنت فيها سنتان .. دمشق سكنت في روحي وضلوعي .. إنها من أعذب ساعات السنين ، وكتبت في ليلها وفجرها أحسن وأعز ما كتبت من أمام عريشة العنب وشجرة الياسمين التي تدخل من نافذة غرفتي عند الفجر. غادرت دمشق و جبل المزه الأخضر الجميل بمرارة بسبب الوضع الأمني.
قالت الحجة فطوم ايش تشتي من سحور . قلت لها بدي فتوش بزيت الزيتون ، وجبنه ، لبنه ، خبز و كنافه نابلسية . ضحكت الحجة فطوم وقالت خيو محمد ما عندي شو هيدا بدك من سحور غيره . قلت لها تسلمي لي هاتي ما عندك.. هاتي مُعبل باللبن والسكر.
محمد أحمد البيضاني كاتب عدني ومؤرخ سياسي القاهرة
ملحوظة : كتبت هذا المقال في رمضان الفائت من المحازي العدنية - أعيد نشر المقال وأهديه إلى بنت حافة القاضي أم الأطفال الحنونة أختي ماما نجيبة حداد.

محمد احمد بيضاني
كاتب ومؤرخ عدني

عدنان السيد ( الرزمت )
06-09-2013, 02:05 AM
مجلة سندباد .. والحجة فطوم

كانت لنا طفولة جميلة وملونة في بلادنا الرائعة عدن ، ولعب الطفولة له دورأ مهمآ في حياة الأطفال في الصغر وكل مراحل العمر، وأصدقاء الطفولة لهم ذكرى في قلب كل عدني وعدنية ، وما زال الحنين والحب في صدرونا وأرواحنا برغم المسافات البعيدة ، لقد رحلت إلى أقصى الأرض وأجملها وأغناها ولكن ذكريات طفولتي تعيش في نفسي .. أكتب عنها حتى لا تضيع وقد عانيت الكثير من المضايقات والتهديد بسبب ذلك من عقول مريضة ودسوت ضالة تريد أن تمحو معالم عدن وتاريخها. كانت الشوارع تضج بلعب وأصوات الأطفال من وقت العصر إلى قدوم وقت المغرب ، وكان إضاءة تريكات الكانبات .. أي أعمدة النور في الشوارع هو المؤشر لنا في وقف اللعب والعودة إلى البيوت وكان هذا نظام ساري المفعول في شوارع عدن ومتعارف عليه ، فلا يمكن أن تجد طفل في الحافه بعد المغرب ، هناك أيضآ توقيت دقيق وهو أنواع اللعب والمواسم ، و جميع الحوافي العدنية تلعب نفس الألعاب في عدة مواسم منها الفتاتير ، الدراوين ، عصا وقات ، الرقع و لعب البطه بصور الشنجم وتلك الصور تحمل صور فنانين مصر.
قالت الحجة فطوم أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري وبا أجيب لك عواف قليل رز وصانونه مطفايه ونص مشك صيد باغه ، وبعدين حازيني على سندباد يا سلام على الأيام الجميلة في بداية عام 1952 بداية العصر الذهبي لبلادنا. يا حجة فطوم سندباد أول مجلة مصرية للأطفال في العالم العربي ، قام بتأسيسها الأديب المصري محمد سعيد العريان ، هذا الأديب الذي دخل التاريخ وأصدر قصص ومجلة الأطفال عام 1952، وكانت تصدر كل يوم خميس وآخر عدد صدر منها في يوليو 1960 ، هذه المجله الخالدة أدخلت السعادة إلى أطفال العالم العربي . في الغرب عانوا من نفس موضوع قصص الجن والعفاريت والأشباح ، حتى جاء أديب دنمركي عبقري وكتب لأول مره قصص للأطفال فيها حوريات من الجنة ، فيها خيال جميل وليس الخيال العنيف .. خيال الجن والعفاريت . الطفل دومآ يحتاج إلى الخيال الشفاف كي تسافر روحه إلى عوالم سحرية رقيقة من الزهور والطيور والفراشات الحالمة . هذا الأديب الدنمركي هانز كريستان أندرسن - 1805 - 1875 ، قد رأيت تمثاله الضخم في كوبنهاجن وأنا أعيش هناك في المنفى عام 1968 ، هذا العبقري أدخل السعادة إلى قلوب أطفال الدنمرك وبعدها كل أطفال العالم ، وتحولت قصصه إلى مسرحيات للأطفال بعد موته وتأسس مسرح الأطفال وترجمت أعماله إلى كل اللغات, كان أول وأشهر كاتب في حياة الأطفال - هذب وطور فهم الأطفال ليس في بلاده بل في العالم، أشهر قصصه "بائعة الكبريت". قالت الحجة فطوم هذا رجل عظيم يحب الأطفال وجاب محازي جميلة للعيال .. أحسن من خروعة العجايز حقنا – محازي الجن والطواهيش - محازي خالتي أمون و جدتي حنون .. مخرفين عجايز حافة القاضي.
يا حجة فطوم كان خيال جميل سكن عقولنا في الطفولة ، سندباد ومعه بُقشه وعصا ومنظار وهو يبحث عن أبيه الشهبندر ، والكلب نمرود الذي يرافقه ، قمر زاد أخت سندباد ، زوزو الأصلع ، كل هذه الشخصيات قد سكنت في قلوبنا على مدى الزمن إنها أجمل ذكرى تركها في قلوبنا هذا الأديب المصري العبقري محمد سعيد العريان ، إن الأدب الذي لا يترك ذكرى وتأثير في الناس يصبح هذيان الأقلام والمداد. كل خميس كنا نرابط أمام المكاتب في إنتظار وصول مجلة سندباد ونحن نتابع رحلته في إنبهار ، إن اللقاء الأسبوعي مع سندباد كان حديثنا طوال اليوم ، ودارت عجلة الزمن ومرت الأيام ودخلنا عصر الشباب وأصبحنا ننتظر صوت السيدة أم كلثوم نهاية كل شهر يوم الخميس وهي تناجي عواطفنا وتسجل قصة حبنا الذي يتجدد في الليل - ليل ساحل أبين عند ميلاد كل نجمة.. وآثار شيدر عدنية ترك على رمال الساحل - قصة حبنا وتاريخ بلادنا.

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

عدنان السيد ( الرزمت )
06-09-2013, 02:05 AM
مات ابن عمي

بقلم : محمد أحمد عبد الله ناصر الشيبة البيضاني

(http://www.adenpress.com/index.php?view=article&catid=37%3A2010-06-07-17-45-24&id=5798%3A2013-06-08-16-35-53&format=pdf&option=com_content&Itemid=55)[/URL][URL="http://www.adenpress.com/index.php?option=com_mailto&tmpl=component&link=8a15b8e16e04d2d2680c73d1ded0dd34104e7230"] (http://www.adenpress.com/index.php?view=article&catid=37%3A2010-06-07-17-45-24&id=5798%3A2013-06-08-16-35-53&tmpl=component&print=1&layout=default&page=&option=com_content&Itemid=55)


أتصل بي الصديق والعدني العريق حسين أحمد الأغبري في القاهرة يعزيني في ابن عمي محمد علي محمد عمر (جرجره) الشيبة البيضاني. منذ أيام خطر في خاطري كأني قد شعرت برحيله ..



تولاني هم عميق سكن نفسي بموت أهلي ورحليهم - خرجت بأسى من سكني لأجلس أمام النيل العظيم لأتحدث عن تاريخ رجل عظيم من أبناء عدن عاش حياة صامتة لا تحب الظهور ورحل بصمت بعد أن عاش حياة حافلة بالنضال الوطني الكثير لا يعرفها. من قبل قيام الثورة في عدن عمل في الحركة الوطنية المناهضة للإنجليز في عدن - ودخل المعتقلات مع صديقه ورفيق دربه في المناضل السياسي المرحوم صلاح الدين الدبعي.



عمل ابن عمي مع عمه الراحل العظيم الصحفي والمناضل والسياسي المثقف عبد الرحمن محمد عمر (جرجره) الشيبة البيضاني الذي أصدر صحيفة * النهضة * في عدن وناوشت الإنجليز والسياسة البريطانية وطالب بريطانيا في تحسين سبل معيشة أبناء عدن في بلادهم .. استدعى حاكم عدن البريطاني عمي عبد الرحمن وهدده بسبب عمله الوطني وأغلق صحيفته - صحيفة * النهضة * . قام عمي مباشرة وأصدر صحيفة جديدة أسماها * اليقظة * - وعمل في الصحيفتين في أول عمل صحفي سياسي له المناضل الكبير والسياسي المثقف العدني المرحوم عبد الله باذيب.



أتحدث إليك يا نيل مصر وأنا اشعر بالمرارة لموت اهلي وأنا في ليل المنفى في الشرق والغرب ولا أدري من سيكتب نعي . يا نيل مصر .. أشكو لك همي وأحدثك عن ابن عمي .. كان طويل القامة .. أبيض اللون .. جميل المظهر .. أنيقا شجاعا مثقفآ شديد التواضع يتكلم الإنجليزية بطلاقة. كان من أوائل المناضلين ممن دخلوا المعتقلات البريطانية لأسباب سياسية ، و لا ننسى هنا دور زوجته الشجاعة السيدة الفاضلة نجاة عقبه التي عانت من الفقر والعوز هي وأطفالها . عند ظهور الحركات الوطنية ألتحق ابن عمي بجبهة التحرير ، تعرض منزله للتفتيش عدة مرات ، ودخل معتقل رأس مربط ، وقبل الإستقلال رحله الإنجليز إلى الكويت وعمل هناك سنيين طويلة . وبعدها عاد إلى صنعاء ليجابه معاناة أخرى وهي كفاحه وصراعه مع المرض.



يا نيل مصر .. ابن عمي لم يتحدث او يتشدق بدوره الوطني ، عاش في صمت .. ومات في صمت .. ولكن التاريخ لا ينسى العظماء . أشتريت باقة ورد ورميتها إلى النيل وحملها التيار بهدوء وجلست أنظر الى باقة الورد وهي تختفي عن ناظري كما أختفى ابن عمي - ولكن لن يرحل من خاطري .. تغيبت يا ناظري ..


وداعآ ابن عمي .. يرحمك الرحمن الرحيم


ستبقى في قلب كل عدني و عدنية إلى الأبد ..



محمد احمد بيضاني



كاتب عدني ومؤرخ سياسي




القاهرة

عدنان السيد ( الرزمت )
06-13-2013, 03:49 AM
عزاءنا آل الشيبة


ببالغ الحزن والاسى نقدم تعازينا
عظم الله اجرك استاذنا الفاضل محمد احمد الشيبة البيضاني
ونسأل الله الرحمة والمغفرة للمرحوم عبدالرحمن الشيبة ولأهله الصبر والسلوان

إنا لله وإنا اليه راجعون

عدنان السيد ( الرزمت )
06-13-2013, 03:50 AM
دوابية عدن .. والحجة فطوم

قلت للحجة فطوم سنشرح للجيل الجديد معنى كلمة "دوبي" وهذه الكلمة أختفت من القاموس العدني ، وبحث عن أصلها ووجدتها جاءت من اللغة الهندية ، وتعني الغسال – المكوجي ، وهو الشخص الذي يقوم بغسيل الثياب ، وفي حالة المرأة يقال لها في اللهجة العدنية "مُصبنه" . الدوبي أظرف وأهم شخصية في المجتمع العدني وفي حواري عدن ، وفي كل حارة يوجد فيها محل دوبي ، كانت هذه الشخصية الكاركتارية مهمة وأصيلة ، كان محل الدوبي ملتقى عيال الحافه حيث تدور المناجمه العدنية والمزاح الضاحك ، كان دكان الدوبي أكبر مركز للمناجمه ، وفي حافتنا حافة القاضي كان هناك محل الدوبي عبدالله المصري ، ومحل آخر محل علي ماجد وكلاهما أكبر مناجمين ، كان الدوبي يقوم بعمله وعيال الحافة يناجموه ويمزحوا وهو يرد على الجميع ومستمر في عمله ، كان محل الدوبي مثل نادي مصغر في الحارة . ضحكت الحجة فطوم وقالت أصبر يا محمد با عمر ماي فرست بوري ، وبا أجيب لك عتر وخمير حالي .
يا حجة فطوم محل الدوبي العدني الأصيل هو محل لكي الثياب فقط وليس للغسيل ، ولكن جاء بعض الوافدين وأدخلوا الغسيل والمكوى ، في حواري عدن كانت الثياب تغسل في البيت بواسطة الأمهات ، وبعض العائلات العدنية الميسورة تستأجر سيدة متقدمة في السن لتغسل الثياب ، وتدعى "المُصبنه" وهي من حريم الحافة وكان دخلهم محدود وكنا نحبهم ونحترمهم ونحترم كفاح المرأة العدنية وبعض منهم أرسلوا عيالهم إلى المدارس. قالت الحجة فطوم في الأربعينيات كان صابون الغسيل يُصنع محليآ وهو قطع من الصابون يسمى "أبو شمس" كانت تصنعه "شركة البس" في عدن ، هذا الصابون القوي بالصودا يحرق أيادي المُصبنات في عميلة الغسيل . قلت لها يا حجة فطوم رأيت في طفولتي في بيتنا المصبنة الخاله صفية التي كانت تعمل في بيتنا تضع الحنه على يدها بعد الغسيل من حرقة الصابون، وحين كنت في السعودية كنت أتواصل معها كل رمضان لأدخل السعادة إلى قلبها وعرفان بعملها العظيم ويعمل ذلك كل عدني كريم .. إنهم أشرف سيدات عدن المكافحات من أجل لقمة العيش.
قالت الحجة فطوم يا محمد بجانب هذا الصابون الجلف الرهيب "أبو شمس" ، كانت المُصبنات يضيفوا مادة إسمها "الريته" وهي حبوب نباتية تستعمل في "لجن" الغسيل .. أي طشت الغسيل ، هذه الحبوب كانت تعمل للغسيل رائحة جميلة وتزيد من قوة الغسيل وهو مثل "الكلوركس" هذه الأيام . قلت للحجة فطوم وفي بداية الخمسينيات جاء الصابون التاريخي "تايد" المسحوق الرقيق ورحم أيادي الجميع ودخلت عدن عصرها الذهبي . كانت "المكوى" القديمة ثقيلة من الحديد ويضعوا الفحم المشتعل في داخلها ، ويقول عنها الدوبي ابن حافتي العريق الظريف أبوبكر عبدالله المصري .. كاويه رزينه ثقيلة تجيب الهُزر . ثم جاءت المكوى الكهربائية الخفيفة فاختفت مهنة الدوبي ، وجاءت الغسالات الكهربائية إلى البيوت وأختفت مهنة "المُصبنه" العظيمة والدوبي العدني ، تراث عظيم تاريخي .

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
دمشق

عدنان السيد ( الرزمت )
06-13-2013, 03:54 AM
مُلهمة قصة الأمس



باقة من المشاعر الجميلة حين يسافر خيالي إلى أطياف الماضي في هذا الشتاء الرائع ..
ستبقى العواطف النبيلة هبة الله إلى البشر .. بعيدآ عن الأبراج السكنية .. غابات الحديد والأسمنت .. تلك الأبراج لا تسمع فيها همس النجوم أو ترى ضوء القمر. الشعر والفن والأدب يُكتب تحت عريشة الكروم .. وسحر الياسمين ، وجمال القرميد الأحمر في الليل يسامر النجوم .. في جبل المزه ..
كانت في حياة الشاعر المصري العظيم أحمد فتحي قصة حب كبيرة ..
وقد ألهمه هذا الحب أجمل قصائد الحب وأرقها في سنواته العشر الأخيرة ..
كان حب تحوطه الأشواك من كل جانب ..
فقد أحب امرأة جميلة .. وكان حبآ عنيفآ عاصفآ دام بين مد وجزر لمدة عشر سنوات
كاملة ، كانا ضاربين بعرض الحائط كل العقبات والأشواك التي تعترض طريقهما وحبهما
العنيف العاصف !
يقول الشاعر المصري أحمد فتحي في بعض إعترافاته عن ملامح هذه التجربة :
" في هذه التجربة أحسست للحب طعمآ ومنطقآ جديدين ..
شعرت أني أحيا حياتي من جديد .."
" كانت تبحث عن الحب مثلما كنت أبحث عنه .. وألتقينا عند هدف واحد ..
" وتعانقت روحانا وشعرت يومها أنني كنت تائهآ بشراعي وسط محيط متلاطم وكانت
" هي المنار الذي أنقدني ..
" وكانت علاقتنا تحوط بها الأسلاك الشائكة والألسنة الهامسة ! ..
" تحايلنا على الظروف .. كنا نلتقي .. وسافرنا إلى أراضي بعيدة ، ثم عدنا مرة أخرى
إلى القاهرة ...
"ألهمني صدرها أجمل قصائدي .. إنه أجمل صدر .. ثورة نهد يكتب ألف قصيدة حب في الليل
" وعلى عنفوان صدرها ارتاحت أروع خواطري .. وكانت كلها باسمة "
كانت هذه بعض ملامح تجربة قصة الحب الكبير في حياة الشاعر المصري أحمد فتحي
ولقد عاش شاعرنا هذه التجربة عشر سنوات كاملة: بين وصال وبعاد وشوق وحنين
وضحكات ودموع ..
وأخيرآ تغلب منطق العقل على صوت القلب والعاطفة، فطلبت منه محبوبته الأفتراق
وقالت له :
سأضل أذكرك دائمآ .. ومن الجائز أن يكون الحرمان بالنسبة لك منجمآ تستلهم منه
أعظم أعمالك الأدبية ..
وأفترقا وملء قلبيهما اللوعة والأسى ..
واعتكف شاعرنا يعايش وحدته القاتلة وليس له صديق سوى الكأس والمصباح
والذكريات ..
ألهمته وحدته وحنينه ووجده ووحشته قصيدته الوجانية الرائعة " قصة الأمس " التي
تنبض بالحرارة والصدق وحرقة الوجد التي قبسها من روح قلبه ووجدانه وقد غنتها أم كلثوم
وهي من أعظم أغانيها . ومن هذه
التجربة العنيفة التي صهرته بالعذاب والتي يهمس فيها لملهمته في أسى ولوعة :

أنا لـن أعــــــــــود إليك مــــــــــهــــــــــمــــــــــا
أســـــــــــــتــــــــرحـــــمت دقــــــــــــــــات قلبي
أنـــــــــــــت الـــــــــــذي بــــــــدأ المـــــــلالـــــة
والصــــــــــــــدود وخــــــــــــــــــان حـــــــــــبي
فــــــــــــإذا دعــــــــــــــــوت اليـــــــــــــــوم قلبي
للتـــــــــــــــــــــــصــــــــافي لـــــــــــــــــــن يلبي

ثم يتتراجع شريط ذكرياته لللأيام الباسمة السعيدة التي تجمعهما ويصور أحاسيسه نحوها في تلك
الأيام السعيدة الذاهبة :

كنــت لــي أيام كـــــــــــــــــــــــــــــــــان الحب لي
أمل الدنيـــــــــــــــــــــــا ودنيــــــــــــــــــــــا أملي
حين غنيــــــــــــــــــــــتك لحــن الغـــــــــــــــــــزل
بين أفــــــــــــــــــــــراح الغـــــــــــــــــــــرام الأولِِ

* * *
وكنـــت عـــــــــــــــــــــــــــــيني وعلـــــــى نورها
لاحت أزاهـــــــر الصـــــــبــــــــا والفــــــــتــــــون
وكنـــت روحـــي هام فـــــــي ســـــــــــــــــــــــرها
قلبـــي ولـــــم تدرك مــــــــــــــــــــــــــــداه الظنون

ثم تبلغ ذروة عذابه النفسي وعتابه لملهمته الظلوم ، فيقول :

وعـــــــــــــــدتني ألا يكون الهــــــــــــــــــــوى بيننا
إلا الرضــــــــــــــا والصـــــــــــــفــــــــــــــــــــــــا ء
وقلت لــــــي أن عـــــــــــــــــــــــــــــذاب النـــــــوى
بشــــــــرى توافــــــــــــــينا بقـــــــــــــرب اللقــــــاء

* * *
ثمــم أخــــلفـــــــــــــت وعــــــــــــــــــــــــــــــــــودآ
طاب فـــــــيـــــــــــــها خـــــــــــــــــــــــــــــــــاطري
هل توســـــــــــــــــــــــمـت جـــــــــــــــــــــــــــــديدآ
فـــــي غــــــــــــــــــــــــــــــــــــرام ناضـــــــــــــــــر

ثم يطلق شاعرنا هذه الصرخة الحارة اليائسة المتقدة من قلب حزين مكلوم على هذا
الغرام الذاهب وهذا الحب الغارب الذي يبكي عليه :

فــــــــــــــــــــــــــــــــــغــــــــــــــ ــــــــــــرامي راح
يا طول غــــــــــــــــــــــــــــــــــــرامي إليــــــــــــــه
وإنشغـــــــــــــــــــــغــــــــــالي في ليــــــــــــــــــالي
الســـــــــــــــــــــهـــــــــــــد والوجــــــــــد عليــــــه

ثم تخفت النغمة وترق في عتاب هادىء حزين :

كـــــــــــــان عنـــــــدي وليس بعـــــــــــــــــــدك عني
نعـــــــــــــــمــــــــــة من تصــــــــوراتي ووجــــــدي
يا ترى مـــــــــــــا تقـــــــــــــــول روحك بعــــــــــدي
في ابتــــــــــــعـــــــــادي وكــــــــــبــــــريائي وزهدي

ثم تعاوده الثورة الحزينة اليائسة .. فيعلن لمحبوبته أن تعيش كما تهوى، سواء عادت أو
لم تعد إليه .. أما هو فحسبه أن يعتكف وحيدآ في عزلته الموحشة يجتر ذكرياته في ليالي
السهد والعذاب والذكرى بلا رفيق له سوى الجراح والمصباح والأقداح في ليالي الضياع :

عش كـــــمـــــا تهـــــــوى قــــــريبا أو بعيــــــــــــــــدا
حــــسب أيامي جــــــراحا ونواحـــــــــــا ووعـــــــــودا
وليــــــــالي ضــــــــيــــــــاعـــــــــــــــا، وجحـــــــــودا
وعناء يتــــــــــــــــرك القلب وحــــــــــــــــيــــــــــــــدا

ثم يسهر شاعرنا الليل واللوعة ملء جوانحه وشجونه لا يجد له أنيسا إلا المصباح والأقداح والذكريات :
يســـــهــــر المصبــــاح والأقداح والذكـــــــــــرى معي
وعــــــيـــــون الليل يخبـــــــــــــــــــو نورها في أدمعي
يا لذكـــــــــــــراك التـــــي عــــــــــــــاشت بهـــــــــــــا
روحــــــــــي عــــــــلى الــــــــوهــــــــــــــم سنينـــــــا
ذهــــــبــــــــت من خــــــــــــــــــــــــاطــــــــــــــري إلا
صــــــــدى يعـــــــتــــــــــادني حــــــــــــــينا فحينــــــا

وتمر لياليه طويلة طويلة .. مفعمة بالجراح والأحزان تخايله أطياف الذكريات فتورقه في معبده
الصامت الحزين . !

قــــــــصــــــــة الأمس أناجــــــيـــهــا وأحلام غــــدي
وأمــــــاني حــــــســــان رقصـــــت في معبـــــــــــدي
وجـــــــــراح مــــــشعلات نارهــا فــــي مرقــــــــــدي
وســـــــحـــــــــابات خيـــــــــــــــال هائم كالأبـــــــــــد

وعندما تغنت أم كلثوم بهذه الأنشودة الوجدانية الرائعة لأول مرة في فبراير 1958 بلحن
الموسيقار رياض السنباطي الرائع عكف الشاعر المصري أحمد فتحي مع المصباح والأقداح في غرفته يستمع إليها وهو يبكي وحيدا يعاني من مرارة التجربة ويستنشق عبير الذكريات !

من هي الملهمة التي فجرت كل هذه العواطف النبيلة ؟؟

محمد أحمد البيضاني



كاتب عدني ومؤرخ سياسي



دمشق

عدنان السيد ( الرزمت )
06-13-2013, 03:56 AM
القرانيط .. والحجة فطوم


يا حجة فطوم اجلس في احد القهاوي في الدقي وامامي محل لبيع البهارات وأحب هذا المحل كثيرا من روائح البهارات والقلابات انه مثل محل الكشي عندنا ، كانت بعض جواني هذا المحل أمام الباب فلفت إنتباهي إلى جونية فيها نبته داكنة حلوة المذاق تشبه الشوكلاته السوداء فذهبت إلى المحل وأخدت قطعة منه وضحكت كثيرآ - شيء ما أراه منذ 60 سنة وكان يباع في حوافي عدن في مواسم خاصة قلت في نفسي ما اسمه ، أخدت قطعة منه وسافر خيالي بعيدآ إلى طفولتي في حارتي القديمة وشرائنا حاجات كثيرة قد اختفت من حارات عدن ، جلست أتذكر اسم هذا الشيء الذي غاب عني أكثر من نصف قرن من الزمان. وفجأة تذكرت أسمه وذهبت إلى البائعة في المحل أمام القهوة وسألتها عن أسمه ، نظرت إلي ضاحكة فهي تعرفني اني أسألها عن كثير من البهارات وعن قصتي مع تاريخ القلابه العدنية والبهارات .. وعلم التكشين. سألت البائعة كالعادة ما اسم هذا قالت : الخروب ونعمل منه عصير ، قلت لها ضاحكآ نحن نسميه القرانيط ونأكله مباشرة ولم أسمع إنه يعمل منه عصير.
ضحكت الحجة فطوم وقالت اصبر يا محمد با اعمر ماي فرست بوري وبا اجيب لك عواف مطبق ولوب وشاهي ملبن وبعدين حازيني عن القرانيط. قلت لها شجرة دائمة الخضرة ولا تحتاج إلى كثير من الماء وأسمها الخروب أو الخرنوب ، وقد جاء ذكرها في التوراة وزرعت قبل حوالي 4000 سنة ، وكان اليونانيون على معرفة بالكثير من فوائدها واستعمالاتها ، وعمل الإنجليز إلى نقلها إلى جنوب افريقيا والهند وأستراليا ، وكانت تقدم كعلف فاخر لخيول سلاح الفرسان البريطاني لإحتوائها على مستوى عالي من السكر والبروتين والدهون والكثير من الفيتامينات والمعادن – قيمة غذائية كبيرة ، وتسبب في شفاء الكثير من الأمراض في الجهاز الهضمي وطارد للغازات والانتفاخ. ضحكت الحجة فطوم وقالت الحمد لله هيا أستعمله يا محمد. قلت مازحآ خلي المناجمه يا حجة فطوم با أحازيك أكثر عن القرانيط – يضبط حركة الأمعاء ، فيمنع الإسهال والإمساك ، يعالج الحموضة ويمتص السموم من الأمعاء ويقضي على الجراثيم.
ضحكت الحجة فطوم وقالت يا محمد اليوم أستويت مثل الصيدلي الموشجي من حافتكم وكان يشتغل في مستشفى الفارسي أدلجي في القطيع ، كان طول النهار يصرف شربه فقط لكل الأمراض ، لو عرفنا هذا القرانيط وفوائده كنا تركنا شربة الفارسي وشربة سنا مكي واستعملنا القرانيط. قلت لها ضاحكآ : يا حجة فطوم خلي المناجمه وأسمعي فوائد القرانيط الذي لم يعرف أحد فائدتها – في الخروب مادة صمغية فهو يعالج قرحة المعدة والأمعاء عن طريق تغطيتها بهذه المادة الصمغية ، ويعمل على تخفيف السعال الحاد ويوسع الشعب التنفسية ، ينشط وظائف الكلى ويخلص الجسم من الماء الزائد ، يساعد المرأة المرضعة في إدرار اللبن وزيادة قوته الغذائية، الخروب يقلل حالات القيء ، ينشط الدورة الدموية ، الخروب يقوي جهاز المناعة. قالت الحجة فطوم كنا نعتقد إن القرانيط يوجع البطن ويكسر أسنان العيال، ولكن شوف العلم والمعرفة حتى سلاح الفرسان البريطاني يعطي الخيول القرانيط لتصبح قوية في ميادين السباق والقتال. ما أعظم هذا النبتة المباركة المفيدة للإنسان والحيوان.
ضحكت الحجة فطوم وغنت الزامل القديم : شدت خيول العوالق - يا ليتني عولقي.




محمد أحمد البيضاني

كاتب عدني ومؤرخ سياسي

القاهرة

عميدمتقاعد
06-14-2013, 02:26 AM
لصي بن طفي .. والحجة فطوم

ش
لقد تعبت البلاد ولم يتعبوا ما زالوا يغتالوا كيان أمة – بلاد فيها نفط و تعيش بلا كهرباء ، تعب الناس من الحديث والسياسة ودخل عالم السياسة من هب ودب حتى عيال مطاعم المندي دخلوا عالم السياسة والقضية الوطنية وأحضروا نظرية جديدة في التاريخ وهي إن الإنسان يفكر من بطنه وليس من عقله ، وقام زعماء القضية الوطنية في الخارج الذين هربوا من ميادين القتال – هربوا إلى الجبال التي تكسوها الثلوج ينظروا للوطن و القضية الوطنية في الليالي المخملية على ضوء الشموع الحالمة. قال وزير الكهرباء السيد لصي بن طفي :" إن البلاد ليست في حاجة إلى كهرباء – إذا لم توجد الكهرباء فهناك الشموع – أستعملوا الشموع مثل زعماء القضية الوطنية في الخارج ." خلال الثورة الفرنسية قالوا لماريا انطوانيت زوجة الملك إن الشعب جائع لا يجد رغيف الخبز . قالت ساخرة إذا لم يجدوا الخبز فليأكلوا * مارون جلاسية * - ايسكريم مع الكيك الفاخر. الناس في البلاد تقول لوزير الكهرباء لصي بن طفي : الناس لا تجد الروتي والكهرباء . قال لهم خذوا الشموع وتعشوا رز مندي."


قالت الحجة فطوم بمرارة اصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري وبا اجيب لك عواف باجيه وخمير حالي وبعدين حازيني على كهرباء لصي بن طفي. يا حجة فطوم ماريا إنطوانيت سخرت من جوع ومعاناة الشعب الفرنسي ، ولكنها دفعت الثمن غاليا .. فقدت رأسها في *المقصلة* . قالت الحجة فطوم يا ريت يرجع الوشاح سياف الإمام أحمد بن حميد الدين - هنا لن تنطفئ الكهرباء مرة أخرى. نقول لوزير الدفاع لو أسمعت فقط صوت الميج 29 وليس صواريخ الميج 29 في بث الرعب في قلب كل قاطع طريق يدمر أبراج الكهرباء لما انقطعت الكهرباء .. ولكن بكل قسوة ووحشية منقطعة النظير استعملتم طائرات الميج 29 لقتل النساء والأطفال في صعدة . لو كان المرحوم سيدنا الإمام أحمد موجود لأرسل لهم الوشاح وستصبح الكهرباء لاصيه إلى يوم يبعثون. قلت لها : نقول لهم إن العقاب يعلم الطاعة. إن العبث بأمن البلاد جريمة خطيرة ، هناك كثير من المآسي تحدث في البلاد بسبب غياب * هيبة الدولة * .


يا حجة فطوم إن إنقطاع الكهرباء المتواصل أي كان سببه هو مسؤولية الدولة ، دولة تجبي الضرائب من الناس وتعجز أن تقدم الخدمات للناس – أي دولة هذه – وما معنى الدولة ، إذا الجيش لم يستطع أن يحمي أبراج الكهرباء من قطاع الطرق ، فكيف سيحمي الوطن من أي إعتداء خارجي، إن أبراج الكهرباء ملك للوطن والناس و من الغريب إن الدولة لا تستطيع أن تحمي مرفق من أهم المرافق، إن المساس به هو مساس بالأمن الوطني . قالت الحجة فطوم ساخرة بلكاعه عدنية في عالم المناجمه : يا لصي بن طفي ايش شورك تستأجر خدمات الشركات الأمنية الأجنبية – Security Companies لحماية أبراج الكهرباء. إن رمضان الكريم على الأبواب وستكون المعاناة كبيرة وشهر يوليو قادم وستكون الحرارة مرتفعة وستختفي الفرحة من عيون الناس – فرحة شهر رمضان.
تقول الحجة فطوم يا لصي بن طفي أرحموا الناس .. خلوا المرفاله ..
تقول الحجة فطوم عند الوشاح الخبر اليقين.




محمد أحمد البيضاني



كاتب عدني ومؤرخ سياسي

القاهرة

الحربي سالم الخلاقي
06-15-2013, 08:15 PM
قبله على جبينك وحب يلامس السماء وفقك الله ورعاك

عدنان السيد ( الرزمت )
06-21-2013, 07:49 PM
اليمن .. و جيش اللانجوس




في عام 1920 قامت بريطانيا بتشكيل أول جيش في المستعمرة أطلقت عليه اسم الكتيبة اليمنية الأولى وعرف باللهجة الدارجة * فص يمن * وكانت قوة بسيطة محدودة ثم تطور الأمر إلى توسيع قوة الجيش وأطلقت عليه اسم * جيش محمية عدن * - APL - عُرف بجيش الليوي – وأطلق ظريف عدني في المناجمة العدنية اسم على هذا الجيش هو جيش اللانجوس ، والسبب في ذلك إن أفراد الجيش كان يُعطى لهم شهريا علبة كبيرة من مسحوق شراب الليمون – لايم جيوس . في الخمسينيات قامت بريطانيا بتطوير هذا الجيش بسرعة كبيرة ليجابه الأحداث في المنطقة ، وأرسلت الكثير من الضباط الشباب إلى بريطانيا والأردن في دورات عسكرية ، وفخامة رئيس الجمهورية عبد ربه منصور هادي كان ضابطآ في هذا الجيش، وكثير من الضباط في يومنا هذا قد خدموا في جيش محمية عدن. استطاعت بريطانيا في فترة زمنية قصيرة جدا ان تنشئ أحدث جيش في الجزيرة العربية ، لم تكن قوة كبيرة في عدد الأفراد ولكن كانت قوة نوعية مميزة ولها جاهزية قتال متطورة تحمل سلاح حديث في ذلك الوقت.
في الخمسينيات والستينيات ضرب جيش محمية عدن دورا تاريخيا هاما في الجزيرة العربية والقليل يعرف ذلك بسبب عدم انتشار الأعلام وقتها. يعرف هذه الحركة العسكرية كثير من الذين عملوا في الجيش وأرخوا لها باسم في اللهجة الدارجة * مرشت قطر * - أي Marching to Qatar – أي الزحف إلى قطر ، نقلت بعض الكتائب إلى البحرين ومنها إلى قطر ، قاموا بحركة عسكرية سريعة ، وصحى الناس عند الفجر ليشاهدوا جيش محمية عدن يحاصر قصر الشيخ - إحتلال قطر وإعتقال شيخها وأعادوا النظام إلى المنطقة. في الستينيات قاموا بنفس الحركة وتدخلوا عسكريآ وأحتلوا واحة البريمي واستقر الأمن والنظام . حين كنت في الشارقة زرت المتحف ورأيت صور لكتائب جيش محمية عدن وهي تحرس مطار الشارقة العسكري. قوة عسكرية متفوقة سريعة الحركة بناها الإنجليز لتخدم مصالح الإمبراطورية البريطانية في الشرق.
أثار إنتباهي تقرير في غاية الأهمية نشرته مؤسسة *جلوبل فاير باور* تبين أرقام مهمة عن الجيش اليمني وشعرت بالذهول حول المعلومات التي ذكرها التقرير : " إن الجيش اليمني قد حل المرتبة الخامسة بين الدول العربية بعد مصر ، السعودية ، الجزائر وسوريا، ويصنف عالميآ في درجة 43 بين جيوش العالم. يملك الجيش اليمني 106 دبابة ، و600 مدرعة ، و 25 مدفع ذاتي الحركة ، 500 أنظمة هاون ، 420 صاروخ متعدد القدرات ، وذكر التقرير في المجال الجوي : يمتلك 362 طائرة ، و94 مروحية إضافة إلى 5 مهاجمات برمائية ، و 33 قطعة بحرية. يا وزير الدفاع .. جيش بمثل هذه الترسانة التي دفع الناس قيمتها من قوت اولادهم تعجز عن حراسة ابراج الكهرباء. يا وزير الدفاع .. في قوة بوليس عدن في بداية الستينيات كان الهوردال – أي العريف احمد الفروي يحكم منطقة كريتر بكاملها وفيها البنوك وخزينة الدولة ، وكان الهوردال حسين الكمراني يحكم منطقة الشيخ عثمان وفيها آبار الماء الهامة للمستعمرة.
يا وزير الدفاع .. نقترح عليكم إرسال هوردال أصلي مش هشتي إلى كل برج من أبراج الكهرباء، ولكن القضية ليست الأبراج بل هي غياب هيبة الدولة ، إن ابراج الكهرباء وحراستها هو مسؤولية مدير الأمن ، ولكن عندما يحمل الموضوع صفة الأمن الوطني ، فالقضية هنا مسؤولية الجيش لحماية الامن الوطني . يا وزير الدفاع .. إن الناس لا تريد جيشا للاستعراضات العسكرية , تريد جيشآ يحمي المواطن والوطن وليس جيش للزينة وحماية الحكومة . يا وزير الدفاع .. يجب حماية الناس أولآ.
يا وزير الدفاع .. اذا كنت تملك هذه القوة العسكرية الضاربة ولم تستطع ان تحمي ابراج الكهرباء .. فكيف ستحمي البلاد من الغزو الخارجي - فالجيش إذن .. جيش الزينة .
رحم الله زمن جيش محمية عدن وشبرد وآرم بوليس ..


محمد أحمد البيضاني

كاتب عدني ومؤرخ سياسي

القاهرة

امجاد عدن
06-21-2013, 09:31 PM
اليمن .. و جيش اللانجوس




في عام 1920 قامت بريطانيا بتشكيل أول جيش في المستعمرة أطلقت عليه اسم الكتيبة اليمنية الأولى وعرف باللهجة الدارجة * فص يمن * وكانت قوة بسيطة محدودة ثم تطور الأمر إلى توسيع قوة الجيش وأطلقت عليه اسم * جيش محمية عدن * - apl - عُرف بجيش الليوي – وأطلق ظريف عدني في المناجمة العدنية اسم على هذا الجيش هو جيش اللانجوس ، والسبب في ذلك إن أفراد الجيش كان يُعطى لهم شهريا علبة كبيرة من مسحوق شراب الليمون – لايم جيوس . في الخمسينيات قامت بريطانيا بتطوير هذا الجيش بسرعة كبيرة ليجابه الأحداث في المنطقة ، وأرسلت الكثير من الضباط الشباب إلى بريطانيا والأردن في دورات عسكرية ، وفخامة رئيس الجمهورية عبد ربه منصور هادي كان ضابطآ في هذا الجيش، وكثير من الضباط في يومنا هذا قد خدموا في جيش محمية عدن. استطاعت بريطانيا في فترة زمنية قصيرة جدا ان تنشئ أحدث جيش في الجزيرة العربية ، لم تكن قوة كبيرة في عدد الأفراد ولكن كانت قوة نوعية مميزة ولها جاهزية قتال متطورة تحمل سلاح حديث في ذلك الوقت.
في الخمسينيات والستينيات ضرب جيش محمية عدن دورا تاريخيا هاما في الجزيرة العربية والقليل يعرف ذلك بسبب عدم انتشار الأعلام وقتها. يعرف هذه الحركة العسكرية كثير من الذين عملوا في الجيش وأرخوا لها باسم في اللهجة الدارجة * مرشت قطر * - أي marching to qatar – أي الزحف إلى قطر ، نقلت بعض الكتائب إلى البحرين ومنها إلى قطر ، قاموا بحركة عسكرية سريعة ، وصحى الناس عند الفجر ليشاهدوا جيش محمية عدن يحاصر قصر الشيخ - إحتلال قطر وإعتقال شيخها وأعادوا النظام إلى المنطقة. في الستينيات قاموا بنفس الحركة وتدخلوا عسكريآ وأحتلوا واحة البريمي واستقر الأمن والنظام . حين كنت في الشارقة زرت المتحف ورأيت صور لكتائب جيش محمية عدن وهي تحرس مطار الشارقة العسكري. قوة عسكرية متفوقة سريعة الحركة بناها الإنجليز لتخدم مصالح الإمبراطورية البريطانية في الشرق.
أثار إنتباهي تقرير في غاية الأهمية نشرته مؤسسة *جلوبل فاير باور* تبين أرقام مهمة عن الجيش اليمني وشعرت بالذهول حول المعلومات التي ذكرها التقرير : " إن الجيش اليمني قد حل المرتبة الخامسة بين الدول العربية بعد مصر ، السعودية ، الجزائر وسوريا، ويصنف عالميآ في درجة 43 بين جيوش العالم. يملك الجيش اليمني 106 دبابة ، و600 مدرعة ، و 25 مدفع ذاتي الحركة ، 500 أنظمة هاون ، 420 صاروخ متعدد القدرات ، وذكر التقرير في المجال الجوي : يمتلك 362 طائرة ، و94 مروحية إضافة إلى 5 مهاجمات برمائية ، و 33 قطعة بحرية. يا وزير الدفاع .. جيش بمثل هذه الترسانة التي دفع الناس قيمتها من قوت اولادهم تعجز عن حراسة ابراج الكهرباء. يا وزير الدفاع .. في قوة بوليس عدن في بداية الستينيات كان الهوردال – أي العريف احمد الفروي يحكم منطقة كريتر بكاملها وفيها البنوك وخزينة الدولة ، وكان الهوردال حسين الكمراني يحكم منطقة الشيخ عثمان وفيها آبار الماء الهامة للمستعمرة.
يا وزير الدفاع .. نقترح عليكم إرسال هوردال أصلي مش هشتي إلى كل برج من أبراج الكهرباء، ولكن القضية ليست الأبراج بل هي غياب هيبة الدولة ، إن ابراج الكهرباء وحراستها هو مسؤولية مدير الأمن ، ولكن عندما يحمل الموضوع صفة الأمن الوطني ، فالقضية هنا مسؤولية الجيش لحماية الامن الوطني . يا وزير الدفاع .. إن الناس لا تريد جيشا للاستعراضات العسكرية , تريد جيشآ يحمي المواطن والوطن وليس جيش للزينة وحماية الحكومة . يا وزير الدفاع .. يجب حماية الناس أولآ.
يا وزير الدفاع .. اذا كنت تملك هذه القوة العسكرية الضاربة ولم تستطع ان تحمي ابراج الكهرباء .. فكيف ستحمي البلاد من الغزو الخارجي - فالجيش إذن .. جيش الزينة .
رحم الله زمن جيش محمية عدن وشبرد وآرم بوليس ..


محمد أحمد البيضاني

كاتب عدني ومؤرخ سياسي

القاهرة

الدولة ليست غائبة او انها لا هيبة لها
بل ليس هناك دولة مطلقا في العربية اليمنية
وانما اسماء واشارات لمناصب واحساس ودغدغة مشاعر واظهار حسن النوايا لمن يصدق النوايا!
يا طيبين!!؟؟

اما الجيش اليمني الاغر
فاستعراضاته لا نراها سوى في عدن الجنوب وتلمس اجسادانا وارواحنا مباشرة!!؟؟
فهو حاضر وقوي وقادر على مسح الجنوب بطرفة عين
لولا الاعتبارات الدولية
وهو ليس بعجلة من امره فلديه العديد من البدائل
طالما هنالك جنوبيين!!!!!؟؟؟؟؟

اما ما حدت في قطر سابقا وتدخل جيش عدن
فبرايي الشخصي
لاشان لنا به وهو كما اشرت لتخدم مصالح الإمبراطورية البريطانية في الشرق

ايش مكتوب علينا نساعد ونامن ونحرر الاخرين
ونسكت على حقنا لا ونساعد كمان في التنكيل ببعضنا!!؟؟
حد يقولي اني على غلط ويصححني

تحياتي

عميدمتقاعد
06-21-2013, 09:44 PM
هناك فرق بين المنظر السياسي والمؤرخ السياسي ومايتناوله الاستاذ محمد هو سرد للماضي بكل مافيه ليعرف الاجيال من خلال مايؤرخ من خلال وجهة نظر اقرب للحقيقة دون زيف او تهويل او تهميش كما تعودنا من خلال سرد الكتبة الماجورين للمنتصرين دوما في وقت عجز الكثيرين عن الكتابة للماضي بصدق وشفافية .
ومن لا ماضي له لا حاضر ولا مستقبل في اعتقادي ، ولابد ان نعرف الماضي بكل حدافيره لنتعلم من الامس ونصحح الاخطاء والمصارحة والتوضيح لما حدث سيجنبنا الكثير من ويلات الامس وياريت نتعلم وهنا مربط الفرس ، هل نتعلم او يتعلم الجنوبيين او ان عظمة القبيلة في نفوسهم كبيرة وهي هشة وهشتي لاتسوى شيئا وذلك من خلال مالمسناه من تعاطيهم للمجريات ضد المحتل اليمني وتعاطيهم للمجريات فيما بينهم كجنوبيين التي تبعدهم عن الوصول للوطن كوطن حر بعيد عن كل تتخللها النفوس من امراض عقيمة ، وابسط مثل المرقشي الذي لازال مرتهن للاسر ولكن ان كان الراهن من قبيلة اخرى كان قد دكت ووصل الدم للركب وغيرها الكثير من الامثلة يمكن خرجت عن لب الموضوع ولكن الامور كلها مترابطة كحلقات السلسلة الواحده .

يعطيكم العافية

عدنان السيد ( الرزمت )
07-01-2013, 12:55 AM
الملاكمة العدنية .. والحجة فطوم



يا حجة فطوم سوف أحازيك الليلة محزاية جديدة تدخل السلا والفرح إلى قلبك. بلادنا قد مارست كل الألعاب الرياضية ما عدا الملاكمة، ضحكت الحجة فطوم وقالت عرفتها نحنا في عدن نسميها " البوكس " ، البوكس حق محمد علي كلاي ، قلت لها با أحازيك عن أول ملاكم عدني وأول مباراة ملاكمة في عدن . هذه القصة الظريفة تعكس مدى السعادة والفرح. يا حجة فطوم في الخمسينيات ألتقى السياسي العدني ال...عظيم الوزير المرحوم حسين علي بيومي ، صاحب صحيفة "الكفاح" وكان رئيس تحريرها عمي علي عبد الله باصهي السياسي العظيم المثقف وزير الدولة في عدن ، وهو زوج عمتي المرحومة حليمة عبد الله ناصر الشيبة البيضاني ، كان العم حسين سريع النكتة ويحب المقالب الضاحكة . ألتقى العم حسين بملاكم تركي متقاعد منذ عصر السلطان عبد الحميد . ضحكت الحجة فطوم قالت الله يعلم ايش من قاشعة هذا الملاكم . العم حسين تعرف على الملاكم التركي الذي سأل عن الملاكمين والملاكمة في عدن ، حبكت النكتة مع العم حسين وقال نعم لدينا ملاكمة وملاكمين و اتفقوا على إقامة مباراة ملاكمة . في الصباح فكر العم حسين من أين يحضر ملاكم واللعبة هذه غير معروفة في عدن ، فكر في إحضار أي رجل ضخم الجثة يستطيع أن يقوم بهذه المهمة المهم إنسان سمين وطول وعرض ولكن معظم سكان عدن نحاف الأجسام .
فكر العم حسين بيومي طويلآ وأخيرآ أهتدى إلى شخص هو المناسب كان ضخمآ والعم حسين يعرفه إنه عبد الله مهيوب من سكان حافة العجايز يعمل دريول امبلنس - أي سائق سيارة الإسعاف لمستشفى الملكة إليزابيث، كانت فكرة رائعة واستدعى عبدالله مهيوب وأقنعه بالأمر وأن القضية ستكون "لعبه مش من صديقوه" ستكون مسرحية مباراة ودية لا ضرر فيها ، وهنا أغرى عبد الله مهيوب بالشهرة ودخوله التاريخ كأول ملاكم عدني .. والمهم والأهم سيكون نصيب عبد الله مهيوب من دخل المباراة مبلغ 3000 شلن .. شلن ينطح شلن ، دارت رأس عبد الله مهيوب عندما سمع المبلغ الضخم في حينها مبلغ رهيب. أتفقوا مع الملاكم التركي أن تكون المباراة "ودية مسرحية" الدكم فيها "دكم خفيف جدآ" .. أي لكمات بسيطة لا تضر. أقتنع عبد الله مهيوب بالأمر بعد أخد الضمانات من العم حسين ، ورجع إلى البيت في حافة العجايز وكان يسكن مع خالته التي حذرت من هذا الأمر ، قال لها : 3000 شلن با اشتري لك شواليه ولبه وبا نشتري كبت جديد ، المسألة لعب عيال مباراة "من كديبوه مش من صديقوه".
ضحكت الحجة فطوم وقالت أصبر يا محمد با أعمر ماي سيكند بوري وحازيني. قلت لها يا حجة فطوم كان من يوم من الدهر حامي غباره ، أطول يوم في التاريخ ، لم يبقى أحد في عدن لم يحضر ، رجال وحريم وأطفال وشيوبه وعجايز من كل الأعمار ، كانت مناسبة لم تحدث قط في تاريخ عدن ، أمواج من البشر وبيعت التذاكر بأضعاف وأضعاف سعرها في السوق السوداء وحضرت أعداد كبيرة من الشرطة للمحافظة على الأمن وشرطة المرور "الترافيك" لتنظيم المرور. دخل عبد الله مهيوب حلبة المباراة - ظهر الملاكم العدني الأول يحمل علم عدن ، أنطلقت أصوات الغطارف – أي الزغاريد من حريم عدن تشق عنان السماء وقف الرجال والأطفال في تصفيق دام طويلا . وقف عبد الله مهيوب مبهورآ مفشوعآ مصنجآ متعجبآ غير مصدق ما يجري حوله من هذا الإستقبال الرهيب ، لم ولن تحدث مثل هذه اللحظات مرة أخرى في حياته ، ولم يفكر قط في أن يحدث ذلك . عبد الله مهيوب في عدن يعرفه 80 نفر و20 روفل من عيال حافة القاضي وحافة العجايز واليوم عدن تخرج عن بكرة أبيها لتتعرف عليه – شعب عدن كله يحيه وهو يقف في حلبة المباراة التاريخية ، بدا له الأمر كأنه حلم من الأحلام.
بدأت المباراة وجرت الأمور طبيعية بين كر وفر ودكمات خفيفة بين عبد الله مهيوب والملاكم التركي ، وحمى وطيس المباراة ثم حدث في الجولة الرابعة حدث لم يكن في الحسبان وخرج عن الإتفاق . كتاب التاريخ وعبد الله مهيوب حتى يومنا هذا لم يستطيعوا تفسير ما حدث ، خرج عبد الله مهيوب عن الإتفاق ودكم الملاكم التركي "دكمه قوية" فترنح الملاكم التركي وكاد يسقط على الأرض ، وهنا ما زاد الطين بله وهو حريم عدن فقد أنطلقت الغطارف حق الحريم تشق عنان السماء وهتاف رهيب : "طيب يا عبد الله .. طيب يا حقنا وري للتركي العين الحمراء" ثم خرجت الأمور عن السيطرة ، وانسجم عبد الله مهيوب بالأمر ونسى الإتفاق، وبعدها تصفيق من جانب الرجال والأطفال وهتاف التشجيع العدني : كيش هيم عبدالله .. كيش هيم" – أي Catch him - ثم تقدم عبد الله مهيوب كأنه أسد هصور وأعطى التركي دكمه أخرى أكثر قوة ، فأنطلقت غطارف الحريم مرة أخرى . هنا حدثت الكارثة الكبرى تقدم الملاكم التركي وأعطى عبد الله مهيوب دكمه في البطن ثم دكمه أخرى في الرأس، سقط عبدالله مهيوب صريعآ دون حراك.
دخل إلى الحلبة أثنين من أصحاب عبد الله مهيوب ورفعوه إلى فوق "الفالكي" – أي نقالة الإسعاف وأخذوه إلى بيته في حافة العجايز ولم يفيق من الدوخة إلا في منتصف الليل. خرج عبد الله مهيوب بإضرار وهي "متنه قوية" تعالج منها عند صاحب مصعبين في الشيخ عثمان ، و"هُزر" تعالج منه عند الحلاق حُمران بميسم .. ميسم قوي كما يقولوا بالعدني "ميسم صُرع" ولكن بقت إصابه تاريخية خالدة لا يوجد لها دواء وهي " عردود " دائم في جبهته بقى معه حتى مات وكان هذا العردود الدائم شاهدآ على ذلك الحدث التاريخي في عدن .
كانت الناس في عدن تسأله ضاحكة يا عبد الله مهيوب متى با يروح العردود يجيب ضاحكآ هذا العردود شهادة علي - أنا الغلطان على التركي خالفت الإتفاق وكمان وبالصدق والحق أنا مش الغلطان كثير ، الغلطانين حريم عدن والغطارف خلتني أنسجم وأنسى الإتفاق .. المهم عمكم عبد الله قبض من أبن البيومي 3000 شلن .. شلن ينطح شلن ، والأهم عدن كلها تعرف عبد الله مهيوب . مرت الأيام وفي عدن الجميلة كل يوم قصة جديدة تحكي قصة شعب، وقد أخبرني ضاحكآ عمي علي عبد الله باصهي يرحمه الله إن عبد الله مهيوب عندما يكون طفران لا يملك فلوس يذهب إلى حسين بيومي يرحمه الله ويقابله في مكتبه ولا يتكلم فقط يشير إلى العردود التاريخي فوق جبهته فيضحك حسين بيومي ويعطيه فلوس.
ضحكت الحجة فطوم وقالت يرحمك الله يا عبد الله مهيوب سيبقى عردودك .. أشهر عردود في التاريخ .. عردود الملاكمة العدنية .

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
دمشق

عدنان السيد ( الرزمت )
07-01-2013, 01:08 AM
لماذا يقتلون الزيتون



أسير بجوار نهر النيل العظيم الذي أذهب إليه كلما شعرت في نفسي قهرآ أو أسى ، أشعر بالمرارة تغلف روحي وقلبي حين أسمع الأخبار الدامية عن دمشق ريحانة العرب .. يا دمشق الحبيبة لماذا يقتلون أشجار الزيتون .. إنها أشجار مقدسة وهبها الله للشام أرض الميعاد .. الشام أرض الجمال سار على ترابها المقدس ألف نبي، وتعمد في أنهارها المقدسة أنبياء الله. دمشق تنزف دمها دون سبب .. لماذا يقتلون الت...ين والزيتون والياسمين .. لماذا يزرعون الرعب والخوف والموت في قلوب الأطفال .. سعيد ، حنا ، محمد ، ماري ، عبد الله ، ساندرا ، فاطمة ، جورج ، أحمد و جوفندا أطفال الجيران كانوا يلعبوا بجانب عريشة العنب أمام غرفتي ,اشعر بالسعادة حين أسمع أصواتهم في لعبهم ، كانوا يلعبوا بمحبة وسلام لهم رب واحد ووطن واحد .. أمة عربية واحدة ذات رسالة خالدة - إنها المحبة والسلام. وفي الليل حين كنت أعود إلى بيتي في الجبل .. جبل المزه أنظر إلى جبل قاسيون فأرى البيوت كأنها نجوم تعانق السماء ..
يا نيل مصر .. إن دمشق تبكي وهي تشاهد الأرض تغطيها دماء الأبرياء - هذه الأرض التي كانت يغطيها الياسمين عند الفجر .. يا نيل مصر لماذا يقتلون شجرة الزيتون، إنها منذ سالف الدهر تعتبر الشجرة المقدسة .. رمز المحبة والسلام والخصوبة. تعيش شجرة الزيتون 1000 عام وأكثر ولو ماتت الأغصان فلها مقدرة ان تعيش من جديد .. إنها أعجوبة الكون وهبة الرحمن للأرض الأنبياء .. شجرة مقدسة ، وذكرت الحضارات والأساطير القديمة إنها تنج السائل الذهبي للآلهة ، وفي الأساطير القديمة للأغريقيون عندما منحت أثينا إلهة الحكمة الشجرة مكان لها في الخلود ، ووجد في الآثار المصرية القديمة عبوات تحمل الزيت الذهبي في قبور الفراعنة ، عاشت البشرية منذ القدم تبحت عن سرها وتقدس وجودها .. إنها سر الأسرار الإنسانية ، ويكتشف العلم الحديث في كل يوم مزايا وفوائد هذه الشجرة المقدسة التي حيرت الباحثين والعلماء وموطنها الأول هو أرض الشام ، ويعتبر زيت الشام أجود زيت في العالم .. إنها هبة الله لأرض الميعاد المقدسة. يا نيل مصر .. لماذا يقتلون شجرة الزيتون.

يا نيل مصر .. إن الديانات السماوية والكتب المقدسة قد ذكرت شجرة الزيتون في العهد القديم التوراة والإنجيل والقرآن، واليوم تتعرض شجرة الزيتون للقتل والتدمير إن الزيتون لا يعطي الزيت الذهبي المقدس حين يقتل الأطفال في الشام، إن الزيتون هدية الله للأطفال .. إنهم المحبة والسلام، وغصن الزيتون رمز السلام بين الناس، إن المحبة تبقى على الأرض والتفرقة العنصرية والدينية والعرقية والسياسية من عمل الشيطان. يا نيل مصر إليك أشكو مما يجري في دمشق، دماء وقتل في أرض تحت كل حجر فيها نبي وفي ليلها تكتب ألف قصيدة حب. كان آخر شتاء رائع قضيته في دمشق - سنتان قضيتها في كرم هذا الشعب العربي الجميل ، وسيبقى في روحي وقلبي إلى الأبد صوت فيروز من منزل جارتي الشقراء مدام جانيت وهي تشدو " نحنا والقمر جيران ".. هذا هو السلام والمحبة . لقد رحلت إلى أقصى الأرض ورأيت الدنيا خلال 45 سنه في ليل المنفى، وجدت في دمشق الوطن والجمال والحب والسلام. حين أقلعت بي الطائرة المصرية من مطار دمشق تحجرت في عيني دمعة .. سقطت حين سماعي ارتفاع عجلات الطائرة من فوق مدرج مطار دمشق الدولي .. كيف رحلت وأنا لا أنوي الرحيلا ..

قولي لهم يا دمشق لماذا تقتلون شجرة الزيتون .. لا غرابة يا دمشق الحبيبة الجميلة !! في موطني قتل صالح الضال شجرة الحنون.

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

القلعه
07-01-2013, 01:26 AM
الملاكمة العدنية .. والحجة فطوم



يا حجة فطوم سوف أحازيك الليلة محزاية جديدة تدخل السلا والفرح إلى قلبك. بلادنا قد مارست كل الألعاب الرياضية ما عدا الملاكمة، ضحكت الحجة فطوم وقالت عرفتها نحنا في عدن نسميها " البوكس " ، البوكس حق محمد علي كلاي ، قلت لها با أحازيك عن أول ملاكم عدني وأول مباراة ملاكمة في عدن . هذه القصة الظريفة تعكس مدى السعادة والفرح. يا حجة فطوم في الخمسينيات ألتقى السياسي العدني ال...عظيم الوزير المرحوم حسين علي بيومي ، صاحب صحيفة "الكفاح" وكان رئيس تحريرها عمي علي عبد الله باصهي السياسي العظيم المثقف وزير الدولة في عدن ، وهو زوج عمتي المرحومة حليمة عبد الله ناصر الشيبة البيضاني ، كان العم حسين سريع النكتة ويحب المقالب الضاحكة . ألتقى العم حسين بملاكم تركي متقاعد منذ عصر السلطان عبد الحميد . ضحكت الحجة فطوم قالت الله يعلم ايش من قاشعة هذا الملاكم . العم حسين تعرف على الملاكم التركي الذي سأل عن الملاكمين والملاكمة في عدن ، حبكت النكتة مع العم حسين وقال نعم لدينا ملاكمة وملاكمين و اتفقوا على إقامة مباراة ملاكمة . في الصباح فكر العم حسين من أين يحضر ملاكم واللعبة هذه غير معروفة في عدن ، فكر في إحضار أي رجل ضخم الجثة يستطيع أن يقوم بهذه المهمة المهم إنسان سمين وطول وعرض ولكن معظم سكان عدن نحاف الأجسام .
فكر العم حسين بيومي طويلآ وأخيرآ أهتدى إلى شخص هو المناسب كان ضخمآ والعم حسين يعرفه إنه عبد الله مهيوب من سكان حافة العجايز يعمل دريول امبلنس - أي سائق سيارة الإسعاف لمستشفى الملكة إليزابيث، كانت فكرة رائعة واستدعى عبدالله مهيوب وأقنعه بالأمر وأن القضية ستكون "لعبه مش من صديقوه" ستكون مسرحية مباراة ودية لا ضرر فيها ، وهنا أغرى عبد الله مهيوب بالشهرة ودخوله التاريخ كأول ملاكم عدني .. والمهم والأهم سيكون نصيب عبد الله مهيوب من دخل المباراة مبلغ 3000 شلن .. شلن ينطح شلن ، دارت رأس عبد الله مهيوب عندما سمع المبلغ الضخم في حينها مبلغ رهيب. أتفقوا مع الملاكم التركي أن تكون المباراة "ودية مسرحية" الدكم فيها "دكم خفيف جدآ" .. أي لكمات بسيطة لا تضر. أقتنع عبد الله مهيوب بالأمر بعد أخد الضمانات من العم حسين ، ورجع إلى البيت في حافة العجايز وكان يسكن مع خالته التي حذرت من هذا الأمر ، قال لها : 3000 شلن با اشتري لك شواليه ولبه وبا نشتري كبت جديد ، المسألة لعب عيال مباراة "من كديبوه مش من صديقوه".
ضحكت الحجة فطوم وقالت أصبر يا محمد با أعمر ماي سيكند بوري وحازيني. قلت لها يا حجة فطوم كان من يوم من الدهر حامي غباره ، أطول يوم في التاريخ ، لم يبقى أحد في عدن لم يحضر ، رجال وحريم وأطفال وشيوبه وعجايز من كل الأعمار ، كانت مناسبة لم تحدث قط في تاريخ عدن ، أمواج من البشر وبيعت التذاكر بأضعاف وأضعاف سعرها في السوق السوداء وحضرت أعداد كبيرة من الشرطة للمحافظة على الأمن وشرطة المرور "الترافيك" لتنظيم المرور. دخل عبد الله مهيوب حلبة المباراة - ظهر الملاكم العدني الأول يحمل علم عدن ، أنطلقت أصوات الغطارف – أي الزغاريد من حريم عدن تشق عنان السماء وقف الرجال والأطفال في تصفيق دام طويلا . وقف عبد الله مهيوب مبهورآ مفشوعآ مصنجآ متعجبآ غير مصدق ما يجري حوله من هذا الإستقبال الرهيب ، لم ولن تحدث مثل هذه اللحظات مرة أخرى في حياته ، ولم يفكر قط في أن يحدث ذلك . عبد الله مهيوب في عدن يعرفه 80 نفر و20 روفل من عيال حافة القاضي وحافة العجايز واليوم عدن تخرج عن بكرة أبيها لتتعرف عليه – شعب عدن كله يحيه وهو يقف في حلبة المباراة التاريخية ، بدا له الأمر كأنه حلم من الأحلام.
بدأت المباراة وجرت الأمور طبيعية بين كر وفر ودكمات خفيفة بين عبد الله مهيوب والملاكم التركي ، وحمى وطيس المباراة ثم حدث في الجولة الرابعة حدث لم يكن في الحسبان وخرج عن الإتفاق . كتاب التاريخ وعبد الله مهيوب حتى يومنا هذا لم يستطيعوا تفسير ما حدث ، خرج عبد الله مهيوب عن الإتفاق ودكم الملاكم التركي "دكمه قوية" فترنح الملاكم التركي وكاد يسقط على الأرض ، وهنا ما زاد الطين بله وهو حريم عدن فقد أنطلقت الغطارف حق الحريم تشق عنان السماء وهتاف رهيب : "طيب يا عبد الله .. طيب يا حقنا وري للتركي العين الحمراء" ثم خرجت الأمور عن السيطرة ، وانسجم عبد الله مهيوب بالأمر ونسى الإتفاق، وبعدها تصفيق من جانب الرجال والأطفال وهتاف التشجيع العدني : كيش هيم عبدالله .. كيش هيم" – أي catch him - ثم تقدم عبد الله مهيوب كأنه أسد هصور وأعطى التركي دكمه أخرى أكثر قوة ، فأنطلقت غطارف الحريم مرة أخرى . هنا حدثت الكارثة الكبرى تقدم الملاكم التركي وأعطى عبد الله مهيوب دكمه في البطن ثم دكمه أخرى في الرأس، سقط عبدالله مهيوب صريعآ دون حراك.
دخل إلى الحلبة أثنين من أصحاب عبد الله مهيوب ورفعوه إلى فوق "الفالكي" – أي نقالة الإسعاف وأخذوه إلى بيته في حافة العجايز ولم يفيق من الدوخة إلا في منتصف الليل. خرج عبد الله مهيوب بإضرار وهي "متنه قوية" تعالج منها عند صاحب مصعبين في الشيخ عثمان ، و"هُزر" تعالج منه عند الحلاق حُمران بميسم .. ميسم قوي كما يقولوا بالعدني "ميسم صُرع" ولكن بقت إصابه تاريخية خالدة لا يوجد لها دواء وهي " عردود " دائم في جبهته بقى معه حتى مات وكان هذا العردود الدائم شاهدآ على ذلك الحدث التاريخي في عدن .
كانت الناس في عدن تسأله ضاحكة يا عبد الله مهيوب متى با يروح العردود يجيب ضاحكآ هذا العردود شهادة علي - أنا الغلطان على التركي خالفت الإتفاق وكمان وبالصدق والحق أنا مش الغلطان كثير ، الغلطانين حريم عدن والغطارف خلتني أنسجم وأنسى الإتفاق .. المهم عمكم عبد الله قبض من أبن البيومي 3000 شلن .. شلن ينطح شلن ، والأهم عدن كلها تعرف عبد الله مهيوب . مرت الأيام وفي عدن الجميلة كل يوم قصة جديدة تحكي قصة شعب، وقد أخبرني ضاحكآ عمي علي عبد الله باصهي يرحمه الله إن عبد الله مهيوب عندما يكون طفران لا يملك فلوس يذهب إلى حسين بيومي يرحمه الله ويقابله في مكتبه ولا يتكلم فقط يشير إلى العردود التاريخي فوق جبهته فيضحك حسين بيومي ويعطيه فلوس.
ضحكت الحجة فطوم وقالت يرحمك الله يا عبد الله مهيوب سيبقى عردودك .. أشهر عردود في التاريخ .. عردود الملاكمة العدنية .

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
دمشق



هههههههه
هههههههههه
حتى ذكرياتنا مليئة بالطيبة والتلقائية والفكاهة
والاهم تحمل كل معاني الحضارة والنهضة في زمن كانت فيه العديد من الدول العربية وخاصة في الجزيرة تغط في بدائية
وكانت تخطو خطواتها الاولى نحو النهضة والبناء
ذكريات شيقة ورائعة من كاتب ومؤرخ بحجم البيضاني
وكذلك لشخصية رائدة ومبدعة في سماء عدن
عدنان السيد

عدنان السيد ( الرزمت )
07-01-2013, 02:09 AM
هههههههه


هههههههههه
حتى ذكرياتنا مليئة بالطيبة والتلقائية والفكاهة
والاهم تحمل كل معاني الحضارة والنهضة في زمن كانت فيه العديد من الدول العربية وخاصة في الجزيرة تغط في بدائية
وكانت تخطو خطواتها الاولى نحو النهضة والبناء
ذكريات شيقة ورائعة من كاتب ومؤرخ بحجم البيضاني
وكذلك لشخصية رائدة ومبدعة في سماء عدن
عدنان السيد


لالالالالالالا
انا واعوذ بالله من كلمة انا
انني واحد من فريق عظيم ترسى عليه ركائز منتدى العدانيه وكثيرون اعطوا و ابدعوا اكثر مني في اسرة العدانيه وكان لهم الدور الفاعل في ابداعهم المميز عن عدن وامجادها وتاريخها وحضارتها وارثها العظيم .
اخلع القبعه عرفانا بدورهم الجليل ...

مع حبي وقبلاتي

عدنان السيد ( الرزمت )
07-01-2013, 02:11 AM
كاتيوشا .. قصة حب



بدأت حكاية "الكاتيوشا" بأغنية حب شعبية روسية شهيرة وفيها كانت الفتاة كاترينا تغني منتظرة عودة حبيبها من الحرب. تشابكت حالتا الحب والحرب لتصبح كاتيوشا (اسم التدليل لكاترينا) صاروخا روسيا حربيا أزعج الألمان كثيراً في الحرب العالمية الثانية،

لدرجة صار اسم "سيمفونية ستالين" يُطلق من قبل الألمان على زخّات مجموعات الكاتيوشا المتلاحقة التي تنهمر على جيوشهم ومدنهم التي دمرت. كانت صواريخ كاتيوشا تزرع الرعب في صفوف الجيش الألماني. كانت التجارب على هذه الصواريخ في روسيا عام 1938، ويبلغ المدى الذي يصل إليه بين 10 و22 كلم، وبعد تطويره يقول الخبراء إن مداه قد يصل إلى 70 كلم، وترجع بداية هذا الصاروخ كما ذكرنا إلى فترة الحرب العالمية الثانية ، فخلال هذه الحرب الكبرى التي خاضها الاتحاد السوفيتي لتحرير أراضيه من غزو الألمان ، بدأ إطلاق هذا الاسم المميز كاتيوشا على هذا النوع من قاذفات الصواريخ من طراز بي إم 8 ، وبي إم 13.
هي قصة البنت الروسية الجميلة كاترينا . تقول إحدى مقاطع أغنية " كاتيوشا " الروسية : أغنية الحب التي تود أن تعلنها عذراؤها .. طاردي الشمس وأسرعي دون تأخر.. وأرسلي تحية حارة من خطى كاتيوشا .. إلى حارس الحدود البعيدة جداً .. لعل الفتى يتذكر فتاته القروية .. لعلّه يسمع حبها الرقيق.. ويحرس بلاده الأم إلى الأبد .. وكاتيوشا تحرس حبها بدرجة لا تقل عنه . الشعب الروسي شعب عظيم ولكن سياسة الستار الحديدي حجبت هذا الشعب العظيم عن العالم ، هذا الخطاء التي ارتكبته الشيوعية و الاشتراكية ، هذة النظرية التي دمرت شعب عظيم لمدة 70 سنة ، شعب حضاري عبر العصور أبدع في الموسيقى والشعر والمسرح والأوبرا والسلاح وعلوم الفضاء ، والتفوق الأسطوري في طب وجراحة العيون .هذا الرجل العظيم التاريخي جورباتشوف قد فك الأغلال عن الشعب الروسي التي ربطتها الشيوعية والإشتراكية المدمرة بالخوف والقهر والجوع ، ستعود روسيا من جديد بأموال أمريكا وألمانيا واليابان لتصنع مستقبل مشرق لروسيا الجديدة الحضارية.
تم تنفيذ أول اختبارات ناجحة في مارس1941 لإطلاق قاذفات صواريخ بي إم 13، مما فتح المجال للتوقيع على أول صفقة لإنتاجها بكميات كبيرة في 21 يونيو من العام نفسه. نظام بي إم 13 الذي صار بمقدوره إطلاق 16 صاروخا في وقت واحد من الصواريخ عيار 130 ملليمتر. وكان الكاتيوشا وهو ما سمي أيضا في البداية " كيت الصغيرة " ، قاذفة صواريخ تركب على شاحنة ثقيلة تطلق وابلا يصل إلى 48 صاروخا لمسافة تبلغ نحو أربعة أميال، ورغم مداها القريب بمقاييس وقتنا الحاضر فقد سببت في ذلك الوقت رعبا للألمان بسبب صوتها المفزع المميز ، وأطلق الألمان على هذا السلاح اسم " أورجن ستالين" .. أو سيمفونية ستالين . الشعب الروسي عانى من جبروت عصابة البلاشفة التي حكمت هذا الشعب بالحديد والنار . ستالين قتل 3 مليون روسي ونقل عشرة مليون إنسان من موطنهم إلى سيبيريا ، هذا الشعب صحى في أحدى الأيام وكسر القيد وبدأ تصحيح المسار، الرئيس خرتشوف الذي أظهر جرائم ستالين أمام الشعب الروسي ، ثم جاء السياسي المفكر الرئيس جورباتشوف جاء بالبروستريكا ليصحح التاريخ .
إن روسيا اليوم تستعيد عافيتها في نظام عالمي جديد ، وستكون هناك ادوار كبيرة لروسيا في الوطن العربي ، لقد ساندت روسيا العرب في نهضتهم وثورتهم في الخمسينيات. بعد هزيمة العرب في حرب 1967 فقدت مصر وسوريا معظم اسلحتها – أقامت روسيا جسور أسطورية على مدار الساعة في التاريخ البشري لنقل السلاح الى العرب ، وبنت حائط الصواريخ على ضفة قنال السويس ، واستقبلت مئات الالاف من الطلبة العرب للدراسة المجانية في المعاهد المدنية والكليات العسكرية.
إن السبب الرئيسي في تفوق الشعب الروسي هو الأم الروسية التي تحب تربية الأطفال وزرع الولاء والوطنية والحب لبلادهم ، ان الأم الروسية اكثر وفاء لزوجها وقدسية لبيتها ، وبعدها تأتي الأم الألمانية ثم البريطانية

محمد احمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

عدنان السيد ( الرزمت )
07-04-2013, 11:36 PM
البوسطة العدنية .. والحجة فطوم


يا حجة فطوم يعتبر التواصل بين الناس عن بعد عامل هام في تاريخ البشرية ، لعب البريد دورآ مهمآ ، كانت الناس في بلادنا عدن تطلق تعريف البريد بإسم "البوسطة" وقد جاءت هذه الكلمة من المصطلح الإنجليزي Post – كان البريد وإدارة البريد من أهم الإدارات في بريطانيا وفي بلادنا ضرب ساعي البريد – صاحب البوسطة في زيه الجميل دورآ مهما عريقآ في تاريخ أمة. حتى مكتب إدارة البريد وسيارات البريد ودراجات البريد لها تميز خاص. كانت إدارة بريد عدن أول إدارة بريد في الجزيرة العربية. كانت الناس في عدن عند دخول السفن إلى ميناء عدن ثاني أكبر ميناء في العالم، تقول اليوم دخل "الميل" – أي البريد – Mail – أي دخلت السفينة التي تحمل البريد ، وينتظر الناس وصول البريد لهم من الخارج . كان البريد في البداية يحمل في السفن قبل ظهور الإستعمال الكبير لحركة الطيران المدني الذي حمل البريد وأصبحت العملية أكثر سرعة.


قالت الحجة فطوم أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري وبا أجيب لك عواف هريسة اللوز وقهوة قشر بزنجبيل وبعدين حازيني . يا حجة فطوم الفصل الثاني في قصة البريد وطوابع البريد الذي ضربت دورآ مهمآ ، كانت هناك طوابع بريد ترمز إلى حضارة الدول وتقدمها وتصوير معالمها ، وهناك هواية عالمية وهي جمع الطوابع ، وفي أنحاء العالم يتبادل الناس بيع وشراء الطوابع و بعض الطوابع التاريخية مثل اللوحات تباع بمئات الآلاف الدولارات ، وهناك محلات خاصة عالميآ تبيع الطوابع التاريخية. كانت طوابع بريد عدن جميلة وتاريخية وتحمل صورة باب عدن والسواعي وصور جيش الليوي وكثير من الصور ، أيضا كانت هناك طوابع رائعة لحضرموت تحمل صورة السلطان القعيطي والسلطان الكثيري و طوابع لسلطنة المهرة. ثم ظهرت بطاقات "البوست كارد" Post Card وقد رافقت الطوابع وأصدرت الدول بطاقات البريد – وأول من طبع وصمم البوست كارد الشيخ عقيل عباس الحجازي الذي أستوطن عدن.
يا حجة فطوم في طفولتي كنت أهوى جمع الطوابع ومن الغريب جدآ أن أجمل الطوابع أصدرتها دول صغيرة وأذكر إن طوابع جزيرة فيجي Fiji القريبة من أستراليا والواقعة تحت النفوذ الأسترالي كانت لها طوابع رائعة ، أيضا في الخليج كانت رأس الخيمة تصدر أجمل الطوابع. إن الطوابع تحمل صور للأماكن الهامة في البلاد . كانت صور "باب المندب" وأهميته وموقع عدن يا حجة فطوم في طفولتي أذكر في حارتنا – حارة القاضي كانت هناك سيارة نقل صفراء تقف أمام بيت محمد علي الجبلي وكيل الإمام في عدن وعلى السيارة شعار المملكة المتوكلية – البريد المتوكلي ، كان بريد الإمام يأتي إلى عدن ثم ينقل برآ إلى بيت الإمام لأنه لا يوجد ميناء أو مطار في اليمن . ضحكت الحجة فطوم وقالت يا سلام عليك يا عدن ، حتى البريد المتوكلي يأتـي إلى عدن . يا حجة فطوم كانت في البداية هناك طريقة بدائية غريبة في نقل البريد من التواهي إلى بقية المناطق وقد سمعتها في طفولتي من معمر يسكن في حارة القاضي وهي ان البريد كان يوضع في حقيبة يد ويقوم ابناء الصومال الذين تستأجرهم إدارة البريد في حمل حقيبة البريد والركض بها في الطريق وتسليمها إلى الآخر الواقف عبر مسافة – ويتم نقل البريد بواسطة الركض . ضحكت الحجة فطوم وقالت يا سلام هذه فشعه من فواشع تاريخ عدن وبعدها استعملوا الحمير والجمال ثم السياكل وبعدها السيارات في نقل البريد.


أخيرآ غنت الحجة فطوم من تراثنا الخالد : كلمة ولو جابر خاطر .. وإلا سلام من بعيد – وإلا رسالة يا هاجر – بيد ساعي البريد.


محمد أحمد البيضاني

كاتب عدني ومؤرخ سياسي

كوبنهاجن

عدنان السيد ( الرزمت )
07-04-2013, 11:41 PM
الزينة العدنية .. والحجة فطوم




عدن بلادي – حارة القاضي - حارتي وفيها ملاعب الصبا .. كانت عدن بلادي – بلد العيد. هناك في حياتنا كثير من الأعياد وفي مناسبات لا نعرفها ولا نعرف سببها – سوى لبس ملابس العيد والإحتفال . تلعب الأعياد دور مهم في الحياة وفي تاريخ الشعوب ، كانت هناك عدة أعياد – أعياد لا تحصى إضافة إلى ذلك عاش بيننا طوائف كثيرة من البشر أحبوا بلادنا واستوطنوا فيها بالرغم من إختلاف دياناتهم وأعراقهم ، وكنا نشارك في هذه الأعياد ولا نعرف معنى لها. تقاس حضارة الشعوب بغزارة التراث الإنساني الذي أكتسب عبر الأجيال الغابرة ، لا توجد أمة على ظهر الأرض ليس لها عيد بداية من الأقوام البدائية حتى زمننا – زمن قمة الحضارة الإنسانية. يبقى العيد وهدية العيد ذكرى في قلب كل إنسان. ما أجمل فيروز حين تشدو في هذا المقطع: ونطرك على بابي - بليلة ... العيد - مرقوا كل صحابي - ووحدك اللي بعيد - شو نسيت المواعيد - وهدية ... العيد - سألني شو بني - بأول هالسني .


قالت الحجة فطوم أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري وبا أجيب لك حلاوة العيد قعقع ، لوز ، صنبره ، نبات ، قليه و قهوة قشر. يا حجة فطوم من الأعياد الغريبة في بلادنا – عيد .. آخر ربوعن في صفر أي آخر أربعاء في شهر صفر ، كانت أمهاتنا يعملوا لنا نقطة سواء في الجبهة من الطاوه ونذهب إلى بحر صيرة ، سألت الكثير ولم أحد جواب لمعنى هذا العيد ، وعيد آخر نلبس جرامات وسراويل ونمر على كل البيوت حين ينزل المطر ونحن نغني : سيدي والله ما نروح .. سيدي نطلع السطوح ، فيقوم أهل البيت بإعطائنا مبلغ من المال ، وعيد اجرى ورانا ، وعيد الفوله – بعودة المسافر ، وعيد الأضحى والفطر الذي يستمر 6 أيام ، وعيد الحج حين يسافر الشخص إلى الحج يأتي المؤذن العم الحاج عبده عجينه يؤذن بجانب البيت ويفرقوا على عيال الحافة حلاوة ، وعيد الختان – حيث يعطى لنا العسل ونغني أغنية ليس هنا مجال لذكرها ؟؟؟؟ .... ضحكت الحجة فطوم وقالت دخلت الأغنية هذه في مجال قلة الأدب ، حريم مخرفات عجايز علمونا ألفاظ المرفاله ، وعيد النذر للولي العيدروس ، وعيد الزيارات المعروفة : العيدروس ، الجوهري ، الشيخ عبدالله – منطق البقرة ، الهاشمي ، سفيان ، أبو الوادي (كانت له زيارة جميلة في ساحل أبو الوادي .


يا حجة فطوم كنا نشارك البانيان والفرس أعيادهم – ومن أعياد البانيان العيد الكبير الديوالي – ومن أعياد الفرس عيد قديم في تاريخ الإمبراطورية الفارسية وهو : عيد النيروز – عيد الربيع ، والغربية في الأمر إن الإيرانيون ما زالوا يحتفلوا بهذا العيد بطريقة إسلامية ، وأذكر في طفولتي كنا نذهب إلى معبدهم في الطويلة ويعطوا لنا حلوى وبيض ملون – كنا نفرح به كثيرآ ونحن أطفال. يا حجة فطوم من أجمل أعياد الطفولة هو .. " عيد الزينة " وهو عيد يقام للطفل عندما يختم ويحفظ جزء عما من القران الكريم . يا حجة فطوم سنشرح لعيالنا روعة هذا العيد الإسلامي العدني وهو من أجمل الأعياد ويتم ذلك بلبس الثياب الجميلة والبعض يلبس عمائم ونجتمع في بيت المحتفل به ويأتي فقي المعلامة يلبس عمامة جميلة ويجتمع كل الأطفال ونخرج من البيت نحمل الشموع ونزف خاتم الجزء من القرآن الذي يسير بجانب الفقي في المقدمة ، ويحمل أحد الأطفال دست كبير فيه فيمتو ، وتبسي آخر فيه شقر – ريحان ومشموم وحنون ، وتبسي آخر فيه حلوى وكعك ،و طفل آخر يحمل مجمرة بخور وآخر مرش ماء ورد يرش العيال ، وطفل آخر يحمل البيرق حق الفقي وهو علم قطعة قماش خضراء . ضحكت الحجة فطوم وقالت زي العلم حق القذافي.
يا حجة فطوم .. كانت زفة ولوحة جميلة لا تتكرر مرة أخرى في الزمان ، وكان أمامنا الفقي ونحن ننشد – نشيد ديني أستقر في كياني 60 سنة – منذ كان عمري 6 سنوات أنا طفل في حارة القاضي .. تصوري أتذكر النشيد ونحن نردده في موكب مهيب من عيال الحارة – النشيد : صلاة الله ما لاحت كواكب – على أحمد خير من ركب النجائب .. لوحة لن تتكرر مرة أخرى في الزمن .. و لا أعرف متى أنتهت هذه العادة الجميلة – والعيد المبارك بختم القرآن.
يا حجة فطوم باحازيك أجمل وأظرف محزاية في حياتي ، قالت يا محمد نضحك ونتسلى كمان يتسلى ويفرح معنا كل من شاركنا فرحتنا بقراءة هذه المحازي .. نحن نكتبها لكم لتدخل السعادة على قلوبكم. يا حجة فطوم في ذلك اليوم التاريخي في تاريخ حارة القاضي حدث هذا الإحتفال والنهاية المأسوية للإحتفال ، وللحقيقة والصدق لا أحد يعرف من المسئول عن الكارثة التي حدثت لموكب الزينة. كانت الزينة لصديقنا عبد الله عراقي – في البغدة ، وأخبرتنا أمه الإستعداد غدآ ليوم للزينة . ذهب كل العيال إلى الحلاقين وضُربت جميع الجزمات باليس ولبسنا الثياب الأنيقة وذهبنا إلى بيت عبد الله عراقي وجدنا أمه جالسه على مجلس خشبي وأمامها مطيبة حناء وحنت الجميع . ثم بدء العد التنازلي للإحتفال الساعة 3 عصرآ. قامت أم عبدا لله عراقي بتوزيع مهام المسؤولية لموكب الزينة وكان كالآتي : ياسين عرب يحمل البيرق حق الفقي – أي العلم ويتقدم الموكب ، صالح زيدان يحمل دست كبير حق شراب الفيمتو ويكون في الصف الثاني بعد الفقي وعبدالله عراقي بجانب صالح يكون طه حداد ، خالد نوكاتي ، نجيب عبداللاه وعادل موافي يحملوا المعاشر وفيها الحلوى والنعنع واللوز والكعك. قالت الحجة فطوم اصبر يا محمد با اعمر ماي سيكند بوري.
قالت الحجة فطوم وبعدين يا محمد ، قلت لها : فيصل عبده صالح و فضل أبو البرد يحملوا مجمامر البخور ، و جعفر عبد الرحمن نورجي و صالح يافعي يحملوا القلاصات حق الماء والجيكات والمطايب ، محمد أحمد البيضاني يحمل دست ماء بارد بجانب صالح زيدان. وبقية العيال مشاركين في الزفه - عيال من حافة القاضي ، حافة بيت الحداد ، حافة بيت النورجي ، حافة الشريف وحافة جوهر. جاء الفقي زغير - فقي معلامة حافة القاضي في كامل أناقته لهده المناسبة يلبس مشده رشون وكوت أبيض وقميص أبيض. خرج الموكب المهيب يتقدمه حامل البيرق – العلم الأخضر – علم الفقي زغير ، وياسين عرب بكل فخر ومهابة يهز العلم والعلم يرفرف في سماء حافة القاضي. ضحكت الحجة فطوم وقالت علم – بز أخضر مثل علم معمر القذافي وأني متأكدة إن معمر عملت له أمه زينة في ليبيا وهو صغير ولهذا تأثر بالعلم الأخضر والكتاب الأخضر. أخد الموكب الطريق يسارا في البغدة ثم دخل زغطوط بيت المدي ، ثم دخل حارة القاضي وأصوات عيال الحارة تشق عنان السماء ودخان البخور يعطر الجو – موكب رهيب . خرجوا حريم حافة القاضي يغطرفوا ويرموا المشموم والفل على الموكب. ثم دخل الموكب يسار – زغطوط خالة زينب حكمية .


هذه الواقعة التاريخية حدثت في عام 1949 حين كان عمري 6 سنوات وكل عيال الحارة بهذا العمر ، كانت الشوارع مفروشة بالحجارة ولم يكن الدامر – أي الإسفلت قد دخل – دخل عام 1950 . كانت خطة الموكب دخول زغطوط الحكمية ومنه إلى زغطوط بيت الحمزي ثم يدخل حافة بيت النورجي ومنها إلى المعلامة. كتاب تاريخ حافة القاضي وتاريخ عدن وقفوا في ذهول في شرح هذا القضية الغامضة ومن سببها ؟ وكيف حدثت ؟ إنه لغز غريب . كان الموكب منتشيا بغطارف حريم حافة القاضي والناس والأطفال على سطح البيوت ، وياسين عرب يهز علم الفقي زغير كأنه الجنرال الألماني رومل وهو يقتحم خط ماجينو ويستولي على فرنسا وحملة المباخر والمعاشر يمشوا بفخر وأصوات عيال الحافة في المُولد تشق عنان السماء. في عفلة من التاريخ – حدثت الكارثة في ثواني – كان صالح زيدان في المهمة الموكلة له في حمل دست الشراب البارد "فيمتو" - دست كبير صخم ، كان يمشي خلف الفقي زغير في الصف الثاني ، فجأة أختل توازنه وسقط فوق الفقي زغير من الخلف .. صب على الفقي 12 قارورة فيمتو وكدا ليتر من الماء والثلج . هاج الموكب وسقط صالح زيدان والفقي زغير على الأرض ، وهجم عيال الحافة على معاشر الكعك والحلوى والمشموم ، دارت معركة عنيفة بين عيال حافة القاضي وحافة الشريف ، تجادلوا بقلصان الماء والدسوت والمطايب والمعاشر ، ترك ياسين عرب العلم واشترك في المعركة يبحث عن نصيبه من الكعك والحلوي.


يا حجة فطوم – ولم أرى في حياتي مثل ذلك المنظر ، رأيت ياسين عرب قد هرب بدست الفيمتو وفيه قطرت بسيطة يشربها في زغطوط بيت المدي. قالوا حريم حافة القاضي في تحليلهم العسكري إن سبب الحادث هو أن يد صالح زيدان قد سقعت من ثقل دست شراب الفيمتو والبرد فتجمدت فتسببت في سقوطه مع الدست فوق الفقي زغير ، وقالت أخرى إن صالح أندقف بحجر في الطريق وسقط.


محمد أحمد البيضاني

كاتب عدني ومؤرخ سياسي

القاهرة

عدنان السيد ( الرزمت )
07-04-2013, 11:56 PM
التصوير العدني .. والحجة فطوم


القاهرة والشتاء القارس يلف معطفي ويلفح وجهي وأنا أعبر كوبري الجلاء ينتصب أمامي برج الجزيرة يذكرني بجمال عبد الناصر وما تركه في تاريخ مصر والعرب والشرق الأوسط ، وتدفق مياه النيل الأبدي والفراعنة وما تركتوه من حضارة وبناء ، وفي نهاية الكوبري يقف تمثال طه حسين المفكر الأديب المصري العظيم وما تركه خلفه من إجازات في دنيا الأدب والشعر والتعليم في مصر ، وطه حسين من نادى في العشرينات من القرن إن التعليم كالماء والهواء يجب أن يكون مجانآ ومتاح لكل الناس بعد أن كانت الجامعات لمن يملك المال وطبقة خاصة بعضها يرى إن التعليم نوع من الترف والزينة في المجتمع. أسير في الليل لوحدي إلى سكني وأحدث نفسي بما تركه بعض الناس ورآهم من تاريخ وآثار باقية يستفيد منها الناس بعدهم . القرآن والشعر والأدب ذكروا تلك الآثار التي يتركها الإنسان وراءه بعد الرحيل إلى عالم الخلود .. تلك الآثار هي الشواهد الباقية . إن نهاية الإنسان هو القبر، وحين يسكن القبر يتحول إلى تراب .. والتراب ينتهي ، ولكن شاهد القبر من الحجر .. والحجر لا ينتهي وفيه اسم الإنسان وكل ما ترك خلفه في هذه الحياة. إن كثير من الشواهد والبصمات قد تركت في عدن .. وتلك الشواهد صنعت التاريخ.
قالت الحجة فطوم اصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري وبا أجيب لك عواف كيك أبو قلص من حق الجريكي و شاهي ملبن وبعدين حازيني عن التصوير في عدن.يا حجة فطوم بدأ التصوير في العشرينيات حين قدمت بعض العائلات من الحجاز لتسكن في عدن ، ومنهم بيت مكي وبيت عقيل عباس ، وأذكر في طفولتي كان يوجد أمام مدرستي .. مدرسة الدينسي أستوديو مكي لتصوير ليلآ ونهارآ وصاحب الأستوديو والد فاروق مكي زميلي في الدراسة وأخيه الأكبر فؤاد مكي، ومن صدف القدر وأنا أسير في شارع قابل في جدة عام 1974 رأيت فجأة أمامي فؤاد مكي ففرح بي كثيرآ وتذكر طفولته في عدن. الأستوديو الآخر كان في شارع الميدان ويملكه العم عقيل عباس القادم من مكة المكرمة و له أيضآ استوديو آخر في التواهي في شارع الكريسنت - الهلال.يا حجة فطوم إن الشئ العظيم الذي تركه عقيل عباس هو إنه قام بإصدار أول بوست كارد عن عدن Post Card وكانت هناك صور جميلة لعدن وخاصة منطقة التواهي والبحر وميناء المعلا والمراكب الشراعية في الميناء وصهاريج عدن والمملاح.

يا حجة فطوم قبل الإستقلال غادر عقيل عباس عدن وعاد إلى جدة وأبنه محمد عقيل عباس صديقي فتح أستوديو في شارع قابل بجانب مدخل عمارة الملكة ، وكنت أزوره ويفرح بي كثيرآ ويقول لي يا محمد أنت تذكرني بأجمل أيام عمري التي قضيتها في عدن، وقد تعمر طويلآ ومات في جدة. قالت الحجة فطوم بفرحة يا سلام على الناس الشرفاء الطيبين من أحبوا عدن وتركوا ذكرى طيبة في قلوب الناس ، ولكن البعض ماذا تركوا بعد الإستقلال سوى أطفال أيتام ونساء ثكالى ودماء في شوارع عدن ودبابات تقاتلوا فيها وجثت تفحمت وأحترقت، قتلوا الناس وقتلوا أنفسهم وزعمائهم هربوا من المعارك والحرب بعد إشعالها إلى الجبال التي تكسوها الثلوج في أوروبا والشام والناس لا تعرف من اين يستلموا هذه الأموال .. الناس فقراء في عدن ، واليوم عادوا إلى القضية الوطنية يتباكوا على عدن ويكتبوا تاريخها وهم لا يعرفوا الفرق بين الخمير والجبيز .. مِصلابه وقلة حياء والمثل العدني يقول من ضاع عليك أصله دلايله وفعله.

يا حجة فطوم كنت في طفولتي أعشق التصوير ومعي كاميرا صغيرة رولوفلكس وكنت أهوى التصوير سنين طويلة وقد ألتقطت عدة صور نادرة ولكنها للأسف ضاعت كما ضاع كل شئ جميل في عدن. وفي تاريخ التصوير كان أحد أبناء تعز اسمه أبو جلال العبسي وعنده استوديو في مدخل حافة الحدادين في الميدان ، هذا المصور كان عضو في جبهة التحرير FLOSY وقام بتصوير كثير من العمليات الثورية في عدن ، فأكتشف الإنجليز أمره وقاموا بتفتيش الاستوديو وصادروا كثير من الصور النادرة. ويوجد استوديو آخر في حافة اليهود يملكه يهودي إسمه داني - دانيال ويسكن في بيت في نفس الحارة يملكه جدي عبد الله ناصر الشيبة البيضاني، هذا المصور علمني فن التصوير و يحمض أفلامي مجانآ. هذا المصور الفنان كان يقوم بتلوين الصور باليد قبل ظهور الأفلام الملونه ويأخذ 20 شلن على الصورة وكان التلوين في غاية الإبداع ويضيف نقوش على جانب الصورة، قال لي في أحد الأيام إنه سيأتي يوم تظهر فيه أفلام ملونه ، وقد صدق فيما تنبأ به وحين أستعملت في كوبنهاجن في عام 1968 أول فيلم ملون تذكرت ذلك المصور اليهودي العدني الفنان.

يا حجة فطوم عشقت التصوير سنين طويلة من عمري وحين أستوطنت السعودية المباركة أرض الخير والمحبة والسلام التي قضيت فيها ثلث عمري، كانت لدي كاميرا ثمينة وعدة عدسات وأدوات .. كاميرا أشايا بنتاكس سوبر أم إي. في طفولتنا في عام 1956 في المدرسة المتوسطة قمنا بتصوير فيلم بكاميرتي على طريقة الصور وأذكر أبطال الفيلم أصدقائي في المدرسة : صالح زيدان، هشام باشراحيل ، صالح صوفي ، وجدان علي لقمان ، عصام محمد عبده غانم، نجيب شميري ، عبد الجبار هايل ، عادل موافي، وجيه عبد المجيد لقمان ، حبيب رماده ، رستم شمشير ، أنيس فقيرة ، معروف سالم باسندوة و باشا أحمد عبدي . ومن العادات الجميلة كانت العائلة العدنية يوم العيد تذهب إلى الاستوديو لأخذ صورة تذكارية .
قالت الحجة فطوم يا سلام على عدن والذكريات الجميلة .. وستبقى شواهد القبور تحمل التاريخ.


محمد أحمد البيضاني

كاتب عدني ومؤرخ سياسي

القاهرة

عدنان السيد ( الرزمت )
07-10-2013, 03:15 AM
اعلام المقاوته .. والدسوت

الإعلام فن من الفنون .. وسلاح خطير يستطيع أن يغير ويبدل كثير من المفاهيم سلبآ أو إيجابآ . الإعلامي يجب أن يمتلك القوة الثقافية وخبرات السنيين ومواكبة الأحداث والتطور والإنفتاح الحر دون تعصب في هذا الحقل وفهم الطرف الثاني في ضفة النهر .. فلا هناك قيود أو تشنج أو عصبية أو دينية أو مزاج في دنيا الإعلام .. إنها الحقيقة وكيف تقديمها إلى الناس وهذا ما يبقى . هناك جانب مظلم في دنيا الإعلام حين القيام بتزوير الحقيقة وإستعمال هندسة الكلام لتمرير الباطل والإفك كما حدث في زمن النازية المظلم في تاريخ المانيا، وأستطاع مجرمين الحرب اللعب على عواطف الشعب الألماني وخلق فيه الغطرسة والتعالي بإسم الوطنية ومصالح الوطن دون النظر إلى الجانب الإنساني أو الأخلاقي. كتب مجرم الحرب النازي الدكتور جوبلز مهندس البروبجندا النازية - كتب إلى هتلر يقول له : " أعطني إعلام بدون ضمير .. أعطيك شعب بلا وعي ". حقيقة وفعلآ فقد الشعب الألماني وعيه ونسى الحضارة ، العلوم ، الفكر والمنطق .

جاءت الفاجعة والطامة الكبرى حين أمتهن المقاوته و الدسوت الإعلام - أقتحموا عالم الإعلام والسياسة ، المسألة لديهم ليس فكر أو ثقافة أو قضية وطنية ، الأمر لديهم رزق من الأرزاق ، والحياة فرص أمام كل روفل يملك مطاعم مندي ومجرم حرب هارب من ميدان القتال التي أشعلها لقتل رفاقه عيال المنفستو - هربوا إلى الجبال التي تكسوها الثلوج وكهوف الليل المخملية ينظروا للقضية الوطنية على ضوء الشموع الحالمة ويستأجروا بلطجي منطقة المعظمية معلم شوارما في دمشق لكتابة مقالاتهم وتصريحاتهم، هؤلاء الناس مات فيهم القلب والضمير ، والعمل الوطني عندهم هو تشكيل عصابة حشوش تحارب الفكر والعلم والثقافة . نقول لهم .. كفى خذوا العبرة بما يجري وما قد جرى، اليوم عالم الإعلام قد دخل في ثورة من أعظم الثورات في التاريخ البشري - ثورة إعلامية جمعت الشعوب على المحبة والسلام وتبادل المعلومات بين البشر .. إعلام ينشر الخبر الصادق ، ويشجع الثقافة والفنون والتسامح الديني والمذهبي والعرقي بين البشر وتقارب الحضارات .. عالم فسيح وحضاري ، اليوم الأخبار تلف الكرة الأرضية في دقائق لم يعد هناك مجال في إخفاء الحقيقة أو الكذب على الناس .. إنه عصر الديجيتال والإنترنت وثورة العلم والعقل الحر. نقول لهم .. القضية الوطنية لا تحتاج إلى بطون .. تحتاج إلى عقول.

هناك ضجة كبرى في المنطقة ، ولكن البعض ما زال يعيش في أوهام الماضي .. الماضي الأليم ، البعض ما زال يعيش في ماضي الإعلام القديم الذي يصنف العمل الإعلامي إلى عمل بطون - وعمل عقول - عقلية مقاوته. قال لي عدني ظريف إن هذه الهوجة التي حصلت في عالم قنوات التلفزيون ، فقد قررالمقاوته فتح قناة خاصة بالموالعه ، حدث تاريخي لقد دخل المقاوته والدسوت عالم الإعلام والسياسة .. ولما لا - فقد أشتركت الدسوت القادمة من دمشق في نقاش فكر وتعريف القضية الوطنية في مؤتمر وطني في القاهرة.. قمة الجهل والسخرية لإمة عظيمة . نقول لهم .. أنظروا إلى ما حدث لإعلام اللوزي الغوان - لقد سقط وذهب إلى عالم النسيان ، اللوزي الغوان كان يعيش في حفرة صالح الضال ولم يعرف إن الدنيا والعالم قد تغير .. وعصر حُمران العيون أنتهى. اليوم ومن الغريب جدآ إن البعض لم يعتبر ويفهم ، بل تمادوا في طغيانهم واستهبالهم الناس بتلك الأموال الملوثة التي في أيديهم ! يستهزؤا بالعقول - أمر يسبب الغضب والغثيان . جاء هابر بن أحمد البهلوان من دمشق إلى القاهرة و فتح قناة تلفزيون العميان.
في عالم الإعلام هناك فرق بين الدست واللاب توب.

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

عدنان السيد ( الرزمت )
07-10-2013, 03:17 AM
أغنية حب عدنية


في كيان وروح كل عدني وعدنية تستقر قصة حب لا يعرف سرها أحد وتبقى هذه الذكرى تداعب الخيال من حين لآخر ولا تمحيها الليالي والأيام . جيل الأربعينات يعرف هذه القصة الجميلة التي عرفتها شوارع وحواري عدن والكل يحتفظ بها لنفسه في أعذب ساعات السنين. في سن الرابعة عشر حين يبدأ القلب يودع عفوية الطفولة ويرتعش الوجدان بعاطفة جديدة بداية الدخول إلى عالم الشباب وتوديع الطفولة والأجمل في تلك الحكايات التي يعرفها جيلنا الذي عبر نحو آفاق جديدة ولكن الذكرى تكمن في الحنايا - هذه القصص لم تكن تحكى ولكن الكثير من عيون أهلنا تشعر بها وترتسم على شفاهم ابتسامة رائعة فرحانه لدخولنا هذه المرحلة الهامة في الحياة .. إنه العبور العاطفي من الطفولة إلى دنيا الأحلام التي تحدد المعالم في طريق الحياة – إنها البداية حين يشعر الفتى أنه يودع حضن أمه لأن هناك حضن آخر .. حضن حبيبته في المستقبل ، كثير من قصص الحب بدأت في الطفولة , ومن غرائب القدر إن أكثرها لم يتحقق وصادف الفشل ولكن ذكرى تلك القصة تعيش مع النفس .. ولا تنتهي إلا بتراب القبر.
من أين تبدأ الحكاية .. تبدأ الحكاية في الخمسينات عندما كانت عدن قليلة السكان وفي بداية النهضة، كانت الشوارع بعد التاسعة مساء شبه خالية من المارة قليلة الحركة. تأتي الصبية الجميلة بنت العم أو الخال أو العمة أو الخالة أو من أقارب العائلة لسمر في بيت الشاب ، وفي نهاية السمر تبدأ الصبية في التفكير للعودة إلى بيتها وهنا لحظة العمر التي ينتظرها الشاب في خياله حين يطلب منه مرافقتها إلى منزلها ، ويبدأ السير في طريق الحارة وهناك يدور أجمل حديث في دنيا الحب ويتمنوا أن تطول هذه الرحلة حتى نهاية العمر. تنقضي تلك الرحلة في ثواني في ساعة النفس ويسقط عامل الزمن والمسافات. صورت شادية هذه القصة أجمل تصوير ، ومن أعماق أعماقي أقول أن كاتب هذه الأغنية قد عاش هذه التجربة الإنسانية الفريدة في دنيا العواطف : غاب القمر يا ابن عمي ياللا روحني .. دي النسمة آخر الليل بتفوت وتجرحني .. والصوت دليل في الخلاء .. والليل غاب ما عاد له دليل .. لمس الفضاء وأتملى قلبي بنجوم الليل .. طار النسيم بالشوق لما كلمتك .. لمس النسيم توبي برمش غنوتك .. غاب القمر يا ابن عمي ياللا روحني.

كانت أم كلثوم تحب كل المغنيات وتجامل الجميع بسبب رقة عواطفها، ولكن في أواخر أيامها سئلت على الأغنية التي تغنيها حين تجلس لوحدها – قالت بكل حنان ومحبة أغنية شادية غاب القمر يا أبن عمي ، وأغنية فيروز نحنا والقمر جيران. نعم إن أغنية شادية وفيروز تحكي قصة الحب الأولى في حياة كل منا. تصور شادية تلك العدنية التي تتخطر بشيدرها العدني الجميل وهي بجانب ابن عمها في الليل .. خطوات سكرى بالأناشيد : الليل وحدي ووحدك سايبين هوانا بعيد .. فين الحواديت وفين سهرتنا تحت الضي .. يا خوفي من الظلمة تتوهني وأنت بعيد .. غاب القمر يا حبيبي بعدما قال لنا جي .. غاب القمر يا ابن عمي ياللا روحني .. ضحك الهوى حواليك وأتقابلت النسمات .. سلم علي الهوى بايده عليك حكايات .. مشوارنا همسة وضحكة شاردة في الفضاء .. بعث الأمل مرسال بعث النجوم موال .. وخطوتك وأنت جنبي شوق إليك يمرجحني .. غاب القمر يا ابن عمي ياللا روحني. لقد أنتهت تلك الرحلة وبدأ بيت الصبية في نهاية الحارة .. ستبقى تلك الرحلة تستقر في الكيان والوجدان .. إنها قصة حب عدنية..

وخطوتك وأنت جنبي شوق إليك يمرجحني ..
تلك الرحلة من عمر الزمن .. ستبقى في قلب كل عدني وعدنية ..

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

عدنان السيد ( الرزمت )
07-10-2013, 03:25 AM
مخبازة البريقة .. والحجة فطوم


القاهرة تغوص في الأنوار البهيجة والفوانيس في كان مكان يحملها الأطفال ، المحلات مزدانة بالفوانيس إنها روعة الأضواء التي تتراقص على صفحة النيل – نيل جمال ومصر ، هذه الأنوار تعيد بي الذكريات نحو بلادي الجميلة عدن حين كانت تتلألأ في بحار من الأضواء والنور ، واليوم بلادي عدن وفي رمضان تعيش من غير كهرباء . وأستعيد الذكريات وأحاول أن أكتب شئ يعيد البسمة إلى أهلي في عدن – على الأقل لا أحد يستطيع أن يمنع الناس من الضحك . تذكرت البريقة وسواحل البريقة – والليل في البريقة التي ضربت دور مهم في تاريخنا ولم يشار إليه كثيرآ . كيف نشأت وبنيت مصافي عدن ولماذا ؟ كانت وما زالت عدن تؤثر في المنطقة قديمآ أو حديثآ ، كان هناك حدث سياسي زلزل الشرق الأوسط في الخمسينيات وهو تأميم الدكتور مصدق للنفط في إيران، أجابته بريطانيا في بناء مصافي عدن في البريقة – كانت مصافي عدن في البريقة من أحدث المصافي في العالم ، وأختير لها أجمل ساحل في الدنيا – البريقة وبحرها الجميل – جمال البريقة.

قالت الحجة فطوم أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري وبا أجيب لك حُولايه عطريه وقهوة مزغول وبعدين حازيني عن البريقة والمصافي. قلت لها يا حجة فطوم مصافي عدن في البريقة مالكها الأول شركة الزيت البريطانية b p التي أنشأت المصفاة في الأعوام 1952 – 1954 وبدأت التشغيل في يوليو 1954 بطاقة تكريرية 150000 برميل في اليوم. قالت الحجة فطوم يا سلام عليك يا عدن وتلك الأهمية السياسية والتجارية التي تواجدت بسرعة خيالية في البناء والتطور ، يا حجة فطوم كانت مباني المصافي متطورة وحديثة - لقد طورا كل بناء حتى المخبازه – مخبازة مصافي عدن التي دخلت تاريخ المخابيز ، وكانت أول مخبازه حديثة أستعملت فيها الكراسي والأمياز بدل من المجالس الخشبية والسفره ، وغابت مطايب الحلبه الحيسي والحرض وأستبدلت مطايب معدن ، وغاب عن المخبازه لأول مره عراري المخبازه – ضحكت الحجة فطوم وقالت مخبازه بلا عراري .. بلا مرفاله ، قلت نعم يا حجة فطوم أصرت بلدية البريقة والشركة عدم دخول العراري إلى المخبازه ، قالت الحجة فطوم مخبازه شغل لندن .. مش مخابيز شارع الزعفران.
يا حجة فطوم دخلت مخبازة البريقة وشعرت بالذهول لم أجد أصوات الشقاة العالية ، والعراري في صراع تاريخي فيما بينهم وبين الزبائن ، المخبازه يسيطر عليها النظام والهدوء والنظافة وجمال الكراسي والأمياز ، ونظافة الشقاة حق المخبازه كأنهم خريجين مطعم ماكسيم أو فندق ريتز في باريس . وشعرت إني في مطعم الروك هوتيل في التواهي ، يا حجة فطوم كان ناقص عليهم موسيقى سيمفونية هادئة على أضواء الشموع ، ايش هذا ؟ أين ضجيج المخابيز ومعارك شقاة المخبازه مع الزبائن على الحساب ، أين الصراع مع العراري .. أشهر عراري في التاريخ – عراري مخبابيز عدن ، أين صوت الحاج حيدر كأنه الهدير وهو ينادي شقاة المخبازه : يا أواليد .. يا أوليد يا روفلات أين طلب جامعو فته موز ، أين الحلبه حق سعيد .. روحوا أرقدوا عند أمهاتيكم. جلست آكل في المخبازه وكان الأكل جيد مثل مخابيز كريتر ، ولكن أين جو المخابيز – القضية ليست قضية فته موز أو فته تمر وحلبة ، القضية أين مضرابة الزبائن مع شقاة المخبازه .. وصوت العراري.

وجاء المثل الصومالي الخالد : مخباسه ما تشوفي عري مش مخباسه.
قالت الحجة فطوم ضاحكة يعني تشتوا مخبازة المرفاله ومضرابة الشقاة والعراري – ما تشتوا مخبازة النظام والإحترام . قلت لها مخبازه من غير مرفالة الشقاة ومناتعت العراري – مش مخبازه ..

قالت الحجة فطوم ايش تشتي من سحور يا محمد . قلت لها خاور مخبازه.

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

عميدمتقاعد
07-11-2013, 02:52 AM
شاهي مُلبن .. والحجة فطوم

زرت اليوم الحجة فطوم ووجدتها " تلت " التنباك لتعمير أول بوري للمداعه في هذا الليلة الجميلة من ليالي رمضان ، قلت لها فين الشاهي يا حجة فطوم ، قالت على العين والرأس . يا حجة فطوم يعتبر الشاي من أهم الضروريات في البيت العدني وكانت هناك طقوس وطرق كثيرة في عمل الشاهي العدني وحتى تناوله ، وكانت توجد في عدن كثير من المقاهي التاريخية المشهورة في عدن ، منها مقهاية فارع ، ومقهاية شوكة ومقهاية زكو ، ومقهاية كوشر ، ومقهاية الأغبري ومقهاية سكران والشاهي العدني المعروف الشاهي المُلبن ، وهو الشاهي الذي يغلى ثم يضاف اليه اللبن ( الحليب ) للغليان معآ ، ويضاف إليه بعد ذلك "الحوايج" ، والحوايج مصنوعة من الجوز والهيل الفاخر ، كانت جدتي المرحومة كلثوم بنت محمد عمر جرجرة الشيبة البيضاني أعظم من عمل الشاي وكانت جدتي تقول إن الشاهي المطبوخ على الفحم فوق "المربخ" العدني المشهور هو أحسن الشاهي وأحسن من الشاهي المطبوخ على "الشولة" الغاز و كل السر يكمن في بقاء الشاي المدة المحددة على النار ويحتاج ذلك إلى خبرة طويلة ، ويعتمد أيضا على جودة الشاي وأحسن شاي في عدن شاي "عصب والا" . حازيني يا محمد عن قصة الشاهي.
يا حجة فطوم .. أول من زرع واستخدم الشاي هم الصينيين و تذكر الروايات الصينية بأن الملك شينوق كان مغرماً برعاية وجمع والتداوي بالإعشاب، وكان يحب شرب الماء الساخن بعد غليانه ،وقد ترك بعض أوراق الشاي في الحديقة وبالمصادفة حملت الريح ورقة من الشاي الجاف إلى قدح الماء الساخن الذي اعتاد ان يحتسيه وهو جالس في الحديقة كنوع من أنواع العلاج بالماء فلاحظ الملك تغير لون الماء فتذوق طعم المنقوع واستساغ طعمه ودأب على تناوله هو ومن في معيته ما اشاع استخدامه في الصين وخارجها. أما العرب والأوربيون وغيرهم فقد ذكرت الموسوعة العربية العالمية ما يشير إلى أن الشاي لم يُعرف عند العرب في عصر الجاهلية ولا في صدر الإسلام ولا في العصر الأموي ولا العباسي ،ربما جاء شربه بعد هذا التاريخ حيث لم يوجد تاريخ محدد لدخول الشاي وشربه في المنطقة العربية، لأنه لم ينتشر ويصبح معروفاً في العالم إلا في القرن السابع عشر وما بعده، وقد كانت أول شحنة من الشاي قد وصلت أوروبا في عام 1610 وهو أول عهد الاوربيين بالشاي. حازيني يا محمد حازيني .

يا حجة فطوم .. ترقى قصة الشاي في أوروبا إلى القرن السابع عشر عندما أحضر الهولنديين الشاي الأخضر لأول مرة إلى هذه القارة. وأصل الشاي من اليابان ومن الصين في مرحلة لاحقة. وكان الشاي يعتبر في ذاك الوقت من المواد الغذائية الباهظة فكان دواءً مهماً يقتصر بيعه على الأماكن المخصصة لبيع العقاقير ومع الوقت توسع نطاق استخدام الشاي. ولم يعد دواءً فحسب بل تحول إلى شراب يعتمده المترفون مع بدء استيراد الشاي الأسود ، وهكذا انضم الشاي إلى مجموعة المشروبات الباهظة مع القهوة والشوكلاته. ويتابع الشاي رحلته الطويلة, فينتقل من هولندا ليحط الرحال في إنكلترا و ألمانيا. ولا يمضي سبعون عاماً حتى يقرر الإنجليز تأسيس شركة الهند الشرقية فتكون الرائدة في تجارة الشاي. ولفترة طويلة من الزمن أشتهر الشاي الأسود المستورد من آسيا باسم "الشاي الروسي", إذ كانت القوافل تنقله من روسيا إلى أوروبا. تبسمت الحجة فطوم وقالت الله على التاريخ ، هذه الشركة العملاقة شركة الهند الشرقية التاريخية التي بإسمها أحُتلت عدن جوهرة الجزيرة العربية لقيادة التجارة في الجزيرة العربية وشرق افريقيا ولتصبح أهم ميناء في الشرق الأوسط و العالم . قلت للحجة فطوم .. عدن أكبر قاعدة عسكرية بريطانية في التاريخ، في عدن كانت تتمركز فيها قيادة الجيوش البريطانية لما وراء البحار، وقيادة الأسطول الملكي البريطاني، وقيادة سلاح الطيران الملكي البريطاني لحراسة الجزيرة العربية والشرق الأدنى والشرق الأوسط..كل هذه الأراضي والدول من البحرين حتى سانغفورا يتم على مدار الساعة مراقبة وحراسة هذه الدول من غرفة العمليات الحربية في مطار خورمكسر . قالت الحجة فطوم الله أكبر كل هذه القوة الضاربة في بلادنا .. الله أكبر يا بندر عدن أجبتها ضاحكآ يا حجة فطوم على مستوى ثقافتك ، تبسمت و قالت الحجة فطوم وقالت تعلمت 2 أبواك إنجليزي في مدرسة البادري – سان جوزيف اسكول ، الحجة فطوم مثقفة .. ثقافة حق زمن أول بوكين انجليزي يا محمد بوكين . ثانكيو مستر محمد ثانكيو.
يا حجة فطوم أحب الشعب الإنجليزي شرب الشاي ، وكان وقت بعد العصر عندهم " تي تايم" أي موعد شرب الشاي وفي القصص التاريخية العظيمة خلال الحرب العالية الثانية طلب السياسي العظيم السير ونستون تشرشل من الشعب البريطاني أن يشرب " نصف كوب " من الشاي فقط ، تصوري يا حجة فطوم هذا المجد والخلود في تاريخ أمة .. أمة بحالها حتى ملك بريطانيا والعائلة المالكة يشربوا نصف كوب شاي ، وفوروا الملاين من الجنيهات من اجل المجهود الحربي ، نظرت إلى الحجة فطوم في ذهول وقالت ما اعظم عظمة الشعب البريطاني ووقوفه أمام جبروت وجرائم النازية ، لقد حرم الشعب البريطاني نفسه من نصف كوب شاي حتى يوفر المال للوقوف أمام جبروت الإعتداء والظلام والحرب من مجرمين النازية الوحشية لقد وفرت الحكومة البريطانية ملايين الجنيهات من هذا المشروع الوطني الجبار ، شوف يا محمد على أمم وناس ، أستعمروا بلادنا 128 سنة .

يا حجة فطوم .. يعتبر شرب الشاي من العادات الصحية الجميلة وله فوائد طبية هامة ، وكل يوم الطب وأبحاث الطب تجد اسرار كثيرة في سر هذه النبتة السرية ، وتوجد في أوروبا مقاهي كثيرة للشاي حيث يلتقي العلماء والمفكرين والشعراء وللشاي طقوس وأدوات من ملاعق وأكواب وصحون وأباريق خاصة إلى درجة أن بعض ملوك أوروبا شربوا الشاي بأكواب من الذهب الخاص ، صاحت الحجة فطوم بدهشة شديدة وقالت أكواب ذهب .. الله يرحم أمي الحجة خدوج كانت تشرب الشاهي من المطايب الحيسي ، وتقول أن الشاهي حلو طعمه من المطايب الحيسي ، قالت لها من نوادر حافة القاضي الذي كان الشاهي من أهم طقوسها ، كانت الحجة نور بنت صالح تانكي تشرب الشاي من " حلق الكِتلي" .. الإبريق ، ضحكت الحجة فطوم وقالت الله يرحمها أمي الحجة خدوج كانت تشرب " كِتلي " (إبريق) شاهي وتعمر 2 بواري مداعه رون واحد" .. مره واحدة ، كانت عدن يا محمد جميلة بأهلها وقلوبهم الرحيمة الصافية ، كانوا بعض البيوت في الحافة يعملوا الشاي بالدسوت ، وكان جاركم الظريف الكريم المرحوم معتوق عبداللاه يقول أحسن شاهي .. الشاهي من الدست .. شاهي الحجة خدوج بنت جوهر .. يرحمها الله زوجته العظيمة لمدة 60 سنه ، كان هذا الثنائي بيتهم بيت الضحك والسلا .. والشاهي في بيتهم بالدسوت ليشرب الجميع ،علشان يشرب كل عيال الحافة ومن يدخل البيت ، كانت البيوت مفتوحة والقلوب صافية ونظيفة .. هذه حافتنا العظيمة التاريخية .. حافة القاضي .

قالت الحجة فطوم يا محمد ايش تشتي سحور .. قلت لها خاور مُعبل من حق بيت باحد حق أم نجاة باحد في حافة بيت الحداد – مُعبل فته على لبن وسكر .

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

عميدمتقاعد
07-11-2013, 02:54 AM
الهامبو .. والحجة فطوم

قالت الحجة فطوم هات يا محمد من محازي السلا والضحك في رمضان .. قلت لها يا حجة فطوم با أحازيك اليوم من قصص تاريخ عدن .. قصص عيال الهامبو . في حارتنا حارة القاضي، الحارة خلفها حارة الشريف وفي الركن أمام بيت فنان عدن التاريخي أحمد قاسم يقع المطعم التاريخي .. مطعم صالحو الصومالي في بيوت با جنيد . يا حجة فطوم كان هذا الرجل الذي أحب عدن وقد ذكرنا تاريخه وقصصه كثيرآ ، كان يبيع اللحم والمرق فقط وفي الليل يبيع الكراعين . في مطعم صالحو كان يوجد عيال صومال في سن العاشرة يعملوا في المطعم لخدمة الزبائن والتنظيف والمساعدة في المطبخ .. كانوا دومآ حليقوا الرؤوس خوفآ من القمل .. وكان يطلق عليهم عيال الهامبو. كلمة الهامبو هي كلمة هندية تعني بقايا الأكل ، والعم صالحو يعاملهم كأنهم أولاده، العيال أيتام من الصومال تبناهم الحاج صالحو ليعملوا عنده ويرسلوا المال لأمهاتهم الفقيرات في الصومال ، وحين يكبروا في السن يبحث لهم عن عمل آخر في عدن.

قالت الحجة فطوم أصبر يا محمد با أعمر ماي سيكند بوري منشان هذه المحزايه اللطيفة. يا حجة فطوم أحضر العم صالحو هؤلاء العيال الأيتام من الصومال ليعملوا في المطعم وكان بقلبه الرحيم يعاملهم برحمة كأنهم أولاده . السبب في أسم عيال الهامبو لأنهم كانوا يأكلوا بقية اللحم والمرق حين يترك من زبائن المطعم .. هؤلاء العيال يأكلوا طوال النهار والليل بقايا اللحم و بقايا الكراعين .. أجسادهم قوية ضخمة . في الساعة 2 ظهرآ يغلق المطعم ويذهب العم صالحو إلى النوم وعيال الهامبو كانوا يسكنوا في المطعم . عندما ينام العم صالحو يتسلل عيال الهامبو إلى الشارع للعب كرة القدم .. كانوا يحبوا لعب الكرة حبآ شديدآ ، وكنا نلعب معهم الكرة في الحارة . في أحد الأيام كانت هناك مباراة بيننا وبين عيال الهامبو – كانت المباراة على جائزة 5 شلن. دارت المباراة وتحولت إلى معركة بسبب صحة هدف .. هاجمنا عيال الهامبو بقوة أجسادهم القوية ، ضربونا وهربنا إلى زغطوط بيت الحكمية وخرجنا بهزيمة تحدث عنها الركبان من بيت الحداد إلى بيت الزيدان .. يقال لها بالعدني : "ديم محمض بليم" .. أصبت فيها بعردود دائم ومزمن في الرأس .. عردود تاريخي يستوطن رأسي منذ 60 سنة من عمري .. وعمر الزمن .. إنها ذكرياتي وأنا طفل عمري 10 سنوات .. ألعب الكرة حافي القدمين في حافة القاضي.

قالت الحجة فطوم ضاحكة عيال لهم قوة كبيرة يأكلوا لحم و كراعين الليل والنهار, انتم يا عيال حافة القاضي تأكلوا رز وصانونه مُطافيه .. ما عندكم قوة – عيال ركيكين هشتي. قلت لها لا تتشفي فينا واصبري نخبرك اليقينا .. وليعلم عيال الهامبو إنا بالبواكير مسلحينا .. يا حجة فطوم لا تستعجلى الأمر با تسمعي الخبر بعد قليل. عقدنا مجلس طوارئ ، أقترح طه حداد أن نذهب إلى خالتنا الحجة خدوج بنت جوهر زوجة عمنا معتوق عبدالاه وهي من بنات جيبوتي وشرحنا لها الأمر. قالت ضاحكة شوفوا يا عيالي – عيال الصومال يخافوا من البواكير ويحترموا كل إنسان يحمل باكوره روحوا ألعبوا معهم وقبل وصولكم خليهم يشوفوا أن معكم بواكير. سلمنا على رأسها ونحن نضحك. ثاني يوم اتفقنا مع عيال الهامبو على مباراة ودية دون شرط – أي جائزة مالية. حضرنا إلى الحافة ونحن نحمل البواكير والبعض يحمل وجر – أي عصا صومالية جلفه – يعني صميل . قالت الحجة فطوم ضاحكة أصبر يا محمد با أجيب القفشه حق البوري. حازيني
قالت الحجة فطوم يا محمد ايش معنى كلمة "وجر" – قلت لها كلمة وجر كلمة صومالية وهي عصا بدائية تستخرج من شجرة الوجر في الصومال. دارت المباراة وتركنا البواكير والوجر عند عبدالله عراقي الذي كان يجلس فوق قعاده أمام محل الدوبي سيف في حافة الشريف . فجأة حدث خلاف عن صحة هدف ، قام إسماعيلو بردع صالح زيدان ، دارت المعركة فجأة وبقوة غريبة ، رمى لنا عبد الله عراقي بالبواكير والوجر ، وضربنا عيال الهامبو الذين أخذتهم المفاجأة بإستعمال هذا السلاح الذري القاتل .. سلاح البواكير. هرب عيال الهامبو في ذعر من هول المفاجأة الرهيبة وعادوا إلى المطعم الذي يبعد عدة أمتار من ميدان المعركة - أنها يا حجة فطوم معركة عيال الهامبو الشهيرة في حافة القاضي. يا حجة فطوم جلست شهور وشهور لا أمشي من أمام مطعم العم صالحو ، أستعمل الدرج عند بيت الفنان أحمد قاسم ، ثم أحول الطريق إلى حافة العجايز خوفآ من إنتقام عيال الهامبو. لعب عيال الهامبو دور كبير طفولتنا .. كانوا أصدقائنا ورفاق طفولتنا وإخواننا. عيال الهامبو في عدن فيها طفولتهم وملاعب صباهم .. عدن التي أحبتهم .. عدن أم الناس كلهم بغض النظر عن الدين أو اللون أو العرق .. عدن قمة الرحمة والسلام .. إنها الحضارة الإنسانية في أروع صورها ..

قالت الحجة فطوم يا محمد ايش تشتي سحور .. قلت لها خاور كراعين ومرق العم صالحو ..

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

عدنان السيد ( الرزمت )
07-13-2013, 02:58 AM
جدي وأديداس .. والحجة فطوم


يا سلام ياحجة فطوم على الذكريات الجميلة التي تمر في خاطر الإنسان في خريف العمر – نستعيد هذه الذكريات كأنها وقعت أمس وانأ اشاهد شريط يتحرك في نفسي وبين ضلوعي يحكي قصة بلادي وطفولتي وكل اصدقاء العمر والأقارب .. انها منحة إلهية عظيمة منحت الانسان موهبة وبقاء تلك الاحداث في أعماق نفسه .. انه كلام من القلب وإدخال السعادة والفرح إلى قلوب الآخرين ، إنه مجهود كبير وعناء أكثر. يا حجة فطوم الليلة با أحازيك محزايه جميلة استقرت في كياني طوال 60 سنه من عمري ولن أنساها حين ارى أي حذاء رياضي من أديداس فأضحك من أعماق قلبي وأذكر حذاء جدي الرياضي. يا حجة فطوم انها من أجمل القصص في عمري. قالت الحجة فطوم أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري وبا لصي قليل بخور عدني يذهب الحزن من القلب ، وبا اجيب لك حولايه عطريه بالزبيب واللوز وشاهي ملبن وبعدين حازيني عن حذاء جدك وأديداس ، أني أعرف جدك البيضاني في الحافة ولكن من هو اديداس الألماني قلت لها ضاحكا بيضاني من المانيا. قالت خلي المرفاله وحازيني.

يا حجة فطوم شركة أديداس شركة ألمانية وتتكون من عدة شركات ، وتعتبر أول شركة في العالم تنتج المتوجات الرياضية مثل الأحذية والشنط والساعات والجوارب والنظارات الرياضية والشمسية وكرات التنس وكرة القدم ، وكل ملتزمات الرياضة. بدأ الأخوة أدولف – آدي دسلر وأخيه رودلف – رودي الذي أنظم إليه عام 1924 ونهض المصنع نهضة جبارة في عالم الرياضة. في عام 1928 قاموا بتجهيز كل الملتزمات لدورة الألعاب على المستوى الدولي وعبرت الشركة نحو العالمية في دنيا الرياضة ، في عام 1936 خلال الألعاب الأولمبية في برلين ، كانت الشركة هي التي صممت الحذاء الرباعي، وأسم الشركة جاء من كلمة مستعارة أدلوف – آدي ، وكلمة داس من لقب العائلة داسلر .. فتكون الاسم العالمي التاريخي أديداس. يا حجة فطوم وفي عدن قام استور أحمد يوسف خان بإستيراد كل الملتزمات الرياضية صناعة الهند ، وكان هذا المستودع أول مستودع في الجزيرة العربية متخصص في الملتزمات الرياضية .. إنه أديداس عدن. كان الناس في عدن يلعبوا حفاة الأقدام وفي بداية الخمسينات كان أول لاعب عدني يلعب بحذاء رياضي هو خليفة عبد الله حسن خليفة من حافة حسين ، كان يلعب مع فريق الحسيني ، وفي التواهي كان اللاعب العدني بوجي خان أول من لعب بالحذاء في التواهي.

يا حجة فطوم كان أجمل يوم في عمري حين يرسل جدي الصبي الشغال إلى بيتنا في حافة القاضي وفي الحارة الثانية – حارة بيت الشريف كان هناك منزل جدي، يطلبني ان أذهب الى بيت جدي للغذاء ، وكنت اذهب وأنا أطير من الفرح في الشارع ، أتناول الغذاء وبعدها تبدأ مهمتي التاريخية مع جدي ، يوم المباراة في نادي التنس العدني في صيره، كان جدي رجل بدوي بيضاني من رجال القبائل ولكنه عمل في التجارة في عدن وأصبح الدلال الرسمي لشركة البس التجارية .. جدي سبق عصره وواكب كل وسائل الحضارة في عدن. بعد الغذاء ينام جدي وأطلع إلى سقف المنزل أحمل حذاء جدي الرياضي ، ضحكت الحجة فطوم وقالت من ايش كان مصنوع ، قلت لها كان الحذاء له تركيبة وصناعة غريبة ، في قاع الحذاء كان من طبقة حبال الجواني .. جونيه خيش أي جوت ، ووجه الحذاء مصنوع من الطربال القوي الأبيض، كنت اقوم اولا بنفض الغبار والتراب من الحذاء بقطعة قماش ناشفة وبعدها بقطعة قماش مبلولة بقليل جدا من الماء وأتركها تجف قليلا ، وبعدها أقوم بدهان الحذاء .. باليس أبيض أسمه شاك .. طباشير ، أدهن الحذاء ببطء ودقة عالية حتى لا يتسرب الشاك إلى قاع الحذاء فيشوه شكل وأناقة الحذاء.

يا حجة فطوم كان الوقت صيفا شديد الحرارة وانا اجلس في سقف البيت وأتصبب عرقآ ولكني كنت أشعر بالسعادة في خدمة جدي .. كنا جيل نحب أهلنا ، أجلس تحت البرنده في الظل واترك الحذاء في الشمس حتى يجف الحذاء تماما ثم اضعه في الشنطة ، وانزل للإشراف على كي سروال جدي القصير الأبيض والفانلة البيضاء والمنشفة الصغيرة البيضاء لمسح العرق، واخرج مضرب التنس وأمسحه بقليل جدا من السليط حتى يلمع . أصحي جدي من النوم فيلبس ثياب الرياضة ، أما المنشفه وعلبة الكرات والحذاء ادخله في الشنطة ، كان جدي يحافظ على أناقة الحذاء ويلبسه في الملعب ويذهب إلى الملعب بحذاء جلدي عادي. قالت الحجة اصبر يا محمد با اعمر ماي سيكند بوري وبا جيب لك شاهي ملبن وبعدين حازيني. قلت لها نبدأ الخروج من البيت أحمل الحقيبة ومضرب التنس . فوق القعاده في الداره تجلس جدتي كلثوم وهي تنظر إلي وتغمز بعينها ضاحكة وتقول : شوف يا محمدي جدك بيضاني بدوي مخرف ما يستحي على نفسه يلعب تنس مثل العيال الشبان. يرد عليها جدي ضاحكا ويقول لي لا تسمع كلامها .. جدتك تحسدني لأني رجل *سبورت*. وتقف فوق الدرج ونحن خارجين وتقول : يا بيضاني يا مخرف على ايش با أحسدك على حسنك وشبابك وجمالك . ونخرج وأنا أضحك من مناجمة جدي وجدتي المتواصلة التي لا تنتهي.

يا حجة فطوم .. نصل إلى ملعب نادي التنس العدني وفي المطعم يكون هناك الخواجة المستر توني بس الأب صاحب الشركة ، وجدي محمد عمر جرجرة الشيبة البيضاني ، ورجل عدني لا أعرفه ، وآخر بريطاني يتكلم العربية بطلاقة وكنت شديد الإنبهار والإعجاب به ، كان طويل القامة جميل الملامح ، وبعد سنين طويلة عرفت إنه الضابط السياسي في المحميات كان يحب العرب ويلعب معهم التنس. بعدها تبدأ المباراة - يجلس جدي على كرسي أجلس على الأرض أمامه أخلع له الحذاء الجلدي , ثم ألبسه الشرابات البيضاء والحذاء الرياضي وأربط الرباط بدقة وأناقة هنا يقوم جدي بشراء لي زجاجة كيتي كولا باردة كنت أفرح بها وأحبها كثيرآ ، أعلق المنشفة الصغيرة على كتفي كأني مدرب رياضي عالمي ، وأدخل الملعب وآخذ مكاني في طرف وسط الملعب عند الشبك – أجلس على الأرض في ذلك الجو الحار وبجانبي قارورة كيتي كولا أشربها بفرح شديد ويسيل العرق مني بشدة ولا اشعر بذلك كانت أجمل لحظات عمري وأنا أشاهد جدي يلعب التنس ، أجلس عند الشبك على الأرض الحارة ألتقط الكرات عند الشبك وأرميها للاعبين.

يا حجة فطوم .. ثم يأتي الهافتيم أجري نحو جدي لأعطية المنشفة ليمسح عرقه. ثم نعود إلى الملعب ، حتى نهاية المباراة ، وقبل الرحيل يشكرني المستر توني بس ويعطيني 5 شلن أتعابي في المباراة ، ويعطيني جدي محمد عمر جرجرة 5 شلن ويعطيني جدي 10 شلن. ونعود الى البيت ، بعدها أعود إلى بيت أبي في الحارة الثانية .. حارة القاضي وتستقبلني أمي بفرحة وأقص عليها تفاصيل المباراة وفي جيبي 20 شلن. يا حجة فطوم في الستينات كان عبد الحميد مكاوي وحسن عمر زيد أشهر من لعب التنس في عدن.

قالت الحجة فطوم ايش تشتي من سحور .. قلت لها خاور مطبقية وشاهي أحمر عصملي.

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

عدنان السيد ( الرزمت )
07-13-2013, 03:02 AM
صاحب المحازي .. والحجة فطوم


قالت الحجة فطوم .. أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري و با أجيب لك زِنجو حالي وقهوة قشر وبعدين حازيني محازي رمضان .يا حجة فطوم من مبارز قات عدن وحافة القاضي ونواحيها – مبرز الحداد ، المحب ، مظفر ، الخدشي ، الشميري والقعر لم يكن في المبرز راديو أو مسجل أو تلفزيون . كان يأتي إلى المبرز شخص يحمل كتاب ويسمى " صاحب المحازي " ، كان هذا الشخص يقرأ على المخزنين قصة من القصص القديمة مثل قصة : عنتر بن شداد ، الزير سالم ، خاتم النبي سليمان و داحس والغبراء ، كانت الناس تنصت في هدوء وهو يقرأ القصة بصوت رخيم ويعبر عن المواقف بيده ورأسه ، ثم يرمي إليه الناس عيدان القات والنقود . كان يقرأ القصة ليست كاملة بل على مراحل من أجل التشويق، ويدور صاحب المحازي في عدة مبارز معينة ويوجد أكثر من واحد في المعلا . كان في مبرز عند سوق الصيد – الماركيت ، كان يتردد على هذا المبرز صومالي سكن من مدة طويلة في عدن – أسمه إسماعيلو ، يعمل "بايب فيتر" - مصلح قصب مع بيت لوك تامس وكان له صديقآ من عيال المعلا اسمه ناصر.

في ذلك اليوم أتى صاحب المحازي وكان يحازي في المبرز قصة عنتر بن شداد. كان صوت المحازي ينساب في جو المبزر الهادئ والجميع في حالة إنتباه لكل كلمة في القصة .. صاحب المحازي ينساب صوته في سجع كسجع الكهان وهو يقول : وقفز عنتر أبو الشجعان .. وضرب قائد الرومان .. ضربة تتحدث عنها الركبان .. وسال الدم حتى الركب والحيطان .. من الخوف سقطت الضروس والأسنان. هتف إسماعيلو وهو داكي منتىشي وقال : وحكليه عنتر وحكليه أي يا روعة عنتر ، يا عنتر كودفو رومان كودفو أي يا عنتر أضرب الرومان . وحين جاء فيلم عنتر الى عدن وكان أشهر فيلم في تاريخ العرب ، بعض الناس في عدن حفظت مقاطع الفيلم عن ظهر قلب . كانت هناك عبارة تاريخية قيلت في الفيلم ورددها الجميع في عدن سنين كمثل وهي قول الممثل المصري سراج منير في دوره كقائد الجيش الروماني : مسكين عرب ما يعرف سياسة رومان. اشتهرت هذه العبارة وكان يرددها الصغير والكبير بمناسبة وبدون مناسبة.

يا حجة فطوم في اليوم التالي جاء إلى المبرز صاحب المحازي وبدء في إكمال القصة حتى وقوع عنتر في أسر الرومان وأخذوه للسجن وقيدوه بالحديد. ثم توقف صاحب المحازي وخرج من المبرز وخرج الجميع . كان إسماعيلو يسكن في صندقه في منطقة الشيخ إسحاق . صاحب المحازي المعروف الحاج ردمان يسكن في شارع الطليان في الطريق النازلة من طريق الشيخ إسحاق . رجع إسماعيلو إلى الصندقة وحاول أن ينام بدون فائدة ، كان عقله مشغول وحزين على عنتر وهو أسير في سجن الرومان . لم يستطع النوم وبكى حتى قرب منتصف الليل. فجأة لبس ثيابه وخرج يمشي نحو بيت صاحب المحازي الحاج ردمان مسافة 10 دقائق . كان الشارع خاليآ وكل الناس نائمة . كان من عادة الحاج ردمان النوم في سطح البيت هروبآ من الحر. نادى اسماعيلو على الحاج ردمان عدة مرات ، نهض الحاج ردمان في رعب ونظر من النافدة ورأى إسماعيلو بجانب البيت ، نزل وسأله هل أنت بخير ، كان يعتقد أنه في مصيبة أو مشكله. قال له : مو معك تأتي إلى عندي نص الليل ، مو تشاء أنت بخير مو تشاء مني. قال له إسماعيلو بصوت حزين وباكي : يا حجي ردمان ما قدرنا نوم وعنتر في الحبس ، نخاف رومان يقتلوا عنتر ، متي يخرجوا عنتر من الحبس.

يا حجة فطوم - ذهل الحاج ردمان عند سماعه سبب مجئ إسماعيلو في منتصف الليل جن جنونه ، أرعد وأجفل من الغضب ، قال له يا روفل مو اعمل لك أنت وعنتر ، تأتي لبيتي نص الليل تتخبرني عن عنتر وهو بالحبس - عنتر مو صنف لأمه يسرح يُحارب الرومان ، عنتر عقله زغير يحارب لي الخواجات ، قانا أسرح لبيت بول ريس اشتغل شوكي دار يندوني 500 شلن في الشهر ، وأشتغل هبر تيم في المبارز احازي - لو جلستُ في بلاد الإمام أحمد ششتغل سنتين ب 500 شلن . ثم دار دوره حول نفسه وأرخى يده وأعطى إسماعيلو كف ومن قوة الكف دار إسماعيلو دورتين وتماسكوا هو الحاج ردمان وخرجوا الجيران يفارعوا من المضرابه . قال الحاج ردمان للجيران : أبصروا هذا المجنون يأتي نص الليل يقومني من نومي يسألني عن عنتر . اسرح من جنب بيتي والإ شا أسرح الشوكي – شوكي المعلا وأندي لك العسكر يحبسوا أبوك ، يصبح عنتر في حبس الرومان وأنت يا اسماعيلو في حبس شوكي المعلا.

قلت للحجة فطوم شاهدت فيلم وثائقي في محطة الجزيرة عن قصة السيجار الكوبي . ففي المصنع يعمل العاملون والعاملات في لف السيجار الكوبي وهو عمل روتني رتيب ، فلكي يذهبوا النوم والملل عن العاملين . في نهاية القاعة يجلس على كرسي عالي ، "صاحب محازي" يقرأ من الكتاب قصص وشعر لتسلية العمال. قالت الحجة فطوم فكرة جيدة ، ورأيت يا حجة فطوم في بعض مقاهي تركيا يوجد "صاحب محازي" يسلي الرواد. في عام 1982 كنت في دورة تدريبية في أستراليا في التسويق التجاري. زرت مصنع شوكلاتة الزنبقة الحمراء – Red Tulip . يا حجة فطوم هذه الشركة ليست من أكبر الشركات في العالم لصناعة الشوكلاتة ولكنها أعظم وأغلى شركة شوكلاتة في العالم . عمر هذه الشركة 120 سنة وتملكها عائلة قديمة تملك سر مزج الشوكلاتة وتركيبها ولا يعرف هذا السر إلا أفراد العائلة . ذهبت إلى قاعة يسودها الصمت ما عدا موسيقى هادئة رومانسية جميلة وأحيانا صوت جميل يقرءا شعرا ، يعمل في هذه القاعة عاملات فقط ودوامهم الرسمي للعمل 5 ساعات ويتقاضوا أعلى الأجور في العالم.

ضحكت الحجة فطوم وقالت كيف يلاقوا هذه المشاهرات الكبيرة والعمل القليل ، قلت لها إنها قاعة للفنون والشعر ، العاملات يعبوا الشكولاتة في ورق فيه أجمل الرسومات ، وأنواع كثيرة من السالفان الملون على شكل طيور وورود ، قطع فنية غالية في التعليب والبعض الآخر من العاملات متخصصين في الرسم بطريقة فنية عالية - إنه مصنع للفنون الجميلة ويتم التعليب باليد مثل السيجار الكوبي الفاخر. بعدها زرت مدير الشركة وأحد ملاك الشركة وقد زارني في السعودية في السفارة الأسترالية لتسويق منتجاتهم . يا حجة فطوم قال لي هذا الرجل إن سويسرا تعتبر أشهر واكبر مصدر للشوكلاته في التاريخ والعالم ولكن شركة ريد تيلوب أستطاعت أن تبيع منتجاتها في سويسرا وهذه أعجوبة تجارية تاريخية لم تحدث قط. أعطاني مدير الشركة كرت وعنوان الشركة وكان قطعة فنية وطلب من أن أشم الكارت ، كانت رائحته جميلة ومميزة للشكولاته وقال لي ضاحكآ ستبقى رائحة الشكولاته في الكرت لمدة سنه كاملة وأعطاني هدية باكت صغير من الشكولاته مغلف على شكل الزنبقة الحمراء .. لم أرى في حياتي مثل تلك العلبة.

قالت الحجة فطوم يا محمد ايش تشتي سحور - قلت لها هريسة مع اللبن والسكر.

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

اعصار عدن
07-14-2013, 08:17 PM
كبريت النجوم .. والحجة فطوم

يا حجة فطوم .. أجلس كل مساء في قهوة قريبة من سكني في الدقي اشرب الشاي وأتفرج على الناس وهي في حركة دائمة – مصر شعب حضاري عزيز الكبرياء ، كراسي القهوة في الشارع وهناك تجلس سيدة في مقتبل العمر ولديها مرتبة خشبية صغيرة وتجلس على كرسي تبيع الطماش والفراقيع من عدة أنواع وكبريت النجوم ، يلتف حولها عيال وبنات الدقي الصغيرات من كل الاعمار يشتروا ويلعبوا ويتخانقوا ويتضاربوا ويضحكوا بطريقة جميلة ومحببة على النفس ، يرموا المارين من أهل الحارة بالطماش الصغير ويضحكوا ، اشعر بفرحة تغمرني تهزني وتشدني 60 سنة إلى الوراء .. عدن بلادي وحافة القاضي ملاعب طفولتي. قلت للحجة فطوم با أحازيك الليلة عن كبريت النجوم في رمضان في شوارع عدن. قالت أصبر با أعمر ماي فرست بوري وبا اجيب لك حولايه عطرية وبعدين حازيني من تلك المحازي العدنية التي تركت في طفولتنا أثر كبير لا ينمحي من ذاكرة الليالي و الأيام.
يا حجة فطوم تلعب الطفولة دورأ هاما في حياة الإنسان .. إنها الأساس التي يشكل حياته في المستقبل ، كانت لنا طفولة رائعة. بدأت عدن الجميلة من منتصف الأربعينات تخطو خطوات سريعة نحو التطور وكل يوم يظهر شئ جديد للكبير أو الصغير. اقول إن رمضان هو فرحة الأطفال - رمضان هو الأطفال أحباب الله . كنا ننتظر رمضان في شوق ، وكنت أسأل أمي متى سيأتي رمضان – ترد علي أمي ضاحكة ايش با تفرق حق الله - أي الزكاة .. لا تنسى أمك. أول يوم في رمضان أنتظر مغيب الشمس وقدوم الليل – حافة القاضي التي تركت في أعماق أعماقي ذكرى طيبة – يقبل الليل وبعد الصلاة تتحول حافة القاضي إلى نهر من الأضواء ، في أول الحافة أمام بيتنا يخرج مصطفى مسرج كراسي وميز حق الكيرم وقلصان الماء ، ويخرج لمبة تريك للعيال حتى يلعبوا الكيرم ، والثاني مجلس محفوظ باوزير ، والثالت مجلس عيال الموشجي ، والرابع مجلس إبراهيم حداد ، والخامس مجلس عاقل الحارة العم عبد الله خدشي.
يا حجة فطوم تتحول حافة القاضي وكل حوافي عدن إلى هذا الكرنفال الإنساني الرائع الذي أختفى من تاريخ أمة . يلعب عيال الحوافي العدنية الكيرم ، البطه ، الدمنه ، وفريق آخر يلعب لعبة العصأ الجميلة، وبنات الحارة الصغار يلعبوا لعبة *الشبدليه* المعروفة عند بنات عدن. ثم تخرج كل الصحون من البيوت يحملها الأطفال وهي ما تبقى من الفطور والعشاء إلى العيال السامرين - لا يوجد تخزين للأكل في عدن. الباقي من أكل أهل عدن يخرج للجيران أو المساكين في الشوارع يأكلوا بجانب البيوت ويعطى لهم الماء البارد. قالت الحجة فطوم لا يوجد جائع في عدن .. عدن أم المساكين. يا حجة فطوم كل شئ في رمضان يتغير إلى فرحة , كل الناس فرحانة تأكل وتنبسط وينتهي الخلاف بين الناس - رمضان هو فرحة الأطفال. يا حجة فطوم كان عوافي في الأيام العادية نصف شلن ولكن في رمضان تعطيني أمي شلن كامل كنت أفرح وأشتري كبريت النجوم من صندقة عبده حلاوة الواقعة في مدخل حافة العجايز , هذه الحافة كنا نلعب معهم كرة ، وهي حافة صديق طفولتي ودراستي المهندس صالح صوفي.
قالت الحجة فطوم أصبر يا محمد با أجيب لك حلاوة اللبن وقهوة وبعدين حازيني عن قصة كبريت النجوم. قلت لها عرف كبريت النجوم قديما جدا في تاريخ البشر ، وأول ما عرف في الديانة الهندية و الصينية وبعده أنتقل إلى جوانب أخر من العالم وخاصة في أوروبا أيام أعياد عيد الميلاد. يا حجة فطوم كنت أرجع إلى الحافة وأدخل زغطوط الخالة زينب حكمية ، كانت الزغاطيط في عدن مظلمة و لا توجد كانبات حق الكهربأ ، وجود الكانبات كان في الحوافي فقط. ألصي عود من كبريت النجوم في الظلام الدامس فيتحول في الزغطوط إلى مئات من النجوم .. منظرا لا يمكن أن ينسي من حياتي أتذكره بعد 60 سنة من العمر – كيف مرت لا أدري ! بعدها أدخل الحارة ألعب كيرم في مجلس الصديق إبراهيم حداد. يا حجة فطوم ما أدري من لمحني ألعب بكبريت النجوم في الزغطوط لوحدي - حارشوا بي عندي أمي. عندما طلبت عوافي أعطتني غير عادتها نصف شلن ولما أخبرتها عن السبب ، قالت تشتري كبريت النجوم وتلعب به لوحدك في الغدره في زغطوط بيت الحكمية ، هل تعرف إنه في جنية في الزغطوط حق الحكمية - تشتيها تتخاطف بك وتصبح مجنون.
قلت لأمي إن كبريت النجوم يحتاج إلى مكان مظلم حتى تشاهد عظمة بريق النجوم، قالت أطلع السقف حق البيت وأني مستعدة أطفي تريكات البيت. وافقت وأعطتني الشلن وخرجت من البيت فرحان من التوصل إلى هذا الحل العادل.
قلت لأمي من طبز بي هذه الطبزه النذله .. قالت ضاحكة خالتك زينب حكمية.
قالت الحجة فطوم ايش تشتي سحور .. قلت لها مطبق ولوب ..

محمد أحمد البيضاني كاتب عدني ومؤرخ سياسي القاهرة

اعصار عدن
07-14-2013, 08:18 PM
قصة كبش .. والحجة فطوم

قلت للحجة فطوم تلعب فترة الطفولة دورآ هامآ في حياة الإنسان - الطفولة المستقرة تصنع إنسان سعيد في حياته ويحب الخير للآخرين ، كانت طفولتنا سعيدة جدآ ولم يكن لدينا تلفزيون أو لُعب أو دراجات وكثير من الأشياء الموجودة الآن لدي الأطفال ، كان لدينا حجارة وبواكير نحملها ، نلعب كرة قدم أحيانا بعلب فارغة ونحن حفاة بالرغم إن حالة أهلنا ميسورة ، لأن رفاهية الطفولة لم تكن متواجدة تلك الأيام ، وكنت اسأل نفسي لماذا كانت طفولتنا جلفة - السبب عدم وجود الُلعب والملاعب وذلك قبل دخولنا المدرسة ، ولكن كانت طفولة غنية في المواقف الإنسانية والرجولة التي صنعت منا رجال قبل الوقت ، كنا نلعب ونتعارك مع بعض وفي نهاية النهار ننسى المعركة، ونلعب من جديد في اليوم التالي ولا مجال للحقد أو الإنتقام ، ولنا مغامرات وزنقله وشقاوة، كانت "الخيزران التاريخية " سلاح الردع بيد أمهاتنا لتمردنا . كانت لنا غزوات و هجمات على الحواري الأخرى ونعود بالغنائم من الفتاتير والدراوين و لنا مجالس حرب و صلح ، وأيضا لنا حواري أعداء و أصدقاء ونعقد الأحلاف بعدم الاعتداء .. كان عالم صغير كبير قائم في الحارة. قالت الحجة فطوم أصبر با أعمر ماي فرست بوري وبعدين حازيني عن الكبش.
قالت اصبر يا محمد معي قليل شُربه با أسوي فوقها قليل صانونه مُطافيه وخل ، اعرف هذا يعجبك وبعدين حازيني عن قصة الكبش . قلت لها يا حجة فطوم في عام 1950 فُرشت شوارع عدن بالدامر – أي الأسلفت وأختفت الأحجار من شوارع عدن ، وفقد عيال الحافه أهم الأسلحة الفتاكة في معارك الحوافي . في عام 1952 ذهبنا جميعآ إلى مدرسة الدينسي – مدرسة السيلة ، وهناك تعلمنا النظام ووجدنا كثير من الألعاب والدراهين – أي المراجيح وحصة الألعاب البدنية واشتركنا في مباريات مع المدارس الأخرى لجميع الجاليات في عدن . أنتقلنا من العصر الحجري .. عصر اللعب والمعارك بالحجارة إلى عصر المدارس والحضارة . ضحكت الحجة فطوم وقالت دخلتوا على ميدان النظام والحضارة. قلت لها يعود الفضل إلى المدارس و لمدرس وأستاذ الرياضة الأول العدني الأستاذ المرحوم يوسف حسن السعيدي – 24-8-1918 – 23-8-2009 – هذا الرجل العظيم أدخل الرياضة البدنية إلى المدارس في عدن وعرف أهمية الرياضة البدنية للأطفال وأقام أول دورة أولمبية في الجزيرة العربية بين المدارس في عدن.
قالت الحجة فطوم حازيني يا محمد حازيني محزايه تدخل السلا والفرح على قلبي . هات يا محمد محزايه تبعد الحزن عن القلب. قلت لها أذكر كان عمري 6 سنوات قبل دخولي المدرسة وكان شهر رمضان ومن عادة أبي أن يحضر كبش العيد قبل يوم العيد بأسبوع حتى نفرح به ونطعمه جيدآ . أخذت من أمي مسؤولية العناية بالكبش ، وفي ذلك اليوم بعد أن أطعمت الكبش خطرت لي فكرة رائدة وهي إن الكبش المسكين في حاجة إلى أن يشم الهواء النقي ويتفسح ، كان الكبش في الدور الأرضي من بيتنا ، وأبي وأمي وبقية أخوتي كانوا نائمين في الدور الأول بعد الظهر . ربطت الكبش بحبل وخرجت به إلى الشارع وسرت به فخورآ في الحافه بين إعجاب العيال وألتف حوله عيال الحافه يلعبوا معه وقد سألوني عن أسمه الكريم ، قلت لهم اسمه : كبش البيضاني . عدت بالكبش إلى البيت دون أن تشعر أمي وشعرت إن الكبش كان سعيد بالفسحة والتعرف على عيال الحافه .
ضحكت الحجة فطوم عاليآ وقالت أصبر يا محمد با أجيب لك شاهي ملبن . قلت لها ثاني يوم خرجت بالكبش إلى الشارع ، وفجأة كالبرق خطرت لي فكرة رائدة - ركبت فوق الكبش ولم أجد أي مانع من الكبش الصديق وسار بي في الحارة بكل بساطة وأمان وكأنه فرح بالفكرة في أن يتحول من كبش إلى حصان وعدت به إلى البيت قبل صلاة العصر موعد صحو أمي وأبي. وفي اليوم الثالث شاهدني عيال الحافه وأنا ممتطي الكبش كأني عنتر بن شداد يسير فوق حصانه في ديار بني عبس . طلب مني بعض عيال الحافه بعمل رون أي شوط بالكبش ، فخطرت لي فكرة تجارية رائدة ، وقلت للعيال إن الكبش للإيجار ، وإيجار الرون الواحد نصف شلن ، وبدء عيال الحارة بامتطاء الكبش ودفع الإيجار وعدت إلى البيت بمبلغ محترم . اليوم الرابع كررت العملية وجرت الأمور بشكل جيد ومضت 5 أيام وجرت الفلوس في يدي من تأجير كبش العيد – صديقي العزيز .
في اليوم الخامس حدثت الكارثة حين عودتي إلى البيت ، فجأة سمعت صوتآ رهيبآ في الحافه كاد أن يقلبني عن صهوة الكبش ، كان صوت أمي وهي تطل من نافذة البيت وضبطتني في الجُرم المشهود وأنا ممتطي الكبش ، وسرت في الحارة شاردآ ولم أجد أي عذر ، وتوقعت ما بين 2 إلى 4 أروان من خيزران أمي ، دخلت البيت برفقة الكبش وبمجرد أن رأتني أمي قالت : هذا كبش العيد .. وإلا خيل .. با يموت الكبش قبل العيد . ثم احتضنتني وأنفجرت في نوبة ضحك شديدة وتلقيت عفو عام دون عقاب ، وتوبيخ بسيط وإقتصار مسؤوليتي على العناية بالكبش في البيت فقط ، المهم خرجت من عملية تأجير الكبش بمبلغ 18 شلن صرفتها في العيد بكل بذخ طفولي . وقلت في نفسي وأنا أضحك من أعماقي كيف لو عرفت أمي إني قمت في تأجير الكبش لعيال الحافة - كانت ستضربني أو ستضحك أكثر.
قالت الحجة فطوم ايش تشتي من سحور قلت لها خاو مشك صيد باغه قلابه فوق الطاوه وروتي نان.

محمد أحمد البيضاني كاتب عدني ومؤرخ سياسي

عدنان السيد ( الرزمت )
07-16-2013, 04:53 AM
نحنا والقمر جيران

في الستينيات وطيش الفن يعزفني اجلس في شرفة أحد الفنادق الصغيرة في قرية ريفية أمام بحيرة من أجمل بحيرات العالم ، هواء الجبل والصباح الجميل ورائحة القهوة تعزف في صدري أجمل سيمفونية ، تملك الفندق الصغير سيدة تركية في بداية خريف العمر – على صدرها الجميل يستقر تاريخ نهد قد عبر ولم يبقى منه سوى ذكرى – ولكن ذكرى جميلة لا يمحوها الزمن. إن عامل السن ليس مخيف ففي كل فترة من حياة الإنسان لها طعمها وحلاوتها – الخريف ليس نهاية الجمال بل شكل مختلف من الألحان. إن العمر مراحل وكل مرحلة لها عطرها وجمالها. أحضرت طعام الإفطار وقالت لي هل سافرت كثيرا – قلت إلى عوالم كثيرة ولكن لم أرى مثل هذا الجمال المميز ، قالت ما يميزه ؟ قلت لها البساطة والهدوء الرائع التي يشد النفس حتى يخيل لها إنها تسمع همس الملائكة ترتل على سطح البحيرة ، هذا المكان ينسي المرء ضجيج الحياة والصراع الأزلي ، هنا تسبح الروح مع الطيور التي تعانق شجرة الياسمين في عريشة العنب.

في هذا الصباح الباكر كانت شجرة الياسمين ترسل الأريج المنعش الذي يعطر جو هذا المكان الساحر . قلت لها شجرة الياسمين تعطي الأريج في الليل فكيف هذا الياسمين يعطي شذاه في الصباح . ضحكت وقالت هذا الياسمين الوحيد في العالم وتركيا يعطي شذاه في بداية الفجر مع صحو العصافير إنه سر إلهي يبدعه هذا الياسمين المميز بالجمال. كثير من الناس يأتوا إلى هذا المكان من أجل هذا الياسمين المميز ، وقد قامت إحدى الشركات التركية بصناعة عطر من هذا الياسمين العجيب . في أحد المرات جاءت شركة فرنسية كبيرة تصنع العطور الفرنسية الفاخرة لشراء هذا الياسمين ولكن قوبل طلبها بالرفض لأن هذا الياسمين هدية هذا الجبل ولا يستعمل إلا في هذا المكان . قال شاعر تركي لقد خافوا على الطيور أن تحزن من رحيل الياسمين إلى فرنسا، وقالت كاتبة تركية إن بعض العصافير تأتي من أماكن أخرى خلف الجبل من أجل هذا الياسمين النادر النفيس - إن الطبيعة والكون لها قانون خاص.

أحضرت بعض الشاي جلست وقالت هل تريد أن تسمع أغنية تركية تتحدث عن هذا الياسمين ، أجبت نعم فأحضرت جهاز التسجيل وأنساب صوت جميل لمغنية تركية ولكن دهشتي كانت كبيرة جدا ، الأغنية تركية ولكن اللحن هو لحن الرحباني وفيروز الأعظم .. كان النغم واضحا في هذه الأغنية الخالدة التي أحببتها في موطني عدن عام 1960- قلت لها سأحاول ترجمة هذه الأغنية إلي الإنجليزية ترجمة تقريبية لأنه من الصعب ترجمة مثل هذا الكلام الأسطوري في دنيا الأغنية العربية : نحنا والقمر جيران – بيته خلف تلالنا - يطلع من قبالنا - يسمع الألحان - عارف مواعيدنا - تارك بقرميدنا - أجمل الألوان - وياما سهرنا معه - بليل الهوى .. مع النهدات - وياما .. على مطلعه - شرحنا الحب وحكايات - يا يا جارة القمر - نحنا والقمر جيران - لما طل وزارنا - ع قناطر دارنا - رشرش المرجان . لفنا صمت غريب ، قلت لماذا لا تتكلمين ، قالت الكلام لشجرة الياسمين . وغادرت.
بعد يومين غادرت القرية واستعديت للسفر في الليل حتى ألحق بالقطار - ودعتها شاكرا ثم دخلت إلى التاكسي ، وبدأ التاكسي يناسب منحدرا في طرقات الجبل ، أمرت سائق التاكسي بالوقوف وخرجت أنظر إلى الفندق الذي يسبح في أضواء روعة الليل – كانت النظرة الأخيرة .. ألقيت النظرة الأخيرة على هذا المكان الجميل الذي يحمل صدق العاطفة والنقاء – نقاء شجرة الياسمين وجارة القمر - ونظرت إلى البيوت البسيطة التي تسكن السماء تعانق النجوم – شعرت بجمال القرويين وعيونهم الصادقة التي لا تعرف الكذب أو الحقد – شعرت بروعة ابتسامة الأطفال بشعرهم الأشقر والعيون الزرق وهم يلعبوا في طرقات الجبل ويلوحوا لكل سيارة تعبر ويبتسموا لها - شعرت أن العمر ثواني – وهذه جنة الله على الأرض . وطواني الليل في بهجة يغمرها الحزن النبيل .. شعرت أن روحي شمعة في مهب الريح.

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
كوبنهاجن

عدنان السيد ( الرزمت )
07-16-2013, 04:56 AM
لطفي والعصيد .. والحجة فطوم

يا حجة فطوم اليوم با حازيك محزاية من أعظم محازي التاريخ .. تاريخ بلادنا عدن ، إنها قصة هذا الرجل ابن حافة القاضي – هذه الحافة التي أكتب عنها طوال 6 سنوات بعد ان قررت ان أعطي باقي العمر القصير في كتابة تاريخ عدن الإجتماعي – إنها اكثر من 250 مقال وقد نشرت ، هذا التاريخ كتبته بطريقة جديدة ضاحكة فيها مناجمة العدني والعدنية – وعانيت الكثير من ذلك . العظيم .. الشاعر الفنان الرسام المعلم لطفي جعفر أمان- ابن حافتنا - حافة القاضي كريتر عدن ، قالت الحجة فطوم اني أحب أسمع كل المحازي عن لطفي .. يرحمك الله يا أبو جهاد ، أصبر با أعمر ماي فرست بوري وبا اجيب لك عطريه عدني ، وبا أسوي قهوة "ستنا خديجة" بركة وفضيلة على روح شاعر عدن - العظيم لطفي جعفر أمان . يا حجة فطوم الليلة با احازيك محازي جميلة عن لطفي . كثير من الكتاب في الخارج والداخل كتبوا عن لطفي وشعر لطفي وأيضآ في رثائه وقيلت كثير من الكلمات . يا حجة فطوم أجمل وأعمق كلمة سمعتها عن لطفي عندما مات هي كلمة المرحومة عمتي حليمة عبدالله ناصر البيضاني .. قالت عمتي : "هذا الإنسان الرحيم لم يجرح أحد .. أحبه الأصدقاء وأحترمه الأعداء" . دمعت عيون الحجة فطوم وقالت لطفي لم يمت ..إنه يعيش في قلب كل عدني وعدنية.

يا حجة فطوم كتب الكثير عن لطفي ولكن لم يتطرق أحد إلى الجانب الإجتماعي والشخصي في حياة لطفي ، كان لطفي متواضعآ ويحب المزاح سريع النكتة يحب الضحك من كل قلبه الرحيم العظيم وأيضا مناجم عدني كبير . يا حجة فطوم با حازيك محازي ضاحكة عن لطفي ، والمهم في الأمر كان لطفي يحب الأكل الشعبي، وكانت وجبته المفضلة "العصيد" أو العصيدة .. لطفي كان يحب العصيد مع السمن والعسل . يا حجة فطوم كان لطفي يحب صديق عمره الشاعر العظيم ابن الشيخ عثمان العدني محمد سعيد جراده ، كانوا عظماء في زمانهم . قالت الحجة فطوم العظيم يحب العظيم . كانت لهم قصص ومقالب ضاحكة لم تكتب من قبل وعرفها القليل ، وسنقوم بكتابتها من حين إلى آخر. قالت الحجة فطوم اصبر يا محمد با اجيب قفشة البوري وبا اجيب لك هريسة اللوز وقهوة قشر وبعدين حازيني.

يا حجة فطوم .. في أحد المرات دعي لطفي والجراده إلى عزومة فذهبا معا إلى العزومة ، وجلسا أمام بعض وبينهم تِبسي - أي صحن كبير وفوقه كود – أي تل مرتفع من العصيد وفي قمة الكود حفرة عميقة ملئت بالسمن والعسل ، وكانوا يغمسوا الُلقم بالسمن والعسل . أنسجم لطفي إنسجام شديد بجودة السمن والعسل ، فتسللت أصبعه في أسفل كود العصيد وعمل أخدود عميق حتى وصل إلى قاع حفرة السمن والعسل – فجأة تدفق نهر من السمن والعسل نحو موقع لطفي ، أعتقد لطفي إن ساتر كود العصيد العالي سيخفي نهر السمن والعسل المتسرب نحوه ، ولكن الجراده أكتشف الأمر ، هنا صاح الجراده يا لطفي ايش هذه المغالطة والمرفاله .. ايش هذا ؟ أجابه لطفي بتأثر شديد : أتي الخير يسعى إلى أهلهِ . أجابه الجراده : بعد طول تنخيش وتهبيشا . أسمع يا لطفي أجينا معآ وسنأكل معآ سوى ، وخربط الصحن كله ومزج كل العصيد بالسمن والعسل . فضحكوا جميعآ. ضحكت الحجة فطوم وقالت عظماء من بلادي لن تأتي بمثلهم الأيام مرة أخرى ..

قالت الحجة فطوم يا محمد ايش تشتي سحور قلت لها عصيد مثل عصيد لطفي والجراده.

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

عدنان السيد ( الرزمت )
07-18-2013, 05:19 AM
قصة كمر .. والحجة فطوم

يا حجة فطوم لقد تجاهل كتاب التاريخ ذكر الكمر وأهميته في حفظ المال ، أستعمل الإنسان حفاضات للمال منها البقش ، الصناديق الحديدية ، المسب ، السحاره ، الدواليب ثم البنوك ، وقد تجاهلوا ذكر الكمر . في يومنا هذا لعب كمر الناخوده الأعور عوض بن سليط دورا مهما ، وكان يلبس كمر فوق بدلة سان إيف لوران وأثار ضجة في مطار كينيدي الدولي وقد ذكرناها سابقآ. كيف خطر على بالي رد الإعتبار إلى الكمر الذي توارى عن الأنظار في مجتمع عدن . إن للكمر تاريخ عريق فقد لبسته البحرية الملكية البريطانية ، و يأتي بلونين أبيض للضباط وأزرق داكن للجنود . إن آخر فرقة للجيش البريطاني خدمت في عدن وأشرفت على الإنسحاب البريطاني من عدن .. تدعى P W O – أي فرقة أمير ويلز – Prince Wales Own كانت تلبس كمر أخضر اللون في غاية الجمال وكان أعرض قليلا من كمر البحرية . عملت مع هذه الفرقة كضابط إتصال بينهم وبين قوة بوليس عدن البريطانية.
قالت الحجة فطوم أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري وبا جيب لك قرمش ومضروب من لحج الحبيبة. يا حجة فطوم عاد بي شريط حياتي إلى الوراء 60 سنه ، ولأني أحب بلادي فذكراها لا تموت في خاطري ، وأكتب هذا التاريخ من ذاكرتي وهذه آخر مهمة لي في حياتي .. ليس هناك وثائق أو تسجيل . بدأت قصة الكمر في طفولتنا و كنا نرتدي سراويل كاكي قصيرة والملونة للمناسبات . أعتادت أمهاتنا في حارتي – حارة القاضي أن يرسلوا بعض الهدايا لبعضهم من غداء وكساء وبخور ، وكانوا يحذرونا أن لا نأخذ هدية أو فلوس ، ولكن كنا نعملها فكيف السبيل إلى إخفاء الفلوس . توصلنا إلى حيلة ذكية بفتح فتحة في "تكتة السروال" التي كانت مثل الكمر ونخفي فيها الفلوس . هذا أول كمر استعملناه في طفولتنا . ففي البداية الأولى لرحلة الكمر العدني كانت الكمارات الجلدية هي الأولى المستعملة التي تصنع باليد وكانت قوية و ثقيلة جدآ. يا حجة فطوم في الخمسينات دخلت عدن بوابة الأناقة والتقدم الإقتصادي والعمراني ، أستورد تجار عدن من بريطانيا نفس كمر البحرية الملكية البريطانية .. الأبيض والأزرق. كان يسمى في حينها كمر نيفي - أي Navy .
يا حجة فطوم كان الكمر النيفي والفوط الحريرية الاندونيسية – من جزيرة بالي هي قمة الأناقة العدنية ، و هناك طريقة خاصة للبس الفوط والكمر النيفي - وكان الأوائل فيها أبناء الحضارم في حضرموت وعدن ، و لأبناء الحضارم طريقة مميزة في لبس الفوط ، و بعضها من الحرير الغالي الثمن – قطع فنية في دنيا الأناقة ، و أجمل من لبسها : إبراهيم حداد ، حسين احمد اغبري ، جعفر علي سيف ،عثمان محمد عمر جرجرة ، علي خليل ، محمد عبد الواحد ،أحمد صالح موشجي ، خالد باسودان ، صالح محمد فضل ،عباسو ، محمد سالم علي زيد – الزيدان ، عبده سلامي ،محمد حامد عولقي ، أبوبكر سالم بلفقيه ، عبد الله اغبري ، نصر شاذلي ، عباس غلام ، محمد عبده سعد ، صالح وأحمد القعر ، مبارك سعيد بن شحنه ، عبد الله حسن زوقري ، حامد شوطح ، نور الدين قوطيلي ، عمر على جرجره البيضاني ، عبد الله شوطح ، عبد الملك أغبري، عبد المجيد لقمان ، ، صالح محمد علي زيد ، صالح نورجي ، فضل خليل، محمد كتبي ، فيصل نعمي – والكثير الكثير من عيال عدن . الكمر العدني يغسل باليد بطريقة خاصة وعناية تامة ويعلق في الغرف وليس في حر الشمس.

يا حجة فطوم تحدثنا عن الكمر وفوائده ولكن هناك جانب ظريف في قصة الكمر ، كان الكمر يستعمل كسلاح في المضرابه بين الناس في عدن ، ضحكت الحجة فطوم وقالت يعني زي الشابوك – السوط. قلت لها نعم - كانت مباريات كرة القدم تنتهي في عدن بالمضرابه بين الصغار أو الكبار . كان لنا في حارة القاضي فريق كرة قدم قديم وتاريخي – "الفريق الأهلي" . في أحد الأيام دارت مباراة بين فريق حارتنا وفريق الصومال المعروف "بارك بوي" وهُزم فريقنا بمرارة بمساعدة الحكم . من عادة الصوما ل في عدن يحتفلوا بالنصر في أحدى المخابيز ، فتواجدوا في مخبازه مشهورة في شارع الزعفران القريب من حارتنا ، عرف فريقنا بوجود فريق الصومال في المخبازه فكمن لهم في الخارج ، القليل يحمل بواكير والباقي يحمل الكمارات وبعضهم الكمارات الجلدية الثقيلة الرهيبة التي ممكن أن تقتل ثور. خرج فريق الصومال من المخبازه فهاجم فريق الأهلي فريق الصومال بشكل مباغت ، تصرف الصومال بسرعة وكانوا مقاتلين شجعان ، أرتد بعضهم إلى المخبازه وأحضروا المجالس الخشبية إضافه إلى الصحون والتباسي ومطايب الحُلبه والقلاصات للرمي ..

يا حجة فطوم .. كان ما يجري لم يحدث قط في تاريخ شارع الزعفران العريق .. معركة كبرى بالمجالس الخشبية ومطايب الحُلبه وقلاصات الماء والكمارات أشكال وألوان . كان أصحاب الدكاكين في الشارع ينظروا إلى ما يجري في ذهول . سبب الهزيمة كانت فوضى التخطيط للمعركة ، كان يجب مهاجمتهم من عدة جهات ولكن فريق الحارة أخطاء وهاجمهم من جهة واحدة فكانوا هدف سهل ل"مطايب الحُلبه" . واصل عيال الصومال بسرعة غريبة وبداء فريقنا يحس بالهزيمة ولم يكن هناك طريق ، كانت المطايب والرمي فيها رهيب ، كأنها قنابل مدفع هاوون . قرر فريقنا الإنسحاب و أسلم طريق هو الهروب إلى زغطوط - زقاق باجنيد ، ثم حارة الشريف ، ثم الدخول زغطوط باسنيد ومنها إلى حارة القاضي. عرفت هذه المعركة في شارع الزعفران – بمعركة " المجالس والكمارات" . بعدها تنجب عيال فريق الحارة دخول تلك المخبازه إلى الأبد .. يا حجة فطوم هذه هي الذكريات .. وقصة كمر.
ضحكت وقلت للحجة فطوم .. أذكر أشارة وحيدة للكمر الخالد في أغنية لحجية – منولوج وذلك في منتصف الخمسينيات ، ولا أذكر من غناها أو كتبها ولكن بعض كلماتها التي بقت في خاطري وكلماتها اللحجية الضاحكة التي ستخلد قصة الكمر وثائقيا - تقول :
عاشق أبن حافتنا يمشي ويتمخطر - ما فيش معه في الكمر عانه - طفران يشتي يحنب لإنسانه.

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

عدنان السيد ( الرزمت )
07-18-2013, 05:21 AM
كمر سعيدو .. والحجة فطوم


يا حجة فطوم كانت حافتنا حافة القاضي العدنية العريقة عالم قائم بحاله هذه الحارة تضم شخصيات مميزة لا تجد لها مثيل في العالم ، والغريب في الأمر كانت هناك شخصيات من عدة أجناس تتردد على الحارة وتلعب معنا ولا ندري من أين أتوا ، كانت الناس في بلادنا عدن لهم قلوب صافية لا تضايق الغريب ولا تستفسر من أين أتى ومن يكون ، بلاد تضم خليط من البشر – بني آدم يضمهم الحب والسلام ، كان مجتمع مثالي للتعايش السلمي بين الناس بغض النظر عن الدين أو اللون أو العرق. لم يحدث قط في تاريخ الجزيرة العربية مجتمع إنساني مثل مجتمع عدن ، كانت بعض الشخصيات تأتي إلى حارة القاضي وتسكن في صندقات خشبية في جبل العيدروس والبعض يأتي من آماكن لا نعرفها ولكن منذ الظهيرة تتواجد في الحارة لتلعب معنا كل اللعب ومنها كرة القدم والملعب الذي أنشنأ في "المُجنه" أي المقبرة في نهاية حارتنا . كنا في سن 12 من العمر ويأتي إلى الحارة في العصر الشخصية الظريفة المميزة " سعيدو " الصومالي الذي كان يسكن في صندقة خشبية عند "زريبة الغنم" عند لين العسكر – أي بيوت شرطة عدن القديم.

ضحكت الحجة فطوم وقالت أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري وبا أجيب لك كعك عدني وشاهي "عُصملي" – أي شاهي أسود بدون حليب وأعتقد إن هذه الكلمة عُصملي هي كلمة تركية - عثمانلي . يا حجة فطوم كان سعيدو يشتغل في عدة مهن أحيانآ يشتغل جيريش بوي ، شوكي دار، دلال في زريبة الغنم ، بائع سمك في الماركيت وآخر وظيفة كان يعمل بها "بارا بوي" – وهي كلمة انجليزية Barrack Boy وتعني صبي عامل في مطبخ المعسكر – أي معسكر القوات البريطانية في عدن . كان سعيدو يمر فخورآ كل صباح في حارة القاضي وهو يلبس "الدريس" - أي ملابس العمل وهي ملابس بيضاء شميز وسروال ، سعيدو فخورآ بهذا العمل الجديد والدريس. يمر في الحارة الساعة 6 صباح ويذهب إلى مطعم الطاؤوس حق صالح حاجب ويفطر هناك كبده وقلوب وكلاوي – فطور فاخر وهذا الحال يدوم عند سعيدو حتى تاريخ 15 من الشهر وبعدها يصبح سعيدو طفران و يتحول إلى مطعم سيف في الحارة عندنا ويدخل عالم الفول والفاصولية المكشنه أو خبز طاوه حاف مع الشاي.. سعيدو يومه عيدو .. هذه حياته.
يا حجة فطوم كان يوم الأحد بعد الظهر وسعيدو في العطلة الأسبوعية ، قلنا له نريد تبرع لقد تبرع عيال الحافه لشراء كاب - أي كأس فضية صغيرة وجائزة 30 شلن في مباراة مع عيال جبل العيدروس ، فرح سعيدو فرح شديدآ كان يحب لعب الكرة وتبرع بسخاء 5 شلن. في الساعة 3 ذهبنا إلى الملعب في المقبرة . كان سعيدو يلبس فوطه أبو تفاح وشميز فاخر "حافوني" ، وكمر أبيض نيفي – كمر البحرية البريطانية. خلع سعيد ملابسه وتركها بجانب الجول وترك عليها حجر. كان سعيدو سنتر هاف الفريق ، صال وجال في الميدان وتمريره جميلة من صالح زيدان ، سدد سعيدو ركلة قوية حققت هدف ، ضج الميدان بالمشجعين من عيال حافتنا " الله أكبر يا سعيدو ..علمهم يا سعيدو .. ويل دن سعيدو .. ويل دن – أي Well done .. يا سعيدو يا مُرقص الكرة". دارت الدنيا بسعيدو وهو يسمع هتاف النصر ودار دوره في الميدان ورفع يده يحي الجماهير. سعيدو أسكره الهتاف في نشوة الإنتصار الرهيب.

يا حجة فطوم كان سعيدو قبل هذا الهدف التاريخي وأصوات الهتافات التي صحت أهلنا النائمين في القبور ، كان سعيدو بحذر شديد ينظر إلى ملابسه والكمر وهو يلعب ولكن النصر قد نقل سعيدو إلى عالم خيالي ، نسى سعيدو الكمر والملابس نسى الدنيا كلها وأستمر يصول ويجول والمشجعين يدفعوه أكثر بهتاف : يا سعيدو هات هات الهدف الثاني والثالث يا بطل حارة القاضي " . ثم كانت المفاجأة الرهيبة و سجل عيال جبل العيدروس الهدف الأول في مرمانا ثم الهدف الثاني والثالث .. كانت كارثة ووجوم خيم علينا من تلك الهزيمة الغير متوقعة . كان الملعب مكتظ بعيال من عيال جبل العيدروس ، وحارة جوهر ، و حارة بيت الحداد وبعض من عيال القطيع . بكى سعيدو من الهزيمة فوقفت أعزيه : هارد لك سعيدو – Hard luck . جلسنا على أحد القبور أنا وسعيدو ، صالح زيدان ، نورالدين مندوق وفاروق عبداللآه نفكر بالهزيمة . فجاءه نهض سعيدو ولاحظ إختفاء الكمر والملابس ، قال وهو يزأر كالأسد " الله .. يارب سورق سرقوا الكمر والفوطه والشميز حق سعيدو " وجلس على القبر يبكي بشدة ، قلنا له سنعطيك شميز وفوطه وكمر . قال بمرارة في الكمر 180 شلن من يعطيني حق الأكل. خرجنا من الملعب وكأن على رؤوسنا الطير في موكب جنائزي من الهزيمة و "كارثة سعيدو" التاريخية . ذهبنا إلى الخالة الظريفة خدوج بنت جوهر وشرحنا لها القصة وكانت تحب الضحك كثيرآ وأستمرت تضحك وقالت الثياب تتدبر ولكن مصروف سعيدو سوف ندبر هذا الأمر بكره.

قالت الحجة خدوج با أعمل "مُجابره" لسعيدو - والمُجابره هي عمل إنساني يقوم به الناس الطيبين في عدن ، وهو دعوة الناس لشرب الشاي والتبرع بمبالغ نقدية للشخص الذي أصابته الكارثة ، قمة في الإنسانية والرحمة لشعب عدن العظيم . في الغد حضر الجميع وسمع بعض أمهاتنا بالخبر فضحكوا كثير وأرسلوا الكعك والغُربيات والتبرعات إلى بيت الحجة خدوج حيث يجتمع عيال الحارة وتحولت مأساة سعيدو إلى فرح وحفلة. شعر سعيدو إن هناك حركة تُدبر ومؤامرة عند إقتراب نهاية "المُجابره" وأراد التسلل والهروب بهدؤ ولكن هيهات يا سعيدو ، كان فيصل عبده صالح وعادل موافي وصالح زيدان يكمنوا لسعيدو عند الباب وأمسكوا به وقالوا " نشتي نعرف كم جمعت فلوس ، ثم قمنا بعد الفلوس فإذا المبلغ 300 شلن ، قلنا له أسمع فلوسك المسروقة 180 شلن هذا رزقك وحقك والباقي نقتسمه ، رفض سعيدو العرض ولكن بعد مفاوضات قبل سعيدو أن نتناول القراع – الفطور كل يوم في مطعم الطاؤوس الفاخر وسعيدو معنا حتى ينتهي المبلغ الزائد .. وافق سعيدو على ذلك.

يا حجة فطوم دارت الأيام في عام 1968 رحلت من كوبنهاجن للعمل في دبي ، وفي أحد الليالي في شارع نايف .. تسمرت في مكاني رأيت سعيدو واقف أمامي وكأن الزمن قد توقف .. سعيدو بنفس الهيئة والفرق إنه أصبح طويل القامة ، احتضني وبكى وصاح" أخي محمدو أنت في دبي قالوا أنك في بلاد خواجات". جلسنا في المقهى ودار بيننا حديث الذكريات ، لا أدري كيف تطرقت إلى قصتنا التاريخية " كمر سعيدو " فضحك كثيرآ وفجأة قلت له أريد أن أعرف يا سعيدو سبب حملك مبلغ كبير في وقتها داخل الكمر. كان سعيدو يتيمآ يعيش مع جدته الحجة ديقو التي كانت تعمل ممرضة في مستشفى الملكة إليزابيث في عدن . ضحك وقال يا محمدو كانت مشاهرتي 480 شلن في الشهر ، كنت أعطي لجدتي المشاهره وهي تصرف البيت ، ولكن كنت أتلقى بخشيش من الهفسرات والسوجر – أي الجنود البريطانيين ، وعملت حيله في الكمر من الخلف مخبأ ممر طويل بعد أن شقيته بموس وأخفي الفلوس هناك حتى لا تراها جدتي الحجة ديقو . ضحكت الحجة فطوم وقالت بالصومالي : يا سعيدو كنت خايندي – أي خاين والله ما نصرك على جدتك . كنا نتواصل من حين إلى آخر حتى غادرت دبي و عدت إلى كوبنهاجن.

قالت الحجة فطوم ما أجمل العادات الإنسانية في بلادنا وقد أختفت عادات نبيلة ومنها "المُجابره" حيث يتعاون الناس في المجتمع على المحبة والسلام.

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
دمشق

عدنان السيد ( الرزمت )
07-18-2013, 05:23 AM
دكة المعلا .. والحجة فطوم


تمر الذكريات كشريط في شاشة سحرية تنام هناك بين شغاف القلب .. إنها ذكرى عدن موطني الجميل، هذه الأرض الطيبة المباركة التي فتحت ذراعيها لكل البشر للحياة بغض النظر عن الدين أو اللون أو العرق ، مجتمع مثالي عالمي لتعايش البشر وبناء حضارة مميزة تحمل عدة ألوان من تجارب الشعوب والحضارات .. حضارة عدنية لا تلغي فكر أو دين الآخر بل تستفيد من الآخر بكل محبة وسلام دون تعقيد أو تعصب ولكن تفاهم إنساني . عام 1940 قامت بريطانيا بتطوير موانئ ومطارات عدن ، لقد شعرت بقدوم الحرب ولعبت عدن المستعمرة البريطانية أعظم دور في الحرب العالمية الثانية ، كانت خط الدفاع عن الجزيرة العربية والشرق الأوسط – عدن عرين الأسد البريطاني في الشرق. وبعد الحرب العالمية الثانية بدأت الإسثمارات من كل مكان وأنشاء أهل الشام الفنادق والمطاعم الأنيقة. لعبت المعلا دورآ في الحركة التجارية ومنها أنطلقت الحركة العمالية - tuc . فيها عدة أرصفة يطلق عليها الدكة .. دكة الفحم ، دكة الكباش ، دكة البس، دكة المعلا و دكة أحواض السفن ، وكان ميناء التواهي للبواخر السياحية.

قالت الحجة فطوم با أعمر ماي فرست بوري و با أجيب عواف خبز طاوه شاحط وشاهي ملبن وبعدين حازيني عن دكة المعلا. قالت لها يا حجة فطوم أسم المعلا يكتب خطاء ولكن الاسم الصحيح هو "المعلى" وتعني الأرض المرتفعة، وقد رأيت الاسم الصحيح عدة مرات ولكن بعدها أختفى. في عام 1940 كانت دكة المعلا تكتظ بالسفن والصنابيق والسفن الشراعية السواعي القادمة من موانئ عمان والخليج والكويت والعراق وهي تحضر البضائع البسيطة من تلك الموانئ مثل الجِحال حق الماء باللون الأخضر الخفيف والمبسل والتمر و الهِدم .. أي المفارش من سعف النخيل ، وتقوم بتحميل البضائع الهامة من المعلا مثل الرز والدقيق والزيوت والبهارات والسجائر كل الماركات والعطور والبخور – ميناء حر عالمي يغطي الجزيرة العربية وبعض مناطق إيران. كانت دكة المعلا تموج بالحركة ليل ونهار - دكة الخير والبركة والتجارة والتواصل بين البشر . قالت الحجة فطوم كان في عمل وخير ورزق وفير لكل الناس.

يا حجة فطوم في الليل تتحول معلا دكه إلى مخدره كبيرة تسمع من فوق الصنابيق صوت السمسمية والمزمار والطبول ورقص البحارة القادمين من الخليج وأصوات كثيرة ومختلفة، ومن دكة المعلا أنطلق الصنبوق التاريخي "نجمة التيوس"والناخوده الأعور عوض بن سليط ضحكت الحجة فطوم وقالت حازيني عن صنبوق بن سليط ، قلت لها صنبوق مطهوش هشتي، وكان السيمن فيه: مساعد ناخوده: فرج بن زنبيل . سوكاني : درويش بن دغر ، مسئول ماكينة: عدني من البنجسار إسمه أحمد قُشاش ، مسئول الدقل روفل من كريتر إسمه فضل شلن. بحارة من المهره وصور و عدن : عبيد باصره ، علي دربوجه ، خميس بن طفشان، أحمد بيسه ، مبارك بن مقص ، ناصر سعيد بن قلص ، صالح عفاش ، ثعلب بن زبيبة . مشغل كرين : ناصر بن دهفه ، و طباخ صومالي اسمه إسماعيلو حاشي.قالت الحجة فطوم ايش من سيمن هادولا ايش من روفلات ، قلت لها صفاط ومناجمه يا حجة فطوم نسلي على القلب من هم الدنيا وتغير الزمن.

قالت الحجة فطوم ايش تشتي سحور قلت لها خاور ربيس وروتي ابو صندوق .

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

عدنان السيد ( الرزمت )
07-18-2013, 05:38 AM
حرب الوديعة .. الحرب المنسية


منذ 30 نوفمبر 1967 توقف كل شئ في عدن وأنتهى تاريخ أمة .. وقفت الساعة في كل مرافق الحياة ، لم يعد شئ موجود سوى صراع الجناح اليساري في عصابة الجبهة القومية ، هذا التنظيم السري الغامض في تاريخ عدن . كان الغوغاء في صراع فيما بينهم ، قتلوا كل معارض سياسي أو مثقف بكل وحشية – بدأ قتال الرفاق في الصراع على الغنيمة. بدون داعي قاموا بتسريح جهاز إداري مدني بني خلال 128 سنة في عدن .. كان إنتقام طبقي ليس له داعي أو مبرر سوى فرض البدائية على الحضارة – قاموا بتصفية الحرس الوطني الإتحادي f n g في لعبة سرية ذكرناها من قبل ، وبقت المحطة القوية - قوة الجيش .. الجيش العربي الإتحادي f r a هذه القوة المدربة كانت مثال أعلى للجيوش في الجزيرة العربية صنعتها بريطانيا ، ولعب ضباط الجيش والحرس الوطني الإتحادي دورآ هامآ في مساعدة الجبهة القومية وتسليحها لتصل إلى الحكم ، وحين وصولهم سعوا إلى تدمير الجيش وقتل وتسريح الضباط ، كانت خطتهم القضاء على الجيش بأي وسيلة – ولكن السؤال كيف يمكن إنهاء الجيش و الرجال الشجعان .. كيف ؟

لم تستطع عصابة الجبهة القومية أن تجد الحل في حل الجيش وتسريح ضباطه بسبب همجيتهم وبدائيتهم عجزت في إيجاد الحل ! وجاء الجواب سريعآ عندما طلبوا المساعدة من *الرجل السري* في السفارة الروسية في عدن الذي أقترح عليهم حل تاريخي وناجح وذلك بالرجوع إلى تاريخ الثورة الروسية ، لم يكن لديهم أي معرفة حتى بتاريخ الثورة الروسية او المعاني التي تضمنها *المنفستو* الشيوعي ، أخذوا الشيوعية مرفاله وليس فكر . نقول لهم .. * الشيوعية شطحة فكر فلسفية على ورق لا يمكن تطبيقها على أرض الواقع لأنها تتناقض مع الفطرة الإنسانية وقد ثبت زوالها ونهايتها الحتمية وأنتهت الشيوعية من تاريخ الإنسانية *. قال لهم الرجل السري : أخترعوا حرب لتدمير جيش بلادكم . حقيقة وفعلآ التاريخ يعيد نفسه فحين إنتصار جناح البلشفيك على المنشفيك ووصلوا إلى الحكم وسحقوا كل المعارضين ولم يبقى أمامهم سوى العملاق الأسطوري * الجيش الإمبراطوري الروسي*. لينين أخترع وصمم حرب بكل دهاء ضد ألمانيا - حرب بدون داعي ليقضي على الجيش الروسي وقد تم ذلك ونجح الأمر

الوديعة .. قرية سعودية تقع في الطرف الجنوبي من صحراء الربع الخالي ، قرية نائية لم يسمع بها أحد. قامت الجبهة القومية في 27 نوفمبر 1969 في دفع اللواء 30 مشاة في مهاجمة الوديعة فجأة وإحتلالها ثم أتجه إلى مدينة الشرورة ولكن تم إيقافه من قبل الجيش السعودي وتكبد الجيش الجنوبي خسائر فادحة في الأرواح والمعدات ، دفعوا بجيش بلادهم للقتال في صحراء مكشوفة دون غطاء جوي ، تدخل الطيران الحربي السعودي في المعركة وحسم الأمر. ضباط الجيش الجنوبي حين كانوا في ساحات القتال في الصحراء أصدروا في عدن أمر تسريحهم من الخدمة العسكرية ، هذا العمل الإجرامي قمة التبجح البدائي والجريمة، عصابة مات فيها القلب والضمير في أن تعرض الأمن القومي إلى الخطر ، عبثوا بالأرواح والأموال دون وازع أو ضمير. لقد نسوا إن المملكة العربية السعودية قد فتحت أبوابها أمام الناس في اليمن للعمل والعيش ، وقدمت السعودية كافة التسهيلات للعمل والإقامة والمساعدات وهناك روابط أخوة وجوار.

يا بن عمر .. يا سيدي الكريم تأمل هذه الحادثة المخجلة في تاريخ الجبهة القومية الأثيم – هل من المعقول إن بقايا تلك الشرذمة التي هربت في 13 يناير إلى الجبال التي تكسوها الثلوج ومن كهوف الليل المخملية تقود الكفاح الوطني والمعارضة ، ثم تجلس في حوار لإنقاذ الوطن لتأتي بالخير للناس عن طريق الحوار الوطني .. أي حوار هذا مع عصابة مجرمة يجب أن تلاحق دوليآ على جرائم الحرب . يا بن عمر .. ماذا ستقول للأرامل والأيتام في عدن. يا بن عمر .. ماذا ستقول لكل صبية في عدن قتل حبيبها الجندي الجنوبي الذي دفعوه إلى القتال بدون غطاء جوي في رمال الوديعة في صحراء الربع الخالي الحارقة.. ماذا ستقول لها ؟ . يا بن عمر .. ماذا ستقول للأبرياء من فقدوا حياتهم من جرئم وأعمال الجبهة القومية في شوارع عدن .. يا سيدي الكريم .. ماذا ستقول لهم !
يا بن عمر .. لقد عانيت الظلم في بلادك وكافحت بكل شرف وكنت ناشط سياسي وطني طوال سنين عديدة .. فهل ترضى الظلم لنا !

لقد نفذت الجبهة القومية بكل دناءة ووحشية خطة الرجل السري في السفارة الروسية في عدن ، نجحت الخطة وقتل الرجال الشجعان في صحراء الوديعة .. وأنتهى جيش الوطن إلى الأبد.


محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

كانت عدن
07-19-2013, 02:20 AM
الشفوت العدني .. والحجة فطوم

زرت الليلة الحجة فطوم ونحن في بداية شهر رمضان الكريم ورأيتها تعالج المداعه وداخله مع المداعه في صراع . وقلت للحجة فطوم ايش الخبر قالت لي بسخرية زمن أعوج .. كل شئ في بلادنا أصبح أعوج . يا محمد كيه شوف الديك حق المداعه أعوج مش ساني - (الديك من النحاس تحت البوري ويستعمل زينه للمداعه ويحمل القصبه) قلت لها يا حجة فطوم الديك واقف ساني مش أعوج يمكن نظرك أصبح ركيك ، وفي الحقيقة الديك قليل مشايز أي (أعوج) . يا حجة فطوم ولاغرابة ما دام الديك المخلوع صالح الضال أعوج .. كيف با يكون ديك المداعه ساني .. يا حجة فطوم اليوم بقايا صالح الضال يهددوا الوزيرة والمثقفة السياسية الشجاعة السيدة حورية مشهور – يهددوها بالقتل. قالت الحجة فطوم السيدة العظيمة حورية تتكلم بكل شجاعة ، يا حورية حياطه عليك وأسم الله. وعصابة صالح تحب الجبناء والصمت ، استورد صالح الضال مدايع جديدة صامته لأنهم لا يحبوا صوت المدايع أو الإنسان ، كانت مداعة الحجة فطوم "بلبل يغرد" .. مداعه تغطرف ، كان صوت المداعه من حافة القاضي حتى حافة حسين.
يا حجة فطوم كانت الناس تستقبل رمضان في فرحة عظيمة ، الناس تفتح بيوتها - الجميع يأكل والغني يرحم الفقير ، كان رمضان كرنفال بالألوان .. حافة القاضي وكل الحوافي في عدن مزينه بالتريكات واللمبات الكهربائية تخرج من البيوت إلى "الفوت بات" - أي الرصيف ويصفوا الكراسي والأمياز ويخرجوا "الكيرم" والبطه "لعبة الورق" والدُمنه ، كانت هناك عدة لمبات في الحافة .. لمبه حق محفوظ باوزير ، فضل عبدالاه ، خالد باسودان ، رفيق مسرج ، أحمد ناجي قاسم ، فيصل نعمي وخالد موشجي . ترسل البيوت الشاي المُلبن ، المزغول ، الفيمتو والماء البارد . العيال الصغار يلعبوا "عصا" و "كتشابدو" و"بيع التيس" و"غميضان" . كانت الألعاب الشعبية في عدن لها تاريخ عريق تناقلته الأجيال ومعظم هذه الألعاب كانت تتواجد في كل المدن والقرى .. لوحة شعبية .
كان الفطور في رمضان يتكون من القهوة قشر مزغول والتمر والشوربه والسمبوسه والشفوت والباجيه والخمير الحالي واللبنيه والبدامي ، ثم الذهاب إلى المسجد للصلاة ، وبعد ذلك يُقدم العشاء ، وهو العشاء العدني - رز ولحم ، أو رز وسمك صانونه مطفاية وبسباس وعشار أو شتني مع الكشومبر أو بسباس مع الحُمر ، أو بسباس أخضر مع الجُبن . قالت الحجة فطوم قد يستغرب البعض من أين لكل الناس هذه الصحون ، كانت الناس في عدن ترحم بعض ، البيوت الغنية ترسل معظم هذه الصحون إلى البيوت الفقيرة والأصدقاء ، كل الناس في الحارة تأكل من كل الأصناف ، تتبادل البيوت الأكل فيما بينهم نظام عاطفي نادر - وبعض العيال الفقراء في الحافه يأكلوا عند السمره من الصحون الزايدة التي ترسل من البيوت للعيال وهم سامرين ، لا يوجد تخزين للطعام . قبل المغرب ترى أعظم حركة إنسانية .. الأطفال يحملوا الصحون والأطباق بالأكل إلى كل البيوت ، الكل يأكل لا يوجد في عدن الكريمة جائع.
قلت للحجة فطوم يعتبر الشفوت العدني هو شيخ الأكلات في رمضان ، وكنا نشتري اللحوح من عند الصومال أو الأحباش في شارع الكدر، وهم يقوموا بعمله بطريقة حلوة جدآ ، ويضاف إلى اللحوح الكراث والبصل وقليل من البسباس مع القطيب او التريب وبعض العائلات تخلط الشفوت مع الصانونة ويقدم في وجبة العشاء ، وأيضآ يضاف إلى اللحوح السكر والسمن ويأكل في وجبة السحور . يحب اخواننا الصومال والأحباش والسودانيين اللحوح ويأكلوه بطرق مختلفة ، وقد أكلت ذلك في اسمرا وأديس أبابا .. اللحوح ممزوج بصانونه حارة ولحم ضان قطع ويضاف إليه كثير من البسباس والبهارات ويدعى "زجني". ضحكت الحجة فطوم وقالت لهذا يا محمد مرضت معدتك آخر زمانك من البسابيس والقلابه والتكشين واللحوم .. معدتك ضحية صحن كما أخبرك الطبيب في دمشق وطلب منك تغير طريقة أكلك وترك صحون القِلابه التي قلبت معدتك.
قالت الحجة فطوم هذا أول يوم في رمضان – أشعر بالحزن على غياب ابن عمتك الصحفي العدني العظيم الشيخ هشام با شراحيل .. دمعة على رحيلك .. لا غيبك يا هشام .
قالت الحجة فطوم .. يا محمد ايش تشتي من سحور - قلت لها مُعبل مع اللبن والسمن.

اعداد محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

رعد الجنوب
07-19-2013, 06:14 AM
حرب الوديعة .. الحرب المنسية


منذ 30 نوفمبر 1967 توقف كل شئ في عدن وأنتهى تاريخ أمة .. وقفت الساعة في كل مرافق الحياة ، لم يعد شئ موجود سوى صراع الجناح اليساري في عصابة الجبهة القومية ، هذا التنظيم السري الغامض في تاريخ عدن . كان الغوغاء في صراع فيما بينهم ، قتلوا كل معارض سياسي أو مثقف بكل وحشية – بدأ قتال الرفاق في الصراع على الغنيمة. بدون داعي قاموا بتسريح جهاز إداري مدني بني خلال 128 سنة في عدن .. كان إنتقام طبقي ليس له داعي أو مبرر سوى فرض البدائية على الحضارة – قاموا بتصفية الحرس الوطني الإتحادي f n g في لعبة سرية ذكرناها من قبل ، وبقت المحطة القوية - قوة الجيش .. الجيش العربي الإتحادي f r a هذه القوة المدربة كانت مثال أعلى للجيوش في الجزيرة العربية صنعتها بريطانيا ، ولعب ضباط الجيش والحرس الوطني الإتحادي دورآ هامآ في مساعدة الجبهة القومية وتسليحها لتصل إلى الحكم ، وحين وصولهم سعوا إلى تدمير الجيش وقتل وتسريح الضباط ، كانت خطتهم القضاء على الجيش بأي وسيلة – ولكن السؤال كيف يمكن إنهاء الجيش و الرجال الشجعان .. كيف ؟

لم تستطع عصابة الجبهة القومية أن تجد الحل في حل الجيش وتسريح ضباطه بسبب همجيتهم وبدائيتهم عجزت في إيجاد الحل ! وجاء الجواب سريعآ عندما طلبوا المساعدة من *الرجل السري* في السفارة الروسية في عدن الذي أقترح عليهم حل تاريخي وناجح وذلك بالرجوع إلى تاريخ الثورة الروسية ، لم يكن لديهم أي معرفة حتى بتاريخ الثورة الروسية او المعاني التي تضمنها *المنفستو* الشيوعي ، أخذوا الشيوعية مرفاله وليس فكر . نقول لهم .. * الشيوعية شطحة فكر فلسفية على ورق لا يمكن تطبيقها على أرض الواقع لأنها تتناقض مع الفطرة الإنسانية وقد ثبت زوالها ونهايتها الحتمية وأنتهت الشيوعية من تاريخ الإنسانية *. قال لهم الرجل السري : أخترعوا حرب لتدمير جيش بلادكم . حقيقة وفعلآ التاريخ يعيد نفسه فحين إنتصار جناح البلشفيك على المنشفيك ووصلوا إلى الحكم وسحقوا كل المعارضين ولم يبقى أمامهم سوى العملاق الأسطوري * الجيش الإمبراطوري الروسي*. لينين أخترع وصمم حرب بكل دهاء ضد ألمانيا - حرب بدون داعي ليقضي على الجيش الروسي وقد تم ذلك ونجح الأمر

الوديعة .. قرية سعودية تقع في الطرف الجنوبي من صحراء الربع الخالي ، قرية نائية لم يسمع بها أحد. قامت الجبهة القومية في 27 نوفمبر 1969 في دفع اللواء 30 مشاة في مهاجمة الوديعة فجأة وإحتلالها ثم أتجه إلى مدينة الشرورة ولكن تم إيقافه من قبل الجيش السعودي وتكبد الجيش الجنوبي خسائر فادحة في الأرواح والمعدات ، دفعوا بجيش بلادهم للقتال في صحراء مكشوفة دون غطاء جوي ، تدخل الطيران الحربي السعودي في المعركة وحسم الأمر. ضباط الجيش الجنوبي حين كانوا في ساحات القتال في الصحراء أصدروا في عدن أمر تسريحهم من الخدمة العسكرية ، هذا العمل الإجرامي قمة التبجح البدائي والجريمة، عصابة مات فيها القلب والضمير في أن تعرض الأمن القومي إلى الخطر ، عبثوا بالأرواح والأموال دون وازع أو ضمير. لقد نسوا إن المملكة العربية السعودية قد فتحت أبوابها أمام الناس في اليمن للعمل والعيش ، وقدمت السعودية كافة التسهيلات للعمل والإقامة والمساعدات وهناك روابط أخوة وجوار.

يا بن عمر .. يا سيدي الكريم تأمل هذه الحادثة المخجلة في تاريخ الجبهة القومية الأثيم – هل من المعقول إن بقايا تلك الشرذمة التي هربت في 13 يناير إلى الجبال التي تكسوها الثلوج ومن كهوف الليل المخملية تقود الكفاح الوطني والمعارضة ، ثم تجلس في حوار لإنقاذ الوطن لتأتي بالخير للناس عن طريق الحوار الوطني .. أي حوار هذا مع عصابة مجرمة يجب أن تلاحق دوليآ على جرائم الحرب . يا بن عمر .. ماذا ستقول للأرامل والأيتام في عدن. يا بن عمر .. ماذا ستقول لكل صبية في عدن قتل حبيبها الجندي الجنوبي الذي دفعوه إلى القتال بدون غطاء جوي في رمال الوديعة في صحراء الربع الخالي الحارقة.. ماذا ستقول لها ؟ . يا بن عمر .. ماذا ستقول للأبرياء من فقدوا حياتهم من جرئم وأعمال الجبهة القومية في شوارع عدن .. يا سيدي الكريم .. ماذا ستقول لهم !
يا بن عمر .. لقد عانيت الظلم في بلادك وكافحت بكل شرف وكنت ناشط سياسي وطني طوال سنين عديدة .. فهل ترضى الظلم لنا !

لقد نفذت الجبهة القومية بكل دناءة ووحشية خطة الرجل السري في السفارة الروسية في عدن ، نجحت الخطة وقتل الرجال الشجعان في صحراء الوديعة .. وأنتهى جيش الوطن إلى الأبد.


محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

المجتمع الدولي ضدنا وبن عمر هو موظف وينفذ اوامر رؤساه

عدنان السيد ( الرزمت )
07-23-2013, 04:14 AM
الشيوعية في عدن

أمس عند الفجر قرأت تعليق الأستاذ العزيز محمد محمد فكري الذي لاحظت إهتمامه الكبير في تاريخ عدن السياسي وهذا عمل رائع ووطني من شخصية أدبية وسياسية مثقفة ، وكان هناك إختلاف في الرأي بينه بين الأستاذ الكاتب المثقف أنيس الحبيشي ، لهم عدة أراء مختلفة عن من هو السباق والأول في إدخال الفكر الماركسي إلى عدن. كتبت اليهم تعليق في الفي سبوك عن مقالي النشور منذ ايام في الفيس بوك .. مقالي * الجبهة القومية والصناديق الحمراء* وهي قصة تاريخية كنت فيها شاهد عيان ، و لا داعي هنا إعادة ذكرها وهي الحلقة الثانية في قصة دخول الماركسية إلى عدن ، ثم تلا ذلك بعد الإستقلال دور عبد الله باذيب وعبد الفتاح إسماعيل في نشر الفكر الإشتراكي في عدن ، كانت مساهمة عبد الفتاح إسماعيل نظرية من خلال كتب وإعتناق فكر ، ولكن عبد الله باذيب كانت له مساهمات فعلية وميدانية وتنظيمية في دخول الفكر الماركسي منذ الخمسينات إلى عدن وذلك قبل الثورة بسنين عديدة . سنبدأ القصة من البداية ..

صنعاء في الأربعينات في عهد الإمام يحي بن حميد الدين – بقى في خدمة الإمام كثير من كبار الموظفين الأتراك الكبار في شتى المجالات وقد أستعان بهم الإمام في أهم مرافق الدولة ، وبعض هذه العائلات التركية أنصهرت في المجتمع ومنهم عائلات كبيرة متواجدة في صنعاء وتعز وإب إلى يومنا هذا . وبعض هؤلاء الأتراك نزحوا إلى عدن وأنصهروا في المجتمع وسنأتي على ذكرهم في مقال قادم. كان في خدمة الإمام طبيب تركي اسمه الدكتور راسم الذي بقى في خدمة الإمام ، وفي حينها قامت كثير من الحركات الثورية في تركيا . كان الطبيب راسم متأثرا في الحركات السياسية ومعتنق للفكر الماركسي ، وبدأ ينشر الفكر الماركسي بين أوساط المثقفين في صنعاء ، شعر به الإمام يحي بن حميد الدين ، وقام بتسفيره إلى عدن . وافق الإنجليز على بقائه في عدن بشرط أن لا يمارس أي عمل سياسي . في عدن لم يعرف أحد أخباره ، لقد توارى عن الأنظار ، والناس في المنطقة لم يكونوا مهيأين لتقبل مثل هذه الأفكار .

أنا عدني من مواليد عدن .. ولدت في حافة القاضي .. كريتر في 10 ديسمبر 1943 . أتذكر وعمري 10 سنوات كان ذلك عام 1953 ، كنت أعرف كل بيوت حارتنا وعيال الحارة ، أثار إنتباهي وجود مطبعة في حارتنا كان موقعها قريب من بيت الزوقري وليس بعيدأ عن بيت لطفي جعفر أمان . كان يوجد رجل أبيض اللون ، ذو شارب كبير ، ويلبس دوما سروال كاكي قصير وفانلة بيضاء تعرف ب * جرم أبو عسكري * ، كنت اتسأل في نفسي عن هذا الرجل الغريب في الحارة ، ليس له بيت أو عائلة في حارتنا ويبدو لي غريب الملامح وأعتقد أنه ينام في داخل المطبعة فهي سكنه . بعد سنين طويلة عرفت إنه تركي وأسمه إبراهيم راسم ، وعرفت شاب صغير من حوارينا كان يسكن في الحارة الثانية – حارة بيت الحداد . كان الشاب الصغير هو عبد الله باذيب يعمل بعد الظهر في مطبعة إبراهيم راسم. نهل وتتلمذ عبد الله باذيب الشاب الماركسية من إبراهيم راسم الذي أدخل الماركسية إلى عدن في بداية الخمسينات.

لا ندري هل مات إبراهيم راسم في عدن ، أو غادرها ، ومن أعماله الكبيرة إنه أول من طبع ديوان القمندان الخالد هدية الزمن و بعض كتيبات . بعدها عمل عبد الله باذيب في صحيفة * النهضة * التي كان يملكها عبد الرحمن محمد عمر جرجرة الشيبة البيضاني ، كان موقع المطبعة أمام مسجد البيحاني في الزقاق المؤدي إلى حارة اليهود ، كتب عبد الرحمن جرجرة البيضاني مقالات تناوش الإنجليز وتطلب في تطوير البلاد والعباد. كتب عبد الله باذيب في جريدة النهضة مقالات نارية ضد الإنجليز. قامت السلطات البريطانية بتهديد عبد الرحمن جرجرة ، ثم أغلق الإنجليز صحيفة النهضة فأصدر صحيفة جديدة اسمها * اليقظة * . كتب عبد الله باذيب مقاله التاريخي الشهير * المسيح يتكلم الإنجليزية* فقدمه الإنجليز للمحاكمة . ثم غادر إلى تعز وبعدها عاد إلى عدن . في حارتنا زقاق باسنيد وفيه بيت العدني الشيخ سالمين باسنيد - أبو سند والمحامي بدر باسنيد ، وتحت البيت كان المبرز وفيه يوميا يجتمع عبد الله باذيب ببعض من شباب عدن من نهلوا من الفكر الإشتراكي الذي كان يبثه عبد الله باذيب ، وقام بإرسال أول دفعات من الشباب إلى بلدان الكتلة الشرقية في أوروبا ليلتحقوا في جامعاتها وقد تخرج الكثير منهم ، وأذكر إنه كان يوزع جريدة * الصداقة* الصادرة في القاهرة من القنصلية الروسية.
هذه هي الحلقة الأولى والبداية لدخول الفكر الماركسي إلى عدن .. بشهادة شاهد عيان .

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

عدنان السيد ( الرزمت )
07-23-2013, 04:16 AM
معركة فول .. والحجة فطوم

يا حجة فطوم يلعب الفول دورا مهما في طعام الشعوب العربية وخاصة في مصر والسعودية في شهر رمضان ، والغريب جدآ في الأمر في عدن لا يهتم الناس في عدن في أكل الفول على مائدة الإفطار في رمضان – الفول في عدن قُراع وعشاء ونادرآ يؤكل في رمضان. الفول أكلته في مصر والسعودية يقدم كفول عادي مطبوخ فقط . قالت الحجة فطوم ولكن الفول عندنا يقدم بطرق كثيرة : الفول مكشن ، الفول مع السُبله حق الغنم الصومالي ، الفول مع القوارمه ، الفول مع السمن الزيلعي ، الفول مع الدقه ، الفول حاف وعادي. يا حجة فطوم على ذكر الفول با احازيك هذه المحزايه – في حافتنا كانت مقهاية "العم مُقبل" تبيع الفول ليلآ وفي النهار الشاهي، وكنا في طفولتنا نجلس على كراسي الخشب للمقهايه ونتعشى هناك في المغرب أحيانا لأن الفول يباع من بداية المغرب. أعطتني أمي شلن لأتعشى فول في المقهايه حق العم مُقبل ، دخلت المقهايه ووجدت ياسين عرب يتعشى فجلست بعيدآ عنه.

يا حجة فطوم دخل المقهايه خالد نوكاتي وصالح زيدان و كانوا يتمشوا من أمام ياسين عرب ليعزمهم وبعد عدة محاولات قال لهم ياسين عرب : تفضلوا تفضلوا فجلسوا معه ثم طلب صحن آ خر من الفول زيادة .. يا حجة فطوم لا أدري لسبب أو لآخر شعرت أن هناك مصيبة قادمة في الأفق ، تعيشت بسرعة وجلست أراقب الموقف بحذر شديد وعيني على الباب حق المقهايه للهرب عند حدوث المصيبة وقد صدق ظني ، في أقل من ثانية حدث هذا .. بقى في صحن الفول لُبه واحدة – أي لقمة واحدة التي قلبت كل ميازين تلك العزومة العباسية . كان موقع الُلبه في حدود ياسين عرب وفي لمح البصر مد صالح زيدان يده وخطفها ، كانت ردت فعل سريعة من ياسين فقام بردع صالح فتدخل النوكاتي وخبط رأس ياسين عرب بقلص الماء المعدن . دارت المعركة بين الثلاثة ، أستعملت المطايب والصحون والقلاصات في المعركة . كان العم مُقبل فوق المغل وصاح بالشقاة حق المقهايه : فارعوا بين الأواليد.

يا حجة فطوم تدخل شقاة المقهايه للمفارعه وهنا حدث تغير درامي شامل في الموقف – تغيرت "إستراتجية الحرب" - في لحظة الجماعة شكلوا فريق ثلاثي للهجوم - هاجم الثلاثة شقاة المقهايه وبدواء بضربهم بالصحون والمطايب والقلاصات المعدن وأختلط الحابل بالنابل - صاح العم مُقبل :" يا أواليد كسرتوا المقهايه خلوا المضرابه والمرفاله تضربوا الشقاة حق المقهايه كسرتوا الأمياز والكراسي قانا عملتُ لكم أمياز وكراسي من خشب قوي من عند النجار معتوق حسين في الحافة – الميز قاهو طن واحد من الخشب ـ كل يوم تكسروا ميز – ايش أندي كراسي وأمياز حديد من سوق الحدادين ، وقفوا المضرابه وإلا شسرح الشوكي وأندي لكم البوليس – روحوا عند أمهاتيكم". يا حجة فطوم أخذت طريقي إلى البيت وكنت أضحك من هذه المعركة التي حدثت بسبب آخر "لُبه" من الروتي والفول. بصراحة يا حجة فطوم كنت خاور أدخل المعركة ولكن لم أشاء أن أعطل حلاوة العشاء وأيضآ كنت ألبس شميز جديد مكوي وخوفآ من سلاح الردع الرهيب – خيزران أمي المعروفة بالشيخة سعيدة .

قالت الحجة فطوم ايش تشتي سحور قلت لها خاور كبده ناشف وخمير موفى من حق الجدة شمس بنت عز الدين – بيت الموشجي في حافة جوهر.

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

عدنان السيد ( الرزمت )
07-23-2013, 04:18 AM
مصر واليمن .. المطاوي والجنابي

لا أحد يعرف في تاريخ البشرية متى استعمل الإنسان الأول السلاح ، وفي التقريب الفترة التي عرفت بالعصر الحجري حين وجدت كثير من الإسلحة البدائية التي بدأت في سن الحجارة وتثبيتها على مقابض خشبية ، وظهرت أول سكين حجري لذبح الحيوان ثم تطور الأمر إلى صنع رماح برؤوس من حجارة مدببة لرمي الحيوان من بعيد .. فكان ذلك أول صارخ حجري في تاريخ البشرية . صنع الإنسان البدائي الأول السلاح لكي يقتل الحيوان ليأكل وليس لغرض الإعتداء ، فكان يقتل بعض الحيوانات حين يشعر بالجوع فقط أو عند الدفاع عن النفس من الحيوانات المتوحشة، بدأت الفكرة الأولى عظيمة ثم وصلت الأسلحة المتطورة في يومنا لقتل الإنسان لأخية الإنسان. كانت الأرض ملك للجميع ثم تكاثر الناس وبدأ الصراع التطوري لحيازة الأكثر من الثروة . كان الإنسان يعيش على الفطرة وتحول إلى وحشية الصراع من أجل تخزين الثوروات التي تنتجها الأرض أو حتى إمتلاك الحيوانات التي تعيش على تلك الأرض.

دارت عجلة الأيام والزمان وكانت الحروب بين الدول والقبائل فترك الإنسان الحجر وأكتشف الحديد وسن الحديد فأبدل السلاح من الحجارة إلى سنان حديدي أكثر قوة وفتك بآلاخرين، صنع السيوف والخناجر والفؤوس التي تقتل من قرب ، وصنع الرماح والقوس والسهام التي تقتل عن بعد وكان هذا * أول صاروخ * صنعه العقل البشري. ثم جاء عصر المدافع الحجرية وكانت كرات حجرية تركب على قواعد خشبية ترمى لتدك أسوار الحصون وتقتل البشر ويطلق عليها * المنجنيق* ، وقد أخدها العرب عن الرومان ، وأشهر منجنيق في تاريخ العرب هو منجنيق الحجاج بن يوسف الثقفي الذي رمي به الكعبة. كانت الحروب البشرية تعتمد على الشجاعة وقوة البأس ، ثم تطور الأمر وجاء سلاح الجبناء والقتل الجماعي عند استعمال البشر للبارود ثم الديناميت وقوته التفجيرية الهائلة الذي صنعه العالم نوبل لحقل البناء وحفر الأبار وتفجير الجبال لشق الطرق ، فأستعمل كسلاح فندم نوبل على ذلك ، كما ندم أينشتاين الذي قاد إلى القنبلة الذرية.

عام 1962 كنت اعمل ضابط في قوة بوليس عدن البريطانية ، وكان هناك قانون يحرم إستعمال أي سكين ذات حدين وأن لا يكون طول النصل أكثر من 6 إنش ، وعدم التجول بمثل هذا السكين في الشارع ، حتى حمل العصي يكون حملها بوزن خاص وإذا تجاوز ذلك في السكاكين والعصي تكون هناك جريمة تحت قانون العقوبات Criminal Procedure Ordinance . طبق هذا القانون في مستعمرة عدن البريطانية ، وأتذكر من صرامة القانون حول حمل السلاح ، كان يوجد في مدخل مستعمرة عدن 2 مراكز أحدهم في بداية الشيخ عثمان وهو مركز بوليس يطلق عليه مركز * نمبر 6 * في مدخل الشيخ عثمان والآخر تحت جبل حديد ويطلق عليه * باب السلب * يترك فيه القادمون إلى عدن الجنابي والبنادق ، كان هذا القانون يشمل كل السلاطين والشيوخ وكل المواطنين في محميات عدن البريطانية الداخلين إلى عدن ، وحين خروجهم من عدن يستلموا سلاحهم خارج المستعمرة، ولقد رأيت كثير من هذه الأسلحة في مخازن تلك المراكز . كان هذا القانون الصارم يطبق على الجميع .. فساد الأمن والسلام الجميع.

في القاهرة شعرت بالألم حين شاهدت الكثير من كل الأعمار يحملون المطاوي المعروفة * قرن الغزال * تحت قمصانهم وتظهر من حين للأخر وبعض الشباب والأطفال يخرجها بكل فخر ، لقد تحولت مصر إلى غابة من المطاوي، ورأيت اكشاك بيع الصحف مهجورة . عام 1968 وأنا أغادر مصر في طريقي إلى كوبنهاجن كنت أشاهد الناس في الشوارع والقطارت تحمل الصحف وليس المطاوي، وتقرأ الصحف في الباصات والقطارات، منظر حضاري لآمة عظيمة، واليوم أرى القليل من الجيل القديم يحمل الصحف. في عمان هناك تقليد وطني لحمل الجنابي ، فعمد جلالة سلطان عمان السلطان قابوس المثقف إلى طريقة حضارية ، فهو لم يوقف تراث أمة ولكن طلب بتلحيم تلك الجنابي فلا يستطيع أحد أن يخرجها. في اليمن لم يكن هناك قانون مكتوب لحمل الجنابي ، ولكن كان هناك القانون الأعظم وهو قانون القبيلة الشجاعة - إنه * قانون المروءة* ، فلا تستعمل الجنبية ضد طفل أو إمرأة أو ضعيف، بل تقليد وطني متوارث، ولكن اليوم يحملها من هب ودب يستعملها دون أن يعرف قانونها .. قانون الشجاعة والعُرف القبلي النبيل.

وصدق الشاعر المتنبي حين قال : كلما أنبت الزمان قناة .. ركب المرء في القناة سنانا .

الفرق في الأمر .. في مصر المطاوي في الخفاء .. في اليمن الجنابي في العلن ..

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

عدنان السيد ( الرزمت )
07-23-2013, 04:20 AM
كيتي في عدن

إنه الزمان الجميل الذي قد عبر – بدأت حلاوة الحياة والتقدم في شتى المجالات في 1950 – حتى الكثير من البلدان قد غيرت حياتها السياسية والثقافية والفنية في الشرق الأوسط وأفريقيا. غير الجيش المصري النظام ، وغير محمد عبد الوهاب وأم كلثوم تاريخ الموسيقى ، وجاء عبد الحليم ليغني للشباب – كانت أغنية "أنت عمري" و "صافيني مرة" هي الثورة الحقيقة في دنيا الفن . وجاءت فيروز والرحباني ليسمعوا العالم التحول الكبير القادم من أرض الشام كانت أغنية " وقف يا أسمر " – أدخلت الموسيقى العربية إلى عهد جديد بإستعمال الآلات الغربية وتطويعها لسحر الشرق ونغمه - فيروز والرحابنه في موعد مع القدر ودخلوا التاريخ . إحسان عبد القدوس سطع في عالم الشهرة بقصصه الجريئة التي تحولت إلى أفلام وهزت عقول الشباب. بدأت عدن تستورد الجرائد والمجلات المصرية وحتى الحلويات المصرية والشامية . حطت على مدرج مطار عدن – ولأول مرة طائرة البوينج 707 لشركة طيران الشرق الأوسط اللبنانية ، كان الناس يذهبوا إلى شرفة مطار عدن الدولي ليشاهدوا نزول تلك الطائرة الضخمة والفخمة حينها .. وجمال المضيفات الشاميات بالزي الجميل - كأنه حلم من الأحلام – وقصة فلم تحكي تاريخ شعب، في فترة زمنية قصيرة أستطاع أن يوجد مثل هذه التحولات في سير حركة التاريخ.

في بداية 1950 عاد شباب عدن الخريجين من بريطانيا والقاهرة ودمشق وبيروت وبغداد والخرطوم – عادوا لتغير عقلية الناس نحو التطور والثقافة والعلم ، وفتحت المعاهد والمدارس الفنية والمكتبات ، ودور السينما الفخمة ، وكانت أشهر الأفلام التاريخية تأتي من أمريكا إلى بيروت وبعدها إلى عدن – جوهرة الجزيرة العربية. صُنعت ثورة في العلوم والفنون والشعر. أنطلق من عدن صوت الشاعر الخالد لطفي جعفر أمان – ليقول للدنيا " هنا عدن " من محطة الإذاعة في التواهي ، وفي عام 1964 كان تلفزيون عدن أول تلفزيون في الشرق الأوسط. هذه النهضة الجبارة التي أنطلقت في عام 1950 قد غيرت وجه الشرق الأوسط والإنسان بعد أن نام طويلآ وكثيرآ. تأسست في عدن الأحزاب والنقابات العمالية ومدارس الفكر السياسي. إن المقدم جمال عبد الناصر كان مدرس تاريخ الإستراتجية العسكرية في الكلية الحربية في مصر ، وأدرك بحسه العسكري المتفوق إن الشرق في حاجة إلى بطل قومي – فقاد دباباته ليلة 23 يوليو 1952.

عام 1930 أقام أحد الفرس البمبة في صيره لبيع الثلج والماء البمبة ، وهناك مصنع يصنع المشروبات الغازية - تعبئة قوارير بدائية ضخمة تكفي العائلة والحارة ، وكان بها غاز قوي حين يشربه المواطن في حارة القاضي تسمع صوت *الجشعه* تجشئه إلى سوق الزعفران . في 1950 جاءت أحد المشروبات الغازية وأثارت ضجة في عدن ، كانت تعبأ في قارورة جميلة – خفيفة على المعدة وتختلف عن لمليت الفارسي - إنها " كيتي كولا " - نعم كيتي كولا في عدن . كانت أول المشروبات الغازية الحديثة تدخل عدن . كانت رائعة وفي زجاجة أنيقة وجميلة .. تحفة فنية .. أحبها الناس ثم جاءت الكوكا كولا ، والببسي ، وسفن أب ، والكوثر ، والإستيم , وميرندا وكندا دراي. كل هذه المرطبات كانت رخيصة السعر. كان يوجد فنان عدني أعمى من أبناء التواهي يغني في مخادر النساء وغنى أغنية مشهورة في وقتها – "كيتي كولا في عدن" .

كيتي .. أحبها الناس وبقت ذكرى في تاريخ عدن.

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

عدنان السيد ( الرزمت )
07-23-2013, 04:24 AM
المٌكديه العدنية .. والحجة فطوم


ان عظمة الشعوب تقاس بتاريخها وتراثها .. بلادي عدن العظيمة الجميلة على مر الزمن .. جوهرة الجزيرة العربية، سميرة النجوم .. أخت القمر ، يوجد فيها كثير من العادات والتقاليد العريقة التي صنعها أهل عدن عبر السنين ، صنعت من تجاربهم وحضارتهم القديمة بين العرب ، والغريب في الأمر إن بعض هذه العادات الجميلة الحميدة غير متواجدة بين الشعوب العربية و سكان الجزيرة العربية ، لقد وجدت في بطون الكتب بعض هذه العادات والتقاليد والطقوس بعضها موغلة في القدم من العصر الجاهلي ثم رافقت العصر الإسلامي . ان سبب تواجد هذه العادات العربية القديمة والإسلامية في عدن هو إتصال وتجارة عدن قديمآ مع كل أجزاء الجزيرة العربية منذ العصر الجاهلي وقبله . من المؤسف ان كثير من هذه العادات قد ذهب إلى عالم النسيان ، ولكن على الأقل من جانب الدولة ومنصب عدن و محافظ عدن والمراكز الثقافية التدوين والإهتمام بتلك العادات والقصص الشعبية كي تبقى جزء من تراث أمة.

قالت الحجة فطوم أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري وبعدين حازيني وبا أجيب لك عواف كيك أبو قلص وبُسكت الشمار من حق فرن الحاج عبد العزيز الأغبري – في الزعفران وحازيني عن المُكديه في عدن . يا حجة فطوم المُكديه هي سيدة متقدمة في السن وتقوم بمرافقة العروس الصغيرة في ليلة زفافها إلى بيت أهل زوجها ، ترافق العروس من 3 أيام إلى 5 أيام فقط والغرض النبيل من ذلك هو إعداد العروس الصغيرة على تقبل الحياة الجديدة في بيت زوجها ، وتكون لها ناصحة ومعلمة ، وكثير من الظرفاء ، أو على الأصح "العيال الروفلات" قد أضافوا بخيالهم الواسع الكثير من القصص الخيالية والخرافات إلى مهنة المُكديه وجعلوها مادة للضحك وقمة "المناجمه العدنية" المرحة ولا تسمح الظروف أن نذكر تلك القصص و ذلك لأسباب عديدة و أيضآ لأنها قصص معروفة وظريفة يعرفها كل عدني من جيل الأربعينيات 1940. وفي موقف آخر سوف أحدثك عن هذه القصص الشعبية .

يا حجة فطوم .. شعرت بالدهشة والفرح حين إطلاعي على بعض المصادر التاريخية في كتاب الأغاني - تأليف أبي الفرج الأصفهاني ونسبه هو : أبو الفرج علي أبن الحسين بن محمد بن أحمد بن الهيثم عبد الرحمن مروان عبدالله مروان بن الحكم أبي العاص أمية عبد شمس بن عبد مناف القرشي الأموي . ولد في أصفهان عام 284 هجرية وتوفي في عام 356 هجرية ، لقد أطلعت على هذه القصة المباركة في زواج فاطمة الشريفة الزهراء ، وعلي بن أبي طالب رضي الله عنهم ، وتواجد عادة وجود المُكديه في زمن العرب في الجاهلية ، ثم إستمرار هذه العادة في الإسلام التي تؤكدها هذه القصة التي ذكرها الأصفهاني في كتاب الأغاني – طبعة دار الفكر ، الجزء 12 ، الصفحة 252 .. ورد بالنص : " دخل النبي صلى الله عليه وسلم على فاطمة وعلي ، عليهما السلام ليلة بنى بها فأبصر خيالآ من وراء الستر ؛ فقال : " من هذا ؟ " فقالت : أسماء ؛ قال : " بنت عميس " ؟ قالت : نعم ، أنا التي أحرس بنتك يا رسول الله ؛ فإن الفتاة ليلة بنائها لا بد لها من امرأة تكون قريبآ منها ، إن عرضت لها حاجةٌ أفضت بذلك إليها ؛ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " فأني أسال إلهي أن يحرسك من بين يديك ومن خلفك وعن يمينك وعن شمالك من الشيطان " .

يا حجة فطوم .. شعرت بسعادة متناهية حين قرأت هذه القصة المباركة والعادة الكريمة و التي كانت متواجدة في بلادي منذ عقود من الزمن ، وأذكر تماما إن هذه العادة العظيمة المباركة قد تلاشت وأنتهت بعامل الزمن الجديد ولم تبق فيها إلى الذكرى الجميلة ، وقصص الظرفاء من عيال عدن ، إضافة إلى نوادر " العيال الروفلات " الظرفاء و المعروفة حول المُكديه . أستطيع القول إن عمل المُكديه قد أنتهى منذ بداية الخمسينيات 1950 كما أذكر ، وإن آخر جيل عرف المُكديات كان جيل أمهاتنا يرحمهم الله خلال الأربعينيات 1940 . كان عمل المُكديه يعتبر الطقس الأخير والمكمل للزفاف وتقوم به في كل حافه مكديه خاصة للحافه ونواحيها - مثل حافة القاضي ، وحافة بيت الحداد ،وحافة بيت الشريف ، والزعفران وحافة بيت النورجي ، وحافة لين العسكر حتى قريب شعب العيدروس ، وهذه المناطق كان لهم مُكديات خاصة بهم ، ثم نأتي إلى حافة القطيع ، وحافة حسين وحافة الطويلة وتشمل حوافي محطة التاكسي في الميدان و حوافي الخساف ولهم مُكديه خاصة بهم.
يا حجة فطوم من عمل المُكديه الإنساني يشمل التمريض والتطبيب في أمراض النساء والولادة ، وأيضآ نوع من التطبيب العربي لمرض الأطفال ، كانت المُكديه - الجدة تقوم بعمل الدكتورة و الممرضة وتدواي العيال حتى من الرضوض والكسور البسيطة في الأقدام من لعب كرة القدم ، و هي أيضا " جدة العيال " - أي المولدة للنساء "القابلة" قبل وجود مستشفى الولادة "الكنين" في منطقة القطيع . كنت أمر بجانب هذا المستشفى وأشعر برعب و حزن يعصر قلبي .. ألم عميق يلف كياني ويدمر روحي ولازمتني هذه المرارة فترة طويلة من عمري حتى خرجت من عدن بلادي إلى كوبنهاجن . كنت أرى هذا المستشفى بلونه الأبيض .. لون الكفن .. واقفآ بين الأشجار وتحيط به الجدران العالية ، كان يخيل إلي هناك يكمن الموت .. وليس الميلاد ، لقد ماتت أمي زينب بنت علي محمد يرحمها الله ، ماتت أمي في هذا المستشفى عام 1956 بعد أن تعسرت بها الولادة ، ماتت أمي الجميلة من شدة النزيف.. ترك ذلك جرح في صدري لا ينسى.

من المكديات المشهورات في حافتنا – حافة القاضي على رأس القائمة الحجه شمس بنت عز الدين ، والحجة نور بنت سعيد ، والحجة خيرية ، والحجة عيشه كوبانه ، المذكورات هن جدات ومكديات حافة القاضي ونواحيها التي ذكرناها ، لقد لعبت المكديه - الجدة دورآ مهمآ في حياة أبناء وبنات الحافه ، كانت المكديه - الجدة تتمتع بإ حترام كبير في المجتمع ومعظم المكديات يعملوا في التجارة ، فهن صانعات للطيب والبخور والأدوية من الأعشاب الطبية وكل ملتزمات الزينة للنساء والبعض منهم يعملوا في طباخة الأكل العدني مثل الخميرالحالي ، والمطبق، والجبيز ، والكوبن (مايونيز حافة القاضي) والمُعبل ، واللوب ، والباجية ، والمُدربش ، والخمير موفى ، والفوفل ملبس . أيضآ تقوم المكديات – الجدات بالإصلاح والأمر بالمعروف بين الناس في الحافه ، ومن النادر جدآ أن يذهب الناس للشرطة عند حدوث أي مشكلة .. قمة الحضارة والسلام الإجتماعي بين الناس.

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

عميدمتقاعد
07-24-2013, 04:31 AM
مُعبل الدنمارك .. والحجة فطوم

يا حجة فطوم كانت الناس في بلادنا تستقبل رمضان في فرحة عظيمة ، الناس تفتح بيوتها - الجميع يأكل والغني يرحم الفقير ، كان رمضان كرنفال بالألوان .. حافة القاضي وكل الحوافي في عدن مزينه بالتريكات واللمبات الكهربائية تخرج من البيوت إلى "الفوت بات" - أي الرصيف ويصفوا الكراسي والأمياز ويخرجوا "الكيرم" والبطه "لعبة الورق" والدُمنه ، كانت هناك عدة لمبات في الحافة .. لمبه حق محفوظ باوزير ، فضل عبدالاه ، خالد باسودان ، رفيق مسرج ، أحمد ناجي قاسم ، فيصل نعمي وخالد موشجي . وترسل البيوت إلى العيال السامرين الشاي المُلبن ، المزغول ، الفيمتو والماء البارد . العيال الصغار يلعبوا "عصا" و "كتشابدو" و"بيع التيس" و"غميضان" . كانت الألعاب الشعبية في عدن لها تاريخ عريق تناقلته الأجيال ومعظم هذه الألعاب كانت تتواجد في كل حوافي عدن .. لوحة شعبية .
كان الفطور في رمضان يتكون من القهوة قشر – مزغول والتمر والشوربه والسمبوسه والباجيه والخمير الحالي واللبنيه والبدامي ، ثم الذهاب إلى المسجد للصلاة وبعد ذلك يُقدم العشاء ، وهو العشاء العدني - رز ولحم ، أو رز وسمك صانونه مطفاية وبسباس وعُشار أو شتني مع الكشومبر أو بسباس مع الحُمر ، أو بسباس أخضر مع الجُبن . قالت الحجة فطوم قد يستغرب البعض من أين لكل الناس هذه الصحون ، كانت الناس في عدن ترحم بعض ، البيوت الغنية ترسل معظم هذه الصحون إلى البيوت الفقيرة والأصدقاء ، كل الناس في الحارة تأكل من كل الأصناف ، تتبادل البيوت الأكل فيما بينهم نظام عاطفي وبعض العيال الفقراء في الحافه يأكلوا عند السمره من الصحون الزايدة التي ترسل من البيوت للعيال وهم سامرين ، لا يوجد تخزين للطعام . قبل المغرب ترى أعظم حركة إنسانية في تاريخ شعب .. الأطفال يحملوا الصحون والأطباق بالأكل إلى كل البيوت ، الكل يأكل لا يوجد جائع في بلادنا.
يا حجة فطوم كان السحور العدني المميز ، يتكون من الجبيز والمُعبل حق بيت باحد ، ضحكت الحجة فطوم وقالت الجبيز – بيتزا عدن . والخمير الحالي .. والخمير موفى وشيخ السحور "المُعبل الرهيب" أعظم سحور عدني .. مُعبل فته باللبن والسكر . يا حجة فطوم با حازيك هذه المحزايه الظريفة عن المُعبل . في عام 1969 كنت في كوبنهاجن - الدنمارك وذهبت مع صديق عمري وطفولتي أخي المهندس غازي نجيب جعفر أمان – كانت أمه الحجة منيرة بنت الحاج سلام صديقة أمي الحجة زينب بنت علي محمد منذ الطفولة . وصلت مع أخي غازي إلى الريف الدنماركي كنا في ضيافة عائلة دنماركية في عطلة عيد الميلاد.. ذهبنا إلى أقاصي الريف الدنماركي إلى قرية أسمها فيبورج Viborg كانت أيام وذكرى جميلة سكنت في قلبي إلى الأبد . في هذه القرية الساحرة رأيت أعظم منظر في حياتي - رأيت القمر يرسل الضوء على صفحة الثلوج .. رأيت الثلوج تسقط في ضوء القمر.
كنا في ضيافة العائلة الدنماركية - أحضروا لنا القُراع - الفطور وكانت مفاجأة غريبة .. أحضروا لنا مُعبل - نفس المُعبل حق عدن .. الفرق الوحيد انه كان فوق المُعبل جام - أي مربى وزبدة ، ضحك غازي بصوت عالي وقال : مُعبل عدني.
أخيرآ قالت الحجة فطوم يا محمد الوقت غَلس .. ايش تشتي من سحور . قلت لها أكيد مُعبل . ضحكت الحجة فطوم وقالت : مُعبل عدني .. أو مُعبل دنماركي .. قلت لها مُعبل عدني فته باللبن والسكر .. قالت حاضر .

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياي
القاهرة

عميدمتقاعد
07-24-2013, 04:32 AM
دره ميزان .. والحجة فطوم

يا حجة فطوم إن هذا الكون واحد والبشر كلهم عيال آدم وكلنا من تراب ونعود إلى التراب ولكن جاء من زرع الفتن وأشعل الحروب ومزق البشرية ، هناك أفراد في تاريخ البشرية من صنع الجريمة وقتل الناس ، مجرمين الحرب قد لاقوا مصير تعيس وإهانة في التاريخ والمجتمع ، ولكن بقت ذكرى طيبة لكل إنسان ترك في هذا الوجود عمل جميل أكان في اكتشاف دواء أو كتابة قصيدة تدخل السعادة في قلب كل صبية عاشقة . يا حجة فطوم في هذه الدنيا البريطاني السير الدكتور ألكسندر فلمنج أعطى البنسيلين للبشرية فمسح دموع الناس وهزم المرض والألم والسل ، وخلف مجرم الحرب النازي هتلر أكثر من 30 مليون قتيل ، وهذا هو الفرق ، إن السبب الكامن وراء هذه التصرفات الوحشية هي الطفولة المشردة – الطفولة البائسة تخلف إنسان محطم ميت القلب والضمير، الطفولة هي الأساس في تكوين الإنسان . يا حجة فطوم ما أثار إنتباهي إن كل أطفال العالم يجمعهم عامل هام وهو الألعاب ومعظم لعب الأطفال متشابه تشابه إنساني.
قالت الحجة فطوم اصبر يا محمد با اعمر ماي فرست بوري وبا اجيب لك حُولايه هريسة اللوز وقهوة وبعدين حازيني من محازي رمضان. قلت لها من الألعاب التي أنقرضت في دنيا أطفال بلادنا الجميلة عدن وهي لعبة " دره ميزان " وكانت من اللعب المحببة – والقصد من كلمة دره ميزان وهي كانت عملة نحاسية هندية على الوجه الأول صورة دره (طير) والوجه الآخر للعملة صورة ميزان ، كانت العملة الهندية مستعملة في عدن وهي الروبية الهندية الشهيرة ، وقد أستعملت في عمان ودول الخليج وقطر والبحرين والكويت ، والغريب في الأمر إن الكويت أستعملت الروبية الهندية حتى عام 1960 . وفي عام 1969 حين غادرت كوبنهاجن إلى العمل في دبي أختفت الروبية الهندية واستعملوا ريال قطر ودبي. ولكن الناس هناك ما زالت تطلق على الريال كلمة روبية ، وهذا أيضا ما حدث في عدن كانت الناس تطلق على عملة الشلن التي حلت بدل الروبية الهندية وتقول عن الشلن روبية والبيسه.
يا حجة فطوم لقد قلنا عن لعب الأطفال حول العالم تتشابه ، أخبرت صديق صحفي مصري عن لعبة دره ميزان ـ ضحك وقال لي إنهم كانوا في طفولتهم يلعبوها بنفس الطريقة وبالعملة المصرية النحاسية ويطلقوا عليها أسم : " ملك وإلا كتابة " كان وجه العملة عليها صورة ملك مصر والوجه الآخر كتابة . قالت الحجة فطوم كانت في العملة صورة الملك فؤاد ثم الملك فاروق. يا حجة فطوم لعب الأطفال تعني الشئ الكثير ولم تأتي من فراغ ، إنها حضارة الشعوب التي تربي الأجيال التربية الصحيحة وتنشئ فيهم روح الفريق في التعاون واللعب ثم الصداقة في الشباب. باحازيك هذه المحزاية الظريفة عن دره ميزان . في إحدى ليالي رمضان في حارتنا – حارة القاضي استدعتني الخالة زينب حكميه وأعطتني شلن مشقايه لأحضر لها صحن كبير عملت فيه هريسة اللوز وأخدته إلى الزعفران – فرن الحاج عبد العزيز الأغبري ، وطلبت مني إحضار صحن الهريسة من الفرن . في الطريق إلى الزعفران قابلت الصديق ياسين عرب وطلبت منه مرافقتي ومساعدتي في حمل الصحن الكبير ووعدته أن نشتري كيك أبو قلص وإسكريم من الشلن مشقايتي ، وافق ياسين وذهبنا إلى الفرن وأحضرنا الصحن إلى الحافة .
يا حجة فطوم لا ادري كيف حدث هذا ونحن نحمل الصحن رأينا العيال عند الدرهانه حق بيت عبداللاه أمام منزلنا ، كان يوجد ميز قديم حق فيتر بيب – مصلح قصب وعيال الحارة بجانبه يلعبوا دره ميزان ذهبنا إليهم وجلسنا نلعب وتركت صحن هريسة اللوز فوق الميز ، ونسيت الصحن - فجأة أمتدت يدي بدون وعي وأخدت قطعة من هريسة اللوز وقلت في نفسي هذا لن يؤثر على الكمية لأنها كانت قطع كثيرة، كان الصحن ورائي وأنا ألعب ولم أشعر إن ياسين عرب قد لمحني وتسلل من ورائي وأخذ قطعة ، وتوالت العملية لعيال الحافة تسللوا نحو صحن هريسة اللوز حق الخالة زينب حكميه وفتكوا بالصحن وأنا غافل. بعدها انتهى اللعب وقمت أحمل الصحن وشعرت بالذهول – كان الصحن خفيف الوزن بشكل مخيف – فتحت الصحن وأمامي ياسين عرب – كان الصحن شبه خالي ولم تبقى سوى بعض قطع من هريسة اللوز، جلست على الفوت بات وبكيت وفكرت بعذر للخالة زينب حكمية ولم أجد أي عذر – ساد الصمت بيني وبين ياسين عرب. فجأة قام ياسين عرب وقال أنا باروح عند أمك يا محمد وبا أشرح لها الأمر – أمك رحيمة. وذهب إلى بيتنا وأنتظرته جلسآ فوق الفوت بات – والصحن أمامي، وكانت تلك اللحظات أطول لحظات في تاريخ حياتي .
يا حجة فطوم كان موقع الحادثة أمام بيتنا بالضبط ، فجأة خرجت أمي وأخذت الصحن من أمامي وذهبت إلى بيت الخالة زينب حكميه ثم رجعت إلى البيت. حتى يومنا هذا والحادثة جرت قبل 62 سنه لا أعرف ماذا قال ياسين عرب لأمي ؟ وماذا قالت أمي للخالة زينب حكميه ؟. بعدها رجعت إلى البيت وأنا خائف من أمي وبمجرد أن رأتني قالت ضاحكة : أشتي أعرف يا محمدي هل أنت وياسين عرب أكلتوا صحن هريسة اللوز كامل ؟ لا أصدق ؟ قلت لها أنا وياسين عرب وعيال حافة القاضي . ضحكت أمي . طوال شهر رمضان كانت الخالة زينب حكميه تمر ونحنا نلعب ، تقول لي ضاحكة : جاهدكم السميع العليم يا محمد أنت وياسين عرب أكلتوا صحن هريسة اللوز كامل – أكيد في بطونكم دود أو زليط أو حنش أو آفه. أرد عليها يا خالة زينب أكلناه أنا وياسين عرب وعيال الحافة كلهم. ترد ضاحكة عيال حافة القاضي هورين روفلات.
قالت الحجة فطوم يا محمد إيش تشتي سحور . قلت لها كبده ناشف وخمير حالي وبسباس بالحمر

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

عميدمتقاعد
07-24-2013, 04:33 AM
فك و فكيك .. والحجة فطوم

بدأت بوادر الربيع تطل من ضفة نهر النيل وفي المساء تهب النسمات الباردة تنعش القلب والروح والشارع المصري يضج بالناس من جميع الأعمار يسيروا نحو هدف وأنا وحدي اسير بدون هدف .. قضيت في المنفى 42 سنة - اسير مرة في شوارع اسكندنافيا التي تكسوها الثلوج في شمال الدنيا ومرة اخرى في شوارع صحراء الجزيرة العربية وشواطئ الخليج وأخرى في الشام - شوارع يكسوها الياسمين المتساقط من البيوت على جانب الطريق، وما زلت اسير يشدني الحنين إلى الرجوع لبلد الياسمين وجبل قاسيون حيث البيوت تعانق النجوم وتنظر بحنان الى دمشق ريحانة العرب بلد نزار قباني وكوليت خوري وغادة السمان والأديب محمد قجة وجارتي المثقفة الشقراء مدام جانيت، وتغمرني السعادة حين سماعي لعب الأطفال سعيد وجورج ومحمد وسهى وفاطمة ومجد وليندا وهم يلعبون امام عريشة العنب التي تحتضن غرفتي التي تظللها شجرة الياسمين. اطفال أبرياء يلعبون دون تعصب لدين او عرق او لون .. أمة عربية عظيمة ذات رسالة خالدة .. بلاد سار على ترابها ألف نبي. أسير بدون هدى تنعش خاطري الذكرى والحنين إلى بردى. القاهرة لا تتوقف فيها الحركة ليلآ أو نهار والضجيج حولي في ايقاع رتيب.
يا حجة فطوم اثار إنتباهي رائحة جميلة تنعش النفس من دكان عطار تعطر الشارع إنها رائحة الشرق .. شرق العطر والخور والبهارات الثمينة، دخلت إلى المحل أنظر إلى كثير من شوالات البهارات والبخور والعطور العربية المميزة. قالت الحجة فطوم أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري و با اجيب لك مطبق ولوب وشاهي عدني ملبن وبعدين حازيني عن البخور والعطور. قلت لها أثار إنتباهي شوال فيه أعشاب ملونة ولها رائحة عطرية نفاذة ، وفوق الشوال لوحة صغيرة كتب عليها بخور *فك و فكيك* ، ضحكت من اعماق نفسي وقلت أكيد هذا بخور لفك السحر والعين، سألت البائعة لتأكد فكان جوابها ضاحكة على الطريقة المصرية المحببة : هل أنت مسحور ، أجبتها بالمناجمه العدنية الظريفة ساحر ومسحور في آن واحد. قالت وهي تمرر يدها فوق رأسها وتقول دستور يا أسيادي دستور. تركت الحجة فطوم قصبة المداعة وتفلت يمينآ وشمالآ وقالت على الطريقة العدنية : تفوه تفوه إبليس - يا باهوت.. حياطه حياطه.
ما هي اسطورة باهوت في عدن ؟ سمعنا قديمآ من جداتنا إن باهوت هو من جن النبي سليمان وخرج عن طاعته فنفاه إلى عدن وأدخله في بئر في منطقة الخساف في عدن وسجنه في تابوت من الحديد، وإسمه الحقيقي برهوت. فزعت الحجة فطوم وقالت ضاحكة بخوف لا تباود بي ولكن كمل المحزاية. قلت لها السحر كان منذ القدم وعرفته كل الشعوب، وقد وجد علماء الآثار في الكهوف القديمة صور مخيفة تمثل الشيطان وخوف الإنسان البدائي القديم من الأرواح الشريرة. وحتى في أوروبا اليوم وبالرغم من الحضارة وعصر التكنولوجيا ما زال بعضهم يؤمن بذلك . كانت في الحكاية الشعبية الألمانية مسرحية Faust التي كتبها الفيلسوف جوته عن فاوست الساحر والكيمائي الدكتور جوهان جورج فاوست الذي قام بعقد مع الشيطان ليمنحه السعادة السرية. وفي نفس المنوال كتبت أعمال أدبية كثيرة من أوسكار وايلد ، كلايف باركر ، توماس مان، كريستوفر مارلو، أريغو بويتو، فيكتور بيرليوز، ومن الكتاب العرب الأديب الحضرمي الكبير علي أحمد باكثير كان يقيم في مصر وكتب *فاوست الجديد* ، والأديب كريم الصياد في كتابه *منهج تربوي لفاوست*.
منذ القدم وهذا الموضوع الإنساني شاغل الناس ما بين مكذب ومصدق بالرغم إن كل الكتب السماوية والمعتقدات الأرضية من فلاسفة وشعراء قد أشاروا إلى ذلك بكل وضوح ، وبالرغم من تقدم العلوم فما زال هذا الموضوع لغز محير العقول. قالت الحجة فطوم كان طائفة البانيان في عدن تستعمل كثير من نبات * الحلتيت * في بيوتهم ورائحة بيوتهم حلتيت لطرد الأرواح الشريرة. قلت لها نعم وقد رأيت في دبي كثير من المقاهي في الفنادق التي يملكها ويديرها الهنود البانيان يعملوا الحلتيت فوق مدخل المقهى لطرد الشيطان ، وكثير من الأفلام الهندية والغربية تؤكد وجود العفاريت والجن. عملت في مركز شرطة البريقة ، وفي أحد الليالي ونحن نقوم بالدورية في سيارة الشرطة أخبرني العريف الفروي وله خدمة طويلة في الشرطة ، قال لي عند إفتتاح المصافي كان كثير من سكان البيوت القريبة من الجبال يسمعوا في منتصف الليل أصوات غريبة ورمي بالحجارة على البيوت.
إن الشرطة لم تصدق الأمر في البداية إلا حين نام العريف الفروي في أحد البيوت وسمع الأصوات تقول: *أخرجوا .. أخرجوا من مكاننا*. لم تجد شركة المصافي حل لذلك إلا حين أخبرهم صياد من أبناء المنطقة بتسليط أضواء كاشفة قوية على الجبال – بعدها أنتهى الأمر وغادر الجن الجبال.يا حجة فطوم حين تواجدي في السعودية أقيم مشروع لبناء بيوت فخمة في طريق جدة - مكة المكرمة، وسكنها الناس ثم هربوا منها ، ملاك البيوت أنزلوا إيجارات البيوت إلى الربع وقام صديق شخصي من عدن باستئجار احد البيوت بإيجار رخيص جدآ ، ولكن بعد أسبوع غادر البيت هاربآ. سألته لماذا ترك البيت، قال لي بخوف على شرط لا تسألني هذا السؤال مرة أخرى - قال بخوف شديد : في إحدى الليالي رأيت في البيت العجب المخيف.
قالت الحجة فطوم برعب بعد أن بصقت يمين وشمال : تفوه تفوه إبليس - يا باهوت لا تخرج من التابوت.

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

عدنان السيد ( الرزمت )
07-25-2013, 04:51 AM
سكر ياقن .. والحجة فطوم


حين يبلغ الإنسان عمر محدد تبقى الذكريات هي أجمل اللحظات التي يستعيدها الإنسان في هذه الحياة، كانت لنا طفولة جميلة في شوارع عدن، وكانت حارتي حارة القاضي تضج بالحياة .. حارة هي كرنفال رائع ملون، هناك كثير من الأعياد والمناسبات المختلفة والمأكولات التي تظهر في المواسم - الفرح يتجدد يوم بعد يوم. أسير في شوارع القاهرة وأرى كثير من الأشياء التي تعيدني إلى ماضي حياتي في بلادي عدن الجميلة وملاعب الصبا، أثار إنتباهي وأنا أسير في الشارع حيث أسكن هناك صف طويل على اليمين واليسار في الشارع بائعات السمك والفواكه والخبز وكلهم من النساء من جميع الأعمار. في هذا الشتاء البارد رأيت صاحبة محل خضروات صغير ، لقد دهشت وأنا أرى * سكر ياقن * الذي كنت أحب أكله في الشتاء في بلادي، لم أذوق أو أرى ذلك من حوالي 60 سنه. سألت البائعة عن اسمه قالت لي بطاطس حلوة ، ضحكت وقلت لها نحن نسميه في عدن * سكر ياقن * . قالت لي البائعة أسم جميل ولكن قول لي مين ده الأفندي ياقن ، قلت لها هذا أسم جدي في عدن . فضحكت البائعة وقالت شكرآ يا ياقن أفندي.

ضحكت الحجة فطوم وقالت أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري وبا أجيب لك عواف صابع وقرمش وقهوة مزغول وبعدين حازيني عن سكر ياقن. قلت لها في الشتاء كان الباعة يتجولوا في حواري عدن وهم يحملوا صناديق خشبية وفيها سكر ياقن مفور وحار وبجانبه مطيبه ملح وأخرى فلفل ، كان سكر ياقن حار ولذيذ في أيام البرد وهو نوع من أنواع البطاطس ، والفرق بين سكر ياقن حقنا وحق مصر هو اللون ، سكر ياقن مصر لونه بنفسجي وحقنا لونه بني. في شوارع وحواري القاهرة تطوف عربيات يد صغيرة وتقدم السكر ياقن بطريقة الشواء على الفحم، وسكر ياقن مصر أكثر حلاوة من سكر ياقن بلادنا الذي يقدم مسلوق بالماء.قالت الحجة فطوم طبعآ سكر ياقن مصر أكثر حلاوة لأنه يشرب من النيل. قلت لها لقد رأيت أيضآ سكر ياقن في دمشق الجميلة ريحانة العرب حيث كنت أعيش ، ولكني لم أسأل عن أسمه في الشام، ولم أرى بيعه في شوارع دمشق ولا سمعت بطريقة تحضيره.

يا حجة فطوم من المؤسف إن كثير من العادات أو حتى المأكولات قد أختفت وجيل هذا العصر لم يسمعوا بها حتى بعض الفواكه الحلوة التي كنا نشتريها في الحواري ساعة العصر قد أختفت من الشوارع مثل البيدان و الديمان والبهش والحُمر. يا حجة فطوم يجب الحفاظ على المباني القديمة وصيانتها لأنها جزء من التاريخ ، ولدينا كثير من هذه الأبنية .يا حجة فطوم حين أمر في شوارع مصر وأشاهد كثير من العمارات القديمة ما زالت باقية وقاموا بترميمها، أقف بذهول أتأمل تلك الأبنية الجميلة والفن المعماري الخالد الباقي في تاريخ أمة .. دومآ أقف أمام المبنى القديم في وسط القاهرة مبنى * الجامعة الأمريكية في القاهرة * - كل ما أمر من ذلك الشارع أقف بذهول أتامل هذا المبنى الذي تخرج منه عباقرة العرب وغيروا مجرى التاريخ في السياسة والأدب والفن . في أحد الأيام وأنا كعادتي واقف في الشارع أتأمل ذلك المبنى ، لمحنى الحارس ، جاء وسألني عن سر وقوفي دومآ أمام المبنى ، قلت له أحبه .. إنها الأطلال تقادم عهدها - من هذا المبنى في القاهرة وبيروت كتب تاريخ العرب . قال لي مبتسمآ : عرفت ما يدور في نفسك .. أنت من الجيل القديم ..


محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

عدنان السيد ( الرزمت )
07-25-2013, 04:54 AM
الفراشة مي زيادة


مي زيادة تلك الفراشة الجميلة القادمة من الشام أرض الحب والفن والجمال .. لبنانية - فلسطينية شاعرة وأديبة ومترجمة وعاشقة للحياة والفن والحب. ولدت في الناصرة وكانت تتقن ست لغات منها الفرنسية والألمانية والإيطالية والإنجليزية ولدت في 11 فبراير 1886 وتوفت في مستشفى المعادي في القاهرة 17 أكتوبر 1941 عن عمر يناهز 55 سنة. سافرت مع اسرتها في عام 1907 إلى القاهرة ودرست في كلية الآداب وكانت معرفتها باللغة الفرنسية عميقة جدآ ولها ديوان شعر باللغة الفرنسية . عملت في القاهرة كمدرسة للغة الإنجليزية و الفرنسية ثم تابعت دراسات في الأدب العربي والتاريخ الإسلامي والفلسفة في جامعة القاهرة. عند سكنها في مصر خالطت الكثير من الكتاب والصحفيين وبدأ نجمها يتألق في مجتمع مصر الأدبي، كانت تعقد ندوة في بيتها كل ثلاثاء يجتمع فيها كبار الأدباء والصحفيين وأبرزهم أحمد لطفي السيد ،أنطوان الجميل ، عباس العقاد ، طه حسين ، يعقوب صروف ، أحمد شوقي وإسماعيل صبري باشا.
أحب الفراشة الشامية الجميلة القادمة من جبال لبنان هؤلاء الأعلام حبا روحيآ وكانت ملهمة لأكثرهم في روائع ما كتبوا ، وقال فيها إسماعيل صبري باشا : إن لم أمتع بمي ناظري غدآ – أنكرت صبحك يا يوم الثلاثاء. كان قلب الفراشة طوال حياتها متعلقآ بحب جبران خليل جبران على الرغم إنها لم تلقاه أبدآ سوى مراسلتها معه 20 عام حتى وفاة جبران في نيويورك عام 1931 ، كانت مراسلتهم غرامية عنيفة وهو الوحيد الذي ملك قلبها ولم تتزوج أحد وكان عشاقها الكثير من صفوة الأدباء. نشرت عدة مقالات وأبحاث في الصحف المصرية، أما الكتب فلها عدة مؤلفات وأول إنتاجها عام 1911 ديوان شعر كتبته باللغة الفرنسية. عند وفاة والديها وجبران خليل جبران تعرضت لمحنة قاسية في حياتها وبدأت تشعر بالفراغ العاطفي ، كان جبران كل حياتها وهي أيضآ ملهمة لجبران الذي كان يعرف رقة مشاعرها وعظمة حبها، للفراشة عيون جميلة أشعلت بريق العبقرية في حياة جبران الذي بدأ يعاني من المرض.
الفراشة الجميلة أصابها سهم القدر القاسي بعد موت جبران أصيبت بإكتاب حاد من صقيع الوحدة والفراغ فقضت شهور في مستشفى للأمراض النفسية فأرسلها محبيها في القاهرة إلى بعض أقاربها في بيروت الذين زادوا من ألآمها وتأمروا عليها وأوقعت إحدى المحاكم عليها الحجر وأدخلوها مستشفى الأمراض العقلية في بيروت. تدخلت شخصيات عربية كبيرة والمفكر اللبناني أمين الريحاني لإنقاذها وأخذها إلى بيته حتى تستطيع أن تستعيد نفسها . سافرت إلى بريطانيا ثم إلى إيطاليا لتتابع محاضرات في جامعة بروجيه عن آثار اللغة الإيطالية ، ولكن فجأة عادت إلى مصر وبقت فترة ثم غادرت إلى إيطاليا وبعدها رجعت إلى مصر الرجوع الأخير لتستسلم إلى المرض النفسي والفراغ العاطفي .. كان جبران رفيق روحها وبعد رحيله لم تستطع أن تقاوم أحزانها فهزل جسدها وتعبت روحها لفقد من تحب دفعة واحدة.. والدها ووالدتها وجبران.
الفراشة الحالمة مي أمتازت بسعة الأفق ودقة الشعور وجمال اللغة ، ومن أهم مؤلفاتها : كتاب المساواة ، باحثة البادية ، سوانح فتاة ، الصحائف و كلمات وإشارات. في تأبينها كتبت هدى شعراوي : كانت مي المثل الأعلى للفتاة الشرقية الراقية المثقفة.
فاضت روح الفراشة في الليل .. رحلت إلى جبال لبنان لتعانق النجوم ..عند النجوم حبيبها جبران

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

عدنان السيد ( الرزمت )
07-25-2013, 05:00 AM
سان جورج .. والكريسنت هوتيل


أرتبطت دومآ مقاهي وبارات الفنادق الشهيرة الفخمة بالمخابرات - وفي بيروت لعب فندق سان جورج دورا مهما كمقر أثرياء لبنان وقادته الكبار الحاكمين في هذا البلد الأسطوري في الشرق الأوسط, وكان أيضا قبلة كثير من الزوار ورجال الأعمال والجواسيس .في الجانب الآخر في عدن الجميلة التي كان فيها أكبر قاعدة عسكرية في تاريخ الإمبراطورية البريطانية - تلك القاعدة الضخمة التي لعبت أدوار مهمة في الأربعينيات أبان الحرب العالمية الثانية وأيضا في الخمسينيات والستينيات حين دخلت المنطقة المرحلة الثورية ورياح التغيير في الشرق الأوسط. كان مطعم وقهوة وبار فندق سان جورج ملتقى مفكرين حركة القوميين العرب وحزب البعث وخريجين الجامعة الأمريكية في بيروت وكثير من الجواسيس البريطانيون والروس والفرنسيون ومن دول أخرى من كانت لهم مصالح في الشرق. ويعتبر رجل المخابرات البريطاني الغامض كيم فيلبي من رواد الفندق ، ثم صدم المخابرات البريطانية وفر من الفندق إلى الإتحاد السوفيتي الذي كان يعمل لصالحه ، لقد نست بريطانيا ميوله الاشتراكية حين كان يدرس في جامعة لندن.

بني فندق سان جورج في أوائل الثلاثينيات ، ويطل من موقع جميل على البحر الأبيض المتوسط ومن رواد فندق سان جورج المهمين كانت جميلة الجميلات المطربة أسمهان أميرة بيت الأطرش التاريخي في السويداء – جبل الدروز في سوريا ورحلت إلى مصر في طفولتها ،، وبعد شهرتها وجمالها المميز تلقفتها المخابرات البريطانية في مصر وأغدقت عليها الأموال لتعمل لصالح بريطانيا ولكن كانت المخابرات الفرنسية اكثر ذكاء فعرضت عليها الوعود لاستعادة إمارتهم في السويداء فعملت لصالح فرنسا، فعرف الإنجليز ذلك فتوقفوا عن الاتصال بها – وأنتهت حياتها بطريقة غامضة. كثير من الأفكار الثورية أنطلقت من هذا الفندق التاريخي ، وأيضا كثير من الصفقات التجارية والسياسية والنفطية قد وقعت هناك. لقد شهد الفندق سباق محموم بين مخابرات الدول الكبرى للحصول على المعلومات العسكرية والسياسية والعلمية ، كان الفندق ملتقى المفكرين العرب ، ومن الفكر أحيانا تتسرب معلومات في غاية الخطورة.

فندق الكريسنت هوتيل في عدن - منطقة التواهي تحفة فنية معمارية ، بنى هذا الفندق الفخم التاجر الكبير الحضرمي العدني الشيخ عبد الكريم بازرعة عام 1928 وكان مقر أعماله ومكتبه وفندق. كان الفندق تحفة فنية ، إن كاونتر البار كان من خشب المهوجني الثمين – قطعة واحدة وفيها نقوش جميلة ، نقل الكاونتر وصنع في الهند. وفي عام 1954 سكنت فيه ملكة بريطانيا الملكة إليزابيث حين زيارتها لعدن ، نزلت في الجناح الملكي وتركت بعض حاجاتها للذكرى ، ونزل فيه السلطان قابوس حين كان ولي العهد. تدهورت الأمور التجارية للشيخ عبد الكريم بازرعة فقام ببيع الفندق إلى شركة توني بس ، الذي قام ببناء أجنحة إضافية في الفندق الذي كانت تعقد فيه أكبر الصفقات التجارية والسياسية في الشرق الأوسط. كانت السلطات البريطانية تستعمل الفندق كنزل لضيوفها من الخارج القادمين إلى عدن . وفي الجانب الآخر كان المثقفين والخريجين والشعراء من أبناء عدن يرتادوا الفندق - إضافة إلى كثير من رجال المخابرات البريطانية ، والطبقة المثقفة من ضباط قوة بوليس عدن.

لعب فندق الكريسنت هوتيل دورآ مهمآ في تاريخ عدن، وكتبت معلومات بسيطة عن تاريخه، والجانب الأهم لم يكتب ، لعب هذا الفندق دورآ مهمآ في عالم السياسة والمخابرات ، كانت تنزل فيه السيدة اللبنانية المليونيرة عبلة البستاني مالكة شركة سي سي سي - مدر كات التي قامت ببناء المساكن في مصافي عدن في البريقة، ولكن كان هناك جانب آخر ففي الفندق كانت تقيم الحفلات الأسطورية لضباط الإمبراطورية البريطانية وحصلت على كثير من العقود الإنشائية الضخمة في القواعد البريطانية في عدن. وفي عام 1962 كان الفندق يستضيف شيوخ الجانب الملكي في حرب اليمن والقادمين من إمارة بيحان للتنسيق مع المخابرات البريطانية. كان الشيوخ الملكيين يشاهدون في صالة الفندق وهم يتمنطقون الجنابي المطعمة بالذهب ويقومون بدفع الحساب بالجنية الذهب - سان جورج - المعروف جنية أبو خيل. كان من مرتادين الفندق الشيخ فدامة من الجانب الملكي ، ويسكن في عمارة الكاف في المعلا ، كان المسؤل عن ميزانية الجانب الملكي في حرب اليمن . عام 1965 أغتالت الجبهة القومية الشيخ فدامة أمام عمارة الكاف في المعلا.

كان منظر أسطوري في فندق الكريسنت حين ترى أمواج من البشر يمثلون كثير من المصالح الغامضة في لعبة الأمم. ودارت الأيام وعجلة الزمن وجاء الإستقلال وبقت البقية الباقية المثقفة من أبناء عدن تردد على الكريسنت بعد الظهر. ثم جاءت نهاية هذا الفندق التاريخي الأسطوري الذي كان يتردد عليه المهندس العدني بهاء الدين المدرس في المعهد الفني ، والمحامي العدني خريج جامعة لندن المحامي توفيق عزعزي .. لقد أختفوا إلى الأبد من قاعة الفندق في ظروف غامضة .. وطوى التاريخ مجد الكريسنت هوتيل .. وبقت الذكرى والأطلال في قلب أمة ..


محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

عدنان السيد ( الرزمت )
07-25-2013, 05:09 AM
فحول عدن .. طيري يا طيارة


الفحول .. نشرح هذه الكلمة في اللهجة العدنية وهي لا تعني الفحول في عالم المواشي ، الفحل والجمع فحول ، وهي تعني "طيارة الورق" ، كان هناك موسم خاص في عدن ونسميها أيام الريح ، تهب على عدن رياح قوية ، وهنا تبدأ هذه اللعبة الجميلة وتصبح سماء عدن ملونه بالفحول – طيارات الورق ، كرنفال رائع يغطي السماء من كل الأحجام والألوان للفحول . والبعض يطلع إلى سطوح المنازل لمشاهدة معركة فنية جوية اسمها "المقاطعة" بواسطة الخيوط التي تكون حادة ونسميها في عدن "البانكه" ، وهذه البانكه تصنع بدق زجاج ناعم وبيض وعجين ، ثم نقوم بدعك الخيط بهذا المسحوق ويصبح الخيط حاد قاطع مثل السكين ، وترى بعض الفحول تنقطع وتهوي إلى الأرض وهناك تحية وهتاف عدني خاص يقول : "جي سكينه .. جي سكينه جي" وتعني سقوط الفحل والهزيمة في معركة الفحول . كتبت هذا المقال في دمشق الجميلة وأتصلت بي صحفية سورية تستفسر عن البانكه وشرحت لها ذلك، فقالت أول مرة تسمع أن هناك معارك جوية بين الفحول في السماء وهذا شئ مثير ورائع . قالت لها هذه عدن بلادي المثيرة الرائعة لها تاريخها وألعابها الشعبية وتقاليدها.

"سكينه" .. عدني عريق من أبناء عدن ، كان له دكان في زقاق الشيخ عبدالله ، فنان يصنع الفحول ويبيعها للهواة ، هذه لعبة عدنية عريقة وقد أختفت وكان عيال عدن والبانيان وحتى نساء اليهود والبانيان يطلعوا إلى سطوح البيوت "يفحلوا" . أذكر جدتي العظيمة المرحومة " كلثوم " كانت تجيد هذه اللعبة وأطلع معها إلى سطح البيت وأنا طفل أحمل لها "الشوركي" وهي إسطوانه من الخشب تحمل الخيط الطويل ، وهي تعطينى أوامر وتقول: "ديل يا محمدي ديل" .. أي أفتح الخيط، ثم تقول "لُف" أي أطوي الخيط وهي تقوم بمهاجمة الفحول في السماء، هناك هجوم وتراجع وهي تقود العملية مثل حرب الطائرات العسكرية .. فن لعبة عدنية شعبية راقية. والغريب في الأمر ان جدتي تستطيع أن تتعرف على الفحول الطائرة في السماء، وتقول لي هذا فحل حرمه أو رجل أو طفل .. كيف تعرف ذلك .. لا أدري.

سافرت طويلا وكثيرآ في الدنيا ولم أرى هذه اللعبة سوى في الهند ، الفلبين ، سانغفورا واندونيسيا التي كنت أتوقف فيها في طريقي إلى استراليا ، ولكن سمعت إنها متواجدة في بلاد الشام سوريا ولبنان أرض الصمود و الجمال والفن والشعر والموسيقى ، أرض استوطنتها وأحببتها من كل قلبي - إنها أرض فيروز ، الرحباني ، ميادة الحناوي ، غادة السمان ، كوليت خوري ، عثمان الحناوي ورندا المُر و مدام جانيت جارتي المثقفة ، وتأكدت بوجود لعبة الفحول في الشام عندما سمعت ووجدت ذلك بالصدفة في أجمل أغاني فيروز : طيري يا طياره طيري .. يا ورق وخيطان .. بدي أرجع بنت صغيرة .. على سطح الجيران .. وينساني الزمان .. على سطح الجيران .. عللي عللي فوق سطوح بعاد .. ع النسمة الخجولة .. اخدوني معهم الولاد .. وردولي الطفولة .. ضحكات الصبيان .. وغناني زمان .. ردت لي كتبي ومدرستي .. والعمر اللي كان .. وينساني الزمان .. على سطح الجيران .. لو فينا نهرب ونطير .. مع الورق الطاير .. وينساني الزمان على سطح الجيران .
تمنيت أن ينساني الزمان عند الجيران.


محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

عدنان السيد ( الرزمت )
07-25-2013, 03:20 PM
البَرد العدني .. والحجة فطوم


منذ الخمسينيات وبلادنا الجميلة عدن تسير بخطوات سريعة نحو التقدم العمراني والاقتصادي والسياسي ، كانت بلاد العيد وكرنفالات دائمة لسبب يعود إن مجتمع عدن كان متعدد الجنسيات وقد أحضر هؤلاء الناس إلى عدن كثير من أعيادهم وثقافتهم وتقاليدهم ، وكان هناك أعياد للمسلمين أبناء البلاد وأعياد للطوائف الأخرى من يهود وبانيان وفرس ، وكان هناك عيد وهو من أعياد اليهود وكنت في طفولتي أنظر بدهشة حين أرى اليهود يقوموا ببناء أعراش من سعف النخيل فوق سطوح المنازل ويجلسوا تحتها لتناول الطعام على ضوء الشموع ولم أكن أعرف ما معنى ذلك ولكن المنظر بقى في ذاكرتي، وبعد 50 سنة حين إطلاعي على التوراة والإنجيل عرفت معنى هذا العيد واسمه عيد المظلات ، وهذا العيد يحي ذكرى النبي موسى حين كانوا كانوا في صحراء سيناء عند هروبهم من مصر ، وقام النبي موسى ببناء تلك المظلات لهم إتقاء حر الشمس والنوم داخلها. وعيد آخر وهو عيد الفرس في عدن كانوا يقوموا بتلوين البيض في سلال صغيرة ويضيئوا حولها الشموع ويضعوا الهدايا ، وقد رأيت نفس هذا العيد في دبي عام 1968ووجدت الإيرانيين يحتفلوا به بنفس الطريقة ويطلقوا عليه اسم عيد النيروز.

قالت الحجة فطوم أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري وبا أجيب لك عواف مطبق ولوب وبعدين حازيني عن أعياد البانيان في عدن. قلت لها كان لهم عيد رسمي كل عام وهو عيد عام للهندوس وفيه الكثير من الغناء والرقص ويقوموا بتوزيع الحلوى الملونه واللدو .. اللدو هو مجموعة حلويات وكعك في قطع صغيرة، ولهم عيد آخر وكنا نسميه *عيد الرنج* ويقوموا البانيان في الشوارع في مزاح برمي بعضهم ببودرة ملونه ولا أعرف سبب هذا العيد . ضحكت الحجة فطوم وقالت ايش من مرفاله هذا العيد يمكن كان جدهم كومار بن سندرجي كاليداس يشتغل مرنجج في الرنج. ضحكت وقلت خلي المناجمه يا حجة فطوم. سوف أحازيك الآن عن البرد .. الثلج في عدن. عام 1950 قبل دخول الثلاجات الكهربائية في المنازل ، كانت الناس تشتري الثلج من الأسواق لشرب الماء البارد وهناك دكاكين معروفة تبيع البرد ، في الزعفران محل *الفقي* وهو والد عبد الله وطه ونذير من أبناء حافة القطيع.

والمحل الكبير والأكثر شهرة في حافة حسين وصاحبه المعروف *عبده علي أبو البرد*. قالت الحجة فطوم من أين يأتي البرد؟ قلت لها كان يصنع في قوالب كبيرة ويطلق عليه أسم *لادي برد* - أي قالب ثلج. هناك مصنع في البمبة في صيره ويملكه الفارسي بيكاجي قهوجي، ومصنع آخر أمام مدرستنا المتوسطة أمام بحر صيره ويملكه والد زميلي في الطفولة والدراسة عبد الله علبي البيضاني، وفي الستينيات أقام الفارسي بيكاجي قهوجي مصنع ثلج حديث وثلاجة ومصنع آيسكريم في جزيرة العبيد. عند دخول الثلاجات في بداية عام 1950كان الناس في بيوت عدن في الحواري عند الظهر يرسلوا أطفالهم ب *ديشات البرد* إلى الجيران في الحارة الذين لا يملكون ثلاجة حتى يشرب جميع سكان الحارة ماء بارد وقت الغذاء ، وكانت من مهامي اليومية حين رجعوعي من المدرسة ترسلني أمي ب 2 ديشات برد واحد للحجة هاجرة والدة صديقي محمد علي فرور ، والآخر إلى والدة صديقي عبد الله عراقي في البغده.

قالت الحجة فطوم عدن بلاد الحب والرحمة بين الناس .. يا سلام على عدن.

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

عدنان السيد ( الرزمت )
07-25-2013, 03:22 PM
المُسحراتي العدني .. والحجة فطوم


يا حجة فطوم هناك في الشرق عادات وتقاليد في غاية الأهمية وبقاء هذه العادات هي النبراس المضئ في حياة الشعوب ، كانت عدن بلادي فيها فيض من العادات والتقاليد وها أنا أقترب أكثر من 5 سنوات أكتب كل ما مر بي في طفولتي وشبابي وهذه آخر مهمة لي في حياتي ، أكتب كل هذا من الذاكرة واليوم كل ما أكتب ينشر ويوثق وأشعر بالسعادة أن بعض الأخوة الكرام يقوموا بإرسال هذه المقالات إلى الكثير وأنا أعمل ذلك وأرسل إلى ما يقارب 300 قارئ – إخواننا وأصدقائنا في المهجر ، نحاول نجد الفرصة لكي يطبع ذلك في كتب قريبآ . كانت عدن بلادي تتحول إلى كرنفالات - إنها عدن بلد العيد ، كان الناس ينتظروا رمضان لأنه شهر الخير والمحبة ويحقق أمنية كل إنسان ، وتختلف الأماني بإختلاف المكان والزمان ، ولكن تبقى فرحة الطفولة في قلب كل طفل . لقد تحول ليل القاهرة إلى شموع وفوانيس رمضان ، والبهجة في كل مكان . قيل لي قديمآ إن رمضان في مصر رائع –إنه الجمال والفرحة والبهجة .. حقيقة وفعلآ

قالت الحجة فطوم أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري ، وبا أجيب لك حُولايه لبنيه مع الفروت وبعدين حازيني من محازي رمضان. قلت لها سمعت الليلة صوت المُسحراتي في الحارة - في القاهرة وشعرت بالسعادة بالرغم إن الحارة تبقى ساهرة إلى بعد الفجر ولكنه البقاء على التقاليد سبب عظمة الشعوب. كان عندنا في عدن يقال له "المُسحر" وقد سمعت المُسحراتي في دمشق أيضآ، ولم أسمع المسحراتي في السعودية أو الخليج. ويمر المُسحراتي على الحواري كل ليلة ، وفي يوم العيد يلبس المُسحر الثياب الجديدة والعمامة ويحضر إلى البيوت ونقوم عيال الحارة في زفه مرافقة المُسحر إلى بيوت الحارة وهو يغني أغنية جميلة لم تنمحي من ذاكرتي 60 سنة : الأغنية تقول : أعطوا للمُسحر عادته .. با يلحق أمه وخالته. وتقوم أمهاتنا بإعطاء المُسحر هدية العيد من حلوى وملابس ونقود فيفرح بها المُسحر ويدعو لأهل الحارة بدعاء جميل : من العايدين .. من العايدين .. إن شاء الله بخير وفائزين.

يا حجة فطوم منذ أيام كنت أسير في شوارع القاهرة ورأيت محل يبيع الساعات القديمة ومنها الساعة المنبه المشهورة " بيج بن " وهي أبشع منبه في تاريخ الساعات ، فضحكت كثيرآ . يا حجة فطوم كان لها جرس زي سيارات الحريق .. المطافي ، كان جرس تلك الساعة الرهيبة ممكن أن يصحي من النوم ثور قد نام 3 أيام متواصلة ، كان يصحي جميع أهل المنزل ونصف سكان الحارة . قالت الحجة فطوم ايش من ساعة فشعه هاده خلت نص أصحاب الحافه مجانين وهي تفشعهم من النوم. يا حجة فطوم بالرغم إن الناس في عدن في أواخر الأيام قد أشتروا هذه الساعة الفاشعه إلا أن عادة المسحراتي أستمرت في التواصل مع الناس ، صوت المسحراتي يدخل البهجة إلى القلوب وكثير من الأغاني والقصص الشعبية قد أشارت إلى شخصية المسحراتي التي ستبقى في الحواري إلى الأبد . كنت أشعر بالسعادة عند كل فجر في دمشق وحتى في الليالي الباردة والمسحراتي يطوف في الحواري .. يذكرني ببلادي عدن الجميلة وأهلي وأصدقائي وحارتي - حارة القاضي وطفولتي.

قالت الحجة فطوم ايش من سحور تشتي يا محمد . قلت لها خمير موفى وفول مُكشن.


محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

عدنان السيد ( الرزمت )
07-26-2013, 02:01 AM
شانيل 5 .. والحجة فطوم


قالت الحجة فطوم الليلة يا محمد حازيني محزايه تذهب الهم من القلب - تعبنا من حديث السياسة والكلام البيزنطي والمؤتمرات والكرنفالات والزفه السياسة ، مخدره كبيره والعروس ضائع , نقاش سياسي مثل مغني جنب أصنج و الهدره التي لا تودي ولا تجيب ، كلام في كلام .. كلام دخل فيه علم هندسة الكلام , تعبت أرواح الناس من العصيد السياسي وبدأ المرض يغزو الناس من الهم ، وما أقسى حرب الكلام .. كلام ما قتل ذبابة. قلت لها ب باحازيك – محزاية عدن جوهرة الجزيرة العربية التي كانت مصنع العطور منذ بداية التاريخ فقد ذكرت في التوراة .. العهد القديم كمستودع ومصنع العطور كما ذكر في سفر النبي حزقيال الذي كان يتاجر مع عدن ، وذكرت في أشعار العرب في الجاهلية التي عرفت فيها عدن ، وقصة الشاعر الأعشى الذي أستجار بشريح بن السموءل وقال فيه هذا الشعر المشهور : شريح لا تتركني بعد ما علقت .. حبالك اليوم بعد القدّ أظفاري .. قد جُلت ما بين بانقيا إلى عدنٍ .. وطال في العجم تردادي وتسياري . من كتاب الدكتور طه حسين – في الشعر الجاهلي – ص 139 – الطبعة الأولى – مطبعة دار الكتب المصرية بالقاهرة – عام 1926

قالت الحجة فطوم يا سلام على هذه الليلة المباركة العاطرة أصبر با أعمر ماي فرست بوري وبا اجيب لك حولايه لبنيه مع الفروت مع العنبروت وفوقها ملاي .. أي قشطة ، وبا ألصي قليل بخور عدني يبعد الهم والشيطان . قلت لها يا حجة فطوم لا أحد يعرف متى توقفت صناعة العطور في عدن ، وكان هناك زغطوط - زقاق خاص قريب سوق الطعام ، وفيه كل دكاكين العطور التي كانت تأتي من الهند وجاوه في براميل كبيرة ، ثم تعبأ في عدن في قوارير زجاجية أنيقة بعدها تصدر إلى الجزيرة العربية ومنها إلى أوروبا. يا حجة فطوم جاءت النكبة الإقتصادية عندما اكتشف اليونانيون حكاية الرياح الموسمية وذهبوا بسفنهم مباشرة إلى الهند والشرق الأدنى فتدهورت التجارة في عدن وخاصة سوق العطور والبخور، ولكن لم تفقد عدن كليآ مكانتها في التجارة ، وبقت الأسواق محدودة مع الجزيرة العربية. عند دخول الإنجليز إلى عدن أنتعشت تجارة العطور في عدن بسبب قدوم الهنود المسلمين والبانيان إلى عدن.

قلت للحجة فطوم انه طريق طويل عبر الزمن والتاريخ، عدن .. طريق الحرير والعطور والبخور . لنطوي السجل سريعآ إلى عام 1940 – عام النهضة الجبارة في عدن وكانت العطور تأتي من الهند ، والقليل يأتي من فرنسا مثل العطر الخالد بابو هنده –وعطر ابو دره. في عام 1950 تسارعت خطى العمران والرخاء الإقتصادي والرخاء يقود إلى الترف والعطر هو الترف الجميل ودخلت العطور الفرنسية والبريطانية والإيطالية وحتى العطور الشامية والعطور المصرية ، وأذكر هناك عطر مصري جميل – كولونيا شبراويشي – وصيدناوي. قالت الحجة فطوم كانت موجة من الرخاء والأناقة في مجتمع عدن وتلك الدكاكين والمعارض الأنيقة بكل أدوات التجميل والزينة ونهر العطور الفاخرة. قلت لها في هذا الخضم العميق ، ظهر العطر الذي ترك أجمل وأعظم ذكرى في دنيا العطور الفرنسية - إنه عطر شانيل 5 . الغريب في الأمر جاء عطر شانيل 5 في قارورة بسيطة متواضعة جدآ ، ولم يلتفت له الكثيرون في البداية ، ولكن السر كان يكمن في ذلك العطر ، كان هناك إبداع وسر في تركيب العطر ، والإبداع ليس عمل طبيعي .. كل إبداع ما هو إلا عمل من أعمال السحر .. عطر شانيل 5 .. سحر . صنعته ساحرة .. مدام كوكو شانيل .

يا حجة فطوم .. نعم .. إنها الساحرة الفرنسية كوكو شانيل التي أبدعت تلك التحفة الخالدة في دنيا العطور .. العطور عالم الفن والحب والجمال. لم تتوقع كوكو هذا النجاح للعطر ، ولكن كان هناك قصة غريبة في الموضوع ، في أحد الأيام جاءت عرافة غجرية إلى مدام كوكو وقالت لها لها سوف تتركين مهنة الخياطة للقبعات النسائية التي اشتهرت بها وخياطة الأزياء ، قالت لها في بداية عملك الجديد في صناعة العطور سوف تصنعين عطر لم ولن يصنعه أحد قبلك ولا بعدك .. عطر غريب دخل فيه عامل السحر .. سيبقى هذا العطر إلى الأبد. دارت الأيام وصنعت مدام كوكو عطر شانيل 5 .. عبأ العطر في قارورة بسيطة متواضعة جدآ ، ولكنها كانت تحتوي على السحر المثير ، بعد فترة تنبه الناس في الشرق والغرب لذلك العطر وزادت الطلبات بصورة غير طبيعية . تنبهت مدام كوكو للأمر وتذكرت قول العرافة الغجرية وأعادت تعبئة العطر في قارورة جميلة قمت بشرائها عام 1962 من أسواق عدن ، كانت القارورة أنيقة و قد ختمت بختم كوكو شانيل وربطت عنق الزجاجة بسلك ذهبي أنيق يتدلى منه الختم .. رحيق مختوم.

قالت الحجة فطوم يا سلام على هذه المحزايه التي تحكي تاريخ ورخاء و أناقة عدن ، وتلك الأيام الأسطورية في ليل الحب والفن والجمال .. ليل عدن وسواحل عدن. يا حجة فطوم .. تركت مدام كوكو خياطة القبعات ودخلت ميدان العطور بتوسع وتخصص بالرغم ان الشركة ما زلت تنتج الأزياء الرجالية والنسائية ، ولكن مدام كوكو اتجهت شخصيا نحو العطور ، وأدركت بحسها الرقيق إن السحر لا يسكن القماش ، ولكن يسكن الرحيق .. رحيق الورود والعود والمسك والعنبر . الرحيق روح والسحر يسكن في الروح . قامت كوكو بإنتاج عطر اخر باسم كوكو شانيل ثم اللورا ولكن بدون فائدة . إن السر يكمن في شانيل 5 - لماذا .. لأنه الإبداع ، والإبداع هو السحر . الإبداع مثل البرق لا يسطع في نفس المكان مرتين .

الحجة فطوم .. نست السحور ولم تسألني كالعادة عن السحور .. خرجت هذه الليلة من عالم الفته والتكشين والقِلابه والفول المُكشن - خطت إلى عالم الورود والزهور .. والعطور والبخور، وقالت لي يا محمد ايش با تعطي لي هدية العيد . قلت لها ضاحكآ عطر شانيل 5 . أبتسمت وقالت عطر الليدي شاترلي .

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

عميدمتقاعد
07-26-2013, 04:31 AM
الكوافي العدنية .. والحجة فطوم

إن كل إنسان على وجه الأرض له ذكريات جميلة في حياته وهي الزاد الأخير في رحلة العمر عندما نقترب من نهاية الرحلة - عدن موطني وبلاد أمي وأبي وجدتي وجدي – عدن موطن أصدقائي وأهلي. قرأت في الرواية الخالدة " مائة عام من العزلة " هذه الرواية التي كتبها الكاتب الكولومبي العظيم غابريل غارسيا ماركيز ونال عليها جائزة نوبل في الآداب ولد في 6 مارس1927 روائي وصحفي وناشر وناشط سياسي كولومبي. ولد في مدينة أراكاتاكا في مديرية ماجدالينا وعاش معظم حياته في المكسيك و أوروبا ويقضي حالياً معظم وقته في مكسيكو سيتي. نال جائزة نوبل للأدب عام 1982 م وذلك تقديرا للقصص القصيرة والروايات التي كتبها. لقد شدني قوله " إنك لا تستطيع أن تقول إنك تنتمي إلى أي أرض إن لم يكن لك قريب له قبر فيها ". نعم إنها عدن بلادنا وفيها قبور أهلنا وأصدقائنا ، ولقد رأيت خلال رحلتي الطويلة في هذه الحياة - أن كل من قتل أو حقد على عدن وأبناء عدن ليس له قبر فيها.

قالت الحجة فطوم أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري وبا أجيب لك عواف خمير حالي وشاهي عصملي وبعدين حازيني عن الكوافي العدنية – كوافي عيال عدن. قلت لها يا حجة فطوم كانت هناك 2 أنواع من الكوافي واحدة عادية لونها أبيض تصنع بخيط أبيض ويصنعها نساء عدن في وقت العصر وكانت تباع في سوق الطويل ، والنوع الآخر وهي قمة الكوافي والأناقة .. إنها الكوافي " الزنجبارية " وتصنع بخيوط من الحرير الثمين بنقوش فنية جميلة وهي غالية الثمن وتلبس في المناسبات والأيام العادية ولها ألوان جميلة وكانت تصنع في جزيرة زنجبار. يا حجة فطوم والقضية ليست الكوفية بل طريقة لبسها وتعطيفها وحتى طريقة غسلها وهي تغسل باليد وماء بارد ولا تعلق في الشمس ولكن في الغرف الباردة ولا تعصر باليد تغسل بعناية .. إنها قطعة فنية غالية الثمن وتدوم طويلا وحين تكون قديمة تكون أجمل في لونها – قمة الأناقة العدنية. وكانت الكوافي الزنجبارية تباع في محلات خاصة في سوق البز والسوق الطويل.

قالت الحجة فطوم يا سلام على الأيام الجميلة وعيال عدن لابسين الكوافي ويمشوا بفخر في الحوافي. قلت لها وهناك أشخاص معينين في عدن كانوا يلبسوا الكوافي الزنجباري بطريقة فنية ومميزة ورائعة منهم : التربوي القدير حسن علي منيباري وابن حافة حسين الإداري الاستاذ حسين أحمد أغبري ، الأستاذ إبراهيم حداد ابن حافة القاضي ولاعب الكرة المشهور ، التاجر المحسن محمد عبد الله علوي القربي ، أستاذ الأجيال إبراهيم روبله ، المؤرخ العظيم الأستاذ محمد عبد الواحد ، الأستاذ الإداري الشهيد فيصل عبد المجيد لقمان ، الأستاذ أحمد صالح موشجي ، عاقل حافة الشريف الحاج مرشد الرديني ، عاقل حافة القاضي الشيخ عبد الله خدشي ، ولاعب الكرة سعيد مسكينة ، والنقابي الشهيد علي حسين قاضي.. وكثيرون من أبناء عدن.

قالت الحجة فطوم إنه زمن عدن الجميل والذكرى الجميلة في قلب كل عدني وعدنية ، ثم غنت الحجة فطوم أغنية الفنان التاريخي العظيم ابن الشيخ عثمان محمد مرشد ناجي :
يا ميناء التواهي ..
يا قلبي اللي ساهي ..
وعيال الحوافي لا بسين الكوافي.

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

عدنان السيد ( الرزمت )
07-26-2013, 04:57 PM
الشجرة المستحية .. والحجة فطوم



ما أجمل الطفولة وتلك الأيام التي مرت من عمر الزمن - كيف مرت الأيام والليالي والسنيين ولم تبقى سوى الذكرى في نفس الإنسان وهي أجمل ما نملك في هذه الحياة, كانت لنا في بلادنا عدن الجميلة أجمل الذكريات وصدق الشاعر العظيم أحمد شوقي حين قال : قد يهون العمر إلا ساعة - وتهون الأرض إلا موضعا. كانت لنا طفولة غنية بشئ اسمه * الإنبهار * هذه المشاعر التي أنتهت اليوم بتقدم العلم والحالة المادية – كنا في طفولتنا نفرح وننبهر من أبسط الأشياء . يوم الخميس كان اليوم العظيم في حياتي منذ ساعة الظهر وعيوني متعلقة بعقارب الساعة أنتظر مجئ ساعة العصر وكأني على موعد مع القدر – تخطو أمي الجميلة بقامتها الطويلة نحو الكبت – أي الدولاب – كبت أبو طاؤوس وتخرج من الكبت 2 شلن لأشتري بشلن ونصف مجلة الأطفال * سندباد * القادمة من مصر كل يوم خميس . كنت اسير إلى السوق الطويل وأتامل الدكاكين العامرة بالبضائع في يسار ويمين الشارع حتى أصل إلى مكتبة الحاج عبد الحميد عبادي . أجلس عند المكتبة أنتظر وصول الحاج عبادي لفتح باب المكتبة.

قالت الحجة فطوم أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري وبا أجيب لك حولايه لحجي قرمش ومضروب وقهوة مزغول وبعدين حازيني. قلت لها أشتري من الحاج عبادي مجلة سندباد لأتابع بشغف رحلة سندباد في البحث عن أبيه ، ثم أخرج من المكتبة وأنا أحمل المجلة وأقرأها أحينا وأنا اسير في الشارع ثم أخاف أن تصدمني سيارة, وأواصل طريقي إلى شارع الزعفران لأشتري من عند محل العم الحبيب عبد الله صالح المحضار قرطاس أيسكريم * لوينز * - Lyons الذي كنت أحبه حبآ شديدآ وأواصل طريقي إلى حافتي – حافة القاضي . أجلس على الفوت بات في الحارة آكل الآيسكريم وأتابع بشغف مغامرة سندباد. حين أنتهي من القرأة أعير المجلة لأصدقائي من عيال الحارة. يا حجة فطوم كانت لنا في طفولتنا حاسة الإنبهار بكل الأشياء البسيطة ، كان ذلك متعة كبيرة في حياتي .. قرطاس ايسكريم ومجلة سندباد – واليوم في عصرنا هذا ضاع الإنبهار من حياة الأطفال .. طفل يسير في الشارع وهو يحمل موبايل نوكيا قيمته 1000 دولار - أين الإنبهار بعد ذلك !!

يا حجة فطوم من الأشياء التي كانت تبهرني في طفولتي هي الرحلة التي تنظمها المدرسة إلى زيارة لحج ، كانت رحلة تاريخية في حياتنا ونحن في الباص نغني ونمرح حتى نصل إلى *بستان الحسيني* في لحج ونقضي هناك يومآ كاملآ ، وكان مما يشد انتباهنا ونقف بإنبهار وتعجب شديد أمام الشجرة الخالدة في حياتنا - * الشجرة المستحية * التي كانت أوراقها تنكمش وتذبل حين إقتراب الإنسان منها .. كأنها تستحي. وكنا ننظر إلى ذلك بفرح ولا نعرف سر هذه الشجرة الغريبة المستحية التي قالوا أن الأمير الشاعر القمندان أحضرها من الهند . قالت الحجة فطوم كما أحضر شجرة الفل والعنجس و البيدان والعنبه وكثير من الفواكة التي كانت تأتي من لحج إلى أسواق عدن. يرحم الله القمندان اللذي أطرب قلوبنا بألحانه الجميلة – وأشبع بطوننا بفواكه لذيذة ، لقد ترك هذا الأمير الفنان الشاعر المزارع الضابط الأديب المبدع الجميل ذكرى جميلة في حياتنا.

قالت الحجة فطوم ايش تشتي سحور . قلت لها صانونه مطفايه فوق الطاوه بمشك صيد باغه .


محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

عميدمتقاعد
07-29-2013, 05:04 AM
حبحب سويس .. والحجة فطوم

كلمات تستقر في النفس وتحمل معاني كثيرة للأشياء والأماكن .. كلمات بسيطة ومميزة لا تنسى ، حين امر في سوق الفاكهة في أي مكان في الدنيا أكان في سيدني أو جدة أو دمشق أو بيروت واليوم في القاهرة وأرى أمامي * الحبحب * أي البطيخ ، أهتف في اعماقي كلمة * حبحب سويس * كلمة عرفتها في طفولتي ولم نكن في ذلك الوقت في زمن الطفولة نعرف معناها أو معنى كلمة سويس وهو ميناء السويس في مصر. كان هذا الحبحب مميز في اللون والطعم والشكل ويختلف عن الحبحب القادم من لحج وأبين وتهامة. كان أصحاب المفارش في الماركيت - سوق الخضار والفواكه في عدن يعملوا طاولات أمام المفارش ويقطعوا الحبحب في شرائح جميلة ليشتريها الناس وخاصة الأطفال، والبعض يعملها في صندوق ويتجول في الحواري لبيعها وهو يغني وينادي : حبحب سويس يا عيال - حالي حبحب سويس. يتجمع عيال الحارة امام البائع المتجول الذي دائمآ ما يكون سريع النكتة ويمزح مع عيال الحافة.

قالت الحجة فطوم اصبر يا محمد با اعمر ماي فرست بوري وبا اجيب لك عواف 4 سليسات حبحب سويس، وحازيني عن حبحب سويس ومعنى كلمة سويس.يا حجة فطوم الحبحب فاكهة محببة في مصر ويعجب بها أهل مصر وتزرع في أماكن كثير وهي فاكهة شعبية رخيصة الثمن ، ويبدو لي إن هذة الفاكهة كانت تصدر إلى عدن من ميناء السويس ، فحملت ذلك الاسم في عدن وهو حبحب سويس . ميناء السويس يوجد في المدخل الجنوبي لقناة السويس في مصر، وحدود الميناء من منطقة راس مسلة إلى راس السادات، وساحة الميناء الإجمالية 158073000 متر مربع ، وتبلغ طاقته الإستيعابية 3,5 مليون طن سنويآ. وتعتبر مدينة السويس من أهم المدن المصرية، وهي مدينة باسلة وأهلها من أهل الشجاعة والصمود وقد تعرضت المدينة للغزو عدة مرات ولكنها صمدت أمام الغزاة. قالت الحجة فطوم يا سلام على مدينة السويس وميناء السويس وحبحب سويس الحالي الذي يشرب من ماء النيل.

يا حجة فطوم من الطرائف الضاحكة عن بعض الروفلات في الماركيت حق عدن يأكلوا كانوا الحبحب ويرموا قشر الحبحب على أرض السوق ليطحسوا الناس فيضحكوا من ذلك الطحس. في أحد الأيام دخلت إلى السوق سيدة هندية طويلة وسمينة وأشترت 2 سليس حبحب وأستمرت في السير أمام المفارش حق الحبحب وهي تأكل الحبحب بكل سعادة فلم تلاحظ قشر الحبحب على الأرض فداست عليها ووقعت ولم تقع على الأرض بل فوق الأمياز حق الحبحب وتناثرت حبات الحبحب والسليسات على الأرض ، صرخت بصوت عالي ، وصعق بائع الحبحب من المفاجأة، قامت السيدة الهندية بسب كل الباعة حق حبحب سويس بكل اللغات، ثم ضحكت حين رأت الباعة يجمعوا الحبحب من الأرض. تقدم أحد الباعة حق حبحب سويس وأعطاها حبة حبحب سويس ترضية لها عن الطحسة حقها بين أمياز الحبحب. وقال لها ضاحكا : هذه الحبة حبحب سويس هدية لا تأكليها في السوق آكليها في بيتك وتاني مرة إذا دخلتي سوق الخضرة خلي بالك من قشر الحبحب - حبحب سويس.


محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

عميدمتقاعد
07-29-2013, 05:06 AM
الباليس .. والحجة فطوم

يا حجة فطوم لا أدري من اين قرأت هذا القول الظريف وهو إذا أن أردت أن تعرف تاريخ شعب أنظر إلى الأحذية التي يرتديها الناس ، وكلمة الحذاء في اللهجة العدنية كُواش وهذه كلمة قد انقرضت من القاموس العدني وفي الريف يطلق على الأحذية حيُوش – وكلها مصنوعة من الجلد وكان تلميع الأحذية يتم بالصبغة ويطلق عليه الباليس وقد جاءت هذه الكلمة من اللغة الإنجليزية Polish وكان أصحاب الباليس ينتشروا في شوارع عدن وبعضهم له مكان جانبي في المقاهي المشهورة مثل مقهاية زكو ومقهاية شوكة ومقهاية الأغبري الشهيرة في عدن ، ولقد رأيت أصحاب الباليس في شوارع أسمرا وأديس أبابا والقاهرة ودمشق ريحانة العرب الجميلة ، ولكن اصحاب الباليس في دمشق يتفوقوا على الجميع وأعتقد إنهم يستعملوا نوع خاص من الشمع. وأكثر شعب في العالم يحب أن يلبس الحذاء المضروب بالباليس وهو الشعب الحبشي ويهتم بذلك كثيرآ ، فالحبشي وبالرغم من الصعوبات المادية فهو يفضل أن يدفع ثمن الباليس أكثر من ثمن فنجان شاهي.

ضحكت الحجة فطوم أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري وبعدين حازيني على الباليس. قلت لها يا حجة فطوم يلاحظ كثير من الناس من شدة لمعان جزمات الضباط والجنود أيام بريطانيا في عدن ، وكانوا يعتقدوا إنه نوع خاص من الباليس ولكنه نفس النوع وهناك طريقة مدهشة في صنع ذلك وهو القيام بدهن الجزمه وتغطيتها كلها بالباليس ثم إحضار ملعقة والقيام بوضعها على موقد نار حتى تصبح حمراء ثم القيام بكي جلد الجزمه بحركة سريعة تشمل الجلد ، ثم مسح الجزمه كثيرآ بقطعة قماش وليست بالفرشاة العادية هنا يصبح جلد الجزمه كأنها زجاج أو مرايا وهذا هو سر لمعان جزمات الضباط والجنود. ضحكت الحجة فطوم وقالت والله زمان يا جيش بريطانيا وآرم بوليس وجيش الليوي .. جيش محمية عدن ، كان خالي سعيد شلن يشتغل هوردال مع جيش الليوي وكانوا يعطوهم قصع لانجوس Lime Juice ويصرفوا لهم فوق المشاهرة - هبر تيم - . Over Time شراب الليم يبرد المعدة من القلابه وتسمع الجشعه من حافة القاضي إلى الزعفران .

يا حجة فطوم في أحد الأيام وفي محكمة التواهي قاضي المحكمة اسمه "مستر بيل" وكان عصبيآ ويحب الهدوء والنظام بطريقة مبالغ فيها في المحكمة . في ذلك اليوم التاريخي والصمت والهدوء يسيطر على جو المحكمة حين كان "مستر بيل" يقرأ بعض التقارير – فاجأه مزق جدار الصمت أصوات موسيقية - دخلت سيدة صومالية طويلة عريضة وهي تلبس ذلك الحذاء الجلدي وهو يصدر أصوات موسيقية ، اندهش القاضي البريطاني من صوت الموسيقى وطلب احضار السيدة إلى قاعة المحكمة وعرف أن صوت الموسيقى يأتي من حذاء السيدة الذي تسبب في إزعاج المحكمة. أصدر حكم بسجنها يوم في المحكمة وغرامة مالية 20 شلن . قال لها : حين تريدِ أن تأتي إلى محكمة مستر بيل أتركي في بيتك هذه الفرقة الموسيقية التي ترتديها - تعالي إلى المحكمة حافية ". ضحكت الحجة فطوم وقالت كانت هذه الجزمات تعطي موسيقى خاصة و لا أدري من أين تأتي الأصوات الموسيقية وأعتقد إنها من إحتكاك الجلد السميك في الجزمة .

قالت الحجة فطوم ضاحكة هذه الجزمات كانت تصنع يدويآ في عدن من الجلد في الأربعينات ، وكانت جزمات ثقيلة وزنها فراسله تسبب الهُزر ووجع في الأصابع ، وبعدها دخلت إلى عدن جزمات باتا الأنيقة والخفيفة ، والجزمات الطلياني والفرنسية والمصرية جزمات خفيفة وأنيقة تتعطف مثل اللبان ، مش جزماتكم يا محمد في آرم بوليس .. جزمات من جلد ثور. قلت لها سألني في أحد الأيام صديقي في الحافة والمدرسة المرحوم ياسين عرب عن سر لمعان جزمتي العسكرية فشرحت له الأمر، كان ياسين يملك جزمه طلياني أنيقة فذهب إلى بيته وطبق السستم على جزمته الطلياني ، فأحترق جلد الجزمه وتلفت ، صعق ياسين عرب من الأمر لأنها جزمته الوحيدة أشتراها ب 40 شلن ، حلف يمين أن يكسر رأسي بحجر أو أشتري له جزمه جديدة . جاء إلى مكتبي في آرم بوليس – البوليس المسلح ، وقال لي بغضب يا محمد ايش هذه المرفاله حقك راحت على الجزمه حرقت. قلت له ضاحكآ نسيت يا ياسين أن أقول لك أن طريقة الباليس مع الملعقة الحامية تصلح للجزمات العسكرية فقط جلدها قوي ، خلاص نروح الآن نتغذى في مطعم البحر الأحمر القريب من المعسكر وبعدها نروح وأشتري لك جزمه من عند مستودع باتا .

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

عميدمتقاعد
07-30-2013, 08:40 PM
حليب بريطانيا .. والحجة فطوم

يا حجة فطوم تبقى الذكرى تستقر في عقل الطفل .. السنوات الأولى من العمر تشكل تاريخ الإنسان فيما بعد ، كانت لنا طفولة جميلة وحياة بسيطة يملئها الحب والحنان والصداقة بين عيال الحارة .. دهر مضى والذكرى تلازمني في حارة القاضي .. حارتي الجميلة وفيها ملاعب الصبا. يا حجة فطوم أدركت بريطانيا العظمى إن هناك ناس فقراء في عدن ودخلهم محدود و لا يستطيعون أن يوفروا لأطفالهم واجبات غذائية عالية. يا حجة فطوم أبتكرت بريطانيا طريقة إنسانية تمثل مستوى هذه الدولة الحضارية الرحيمة . ففي إستراحة منتصف النهار كان هناك الشخصية المميزة الباطواله الصنعاني ، حيث كان يعد في مطبخ المدرسة مجانآ قلص حليب مع البيض والسكر وحبة موز لكل الأطفال. أرادت السلطة البريطانية أن ترفع مستوى التغذية والصحة الجسدية بين أطفال المدارس الفقراء .. قمة في الحضارة الإنسانية حتى يتساوى الأطفال في نوعية التغذية الصحية، إن صحة الأطفال لها أهمية كبيرة في تفكيرهم وتحصيلهم العلمي.

قالت الحجة فطوم أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري وبا أجيب لك عواف عدني غُربيات وشاهي ملبن. يا حجة فطوم أنتهت المضرابه والمرفاله في الحارات وذهب جميع العيال إلى المدرسة حيث توجد الألعاب والدراهين . الأساتذة أبو الرياضة في مدارس عدن يوسف سعيدي ، و حامد خليفة ، وكمال حيدر لعبوا دورآ مهمآ في إدخال الألعاب الرياضية – كرة القدم ، الكرة الطائرة ، تنس الطاولة ، التنس الأرضي وجميع أنواع الرياضة. ضحكت الحجة فطوم وقالت يعني أنتهت المرفاله والمضرابه حقكم من الحارات. قلت لها يا حجة فطوم كان سبب المرفاله والمضرابه بالحجار الفراغ وعدم وجود ألعاب ، كانت البواكير والحجار والمضرابه هي اللعبة المفضلة لدينا . يا حجة فطوم نهضت عدن بلادنا في عدة سنين من عمر الزمن. فتحت الملاعب والمسابح والنوادي الرياضية والمكتبات– دخل المجتمع العدني في مرحلة تاريخية هامة وبدأت عدن تخطو نخو التقدم – والريادة في الجزيرة العربية.

يا حجة فطوم .. أذكر في طفولتي إن الأستاذ حامد خليفة كان يحدد يوم في الأسبوع للذهاب إلى مسبح حقات .. مسبح حقات أول مسبح عام في الجزيرة العربية ، كان تحفة معمارية وهدية من بلدية عدن إلى عدن ، قمة في الأناقة والتصميم . كنت في طفولتي أنظر إلى هذا المسبح بفرحة وذهول .. لا يمكن أن أنسى على طول المدى تلك اللحظات السعيدة من تاريخنا. قام أستاذنا حامد خليفة بتعليمنا السباحة، كان أبآ ومعلمآ غير تاريخ حياتنا إلى الأفضل .. هذا الرجل الأستاذ العظيم أحب أطفال عدن. يا حجة فطوم لم نكن نشعر بالخوف منه ، كان والدنا وأستاذنا وصديقنا الراحل العظيم الأستاذ حامد خليفة الذي ترك بصمات من نور في طفولة أبناء عدن. إن عظمة الإنسان ما يتركه من ذكرى وعمل نبيل يخدم الناس .. إن الحروب والحقد والكراهية والحسد والتآمر لا تصنع المعروف والإحسان .. إنها أدوات الشيطان التي تدمر الإنسان .

تقول الحجة فطوم .. الأستاذ يوسف سعيدي ، الأستاذ حامد خليفة ، و الأستاذ كمال حيدر – كل طفل عدني سيتذكركم إلى الأبد.
قالت الحجة فطوم يا محمد ايش تشتي سحور. قلت لها خاور مطبقية وشاهي ملبن .

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

عميدمتقاعد
07-31-2013, 08:02 AM
الكُعدل يكعدل بيري .. والحجة فطوم

يا حجة فطوم أجلس كعادتي في رمضان في القهوة التي في الحارة أشرب الشاي واتأمل الناس وهي تسير في هذه الحياة ، كل له عالمه ، لا أشعر أني وحيد مطلقآ – أشعر أني جزء من الناس حولي ، البعض يبتسم لي وأصبح يعرفني في الحارة . ما أجمل ليل القاهرة منورة بالفوانيس والشرائط الملونة ، الأطفال يحملوا كبريت النجوم والطماش في رمضان ، هناك فرحة في عيون الناس بالرغم مما يجري في المكان الآخر - التلفزيون والموسيقى في كل مكان ، الحلويات بصناديق ملونة تبشر بقدوم العيد ، بالرغم من حر القاهرة إلا إن هذه الأرض الطيبة تمنح الناس نسمات باردة تنعش القلب - إنها النسمات الباردة التي يهبها النيل في الليل الجميل، هذه النسمات أجلس في انتظارها لتدخل أعماقي وتشعرني إن الحياة تضمني في هذا الليل الذي لا يعرف الحزن .. ضحكات الأطفال في طرف الشارع وفرحتهم بالعيد القادم تبعث في نفسي معرفة جمال هذا الوجود.

يا حجة فطوم سوف أجازيك محزايه من أروع المحازي التي مرت في حياتي والكثير لا يعرفها ، كان موقع عملي يجعلني أطلع على كثير من جوانب تاريخ بلادي ، وأنا أنقله وأسجله بصدق وأمانة ، ليس لي غرض أو مصلحة شخصية ، كنت مراقب ومحايد للأحداث ولم أشارك فيها مطلقآ ، كنت شاهد على التاريخ. يا حجة فطوم أضحك من أعماقي أكتب وأنا أضحك كيف خطرت في نفسي هذه الحكاية الظريف الهامة التاريخية والتي لم تروى من قبل. قالت الحجة فطوم أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست سبيشل بوري وبا أجيب حولايه سبيشل بودينج على الطريقة العدنية – مش حق القراطيس وبعدين حازيني . يا حجة فطوم قبل أن ندخل في هذه الحكاية المهمة والضاحكة ولأنها تصور فترة مهمة من تاريخ عدن السياسي ، يجب أن نشرح للقارئ هوية تلك الشخصيات حتى يعرفوا عمق وأيضا طرافة هذه القصة التي هزت عدن في حينها ، ونأسف من التطويل الذي نتجنبه ولكن هنا لن تعرف هذه الحكاية النادرة دون معرفة أبطالها ، والفترة الزمنية التي حدثت فيها تلك القصة الضاحكة التاريخية.

يا حجة فطوم القصة حدثت في عام 1965 – البطل الأول هو الميجر - الرائد بيري ضابط بريطاني في بوليس عدن ، وكان في حينها مدير المرور في عدن ، وقد عرفت هذا الضابط عن قرب ، كان يختلف عن بقية الضباط الإنجليز ، ضابط *غير مؤثر* وليس له شخصية هامة في القوة، كانت تصرفاته أحيانآ تبدو ساذجة وبهلوانية وله قصص وروايات كثيرة سنذكرها فيما بعد . ضحكت الحجة فطوم وقالت يعني ضابط * مُكيكي * كما يقولوا في العدني .. كلمة أندثرت من القاموس العدني. قالت الحجة فطوم والثاني الكُعدل ‘ قالت لها الكُعدل عدني ظريف كان يشتغل كاتب * عرضي حالات * وله كرسي ومطبعة وميز فوق الفوت بات ، كان يجلس عند مدرسة اليهود يشتغل في كتابة العرضي حالات والشكاوي . يسكن بيت في شارع الزعفران. بداية قصة الكُعدل السياسية هو إن بعض من عيال حافة القاضي كان يخزنوا قات في مبرز الكُعدل الذي يقع في الطابق الأرضي من منزله ، قاموا في أحدى المرات ب * وداف * الكُعدل لدخول انتخابات المجلس البلدي في عدن وكانت هذه أول خطوة سياسية له . قالت الحجة فطوم أول توديفه له. يا حجة فطوم تغيرت شخصية الكُعدل ومبرز الكُعدل الذي تحول إلى مبرز سياسي ، وأصبح الكُعدل يجلس في المبرز كأنه سياسي عريق ، وهنا لعب روفلات عيال حافة القاضي دور هام في تفخيم ونفخ سُبلة الكُعدل الذي خيل إليه إن أصبح السياسي الأول في عدن .

يا حجة فطوم هذا لم يكن بدون ثمن ، كان عيال حافة القاضي كل يوم في مبرز الكُعدل ، وهنا ينزل الغذاء من بيت الكُعدل – غذاء فاخر ، ولحوم وفته من المخبازه ، وقات هرري ، وتنباك مدايع ، وكوكا بارد ، ماء بارد ، سجائر ، وحلاوه من حق الصوري بعد الغذاء ، ومصاريف يد لكسب أصوات الناخبين لكُعدل وإكراميات ومصاريف إنتخابية في الحملة الانتخابية. أصبحت القضية * فُتي روشي * لمدة 12 يوم من جيب الكُعدل. يا حجة فطوم بدل الكُعدل الغالي والنفيس من أجل الإنتخابات التي ستحدد مستقبله السياسي ثم أبعد من ذلك الطريق إلى الوزارة. يا حجة فطوم كان يوم من الدهر حامي غباره ، أستأجر الكُعدل عدة سيارات بريوت وعليها صوره ، وعلقت صوره في حافة القاضي والزعفران . كان مجد عظيم ثم جاء يوم الإنتخابات وأعلنت النتيجة وفشل الكُعدل فشل ذريع ، كانت هزيمة تحدث عنها الركبان من بيت الحداد حتى بيت الزيدان ، ومن تقارير التصويت أنتخب الكُعدل 20 روفل – 3 مقاوته – 4 شوكي دار .

يا حجة فطوم ثاني يوم بعد الظهر كالعادة ذهب عيال حافة القاضي إلى مبرز الكُعدل ، لم يجدوا الغذاء أو القات أو أي شئ ، كان غرضهم في الذهاب هو شرح أسباب هزيمة الكُعدل – كما قالوا ضعف برنامجه الإنتخابي ، ضحكت الحجة فطوم وقالت برنامج * ركيك * - الكُعدل ما عنده برنامج لحياته . أنتظر عيال حافة القاضي نزول الكُعدل كالعادة ، هنا كانت المفاجأة ظهرت أخت الكعدل وهي ماسكه باكوره ، وضربت عيال حافة القاضي وهي تقول : يا روفلات صرفنا عليكم 10 الف شلن راحت فطيس ، روحوا عند أمهاتيكم يلعن أبو ماكروع . يا حجة فطوم عاد الكُعدل مرة أخرى إلى الفوت بات يشتغل – يطبع عرضي حالات . لم يعرف إن القدر في إنتظاره هذه المره بدون مرفالة عيال حافة القاضي - بدون فُتي روشي – بدون قات وتنباك بواري. يا حجة فطوم في عام 1965 وحكومة الإتحاد تتخبط من التغيير في المنطقة ، ورفض الكثيرين من تعين دخولهم أعضاء أو وزراء في حكومة الإتحاد وذلك خوفا من رصاص مسدس بريتا الإيطالي 9 مليمتر في شوارع عدن. يا حجة فطوم جاء القدر مرة أخرى ، و لا ندري كيف عين كُعدل وزير في الحكومة وأعطيت له سيارة ، وسائق وراتب ، وعلم فوق السيارة .

يا حجة فطوم غامر كُعدل وقبل التعين ولم يصدق نفسه بالرغم من الخطر ، فرصة لن تأتي مرة أخرى . أشتدت العمليات الثورية في شوارع عدن والكُعدل يعيش في غيبوبة السيارة وفوقها * العلم * . يا حجة فطوم هنا تأتي القصة التاريخية وكيف حدثت . كان الوزير الكُعدل في طريقة إلى مدينة الإتحاد ، في الطريق البحري من كريتر إلى خورمكسر ، في ذلك اليوم كان الميجر بيري وبرفقته عسكر من المرور يقوموا بتفتيش السيارات ، وحين جاءت سيارة الوزير كُعدل وأصر الميجر بيري على توقيفها وتفتيشها مثل بقية السيارات ، خرج كُعدل لبيري الذي لم يعيره أي إهتمام وأصر على التفتيش ، رجع الكُعدل إلى السيارة وقال للسائق تحرك أمشي – تعرض بيري للسيارة التي دهفته وأتكعدل على الأرض واستمرت سيارة الكُعدل في السير. يا حجة فطوم أبلغ مدير الأمن بالموضوع الذي أصر على محاكمة كُعدل الذي كَعدل بضابط بوليس بريطاني ، وأصرت حكومة الإتحاد على عدم محاكمة الوزير كُعدل. خرجت صحف عدن ومنها * فتاة الجزيرة * في مانشيت عريض في الصفحة الأولى : الوزير الإتحادي كُعدل يُكعدل بضابط بوليس بريطاني .

يا حجة فطوم كانت بريطانيا في حيرة وإحراج من الوضع ، لفلفت الموضوع فلم تقدم الكُعدل للمحاكمة .. ولكن كُعدل لم يركب مرة أخرى - سيارة فوقها علم ..

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

عميدمتقاعد
07-31-2013, 08:46 PM
المبرز العدني .. والحجة فطوم

يا حجة فطوم إن تاريخ عدن بحر لا ينتهي من الذكريات والقصص والنوادر التي يمكن أن تشكل قصة تاريخ كاملة ، السبب الرئيسي هو عراقة شعب الجنوب العربي ، إن كتاب التاريخ قد أهملوا جوانب كثيرة في الموضوع . من المؤسف إن بريطانيا لها أطول إستعمار في التاريخ لعدن لم تهتم بجوانب التاريخ حديثآ أو قديما.. اليوم عدن الجنوبية العربية تخطو بكل كبرياء نحو المستقبل وسيحمل الجيل الجديد مشاعل الحرية ، لقد سرقت الوحدة اليمنية سنوات من عمرنا .. حاولت أن تطمس تاريخنا وهويتنا .. نقول لهم في صنعاء سوف نؤسس دولة في الجزيرة العربية على نظام جديد يحوي كل تجارب البشر السياسية ، سوف نستفيد من أخطائنا ونمسح دموعنا وننسى أحقادنا ونتجه نحو بناء الوطن . بكت الحجة وسالت دموعها وقالت على عصابة الوحدة اليمنية أن تترك محاولة طمس هويتنا – الإنفصال حقيقة واقعة وليس خيال ، الخيال هو الخيال المريض للجمهورية العربية اليمنية - أتركوا بلادنا. شباب الجنوب العربي يجلسون أمام شاشات الإنترنت يواكبوا مسيرة العلم وسوف يكتبوا التاريخ - يجب كتابة التاريخ من جديد.

قال أوسكار وايلد – إن الفضيلة هي إعادة كتابة التاريخ .. إن التاريخ اليمني يلفه الغموض والتزوير ، كُتب حينآ لإرضاء الأئمة وتارة أخرى لرضاء الطغاة – إنهم يحاولوا كتابة تاريخ واحد لبلد واحد وهذا خطاء تاريخي وإنساني – نحن لنا تاريخنا حتى لنا فنوننا وعادتنا وتقاليدنا – إنه تاريخ الجنوب العربي . حاول المجرم هتلر محو هوية و تاريخ النمسا وبولندا بعد غزوها ففشل . تعتبر الأساطير الشعبية والحكايات جزء من تاريخ الشعوب . هناك مواضيع كثيرة وكثيرة في مجالات شتى في كتابة التاريخ – في الآداب ، الشعر، الموسيقى ، الرسم ، الرقصات حتى كلمات الزاومل. وهناك جانب مهم وهو المحازي – تلعب المحازي العدنية دورآ هاما في كتابة تاريخنا. نبدأ من أين جاءت كلمة المحازي – وهي الحازي – والحازي في اللغة العبرية تعني النبي ، كان أنبياء بني إسرائيل يحكوا للناس قصص الغابرين. المحزاية العدنية ضربت دور مهآ في خيال أبناء عدن. في الثلاثينات في عدن لم توجد الراديو أو المسجل أو التلفزيون. كانت مبارز القات تعتبر مثل النوادي الإجتماعية حيث يجتمع الناس للتسلية وكسب الثقافة والعلم والإستفادة من خبرات الآخرين . في حارات عدن مبارز قات مشهورة.

قالت الحجة فطوم .. أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري و با أجيب لك زِنجو حالي وقهوة قشر .يا حجة فطوم من مبارز قات عدن وحافة القاضي ونواحيها – مبرز الحداد ، المحب ، مظفر ، الخدشي ، والشميري. لم يكن في المبرز راديو أو مسجل أو تلفزيون . كان يأتي إلى المبرز شخص يحمل كتاب ويسمى " صاحب المحازي " ، كان هذا الشخص يقرءا على المخزنيين قصة من القصص القديمة مثل قصة : عنتر بن شداد ، الزير سالم ، خاتم النبي سليمان و داحس والغبراء ، كانت الناس تنصت في هدوء وهو يقرأ القصة بصوت رخيم ويعبر عن المواقف بيده ورأسه ، ثم يرمي إليه الناس عيدان القات . كان يقراء القصة ليست كاملة بل على مراحل من أجل التشويق، ويدور صاحب المحازي في عدة مبارز معينة ويوجد أكثر من واحد في المعلا. كان في مبرز عند سوق الصيد – الماركيت ، كان يتردد على هذا المبرز صومالي سكن من مدة طويلة في عدن – أسمه أحمدو عواليه ، يعمل "بايب فيتر" – مصلح قصب مع بيت لوك تامس وأيضا صديقآ له من عيال المعلا – ناصر سلفني . ضحكت الحجة فطوم وقالت ايش حكاية " سلفني " – ايش من اسم هادا – أسم مطهوش ومرفاله .

يا حجة فطوم كان ناصر سلفني – من عيال المعلا ويشتغل دريول مع البوتريس ، وأرتبط بأحمدو في صداقة قديمة وكان يخزنوا في نفس المبرز في المعلا . أطلق اللقب على ناصر سلفني – وهو إنه كان يستلف النقود حتى يوم إستلام راتبه ويسدد الديون ، كان مدمنآ على السلف . وفي ذلك اليوم أتى صاحب المحازي وكان يحازي المبرز قصة عنتر بن شداد. كان صوت المحازي ينساب في جو المبزر الهادئ- والجميع في حالة إنتباه لكل كلمة في القصة .. صاحب المحازي ينساب صوته في سجع كسجع الكهان وهو يقول : وقفز عنتر أبو الشجعان – وضرب قائد الرومان – ضربة تتحدث عنها الركبان – وسال الدم حتى الركب والحيطان – من الخوف سقطت الضروس والأسنان. هتف أحمدو وهو داكي وقال : وحكليه عنتر وحكليه أي يا روعة عنتر ، يا عنتر كودفو رومان كودفو أي يا عنتر أضرب الرومان . وحين جاء فيلم عنتر – وكان أشهر فيلم في تاريخ العرب ، بعض الناس حفظت مقاطع الفيلم عن ظهر قلب . كانت هناك عبارة تاريخية قيلت في الفيلم ورددها الجميع في عدن وهي قول الممثل المصري سراج منير في دوره كقائد الجيش الروماني : مسكين عرب ما يعرف سياسة رومان. اشتهرت هذه العبارة وكان يرددها الصغير والكبير بمناسبة وبدون مناسبة.

يا حجة فطوم في اليوم التالي جاء إلى المبرز صاحب المحازي وبدء في إكمال القصة حتى وقوع عنتر في أسر الرومان وأخذوه للسجن وقيدوه بالحديد. ثم توقف صاحب المحازي وخرج من المبرز وخرج الجميع . كان أحمدو يسكن في صندقه في منطقة الشيخ إسحاق . صاحب المحازي المعروف – الحاج ردمان يسكن في شارع الطليان في النازلوه من طريق الشيخ إسحاق . رجع أحمدو إلى الصندقة وحاول أن ينام بدون فائدة ، كان عقله مشغول بعنتر وهو في سجن الرومان . لم يستطع أحمدو النوم حتى قريب منتصف الليل. فجأة لبس ثيابه وخرج يمشي نحو بيت صاحب المحازي – الحاج ردمان مسافة 10 دقائق . كان الشارع خاليآ وكل الناس نائمة . كان من عادة الشيخ ردمان النوم في سطح البيت هروبآ من الحر. نادى أحمدو على الحاج ردمان عدة مرات ، نهض الحاج ردمان برهبة ونظر من النافدة ورأى أحمدو بجانب البيت ، نزل وسأله هل أنت بخير ، كان يعتقد أن أحمدو في مصيبة أو مشكله. قال له : مو معك تأتي إلى عندي نص الليل ، مو تشاء أنت بخير مو تشاء مني. قال له أحمدو بصوت حزين: يا حجي ردمان ما قدرنا نوم وعنتر في الحبس ، نخاف رومان يقتلوا عنتر ، متي يخرجوا عنتر من الحبس.

يا حجة فطوم – ذهل الحاج ردمان عند سماعه سبب مجئ أحمدو في منتصف الليل ، أرعد وأجفل من الغضب ، قال له يا أحمدو مو اعمل لك أنت وعنتر ، تأتي لبيتي نص الليل تتخبرني عن عنتر وهو بالحبس – عنتر مو صنف لأمه يسرح يُحارب الرومان ، عنتر عقله زغير يحارب لي الخواجات ، قانا أسرح لبيت بول ريس اشتغل شوكي دار يندوني 500 شلن في الشهر ، لو جلستُ في بلاد الإمام ششتغل سنتين ب 500 شلن . ثم دار دوره حول نفسه وأرخى يده وأعطى أحمدو كف ومن قوة الكف دار أحمدو دورتين وتماسكوا هو الحاج ردمان وخرجوا الجيران يفارعوا من المضرابه . قال الحاج ردمان للجيران : أبصروا هذا المجنون يأتي نص الليل يقومني من نومي يسألني عن عنتر . إسرح من جنب بيتي والإ شا أسرح الشوكي وأندي لك العسكر يحبسوا أبوك ، يصبح عنتر في حبس الرومان وأنت يا أحمدو في حبس شوكي المعلا. ضحكت الحجة فطوم وقالت هذا جيلنا جاء في عصر السلا والفرح والقصص الضاحكة .. واليوم الناس في رمضان تمسح دموعها من الألم – مصيبة الوحدة اليمنية.

قلت للحجة فطوم شاهدت فيلم وثائقي في محطة الجزيرة عن قصة السيجار الكوبي . ففي المصنع يعمل العاملون والعاملات في لف السيجار الكوبي وهو عمل روتني رتيب ، فلكي يذهبوا النوم والملل عن العاملين . في نهاية القاعة يجلس على كرسي عالي ، "صاحب محازي" يقراء من الكتاب قصص وشعر لتسلية العمال. قالت الحجة فطوم فكرة جيدة ، ورأيت يا حجة فطوم في بعض مقاهي تركيا يوجد "صاحب محازي" يسلي الرواد. في عام 1982 كنت في دورة تدريبية في أستراليا في التسويق التجاري. زرت مصنع شوكلاتة الزنبقة الحمراء – Red Tulip . يا حجة فطوم هذه الشركة ليست من أكبر الشركات في العالم لصناعة الشوكلاته ولكنها أعظم وأغلى شوكلاته في العالم . عمر هذه الشركة 120 سنة وتملكها عائلة قديمة تملك سر مزج الشوكلاته وتركيبها ولا يعرف هذا السر إلا أفراد العائلة . ذهبت إلى قاعة يسودها الصمت ما عدا موسيقى هادئة رومانسية جميلة وأحيانا صوت جميل يقرءا شعرآ ، يعمل في هذه القاعة عاملات فقط ودوامهم الرسمي للعمل 5 ساعات ويتقاضوا أعلى الأجور في العالم.

ضحكت الحجة الحجة فطوم وقالت كيف يلاقوا هذه المشاهرات الكبيرة والعمل القليل ، قلت لها إنها قاعة للفنون والشعر ، العاملات يعبوا الشكولاته في ورق فيه أعظم الرسومات ، وأنواع كثيرة من السالفان على شكل طيور وورود ، قطع فنية غالية في التعليب والبعض الآخر من العاملات متخصصين في الرسم بطريقة فنية عالية – إنه مصنع للفنون الجميلة ويتم التعليب باليد مثل السيجار الكوبي الفاخر. بعدها زرت مدير المكتب وأحد ملاك الشركة وقد زارني في السعودية– في السفارة الأسترالية لتسويق منتجاتهم . يا حجة فطوم قال لي هذا الرجل إن سويسرا تعتبر أشهر واكبر مصدر للشوكلاته في التاريخ والعالم ولكن شركة ريد تيلوب – أستطاعت أن تبيع منتجاتها في سويسرا وهذه أعجوبة تجارية تاريخية لم تحدث قط. أعطاني مدير الشركة كرت وعنوان الشركة وكان قطعة فنية وطلب من أن أشم الكارت ، كانت رائحته جميلة ومميزة للشكولاته وقال لي ضاحكآ وبجد ستبقى رائحة الشكولاته في الكرت لمدة سنه كاملة.وأعطاني هدية باكت صغير من الشكولاته مغلف على شكل الزنبقة الحمراء . ضحكت الحجة فطوم وقالت كانت شوكلاتة جميلة لوينس وكادبري أيام جوني وجاءت الوحدة اليمنية وجابت لنا شوكلاته مغلفة بورق حق أكياس الأسمنت ، والشوكلاتة من مصانع الجمهورية العربية اليمنية ، تعمل في البطن هُجش ولا صي وإمساك مزمن. تقول الحجة فطوم: نشتي نأكل شوكليت محترم زي الناس – حتى في العيد - ايش هذه المرفاله .. روفلات حرقوا بصاروخ يحكمونا من فوق قعايد مستشفى
ياحجة فطوم خاور سحور – كبده قِلابه – وروتي أبو صندوق شاحط .. وشاهي ملبن .

تقول الحجة فطوم : سحور هناء وعافية لكل مقاتل جنوبي عربي .. يلتحف السماء ويتوسد الجبال.
حكمة الحجة في رمضان : إن الصواريخ لم تعلمك من تجاربها .. وبقت الحروق في وجهك تحكيها
أغنية الحجة فطوم في رمضان : تفو تفو لبانه – يا عقربه الحمامة – أبي سافر تهامة – بالسيف والعمامة – وجاب لأمي طبينه – مفرطحه سمينة .

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

عميدمتقاعد
07-31-2013, 09:47 PM
بوشت تخته .. والحجة فطوم

يا حجة فطوم .. سنكمل قصة الزواج العدني . يحدد موعد الزفاف وتقام في الحافة مخدره للحريم وقبل يوم الزفاف ، تقام ليلة "الحناء" والخضاب للحريم ، ويقوموا بعمل الحناء وأيضآ الخضاب للعروسة وتشارك كل نساء الأهل والمعاريف في الخضاب والحناء إظهار الفرحة والمشاركة في الزواج ، ومن عظمة الإنسانية في مجتمع عدن العظيم إن النساء الفقيرات يجدوا الفرصة في ذلك اليوم لعمل الخضاب والحناء مجانآ الذي يكون على حساب أهل العروسة ، فرحة تشمل الجميع . تجهز العروسة ثم تزف من البيت إلى داخل المخدره على صوت دق الطبول وغناء "المُطبله" ويرقص النساء أمام العروسة وتغنى أغنية العرس " قُمري شلوا بنتنا .. قُمري شلها وراح .. قُمري عاشق الملاح ." ومن الجميل في الأمر كان يحضر إلى حفلة الزواج نساء من الحارات البعيدة وهن ليس من المدعوات الرسميات ، يُطلق عليهم أسم "المُغرغره" والجمع "المغرارات" ويحضروا وهم لابسين الشيدر العدني ومنقبات ولا أحد يعرفهم ، كانوا يأتوا لرؤية العروسة فقط وليس المشاركة وتعطى لهم كراسي في الخلف والجوانب ولا يسمح لهم في الرقص في حفلة الزواج ، ولا أحد يستطيع ان يتعرف على شخصيتهم بسبب النقاب ... أو كما يطلق على النقاب في اللهجة العدنية كلمة "الخُنه" .. ويطلق أيضا على المدعوات الغير رسميات "المُخننه" – من كلمة "خُنه" .

ثم تأتي "النشره" وهي صحون جميلة ملونه تملاء بالمشموم ، الحنون ، الكادي ، الفل ، والحلوى ويوزع على المدعوات من النساء وفي الخارج تُصف الكراسي حيث يجلس العريس مع الأهل والأصدقاء وتوزع قلاصات الفيمتو البارد أو كيتي كولا بارد والحلوى. هناك جانب إنساني تاريخي في غاية الأهمية عن الفرقة الموسيقية النحاسية – فرقة ارم بوليس – البوليس المسلح تحضر إلى حفلة الزواج وتعزف الألحان الجميلة. كانت هذا الفرقة العظيمة التاريخية تشارك في فرحة الناس وتحضر الفرقة بطلب من أهل العريس يُقدم إلى القائد البريطاني للبوليس المسلح وهذا الحضور مجانا هدية من البوليس المسلح للعريس. ويشارك أيضا مجموعة من قوة بوليس عدن لتنظيم المرور والمحافظة على الأمن. الحجة فطوم أبتسمت بمرارة ولمع في عيونها بريق غريب وقالت حتى البوليس المسلح وبريطانيا العظمى تشارك الناس أفراحهم ، وعند زواج الشخصيات الكبيرة يحضر حاكم عدن الوالي حفلة الزواج ويجلس بين الناس ..

بعدها تخرج العروسة في رتل من السيارات بين غطارف - زغاريد النساء ودق الطبول والغناء ويركب العريس السيارة مع مجموعة من السيارات ويتوجه الموكب على صوت الطبول وأهوان - منبهات السيارات ، وتمر السيارات للبركة بجانب مسجد العيدروس ولي عدن. قلت يا حجة فطوم في العشرينيات والثلاثينات قبل دخول السيارات إلى عدن ، كانت الجواري - عربات الخيل الأنيقة المزينة بالسراجات تقوم مقام التاكسي ، وكانت العروسة تُزف بجاري خيل وعلى جوانب العربة تسير النساء حاملين السراجات والنوارت والطبول في زفة جميلة ، وحين وصول العروسة إلي بيت العريس ، هنا يغني النساء أغنية جميلة تمدح العريس ويطلبوا منها النزول . فترد العروس : حلفت ما أنزل .. حلفت ما أنزل . ويستمر هذا لبعض الوقت حتى تنزل .

ضحكت الحجة فطوم عاليآ وقالت أصبر يا محمد با أجيب لك كيك وغُريبات وشاهي وبا أعمر ماي فرست بوري .. بعدين حازيني عن بوشت تخته . هذه الكلمة جاءت من اللغة الهندية – وأعتقد معناها الصندوق الفاخر لأن هذا الصندوق كان يُصنع في الهند .. صندوق خشبي جميل أسود اللون مصنوع من خشب المُوهجني Mahogany الغالي الفاخر وفيه نقوش جميلة حُفرت باليد على كل جسم الصندوق ومرصع "بالصفر" أي النحاس الأصفر الغالي .. لوحة وتحفة فنية نادرة تخطف الأبصار. في العشرينيات والثلاثينات لم تكن توجد الكباتات – أي الدواليب لحفظ الثياب ، كان هذا الصندوق الفاخر يذهب مع العروسة إلى بيت العريس لحفظ الثياب ، وما زلت أذكر حتى يومنا هذا كأن الصورة أمام عيوني الآن .. صندوق زواج أمي – بوشت تخته ، حَفرت هذه الصورة في كياني وفي أعماق أعماقي كما حُفرت تلك النقوش الجميلة على صندوق أمي .. إنها تاريخي وتاريخ أهلي وبلادي. سيبقى بوشت تخته .. في قلب كل عدني وعدنية .. إلى الأبد .

في عام 1982 ذهبت إلى أستراليا في دورة تدريبية لمدة 6 أشهر في مجال التجارة الأسترالية بحكم عملي مع هيئة التجارة الأسترالية. دعاني لتناول العشاء في بيته رجل عظيم هو السيد جف هيل – المدير العام للشرق الأوسط وإفريقيا وجنوبي شرق آسيا ، كان رجلآ فاضلآ وأعطاني كثير من الفرص التي غيرت مجرى حياتي في مجال عملي ، كان موقع عملي في السفارة الأسترالية في جدة السعودية. في كانبيرا استقبلتني عائلة هذا الرجل الكريم بكل مودة مما عمق إرتباطي بهم ، ومن ذكراهم العطرة هذه القصة الظريفة الهامة . حين جلوسي على طاولة الطعام لمحت في صالة غرفة الجلوس الخالد الذكر .. بوشت تخته ، نهضت فجأة من مقعدي وتوجهت بذهول نحو بوشت تخته – ووقفت أمامه ولمسته بيدي بإعجاب شديد - كأن الزمن قد عاد بي 30 سنة إلى الوراء ، نقلني من الحاضر إلى الماضي في ثواني. تذكرت بلادي وطفولتي .. وصندوق أمي .. بوشت تخته.

عدت إلى مقعدي وتساءلت زوجة صديقي مارلين عن الموضوع ، فحكيت لها قصة بوشت تخته التاريخية في حياتنا، قالت مارلين أنها أشترته من الهند منذ 15 سنة ولا تعرف تاريخه. بعد العشاء طلبت مني أن نأخذ صورة للذكرى بجانب بوشت تخته . وقبل مغادرتي منزلهم قالت لي بتأثر شديد: يا محمد.. أشتريت هذا الصندوق من الهند كقطعة فنية ببضعة الآلاف من الروبيات الهندية .. ولكن اليوم يساوي عندي ملايين الدولارات .. وأكثر من هذا أصبح له معنى إنساني عميق يحكي قصة تاريخ بلادكم الحضارية. يا محمد .. سوف نتذكرك في بيتنا .. أمامنا دومآ.. بوشت تخته.

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
دمشق الجميلة

عميدمتقاعد
08-02-2013, 03:45 AM
الحنون العدني .. والحجة فطوم


من الأشياء الجميلة التي تستقر في النفس هي قصص الطفولة وهذا تاريخ الإنسان وهو إمتداد لتاريخ أمة .. عدن بلادنا الجميلة على الخطوات الأولى لعام 1950 وهناك حركة سريعة في التطور والعمران في كافة مجالات الحياة ، كل يوم يأتي بجديد في كل الأشياء ، الناس تتوافد إلى البلاد ، التغيير يشمل حياة الناس ويدخل البهجة إلى قلوبهم ، العمل متوفر للجميع والرخاء يزاد كل يوم. أسير في شوارع القاهرة وتهز أعماقي القصور وبقايا البيوت القديمة مبانى ترى فيها التاريخ . سرت في دمشق القديمة وشاهدت البيوت الدمشقية التاريخية وأشعر في نفسي رهبة لهذا التاريخ القديم .. إنها الشام مهد الحضارة والفن والجمال ، تطل من خلف النوافذ المزركشة شجرة الياسمين .. إن الياسمين في كل مكان ، إنها بلد خلقت من دفقات الياسمين وأثار إنتباهي أيضآ إستعمال الناس الكثير للعطور .. أمة عربية خالدة تعيش في بحور العطور والفن والجمال، كل ما حولي نظيف وجميل ، مع النسمات الباردة في جبل المزه تنساب رائحة الياسمين فتذكرت بلادي عدن كانت في أحدى الأيام بلد الحنون . دمشق بلد الياسمين .. وعدن بلد الحنون.

قالت الحجة فطوم أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري وبا أجيب لك عواف قِرمش وحلوى لحجية وقهوة مزغول وحازيني على الحنون والفل والكادي من لحج الجميلة. قلت لها يا حجة فطوم كل هذه الأشجار العطرية أحضرها الأمير القمندان إلى بستان الحسيني وزرعها الناس ، كانت لحج بستان عدن ، وأمتازت تربتها الخصبة الغنية التي تشرب من وادي تبن لتنتج كل هذا الجمال في دنيا العطور. قديمآ عرفت عدن إنها مصنع العطور العدنية والبرود العدنية في عصر قدماء العرب ، وأشارت التوراة إلى أسواق عدن الذي ذكرها النبي حزقيال. ويعتبر الكادي اللحجي غني بالدهون العطرية وأخبرني صديق إن شركة فرنسية قدمت إلى عدن بعد الإستقلال لتتفاوض في مشروع ضخم في لحج لزراعة الكادي لتصنيعه في العطور الفرنسية ، ولكن هذا المشروع لم يرى النور لأسباب كثيرة - والحنون له ميزة الياسمين أريج هادئ ينساب إلى القلب ويستقر في أعماق الروح.

تعتبر الهند وإيران أكبر مصدر للزهور والورود العطرية في العالم ، وهذه التجارة لها أهمية ودخل مادي ضخم ولا يستهلك الكثير من المياه أو حتى مساحة الأرض المزروعة، ويعتبر الزعفران الإيراني من أغلى الزعفران في العالم ويستعمل في العطور وحتى الأكل ويشرب الشاي الفاخر بإضافة قليل من الزعفران. حين تواجدي في جزيرة كيش في إيران سألت أحد الإيرانيين عن فائدة الزعفران قال لي إنه يصفي الدم ورائحة الفم ويجلب السعادة إلى القلب. قالت الحجة فطوم يا سلام على محزاية اليوم أصبر يا محمد با ألصي قليل من البخور العدني لنستعيد أيام الفرح والسلا في بلادنا الجميلة عدن ، وبا أعمر ماي سيكند بوري. يا حجة فطوم هناك إمكانية وتربه خاصة وغنية لزراعة الورود والزهور في لحج وهي تجارة رابحة للمزارعين ولا تحتاج إلى الآلات الثقيلة وكثرة الماء .

قلت لها بمرارة أختفى الجمال من عدن .. ولكن في الروح بقايا رائحة حنون من شيدر عدنية .. ستبقى إلى الأبد. ابتسمت الحجة فطوم وقالت يا سلام على ياسمين دمشق .. وحنون عدن.

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

عميدمتقاعد
08-02-2013, 03:48 AM
المزيكة العدنية .. والحجة فطوم


يا حجة فطوم المزيكة العدنية لعبت دورآ كبيرآ في مجتمع عدن ولا أحد يعرف متى بدأ الفن في عدن ، قديم ولكن من الصعب أن نحدد الفترة ، وسوف نبدأ في المزيكة .. فرقة الآلات النحاسية الموسيقية ، وبعدها "المَطاربه" في اللهجة العدنية أي الفنانين والغناء في المخادر والأعراس والجلسات الخاصة في السمر . بدأت المزيكة العدنية في 1920 حين تشكل جيش محمية عدن ، وبعدها بفترة الحرس الوطني ، وآرم بوليس – البوليس المسلح وقوة بوليس عدن . كانت هناك فرق نحاسية لتلك القوات وكانت هذه الفرق النحاسية تشترك في المناسبات الدينية والوطنية إضافة إلى الفرقة النحاسية للجيش البريطاني في عدن و في حفلات الزواج كانت هذه الفرق تحضر إلى حفلات الزواج لتشارك في الفرح مجانآ هدية للناس .. هذا من جانب الآخر قام فنانين عدن الكبار في الغناء حتى قبل أن تبدأ الأسطوانات الشمعية ، وكانت الناس تحفظ الآغاني بولسطة السمع وتناقلها ، وكانت هناك أغاني شعبية لا أحد يعرف مصدرها ، ولكنها كانت متواجدة ، وقد حصل ذلك في أكثر الشعوب العربية في الجزيرة العربية ومصر والشام – وللأسف أندثر هذا الثرات ولم يسجل .

قالت الحجة فطوم .. أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري وبا أجيب لك شاهي وعواف وبعدين حازيني . قلت لها في العشرينيات كان هناك فنانيين في عدن شاركوا في النهضة الفنية وكان يطلق عليهم اسم "المطاربه" – أي أهل الطرب كانوا يشتركوا في مخادر الزواج أو الحفلات الشخصية و إنتشارهم محدود . منتصف العشرينيات دخلت الأسطوانات الشمعية إلى عدن . قام طه مستر حمود في إنشاء شركة لطباعة الأسطوانات ، شارك هذا العدني العريق في نهضة الفن وأدخل بعدها السينما إلى عدن . هناك عدة شركات لبيع الأسطوانات مثل التاج العدني ، طه فون ، عزعزي فون ، وشركات أخرى لبيت عقبه ، وبيت العزعزي ، وبيت الصافي ، وبيت عيدروس الحامد الذين ضربوا دور مهم في نشر الفنون الراقية في عدن . ومن الفنانيين الأوائل الشيخ إبراهيم محمد الماس ، عمر محفوظ غابه ، أحمد عبيد قعطبي ، عوض عبدالله المسلمي ، القمندان ، عبده عجين ، صالح العنتري. بعد فترة جاء عبدالله هادي سبيت ، فضل محمد اللحجي ، محسن ابن أحمد مهدي ، خليل محمد خليل ، أحمد يوسف الزبيدي ، حسن عطا ، حمدون ، مهدي درويش ، محمد جمعة خان ، المحضار و أبوبكر التوي ، عوض أحمد و عبد الكريم توفيق.

يا حجة فطوم .. في الفترة التي ذُكرت - الشيخ الفنان العبقري إبراهيم محمد الماس ، وخليل محمد خليل ، والفنان العظيم الأمير القمندان وعبد الله هادي سبيت ، ومحسن ابن أحمد مهدي وفضل محمد اللحجي حملوا لواء الأغنية العدنية واللحجية وساهموا في تطوير الأغنية وإخراجها من الإسفاف إلى فن راقي . ويُعتبر الشيخ إبراهيم الماس من غنى الأغاني الراقية وأدخل الشعر العربي الفصيح إلى دنيا الغناء العدني وحمل لواء الغناء العدني الراقي, بعدها بفترة لعب خليل محمد خليل – الندوة العدنية ، ومحمد جمعة خان نفس الدور وظهرت إلى الوجود الأغنية الراقية. في بداية الخمسينيات ومن مدرسة بازرعة الخيرية ومن فرقتها النحاسية الموسيقية أنطلق الفن العدني الحديث . الأستاذ المعلم الشيخ الفنان يحي مكي هذا الرجل التاريخي من حارة القاضي عَلم أولاد عدن الفن ومن هذه الخطوة بدأ الغناء العدني الحديث ، كان تلاميذ الفرقة : أحمد قاسم ، محمد عبده زيدي ، نديم عوض ، أحمد شعوا وعلي جوليد . ثم جاءت فترة أبوبكر سالم بلفقيه ، سالم بامدهف ، أبوبكر فارع ، ياسين فارع ، حسين و علي وحسن فقيه ، محمد عبده سعد ، أبوبكر سكاريب ، فتحية فقيه (الصغيرة)، صباح منصر ، نبيه عزيم ، أم الخير عجمي ، رجاء با سودان . وكانت هناك فترة هامة في الشيخ عثمان برزت الموهبة الكبيرة الأستاذ الفنان الكبير محمد مرشد ناجي ، ومحمد سعد عبداللة. قالت الحجة فطوم أصبربا أجيب لك لبنيه مع الفروت.

يا حجة فطوم .. في منتصف الخمسينيات لعب الفنان الكبير أحمد قاسم، والفنان الكبير محمد مرشد ناجي، لعبوا أهم الأدوار في صنع الأغنية الحديثة في بلادنا. أحمد قاسم تتلمذ علي يد شيخ الفنانيين في عدن الموسيقار يحيي محمد مكي ، أجاد أحمد قاسم في البداية العزف على أجمل وأصعب آله موسيقية نحاسية – آلة التُرمبيت ، كان أحمد يجيد العزف عليها وفي أحد الأيام وفي زيارتي لأحمد قاسم الواقع بيته في حارتنا – حارة القاضي وطلبت من أحمد قاسم طلب ، قالت له: يا أحمد أريد أن أسمع منك تعزف بالتُرمبت الأغنية الشهيرة العالمية التي أكتسبت شهرة عالمية عبر الأجيال لملك التُرمبت و الجاز الأميركي الأسمر لويس آرمسترونج .. أغنية "What a wonderful world"- أي "يا له من عالم جميل" . أخرج أحمد التُرمبت من الدولاب بعد أن نام هناك سنيين ومسح عنه غبار السنيين ، عزف أحمد الأغنية بطريقة جميلة والغريب أنه غنى الأغنية بدرجة تبعث إلى الدهشة والإعجاب إنها عبقرية هذا الموسيقار العدني الخالد ، وقال لي : يا محمد إن هذا اللحن الخالد .. لحن بسيط ولكن عبقرية آرمسترونج التي أستطاعت أن تسكب الروح والعاطفة في أعماق هذا اللحن فكتب له الخلود وغناه الناس حول العالم بكل اللغات وما زالت هذه الأغنية ترافق الأجيال.

ثم قال يرحمه الرحمن الرحيم . " يا محمد في العالم العربي جاء من المجهول الفنان القدير التاريخي محمد الموجي .. جاء الموجي بلحن "صافيني مره" وأستعمل التُرومبت لأول مره في الأغنية العربية ، في هذه الأغنية قاد نغم التُرمبت اللحن .. كان لحن بسيط عميق دخل إلى قلوب الناس و سبب شهرة الموجي وعبد الحليم ، وستبقى أغنية "صافيني مره" أجمل وأعظم لحن وأغنية .. قلت له يا أحمد إنه الوحي والإلهام الفني الذي يتفجر من أعماق الإنسان الفنان دون أي توقيت ومتى وكيف ! ". بعد سنيين تذكرت هذا الموضوع وندمت أشد الندم إنني لم أسجل لأحمد قاسم أغنية لويس آرمسترونج .. "يا له من عالم جميل" .. لو سجلتها لكانت تحفة تاريخية خالدة لا تأتي بها الأيام مرة أخرى. أبتسمت الحجة فطوم إبتسامة جميلة وقالت فعلآ كان عالم جميل في بلادنا الجميلة عدن .. وستبقى هذه الذكرى الجميلة في قلب كل عدني وعدنية إلى الأبد.

يا حجة فطوم.. سوف أذكر هنا لمحة تاريخية عايشتها في طفولتي ولم يسجلها أحد ممن كتبوا تاريخ أحمد قاسم ،ولا يعرفها إلا عيال حارة القاضي ، هو إن أحمد نشأ يتيم الأب وكانت أمه السيدة الفاضلة خالتنا الحجة سَلام تعلم القرآن الكريم لعيال حارة القاضي ، كنا ندرس عندها القرآن في بيتها ، وكانت رحمها الله تملك صوتآ جميلآ في ترتيل القرآن ، أخذ أحمد قاسم منها عذوبة الصوت بالوراثة وتشبعت نفسه الرقيقة الفنية بروعة جمال الصوت ، فصاغ النغم مع الصوت لتُولد الأغنية الرائعة. ذهب أحمد قاسم إلى القاهرة للدراسة العليا للموسيقى ، وهو أول فنان يُرسل لدراسة الموسيقى ، وقد أصر الشيخ الكبير مدير المعارف السيد محمد عبده غانم على السلطات الإنجليزية إعطاء هذه المنحة الدراسية الأولى لدراسة الموسيقى لأحمد قاسم ، وكانت هذة المرة الأولى والأخيرة في تاريخ عدن. أحمد قاسم كانت خبرته في عزف آلة الترومبت والعود هي التي مهدت له الطريق نحو النجاح في دراسة الموسيقى في مصر. أحمد قاسم أضاف إلى الموسيقي العدنية أبعاد أكاديمية موسيقية فتشبع فنه بالعلم الموسيقي والوهبة. ومن الغريب و العبقرية أن يلحن احمد قاسم قصيدة "عذبيني" رائعة الشاعر الكبير محمد عبده غانم ، كانت القصيدة رائعة من الروائع ، ومن الصعب تلحينها لقوة القصيدة ، وصاغ لها أحمد قاسم أعظم ألحانه والأعجب في الأمر كيف أستطاع أحمد قاسم أن يلحن هذا اللحن الخالد في مقتبل عمره الفني .. هنا تكمن العبقرية الفنية .. هذه أعجوبة خالدة سوف تتناقلها الأجيال ، أنها أعظم ألحان أحمد قاسم .
يا حجة فطوم .. من منطقة الشيخ عثمان وفي بساتينها الجميلة التي أحببناها، جاء الفنان العظيم محمد مرشد ناجي يخطو إلى عالم الفن في ألحان كُتب لها الخلود. الفنان المرشدي كان يحمل عقلية المثقف ، فنان وقارئ من الدرجة الأولى ، المرشد لم يدرس الموسيقى وأعتمد على الموهبة العظيمة التي صقلتها الثقافة الأدبية .. فأختار أعظم القصائد حديثآ وقديمآ ، ونبغ أيضا في كتابة تاريخ الفن في بلادنا ، شارك في الحركة الوطنية كسياسي. من روائعه التي كتب لها لخلود قصيدة الشاعر العدني الكبير محمد سعيد جراده ابن الشيخ عثمان – في قصيدته الرائعة الخالدة "هي وقفة" ، إنها من أعظم القصائد التي كتبها الشاعر جراده ، وقد أستقبلت الناس بكل إعجاب هذه القصيدة.

يا حجة فطوم .. قد يستغرب الجميع إن لحن "هي وقفة" هو أول لحن يلحنه المرشد ، وقد تأكدت ذلك من المرشد شخصيآ ، بهذا اللحن الخالد يكون المرشدي قد دخل تاريخ الخلود الفني في بلادنا ، وأجزم القول إنها أعظم أغنية لحنها وغناها المرشدي العبقري . كانت روعة الكلمات تصور بكل عاطفة تلك الوقفة العاطفية - ويقف التاريخ بكل فخر يشير لهذا العمل الفني الخلاق. يا حجة فطوم ، كنت معجب بهذه القصيدة وأحفظها عن ظهر قلب لمدة 40 سنة من عمري ، كيف لم أنتبه لروعة وغرابة هذا البيت في القصيدة. قال لي صديق إن الإمام أحمد بن حميد الدين قد قرأ هذه القصيدة وكان على علاقة صداقة مع الشاعر محمد سعيد جراده كاتب القصيدة . قالت الحجة فطوم يا محمد كان الإمام أديب وشاعر. قلت لها المعني هذا البيت الذي يقول فيه جراده : بعواطفٍ متكبرة .. ومشاعرٍ متفجرة .. وشرود وجداني الكئيب. قال الإمام أحمد كلمة خالدة: كيف تكون العواطف متكبرة .. إن العواطف دومآ خاضعة ذليلة ، لقد أبدع الشاعر جراده في هذا التعبير الرائد في دنيا العواطف والشعر.

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
دمشق الجميلة

عميدمتقاعد
08-02-2013, 03:49 AM
الزفة العدنية .. والحجة فطوم


يا حجة فطوم لا يوجد شعب في العالم يحب الضحك والمرح مثل الناس في مصر وعدن ، كانت بلادنا الجميلة فيها أناس حياتهم مستقرة ومرحة وتعتبر المناجمه والزفة العدنية من التقاليد الرسمية والشعبية ، ويقال لها في مصر القافية وفي عدن المناجمه والزفه وتعتبر حارتي حارة القاضي العريقة من أهم مراكز المناجمه في عدن ، وهناك أساطين وشيوخ المناجمه من الحريم والرجال ، ونذكر منهم : إبراهيم حداد ، ياسين عرب ، حامد شوطح ، فضل عبدالاه ، سعيد مسكينه ، نديم بغدادي ، حسن مكاوي ، صالح نورجي ، طه حداد ، صالح إيراني ، طه موشجي وأعتقد إن كل من ولد في حافة القاضي مناجم عدني أصيل ، ومن الحريم : الخالة زينب حكمية ، كلثوم سالم مندوق "العوره" ، الخالة زينب بنت مسلم أم فضل ، الحجة واديه ، الحجة أمون ، الحجة بغداديه ، الحجة خدوج بنت جوهر ، الحجة عيشه كُبانه والكثير من حريم حافة القاضي - يا حجة فطوم المناجمه مكملة للزفة ، الزفة العدنية أنواع ولها مناسبات و أغاني وإيقاع.

قالت الحجة فطوم أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري .. سبيشل - بوري العيد وبا أجيب لك حلاوة مشبك وقرمش من لحج وبعدين حازيني عن الزفة العدنية. يا حجة فطوم الزفة العدنية ومنها الجادة وكثير من الزفات - زفات المرفاله والصفاط والمناجمه ، وممكن الزفة تحدث بمناسبة وغير مناسبة - إنها وليدة لحظة الصفاط والجد. منها زفة المحانكه ، التشفي ، المُعايبه والمُشامقه ، زفة العرس ، زفة الختان ، زفة الحج ، زفة التربيح ، زفة الصلح والكثير ممكن تكون بعد مناجمه وبعض الأحيان تقرح العصا بين العيال وتبدأ المدارجة والمضرابه.وأذكر في أحد الأيام إن مصطفى عبداللاه دخل في الانتخابات البلدية وفشل في الانتخابات وبمجرد ظهوره في الحارة قام عيال الحارة بعمل زفة له ، وكانت زفة مُعايبه وتشفي به وفشله الذريع ، في نصف الحارة ونحن نحيط به ، وقعت مناجمه بينه وبين ياسين عرب الذي قال له : "يا مصطفى أنتخبوك 20 روفل فقط - نصفهم مقاوته الذي يسلفونك حق القات". فقرحت المضرابه في الحارة بين مصطفى و العيال.

يا حجة فطوم يوجد مثل عدني مشهور ، ويمكن يستعمل في المديح أو العكس وهو : يحتاج زفة على مطربين. هنا الزفة على مشكلة أو تكون على فرح ، والزفة على مطربين حين يأتي الهوردال الفروي من شوكي عدن ويأخذ أحد عيال الحارة إلى الشوكي ، فيقوم هنا العيال بعمل زفة له حتى يصل إلى الشوكي وتعتبر هذه الزفة من أشهر الزفات وأيضا حين يطلق الشخص من الشوكي بعد حصوله على البراءة أو الإنذار من الربوط الذي عُمل ضده ، فتكون الزفة بمرح وغناء من داخل الشوكي حتى الحارة وحين الدخول إلى الحارة يقوم حريم الحافة "بالغطارف" الزغاريد دلالة على النصر. تبقى الزفة العدنية تقليد شعبي وهو دلالة على المرح والسلا في تاريخ أمة كان لها تقاليد وعادات اندثرت بفعل غدر الزمن ولم تبقى سوى الذكرى الجميلة ، تلك الذكرى لن تموت وسوف تتناقلها الأجيال .. وستبقى في قلب كل عدني وعدنية إلى الأبد.

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

عميدمتقاعد
08-02-2013, 03:51 AM
كليشا .. والحجة فطوم


يا حجة فطوم كل شعب حضاري في الدنيا له نوع خاص من الكعك .. وأنا أحب الكعك والحلويات حبآ شديدآ ، لقد سافرت كثيرآ وذهبت إلى أقصى الدنيا وفي كل بلد أبحث دوما عن حلويات البلد وخاصة الكعك ، ويعتبر الكعك أعظم الحلويات ، تذوقت كعك اليونان والسويد ، واعتقدت أنهم خير من يصنع الكعك . في دمشق أشتريت كعك الشام .. يا سلام على دمشق يا حجة فطوم - دمشق الجمال والحضارة والإنسان من صنع تاريخ البشرية .. الشام الجميلة الحبيبة أرض الياسمين والكروم - أرض الشجاعة والصمود والثقافة والتاريخ .. أرض ينام في ثراها ألف نبي وكثير من الصحابة والصحابيات. في الشام عندهم كعك اسمه " كليشا " وهو معمول من سكر- عجوة - دقيق القمح - زبدة حيوانية - زبدة نباتية – توابل - صفار البيض – خميرة - حبة البركة. يا حجة فطوم أحببت هذا الكعك الشامي كثيرآ جدآ . كنت في ضيافة جارتي مدام جانيت وتحدثنا حول كعك كليشا ضحكت وقالت هذا الكعك تجاري للسوق سوف أرجع إلى ضيعتنا وأطلب من أمي أن تعمل لك كليشا في البيت وعلى فرن الحطب في الضيعة.

قالت الحجة فطوم أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري وبا أجيب لك عواف غربيات وشاهي ملبن. يا حجة فطوم بعد أيام أحضرت لي مدام جانيت علبة في غاية الجمال وفيها كعك كليشا فشكرتها على ذلك . كان كعك في غاية الروعة ورائحة الزبدة البلدي الثمينة تفوح منه ولونه المميز بعد أن طبخ على نار هادئة في الفرن ، لم تصدق عيني أو معدتي لمثل حلاوة كليشا ، وأقول بعد رحلة طويلة تنقلت معدتي في أفران كعك كثير من الدول .. أقول بعد الخبرة الطويلة التي دامت 60 سنة ، إن كليشا الشام أجود كعك في العالم . يا حجة فطوم كدت تلك الليلة أن آكل العلبة كلها من حلاوتها حتى أن معدتي أستغربت من هذا الكعك الراقي. قالت الحجة فطوم يا محمد الكعك يعتمد على جودة المواد والأهم الأهم هو نوع الدقيق وطريقة عجينة الدقيق ونوع الزبدة ومقياس نار الفرن ، الكعك يحتاج إلى ضبط خاص للفرن وهذا يحتاج إلى خبرة سنين ولا يأتي في يوم وليلة ، الكعك سيد الحلويات ويمكن أن يكون رخيص الثمن أو غالي يعتمد على النوع . الكعك عنوان حلويات الشعوب المتحضرة.

يا حجة فطوم كنت أعتقد أن الكعك والحلويات قديما كانت صناعة تركية ولكن بعد أن عرفت إن الحضارة التركية حديثة و حضارة أرض الشام قديمة منذ الآلاف و الآلاف السنين وتعتبر دمشق أقدم مدينة في العالم فلا يمكن أن تكون الحلويات في الشرق مصدرها تركيا ، إن حضارة الشام والتي تشير إليها الآثار والنقوش في أوغاريت وتل ماري هي أصدق مثال إن مثل هذه الحلويات لا تأتي إلا من نبع حضارة إنسانية قديمة اعتمدت على غنى الأرض ..الشام الجميلة الحبيبة غنية بكل منتجاتها وتدفق المياه الغزيرة وجودة التربة والمناخ هو العامل الأساسي لوجودة المنتجات الزراعية ، وهناك فواكه في الصيف والربيع وحتى الشتاء، وكان الفتح الإسلامي قد أختار الشام لقيام الإمبراطورية الإسلامية . العصر الأموي أنطلقت منه الفتوح الإسلامية إلى وراء النهر.

قالت الحجة فطوم : سلامٌ عليك أرض أمية .. شامٌ كأنك السيف مجد القول يختصر.
قلت : رد لي من صبوتي يا بردى.

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
دمشق

عميدمتقاعد
08-02-2013, 03:53 AM
سجائر الإمام .. والحجة فطوم


يا حجة فطوم تعود بي الذكريات .. تلك الذكريات التي تعيش في نفسي وهي ذكرى طفولتي والشئ الوحيد الباقي لي في هذه الحياة، وأشعر أن تحت كل حجر في عدن بلادنا الجميلة يوجد تاريخ أو من المعالم الأثرية أو قصة ضاحكة لأناس قد ماتوا والبعض ما زال يعيش في الذكريات التي لا يعرفها إلا أبناء عدن. كانت هناك معالم كثيرة وكنا لا نعرفها في طفولتنا ولكن كنا نعيش بجانبها وحين تقدم بنا السن عرفنا هذه المعالم والأماكن ، ومن الغريب والمحزن في الأمر إن بعض من هذه المعالم قد قاموا بطمسها عن جهل وأحيانا لمحو تاريخ عدن ، وعلى سبيل المثال أذكر تلك الصناديق الحديدية وفيها النقوش والكتابة باللغة الإنجليزية ولونها الأحمر المميز.. إنها صناديق بريد عدن حيث يضع الناس الخطابات وفي المساء تأتي سيارة البريد لتجمع البريد. وأذكر أحد هذه الصناديق الأنيقة كان بجانب شوكي عدن القديم على مدخل السوق الطويل والصندوق الآخر في شارع الإسبلانيد . تمنيت لو حافظوا على تلك الصناديق البريدية الأثرية.

قالت الحجة فطوم أصبر يا محمد با أعمر بوري أحمدي على ذكر مصنع الإمام أحمد للسجائر، وبا أجيب لك عواف خمير وباجيه وشاهي ملبن وبعدين حازيني على المصنع. يا حجة فطوم أذكر في حارة اليهود كان هناك مصنع صغير للسجائر ، وكنا حين نعود من المدرسة نمر في حارة اليهود و نقف بدهشة أمام تلك المكائن الصغيرة وهي تعبي السجائر والبعض يعبأ باليد وكان جميع عمال المصنع من اليهود ، وأذكر لم يكن هناك علب للسجائر ، كانت السجائر تُربط بخيط كل 10 حبات وتوضع في صندوق خشبي كبير ، ولم يكن لها ماركة أو أسم ، كانت تعرف بسجائر الإمام ، وترسل هذه السجائر إلى تعز ، و تباع بالحبة.كنت وصديقي في الطفولة والشباب غازي نجيب جعفر أمان نقف كل يوم أمام المصنع . رائحة التنباك رائعة من داخل المصنع وأيضا نرى العمال يعبوا السجائر وهم يغنوا، ولم نكن نعرف أين تذهب هذه السجائر .

يا حجة فطوم كانت السجائر في عدن بدون فلتر وتعبأ 10 حبات في علبة أنيقة - سجائر أبو جنية وسجائر أبو مقص وكنا في طفولتنا نجمع الباكتات لنلعب بها بطه.وكانت هناك سجائر حق الهنود والبانيان وهي رخيصة وقوية وتعبأ بنفس طريقة سجائر الإمام أحمد ، و تلف بورق الشجر – ويسميها الهنود سجائر " بيري " وهي سجائر الفقراء من الهنود وتأتي من الهند. وقد شاهدت هذه السجائر عام 1969 في شوارع دبي ويدخنها العمال الهنود.وقد أخبرني أحد العمال الهنود إنها صحية لأنها تلف بورق شجر خاص وليس الورق القرطاس. ضحكت الحجة فطوم وقالت لكنها قوية تولك الصدر سجائر إمامي. يا حجة فطوم في بداية 1950 وهو بداية الازدهار ودخلت السجائر الفخمة إلى عدن منها أول سيجارة بفلتر وكنا نسميها سجائر أو بوش ، كانت امريكية - سيجارة ريكس ثم بعدها لآكي سترايك ، وقبلها كانت أفخر سيجارة في عدن وهي سجائر البحرية البريطانية .. بلايرز و تعبأ بعلب معدنية فاخرة .. عبوة 50 حبة ، وكان أبناء عدن يذهبوا إلى مبارز القات وهم يحملوا تلك العلب الأنيقة. ويسموها في مصر "بحاري" وهي مشهورة ومتواجدة إلى اليوم.

يا حجة فطوم كان يوجد صومالي في التواهي أسمه "حاشي" وعنده دكان سجائر عند البجيشة حق التواهي ويبيع أفخر وكل سجائر العالم - السجائر الفاخرة عبوة 20 حبة بعلبة أنيقة وفلتر منها بنسون أند هديجس ، ثري فايف ، روثمان ، كنت ، كرافن أيه – أبو بسه ، سينير سرفيس ، أبو جمل الأمريكية ومتواجدة حتى اليوم ، وكنا نجمع هذه العلب ونلعب بها و شركات السجائر العالمية تتفنن في صنع العلب الأنيقة.

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

عميدمتقاعد
08-02-2013, 03:54 AM
قليه ولوز وزعقه .. والحجة فطوم


كثير من العادات والتقاليد قد أختفت من المجتمع العدني ، حتى أن الأجيال الحالية لا تعرف عنها شئ ، ولكن هذه سنة الحياة في التطور والبحث عن الجديد, ولكن يجب تدوين وحفظ التراث حتى تبقى صورة الماضي الجميل ، ومجتمع بلا ماضي لا مستقبل له إنه التاريخ - تاريخ عدن . عند وقت العصر حين تخف الحرارة تتحول حواري عدن إلى لوحة جميلة وكرنفال رائع تضج الحوافي بالناس والسيارات الجميع يخرج من البيوت إلى مبارز القات أو إلى البحر .. ما أجمل وقت العصر في عدن حين تخرج أمهاتنا إلى بيوت الجيران للزيارة والتسلية ومعهم قليه ولوز وجداتنا يضحكوا من الحشوش والمناجمه العدنية - "الشوهه كالعدنية قليه ولوز وزعقه وزبيب وفي المناسبات الخاصة يضاف اللوز الصنعاني الغالي الثمن. كان مجتمع بسيط قديم حضاري متفوق غني بالتاريخ والعادات والتقاليد التي توارثها الناس عبر العصور. حتى في العصور البدائية ترك الإنسان الأول بصماته على جدران الكهوف ليسجل ما يدور في عقله، ودون حتى فنونه وعاطفته بالنقش والحفر على الحجر وبالحجر.
قالت الحجة فطوم أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري وبا أجيب لك عواف قليه ولوز وزعقه وشاهي ملبن وبعدين حازيني عن القليه واللوز والزعقه. قلت لها في عام 1964 كنت أعمل ضابط في شرطة المعلا وأسكن هناك وأكتشفت بالصدفة دكان في آخر شارع المعلا الرئيسي ، دخلت إلى المحل وكان يملكه رجل من الشام إسمه الهاشمي ، كان يجلس خارج الدكان ويدخن من مداعه - شيشه شامية صغيرة ولأول مرة أرى مثل هذه المداعه الصغيرة ، كل موجودات المحل من الشام - حلويات ومكسرات وتنباك وشيش من كل الأنواع والأشكال وملابس وكلها من دمشق الجميلة وقد اعجبني كثيرآ الفستق ولوز كاشو اللذيذ الذي أراه لأول مره في حياتي ، وقد أشتريت لجدتي فستق الشام وقد أعجبت جدتي كثيرا بالفستق وكانت تقول هذا لوز الشام وكانت يرحمها الله كل ما تراني تقول ضاحكة : خاوره يا محمدي لوز الشام. ضحكت الحجة فطوم وقالت يا سلام على فستق الشام .. فستق دمشق مش حقنا اللوز المطهوش.

يا حجة فطوم القليه واللوز أيضآ تستعمل في مناسبة "أجري ورانا يا عيال" ومناسبة "الفوله العدنية" ، والفوله مناسبة هامة في تاريخ أطفال عدن ولها ذكريات خاصة وضاحكة. في أحد الأيام أقامت "الجدة خيرية" فوله في بيتها بمناسبة عودة ابنها من السفر وكان يعمل "سي مان" - أي بحار في إحدى بواخر البس ، ذهب عيال الحافة إلى بيت الجدة خيرية التي رحبت بالجميع وحين دخل أبنها إلى البيت ارتفعت الغطارف من الحريم ، وكانت تحمل زنبيل كبير فيه قليه ولوز وزبيب وحلاوة وشلنات ، وبدأت تنثر ذلك على رأس أبنها ونحنا نلتقط الفوله من الأرض ، ثم حدث ما لم يكن في الحسبان تضارب ياسين عرب مع خالد نوكاتي بسبب شلن من حق الفوله ، فدارت معركة عامة بين جميع العيال - كانت معركة رهيبة بين عيال الحافة ، صعقت الحجة خيرية من هول الموقف وتحول جو الفوله إلى حرب أهلية، وتجادل عيال الحافة بقلاصات الفيمتو وصحون ومطايب الفوله على الأمياز، سكبت الحجة خيرية بقية زنبيل الفوله على رؤوس العيال وضربت الجميع بالزنبيل وهي تصيح وتضحك وتقول: عيال حافة القاضي روفلات قلبوا الفوله مضرابة ومرفاله منشان شلن - يلعن أبو ما كروع - روحوا عند أمهاتكم.

أقف أمام النيل أستنشق الهواء البارد - وما زال في صدري بقايا من هواء حقات..ذكرى طفولتي

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

عميدمتقاعد
08-02-2013, 03:56 AM
الدرازية في عدن .. والحجة فطوم


يا حجة فطوم تلعب الأزياء دورآ مهما في تاريخ الشعوب وتدل على حضارتها ، كانت عدن بلادنا الجميلة مسرح لملابس الشعوب بسبب تواجد شتى الجنسيات من استوطنوا عدن منذ عقود وفي الأربعينيات كانت الملابس يقوموا بخياطتها فريق من الناس عرفوا ب أسم "الدرازية" - أي الدرزي ويخيل إلى إن مصدر هذه الكلمة تركية ، وفي مصر يطلق عليهم ترزي . يبدو لي إن الدروز في تركيا قد مارسوا هذه المهنة. كان الدرازية في عدن يقوموا بخياطة كل الملابس – الأوروبية والعربية ، تواجد في عدن سوق خاص يطلق عليه "سوق الدرازية" – وأيضا كانت هناك محلات خاصة تقوم بخياطة الملابس وهذه المحلات كانت أكثر تخصصا وأغلى سعرآ . في معظم بيوت النساء في عدن تتواجد ماكينة الخياطة لخياطة الملابس البسيطة ، كانت كل فتاة تتعلم فن الخياطة - و "الِنسالة" المعروفة بالتطريز للملابس و للأغطية البيت القطنية من أغطية السرر وأغطية المخدات والمفارش بنقوش جميلة – سنذكرها فيما بعد.

قالت الحجة فطوم أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري وبا اجيب لك كعك مسمن وشاهي وبعدين حازيني. كان الدرازية في الأماكن الغالية معظمهم من البنجاب وبعض الهنود والسيخ ، وأذكر في طفولتي كان هناك محل في الزعفران بجانب بيت الصديق العزيز السيد جعفر السقاف وأمام بيت السيد محمد عبيد الصافي ، كان في المحل صور جميلة لأشخاص من الهند يلبسوا البدل الأنيقة من الصوف والحرير. والفئة الثانية درازية سوق البز لخياطة الملابس الرخيصة ومنها شيمزان – قمصان من قماش رخيص كان يعرف "بالمركني" وهو قماش بعد الحرب يأتي من أمريكا. أما ألأقمشة الغالية الصوفية والحريرية كانت تأتي من بريطانيا وسويسرا وبعدها من اليابان ، إضافة إلى هذا كانت هناك محلات خياطة متخصصة أيضا بالملابس الأنيقة الغالية . وهناك محل في الزغطوط إلى مقهاية فارع يملكه عدني الخياط المشهور مصطفى، ومحل آخر في الزعفران من ناحية الزغطوط تحت بيت الحاج عبدالله علوي القربي.

يا حجة فطوم في عالم الخياطة والقماش ، كانت مكاين الخياطة وهي أشهر مكاين في التاريخ مكاين سنجر للخياطة Singer وكان صاحبها ووكيلها خالي الحاج صالح علي إبراهيم لقمان ، أستطاع هذا التاجر العدني العبقري أن ينافس الشركات التجارية الخارجية في عدن ، وكان وكيلها في اليمن أيضا وله عدة محلات وورش للإصلاح . تقدمت عدن في النهضة وكانت المكاين الأولى تدار بالإقدام ، فواكب التطور وأحضر مكاين تدار بالكهرباء وكانت أكثر سهولة ، ثم تطور به الأمر فأستورد مكاين خياطة "لنسالة" – أي التطريز وكانت أول مكاين من نوعها في الجزيرة العربية . في السابق كان عمل النسالة يوضع فيها القماش في دائرة خشبية تعرف ب "الطاره" ، ثم جاءت المكاين الحديثة وترك نساء عدن الطاره و أستعمالوا المكاين التي تطرز القماش أتوماتيكيآ وأصبح التطريز أكثر جمال وأسرع في العمل و استعمال خيوط متعددة الألوان حسب الطلب وتحول فن التطريز من العمل اليدوي لنساء عدن إلى عمل آلي كهربائي.

يا حجة فطوم كان الشميز – أي القميص هو اللباس السائد ونعتقد إن كلمة شميز فرنسية ، وكان أفخر قماش لعمل الشميز هو الحافوني ، وقماش آخر فاخر كان يأتي من سورية ومن بريطانيا ثم دخلت اليابان سوق الأقمشة فنافست الجميع . يا حجة فطوم في بداية الخمسينيات حدث إنقلاب تاريخي في العالم بخصوص الملابس – دخلت الملابس الجاهزة عدن و كل الأسواق في العالم – Ready Made - وكانت رخيصة الثمن وجميلة . ضحكت الحجة فطوم وقالت أطلق عليها ظرفاء عدن – "صبن وألبس" وجاءت ملابس رخيصة من كل مكان ولكن كانت ثورة أخرى في عالم الشميزان ، صنعت بريطانيا أفخر وأغلى شميز في العالم وفي التاريخ ولن يتكرر مرة أخرى – شميز "فان هوزن" وشميز "ريل بروك" و "دبل تو" . يا حجة فطوم كان شميز فان هوزن غالي الثمن في يومها كان سعره 100 شلن - من لبس الوجاهة في عدن . وعملوا له غلاف رائع ملون بألوان جميلة وكانت جدتي كلثوم تحتفظ بذلك الصندوق الجميل لحفظ أشيائها الغالية.. تعتبره صندوق فاخر.
كان هذا الشميز لا يغسل مع الثياب الأخرى بل يغسل لوحده بواسطة اليد وليس بماكينة الغسيل ، و لا يعصر باليد أبدآ ولا يجفف في الشمس بل يعلق في مكان بارد ، ولا يغسل بصابون عادي – كان يغسل بشامبو. ضحكت الحجة فطوم وقالت يستاهل – يستاهل فان هوزن كان ملك وشيخ الشميزان . زوج خالتي حنون الفورمن صالح ديسميس كان قد أشترى شميز فان هوزن وقد تمكن من ذلك حين دخل "هكبه" – أي جمعية مع الحجة زيون وحين أحضر الشميز إلى البيت قامت خالتي حنون بعمل قهوة "ستنا خديجة" للجيران وبخرت الشميز بلبان شحري خوفآ عليه من العين وتلقى زوج خالتي صالح ديسميس التهاني من الأهل وأصحاب حافة القاضي – وكان يومآ تاريخيآ – وقد غطرفت خالتي حنون يوم لبسه أول مره – وقالت له ما شاء الله أصبحت تشبه الممثل المصري أنور وجدي وكان زوج خالتي لا يلبسه إلا في المناسبات مثل العيد أو الأفراح . وقد خفنا أن زوج خالتي صالح ديسميس أن يقوم بعمل "وصية شرعية" للشميز فان هوزن بعد موته - أو يطلب أن يدفن معه.

يا حجة فطوم كان كارثة تاريخية أصابت درازية عدن يوم دخول الشميزان والثياب الجاهزة – المعروفة – صبن وألبس . توقف هدير المكاين في سوق الدرازية وأغلقت المحلات وحلت محلها دكاكين بيع الثياب الجاهزة وتفرق الدرازية إلى مهن أخرى ، وأختفت من عدن كلمة "درزي" ونساها الناس. جاءت الستينيات وبدأت الطفرة الكبرى ودخلت الشميزان الفرنسية إلى عدن مثل بيار كاردن وكارفن وجيفانشي وكانت تباع في مستودع " مودمازيل دي باريس" و" قطعة من باريس" و مستودع "بيكاجي قهوجي" وكثير من المحلات الأنيقة. نافست الأناقة الفرنسية كل الماركات ولكن بقى شميز فان هوزن هو المفضل. يا حجة فطوم ودارت الأيام والسنين وفي عام 1974 حين كنت اعمل في السعودية دخلت معرض "قزاز" الفاخر في جدة ورأيت على الرف شميزان فان هوزن فرحت من أعماق قلبي وذكرت وطنى وتلك الأيام الجميلة – في أرضي الغالية الأنيقة . كانت حضارة و تاريخ في كل نواحي الحياة.

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
كوبنهاجن

عميدمتقاعد
08-02-2013, 05:27 AM
القرانيط .. والحجة فطوم


يا حجة فطوم اجلس في احد القهاوي في الدقي وامامي محل لبيع البهارات وأحب هذا المحل كثيرا من روائح البهارات والقلابات انه مثل محل الكشي عندنا ، كانت بعض جواني هذا المحل أمام الباب فلفت إنتباهي إلى جونية فيها نبته داكنة حلوة المذاق تشبه الشوكلاته السوداء فذهبت إلى المحل وأخدت قطعة منه وضحكت كثيرآ - شيء ما أراه منذ 60 سنة وكان يباع في حوافي عدن في مواسم خاصة قلت في نفسي ما اسمه ، أخدت قطعة منه وسافر خيالي بعيدآ إلى طفولتي في حارتي القديمة وشرائنا حاجات كثيرة قد اختفت من حارات عدن ، جلست أتذكر اسم هذا الشيء الذي غاب عني أكثر من نصف قرن من الزمان. وفجأة تذكرت أسمه وذهبت إلى البائعة في المحل أمام القهوة وسألتها عن أسمه ، نظرت إلي ضاحكة فهي تعرفني اني أسألها عن كثير من البهارات وعن قصتي مع تاريخ القلابه العدنية والبهارات .. وعلم التكشين. سألت البائعة كالعادة ما اسم هذا قالت : الخروب ونعمل منه عصير ، قلت لها ضاحكآ نحن نسميه القرانيط ونأكله مباشرة ولم أسمع إنه يعمل منه عصير.

ضحكت الحجة فطوم وقالت اصبر يا محمد با اعمر ماي فرست بوري وبا اجيب لك عواف مطبق ولوب وشاهي ملبن وبعدين حازيني عن القرانيط. قلت لها شجرة دائمة الخضرة ولا تحتاج إلى كثير من الماء وأسمها الخروب أو الخرنوب ، وقد جاء ذكرها في التوراة وزرعت قبل حوالي 4000 سنة ، وكان اليونانيون على معرفة بالكثير من فوائدها واستعمالاتها ، وعمل الإنجليز إلى نقلها إلى جنوب افريقيا والهند وأستراليا ، وكانت تقدم كعلف فاخر لخيول سلاح الفرسان البريطاني لإحتوائها على مستوى عالي من السكر والبروتين والدهون والكثير من الفيتامينات والمعادن – قيمة غذائية كبيرة ، وتسبب في شفاء الكثير من الأمراض في الجهاز الهضمي وطارد للغازات والانتفاخ. ضحكت الحجة فطوم وقالت الحمد لله هيا أستعمله يا محمد. قلت مازحآ خلي المناجمه يا حجة فطوم با أحازيك أكثر عن القرانيط – يضبط حركة الأمعاء ، فيمنع الإسهال والإمساك ، يعالج الحموضة ويمتص السموم من الأمعاء ويقضي على الجراثيم.

ضحكت الحجة فطوم وقالت يا محمد اليوم أستويت مثل الصيدلي الموشجي من حافتكم وكان يشتغل في مستشفى الفارسي أدلجي في القطيع ، كان طول النهار يصرف شربه فقط لكل الأمراض ، لو عرفنا هذا القرانيط وفوائده كنا تركنا شربة الفارسي وشربة سنا مكي واستعملنا القرانيط. قلت لها ضاحكآ : يا حجة فطوم خلي المناجمه وأسمعي فوائد القرانيط الذي لم يعرف أحد فائدتها – في الخروب مادة صمغية فهو يعالج قرحة المعدة والأمعاء عن طريق تغطيتها بهذه المادة الصمغية ، ويعمل على تخفيف السعال الحاد ويوسع الشعب التنفسية ، ينشط وظائف الكلى ويخلص الجسم من الماء الزائد ، يساعد المرأة المرضعة في إدرار اللبن وزيادة قوته الغذائية، الخروب يقلل حالات القيء ، ينشط الدورة الدموية ، الخروب يقوي جهاز المناعة. قالت الحجة فطوم كنا نعتقد إن القرانيط يوجع البطن ويكسر أسنان العيال، ولكن شوف العلم والمعرفة حتى سلاح الفرسان البريطاني يعطي الخيول القرانيط لتصبح قوية في ميادين السباق والقتال. ما أعظم هذا النبتة المباركة المفيدة للإنسان والحيوان.

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

اعصار عدن
08-03-2013, 06:01 AM
القِلابه العدنية .. والحجة فطوم

يا حجة فطوم يعتبر الأكل عامل هام في حياة الشعوب والأفراد ، وقيل زمان قل لي ماذا تأكل أقول لك من أنت . سنتكلم عن تاريخ المطبخ العدني هو مجموعة من الأكلات والبهارات "حوايج القِلابه"- ذلك من عادات كثير من الشعوب التي سكنت عدن ، ثم قام أهل عدن بتطوير وتحسين وإضافة الكثير على نوعية الأكل حتى تولد "صحن القلابه" أو ما يعرف فن "التكشين" . إن القِلابه فن من فنون المطبخ وكل عدني يهوى القِلابه ولو سكن في أقاصي الأرض أو تعشى في فندق شيراتون أو مطعم صالح حاجب في الزعفران تبقى القِلابه صحنه المفضل. يا حجة فطوم البهارات في الطعام شيء لذيذ وطوال 64سنة من عمري تعودت بطني على هضم كل أنواع التكشين ولقد رأيت الهنود في دبي و في رمضان يعملوا فلفل أسود على الفواكه. ضحكت الحجة فطوم وقالت يا عيال كمار ايش هذه المرفاله تكشنوا حتى الفواكه - تفاح وليم مُكشن.

قالت الحجة فطوم أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري وبا اجيب لك عواف صابع وقرمش وشاهي ملبن وبعدين حازيني عن القِلابه. يا حجة فطوم أن المطبخ الهندي والصيني والتايلندي من أشهر المطابخ – قمة التكشين والبسابيس – ما أروع البسباس الهرري القادم من الحبشة - وخلال سنين عمري ترحلت وتجولت بطني في كل المطابخ وقِلابة تلك المطابخ ولكني أكتشفت إن دنيا القِلابه لا يمكن أن تستمر إلى ما نهاية - نهاية العمر والدليل على ذلك حين كنت أستوطن الشام بعد سنه بدأت أشعر بالمرض في المعدة ولم أعرف السبب لذلك ، قال لي الطبيب إن سبب المرض هو نوعية الطعام الذي أتناوله ، فشرحت له السر المكنون . كان الطبيب السوري قريب مدام جانيت جارتي وهي احضرته لي. أخذت الدكتور رياض إلى المطبخ وفتحت دولاب المطبخ ورأى على الرفوف أنواع البهارات القادمة من الهند ، كانت الرائحة قوية وكاد الطبيب السوري أن يغمى عليه من قوة الرائحة. قال لي أخي محمد شو هادا – هذا سبب مرض معدتك. ضحكت وقلت له في غرفة نومي أجلس لأكتب وأقرأ وأنا مريض من الأكل، وشجرة الياسمين تدخل من عريشة العنب تعطر الجو فتسموا روحي وتسافر إلى عوالم سحرية على ضوء القمر . ضحكت الحجة فطوم وقالت وفي مطبخك تستوطن بهارات الهند - بهارات عيال كمار بن بتيل تفتك في معدتك.

يا حجة فطوم كان قرار الطبيب السوري جاري نهائي وأخبرني إنه لن ينفعني أي دواء ، القضية هي تغير نوع الطعام وترك القِلابه إلى الأبد. يا حجة فطوم كان القرار رهيب ومؤلم ، إن لي تاريخ في عالم القِلابه وعشرة 64 سنة ، كيف أودع القِلابه في يوم وليلة. القرار ليس بسيط لقد أعتادت بطني على التكشين والقِلابه .. من الفول المكشن حق مطعم العم مقبل في حارة القاضي – حارتي القديمة حتى مطاعم بانكوك في تايلاند ، ومنها إلى مطاعم سنغافورا ومنها إلى مطاعم المدينة الصينية في سيدني وكثير من مطاعم الأرض. تقدمت في حركة جنائزية إلى مطبخي وفتحت دولاب المطبخ وجمعت كل قراطيس القِلابه ورميتها في كيس القمامة ، ولكن رائحة البهارات ستبقى دومآ في الدولاب والغلاف الجوي لمنطقة جبل المزه نصف قرن. سمعت لاحقا من أهل المنطقة إن عامل النظافة وهو يفرغ أكياس القمامة استنشق رائحة البهارات والتكشين أغمي عليه من رائحة البهارات ونقل إلى "مستشفى المواساة "، ولم يعرف الأطباء سبب إغماء العامل . ترك القدماء آثار تاريخية في أوغاريت وتل ماري - غادرت الشام إلى القاهرة وتركت في جو جبل المزه آثار القِلابه العدنية التي ستبقى رائحتها في الغلاف الجوي إلى الأبد.

يا حجة فطوم شعرت معدتي بالحزن لهجر القلابه .. ولكن تحسنت صحتي.

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

عميدمتقاعد
08-03-2013, 06:07 AM
العسكري النائم .. والحجة فطوم


قالت الحجة فطوم يا سلام على محازي رمضان – كانت أكبر سعادة تدخل إلى قلوب أطفال عدن .. حازيني يا محمد محزايه تبعد الكربه من قلبي أشتي أضحك . يا حجه فطوم في عام 1962 حين كنت ضابطآ في بوليس عدن البريطاني ، كنت أعمل في مركز شرطة خورمكسر ، وفي أحدى الأيام ونحن في الدورية أخبرني أحد الهوردالات القدماء إنه يوجد عسكري يداوم في حراسة ثلاجة المشرحة في مستشفى الملكة إليزابث في خورمكسر ، كان هذا العسكري يقف أمام باب الثلاجة وهو ممسك بالبندقية ويروح في نوم عميق واقفآ معظم ساعات الليل ، بل وحتى يحلم وهو نائم ، ولكنة يستيقظ من أقل حركة بسيطة أو قدوم الهوردال للتفتيش ، كان يستعمل البندقية كسند له في الوقوف بعد أن ينزل قليلآ الطربوش على عينية ، وقال لي الهوردال إنه لم يستطع في أي مرة أن يضبط هذا العسكري الغريب الظريف وهو نائم ، وأستمر على هذا الأمر سنين ، ينام هذا العسكري نومآ عميقآ ، ويستيقظ من أبسط حركة .. ضحكت الحجه فطوم وقالت : عسكري عجبه .. ينام وكمان يحلم وهو مسنب واقف ، فاشعة جديدة ، أول مرة أسمعها .

قالت الحجة فطوم أصبر با أعمر ماي فرست بوري وبا اجيب لك سمبوسه حالي بالنبات والزبيب . يا حجة فطوم قرأت إن الفنان محمد عبدالوهاب إنه كان ينام وهو طفل في حالة من الخوف الدائم ، ولكنه نسى ذلك عندما كبر في السن وذكر السبب في هذة القصة الظريفة ، قال عبدالوهاب إن سبب قلقة وهو صغير هو انه كان في الثالثة من عمره في أحد الأيام وجد أهله يغسلونه .. غسيل الموتى باعتباره قد مات .. لقد كان نحيفآ جدآ ولا يسمع له صوت إذا نام ، ولا يلاحظ أي حركة لصدره ، فأعتقدوا أنه مات ونقلوه من سريره إلى سرير خشبي وراحوا يصبوا عليه ماء ساخن ليبدأ تكفينه ، قفز محمد عبدالوهاب من السرير الخشبي وصرخ في رعب شديد ، و بسبب هذا الحادث كان لا ينام نوم عميق ، وأصبح خايف من الموت والكفن سنين طويلة ، ضحكت الحجه فطوم وقالت الله على أيام زمان ، كان معي " طرب أبو هندل" ، أشتريته من عند محل بيكاجي قهوجي في التواهي ، وأسطوانات حجري أغاني محمد عبدالوهاب، وفريد الأطرش ، وصباح ، وأم كلثوم ، وأسطوانات فنانين عدن القدامى ، مثل محمد جمعة خان ، و إبراهيم الماس ، وأحمد عبيد قعطبي ، وعمر غابه ، وخليل محمد خليل ، والعنتري ، وبامخرمه ، والبازغه ، والشيخ بوبكر ، وعبدالله المسلمي ..

يا حجه فطوم أحازيك الآن هذه المحزاية عن الممثل العظيم شارلي شابلن الذي كانت أفلامه الصامتة يعرضها الإنجليز في ميدان الكرة ، وبعدين في المركز الثقافي البريطاني ، كانت هذا الأفلام الضاحكة وشخصية شارلي شابلن أدخلت السعادة على قلوب الأطفال في عدن ، يا حجه فطوم - شارلي قد أبتدع طريقة مميزة وجديدة ، كان يضحك بها المشاهد ولكن توجد معاني ألم دفين في تقاسيم وجهه ، لقد عاش شارلي شابلن طفولة بائسة وأراد أن يدخل السعادة في قلوب الأطفال . قالت : أذكر يا محمد أفلام شارلي ونحن صغار ، كان الإنجليز يعرضوا أفلام شارلي في منطقة القطيع في المركز الثقافي البريطاني وكنا نفرح في طفولتنا ونحن نشاهد أفلام شارلي ، الإنجليز يعرضوا تلك الأفلام علشان يفرحوا الأطفال ،. يا محمد حازيني على قصة شارلي شابلن .. كنت أفرح لما أشوف صورته في السينمأ .. وكان عيال حافة القاضي يعرفوا ويحبوا أفلام شارلي .. يا حجة فطوم هذا رجل فنان عبقري أدخل السعادة إلى قلوب الأطفال في العالم وأيضا أخرج أفلام في الحرب العالمية الثانية يسخر من هتلر والنازية والحروب حتى أن هتلر أمر أجهزته المجرمة في أغتيال شارلي بسبب تأثيره في عالم الإعلام.

يا حجة فطوم ذهب هتلر إلى جهنم الجريمة .. ورحل شارلي إلى عالم الخلود في قلوب الأطفال ..

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

القلعه
08-03-2013, 12:00 PM
العسكري النائم .. والحجة فطوم


قالت الحجة فطوم يا سلام على محازي رمضان – كانت أكبر سعادة تدخل إلى قلوب أطفال عدن .. حازيني يا محمد محزايه تبعد الكربه من قلبي أشتي أضحك . يا حجه فطوم في عام 1962 حين كنت ضابطآ في بوليس عدن البريطاني ، كنت أعمل في مركز شرطة خورمكسر ، وفي أحدى الأيام ونحن في الدورية أخبرني أحد الهوردالات القدماء إنه يوجد عسكري يداوم في حراسة ثلاجة المشرحة في مستشفى الملكة إليزابث في خورمكسر ، كان هذا العسكري يقف أمام باب الثلاجة وهو ممسك بالبندقية ويروح في نوم عميق واقفآ معظم ساعات الليل ، بل وحتى يحلم وهو نائم ، ولكنة يستيقظ من أقل حركة بسيطة أو قدوم الهوردال للتفتيش ، كان يستعمل البندقية كسند له في الوقوف بعد أن ينزل قليلآ الطربوش على عينية ، وقال لي الهوردال إنه لم يستطع في أي مرة أن يضبط هذا العسكري الغريب الظريف وهو نائم ، وأستمر على هذا الأمر سنين ، ينام هذا العسكري نومآ عميقآ ، ويستيقظ من أبسط حركة .. ضحكت الحجه فطوم وقالت : عسكري عجبه .. ينام وكمان يحلم وهو مسنب واقف ، فاشعة جديدة ، أول مرة أسمعها .

قالت الحجة فطوم أصبر با أعمر ماي فرست بوري وبا اجيب لك سمبوسه حالي بالنبات والزبيب . يا حجة فطوم قرأت إن الفنان محمد عبدالوهاب إنه كان ينام وهو طفل في حالة من الخوف الدائم ، ولكنه نسى ذلك عندما كبر في السن وذكر السبب في هذة القصة الظريفة ، قال عبدالوهاب إن سبب قلقة وهو صغير هو انه كان في الثالثة من عمره في أحد الأيام وجد أهله يغسلونه .. غسيل الموتى باعتباره قد مات .. لقد كان نحيفآ جدآ ولا يسمع له صوت إذا نام ، ولا يلاحظ أي حركة لصدره ، فأعتقدوا أنه مات ونقلوه من سريره إلى سرير خشبي وراحوا يصبوا عليه ماء ساخن ليبدأ تكفينه ، قفز محمد عبدالوهاب من السرير الخشبي وصرخ في رعب شديد ، و بسبب هذا الحادث كان لا ينام نوم عميق ، وأصبح خايف من الموت والكفن سنين طويلة ، ضحكت الحجه فطوم وقالت الله على أيام زمان ، كان معي " طرب أبو هندل" ، أشتريته من عند محل بيكاجي قهوجي في التواهي ، وأسطوانات حجري أغاني محمد عبدالوهاب، وفريد الأطرش ، وصباح ، وأم كلثوم ، وأسطوانات فنانين عدن القدامى ، مثل محمد جمعة خان ، و إبراهيم الماس ، وأحمد عبيد قعطبي ، وعمر غابه ، وخليل محمد خليل ، والعنتري ، وبامخرمه ، والبازغه ، والشيخ بوبكر ، وعبدالله المسلمي ..

يا حجه فطوم أحازيك الآن هذه المحزاية عن الممثل العظيم شارلي شابلن الذي كانت أفلامه الصامتة يعرضها الإنجليز في ميدان الكرة ، وبعدين في المركز الثقافي البريطاني ، كانت هذا الأفلام الضاحكة وشخصية شارلي شابلن أدخلت السعادة على قلوب الأطفال في عدن ، يا حجه فطوم - شارلي قد أبتدع طريقة مميزة وجديدة ، كان يضحك بها المشاهد ولكن توجد معاني ألم دفين في تقاسيم وجهه ، لقد عاش شارلي شابلن طفولة بائسة وأراد أن يدخل السعادة في قلوب الأطفال . قالت : أذكر يا محمد أفلام شارلي ونحن صغار ، كان الإنجليز يعرضوا أفلام شارلي في منطقة القطيع في المركز الثقافي البريطاني وكنا نفرح في طفولتنا ونحن نشاهد أفلام شارلي ، الإنجليز يعرضوا تلك الأفلام علشان يفرحوا الأطفال ،. يا محمد حازيني على قصة شارلي شابلن .. كنت أفرح لما أشوف صورته في السينمأ .. وكان عيال حافة القاضي يعرفوا ويحبوا أفلام شارلي .. يا حجة فطوم هذا رجل فنان عبقري أدخل السعادة إلى قلوب الأطفال في العالم وأيضا أخرج أفلام في الحرب العالمية الثانية يسخر من هتلر والنازية والحروب حتى أن هتلر أمر أجهزته المجرمة في أغتيال شارلي بسبب تأثيره في عالم الإعلام.

يا حجة فطوم ذهب هتلر إلى جهنم الجريمة .. ورحل شارلي إلى عالم الخلود في قلوب الأطفال ..

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

الانجليز كانوا يسعدوا الاطفال وخلفوا ورائهم من يسارع لاغتيال براءة بل وحياة الاطفال

زنجريد
08-03-2013, 08:57 PM
الانجليز كانوا يسعدوا الاطفال وخلفوا ورائهم من يسارع لاغتيال براءة بل وحياة الاطفال

فعلا من استلم بعدهم عمل كل ماهو افضع مما ذكرت

عدنان السيد ( الرزمت )
08-04-2013, 05:11 AM
الجن في عدن .. والحجة فطوم






يا حجة فطوم تلعب الأساطير والخرافات دورآ مهما في حياة الشعوب كل شعوب الأرض ، و لا يعرف أحد متى بدأت هذه الأساطير في تاريخ الإنسان القديم ، وقد وجدت في الكهوف القديمة صور أشباح ومخلوقات غريبة قد نقشت على جدران الكهوف حيث عاش الإنسان الأول في فجر التاريخ - هل رأى الإنسان هذه المخلوقات الغريبة - أم هي أحلام وكوابيس كانت تنتابه في ظلام الكهوف .. أو يكون قد رآها حقيقة واقعة وقد هاجمته وليس حلم، فقام بترجمة ذلك بتلك النقوش للمخلوقات الغريبة التي وجدت أو إنه الخوف من المجهول الذي ما زال ينتاب البشر من حين إلى آخر حتى عصرنا هذا. وقيل لنا من جداتنا إن عدن كانت قلعة عظيمة وفيها سجن كبير للجن الذي عاقبهم النبي سليمان وسجنهم في عدن ، ومنهم الجني "باهوت" .. أو برهوت وهو جني كبير تمرد على الملك سليمان فسجن في بير في منطقة الخساف تعرف حتى اليوم بير باهوت. خافت الحجة فطوم وتفلت في اليمين والشمال وقالت يا باهوت ، حياطه حياطه وأسم الله علينا - ايش يا محمد تشتي تباود بي – ثم ضحكت وقالت با قوي قلبي حازيني يا محمد عن جن عدن.



قالت الحجة فطوم أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري وبا أجيب لك حُولايه سمبوسه حالية بالنبات الحالي وقهوة قشر وبعدين حازيني . قلت لها يا حجة فطوم كانت شوارع عدن في الأربعينات غير مضاءة ودخلت الكهرباء العامة لكل المحلات في بداية الخمسينيات ، وبدأت كل الحواري فيها كانبات الكهرباء ولكن كانت زغاطيط عدن بدون كهرباء ، وقبل الكهرباء نشأت ثقافة قصصية للأطفال في عدن تعتمد على الأساطير وحكايات الجن حتى دخلت كتب قصص الأطفال التي سنتحدث عنها في مقال قادم ، كانت هناك أماكن في عدن عُرفت بأن الجن يسكنوا فيها وبصفة عامة قيل لنا إن الجن يسكنوا في السواحل المهجورة وبجانب الجبال أمام سواحل البحر .. مثلا يعتبر ساحل حقات ، ومعجلين ، وساحل أبو الوادي ، وقلعة صيره ، جزيرة العبيد ، عقبة عدن، التي كتبنا عنها سابقآ مقال جنية العقبة ، وساحل فقم وساحل الغدير من أماكن سكن الجن. قالت الحجة فطوم هل هذا يا محمد حقيقة واقعة - قلت لها بصراحة لا نستطيع النكران أو التصديق .. أختلط الخيال مع الحقيقة. ولكن لوجود الكهرباء وتكاثر السكان والسيارات ألغى تأثير هذا الوجود للجن الذي أشارت له كل الكتب السماوية.



يا حجة فطوم ومن زغاطيط عدن المشهورة بوجود الجن – زغطوط با جنيد عندنا في الحارة ، وزغطوط جلي أبو سبعه وسبعين على مدخل حافة اليهود ، وزغطوط بيت با طويل ، وزغطوط آخر لا أذكر أسمه أمام بيت الشيخ المرحوم علي محمد ناصر ، وزغطوط آخر خلف بيت البس التجاري.و الطريق إلى السيلة عند زريبة الغنم . قالت الحجة فطوم لماذا هذه الزغاطيط بالضبط ، كل زغاطيط عدن بدون كهرباء. قلت لها هذا الذي لا يعرفه أحد ؟ لماذا هذه الزغاطيط في عدن.؟ قلت لها أعتقد أن الناس قبل الكهرباء والسينما والتلفزيون كانت تتسلى بهذه القصص وهذا يوجد في كثير من البلدان حتى المتقدمة ، وسمعت مرة من سيدة أسترالية تملك شركة للمواشي حين كنت في أستراليا ، إن الجن يسكنوا في حظائر الأغنام ولكن لا يسكنوا في حظائر الأبقار. والغريب في الأمر أن العرب عرفوا وقالوا ذلك قديمآ.






محمد أحمد البيضاني


كاتب عدني ومؤرخ سياسي


دمشق

عدنان السيد ( الرزمت )
08-04-2013, 05:13 AM
يااستاذ معانا جنية وحدة في عدن وهي جنية العقبة ولكن الحقيقة الجن دخلوا عدن بعد 1967م
ههههههههه

مع تحياتي

عدنان السيد ( الرزمت )
08-04-2013, 05:16 AM
شوارع عدن .. والحجة فطوم





يا حجة فطوم تلعب الشوارع دورآ مهمآ في حياة البشر ، وفي كل بلد هناك شوارع خالدة أرتبطت بالتاريخ أو الأحداث أو الناس ، منها في موطني عدن – شارع – حارة القاضي – كريتر عدن ، حارة حسين ، شارع الميدان ، حارة العيدروس ولي عدن، وفي المعلا – الشارع الرئيسي ، حارة الطليان حيث يعيش فاتنات الكرستان ، وفي التواهي شارع الكريسنت- الهلال ، شارع عيال بيت الجاوي العريق ، والبنجسار ، وفي الشيخ عثمان – حافة الهاشمي ، حافة المقطري ، حافة العراسي ، حافة بيت عفاره ، وكثير من الشوارع والحوافي التي ضربت دورا مهمآ في عواطف الناس أو التاريخ. يا حجة فطوم تبقى الحارة ذكرى وحنين دومآ في قلب كل إنسان ، ليس المهم الشارع وضخامته – المهم هي الذكرى التي استوطنت القلب في الطفولة و ريعان الشباب . كانت شوارع وحوافي عدن تضج بالحياة والتاريخ – حواري أنجبت علماء عدن من شعراء إلى فنانين ومهندسين ولاعبين كرة وأطباء ولا غرابة أن نقول إن الحواري هي التي صنعت تاريخ عدن.



قالت الحجة فطوم أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري با جيب لك عواف عدني كُوبن وخمير حالي وشاهي مع ملاي وجوز وهيل وبعدين حازيني عن شوارع وحوافي عدن. يا حجة فطوم عام 1950 كانت حوافي عدن مفروشة بالتراب والحجارة و لها ميزة في لعبنا ، كان بنات عدن يلعبوا "الشبدليه" وهي لعبة فرنسية لا أدري كيف جاءت إلى عدن والعيال يلعبوا الفتاتير – ولعبة "الزوطي" والدراوين – إضافة إلى عنصر هام وهي "الحجارة" – الحجارة يا حجة فطوم كنا نصنع منها "التُباره" – والحجارة كانت هي السلاح – سلاح الردع – كيف يُعرف العدني ؟ العدني هو من على رأسه عردود أو جرح مخيط من رمية حجر – إضافه إلى المشالي في اليد – أي اللقاح ضد الأمراض حق الممرضة الحجة دقميه من حافة حسين والأردلي – أي الممرض التاريخي في حارة القاضي – فضل عبداللاه والبهديله – با هديله في مستشفى أدلجي الفارسي في منطقة القطيع. يا حجة فطوم .. لا يوجد سلاح مجاني متوفر في كل مكان وزمان مثل الحجر – حجارة شوارع عدن ، كانت هذه الحجارة – سلاح هجوم ودفاع.



يا حجة فطوم كان عيال البنايان – من حارة البانيان يأتوا للعب كرة القدم معنا في الحارة ، ذلك اليوم التاريخي لعبنا على شرط – كاب أي كأس فضية ب 20 شلن من مستودع أحمد يوسف خان – في شارع الميدان – كان مستودعه أعظم مكان في طفولتنا فيه الشمزان والكابات والجزمات الرياضية – البوت – ومضارب التنس والهوكي والشيلات والميداليات الرياضية والكرات بكل أشكلها ، كنا ننظر في طفولتنا إلى هذا المستودع في إعجاب وحب. يا حجة فطوم دارت المباراة في حافتنا بيننا وبين عيال البانيان ، كان لهم حرافه وسرعة لعب وهزمونا 4 أهداف ثم جاء الهافتيم وجلسنا بعيد منهم . قالت الحجة فطوم ضاحكة أكيد نويتوا الشر لعيال البانيان – أعرفكم عيال حافة القاضي أشرار . قال لنا مفتي الحارة طه حداد شوفوا يا عيال – عيال البانيان هزمونا وليس هناك أمل في النصر لنا وبا يشلوا الكاب . ضحك ياسين عرب أبو المصايب وقال الأمر بسيط – لا أمل في الفوز في المُباره والحل هو الحجاره.



يا حجة فطوم كانت خطة رهيبة خطط لها ياسين عرب – قال هاتوا زنبيل ونمليه حجر – زنبيل حجر وزنه 40 رطل - إنها صواريخ كاتيوشا الحجارة – سلاح رهيب – حجارة من كل الأحجام والأنواع والأوزان – وأنا با أقوم باختلاق مضرابه مع بانيان با أردعه ردعه يتحدث عنها الرُكبان من بيت الحداد إلى بيت الزيدان – ردعه تسبب له عردود في الرأس – عردود دائم – عاهة مستديمة لا ينفع معها طب الدكتور كوشاني – ولا سحر أم الصبيان. عدنا إلى اللعب وأبدت خطة يا سين عرب الذي أختلق معركة مع اللاعب الهندي بتيل بن بوبتلال – دارت المعركة دون أي سبب – قدم عبد الله عراقي زنبيل حجارة وضربنا عيال البانيان و هربوا في ذعر يحملوا عراديد وجراح المعركة – أخدنا الكاب بقوة الحجر . قالت الحجة فطوم أخدتوا الكأس –الكاب بمضرابه ومرفاله .. طيب با أشوف ايش النهاية . يا حجة فطوم شعر ياسين عرب بأن هناك رد فعل ومصيبة قادمة .. قال شوفوا المصيبة با تقع على الجميع – حسكم تضربوا بي .



يا حجة فطوم حسب قولك ايش النهاية – جلسنا في مقهىاية العم مقبل وطلبنا شاهي ونحن نحمل الكأس الفضية.. يا حجة فطوم فجأة .. فجأة دارت بنا الدنيا من هول المفاجأة وخيم علينا الصمت والرعب – وقفت أمامنا سيارة بوليس شوكي عدن الزرقاء ونزل من الهوردال التاريخي في قوة بوليس عدن – الهوردال الفروي البيضاني – حاولنا الهرب دون فائدة تسمرت أرجلنا. أقترب منا ثم ضحك ضحكة كبيرة وضحكنا معه وقال ليش ضربتوا عيال البانيان . تقدم حكيم الحارة ياسين عرب بعد أن قبل رأس الهوردال العم الفروي البيضاني وقال كان هناك سؤ تفاهم وردعت ابن بوبتلال ردعه خفيفة . قال عمنا الفروي يا ياسين عرب ردعت أبن بوبتلال ردعه سببت له عاهة مستديمة – ردعه سيارة لوري عنتر ناش دبل دفريشن – أي انترناشونال – سيارة لوري قديمة أمريكية ، وقد ينقل إلى الهند للعلاج من ارتجاج في المخ .. يا ياسين عرب دمرت مخ البانيان بن بوبتلال وقد تتقدم الحكومة الهندية – نهرو رئيس وزراء الهند قد يتقدم بشكوى إلى حكومة عدن – هذا العردود في رأس الهندي قد يسبب حرب بين الهند وعدن.



يا حجة فطوم ساد صمت عميق – ثم قال الهوردال العم الفروي البيضاني أسمعوا هناك حل وسط هاتوا الكاب با أعطيه عيال البانيان – وبا أحل المشكلة على الأقل يحتفظوا بالكاب وحسكم تستعملوا الحجار في اللعب وأعطيكم خبر بعد أيام ستفرش شوارع عدن بالدامر ولن توجد حجارة بعد الآن . فعلآ بعد شهور من عام 1950 فرشت كل شوارع عدن بالدامر – الأسلفت وأختفى سلاح الحجر من شوارع عدن . تحولت شوارع عدن إلى قطعة جميلة ونظيفة وبدأ عصر الإزدهار في عدن موطني الجميل .. ولكن الحنين إلى الماضي والذكرى الجميلة تستقر في القلب والروح .. طفولتنا و شوارعنا القديمة و في كل ركن حجر . ضحكت الحجة فطوم وقالت كنتم تعيشوا في العصر الحجري ومرفالة الحجارة. جاءت المدارس الجديدة والألعاب الحديثة و بدأ عصر التطور ، في أحد الأيام رأيت ياسين عرب في مقهاية العم مقبل .. نظر بحزن وقال يا محمد خاور حاجه – خاور حجر. ضحكت من كل قلبي . عند عيني اليمنى يستقر جرح قديم وفي رأسي عردود مزمن دائم من ضربة حجر– إنها أجمل ذكرى في حياتي – ذكرى أمي عدن.


يا حجة فطوم .. عردود عدني في رأسي تقادم عهده وسيضل معي حتى القبر.





محمد أحمد البيضاني


كاتب عدني ومؤرخ سياسي


كوبنهاجن

عدنان السيد ( الرزمت )
08-04-2013, 05:19 AM
دهفة المرسيدس .. والحجة فطوم






قالت الحجة فطوم اصبر يا محمد با اعمر ماي فرست بوري وبا اجيب لك "عُواف" مطبق ولوب . قلت لها المرسيدس سيارة ظهرت في العصر الذهبي لعدن و من أول من اقتناها شيخ الصحافة العدنية المرحوم الشيخ العم محمد علي باشراحيل ، صاحب صحيفة "الأيام" الرائدة ، وأيضا أقتنى المرسيدس المرحوم عمي السياسي العدني الكبير وديع حميدان الذي تزوج من السيدة الفاضلة عمتي امهاني محمد ناصر الشيبة البيضاني – أم رياض وسيناء وأنتصار . جدي محمد ناصر الشيبة البيضاني وجدي عبدالله ناصر الشيبة البيضاني كانوا يعملوا في تجارة الجلود واللبان والعود . تزوج جدي محمد ناصر الشيبة البيضاني من بيت حميدان البيت العدني العريق. يا حجة فطوم لم يكتب أحد عن السياسي العظيم وديع حميدان ، كان من كبار الضباط في مصلحة الهجرة والجوازات في عدن ، كانت له ميول سياسية ولم يكن الإنجليز في عدن يسمحوا لأي موظف كبير في العمل السياسي وحتى التجاري ، هنا نقل الإنجليز وديع حميدان إلى موظف في سلطة الضواحي في الشيخ عثمان .. عقاب له بسبب عمله الوطني .



يا حجة فطوم يجب أن نشير هنا أن هناك بعض من أبناء عدن كانوا موظفين كبار في الإدارة البريطانية في عدن ولكنهم شاركوا في الحركة الوطنية منهم الميجر الفنان خليل محمد خليل أول مدير عدني لسجن عدن ، والمهندس العدني الأول السياسي المرحوم علي غانم كليب الذي لعب دور كبير في الحركة الوطنية . يا حجة فطوم كان عمي وديع حميدان يتمتع بشخصية ساحرة ، مثقف ، قوي البنية ، طويل القامة ، سريع النكتة ، مُطلع ، إجتماعي ، متواضع ، متكلم لبق ، أنيق وجميل الطلعه ، كانت له قصص ضاحكة سنورد أحدها - أشترى عمي وديع سيارة مرسيدس من شركة سندرجي كاليداس – وكيل المرسيدس ، ولا أدري حصل خلاف في السعر أو حاجة مثل هذا ، وخرج عمي وديع في حالة غضب من الشركة ، فخطرت له فكرة ضاحكة وقوية ، وثاني يوم ذهب إلى مقر الشركة وبعد نقاش دون جدوى ، ركب السيارة وطلب من بعض المارة في الطريق إلى "دهف" السيارة حتى تشتغل وتسير رغم أنها جديدة وأقوى سيارة في العالم ، ونظر الموظفين البانيان في شركة كاليداس إلى هذا المنظر الرهيب فلا يمكن لسيارة مرسيدس أن تقوم "دهفه" ، تعمد عمي وديع ذلك ليحرج الشركة أمام الناس.




ضحكت الحجة فطوم وقالت يرحمك الله يا أبو رياض. يا حجة فطوم كان عمي وديع يسكن في خورمكسر وأكتشف أن أحد البانيان الموظفين في الشركة يسكن قريب من بيته ، فكان ينهض في الصباح ويطلب من الجيران "دهف" السيارة ، فبلغ هذا الموظف الشركة بذلك وكانت هذه دعاية مدمرة لسيارة المرسيدس ووكيلها . أستدعى سندرجي كاليداس عمي وديع وطيب خاطره وسوى الأمر ،وقبل خروجه شكر سندرجي كاليداس وقال له أنا كنت أريد العدل والشركة أخدت فلوس أكثر . ثم ضحك وقال : يا مستر سندرجي خلاص انتهى الموضوع ، والله كنت أنوي أن آخد هذه السيارة إلى ألمانيا وأذهب إلى مقر شركة المرسيدس وأطلب من الألمان "دهفه" للمرسيدس ، وأشتكي بك عندهم واقول لهم من إهمال شركة المرسيدس في عدن تمشي على دهفه من شركة سندرجي كاليداس أبو دهفه. ضحك سندرجي وقال : مستر حميدان .. خلاص بابا ، أنا مستعد أن أعطيك صيانة مجانية طول عمرك.. بس لا تدهف المرسيدس.





محمد أحمد البيضاني


كاتب عدني ومؤرخ سياسي


القاهرة

عدنان السيد ( الرزمت )
08-04-2013, 05:21 AM
رز أم كلثوم .. والحجة فطوم





كثير من الشعوب يعتبر التراث جزء مهم من تاريخ الأمة وأعتقد البعض أن باستطاعتهم محو تراث الشعوب وكان هذا من المستحيل . عدن بلادنا الجميلة .. جوهرة الإمبراطورية البريطانية تمتلك سفر الأسفار في التاريخ ، وقد أستبشرت أعظم ملكة وإمبراطورة في تاريخ الإمبراطورية البريطانية الملكة فيكتوريا - تفاءلت بالخير في بداية عهدها بدخول عدن ، وقالت سيرفرف العلم البريطاني في سماء الدنيا كلها .. ستكون هناك إمبراطورية لا تغيب عن أرضها الشمس. كان موقع عدن الإستراتيجي هو بوابة الإمبراطورية الذهبية ، وقال تشرشل إن عدن عرين الأسد البريطاني. من عظمة التراث الإنساني هو إن تتمازج العادات والأخذ من الجيد في تراث البشر الذين أستوطنوا عدن وأحبوها ، وذلك قمة الحضارة الإنسانية . إذا وجدت حضارة وتراث محصور ومحدد في تاريخ شعب سوف يتلاشى ولن يتجدد ، ومن عظمة الحضارة الفرعونية إنها كانت مزيج من الشعوب والألوان والأجناس والثقافات والديانات. عدن بلادي الجميلة لها مكانتها في التاريخ القديم ، وفي العصر الجاهلي القديم عرف العرب "البرود العدنية" والعطور العدنية ، كانت عدن مصنع العطور في الجزيرة العربية.




قالت الحجة فطوم أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري وبا جيب لك حُولايه عطريه بالزبيب واللوز وشاهي عُصملي وبعدين حازيني من محازي عدن. يا حجة فطوم با أحازيك الليلة محزاية أشهر وجبة في المطبخ العدني والطبق العدني اليومي .. " رز وصانونه" وسنتكلم عن الرز وقد عملت طويلآ في تسويق الرز الأسترالي من موقع عملي ولي في خبرة طويلة . الرز يا حجة فطوم نوعان حبة طويلة ورفيعة ولها رائحة مميزة – تدعى Long Grain وهذا الرز يأتي من الهند والباكستان وأمريكا وتايلاند والصنف الثاني حبة قصيرة بيضاء وناعمة Short Grain ومعظم هذا النوع من الرز يأتي من استراليا ومصر والعراق وبعض بلدان جنوب شرقي آسيا ، ويستعمل كثيرآ في مكة المكرمة في وجبة إسمها السليق، ومن هذا النوع من الزر يعمل الحلوى. يا حجة فطوم في عدن وحتى 1950 كنا نستعمل الرز حبة قصيرة ويسمى رز مصري ، كانت شركة بازرعة تستورد هذا الرز من مصر وهو رز جيد وناعم ومشهور أسمه " رز أم كلثوم " وبقت عدن سنين طويلة تستعمل هذا الرز.




قالت الحجة فطوم رز أم كلثوم كانت له رائحة جميلة تشبه الورد - رز يشرب من ماء النيل الحالي - زي صوت أم كلثوم . بعد عام 1950 تقريبا عرفت عدن الرز حبة طويلة البسمتي الهندي والباكستاني والأمريكي " أبو بنت" ويطبخ طباخة الرز العادي ، الزربيان والصيادية وهو رز جيد. تنهدت الحجة فطوم وقالت ثم جاء رز ما أدري من أي بلاد .. رز حبة قصيرة وصفراء ممصوصة ولونها أسمر ورائحتها تشبه رائحة سليط شعر موهنيلال بن كاليداس . وقفت مطابخ بيوت عدن في حيرة من هذا الرز الغريب . ولكن عبقرية الأم العدنية التي قاست المحن أبتكرت طريقة خاصة في طباخة هذا الرز الغريب ، وهي المحافظة على دقة وكمية الماء في الدست وبعد تجارب مريرة وصراع في المختبرات والمطابخ العدنية .. ظهر الرز .. رز غريب الأطوار .. رز بين البينين .. والمنزلة بين المنزلتين . فلا هو رز .. و لا هو عصيد .





محمد أحمد البيضاني


كاتب عدني ومؤرخ سياسي


القاهرة

عدنان السيد ( الرزمت )
08-04-2013, 05:23 AM
مجلة سندباد .. والحجة فطوم






كانت لنا طفولة جميلة وملونة في بلادنا الرائعة عدن ، ولعب الطفولة له دورأ مهمآ في حياة الأطفال في الصغر وكل مراحل العمر، وأصدقاء الطفولة لهم ذكرى في قلب كل عدني وعدنية ، وما زال الحنين والحب في صدرونا وأرواحنا برغم المسافات البعيدة ، لقد رحلت إلى أقصى الأرض وأجملها وأغناها ولكن ذكريات طفولتي تعيش في نفسي .. أكتب عنها حتى لا تضيع وقد عانيت الكثير من المضايقات والتهديد والعصيد النفسي من عقول همجية مريضة تريد أن تمحو معالم عدن وتاريخها. كانت الشوارع تضج بلعب وأصوات الأطفال من وقت العصر إلى قدوم وقت المغرب ، وكان إضاءة تريكات الكانبات .. أي أعمدة النور في الشوارع هو المؤشر لنا في وقف اللعب والعودة إلى البيوت وكان هذا نظام ساري المفعول في شوارع عدن ومتعارف عليه ، فلا يمكن أن تجد طفل في الحافه بعد المغرب ، هناك أيضآ توقيت دقيق وهو أنواع اللعب والمواسم ، و جميع الحوافي العدنية تلعب نفس الألعاب في عدة مواسم منها الفتاتير ، الدراوين ، عصا وقات ، الرقع و لعب البطه بصور الشنجم وتلك الصور تحمل صور فنانين مصر.



قالت الحجة فطوم أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري وبا أجيب لك عواف قليل رز وصانونه مطفايه و مشك صيد باغه ، وبعدين حازيني على سندباد يا سلام على الأيام الجميلة في بداية عام 1952 بداية العصر الذهبي لبلادنا. يا حجة فطوم سندباد أول مجلة مصرية للأطفال في العالم العربي ، قام بتأسيسها الأديب المصري محمد سعيد العريان ، هذا الأديب الذي دخل التاريخ وأصدر قصص ومجلة الأطفال عام 1952، وكانت تصدر كل يوم خميس وآخر عدد صدر منها في يوليو 1960 ، هذه المجله الخالدة أدخلت السعادة إلى أطفال العالم العربي . في الغرب عانوا من نفس موضوع قصص الجن والعفاريت والأشباح ، حتى جاء أديب دنمركي عبقري وكتب لأول مره قصص للأطفال فيها حوريات من الجنة ، فيها خيال جميل وليس الخيال العنيف .. خيال الجن والعفاريت . الطفل دومآ يحتاج إلى الخيال الشفاف كي تسافر روحه إلى عوالم سحرية رقيقة من الزهور والطيور والفراشات الحالمة . هذا الأديب الدنمركي هانز كريستان أندرسن - 1805 - 1875 ، قد رأيت تمثاله الضخم في كوبنهاجن وأنا أعيش هناك في المنفى عام 1968 ، هذا العبقري أدخل السعادة إلى قلوب أطفال الدنمرك وبعدها كل أطفال العالم ، وتحولت قصصه إلى مسرحيات للأطفال بعد موته وتأسس مسرح الأطفال وترجمت أعماله إلى كل اللغات, كان أول وأشهر كاتب في حياة الأطفال - هذب وطور فهم الأطفال ليس في بلاده بل في العالم، أشهر قصصه "بائعة الكبريت". قالت الحجة فطوم هذا رجل عظيم يحب الأطفال وجاب محازي جميلة للعيال .. أحسن من خروعة العجايز حقنا – محازي الجن والطواهيش - محازي خالتي أمون و جدتي حنون .. مخرفين عجايز حافة القاضي.



يا حجة فطوم كان خيال جميل سكن عقولنا في الطفولة ، سندباد ومعه بُقشه وعصا ومنظار وهو يبحث عن أبيه الشهبندر ، والكلب نمرود الذي يرافقه ، قمر زاد أخت سندباد ، زوزو الأصلع ، كل هذه الشخصيات قد سكنت في قلوبنا على مدى الزمن إنها أجمل ذكرى تركها في قلوبنا هذا الأديب المصري العبقري محمد سعيد العريان ، إن الأدب الذي لا يترك ذكرى وتأثير في الناس يصبح هذيان الأقلام والمداد. كل خميس كنا نرابط أمام المكاتب في إنتظار وصول مجلة سندباد ونحن نتابع رحلته في إنبهار ، إن اللقاء الأسبوعي مع سندباد كان حديثنا طوال اليوم ، ودارت عجلة الزمن ومرت الأيام ودخلنا عصر الشباب وأصبحنا ننتظر صوت السيدة أم كلثوم نهاية كل شهر يوم الخميس وهي تناجي عواطفنا وتسجل قصة حبنا الذي يتجدد في الليل - ليل ساحل أبين عند ميلاد كل نجمة.. وآثار شيدر عدنية تركت على رمال الساحل - قصة الحنون وهمسة حب.




محمد أحمد البيضاني


كاتب عدني ومؤرخ سياسي


القاهرة

عدنان السيد ( الرزمت )
08-04-2013, 05:25 AM
المارينز .. والحجة فطوم





قالت الحجة فطوم أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري وبعدين حازيني محزاية جميلة تبعد القهر والحزن .. قلت لها يا حجة فطوم .. با حازيك عن الحلاقة والحلاقين في عدن – وموضة "التالو" حلاقة شعر جنود القوات الأمريكية - المارينز . يا حجة فطوم .. يلعب الحلاق القديم دورآ مهمآ ومحترمآ في المجتمع ، كان الحلاق يقوم أيضآ بدور الطبيب الشعبي فهو يقوم بختان الأطفال وجبر كسور العظام وإعطاء بعض الأعشاب الطبية ومنها إعداده الملين الرهيب "شربة السنا مكي" مع الحُلبة، ويقوم أيضآ بما يعرف باللهجة العدنية "تقريح المتنه" – وهو التدليك للشد العضلي في الجسم ، وكان أشهر حلاق هو حُمران الكبير في حافة حسين . يا حجة فطوم الغريب جدآ هي موضة هذه الأيام قصة شعر الشباب المعروفة " المارينز " ، قالت الحجة فطوم هذه قصة الشعر الشهيرة المارينز كانت معروفة في عدن من زمان من عام 1900 ، كان الحلاقين الهنود يسموها " التالو " ، في عدن كان معظم الحلاقين من الهنود ، كان أشهرهم الحلاق كُومار ويقع صالونه في أول الشارع الطويل كريتر ، وأيضا كان أول صالون حلاقة مكيف الهواء في عدن بداية الستينيات . قلت لها يا حجة فطوم كانت قَصة شعر التالو هي السائدة منذ عقود حتى حدث هذا الإنقلاب في الخمسينيات وبدأ تدفق الأفلام المصرية والصحف إلى عدن وأيضآ زيارة فريد الأطرش التاريخية إلى عدن ، حدث إنقلاب في الموضة .. جاءت قَصة الشعر المصرية .. قَصة شعر الفنان المصري فريد الأطرش .




يا حجة فطوم .. أخد هذه المبادرة التاريخية في دنيا الرؤوس – رؤوس عيال عدن .. حلاق عدن المشهور التاريخي أحمد حُمران .. كان أحمد حُمران يملك " صندقه خشبية " بسيطة في أول حافة العجايز- كريتر ، هذه حافة صديق الطفولة المهندس صالح حسين صوفي. يا حجة فطوم حُمران الحلاق الظريف كان يُعتبر حلاق حافة القاضي كريتر ، زين الصندقة المتواضعة بصور الفنانيين المصريين المشهورين، كانت له روح دعابة عالية ، سريع النكته وقد أشتهر كأشهر حلاق في عدن حتى أن سلاطين وأمراء الجنوب كانوا يأتوا إلى محل حُمران للحلاقة . في الجانب الآخر في شارع السبيل ، كان هناك صالون حلاقة الهندي الشهير الحلاق " برشوتم " كان أيضا يملك شهرة عظيمة في الحلاقة ، ولكن مشكلته كانت في اللغة العربية ولا يجيد النكتة مثل الحلاق حُمران ، ومن الغريب في الأمر ومن المصادفات الغريبة التي عبرت بها حياتي ، وهو في عام 1969 حين سافرت من كوبنهاجن – الدنيمارك إلى دبي للعمل ، في أحد الليالي وأنا أسير في شوارع دبي وجدت أمامي الحلاق الهندي البانيان "برشوتم" ، صعق الرجل حين وجدني أمامه وسالت دموعه وتذكر عدن وأقسم لي " برأس بجوان " – بجوان آلهة الهنود ، أن أحضر إلى مكانه لتناول طعام العشاء وحدثني كثير عن ذكرياتة وحب عدن التي عاشت في قلبه . قالت الحجه فطوم إن عدن كانت بلد الآمان لكل الناس .... مجتمع إنساني عالمي.




قلت لها يا حجة فطوم حين بدأت هذه الثورة في موضة حلاقة الرؤوس كنت طفل في العاشرة من عمري وطلبت من والدي يرحمه الله بأني أريد حلاقة شعر رأسي عند حُمران – حلاقة مصري ، وليس تالو - حلاقة كُمار الهندي المتخلف . والدي أخد هذا التمرد بدهشة وناقش هذا الأمر الجديد مع أمي التي وافقت على قَصة شعر حُمران المصرية الجديدة – حلاقة فريد الأطرش بعد أن أقنعتها بدموعي وحججي في التطور . كانت لوالدي أسباب إقصادية مالية من وجهة نظره بصفته رجل تاجر . قال قَصة التالو عند الحلاق الهندي تكلف 1 شلن وتدوم 4 أشهر ، ولكن قَصة الحلاق حُمران المصرية تكلف 5 شلن وتدوم شهر فقط . أخيرا بعد نقاش طويل أقتنع والدي بموضوع الحلاقة المصرية على مضض . وذهبت إلى صندقة حُمران للحلاقة وبعد حلاقة شعري دخلت إلى حارتي – حافة القاضي - كريتر دخول الفاتحين وتلقيت التهاني من عيال الحافه الذين نظروا إلى قَصة شعري و كأني فريد الأطرش عدن , في البيت أستقبلتني أمي ب "غطارف" – زغاريد فيها خليط من الضحك والإعجاب . ولكن والدي لم يهضم الأمر مطلقآ وحين كان يمر بجانب صندقة الحلاق حُمران يقول له : يا حُمران ايش هذه المرفاله التي أدخلتها إلى عدن وعلمتها عيال الحافه حلاقة فريد الأطرش . فيضحك حُمران كثيرآ ويقول موضة يا بيضاني موضة . ضحكت الحجة فطوم وقالت الله أكبر يا أيام عدن الجميلة .




يا حجة فطوم .. كان أيضآ هناك تقليد عريق وهو إن بعض وجهاء عدن والتجار ، كان الحلاق يحمل شنطته وياتي إلى بيتوهم ، و بعض الحلاقين قبل تقدم عدن يجلسوا على النواصي ويحلقوا للفقراء على نواصي الشوارع . يا حجة فطوم عام 1982 كنت عائد من أستراليا مركز عملي في طريقي إلى جدة السعودية مقر عملي وتوقفت في عطلة قصيرة في الهند أريد أن أسكتشف هذا العالم التاريخي الغريب ، رأيت بعض الحلاقين يحلقوا للناس في الشوارع وأذكر في طفولتي في عدن بداية الخمسينيات إن بعض الحلاقين الهنود كان يقوم بالتدليك والحلاقة في الشارع . في عدن بعضهم يحمل شنطة يتجول في الشوارع وينادي بكلمة ماليس .. ماليس ، وأعتقد إن معناها تدليك وحلاقة ، وبعدها أختفت هذه الظاهرة بعد تقدم عدن الحضاري والمعماري السريع .





محمد أحمد البيضاني


كاتب عدني ومؤرخ سياسي


دبي

اعصار عدن
08-13-2013, 08:38 PM
أغنية حب عدنية

في كيان وروح كل عدني وعدنية تستقر قصة حب لا يعرف سرها أحد وتبقى هذه الذكرى تداعب الخيال من حين لآخر ولا تمحيها الليالي والأيام . جيل الأربعينات يعرف هذه القصة الجميلة التي عرفتها شوارع وحواري عدن والكل يحتفظ بها لنفسه في أعذب ساعات السنين. في سن الرابعة عشر حين يبدأ القلب يودع عفوية الطفولة ويرتعش الوجدان بعاطفة جديدة بداية الدخول إلى عالم الشباب وتوديع الطفولة والأجمل في تلك الحكايات التي يعرفها جيلنا الذي عبر نحو آفاق جديدة ولكن الذكرى تكمن في الحنايا - هذه القصص لم تكن تحكى ولكن الكثير من عيون أهلنا تشعر بها وترتسم على شفاهم ابتسامة رائعة فرحانه لدخولنا هذه المرحلة الهامة في الحياة .. إنه العبور العاطفي من الطفولة إلى دنيا الأحلام التي تحدد المعالم في طريق الحياة – إنها البداية حين يشعر الفتى أنه يودع حضن أمه لأن هناك حضن آخر .. حضن حبيبته في المستقبل ، كثير من قصص الحب بدأت في الطفولة , ومن غرائب القدر إن أكثرها لم يتحقق وصادف الفشل ولكن ذكرى تلك القصة تعيش مع النفس .. ولا تنتهي إلا بتراب القبر.
من أين تبدأ الحكاية .. تبدأ الحكاية في الخمسينات عندما كانت عدن قليلة السكان وفي بداية النهضة، كانت الشوارع بعد التاسعة مساء شبه خالية من المارة قليلة الحركة. تأتي الصبية الجميلة بنت العم أو الخال أو العمة أو الخالة أو من أقارب العائلة لسمر في بيت الشاب ، وفي نهاية السمر تبدأ الصبية في التفكير للعودة إلى بيتها وهنا لحظة العمر التي ينتظرها الشاب في خياله حين يطلب منه مرافقتها إلى منزلها ، ويبدأ السير في طريق الحارة وهناك يدور أجمل حديث في دنيا الحب ويتمنوا أن تطول هذه الرحلة حتى نهاية العمر. تنقضي تلك الرحلة في ثواني في ساعة النفس ويسقط عامل الزمن والمسافات. صورت شادية هذه القصة أجمل تصوير ، ومن أعماق أعماقي أقول أن كاتب هذه الأغنية قد عاش هذه التجربة الإنسانية الفريدة في دنيا العواطف : غاب القمر يا ابن عمي ياللا روحني .. دي النسمة آخر الليل بتفوت وتجرحني .. والصوت دليل في الخلاء .. والليل غاب ما عاد له دليل .. لمس الفضاء وأتملى قلبي بنجوم الليل .. طار النسيم بالشوق لما كلمتك .. لمس النسيم توبي بهمس غنوتك .. غاب القمر يا ابن عمي ياللا روحني.
كانت أم كلثوم تحب كل المغنيات وتجامل الجميع بسبب رقة عواطفها، ولكن في أواخر أيامها سئلت على الأغنية التي تغنيها حين تجلس لوحدها – قالت بكل حنان ومحبة أغنية شادية غاب القمر يا أبن عمي ، وأغنية فيروز نحنا والقمر جيران. نعم إن أغنية شادية وفيروز تحكي قصة الحب الأولى في حياة كل منا. تصور شادية تلك العدنية التي تتخطر بشيدرها العدني الجميل وهي بجانب ابن عمها في الليل .. خطوات سكرى بالأناشيد : الليل وحدي ووحدك سايبين هوانا وحيد .. فين الحواديت وفين سهرتنا تحت الضي .. يا خوفي من الظلمة تتوهني وأنت بعيد .. غاب القمر يا حبيبي بعدما قال لنا جي .. غاب القمر يا ابن عمي ياللا روحني .. ضحك الهوى حواليك وأتقابلت النسمات .. سلم علي الهوى بايده عليك حكايات .. مشوارنا همسة وضحكة شاردة في الفضاء .. بعث الأمل مرسال بعث النجوم موال .. وخطوتك وأنت جنبي شوق يفرحني .. غاب القمر يا ابن عمي ياللا روحني. لقد أنتهت تلك الرحلة وبدأ بيت الصبية في نهاية الحارة .. ستبقى تلك الرحلة تستقر في الكيان والوجدان .. إنها قصة حب عدنية..
وخطوتك وأنت جنبي شوق يفرحني ..
تلك الرحلة من عمر الزمن .. ستبقى في قلب كل عدني وعدنية ..

محمد أحمد البيضاني كاتب عدني ومؤرخ سياسي القاهرة

عميدمتقاعد
08-17-2013, 10:53 PM
وقف يا أسمر

وقف يا أسمر .. هذه الأغنية التي سمعتها في عدن بلادي الجميلة في الستينيات كنت على بداية الطريق الجميل في حياة كل شاب وصبية الدخول إلى الجنة الجميلة مرحلة الشباب في حياة الإنسان التي لا تنسى وفيها مستودع الذكريات ، أراد الخالق العظيم ان تكون هناك مراحل ومحطات في الحياة حتى لا يصاب الإنسان بالملل والجمود ، حتى الخريف له عبق وشذى جميل في حياة الانسان . القاهرة عند الفجر صحوت من نومي لأقرأ وأكتب وسافرت روحي إلى هناك .. ان روحي استوطنت ارض الياسمين إنها جنة الله على الأرض .. أرض المعياد .. إنها دمشق ريحانة العرب . كان الشتاء جميلآ في دمشق العام الماضى أجلس في بيتي الصغير في الجبل الجميل .. جبل المزه ، الثلوج تسقط بغزارة تهمس لتلك الأرض المباركة ، فتحت جزء من النافذة لتدخل شجرة الياسمين من عريشة العنب أمام غرفتي لتشعر بالدفء لقد ذبلت في الشتاء ولكن شذاها ما زال في روحي . صوت فيروز من محطة اف ام في التلفزيون تحكي قصة حب قد عبر.. كتبت في الماضي بهدير الامواج في ساحل أبين .. واليوم بهمس الثلوج في دمشق.

الطيور هجرت أوكارها في عريشة العنب وسافرت إلى مكان آخر وصوت فيروز يسافر بي إلى عالم أخر سكن قلبي .. تهمس فيروز تناجي في الشتاء الرائع القصص القديمة .. قصة الأمس : وقف يا أسمر في إلك عندي كلام .. قصة عتاب وحب وحكاية غرام .. البنت ياللي بيتها فوق الطريق .. حملتني اليوم لعيونك سلام. قالت عن تلك الصبية التي وثقت بها استخلصتها وأخبرتها عن حبها ويمضي صوت فيروز ليحكي تلك الحكاية أجلس أنظر إلى الثلوج قد غطت القرميد الأحمر على سطح البيوت ، تلك البيوت الجميلة التي سكنها جبران خليل جبران وغادة السمان وسعيد عقل وكوليت خوري : إستخلصتني وخبرتني شو بها .. حدثتني عن هواها وحبها .. قالت إنت كثير حارق قلبها .. وبتستحي تقولك بتخاف الملام . وتستمر تلك الصبية تصور مشاعرها في أروع صوره كتبت في أسفار الحب : قالت لما بتلمحك بين الشباب .. بتحس برعشة لذيذة وإضطراب .. وبتعرفك لو كنت ماشي في الضباب .. وتلمحك لو كنت خاطر بالظلام.

قالت له لماذا تتعب قلبك الشريد سوف يتعبك المسير, لا تتعب روحك في أشواك الطريق .. إنها هناك بين الياسمين. قالت له : الصبية الواقفة أمام بيتها تنظر وأنت قادم في الطريق تلمحك وأنت ماشي في الضباب ، قف أمام بيتها وأهديها مزهرية , خذ وردة وأزرعها في جدايلها الشُقر .. جدايل شُقر يتمرجح بها عُمر. وتهمس فيروز بحنان : يا شريد القلب عم بتسأل كثير .. ولابد ما تتعب ويضنيك المسير .. تلمح جناين حبها الزاهي النضير .. وتزورها وبربعها تلقى السلام .

غنت فيروز 3 سنوات في الإذاعة ولم تلقى النجاح ، ثم جاء القدر وجاءت هذه الأغنية الخالدة الرائعة التي أثارت إنتباه الناس . إن اغنية وقف يا أسمر قد أطلقت فيروز نحو المجد والخلود , وفي الجانب الآخر من النهر كانت أغنية صافيني مره التي سببت شهرة عبد الحليم حافظ وفتحت أمامه الباب إلى الشهرة بعد أن يأس من الغناء . كيف يحدث هذا ؟ إنها ومضة البرق في روح الإنسان .. لا أحد يعرف متى ولماذا تأتي !
أرجع إلى ربعها تلقى السلام.


محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

اعصار عدن
08-19-2013, 10:33 PM
همسة حائرة


إن بعض الأماكن والبشر يتركوا في النفس ذكريات جميلة وتأتي مرحلة من عمر الإنسان تكون الذكريات هي الزاد الأخير في هذه الحياة ، شاء القدر أن نرحل طويلآ ونرى كثيرآ وهذا ما يعمق تجربة الإنسان في هذه الحياة. اليوم وقد وهن منا العظم وأشتعل الرأس شيبا نقف في الليل من على كوبري الجلاء ننظر إلى النيل نظرة وتجربة أخرى تختلف عن نظرتنا قبل 45 سنة من عمر الزمن ، من النيل انطلقنا إلى شمال الدنيا – إلى أقاصي الأرض في اسكندنافيا ، ونعود اليوم لنعيش في أرض النيل بعد قضاء سنتان في دمشق أرض الياسمين ، ولنا أمل في العودة مرة أخرى إلى بلد الثلوج .. نهاية المحطة. هذا المساء نهمس في جوف الليل همسة حائرة - صاغها عبد الوهاب : يا منيةَ النفس ما نفسي بناجية .. وقد عصفتِ بها نأياً وهجرانا
أضنيتِ أسوانَ ما ترقا مدامعهُ .. وهجتِ فوق حشايا السهد حيرانا
يبيت يُودِع سمعَ الليل عاطفةً .. ضاق النهار بها سرّاً وكتمانا
هل تذكرين بشطّ النيل مجلسنا .. نشكو هوانا فنفنَى في شكاوانا
تنساب في همسات الماء أنّتنا .. وتستثير سكونَ النهر نجوانا
وها هو الليل والرافد الفضي الذي وقف أمامه الغزاة يحملون السيوف ، ووقف العشاق يحملون الورود وهمسة حائرة يعرف سرها الليل والنيل : وحولنا الليل يطوي في غلائله .. وتحت أعطافه نشوى ونشوانا .. لم يشهد الرافدُ الفضيُّ قبلهما .. إلفين ذابا تباريحاً وأشجانا
نكاد من بهجة اللقيا ونشوتها .. نرى الدُّنا أيكةً والدّهر بستانا
ونحسب الكون عش اثنين يجمعنا .. والماءَ صهباءَ والأنسامَ ألحانا
ويمضي عبد الوهاب يهمس للنيل تلك الهمسة التي يعرف سرها النيل والشاعر الرقيق عزيز أباظة الذي صور معاني تلك الهمسة الحائرة في كلمات خالدة ستبقى ما بقى النيل ينساب في رقة إلى الأبد . الأماكن والكلمات تبقى في حنايا النفس الإنسانية ويأتي من يخلدها شعر وتلحين. نظرت إلى الصغيرة بائعة عقود الياسمين وهي تقف على الكوبري ، ذهبت إليها واشتريت عقد من الياسمين ومشيت حتى نهاية الكوبري ورميت عقد الياسمين إلى النيل، جاءت الطفلة البائعة وسألتني لماذا أرمي عقد الياسمين إلى النيل – قلت لها أهديته إلى من يسمع همستي الحائرة.
لم نعتنق والهوى يغري جوانحنا .. وكم تعانقَ روحانا وقلبانا
نُغضي حياءً ونغضي عفة وتقى .. إن الحياء ثياب الحب مُذْ كانا
ثم انثنينا وما زال الغليلُ لظى .. والوجدُ محتدما والشوقُ ظمآنا
مضيت في طريقي وحيدآ يضمني الليل .. وهمسة حائرة تركت في النفس ذكرى ستبقى إلى ألأبد


محمد أحمد البيضاني كاتب عدني ومؤرخ سياسي القاهرة

عميدمتقاعد
08-19-2013, 10:42 PM
بركة السودي .. والحجة فطوم





يا حجة فطوم إن أجمل شئ في الدنيا إستعادة الذكريات وهو الزاد الاخير للإنسان في آخر مراحل العمر ، أشعر بسعادة غامرة تلف كياني في كتابتها ففيها تاريخ بلادي وتصوير البيئة الاجتماعية في عدن تلك الايام. أتذكر عند بداية 1950 كان عمري 7 سنوات ، كانت مساجد عدن كلها يوجد فيها بركة كبيرة للماء وهذه البركة تستعمل للوضوء ، ولكن كان أكثر الناس يذهب إلى الصلاة في المسجد بعد أن يتوضأ في بيته. وفي 1952 -54 دخلت حنفيات الماء إلى كل المساجد في عدن حفاضأ على الصحة العامة .أتذكر 2 من المساجد القريبة من حارتنا ، الأول مسجد علوان – الولي أحمد بن علوان الواقع في الزعفران أمام مكتب الحاج عبد الله علوي القربي ودكان الصوري صاحب حلاوة الصوري، كنت في طفولتي ادخل المسجد وأتوجه إلى البركة كانت توجد سلحفاة كبيرة تتحرك ببطء وأشعر بخوف شديد من تلك السلحفاة. والمسجد الثاني في حافتنا - حافة القاضي - مسجد بانصير وفيه بركة كبيرة ومنها تدور هذه المحزاية الظريفة ، قالت الحجة فطوم أصير يا محمد با أعمر ماي فرست بوري وبا أجيب لك عواف خمير وباجيه .


يا حجة فطوم يلعب مسجد بانصير دور مهم في حياتنا وفي الحارة ، كان مؤذن وإمام المسجد الفقي السودي وكان رجل يسير دومآ حامل الخيزران كأنه قد ولد مع الخيزران لفرض النظام بين عيال الحافة ، وفي الحارة يقع بيت السودي العريق بجانب المسجد أمام بيت خالد باسودان وعلى اليمين بعدة بيوت - بيت المدي ، وفي اليسار بعدة بيوت - بيت الأغبري - بيت عثمان ، عبد الله ، عبد الملك ، عبد العزيز ، خالد ، إبراهيم ، أمين وسعيد وأختهم نظيرة زوجة عبد الله حسن زوقري وهم عيال جدتي منى بنت غباشي .. خالها جدي محمد عمر جرجرة الشيبة البيضاني. يا حجة فطوم أكتب كل هذا من ذاكرتي .. أكتبه حتى لا يضيع إنهم عيال عدن وتاريخهم. كان الطريق المؤدي إلى السجد زغطوط طويل ، مكان مناسب جدأ للعب الكرة وبعيد عن طريق السيارات ، وفي المسجد معلامة الفقي السودي للإطفال الحارة ، وفي مدخل المسجد وضعت * المجانز* - جاءت الكلمة من جنازة و هي النعوش الخشبية التي يحمل عليها الموتى بعد الصلاة عليهم في المسجد و حملهم في الرحلة الأخيرة إلى المقبرة في نهاية الحارة.


يا حجة فطوم حارتي حارة غريبة وتاريخية وفيها كل فواشع الدنيا وتناقضاتها ، ففي هذه الحارة حمل عيالها الأوائل آلة الكمان منهم المايسترو نديم عوض ، العازف علي فقيه ، العازف الشعوا ، العازف علي جوليد ، ومن نفس الحارة حمل عيالها المجانز من مسجد السودي للموتى في الرحلة الأخيرة. قالت الحجة فطوم حازيني يا محمد محزايه تضحك ، قلت لها نأتي إلى الشئ والمكمل لقصة مسجد بانصير والفقي السودي، القصة التي لم تخطر في بالي وأنا طفل وهي بركة السودي ، ضحكت الحجة فطوم وقالت مسبح السودي الأولمبي. كان من عادة أمهاتنا السماح لنا الذهاب إلى بحر صيره من حين إلى آخر كمجموعة من عيال الحارة ، وكنا نجد الترخيص للسباحة في البحر بعد شق الأنفس وممانعة شديدة من الأمهات خوفآ علينا من الغرق في البحر. في أحد الأيام كنت أجلس في المقهايه حق العم مقبل في الحارة . فجأة قال لي ياسين عرب : يا محمد خورت أسبح بحرية وبدون وجع قلب أمهاتنا برفضهم السماح لنا الذهاب إلى صيره ، يا محمد ليش نروح بحر صيره وعندنا في حافة القاضي بحر جميل وبدون خوف من الحيتان ، بحر نسبح فيه كل يوم بدون رخصة. قالت له انت مجنون في بحر في الحافة. فقز ضاحكآ وقال لي : بركة مسجد با نصير - بركة السودي.


يا حجة فطوم اصبت بدهشة وفرح عظيم من هذه الفكرة الجبارة الرائدة التي لم تخطر في بالي مطلقآ ، ولكن تذكرت اشياء مهمة تجعل الفكرة مستحيلة وخطرة . قلت لياسين نسيت الناس المتوضئين للصلاة ، نسيت الفقي السودي والخيزران. قال لي ضاحكآ – القضية هي قضية الوقت - * توقيت ساعة السباحة * هذا هو المهم ، إن الوقت هام جدآ وأحسن وقت هو من الساعة 2 بعد الظهر حتى الساعة 3 في العصر ، المسجد يكون خالي والفقي السودي يكون نائم في غب النوم – يا محمد فقط ساعة واحدة معنا وفيها الآمان ، ولكن المهم جدآ سباحة بدون صفاط أو ضحك أو كلام أو مناجمه أو مضرابه . قلت له ضاحكآ سباحة صامته – قال المهم سباحة. يا حجة فطوم كان يوم من التاريخ – وتاريخ مسجد بانصير – وبركة السودي التي تحولت إلى مسبح أولمبي. يا حجة فطوم ذهبنا إلى المسجد و مضت 4 أيام من أيام العمر ونحن نسبح وملتزمين بالتوقيت والنظام. يا حجة فطوم في اليوم الخامس قبل خروجنا من البركه ب 10 دقائق لم ندري ما حدث كانت مفاجأة غريبة ظهر الفقي السودي يحمل الخيزران وهو ينظر إلى هذا المنظر بذهول لم يصدق ما يرى ، أخذته الدهشة ولم يتكلم خرجنا من البركة بسرعة وأخذنا ثيابنا والفقي السودي ما زال واقفا متسمرآ من الهول و الدهشة ، هربنا من الزغطوط وصوت الفقي السودي يجري خلفنا وبقول : يا روفلات ايش هذا مسبح - يلعن أبو ما كروع .


يا حجة فطوم دخلنا الحارة ونسينا الفقي السودي والخيزران وبدئنا في لعب الكرة ، وعرفت ان الموضوع مر بسلام ، ونحنا نلعب لمحت فجأة الفقي السودي وهو يمر من جانب بيتنا فصعقت وقلت في نفسي لا تخاف قد يكون الأمر صدفة ، وأستمريت ألعب ، ولكن بعد 10 دقائق سمعت صوتآ رهيبآ في الحارة وتسمرت – سمعت صوت أمي تناديني وذهبت إلى البيت ووجدت أمي تمسك بالخيزران وأخذت 2 أروان بالخيزران اسبيشل ، كانت أمي تصيح وتقول : با تموت تسبح في بركة كلها أمراض و جراثيم وتفافيل با تموت . أخذتني إلى الحمام وغسلتني بصابون وماء حار ثم حناء وغسل تطهرني من الجراثيم وبعدها سكبت على جسمي زنك باودر – Zinc powder – كان هذا متواجدآ حينها. يا حجة فطوم بعد أيام قالت لي أمي ضاحكة : وقت ما تريد أن تروح تسبح في البحر روح أنت وعيال الحافة .. أحسن تموت في البحر أو يأكلك حوت في بحر صيره .. با تموت شهيد .. أحسن من ما تموت مريض في بركة السودي .


يا حجة فطوم مرت الأيام وسبحت في أجمل مسابح العالم .. ولكن لن انسى مسبح بركة السودي.


محمد أحمد البيضاني


كاتب عدني ومؤرخ سياسي

القاهرة

عدنان السيد ( الرزمت )
08-25-2013, 04:24 PM
ثورة شيدر عدنية


عدن تموج في الأحداث – إنها 10 سنوات في تاريخ أمة – عدن 1950 – 1960 في ثورة عارمة في البلاد شملت كل جوانب المجتمع من الناحية الاجتماعية والعمرانية والثقافية والسياسية ، إنها أهم مرحلة في تاريخ البلاد تولد منها تشكيل صراع تطوري شمل مرافق البلاد وحياة الناس. لعبت المرأة العدنية دورآ مهما في هذه الفترة وكانت أساس التقدم . خرجت الفتاة العدنية إلى مجال التوظيف في الإدارات الحكومية والشركات الاجنبية ، وقف الشيدر والخمار في إعاقة العدنية أن تتحرك بحرية ودون خوف ، العدنية لبست البالطو والمنديل الطريق الأول نحو الحرية والعمل الشريف ، وبدأ تأسيس الجمعيات النسائية، ودخلت العدنية مجال الإعلام والعمل التلفزيوني والإذاعي ، دخلت جميع المجالات وسبقت المرأة في دول الجزيرة العربية التي كانت تحرم حتى مدارس البنات . في عدن تصدى الشعراء و المثقفين والكتاب وكتبوا عن سبب تخلف المجتمع و بعد المرأة عن المشاركة في حركة البناء والتنوير الحضاري.
العدنية تلقت الصدي مما يدور في مصر و هدى شعراوي – 23-6-1879 .. 12-12-1947 – إسمها الحقيقي نور الهدى محمد سلطان ناشطة في مجال حقوق الانسان والمرأة المصرية ، وطلبت من المرأة المصرية الثورة على الخمار التركي المعروف ب * اليشمك * وايضا كانت هناك اللبنانية الأديبة مي زيادة تقود نفس الثورة ، وبعدها في بداية الستينات أنطلقت الأدبية كوليت خوري وغادة السمان في كتابات صدمت المجتمع السوري المتحفظ حينذاك. وفي عدن بداية الخمسينات أنطلقت أم صلاح - السيدة رقية محمد ناصر زوجة المصلح الإجتماعي الكبير الصحفي محمد علي لقمان – طالبت أم صلاح بفتح الأبواب لمشاركة المرأة العدنية في حركة التنوير في البلاد . أصدرت أول صحيفة نسائية * فتاة شمسان * الصحفية العدنية الأولى السيدة * ماهيه نجيب * - ماهيه محمد عمر (جرجره) الشيبة البيضاني، لقد تحدت هذه السيدة السلطات البريطانية في عدن وذهبت لمقابلة الرئيس جمال عبد الناصر في مصر ، وخرجت كل الصحف المصرية تتحدث عنها ونشرت صورها مع الرئيس جمال، وحين عودتها إلى عدن قامت السلطات البريطانية في التحقيق معها.

وفي الجانب الفني والغنائي غنت اول مطربة عدنية نبية عزيم أول أغنية تتحدث عن صحوة المرأة من سبات التخلف والجهل ، هتفت هذه العدنية تقول : أنا وعيٌ لا ذهول - أنا أنثى عربية ، كانت صرخة خجولة انطلقت من عدن . أنطلقت هذه الصرخة في الخمسينيات حين بدأ التغيير الكبير والثورة في الشرق الأوسط وأفريقيا . في عام 1960 كان الطالب الجامعي في جامعة القاهرة - ابن منطقة التواهي أحمد غالب الجابري .. كتب قصيدة جريئة تتحدث عن العواطف ، وقد كانت صرخة في غاية الجرأة في ذلك الوقت ، وقد غناها الفنان الكبير محمد مرشد ناجي ، وسجلت وأذيعت من إذاعة عدن . همس الجابري بمشاعر متفجرة : لا تخجلي ودعي الخمار دعيه لا تتصنعي .. أيسوء أني قد طلبت أنا الهوى بتسرّعي .. وخشيت أهلك إن دروا أن قد أتيت هنا معي .. تتحدثين عن الهوى ما أنت إن لم تصنعي .. فالحب أن أدعوك جهرا كي اريك توجّعي .. يغفو على عيني ويصحو مرّة في مد معي .

ويتسأل الجابري في دهشة وإستغراب عن تلك القيم البالية التي كبلت حرية العواطف النبيلة : ماذا إذا زعموا الهوى إثما بما لم ندّعي .. ألجهلهم يفنى الهوى ويموت خفق الأضلعي .. ما أنت أول من أبت أو كنت آخر من تعي . أذيعت هذه الأغنية ونالت شهرة كبيرة ، وكان لحن المرشدي قويآ لمثل هذه القصيدة الهامة في تاريخ أمة . بعد فترة تنبه الناس لهذه الأغنية، وذهب بعض من لا يناسبهم ما يقال وطلبوا من السلطات البريطانية منع هذه الأغنية من إذاعة عدن.

مُنعت الأغنية .. لكنها أستقرت في قلوب الناس ومشاعرهم.
ألجهلهم يفنى الهوى ويموت خفق الأضلعي ..

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

شوربان
09-05-2013, 10:12 PM
فيتر بايب .. والحجة فطوم
أجلس في أحدى المقاهي الشعبية في القاهرة و التي تشدني كثيرآ ، لاحظت أمامي محل سباك وأدوات صحية ، الذي آثار إنتباهي ميز وفوقه آلة السباكة للبايب ، ذهب خيالي بعيدآ إلى السنيين التي مضت من العمر ، تذكرت شئ هام ، كان يوجد في حافتنا حافة القاضي وأمام منزلنا بالضبط بجانب الدرهانه حق حسن عبد اللاه – كان يوجد ميز قديم .. ميز فيتر ولم نعرف من صاحب هذا الميز الذي بقى أمامنا سنين طويله نلعب بجانبه. كانت هذه المهنة فيتر بايب – Fitter Pipe – مهنة مشهورة في عدن عند دخول مواسير المياه إلى بيوت عدن في الحوافي . كان ذلك في بداية 1950 وبعدها أختفت هذه المهنة لوجود مواسير جاهزة وبلاستيك. في الحافه الثانية حافة بيت الحداد كان يوجد شخصية مميزة وهو العم الكُتبي – بيت الكُتبي وكان يعمل فيتر بايب ، شخصية العم الكتبي مميزة في الحارة فهو صديق كل الناس ويناجم كل العيال في الحافة ، والغريب في الأمر كثير من المهن قد أختفت من عدن بسبب التقدم الهائل الذي شهدته عدن. كثير من الأشياء كانت متواجدة في الحارة و لا أحد يعرف من هو مالك تلك البقايا ، منها كثير من الجواري - جاري اليد الذي أختفى بوصول سيارات النقل.
قالت الحجة فطوم أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري وبا اجيب لك عواف باجيه وخمير وبعدين حازيني عن فيتر بايب في عدن. يا حجة فطوم بقت هذه المهنة في الشركات الكبيرة التي تتعامل مع المواسير. محزاية اليوم الضاحكة كان العم كتبي معروف بروحه المرحة الضاحكة ، بعد العصر يرش الأرض بماء أمام بيته في حافة بيت الحداد ويخرج قعادة ويجلس يخزن في الحافه ويناجم الرايح والواجي ومن الاشياء الظريفة عنه وهو مخزن قات يجزع واحد يبيع خمير يناديه ويشتري قرص خمير ويأكله في الجانب الآخر في الفم ، يجزع واحد يبيع حلاوة يعمل نفس الحركة واحد يبيع بيدان يشتري ويأكل وهو مخزن ويضحك ويضحك عيال الحافه وأصبح معروف بذلك.
يا حجة فطوم في بداية الستينات تطورت خطوط عدن الجوية – ايدن ايرويز ، وفتحت خط طيران تاريخي مشهور ورخيص السعر .. عدن – القاهرة – بيروت ، وسافر كل عيال الحوافي بهذا الخط الرخيص ، والقصة التاريخية في حافة القاضي سافر بعض عيال الحافه وعلى رأسهم العوره - كلثوم بنت مندوق ، ضحكت الحجة فطوم وقالت لما رجعت العوره إلى عدن كانت تعرض صورة لها وهي مصوره مع فريد الأطرش ، هذه الصورة احتفظت بها 20 سنة وكانت فخوره بها وتحانك بها حريم وعيال الحافه حتى اكتشفنا إنها صورة مزورة كانت تصنعها استوديوهات التصوير في القاهرة – صور مع كل الفنانين المصرين والفنانات في القاهرة، بعدها ضحكت العورة وأخفت الصورة.
قلت للحجة فطوم اسمعي هذه المحزاية الضاحكة : كان صديقي أحمد ناجي قاسم من حافتنا يعمل في ايدن ايرويز ويعمل على هذا الخط الأسبوعي التاريخي .. عدن - القاهرة - بيروت ، كان يحضر لي البقلاوة من محلات الصمدي المشهورة في بيروت ، وكنت اعطي بعضها لجدتي كلثوم التي تسميها هريسة اللوز الشامي - وكنت أحب هذه البقلاوة كثيرآ وحتى يومنا هذا . في أحد الأيام جاء أحمد ناجي قاسم إلى الحافه ونحنا مخزنين في نادي الصيادين في الحافة ، وأعطاني صندوق البقلاوة كالعادة ، ونحنا مخزنين تسللت يدي إلى القرطاس وأخذت قطعة من البقلاوة في غفلة من العيال وأكلتها في الجانب الآخر من الفم ، ثم كررت العملية ، وفجاة سمعت صوت - لمحني عبد الله عراقي وقال لي ضاحكآ : بس يا عم كُتبي فيتر بايب مخزن قات وتأكل بقلاوة - خلي المرفاله..
محمد أحمد البيضاني كاتب عدني ومؤرخ سياسي القاهرة

عدنان السيد ( الرزمت )
09-07-2013, 05:58 PM
الدرع العدني .. والحجة فطوم


تلعب الأزياء الشعبية دورآ كبير في حياة الأمم وبعض هذه الأزياء قديمة جدا و لا احد يعرف تاريخها أو مصدرها ، سافرت كثيرا وبعيدآ ورأيت كثير من هذه الأزياء في كثير من البلدان ، وتلبس هذه الأزياء في المناسبات الوطنية أو المناسبات الخاصة. لم أرى في حياتي جمال في الأزياء مثل جمال الدرع العدني وهذا لباس قديم لا احد يعرف مصدره وتاريخيه ، والعظيم في الأمر إن كثير من الأزياء الشعبية للشعوب تلبس في المناسبات ولكن عظمة الدرع العدني يلبس يوميا إلى جانب الأزياء الأخرى، وقد دخلت الأزياء الشعبية مجال السياسة وأصبحت تحمل المعنى الكبير في الثورات الوطنية وترمز إلى معنى الوطن . كانت جمهورية أستونيا وهي جمهورية صغير أبتلعها الروس بقوة، وفي ردة فعل ذكية من الناس وفي كل يوم أحد تخرج البنات الجميلات في أستونيا وهم يلبسوا الملابس الوطنية الجميلة الملونة ، يخرجوا إلى الشوارع يغنوا الأغاني الوطنية ويتحدوا السلطة الروسية بطريقة فنية ، أبلغوا ستالين في الكرملين عما يجري في أستونيا ضحك وقال : لباس شعبي وطني هزم دبابات الجيش الأحمر.


ضحكت الحجة فطوم وقالت اصبر يا محمد با اعمر ماي فرست بوري وبا اجيب لك عواف هريسة اللوز وقهوة قشر وبعدين حازيني عن الدرع العدني. يا حجة فطوم الدرع العدني قد يكون غالي الثمن جدا ومطرز وهو يستعمل في المناسبات والأعراس ويمكن أن يكون متوسط الثمن يستعمل في البيت ، أو قطني يستعمل عند النوم ، وهو اللباس الوحيد الذي يناسب كل الأعمار للنساء و كل الأجسام – فهو يناسب الرشيقة جدآ وتبدو فيه رائعة في خطرتها وهي الخطرة العدنية المعروفة لأمهاتنا ، ويناسب أيضا المرأة البدينة وهو يخفي البدانة في المرأة عند تقدم السن ، لباس حشمة ولكنه يحمل قمة الأناقة والأنوثة والفن والجمال في العدنية. وفي الآونة الأخيرة في الجيل الجديد أطلقت على أنواع الدروع الجديدة أسماء سياسية مثل ضحكة مونيكا ودموع كلينتون وبعض المناسبات السياسية ، وفي الريف لبست النساء الدروع ولكنها ليست طويلة جدآ ، والدرع العدني طويل يلامس الأرض.


قالت الحجة فطوم هل هناك فترة معروفة تشير إلى الدرع العدني ، قلت لها يا حجة فطوم الأزياء الشعبية الوطنية ليس لها وقت محدد ولا أحد يعرف ذلك ولكنها من تراث الشعوب ويمكن أنها تتطور بعامل الزمن . في دبي عام 1969 رأيت في أماكن كثير تقوم بتطريز القماش باليد ، وفي عام 2000 حين عدت إلى دبي وجدت أن هذه الأماكن قد أختفت وأصبح التطريز لا يعمل باليد بل بواسطة مكائن كهربائية . في عدن كانت هناك أماكن كثيرة تقوم بتطريز الدروع باليد ، وأذكر في طفولتي في الزغطوط أمام بيت الشيخ علي محمد ناصر كان يوجد محل لتطريز الدروع محل نافع - ويقوم بهذا الأطفال وليس رجل بالغ . سألت الحجة فطوم ليش يقوم بهذا العمل الأطفال ، قلت لها يمكن ذلك لقوة أبصارهم ورقة أيديهم لهذا العمل الفني الذي يتطلب الدقة. ضحكت الحجة فطوم وقالت هناك أغنية قديمة لجداتنا في الدروع : يا جده مشيني .. درعيني بدرعك .. ما هو من سعدك .. من سعد المشيني .. والمشيني تزوج .. جاب لأمي طبينه .. مفرطحه سمينة .


رجعت بي الذكريات إلى قصة الأمس .. على رمال ساحل أبين ما زال هناك آثار درع عدنية خطرت في ضوء القمر - تحكي لليل سر الحنون .. وهمس الجفون .


محمد أحمد البيضاني


كاتب عدني و مؤرخ سياسي


القاهرة

عدنان السيد ( الرزمت )
09-07-2013, 06:06 PM
المِعلامه العدنية .. والحجة فطوم


قلت للحجة فطوم إن التقاليد والعادات في حياة الشعوب لم تأتي عبثآ ، بل جاءت بعفوية صادقة وحملت أيضآ تجارب الشعوب . عدن موطني مهد الحضارات - جوهرة الجزيرة العربية ولها تاريخ من عادات وتقاليد وحتى الأساطير. لقد أستقر حب أبناء عدن لبلادهم في الصدور ويتجدد عند ميلاد كل نجمة في ساحل أبين – ساحل الحب والفن والجمال - ومحراب البخور والعطور العدنية. في عدن وقبل دخول الأطفال المدارس الإبتدائية كانت العائلات ترسل أطفالها إلى المساجد لدراسة القرآن الكريم على يد إمام المسجد الذي كان يُدعى "الفقي" وكانت هذه المدارس تُسمى "المِعلامه" وهي بمثابة "روضة الأطفال" في يومنا هذا . لم يدرك أهلنا أهمية المِعلامه من جميع النواحي ، نظروا إليها نظرة دينية عاطفية ، ولم يدركوا أبعادها وفوائدها الهامة في صرح التربية والتعليم . لم يدرك أهلنا إن المِعلامه تقوي موهبة الحفظ في سن مبكرة في عقل الطفل الصافي ، كانت طريقة "الترديد" والترديد المتواصل فن تعليمي قائم بذاته ، إن الترديد يعلم الطفل سرعة الحفظ.



قالت الحجة أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري وبا أجيب هريسة اللوز من الزعفران وقهوه مزغول بالزنجبيل ، وبعدين حازيني – قلت لها هذا موضوع هام لم ندرك مداه في تاريخ التعليم في بلادنا . يا حجة فطوم : عبقري العرب الدكتور طه حسين حين عاد إلى مصر وأصبح وزير للمعارف وقام بثورة في تغيير تاريخ التعليم وأيضا في تصحيح تاريخ الشعر العربي ، خريج جامعة السوربون في فرنسا فاجأ العالم العربي حين قال: إن وجود الكُتاب – الكتاتيب في القرى المصرية هو أهم لبنه في صرح التعليم ونبه إن الكتاتيب تعلم الطفل "فن الترديد" ، وهذا ما يقوي إستيعاب عقل الطفل في الحفظ وتلازم هذه الموهبة العلمية الطفل مدى حياته وتساعده في تلقي التعليم العالي. قالت الحجة فطوم الله أكبر يا حكيم العرب المكتشف الأول لعلم الترديد . قلت للحجة فطوم : قال الشاعر العظيم أحمد شوقي إن محمد عبد الوهاب له موهبة غريبة في قوة الحفظ ولم يدرك شوقي إن عبد الوهاب أمتلك الموهبة من كتاتيب مصر التي تلقى فيها دروسه الأولى، موهبة الترديد والحفظ صنعت من عبد الوهاب فنان غير تاريخ الموسيقى العربية.


يا حجة فطوم وللأسف الشديد في الخمسينيات توارت المِعلامه وجاءت "روضة الأطفال" , أنتهت موهبة الترديد التي صنعت جيل الأربعينيات في عدن. يا حجة فطوم وفي حارتنا القديمة التاريخية – حارة القاضي كانت مِعلامة الفقي زغير وموقعها بالضبط في حارة بيت النورجي وفي معظم مساجد عدن في الحواري توجد مِعلامه للأطفال ، والمشهور منها مِعلامة الفقي زغير ، ومعلامة الفقي السودي ، ومِعلامة الشيخ الفاضل حامد عولقي في حافة حسين – الشيخ العولقي وبيته العدني المشهور في حافة حسين وهو والد المحامي حسين عولقي ، ومربي الأجيال والإعلامي الصحفي التاريخي أستاذي محمد حامد عولقي ، والإداري عبدالله حامد عولقي. قالت الحجة فطوم وأيضا كانت هناك مِعلامه للبنات في عدن مثل مِعلامة الحجة ليمو العدنية الصومالية العريقة أم معلم الأجيال الأستاذ حسين دلمار العدني ، ومعلامة أم فاطمة الحبشية ومِعلامة الحجة عيشه مغينيه في بيت ميه العدني الكريم . قلت لها وأيضآ الشيخ المُحسن من حارة القاضي العلامة الشيخ محمد عوض باوزير كان في شهر صفر في مسجد الشيخ عبدالله يقرأ "البخاري" للصغار والكبار.


قلت للحجة فطوم سوف أحازيك هذه المحزايه الظريفة ، كنا في مِعلامة الفقي زغير ومن نظام المِعلامه أن الفقي حين يرى أحد الأطفال قد تغيب من المِعلامه عدة أيام هنا يصيح بصوته الجهوري:"هاتوه .. هاتو العاصي ياسين عرب" - هنا أنبري فريق "كوماندوز المِعلامه" بقيادة صالح محمد علي زيد –الزيدان ، يرافقه عتاولة المِعلامه جعفر عبد الرحمن نورجي ، عادل موافي ، فاروق عبداللاه ، محسن شيخ ، فيصل عبده صالح ، خالد نوكاتي و محمد أحمد البيضاني . بحثنا طويلا عن ياسين عرب في الحارة والحواري المجاورة ولم نجده منذ يومين ، فهددننا الفقي زغير بعدة أروان من الخيزران التاريخية بل أتهمنا أننا نتستر عليه. خطرت في عقلي فكرة جريئة رائعة وهي أني أستيقظ باكرآ وأخرج من بيتي إلى قرب بيت ياسين عرب . كمنت لياسن عرب قرب بيت فضل القُعر ، هنا خرج ياسين عرب من بيته وتوجه صوب جيريشات شركة البس في العيدروس وبدء في لعب الكرة مع عيال حارة العيدروس. ضحكت الحجة فطوم وقالت يرحمك الله ياسين عرب الصومالي العدني الظريف – أكبر مُناجم عدني .


يا حجة فطوم أخبرت صالح زيدان بعثوري على ياسين عرب وأعددنا خطة الهجوم والإعتقال بدقة وحذر لأن ياسين عرب شجاع ومُدارج رهيب شديد البأس ، هاجمناه من محورين ، محور طريق الإسفلت والآخر من الشارع الترابي لجيريشات شركة البس ، كان الهجوم سريع ومباغت ، صُعق ياسين عرب من هول المفاجأة وأستسلم بهدوء دون مقاومة . كانت هناك مفاوضات و شروط بيننا وبينه – شرطه الأول هو أن لا نأخذه إلى المِعلامه بزفه وفضيحة ، والشرط الثاني أن لا نمر به بجانب منزله حتى لا تراه أمه. بعد نقاش بيننا وبينه وافقنا على الشرط الثاني وهو ألا نمر به أمام منزله ، ورفضنا الشرط الأول وهو عدم الزفه الحناني الطناني وإعلان الفضيحة لأن ذلك يضيع حلاوة النصر في القبض عليه. ربطنا يده بحبل خوفآ من فراره وبدأنا في الزفه وصوتنا عاليآ في الزامل المشهور : "ايش قال الفقي .. ودوه المِعلامه .. ودو العاصي المِعلامه" . دخلنا بياسين عرب الحارة بزفه رهيبة وتطوع بعض حريم الحافه من نوافذ البيوت بأصوات غطارف - "الزغاريد" وصلنا المِعلامه وصول الفاتحين . أستقبل الفقي زغير ياسين عرب بعدة أروان سبيشل من الخيزران – كما يقول المثل العدني : ديم محمض بليم.


قالت الحجة فطوم يا محمد أشتي أعرف من فين جاء المثل العدني " هيا – درج مِعلامه " قلت لها القصد من المثل هو الفوضى والزنبال للأطفال المِعلامه وفي تعريف المثل في لغة السركال جوني إسمها Chaos . يا حجة فطوم دارت الأيام ومرت السنين وكنت حين ألقى ياسين عرب يسألني ضاحكآ ويقول : أشتي أعرف يا محمدي من هذا الذي طبز بي هذه الطبزه الرهيبة وأخبركم إني ألعب كرة في حارة العيدروس .. كنت أضحك من كل قلبي.


هذه ذكرياتي وقصة حبي لبلادي .. ذكريات كيف أنساها.. ذكريات طفولتي وشبابي .. إنها في قلبي وضميري .. اليوم وهن مني العظم وأشتعل الرأس شيبا ، أجمل ما ملكت في هذه الدنيا ذكرياتي و ذكرى بخور عدنية أسكر النجوم .. وفرح به القمر .




محمد أحمد البيضاني


كاتب عدني ومؤرخ سياسي


القاهرة

عدنان السيد ( الرزمت )
09-09-2013, 02:13 PM
النِسالة العدنية .. والحجة فطوم

الأم العدنية .. إنها أجمل أم في الدنيا عرفت بجمالها ووفائها وحسن معدنها .. قوية حنونة مكافحة تعمل كل الأشياء لبيتها بيدها الكريمة أكانت فقيرة أو غنية - لا تشكو بل ضاحكة دومآ ، وأطفال يلعبوا في الشوارع بكل ما هو متوفر أكانوا أغنياء أو فقراء ، لم يكن موجود كثير من الألعاب أو الوسائل ، ولكن لعبنا بالعلب الفارغة والأكياس وحتى الكرتون والحجارة ، أخترعنا ألعاب كانت تدخل السعادة إلى قلوبنا دون شكوى أو تحميل أهلنا ما لايطيقوه – هذه هي حواري عدن ملاعب الصبا التي سكنت في قلوبنا وضميرنا. كانت أغطية السرير وأكياس المخدات الملونه الجاهزة الصنع غير متواجدة في البلاد . عند العصر تقوم كل أم عدنية بعمل النِسالة وصنع أغطية ملونة جميلة – صنع الأم العدنية الرائعة ، سوف نشرح معنى كلمة النِسالة التي أختفت من القاموس العدني ، ولكنها لم تختفي من قاموس القلب والروح - قلب كل عدني وعدنية - إنه تاريخ أمة تحكيه الحجة فطوم للأجيال المتواجدة والقادمة .. تحكيه ليس بالطريقة المعروفة التقليدية الممله – تحكيه الحجة فطوم ضاحكة بمناجمه عدنية مرحة.. توثيق وبهجة تدخل النفس والعقل.
قالت الحجة فطوم اصبر يا محمد با اعمر ماي فرست بوري وبا اجيب لك عواف حلاوة اللبن وصابع وقرمش وشاهي ملبن وبعدين حازيني عن النِسالة العدنية. يا حجة فطوم كانت الأم العدنية تجلس عند الطاقة الشبك أو طراحة الباب تعمل في النِسالة ، وأيضا تراقب الأولاد يلعبوا في الشارع وبجانبها الخيزران سلاح الردع من المضرابه حق العيال . كانت الأم تشتري القماش الأبيض وتقوم برسم الورد أو الطاؤوس بطريق النسخ *كوبي* من صور تباع لذلك الغرض ، ثم تشتري خيوط *جُد* ملونة حريرية أو قطنية، وتشد قطع القماش بخوص أو بلاستيك دائري اسمه *الطاره* وتشد القماش وتبدأ العمل بإبره والخيط على النقوش المرسومة، قالت الحجة فطوم يا سلام يا محمد كنت أشتري الخيوط الجميلة التي تأتي في عجلات خشيبة صغيرة من عند دكان علي اليافعي في حافة اليهود وهو الدكان المتخصص في بيع الخيوط والطارات و* الكَبي * وهو غطاء معدني بشبه الطربوش يلبس في الأصبع ليحميها من الإبرة. قالت لها يا سلام أعرف دكان علي اليافعي ، وكان بيته في حافة اليهود قريب من مكتب أبي ، ولعبت مع عيالهم نصر كان زميلي في الدراسة ومحسن مهندس أكبر منه كان يدرس في المعهد الفني ، وأختهم السياسية المعروفة عايدة يافعي – كنا نلعب معأ عند بيتهم في حافة اليهود قرب مكتب أبي.
يا حجة فطوم كانت الطراحات وأكياس المخدات جميلة بتلك النقوش التي تصنعها أمهاتنا بالفن المعروف في تاريخ عدن .. فن النِسالة العدنية. وفي الخمسينيات دخلت عدن عصر التطور والرقي وتقدم البلاد إقتصاديآ ومعماريا ومهنيا - كانت ثورة بناء حضارية شملت عدن ودخلت مكاين الخياطة * سنجر * - Singer وانتشرت في البلاد ، كان وكيل شركة سنجر والمستورد الوحيد خالي الشيخ صالح علي إبراهيم لقمان الذي أمتلك محلات توزيع وورشة كبيرة لتصليح المكاين ، وكانت المكاين تدار يدويا وبعدها أحضر مكاين خياطة تدار بالكهرباء وأحضر أجزاء تقوم بصنع النِسالة آليا بجهاز متطور ، كان وكيل شركة سنجر في عدن وصنعاء ، وترسل هذه المكاين من عدن إلى السعودية والخليج. ثم واصلت عجلة التطور دورانها فأستورد التجار في عدن من الخارج طراريح وأكياس مخدات وفيها كثير جدا من الرسومات الملونة – Ready Made وأيضا لون القماش من عدة ألوان بعد أن كان الوحيد اللون الأبيض.
وبقت ذكرى نقش الوردة الحمراء والطاؤوس على المخدة العدنية .. تحكي للأجيال قصة أمة.
ذهب عالم النِسالة العدنية - ولكن بقت ذكرى خطرت الأم العدنية بشيدرها الأنيق في حوافي عدن .. ستبقى هذه الذكرى في قلب كل عدني وعدنية إلى الأبد ..

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

عدنان السيد ( الرزمت )
09-09-2013, 02:25 PM
كتيرين الايام هذه مايعرفوش ايش النسالة وايس المسالة .
ولكن لازال الشيدر العدني موجود في حوافي عدن تشوفه بين الحين والاخر
تحية لكل من لازالت بعدنيتها المميزة في لبسها وكلامها واخلاقها وعادتنا الرائعة

مع تحياتي

عدنان السيد ( الرزمت )
09-09-2013, 02:27 PM
جدي وأديداس .. والحجة فطوم

يا سلام ياحجة فطوم على الذكريات الجميلة التي تمر في خاطر الإنسان في خريف العمر – نستعيد هذه الذكريات كأنها وقعت أمس وانأ اشاهد شريط يتحرك في نفسي وبين ضلوعي يحكي قصة بلادي وطفولتي وكل اصدقاء العمر والأقارب .. انها منحة إلهية عظيمة منحت الانسان موهبة وبقاء تلك الاحداث في أعماق نفسه .. انه كلام من القلب وإدخال السعادة والفرح إلى قلوب الآخرين ، إنه مجهود كبير وعناء أكثر. يا حجة فطوم الليلة با أحازيك محزايه جميلة استقرت في كياني طوال 60 سنه من عمري ولن أنساها حين ارى أي حذاء رياضي من أديداس فأضحك من أعماق قلبي وأذكر حذاء جدي الرياضي. يا حجة فطوم انها من أجمل القصص في عمري. قالت الحجة فطوم أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري وبا لصي قليل بخور عدني يذهب الحزن من القلب ، وبا اجيب لك حولايه عطريه بالزبيب واللوز وشاهي ملبن وبعدين حازيني عن حذاء جدك وأديداس ، أني أعرف جدك البيضاني في الحافة ولكن من هو اديداس الألماني قلت لها ضاحكا بيضاني من المانيا. قالت خلي المرفاله وحازيني.

يا حجة فطوم شركة أديداس شركة ألمانية وتتكون من عدة شركات ، وتعتبر أول شركة في العالم تنتج المتوجات الرياضية مثل الأحذية والشنط والساعات والجوارب والنظارات الرياضية والشمسية وكرات التنس وكرة القدم ، وكل ملتزمات الرياضة. بدأ الأخوة أدولف – آدي دسلر وأخيه رودلف – رودي الذي أنظم إليه عام 1924 ونهض المصنع نهضة جبارة في عالم الرياضة. في عام 1928 قاموا بتجهيز كل الملتزمات لدورة الألعاب على المستوى الدولي وعبرت الشركة نحو العالمية في دنيا الرياضة ، في عام 1936 خلال الألعاب الأولمبية في برلين ، كانت الشركة هي التي صممت الحذاء الرباعي، وأسم الشركة جاء من كلمة مستعارة أدلوف – آدي ، وكلمة داس من لقب العائلة داسلر .. فتكون الاسم العالمي التاريخي أديداس. يا حجة فطوم وفي عدن قام استور أحمد يوسف خان بإستيراد كل الملتزمات الرياضية صناعة الهند ، وكان هذا المستودع أول مستودع في الجزيرة العربية متخصص في الملتزمات الرياضية .. إنه أديداس عدن. كان الناس في عدن يلعبوا حفاة الأقدام وفي بداية الخمسينات كان أول لاعب عدني يلعب بحذاء رياضي هو خليفة عبد الله حسن خليفة من حافة حسين ، كان يلعب مع فريق الحسيني ، وفي التواهي كان اللاعب العدني بوجي خان أول من لعب بالحذاء في التواهي.

يا حجة فطوم كان أجمل يوم في عمري حين يرسل جدي الصبي الشغال إلى بيتنا في حافة القاضي وفي الحارة الثانية – حارة بيت الشريف كان هناك منزل جدي، يطلبني ان أذهب الى بيت جدي للغذاء ، وكنت اذهب وأنا أطير من الفرح في الشارع ، أتناول الغذاء وبعدها تبدأ مهمتي التاريخية مع جدي ، يوم المباراة في نادي التنس العدني في صيره، كان جدي رجل بدوي بيضاني من رجال القبائل ولكنه عمل في التجارة في عدن وأصبح الدلال الرسمي لشركة البس التجارية .. جدي سبق عصره وواكب كل وسائل الحضارة في عدن. بعد الغذاء ينام جدي وأطلع إلى سقف المنزل أحمل حذاء جدي الرياضي ، ضحكت الحجة فطوم وقالت من ايش كان مصنوع ، قلت لها كان الحذاء له تركيبة وصناعة غريبة ، في قاع الحذاء كان من طبقة حبال الجواني .. جونيه خيش أي جوت ، ووجه الحذاء مصنوع من الطربال القوي الأبيض، كنت اقوم اولا بنفض الغبار والتراب من الحذاء بقطعة قماش ناشفة وبعدها بقطعة قماش مبلولة بقليل جدا من الماء وأتركها تجف قليلا ، وبعدها أقوم بدهان الحذاء .. باليس أبيض أسمه شاك .. طباشير ، أدهن الحذاء ببطء ودقة عالية حتى لا يتسرب الشاك إلى قاع الحذاء فيشوه شكل وأناقة الحذاء.

يا حجة فطوم كان الوقت صيفا شديد الحرارة وانا اجلس في سقف البيت وأتصبب عرقآ ولكني كنت أشعر بالسعادة في خدمة جدي .. كنا جيل نحب أهلنا ، أجلس تحت البرنده في الظل واترك الحذاء في الشمس حتى يجف الحذاء تماما ثم اضعه في الشنطة ، وانزل للإشراف على كي سروال جدي القصير الأبيض والفانلة البيضاء والمنشفة الصغيرة البيضاء لمسح العرق، واخرج مضرب التنس وأمسحه بقليل جدا من السليط حتى يلمع . أصحي جدي من النوم فيلبس ثياب الرياضة ، أما المنشفه وعلبة الكرات والحذاء ادخله في الشنطة ، كان جدي يحافظ على أناقة الحذاء ويلبسه في الملعب ويذهب إلى الملعب بحذاء جلدي عادي. قالت الحجة اصبر يا محمد با اعمر ماي سيكند بوري وبا جيب لك شاهي ملبن وبعدين حازيني. قلت لها نبدأ الخروج من البيت أحمل الحقيبة ومضرب التنس . فوق القعاده في الداره تجلس جدتي كلثوم وهي تنظر إلي وتغمز بعينها ضاحكة وتقول : شوف يا محمدي جدك بيضاني بدوي مخرف ما يستحي على نفسه يلعب تنس مثل العيال الشبان. يرد عليها جدي ضاحكا ويقول لي لا تسمع كلامها .. جدتك تحسدني لأني رجل *سبورت*. وتقف فوق الدرج ونحن خارجين وتقول : يا بيضاني يا مخرف على ايش با أحسدك على حسنك وشبابك وجمالك . ونخرج وأنا أضحك من مناجمة جدي وجدتي المتواصلة التي لا تنتهي.

يا حجة فطوم .. نصل إلى ملعب نادي التنس العدني وفي المطعم يكون هناك الخواجة المستر توني بس الأب صاحب الشركة ، وجدي محمد عمر جرجرة الشيبة البيضاني ، ورجل عدني لا أعرفه ، وآخر بريطاني يتكلم العربية بطلاقة وكنت شديد الإنبهار والإعجاب به ، كان طويل القامة جميل الملامح ، وبعد سنين طويلة عرفت إنه الضابط السياسي في المحميات كان يحب العرب ويلعب معهم التنس. بعدها تبدأ المباراة - يجلس جدي على كرسي أجلس على الأرض أمامه أخلع له الحذاء الجلدي , ثم ألبسه الشرابات البيضاء والحذاء الرياضي وأربط الرباط بدقة وأناقة هنا يقوم جدي بشراء لي زجاجة كيتي كولا باردة كنت أفرح بها وأحبها كثيرآ ، أعلق المنشفة الصغيرة على كتفي كأني مدرب رياضي عالمي ، وأدخل الملعب وآخذ مكاني في طرف وسط الملعب عند الشبك – أجلس على الأرض في ذلك الجو الحار وبجانبي قارورة كيتي كولا أشربها بفرح شديد ويسيل العرق مني بشدة ولا اشعر بذلك كانت أجمل لحظات عمري وأنا أشاهد جدي يلعب التنس ، أجلس عند الشبك على الأرض الحارة ألتقط الكرات عند الشبك وأرميها للاعبين.

يا حجة فطوم .. ثم يأتي الهافتيم أجري نحو جدي لأعطية المنشفة ليمسح عرقه. ثم نعود إلى الملعب ، حتى نهاية المباراة ، وقبل الرحيل يشكرني المستر توني بس ويعطيني 5 شلن أتعابي في المباراة ، ويعطيني جدي محمد عمر جرجرة 5 شلن ويعطيني جدي 10 شلن. ونعود الى البيت ، بعدها أعود إلى بيت أبي في الحارة الثانية .. حارة القاضي وتستقبلني أمي بفرحة وأقص عليها تفاصيل المباراة وفي جيبي 20 شلن. يا حجة فطوم في الستينات كان عبد الحميد مكاوي وحسن عمر زيد أشهر من لعب التنس في عدن.

قالت الحجة فطوم ايش تشتي من سحور .. قلت لها خاور مطبقية وشاهي أحمر عصملي.

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

عدنان السيد ( الرزمت )
09-09-2013, 02:31 PM
السكونية والمخلقة .. والحجة فطوم


قلت للحجة فطوم حضارة الشعوب تعتمد على القوانين التي تنظم علاقة المجتمع وسلوك الناس الحضاري ، قديما شرع الإنسان الأعراف القبلية وكانت هناك قوانين ليست مكتوبة ولكن يعرفها الناس بالفطرة – قانون المرؤة ، ثم جاء الفلاسفة وأصدروا قوانين إنسانية إستنادآ للتفكير السوي والمنطق ، ثم جاءت الديانات وهذبت سلوك الإنسان الحضاري الأول . في عدن بلادنا الجميلة سنت بريطانيا العظمى قوانين إنسانية وعظيمة، كانت بلادنا رائدة النظام و الحضارة في الجزيرة العربية. البلدية – بلدية عدن التاريخية هي التي تسير شؤون الناس وجاء قانون تسجيل المواليد في مستعمرة عدن البريطانية ، بدء التسجيل في وثيقة اسمها "السكونية" وهذه الكلمة أختفت من القاموس العدني ويعرفها القليل من الجيل القديم وهي وثيقة يسجل فيها كل أفراد العائلة ، ثم جاءت وثيقة أخرى وهي تسجيل كل فرد لوحده تخصه وثيقة وسميت "المخلقة" – أي Birth Certificate بدأت هذه الوثيقة شهادة الميلاد في الثلاثينيات لسكان مستعمرة عدن البريطانية. قالت الحجة فطوم أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري .

يا حجة فطوم أخبرني صديق كان يعمل في بلدية عدن عن أعظم خبر سمعته في حياتي وهو عن قانون عظيم في بلدية عدن سنته بريطانيا العظمى حول قانون تسجيل المواليد في المستعمرة .. تصوري يا حجة فطوم عن عظمة هذا القانون .. إنه أعظم قانون ينظم أسماء الناس.. يا حجة فطوم هناك قدسية لأسماء الناس أدركته بريطانيا العظمى ونحن لم ندركه - بعض الناس تسمي أطفالها بأسماء تخالف الشريعة الإسلامية والبعض منها يتعارض مع الذوق والتقاليد . يقول قانون بلدية عدن : حين يُسجل في عدن مولود عربي مسلم يجب أن يحمل أسم المولد اسم لا يخالف الشريعة الإسلامية ويجب أن يكون إسمه مطابق لإسماء المسلمين في مستعمرة عدن البريطانية ، ويجب أن يكون إسم المولود لا يخالف التقاليد والأعراف والقيم والذوق العام " . هتفت الحجة فطوم يا سلام على بلادنا وعلى قوانين بريطانيا .

قلت للحجة فطوم هناك قدسية الأسماء حتى إن العرب في الجاهلية تسمت بأسم الأم مثل بن هديلة ومدركة وصمصامة وعنود وحليمة – إن الأم مقدسة في تاريخ العرب ، وأيضا في بلادنا تسمى رجال القبائل بإسم الأم - الصدر الجميل الحنون ، وأنتسب العرب قديمآ إلى أمهاتهم . حملت الأمهات في بلادنا أجمل الأسماء مثل : حليمة ، منى ، هيله ، حنون ، فاطمة ، عبلة ، زينب ، هاجرة ، زيون ، شمعة ، خديجة ، مريم ، جوهرة ، عديلة ، مسك ، شمس ، قبول ، ماهيه ، حبيبة ، امهاني ، بهجة ، نور ، كاملة . ضحكت الحجة فطوم وقالت ما أجمل أسماء أمهاتنا قديمآ واليوم أسماء جديدة لا تحمل معنى أو جمال . قلت لها يا حجة فطوم كل شئ في الماضي جميل وعريق ونحو يجب أن نحافظ على كل الماضي والتاريخ الذي صنعه أجدادننا وجداتنا طوال عقود من الزمن ، يجب أن نحافظ على أسمائنا ونعود إلى أسماء أمهاتنا وجداتنا ، نعود إلى شعرنا وفنننا وأغانينا وتقاليدنا – نشترح ونغني بجانب حقول الكادي والفل والحنون - ونحكي لأطفالنا قصص أمهاتنا وجداتنا .

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

عدنان السيد ( الرزمت )
09-09-2013, 02:34 PM
مقال قديم في ذكرى رجل عظيم .

مستر حمود .. والحجه فطوم

رأيت اليوم الحجه فطوم وهي تسير مسرعة الخطى في حافة القاضي ، وقد أستغربت إرتدائها درع أسود ، فقلت لها ماذا حدث ، أجابتني باكية وقالت مات يا محمد رجل من أبناء عدن وشيخ من شيوخها ، مات الكريم النبيل الحاج طه مستر حمود العدني الهاشمي ، رجل عدني ومن عائلة معروفة كل أبنائها وبناتها من المتفوفقين ونجوم عدن ، طه مستر حمود أول جيل من أبناء عدن الذين واكبوا تقدم عدن التاريخي وكانوا من صناع هذا التاريخ لعدن جوهرة الجزيرة العربية على مر الزمن . ثم قالت الحجه فطوم يرحمك الله يا طه ، هذا الرجل صانع دور السينما في عدن ، أدخل الفرحة في قلوب الناس في مشاهدة الأفلام التاريخية والغنائية ، هذا الرجل الذي جعل دخول السينما في متناول الجميع .. الفقراء والأغنياء على حد سواء ، أحضر الأفلام والمصرية ، أحدث الأفلام في دور عرض نظيفة وصحية ، كم كانت الفرحة تغمر الناس في هذا البلد الجميل ، كانت فرحة الذهاب إلى السينمأ .. سينمأ هريكن .. سينمأ مستر حمود لمشاهدة أحدث الأفلام .

قالت الحجه فطوم أشتي أعرف يا محمد أيش معنى كلمة (مستر) التي ترادف أسم المرحوم مستر حمود ، وهذه العائلة العدنية العريقة . قلت لها كلمة مستر هي كلمة إنجليزية وتعني السيد أو الأستاذ ، وهذة الكلمة كان أهل عدن يطلوقنها على المدرسيين في المدارس والشخصيات الهامة ، وأشتهر بها عيال مستر حمود الهاشمي بهذا الأسم الكريم ، وأيضآ هناك رجلآ فاضلآ أشتهر بهذا الإسم وهو المرحوم المستر سعيد الميسري ، والمستر سعيد مدي كانوا معلمآ مشهورآ للأولاد في عدن ، قالت الحجه أيوه يا محمد أعرف المستر سعيد ميسري وأعرف بيتهم في حافة جوهر ، قريب من حافتنا ، كان هذا المعلم العظيم من أوائل المدرسيين لأبناء عدن ، وكثير من المياسره سكنوا عدن وأحبوها وكان أكثرهم يسكنوا في حافة القطيع ، وكان أشهرهم السيد عبده ميسري من الموظفين الأوائل لبلدية عدن ، ومنهم السيد الشيخ جعفر ميسري من الأوائل في شركات الملاحة ، والمرحوم نجيب ميسري من عيال التواهي من الموظفين الكبار في ايدن ايرويز.

قالت الحجه فطوم ، كانت معنا أكبر وأول شركة طيران في الجزيرة العربية ، يا سلام .. يا محمد ايدن ايرويز ، قلي ايش معنى ايدن ايرويز ، قلت لها يا حجه فطوم خطوط عدن الجوية ، يا سلام على اسم جميل لطيران عدن ، قلت لها يا حجه فطوم خطوط عدن الجوية ، كانت من أوائل شركات الطيران في الشرق الأوسط .. من مطار عدن الدولي – وأيضا من هذا المطار كانت توجد قيادة أكبر قاعدة جوية في تاريخ مستعمرات الإمبراطورية البريطانية ، ومن هذا المطار تنطلق أحدث المقاتلات الحربية لسلاح الطيران الملكي البريطاني ، مقاتلات الهوكر هنتر .. والليتننج . صاحت الحجه فطوم وقالت : ار. ايه . اف ، كان زوج أختي الحجه نور - المرحوم عبدالله سعيد يشتغل نجار مع آ ر ايه ف ، وبعدين أستوى فورمين ، وكانت مشاهرته كبيرة ، وكان يجيب لنا حلاوة وشكليت ونعنع ولانجوس من حق الإنجليز الطيارين ، كان زمن العز والمجد والرخاء لكل الناس .. زمن الخير .. R a f ، كان سلاح الطيران الملكي البريطاني يحرس الجزيرة العربية من مطار عدن .. إلى البحرين حتى سانغفورا.

، إن المعروف والجميل يبقى أبد الدهر في الناس أو الدول ، يا حجه فطوم أنظري ماذا ترك هذا العدني الكريم النبيل المرحوم طه مستر حمود العدني الهاشمي ، ترك أسمه في سجل التاريخ ، وأدخل السعادة والعلم والثقافة ، وأحب هنا أن أذكر دور المرحوم في تشجيعه للحركة الرياضية وترأسه نادي الحسيني ، وهناك شئ لا يعرفه الكثير ، ويجب أن نشير إليه كي تترحم الناس على هذا الرجل العظيم ، كان طه يقوم بمساعدة الفقراء والمساكين من أهل عدن ، ويقوم بكفالة كثير من الأيتام ، وأيضا قد قام بدفع المصاريف الدراسية للكثير من الطلبة ، وهذه هي الفضيلة والإحسان والصدقة الباقية مدى الدهر . بكت الحجه فطوم وقالت : هذا هو المعروف والإحسان الذي أشتهرت به عدن وأبناء عدن .. يرحمك الله أخي الحاج طه مستر حمود العدني الهاشمي .

محمد أحمد البيضاني كاتب عدني ومؤرخ سياسي كوبنهاجن

القلعه
09-13-2013, 05:00 PM
فك و فكيك .. والحجة فطوم


بدأت بوادر الربيع تطل من ضفة نهر النيل وفي المساء تهب النسمات الباردة تنعش القلب والروح والشارع المصري يضج بالناس من جميع الأعمار يسيروا نحو هدف وأنا وحدي اسير بدون هدف .. قضيت في المنفى 42 سنة - اسير مرة في شوارع اسكندنافيا التي تكسوها الثلوج في شمال الدنيا ومرة اخرى في شوارع صحراء الجزيرة العربية وشواطئ الخليج وأخرى في الشام - شوارع يكسوها الياسمين المتساقط من البيوت على جانب الطريق، وما زلت اسير يشدني الحنين إلى الرجوع لبلد الياسمين وجبل قاسيون حيث البيوت تعانق النجوم وتنظر بحنان الى دمشق ريحانة العرب بلد نزار قباني وكوليت خوري وغادة السمان والأديب محمد قجة وجارتي المثقفة الشقراء مدام جانيت، وتغمرني السعادة حين سماعي لعب الأطفال سعيد وجورج ومحمد وسهى وفاطمة ومجد وليندا وهم يلعبون امام عريشة العنب التي تحتضن غرفتي التي تظللها شجرة الياسمين. اطفال أبرياء يلعبون دون تعصب لدين او عرق او لون .. أمة عربية عظيمة ذات رسالة خالدة .. بلاد سار على ترابها ألف نبي. أسير بدون هدى تنعش خاطري الذكرى والحنين إلى بردى. القاهرة لا تتوقف فيها الحركة ليلآ أو نهار والضجيج حولي في ايقاع رتيب.


يا حجة فطوم اثار إنتباهي رائحة جميلة تنعش النفس من دكان عطار تعطر الشارع إنها رائحة الشرق .. شرق العطر والخور والبهارات الثمينة، دخلت إلى المحل أنظر إلى كثير من شوالات البهارات والبخور والعطور العربية المميزة. قالت الحجة فطوم أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري و با اجيب لك مطبق ولوب وشاهي عدني ملبن وبعدين حازيني عن البخور والعطور. قلت لها أثار إنتباهي شوال فيه أعشاب ملونة ولها رائحة عطرية نفاذة ، وفوق الشوال لوحة صغيرة كتب عليها بخور *فك و فكيك* ، ضحكت من اعماق نفسي وقلت أكيد هذا بخور لفك السحر والعين، سألت البائعة لتأكد فكان جوابها ضاحكة على الطريقة المصرية المحببة : هل أنت مسحور ، أجبتها بالمناجمه العدنية الظريفة ساحر ومسحور في آن واحد. قالت وهي تمرر يدها فوق رأسها وتقول دستور يا أسيادي دستور. تركت الحجة فطوم قصبة المداعة وتفلت يمينآ وشمالآ وقالت على الطريقة العدنية : تفوه تفوه إبليس - يا باهوت.. حياطه حياطه.


ما هي اسطورة باهوت في عدن ؟ سمعنا قديمآ من جداتنا إن باهوت هو من جن النبي سليمان وخرج عن طاعته فنفاه إلى عدن وأدخله في بئر في منطقة الخساف في عدن وسجنه في تابوت من الحديد، وإسمه الحقيقي برهوت. فزعت الحجة فطوم وقالت ضاحكة بخوف لا تباود بي ولكن كمل المحزاية. قلت لها السحر كان منذ القدم وعرفته كل الشعوب، وقد وجد علماء الآثار في الكهوف القديمة صور مخيفة تمثل الشيطان وخوف الإنسان البدائي القديم من الأرواح الشريرة. وحتى في أوروبا اليوم وبالرغم من الحضارة وعصر التكنولوجيا ما زال بعضهم يؤمن بذلك . كانت في الحكاية الشعبية الألمانية مسرحية Faust التي كتبها الفيلسوف جوته عن فاوست الساحر والكيمائي الدكتور جوهان جورج فاوست الذي قام بعقد مع الشيطان ليمنحه السعادة السرية. وفي نفس المنوال كتبت أعمال أدبية كثيرة من أوسكار وايلد ، كلايف باركر ، توماس مان، كريستوفر مارلو، أريغو بويتو، فيكتور بيرليوز، ومن الكتاب العرب الأديب الحضرمي الكبير علي أحمد باكثير كان يقيم في مصر وكتب *فاوست الجديد* ، والأديب كريم الصياد في كتابه *منهج تربوي لفاوست*.


منذ القدم وهذا الموضوع الإنساني شاغل الناس ما بين مكذب ومصدق بالرغم إن كل الكتب السماوية والمعتقدات الأرضية من فلاسفة وشعراء قد أشاروا إلى ذلك بكل وضوح ، وبالرغم من تقدم العلوم فما زال هذا الموضوع لغز محير العقول. قالت الحجة فطوم كان طائفة البانيان في عدن تستعمل كثير من نبات * الحلتيت * في بيوتهم ورائحة بيوتهم حلتيت لطرد الأرواح الشريرة. قلت لها نعم وقد رأيت في دبي كثير من المقاهي في الفنادق التي يملكها ويديرها الهنود البانيان يعملوا الحلتيت فوق مدخل المقهى لطرد الشيطان ، وكثير من الأفلام الهندية والغربية تؤكد وجود العفاريت والجن. عملت في مركز شرطة البريقة ، وفي أحد الليالي ونحن نقوم بالدورية في سيارة الشرطة أخبرني العريف الفروي وله خدمة طويلة في الشرطة ، قال لي عند إفتتاح المصافي كان كثير من سكان البيوت القريبة من الجبال يسمعوا في منتصف الليل أصوات غريبة ورمي بالحجارة على البيوت.


إن الشرطة لم تصدق الأمر في البداية إلا حين نام العريف الفروي في أحد البيوت وسمع الأصوات تقول: *أخرجوا .. أخرجوا من مكاننا*. لم تجد شركة المصافي حل لذلك إلا حين أخبرهم صياد من أبناء المنطقة بتسليط أضواء كاشفة قوية على الجبال – بعدها أنتهى الأمر وغادر الجن الجبال.يا حجة فطوم حين تواجدي في السعودية أقيم مشروع لبناء بيوت فخمة في طريق جدة - مكة المكرمة، وسكنها الناس ثم هربوا منها ، ملاك البيوت أنزلوا إيجارات البيوت إلى الربع وقام صديق شخصي من عدن باستئجار احد البيوت بإيجار رخيص جدآ ، ولكن بعد أسبوع غادر البيت هاربآ. سألته لماذا ترك البيت، قال لي بخوف على شرط لا تسألني هذا السؤال مرة أخرى - قال بخوف شديد : في إحدى الليالي رأيت في البيت العجب المخيف.


قالت الحجة فطوم برعب بعد أن بصقت يمين وشمال : تفوه تفوه إبليس - يا باهوت لا تخرج من التابوت.


محمد أحمد البيضاني


كاتب عدني ومؤرخ سياسي

القاهرة

سما عدن
09-13-2013, 08:13 PM
الجن يهربو من الحلتيت والاضواء الكاشفة
والدحابشة كيف نخرجهم من عدن ايش الحل معاهم

عدنان السيد ( الرزمت )
09-14-2013, 02:02 AM
يا حبيبي .. سكن الليل


آخر شتاء في دمشق اجلس في بيتي في الليل وقد سكن الليل .. هناك علاقة لي بالليل والشتاء ، بالرغم اني ولدت في عدن وهي منطقة حارة إلا أني أحب الشتاء والبرد كثيرآ ، ولا أطيق الصيف والحر وكثير من الناس لا تحب الشتاء ، أشعر بسعادة غامرة في الشتاء وخاصة حين يأتي الليل ، أحب أن أعمل في الليل وأكون أكثر سعادة ونشاط. ما أجمل الليل والشتاء عشته في كوبنهاجن وفيينا في النمسا وميناء مالمو في السويد، ولم أكن أعرف أني سوف أستوطن الشام، وكان شتاء دمشق وليل دمشق فيه أعذب ساعات السنين من عمري ، حتى روعة تساقط الثلوج في الشام لها لون خاص ، ما أجمل تساقط الثلوج في ضوء القمر في جبل المزه حيث أسكن إنها بهجة تدخل إلى القلب ، إن الشعر والفن يكتب في الليالي الدافئة وليس في النهار ، إن كل صبية عاشقة تحكي سرها إلى الليل .. الليل هو ليل الأسرار يضمك ويخفيك عن عيون الناس حتى لا ترى دموعك وتكشف سرك - الليل حقيبة الأسرار .. أسرار الروح والقلب.


سمعت نداء فعرفت إنها جارتي الشقراء مدام جانيت فتحت الباب ورايتها خلف الشباك خرجت إليها اعطتني حلوى شامية * نابلسية بالقشطة* معمولة بالسمن البلدي من الضيعة ، وزجاجة زيت زيتون بلدي أرسلت إلي من الضيعة هدية من امها ، ومزهرية ورد. دخلت إلى بيتي وجلست أتامل الثلوج من نافدتي وهي تهطل على عريشة العنب في ضوء القمر ، شعرت بسعادة غامرة تلف اعماق أعماقي .. شعرت اني قد تصالحت مع نفسي ، وأرى الحياة جميلة ويجب أن نحياها بمحبة وسلام ، وبعيدآ عن الحقد والبغضاء ، طويت كل ألم مر بي .. وليس معي إلا هذا الجمال – جمال هذا الجبل الرائع. جلست أمام المدفئة استمع إلى صوت فيروز يصور الليل : سكن الليل وفي ثوب السكون .. تختبي الأحلام .. وسع البدر .. وللبدر عيون .. ترصد الأيام . وتهمس فيروز لليل - ليل العشاق تهمس بكل محبة وتصور تلك العواطف : فتعالي يا إبنة الحقل .. نزور كرمة العشاق .. علنا نطفي بذياك العصير .. حرقة الأشواق.


الليل في الشام يدفع كل صبية عاشقة للبوح بما تعاني من حرقة الأشواق واللهفة في اللقاء: أسمع البلبل ما بين الحقول .. يسكب الألحان .. في فضاء نفخت فيه التلول .. نسمة الريحان .. لا تخافي يا فتاتي .. فالنجوم تكتم الأخبار .. وضباب الليل في تلك الكروم .. يحجب الأسرار .. لا تخافي فعروس الجن .. في كهفها المسحور .. هجعت سكرى وكادت تختفي عن عيون الحور .. و مليك الجن إن مر يروح .. والهوى يثنيه .. فهو مثلي عاشق كيف يبوح .. بالذي يضنيه.


وسافر بي خيالي بعيدآ وانا أتأمل لهب النار في المدفأة ، والثلوج المنهمرة بغزارة ، وسقط عامل الزمن وحاجز المسافات ، وسافرت إلى عوالم سحرية ، وتخليت تلك الفتاة الخائفة تقف بين الكروم تنتظر مليك الجن كي يحملها إلى عوالم شيدها خيال الشاعر في عالم أصبح يعيش في غابات الأسمنت والحديد ، ونسى كل العواطف و الأحاسيس ، و مضى عالم الحب والفن والجمال، وتذكرت قول جبران خليل جبران حين صور الشام بقوله : بلاد الشام التي لم تزل .. بلد النوابغ والأنبياء .. ففي سفح لبنان حورية .. تفنن مبدعها بما يشاء .. إذا بدت من خباء العفاف .. كما تتجلى صباحآ ذكاء .. تبينتها وهي لي صورة .. أعيدت إلى الخلق بعد العفاء .. فتعرفها وبها حليتاى .. سحر الجمال وسر الذكاء..




محمد أحمد البيضاني

كاتب عدني ومؤرخ سياسي

القاهرة

عميدمتقاعد
09-14-2013, 06:26 PM
الجمال .. بين البدينة والنحيفة


إن تعريف كلمة الجمال .. هي كلمة غامضة ومختلفة بين الناس وأيضا بين الشعوب والأزمان، وتحكي لنا كتب وقصص التاريخ مواصفات مختلقة – فمن هي المرأة الجميلة ؟ هل هي البدينة أو النحيفة ولا أحد يعرف ذلك فقد أختلفت الآراء والأذواق والفترات الزمنية. عرفت أوروبا في القرن 16 والقرن 17 إن تعريف المرأة الجميلة – هي المرأة البدينة لأنها تمثل الامومة والخصوبة وايضأ تمثل رخاء المرأة وعائلتها ، وكانت النحافة تعني الفقر وسوء التغذية ، ومعظم رسومات صور الملكات والأميرات في أوروبا كانوا من البدينات ، وكانت أشهرهم الملكة البدينة إمبراطورة النمسا ماريا تريزا وتظهر صورتها على الريال الفضي النمساوي المشهور الذي استعمل في اليمن والسعودية ودول الخليج ، وصورتها على الريال النمساوي والذي أشتهر بالريال الفرنصي وليس له علاقة بفرنسا ، ولكن يبدو إن من أحضره إلى البلاد كان فرنسيآ. تظهر صورة الإمبراطور على الريال الفضي بصورة إمرأة بدينة ذات صدر كبير وهو رمز الأمومة والخصوبة في ذلك العهد حيث لم تمتلك أوروبا الرخاء الإقتصادي إلا حين دخولهم المستعمرات في الشرق ونهب خيراتها وثرواتها ، فعلا فقد أنجبت هذه الإمبراطورة البدينة ماريا تريزا 11 أمير وأميرة كانوا ملوك أوروبا .
الإمبراطورة البدينة الثانية هي الإمبراطورة فيكتوريا وهي أشهر ملكة في تاريخ الإمبراطورية البريطانية ، في عهدها تم دخول المستعمرات البريطانية الهامة في الشرق، وفي بداية عهدها استعمرت عدن – جوهرة التاج البريطاني ، وفي عهدها كانت هناك رموز ومباني وفنون وآداب حتى أن عصرها سمي بالعصر الفيكتوري. كيف تحول المعيار في جمال المرأة في أوروبا كان ذلك في عصر النهضة وخروج المرأة للعمل في أوروبا بعد أن كانت ست بيت وأم أطفال فقط ، لقد تطلب العمل في المصانع وكثير من المرافق النحافة وليس البدانة ، بل حتى الأزياء في أوروبا قد تغيرت إلى زي المرأة الرشيقة في عملها وحركتها . وفي الشرق لم يتغير الأمر بقيت القضية تتراوح ولم ينتهي عصر المرأة البدينة في دنيا الشرق, وعلى سبيل المثال وحتى منتصف القرن 20 كان تعبير المرأة الجميلة في الشام هو المرأة البدينة ، ومن المعروف جدا إن العائلات الغنية والسياسية في لبنان كانوا يذهبوا إلى منطقة حلب في سوريا ليتزوجوا من الحلبيات البدينات الجميلات ، والمرأة الشامية بصفة عامة تميل نحو البدانة بسبب غنى الأكل الشامي ، والفستق الحلبي الغالي النادر الغني ، وما يحمله من قيمة غذائية عالية جدا دلالة على الترف والثروة.


لقد كاد جمال إمرأة الملك النعمان البدينة الشامية أن يسبب في مقتل الشاعر العربي النابغة الذبياني. دخلت امرأة النعمان المجلس وحين وقوفها سقط نصيف ثوبها فغطت وجهها بمعصمها الممتلئ الأبيض البض ، سكن هذا المنظر الخيالي الجميل كيان الشاعر النابغة، وحين منادمته للنعمان في الليل أنشده قصيدة كان أعظم ما فيها هذا البيت الذي دخل تاريخ الشعر العربي .. لقد صور ما رأى أعظم تصوير : سقط النصيف ولم ترد إسقاطه - فتناولته وأتقتنا باليدِ - بمخضبٍ رخص كأن بنانه - عنمٌ يكاد من اللطافة يعقدِ . بعد خروج النابغة قال البعض للنعمان إن الأعشى في هذا البيت قد تغزل بزوجتك ، غضب النعمان وتوعد بقتل النابغة الذي هرب إلى عُمان. وبقى هناك هاربآ ولكن شده الحنين إلى بلاده كتب للنعمان قصيدة يعتذر فيها ، وجاء فيها بيت من الشعر بنفس قوة البيت السابق حتى إن عمر بن الخطاب قال إن هذا البيت أعظم بيت شعر في الإعتذار قالته العرب . قال يخاطب النعمان : فإنك كالليل الذي هو مدركي - وإن خلت إن المنتأى عنك واسعُ . لقد صور النعمان كأنه الليل وكيف الهروب منه ، حين سمع النعمان القصيدة عفا عنه وطلب منه القدوم إليه وأكرم وفادته.


في تاريخ العرب بالرغم إن الجمال هو المرأة البدينة رمز الغنى والصحة ، ولكن كان هناك رأي آخر في دنيا العرب قديمآ وفي شعرهم يشيد ويتغزل بجمال المرأة الرشيقة النحيفة التى تشبه الغزال ، كان ذلك واضحآ في قصيدة الأعشى حين قال في قصيدته الشهيرة - ودع هريرة إن الركب مرتحل ، قال الأعشى بيت في القصيدة من أجمل الأبيات في شعر العرب والتي تصور جمال المرأة النحيفة كأنها غزال رشيق جميل ، يقول الأعشى : غراء فرعاء مصقول عوارضها - تمشي الهوينا كما يمشي الوجى الوجلُ - كأن مشيتها من بيت جارتها - مر السحابة ، لا ريثٌ و لا عَجلُ . أجمل تعبير عن الرشاقة.
فمن الأجمل البدينة أو النحيفة ؟ كلٍ يغني على ليلاه ..


محمد أحمد البيضاني


كاتب عدني ومؤرخ سياسي ا

لقاهرة

القلعه
09-17-2013, 04:18 PM
الحمار الضائع .. والحجة فطوم


في عالم الحيوان عُرف الجمل والحمار في قوة الصبر والفرق بين صبر الجمل والحمار هو إن الجمل صبور ولكنه شديد الإنتقام عندما يجد الفرصة ولا ينسى أبدآ ، والحمار صبور ولكنه لا ينتقم وسريع النسيان . يا حجة فطوم كان الحمار في عدن قد لعب دورآ مهمآ في نقل الماء والبضائع. في الخمسينيات بدء الإستغناء عن حمير عدن بعد خدمة طويلة . فُرشت شوارع عدن بالدامر – أي الإسفلت فأختفت الحمير من شوارع عدن وأستغني عن خدماتهم وكثرت السيارات وسيارات النقل في الشوارع . تراجعت حمير عدن بهدوء والغريب بقت بعض الحمير في السيلة - زريبة الغنم ، وأذكر في طفولتنا كنا نذهب إلى السيلة القريبة من حارتنا – حارة القاضي ونمتطي الحمير في السيلة دون الخروج بها إلى الخارج . كان معظم أصحاب الحمير من أهل تهامة، هل أبقى البعض الحمير في السيلة وفاءً لها أو للذكرى والحكمة !
ضحكت الحجة فطوم وقالت أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري وبا أجيب لك مطبقية وشاهي وحازيني عن حمير عدن . قلت لها الحمار حيوان نافع وذُكر في كل الكتب السماوية وكان وسيلة من وسائل النقل والمواصلات ، ومن العظمة إن الحمار مسالم ويؤمن بالسلام ولم يشارك قط في الحروب بين البشر مثل الخيل والجمال وقد ظلمت البشرية الحمار بوصفه بليد وغير ذكي وهذا خطاء كبير فالحمار في غاية الذكاء وبمجرد أن يعرف خريطة الطريق يعود إلى المنزل لوحده . من المؤسف إن الحمير قد أُستعملوا كوسيلة من وسائل التهريب للممنوعات والمُكيفات إلى دول الجوار. ضحكت الحجة فطوم وقالت مسكين الحمار تحمل الهم والظلم و نذالة شُغل التهريب . يا حجة فطوم : من عظمة الحمار حين أنتهى دوره في العمل أنسحب بهدوء من الخدمة في شوارع عدن في الخمسينيات دون ضجيج أو إزعاج لتجديد الليسن والرخصة – ذهب بكل شرف وكبرياء للتقاعد في السيلة - زريبة الغنم .
يا حجة فطوم .. في أحد الأيام عند العصر كنا نجلس في مقهاية "العم مقبل" كنا صالح زيدان ، ياسين عرب ، خالد نوكاتي ، خالد موشجي ، نجيب عبداللاه ، وفجاءة قال لي ياسين عرب ، شوف قدامك ، قلت له ايش ، قال أنظر إلى هذا الحمار الرائع وهو يمشي ويتسكع في الحارة من وقت الظهر وأنا أراقبه ، يبان عجبته حافة القاضي . أوقفنا الحمار وبدائنا نلعب معه وشعرنا إنه مسرور بنا ، قال نجيب با نسميه "عنتر" ، أخدنا عدة أروان بالحمار وخطرت لنا فكرت تأجيره لعيال الحارة الصغار . قال ياسين هذا الحمار فالتوه ليس له صاحب أنا شفته عدة مرات يتجول في الحارة ، وزريبة الغنم مليانه حمير مرضوحه بلا عمل. قررنا تبني الحمار الضائع وأقتنع الجميع بالفكرة الرائدة وسيصبح الحمار – حمار حافة القاضي وملك للجميع وأي دخل نكسبه من تأجير الحمار يوزع على الجميع. قال ياسين عرب المشكلة أين نجد "جيريش" للحمار . ضحكت وقلت له يا ياسين الحمار مش بابور ، الحمار في حاجة إلى مكان ينام فيه – أي زريبة . كانت مشكلة أين نضع الحمار .
يا حجة فطوم - قال خالد نوكاتي الأمر بسيط ، بيت الخالة زينب حكميه في مدخل الدرج حق البيت ومن خلف الدرج توجد مساحة كافية لنوم حمار حافة القاضي العتيد ، وفي حالة حدوث أي مصيبة أو خطاء ، فالخالة زينب عندها قلب رحيم وتحب عيال الحارة .. لا هناك مشكلة . تحرك صالح زيدان والنوكاتي إلى سوق الخضار وأحضروا بقايا الخضار والفواكه للحمار و أحضرنا بالدي للماء. أخدنا الحمار إلى درجة الخالة زينب ، وفي المساء تسللت من البيت لأتفقد الحمار فوجدته في سرور. يا حجة فطوم اليوم التالي وفي العصر قبل إخراجنا الحمار للنزهة ، رأينا منظر رهيب غريب. رأينا أحد الأشخاص من تهامة ويسكن في زريبة الغنم ، كان الرجل يمشي في الحارة ويتلفت كأنه أضاع شيئآ وأستمر في تلك الأروان في الحافة. ضحكت الحجة فطوم وقالت باودتوا بالتهامي . وبعدها وقف أمامنا وقال : أسمأوا يا إويله أين أم حمارُ ما توطوا به ، شابوك أم شوكي اجيب عسكر من ام الشوكي وين حقي أم حمارُ, خلوا الصفطه وين ام حمارُ.
قال ياسين عرب اسمع يا عاقل نحنا معانا سياكل لا نركب حمير ، روح بعد حالك. ذهب التهامي وجلسنا في ذهول وعرفنا المشروع كله فاشل وأكيد التهامي سوف يعود إلى الحارة ويرى الحمار مرة أخرى . دخلنا في صمت عميق وتأكد لنا إن مصيبة قادمة ولكنا تسائلنا كيف عرف التهامي أننا غرمائه. وقبل أن نفيق من هول الأمر وقفت أمامنا الخالة زينب حكميه وكأن الأرض انشقت وخرجت منها ، فوقفت في صمت ونحن كذلك ثم ضحكت فجأة وضحكنا وقالت : فين أروح منكم .. كيف أسوي بكم باودتوا بي ، رقدت العصر وأني راقده سمعت صوت حمار من الدرجه ، قلت ممكن أكون أترايا ولكن زاد الصوت ونزلت وشفت الحمار وتعودت من الشيطان – وتفلت تفو إبليس .. حياطه ..حياطه ، يمكن يكون جني من الجن ، ايش جاب الحمار إلى الدرجه حقي ، وجلست مفسره طول الوقت ، وبعدين ضحكت من قلبي وقلت هذه مصيبة من مصايب عيال حافة القاضي ، أكيد العيال جابوا الحمار إلى الدرجه يخبونه عندي ، لبست شيدري وأجيت لكم قولوا لي قصة هذا الحمار.
وقف ياسين عرب وألقى خطبة بليغة أشاد فيها بالخالة زينب ووقوفها مع عيال حافة القاضي في الشدائد والمصايب وقص عليها قصة الحمار الضائع ومشروعنا الفاشل والتهامي صاحب الحمار الذي يدور في حافة القاضي. قالت الخالة زينب أسمعوا يا عيالي التهامي عارف إن الحمار عندكم وأعطاكم فرصة تصححوا الوضع وتجيبوا الحمار وإلا بعده با يروح شوكي عدن ، يا الله قوموا معي بانأخذ الحمار الضائع إلى السيلة , وأني با أشرح الأمر إلى التهامي وإنكم أخدتوا الحمار عطف عليه ومساعدة . أخدنا الحمار إلى السيلة وأستلمه التهامي وضحك وضحكت الخالة زينب . وفي طريقنا إلى الحارة قالت الخالة زينب تعالوا عندي أشربوا شاهي و أشتي أعرف كيف تفكروا في هذه المصايب .. مرفالة عيال.


محمد أحمد البيضاني


كاتب عدني ومؤرخ سياسي

كوبنهاجن

عميدمتقاعد
09-18-2013, 04:30 PM
شوارع عدن .. والحجة فطوم


يا حجة فطوم تلعب الشوارع دورآ مهمآ في حياة البشر ، وفي كل بلد هناك شوارع خالدة أرتبطت بالتاريخ أو الأحداث أو الناس ، منها في موطني عدن – شارع – حارة القاضي – كريتر عدن ، حارة حسين ، شارع الميدان ، حارة العيدروس ولي عدن، وفي المعلا – الشارع الرئيسي ، حارة الطليان حيث يعيش فاتنات الكرستان ، وفي التواهي شارع الكريسنت- الهلال ، شارع عيال بيت الجاوي العريق ، والبنجسار ، وفي الشيخ عثمان – حافة الهاشمي ، حافة المقطري ، حافة العراسي ، حافة بيت عفاره ، وكثير من الشوارع والحوافي التي ضربت دورا مهمآ في عواطف الناس أو التاريخ. يا حجة فطوم تبقى الحارة ذكرى وحنين دومآ في قلب كل إنسان ، ليس المهم الشارع وضخامته – المهم هي الذكرى التي استوطنت القلب في الطفولة و ريعان الشباب . كانت شوارع وحوافي عدن تضج بالحياة والتاريخ – حواري أنجبت علماء عدن من شعراء إلى فنانين ومهندسين ولاعبين كرة وأطباء ولا غرابة أن نقول إن الحواري هي التي صنعت تاريخ عدن.


قالت الحجة فطوم أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري با جيب لك عواف عدني كُوبن وخمير حالي وشاهي مع ملاي وجوز وهيل وبعدين حازيني عن شوارع وحوافي عدن. يا حجة فطوم عام 1950 كانت حوافي عدن مفروشة بالتراب والحجارة و لها ميزة في لعبنا ، كان بنات عدن يلعبوا "الشبدليه" وهي لعبة فرنسية لا أدري كيف جاءت إلى عدن والعيال يلعبوا الفتاتير – ولعبة "الزوطي" والدراوين – إضافة إلى عنصر هام وهي "الحجارة" – الحجارة يا حجة فطوم كنا نصنع منها "التُباره" – والحجارة كانت هي السلاح – سلاح الردع – كيف يُعرف العدني ؟ العدني هو من على رأسه عردود أو جرح مخيط من رمية حجر – إضافه إلى المشالي في اليد – أي اللقاح ضد الأمراض حق الممرضة الحجة دقميه من حافة حسين والأردلي – أي الممرض التاريخي في حارة القاضي – فضل عبداللاه والبهديله – با هديله في مستشفى أدلجي الفارسي في منطقة القطيع. يا حجة فطوم .. لا يوجد سلاح مجاني متوفر في كل مكان وزمان مثل الحجر – حجارة شوارع عدن ، كانت هذه الحجارة – سلاح هجوم ودفاع.


يا حجة فطوم كان عيال البنايان – من حارة البانيان يأتوا للعب كرة القدم معنا في الحارة ، ذلك اليوم التاريخي لعبنا على شرط – كاب أي كأس فضية ب 20 شلن من مستودع أحمد يوسف خان – في شارع الميدان – كان مستودعه أعظم مكان في طفولتنا فيه الشمزان والكابات والجزمات الرياضية – البوت – ومضارب التنس والهوكي والشيلات والميداليات الرياضية والكرات بكل أشكلها ، كنا ننظر في طفولتنا إلى هذا المستودع في إعجاب وحب. يا حجة فطوم دارت المباراة في حافتنا بيننا وبين عيال البانيان ، كان لهم حرافه وسرعة لعب وهزمونا 4 أهداف ثم جاء الهافتيم وجلسنا بعيد منهم . قالت الحجة فطوم ضاحكة أكيد نويتوا الشر لعيال البانيان – أعرفكم عيال حافة القاضي أشرار . قال لنا مفتي الحارة طه حداد شوفوا يا عيال – عيال البانيان هزمونا وليس هناك أمل في النصر لنا وبا يشلوا الكاب . ضحك ياسين عرب أبو المصايب وقال الأمر بسيط – لا أمل في الفوز في المُباره والحل هو الحجاره.



يا حجة فطوم كانت خطة رهيبة خطط لها ياسين عرب – قال هاتوا زنبيل ونمليه حجر – زنبيل حجر وزنه 40 رطل - إنها صواريخ كاتيوشا الحجارة – سلاح رهيب – حجارة من كل الأحجام والأنواع والأوزان – وأنا با أقوم باختلاق مضرابه مع بانيان با أردعه ردعه يتحدث عنها الرُكبان من بيت الحداد إلى بيت الزيدان – ردعه تسبب له عردود في الرأس – عردود دائم – عاهة مستديمة لا ينفع معها طب الدكتور كوشاني – ولا سحر أم الصبيان. عدنا إلى اللعب وأبدت خطة يا سين عرب الذي أختلق معركة مع اللاعب الهندي بتيل بن بوبتلال – دارت المعركة دون أي سبب – قدم عبد الله عراقي زنبيل حجارة وضربنا عيال البانيان و هربوا في ذعر يحملوا عراديد وجراح المعركة – أخدنا الكاب بقوة الحجر . قالت الحجة فطوم أخدتوا الكأس –الكاب بمضرابه ومرفاله .. طيب با أشوف ايش النهاية . يا حجة فطوم شعر ياسين عرب بأن هناك رد فعل ومصيبة قادمة .. قال شوفوا المصيبة با تقع على الجميع – حسكم تضربوا بي .



يا حجة فطوم حسب قولك ايش النهاية – جلسنا في مقهىاية العم مقبل وطلبنا شاهي ونحن نحمل الكأس الفضية.. يا حجة فطوم فجأة .. فجأة دارت بنا الدنيا من هول المفاجأة وخيم علينا الصمت والرعب – وقفت أمامنا سيارة بوليس شوكي عدن الزرقاء ونزل من الهوردال التاريخي في قوة بوليس عدن – الهوردال الفروي البيضاني – حاولنا الهرب دون فائدة تسمرت أرجلنا. أقترب منا ثم ضحك ضحكة كبيرة وضحكنا معه وقال ليش ضربتوا عيال البانيان . تقدم حكيم الحارة ياسين عرب بعد أن قبل رأس الهوردال العم الفروي البيضاني وقال كان هناك سؤ تفاهم وردعت ابن بوبتلال ردعه خفيفة . قال عمنا الفروي يا ياسين عرب ردعت أبن بوبتلال ردعه سببت له عاهة مستديمة – ردعه سيارة لوري عنتر ناش دبل دفريشن – أي انترناشونال – سيارة لوري قديمة أمريكية ، وقد ينقل إلى الهند للعلاج من ارتجاج في المخ .. يا ياسين عرب دمرت مخ البانيان بن بوبتلال وقد تتقدم الحكومة الهندية – نهرو رئيس وزراء الهند قد يتقدم بشكوى إلى حكومة عدن – هذا العردود في رأس الهندي قد يسبب حرب بين الهند وعدن.


يا حجة فطوم ساد صمت عميق – ثم قال الهوردال العم الفروي البيضاني أسمعوا هناك حل وسط هاتوا الكاب با أعطيه عيال البانيان – وبا أحل المشكلة على الأقل يحتفظوا بالكاب وحسكم تستعملوا الحجار في اللعب وأعطيكم خبر بعد أيام ستفرش شوارع عدن بالدامر ولن توجد حجارة بعد الآن . فعلآ بعد شهور من عام 1950 فرشت كل شوارع عدن بالدامر – الأسلفت وأختفى سلاح الحجر من شوارع عدن . تحولت شوارع عدن إلى قطعة جميلة ونظيفة وبدأ عصر الإزدهار في عدن موطني الجميل .. ولكن الحنين إلى الماضي والذكرى الجميلة تستقر في القلب والروح .. طفولتنا و شوارعنا القديمة و في كل ركن حجر . ضحكت الحجة فطوم وقالت كنتم تعيشوا في العصر الحجري ومرفالة الحجارة. جاءت المدارس الجديدة والألعاب الحديثة و بدأ عصر التطور ، في أحد الأيام رأيت ياسين عرب في مقهاية العم مقبل .. نظر بحزن وقال يا محمد خاور حاجه – خاور حجر. ضحكت من كل قلبي . عند عيني اليمنى يستقر جرح قديم وفي رأسي عردود مزمن دائم من ضربة حجر– إنها أجمل ذكرى في حياتي – ذكرى أمي عدن.
يا حجة فطوم .. عردود عدني في رأسي تقادم عهده وسيضل معي حتى القبر.


محمد أحمد البيضاني


كاتب عدني ومؤرخ سياسي كوبنهاجن

عدني وبس
09-21-2013, 10:06 PM
المارينز .. والحجة فطوم


قالت الحجة فطوم أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري وبعدين حازيني محزاية جميلة تبعد القهر والحزن .. قلت لها يا حجة فطوم .. با حازيك عن الحلاقة والحلاقين في عدن – وموضة "التالو" حلاقة شعر جنود القوات الأمريكية - المارينز . يا حجة فطوم .. يلعب الحلاق القديم دورآ مهمآ ومحترمآ في المجتمع ، كان الحلاق يقوم أيضآ بدور الطبيب الشعبي فهو يقوم بختان الأطفال وجبر كسور العظام وإعطاء بعض الأعشاب الطبية ومنها إعداده الملين الرهيب "شربة السنا مكي" مع الحُلبة، ويقوم أيضآ بما يعرف باللهجة العدنية "تقريح المتنه" – وهو التدليك للشد العضلي في الجسم ، وكان أشهر حلاق هو حُمران الكبير في حافة حسين . يا حجة فطوم الغريب جدآ هي موضة هذه الأيام قصة شعر الشباب المعروفة " المارينز " ، قالت الحجة فطوم هذه قصة الشعر الشهيرة المارينز كانت معروفة في عدن من زمان من عام 1900 ، كان الحلاقين الهنود يسموها " التالو " ، في عدن كان معظم الحلاقين من الهنود ، كان أشهرهم الحلاق كُومار ويقع صالونه في أول الشارع الطويل كريتر ، وأيضا كان أول صالون حلاقة مكيف الهواء في عدن بداية الستينيات . قلت لها يا حجة فطوم كانت قَصة شعر التالو هي السائدة منذ عقود حتى حدث هذا الإنقلاب في الخمسينيات وبدأ تدفق الأفلام المصرية والصحف إلى عدن وأيضآ زيارة فريد الأطرش التاريخية إلى عدن ، حدث إنقلاب في الموضة .. جاءت قَصة الشعر المصرية .. قَصة شعر الفنان المصري فريد الأطرش .
يا حجة فطوم .. أخد هذه المبادرة التاريخية في دنيا الرؤوس – رؤوس عيال عدن .. حلاق عدن المشهور التاريخي أحمد حُمران .. كان أحمد حُمران يملك " صندقه خشبية " بسيطة في أول حافة العجايز- كريتر ، هذه حافة صديق الطفولة المهندس صالح حسين صوفي. يا حجة فطوم حُمران الحلاق الظريف كان يُعتبر حلاق حافة القاضي كريتر ، زين الصندقة المتواضعة بصور الفنانيين المصريين المشهورين، كانت له روح دعابة عالية ، سريع النكته وقد أشتهر كأشهر حلاق في عدن حتى أن سلاطين وأمراء الجنوب كانوا يأتوا إلى محل حُمران للحلاقة . في الجانب الآخر في شارع السبيل ، كان هناك صالون حلاقة الهندي الشهير الحلاق " برشوتم " كان أيضا يملك شهرة عظيمة في الحلاقة ، ولكن مشكلته كانت في اللغة العربية ولا يجيد النكتة مثل الحلاق حُمران ، ومن الغريب في الأمر ومن المصادفات الغريبة التي عبرت بها حياتي ، وهو في عام 1969 حين سافرت من كوبنهاجن – الدنيمارك إلى دبي للعمل ، في أحد الليالي وأنا أسير في شوارع دبي وجدت أمامي الحلاق الهندي البانيان "برشوتم" ، صعق الرجل حين وجدني أمامه وسالت دموعه وتذكر عدن وأقسم لي " برأس بجوان " – بجوان آلهة الهنود ، أن أحضر إلى مكانه لتناول طعام العشاء وحدثني كثير عن ذكرياتة وحب عدن التي عاشت في قلبه . قالت الحجه فطوم إن عدن كانت بلد الآمان لكل الناس .... مجتمع إنساني عالمي.
قلت لها يا حجة فطوم حين بدأت هذه الثورة في موضة حلاقة الرؤوس كنت طفل في العاشرة من عمري وطلبت من والدي يرحمه الله بأني أريد حلاقة شعر رأسي عند حُمران – حلاقة مصري ، وليس تالو - حلاقة كُمار الهندي المتخلف . والدي أخد هذا التمرد بدهشة وناقش هذا الأمر الجديد مع أمي التي وافقت على قَصة شعر حُمران المصرية الجديدة – حلاقة فريد الأطرش بعد أن أقنعتها بدموعي وحججي في التطور . كانت لوالدي أسباب إقصادية مالية من وجهة نظره بصفته رجل تاجر . قال قَصة التالو عند الحلاق الهندي تكلف 1 شلن وتدوم 4 أشهر ، ولكن قَصة الحلاق حُمران المصرية تكلف 5 شلن وتدوم شهر فقط . أخيرا بعد نقاش طويل أقتنع والدي بموضوع الحلاقة المصرية على مضض . وذهبت إلى صندقة حُمران للحلاقة وبعد حلاقة شعري دخلت إلى حارتي – حافة القاضي - كريتر دخول الفاتحين وتلقيت التهاني من عيال الحافه الذين نظروا إلى قَصة شعري و كأني فريد الأطرش عدن , في البيت أستقبلتني أمي ب "غطارف" – زغاريد فيها خليط من الضحك والإعجاب . ولكن والدي لم يهضم الأمر مطلقآ وحين كان يمر بجانب صندقة الحلاق حُمران يقول له : يا حُمران ايش هذه المرفاله التي أدخلتها إلى عدن وعلمتها عيال الحافه حلاقة فريد الأطرش . فيضحك حُمران كثيرآ ويقول موضة يا بيضاني موضة . ضحكت الحجة فطوم وقالت الله أكبر يا أيام عدن الجميلة .
يا حجة فطوم .. كان أيضآ هناك تقليد عريق وهو إن بعض وجهاء عدن والتجار ، كان الحلاق يحمل شنطته وياتي إلى بيتوهم ، و بعض الحلاقين قبل تقدم عدن يجلسوا على النواصي ويحلقوا للفقراء على نواصي الشوارع . يا حجة فطوم عام 1982 كنت عائد من أستراليا مركز عملي في طريقي إلى جدة السعودية مقر عملي وتوقفت في عطلة قصيرة في الهند أريد أن أسكتشف هذا العالم التاريخي الغريب ، رأيت بعض الحلاقين يحلقوا للناس في الشوارع وأذكر في طفولتي في عدن بداية الخمسينيات إن بعض الحلاقين الهنود كان يقوم بالتدليك والحلاقة في الشارع . في عدن بعضهم يحمل شنطة يتجول في الشوارع وينادي بكلمة ماليس .. ماليس ، وأعتقد إن معناها تدليك وحلاقة ، وبعدها أختفت هذه الظاهرة بعد تقدم عدن الحضاري والمعماري السريع .


محمد أحمد البيضاني كاتب عدني ومؤرخ سياسي دبي

عميدمتقاعد
09-24-2013, 03:16 AM
المعري والقاضي .. والحجة فطوم


قلت للحجة فطوم لم يحدث قط أن تطور بلد عربي بمثل هذه السرعة نحو الحضارة والتقدم الإقتصادي والعمراني مثل ما حدث في الجميلة بلادنا عدن ، قفزة حضارية منقطعة النظير في عقود ، هذا التقدم الإنساني قاده أبناء عدن و أخواننا وأهلنا أبناء ريف بلادنا العظيمة أرض القبائل الشجاعة من سكن عدن ، وأيضآ كثير من الأجانب من أحب عدن وأستوطن فيها بغض النظر عن الدين أو اللون أو العرق . كانت حواري عدن تسمى بأسماء شعبية قديمة. في بداية الخمسينيات أرادت البلدية أن تنظم الموضوع وشكلت لجنة من مثقفي أبناء عدن لإعطاء الشوارع في عدن أسماء تاريخية من تاريخ العرب منهم شعراء وفنانين وقادة ، وعمل لوحة في بداية كل حارة تحمل الأسم الجديد للحارة . قالت الحجة فطوم أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري وبا أجيب لك عُواف هريسة اللوز من شارع الزعفران وقهوة. يا محمد يا سلام على عدن وحوافي عدن التي كانت تمثل لوحة جميلة للمجتمع العدني.


يا حجة فطوم .. كانت الحواري تسمى على الطريقة الغربية مثل حارتنا تحمل رقم Section C, Street No. 2 وهكذا كل شارع يرقم. دفعت النهضة الثقافية العربية في عدن البلدية لتغير أسماء الشوارع ، وفي احد الأيام في حارتي العريقة وأسمها الشعبي القديم - حارة القاضي التي تُنسب إلى القاضي الشرعي في عدن الشيخ البطاح وهو من سكان الحارة . وقفت سيارة بلدية عدن في ركن الحارة قاموا في تثبيت "بورت" أي لوحة على الجدار تحمل أسم الحارة الجديد – شارع المعري ، صادف في نفس الوقت وقوف العم معتوق عبداللآه الرجل الظريف وهو يتأمل عمال البلدية في دهشة شديدة وقال لي يا محمد ايش من بورت هذا ، قلت له اسم الحارة الجديد شارع المعري ، قال لي : من عيال فين هذا المعري ، أنا ما سمعت في الحارة حقنا بيت عيال المعري ، قلت له هذا شاعر عربي كبير أعمى وعبقري ، ضحك بشدة وقال أعمى ، ايش علينا من المعري الأعمى ، المعري مُش عدني ، إذا بلدية عدن تحب العميان كانوا با يسموا الحارة على اسم الفنان العدني سعيد الأعمى - صاحب الأغنية المشهورة كيتي كولا في عدن.


يا حجة فطوم عام 2010 غادرت دبي نحو أرض الشام وصلت دمشق جنة الله على الأرض ، لاحظت في دمشق على ذكر موضوعنا اليوم حول أسماء الشوارع ، رأيت لمحة حضارية وثقافية منقطعة النظير في أسماء الشوارع لم أرى مثلها من قبل ولا في أي مكان في العالم ، كل الشوارع تحمل أسماء عباقرة العرب والإسلام ، وتحت كل لوحة تحمل اسم الشارع ويوجد أيضآ لوحة أخرى تعريف قصير بإسم هذا العظيم الذي سُمي الشارع باسمه ، مثلآ شارع خالد ابن الوليد : صحابي وقائد عربي مسلم ، قاد الفتوح الإسلامية ، ولد عام كدا وتوفي عام كدا . قمة في الحضارة والرقي الإنساني العظيم .. الإمبراطورية الأموية العظيمة في أرض الشام . إن تغير الأسماء أمر ليس بالسهولة، الناس مرتبطة بالماضي والتراث لأنه جزء من حياة الإنسان. عند قيام الثورة المصرية حاول الضباط في قيادة الثورة تغير الأسماء القديمة للشوارع الرئيسية الهامة في مصر ، ولكن الشعب المصري الوفي ما زال يستعمل الأسماء القديمة حتى يومنا هذا – إن بعض الرموز لا يمكن تغيرها .. لقد سكنت في قلوب الناس .


ليس كل الماضي يمكن تغيره .. إنه تاريخ أمة ..


محمد أحمد البيضاني


كاتب عدني ومؤرخ سياسي

القاهرة

عميدمتقاعد
09-24-2013, 12:33 PM
بسباس الإنجليز .. والحجة فطوم


يا حجة فطوم .. باحازيك عن بسباس الإنجليز ، ضحكت وقالت اصبر يا محمد با اعمر ماي فرست بوري وبا أجيب لك حلاوة بدامي وقهوة مزغول . يا حجة فطوم في بداية الخمسينات بدأت المطاعم الفاخرة الحديثة تنتشر في عدن – كان أولها مطعم التركي في كريتر وبعدها مطعم قصر الجزيرة ، ثم دي لوكس ، البحر الأحمر ، مطعم روما ، المطعم الصيني . وفي خورمكسر بدأت مطاعم الشوام مثل : أرابيان نايتس ، والباجودا ، والباناراما وجولدن شيكن وبدئا نعرف أكل الشوام . نأتي إلى موضعنا كان جدي يعطينا أنا وعمي عباد مبلغ 10 شلن نروح نتعشى في مطعم قصر الجزيرة وكنا نفضل أن نجلس في البلكونة لأسباب عديدة. كان مباشر المطعم رجل ظريف اسمه هزاع ، كان يحظر لنا العشاء ومعه قارورة "كيتشاب" طماطة صوص – ماركة هاينز المعروفة ، وكان أول دخولها إلى عدن في الخمسينات ، بعد الإنتهاء من الأكل أنا وعمي نقوم بسكب كمية كبيرة ومن الكيتشاب في الصحون ونأكله مع الروتي ، وكنا نكرر هذه العملية في كل وجبة عشاء في المطعم.

يا حجة فطوم – لست أدري كيف لاحظ هزاع هذه العملية التي تكلف المطعم كثيرآ ، كان قيمة الكيتشاب 20 شلن ، وفي ليلة ذهبنا للعشاء كالعادة أحضر هزاع العشاء بدون كيتشاب ، سألناه عن الخبر والتغير المفاجئ في السرفيس ، قال لنا : أسمعوا مني يا عيال البيضاني ، أنت تتعشوا ب 10 شلن وتأكلوا كيتشاب 20 شلن .. أين الفايدة منكم ، تحسبوه شتني من حق جدتكم ، ما شاجيبش القارورة الكتيشاب لكم .. هذا صوص يتناولوه الناس قليل نص ملعقة ، تسرحوا تأكلوا القارورة كليه ، هذا صوص حق الفنانين .. لأنتوا تشتوا "شتني" اسرحوا عند جدتكم تندي لكم شتني .. هذا بسباس الخواجات. ضحكت الحجة فطوم عاليا وقالت يا محمد أنت وعمك عباد تستعملوا القارورة كلها با يتفلس المطعم .. هزاع عنده حق. يا حجة فطوم مرت الأيام وتعرفت على عائلة في حافة الطليان ، وهم من مسيحي الهند – يطلق عليهم في عدن – الكروستان.

يا حجة فطوم .. في عام 1962 كنت أعمل في مركز شرطة المعلا دعتني ربة الأسرة وكان اسمها السيدة تريزا تنكون دعتني هذه العائلة للعشاء وعملوا مكرونه ورأيت قارورة جديدة صوص برضه من شركة هاينز ، كان لونها بني ، وهو نوع جديد من الصوص يستعمل في المكرونه – كان طعمه لذيدآ ويحتوي على كثير من البهارات . أخبرت صديقي عادل عبد الحميد أمان – بلبل - عدولي بالموضوع وعزمته معي للعشاء عند هذه العائلة ، أكل عدولي الكثير من الصاص حتى أحرجني – ولكن العائلة طلبوا مواصلة الأكل كانت عائلة عدنية كريمة. سألني عدولي في الطريق ، وقال لي يا محمد ايش من صوص هذا وايش اسمه قلت له " بسباس الإنجليز " ، في التالي ذهب إلى شركة البس وطلب منهم بسباس الإنجليز فأخبروه إن ليس للإنجليز بسباس وقد كان قد سألني عن أسمه وأين يباع . وحين كان يتفاهم مع الموظف البانيان لمح القارورة فصاح : من هذا يا سيت .. من هذا ياسيت" – قال له الموظف اسمه صوص هاينز للمكرونه . بعدها أتصل بي عدولي وقال لي ضاحكآ أيش هذه المرفاله يا محمد أحرجتني قدام البانيان المهم أشتريت الصوص الذي يعجبني . يا سلام يا حجة فطوم على الذكريات الضاحكة الجميلة في حياتنا .. إنه الزاد لنا في آخر العمر.. وستعيش هذه الذكرى في صدورنا إلى الأبد .

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي

عدنان السيد ( الرزمت )
10-01-2013, 07:25 AM
سامية و سالومي


لا أحد يعرف متى بدأ الإنسان الرقص وكل ما نعرف عن الرقص القديم هو ما تركه الإنسان الأول على جدران الكهوف يحكي قصة الرقص البدائي، ثم عرف الإنسان الأول معنى الإيقاع وأرتبط ذلك في عالم الأرواح والسحر. شعر الإنسان الأول بموسيقى داخلية في نفسه فترجمها إلى وقع خطوات جميلة - كان ذلك حين بدأ الإنسان في صناعة الطبول ، فكانت هناك إيقاعات للرقص تطرد الأرواح الشريرة التي تظهر للإنسان في منامه ولا نستبعد إن تلك الأرواح كانت حقيقة تظهر أمامه في الكهوف على وهج النار وما يصوره الليل من وجود الاشباح . صوت الطبول والإيقاعات هي وسيلة إتصال بين القبائل البدائية التي تفصلهم المسافات ، أرسلوا دقات الطبول عبر الأثير إلى القبائل البعيدة تحمل رسائلهم في السلم والحرب ، كما صنع الإنسان الحديث الرسائل البرقية ثم الإلكترونية وأرسلها عبر الأثير . ثم جاءت المعابد الوثنية وأصبح لكل معبد راقصة .. إنها راقصة المعبد التي كانت في حينها تمارس البغاء المقدس.

تحدثنا أسفار العهد القديم - التوراة عن قصة حب الراقصة الجميلة سالومي للنبي يحيى ، النبي يحيى من كبار أنبياء بني إسرائيل ، كان طويل القامة جميل الملامح – صفة الأنبياء . رأت الراقصة سالومي النبي يحيى ووقعت في حبه ، لقد أحبته كثيرآ وتحدثت إليه طويلآ ، ولم تتمكن من إغوائه ، لقد حاولت شتى الوسائل من الترغيب حتى التهديد وحين عجزت من الوصول إليه ، أقامت علاقة مع الملك فطلب منها الوصال ، فكان طلبها غريبآ وعنيفآ ، قالت له أنها تريد منه رأس النبي يحيى على طبق. أقيمت حفلة رقص في القصر الملكي ، قتلوا النبي يحيى وجاءوا لها برأسه على طبق - رقصت سالومي أمام الملك وهي تنظر إلى رأس نبي قتل بسبب عفته ، لم يستطع جمال سالومي أن يخرج نبي عن الصراط المستقيم - النبوة والعفاف.

على نقر الدفوف ورنين الصاجات وإرتعاش الأساور تنقلنا سامية جمال إلى عالم مخملي وردي. اسمها الحقيقي زينب خليل إبراهيم من مواليد بني سويف جنوب القاهرة – ولدت في عام 1924 – وتوفيت في القاهرة 1994 . زامل فنها الفنان فريد الأطرش بألحانه وأغانيه التي كانت تُلحن لتلائم تلك الفراشة الساحرة . حرصت على تقديم حالة من السمو والإعجاب للمتفرج من خلال الملابس والديكور والإضاءة والتابلوهات وصوت فريد وألحانه . قال لي كاتب صحفي تعرفت عليه في القاهرة : إن المتفرج في الصالة أو الجالس في القهوة أمام التلفزيون يشاهد سامية لا يستطيع أن يحرك ملعقة الشاي في كوب الشاي إنه ينظر إليها بحب وإعجاب منقطع النظير. أحبت سامية فريد الأطرش حبآ شديدآ ، ولكنه تجاهل هذا الحب الكبير ، وهذا ما سبب لسامية كثير من الألم ، لقد كانت في غاية الذكاء وتدرك أن فريد يعتبر نفسه أمير من الأمراء وينظر إليها فقط كفلاحة تجيد الرقص. سامية جمال لم تقطع رأس فريد كما فعلت الراقصة سالومي، ولكنها صدمت كبريائة بقوة . أقامت علاقة حب حميمة مع ملك .. أوسم ملك في الشرق – الملك فاروق ملك النيل .. وملك مصر والسودان. لقد أحبها الملك فاروق، وقال لها أحبك ولكن ظروفي لا تسمح بالزواج منك.. قالت له أعرف ذلك و لا ألومك ويسعدني ويكفيني ويشرفني حنانك و حبك .. حب فاروق .. حب ملك مصر والسودان.

سامية أنتقمت من أمير .. و سالومي قتلت نبي ..



محمد أحمد البيضاني


كاتب عدني ومؤرخ سياسي

القاهرة

القلعه
10-06-2013, 02:09 PM
هذا المقال هدية للمثقفة المتفوقة الجميلة عيشة علي


قصة كبش .. والحجة فطوم


قلت للحجة فطوم تلعب فترة الطفولة دورآ هامآ في حياة الإنسان - الطفولة المستقرة تصنع إنسان سعيد في حياته ويحب الخير للآخرين ، كانت طفولتنا سعيدة جدآ ولم يكن لدينا تلفزيون أو لُعب أو دراجات وكثير من الأشياء الموجودة الآن لدي الأطفال ، كان لدينا حجارة وبواكير نحملها ، نلعب كرة قدم أحيانا بعلب فارغة ونحن حفاة بالرغم إن حالة أهلنا ميسورة ، لأن رفاهية الطفولة لم تكن متواجدة تلك الأيام ، وكنت اسأل نفسي لماذا كانت طفولتنا جلفة - السبب عدم وجود الُلعب والملاعب وذلك قبل دخولنا المدرسة ، ولكن كانت طفولة غنية في المواقف الإنسانية والرجولة التي صنعت منا رجال قبل الوقت ، كنا نلعب ونتعارك مع بعض وفي نهاية النهار ننسى المعركة، ونلعب من جديد في اليوم التالي ولا مجال للحقد أو الإنتقام ، ولنا مغامرات وزنقله وشقاوة، كانت "الخيزران التاريخية " سلاح الردع بيد أمهاتنا لتمردنا . كانت لنا غزوات و هجمات على الحواري الأخرى ونعود بالغنائم من الفتاتير والدراوين و لنا مجالس حرب و صلح ، وأيضا لنا حواري أعداء و أصدقاء ونعقد الأحلاف بعدم الاعتداء .. كان عالم صغير كبير قائم في الحارة. قالت الحجة فطوم أصبر با أعمر ماي فرست بوري وبعدين حازيني عن الكبش.


قالت اصبر يا محمد معي قليل شُربه با أسوي فوقها قليل صانونه مُطافيه وخل ، اعرف هذا يعجبك وبعدين حازيني عن قصة الكبش . قلت لها يا حجة فطوم في عام 1950 فُرشت شوارع عدن بالدامر – أي الأسلفت وأختفت الأحجار من شوارع عدن ، وفقد عيال الحافه أهم الأسلحة الفتاكة في معارك الحوافي . في عام 1952 ذهبنا جميعآ إلى مدرسة الدينسي – مدرسة السيلة ، وهناك تعلمنا النظام ووجدنا كثير من الألعاب والدراهين – أي المراجيح وحصة الألعاب البدنية واشتركنا في مباريات مع المدارس الأخرى لجميع الجاليات في عدن . أنتقلنا من العصر الحجري .. عصر اللعب والمعارك بالحجارة إلى عصر المدارس والحضارة . ضحكت الحجة فطوم وقالت دخلتوا على ميدان النظام والحضارة. قلت لها يعود الفضل إلى المدارس و لمدرس وأستاذ الرياضة الأول العدني الأستاذ المرحوم يوسف حسن السعيدي – 24-8-1918 – 23-8-2009 – هذا الرجل العظيم أدخل الرياضة البدنية إلى المدارس في عدن وعرف أهمية الرياضة البدنية للأطفال وأقام أول دورة أولمبية في الجزيرة العربية بين المدارس في عدن.


قالت الحجة فطوم حازيني يا محمد حازيني محزايه تدخل السلا والفرح على قلبي . هات يا محمد محزايه تبعد الحزن عن القلب. قلت لها أذكر كان عمري 6 سنوات قبل دخولي المدرسة وكان شهر رمضان ومن عادة أبي أن يحضر كبش العيد قبل يوم العيد بأسبوع حتى نفرح به ونطعمه جيدآ . أخذت من أمي مسؤولية العناية بالكبش ، وفي ذلك اليوم بعد أن أطعمت الكبش خطرت لي فكرة رائدة وهي إن الكبش المسكين في حاجة إلى أن يشم الهواء النقي ويتفسح ، كان الكبش في الدور الأرضي من بيتنا ، وأبي وأمي وبقية أخوتي كانوا نائمين في الدور الأول بعد الظهر . ربطت الكبش بحبل وخرجت به إلى الشارع وسرت به فخورآ في الحافه بين إعجاب العيال وألتف حوله عيال الحافه يلعبوا معه وقد سألوني عن أسمه الكريم ، قلت لهم اسمه : كبش البيضاني . عدت بالكبش إلى البيت دون أن تشعر أمي وشعرت إن الكبش كان سعيد بالفسحة والتعرف على عيال الحافه .


ضحكت الحجة فطوم عاليآ وقالت أصبر يا محمد با أجيب لك شاهي ملبن . قلت لها ثاني يوم خرجت بالكبش إلى الشارع ، وفجأة كالبرق خطرت لي فكرة رائدة - ركبت فوق الكبش ولم أجد أي مانع من الكبش الصديق وسار بي في الحارة بكل بساطة وأمان وكأنه فرح بالفكرة في أن يتحول من كبش إلى حصان وعدت به إلى البيت قبل صلاة العصر موعد صحو أمي وأبي. وفي اليوم الثالث شاهدني عيال الحافه وأنا ممتطي الكبش كأني عنتر بن شداد يسير فوق حصانه في ديار بني عبس . طلب مني بعض عيال الحافه بعمل رون أي شوط بالكبش ، فخطرت لي فكرة تجارية رائدة ، وقلت للعيال إن الكبش للإيجار ، وإيجار الرون الواحد نصف شلن ، وبدء عيال الحارة بامتطاء الكبش ودفع الإيجار وعدت إلى البيت بمبلغ محترم . اليوم الرابع كررت العملية وجرت الأمور بشكل جيد ومضت 5 أيام وجرت الفلوس في يدي من تأجير كبش العيد – صديقي العزيز .


في اليوم الخامس حدثت الكارثة حين عودتي إلى البيت ، فجأة سمعت صوتآ رهيبآ في الحافه كاد أن يقلبني عن صهوة الكبش ، كان صوت أمي وهي تطل من نافذة البيت وضبطتني في الجُرم المشهود وأنا ممتطي الكبش ، وسرت في الحارة شاردآ ولم أجد أي عذر ، وتوقعت ما بين 2 إلى 4 أروان من خيزران أمي ، دخلت البيت برفقة الكبش وبمجرد أن رأتني أمي قالت : هذا كبش العيد .. وإلا خيل .. با يموت الكبش قبل العيد . ثم احتضنتني وأنفجرت في نوبة ضحك شديدة وتلقيت عفو عام دون عقاب ، وتوبيخ بسيط وإقتصار مسؤوليتي على العناية بالكبش في البيت فقط ، المهم خرجت من عملية تأجير الكبش بمبلغ 18 شلن صرفتها في العيد بكل بذخ طفولي . وقلت في نفسي وأنا أضحك من أعماقي كيف لو عرفت أمي إني قمت في تأجير الكبش لعيال الحافة - كانت ستضربني أو ستضحك أكثر.


قالت الحجة فطوم ايش تشتي من سحور قلت لها خاو مشك صيد باغه قلابه فوق الطاوه وروتي نان.


محمد أحمد البيضاني

كاتب عدني ومؤرخ سياسي

القلعه
10-08-2013, 01:04 PM
دكان الشحاري .. والحجة فطوم


يا حجة فطوم با احازيك الليلة عن دكان الشحاري في حارتنا ، قالت الحجة فطوم .. ريض يا محمد با أعمر ماي فرست بوري ، وبعدين حازيني . قلت لعب "دكان الشحاري" دورآ في غاية الأهمية في حياتنا وحوافينا في عدن ، وكلمة "الشحاري" هي ترمز إلى الحضرمي و تعني أيضا الشخص الذي جاء من "الشحر" ، وقد تخصص أبناء الشحر بفتح دكاكين في كل حواري عدن وكانت هذه الدكاكين بمثابة "البقالات" في يومنا هذا . ضحكت الحجة فطوم وقالت لا غيبكم يا شحارية عدن ، كانوا مثال الأمانة والدين والصدق ، كانت هذه الدكاكين زي "ميني سوبر ماركت" هذه الأيام . قلت لها دكان الشحاري أرتبط كثير بطفولتنا ، كان الأمهات يرسلوا الأطفال يوميا لشراء "الراشن " .. أغذية البيت - من سكر، سمن ، زيت ، فحم ، دقيق ، شاي ، هيل ، جاز ، رز كل متطلبات البيت لعمل الأكل ، كل يوم بيومه ولم تكن موجودة عادة التخزين للغداء ، كان الدفع يتم نقدآ أو على الحساب إلى آخر الشهر حين يستلم الناس المشاهرة . وأشتهر الشحاريه في حوافي عدن ومنهم : با حكيم ، سالم دومن ، باحميش ، باصم ، بالكسح والكثير كانت دكاكينهم في حواري عدن .. سوبر ماركتات عدن .. و أصبحت كلمة شحاري تعني صاحب البقالة أي بالعدني .. المُدكن .


قالت الحجة فطوم أن عظمة الشحاريه في عدن هو أمانتهم ودينهم وصدقهم وجودة البضاعة التي يبيعوها للناس ، كانوا ناس نبلاء أهل علم وتجارة ودين ، وكانت الناس في فواتير الحساب تعتمد على أمانتهم وأيضآ كانوا في بعض الأحيان يساعدوا الفقراء في عملية الدفع ويعتبروا ذلك صدقة وفضيلة . أيضا يقوموا بدور البنوك في تسليف الناس المبالغ النقدية ، بل حتى بعض الناس يتركوا مبالغ نقدية أمانه لديهم . شحارية الشحر - حضرموت أهل الأمانة والصدق والمعروف . لعبت العائلات الحضرمية العريقة التي أستوطنت عدن دورا كبيرآ في تقدم ورخاء المجتمع العدني ونشر العلم والدين والأمر بالمعروف والإحسان - مثل العطاس ، السقاف ، بازرعة، با صالح ، الصافي ، عقبه ، الكاف ، باجنيد ، باوزير ، با شنفر ، باعبود ، باصهي ، باصديق ، باحميش ، باشراحيل ، باهارون ، باسودان ، باعبيد ، باعشن ، بامطرف ، با معروف ،. قلت لها يا حجة فطوم إن حضرموت هي مدرسة القرآن .. ومحراب الدين .



يا حجة فطوم .. وفي بداية شبابنا كان عيال الحافة يلتقوا عند دكان الشحاري الذي كان بمثابة مجلس لهم يتبادلوا الأحاديث والموناجمه الضاحكة مع الشحاري .. شحاري الحافة ، وكانت هناك مساجلات ومناجمات مشهورة بين مناجمين حافة القاضي وبين الشحاري المشهور لحافة القاضي الرجل الأمين العظيم في حياتنا .. العم سالم دومن ، يا حجة فطوم كان العم سالم دومن رجل مثقف ويحب الإطلاع والقراءة وقد تعلمت منه قراءة الصحف ، وأذكر في عام 1958 كنت أستعير منه المجلات المصرية مثل آخر ساعة ، والمصور ، وصباح الخير ، ورزاليوسف ، والريدر دايجست - بالعربية . يا حجة فطوم .. لقد تعلمت حب القراءة من دكان الشحاري في حافتنا .. العم سالم دومن . قالت الحجة فطوم وأيضا يا محمد أنطلق من حافتنا – حافة القاضي - الفنان العظيم أبوبكر سالم بلفقية الذي عاش في حافتنا وكان يعمل في أول شبابه معلم في "مدرسة البانيان" في عدن . شجع الفنان العبقري أبوبكر سالم بلفقية معلم فنانيين عدن ابن شعب العيدروس .. شيخ الفنانيين الأستاذ يحي مكي ، وأعطى لحن خالد لأبوبكر لينطلق في دنيا الفن . كانت أغنية "من نظرتك يا زين" التي غناها أبوبكر مع ابنة حافة بيت النورجي - الفنانة العدنية الأولى السيدة نبيهة عزيم ، كانت هذه الأغنية سبب شهرة أبوبكر سالم ، وساهم الشاعر العظيم ابن حافة القاضي لطفي جعفر أمان يرحمه الله في إعطاء أبوبكر أجمل القصائد الغنائية الأولى التي صنعت المجد الأول لأبوبكر سالم .


محمد أحمد البيضاني


كاتب عدني ومؤرخ سياسي

القاهرة

عميدمتقاعد
10-12-2013, 11:17 AM
المقدم جمال .. والحجة فطوم


في الخمسينات كانت المنطقة على مقربة من إنفجار رهيب حدث في الشرق والغرب وشمل كثير من المرافق في حياة البشر، كانت هناك ثورة في عالم الشباب الذي بدأ يتصدر العالم خلفآ للعصر القديم عصر الكلاسيكية والرتابة والحذر ، جاء الإندفاع بلهيب الشباب وفورة الفكر شملت الموسيقي والأدب والسياسة والصناعة والثورة وكل مرافق الحياة، لم يكن ذلك بالصدفة ولكنها حركة التاريخ التي ترفض سياسة البكاء على الأطلال .. وركوب الحمير والجمال وتناشد التغيير والبحث الدائم عن الفجر وفي الفجر يولد البعث .. بعث أمة عربية ذات رسالة خالدة لا تنسى الجذور العربية ولكن لا تقف أمام رياح التغيير الحضاري. كانت مصر في الأربعينيات تموج بتيارات فكرية .. مصر أرض العروبة والفكر والأدب - مصر حافظت على التيار العربي والكرامة العربية، وصرفت من قوت أبنائها ودماء جيشها الذي قاتل في سبيل العرب - الجيش المصري الأسطوري الذي عبر قنال السويس في 12 دقيقة ، مصر فتحت جامعاتها وكلياتها ومدارسها وصحفها لنهل العلم دون مقابل. هذا الخضم العميق لا بد أن يولد فيه بطل قومي ، وكان البعث في حياة أمة عربية .. مصر أنجبت المقدم - أركان حرب .. جمال عبد الناصر.


قلت للحجة فطوم أشوفك لابسه درع جديد والبخور يعطر البيت ما هي المناسبة ، قالت اليوم عيد .. عيد العبور .. عيد نصر أكتوبر .. عيد جيش مصر ، جيش كل العرب ، ثم غطرفت بزغرودة طويلة فرحه بالعيد. قالت أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري وبا أجيب لك حلاوة عيد عبور قنال السويس – هريسة اللوز من شارع الزعفران ، وبعدين حازيني عن الرئيس التاريخي جمال عبد الناصر ، وقصة التأثير الذي أحدثه جمال في عدن والتطور الذي حدث عام 1956 . قلت لها يا حجة فطوم بعد الثورة المباركة رأى جمال إن على القوات البريطانية أن تغادر منطقة القناة التي تتذرع لبقائها حماية قنال السويس. قال لهم جمال في مفاوضات الإنسحاب : إن مصر هي التي حفرت قنال السويس ، ومات في الحفر الآلاف العمال المصريين إن مصر التي تحمي النيل .. تستطيع أن تحمي قنال السويس. أنسحب من مصر 100 الف جندي مع عائلاتهم ، ذهبوا إلى عدن ، فقامت حركة معمارية سريعة وضخمة لتقديم الخدمات ، وتذفق على عدن الكثير من العمال للبناء والتعمير وتحركت عجلة الإقتصاد ، وبنيت العمارات في شارع المعلا الرئيسي ، وكثير من الشقق لسكن العائلات ، وفتحت المطاعم والمستودعات والدكاكين والفنادق لخدمة القوات البريطانية القادمة من معسكرات قنال السويس في مصر.


يا حجة فطوم لقد حدث كل هذا التطور السريع الخيالي في عدن لغرض خدمة مصالح بريطانيا وليس هدية أو صدقة ، كان التقدم منذ بداية الإحتلال بطئيآ بتعمد وشمل كثير من المرافق في البلاد التي كانت تعطي بريطانيا كثير من التسهيلات ، ولم نستلم أجور تلك الخدمات والتأجير . قالت الحجة فطوم فرشت شوارع عدن بالدامر - أي الإسفلت في وقت متأخر بداية 1950 ، قلت لها والكهرباء جاءت متأخرة ايضأ لقد زاملت في طفولتي اللمبه والنواره والفانوس أبو دوباله في حارتي - حافة القاضي ، ثم قلت لها : والطامة الكبرى التي لم ندركها قديمآ، تركت بريطانيا المحميات في حالة فقر ومرض وجهل وذلك ما شكل قنبلة موقوتة أنفجرت عام 1967- وبدأ الزحف من الريف نحو عدن. يا حجة فطوم خرجت بريطانيا من عدن وأخذت معها كل الأسلحة والمعدات والأجهزة والأدوات . قالت الحجة فطوم ساخرة أخذوا معهم حتى البردات حق الطوق والطراريح حق القعايد والدسوت والصحون والتباسي والمقالي.



يا حجة فطوم من عبقرية جمال طلب من القوات البريطانية ترك كل معداتها الضخمة ومنشأتها والأسلحة الثقيلة والأجهزة والدخائر ، وغادر الجنود يحملوا البنادق والأغراض الشخصية فقط ، ودفعوا لمصر كل التعويضات. قالت الحجة فطوم بدهشة يا سلام عليك يا جمال. قلت لها يا حجة فطوم كان المقدم جمال مدرس موضوع الإستراتجية التاريخية العسكرية في الكلية الحربية - ضابط يقرأ كثيرأ باللغة العربية والإنجليزية ، ضابط لم يأتي من فراغ .. جاء مع القدر وهو يحمل العلم والفكر وحبه لوطنه ، أحب وطنه ولم يفكر في المصلحة الشخصية التي تكرس طريق الشهوات والملذات . الرئيس جمال عبد الناصر مات فقيرآ.


إن القوات البريطانية الضخمة صنعت رخاء مصطنع في عدن .. رخاء خدمات ليس له جذور و حمت مصالح بريطانيا في المنطقة وفتحت الأسواق أمام المنتجات البريطانية في عدن.


إن بريطانيا لا تعطي أحد دون مقابل .. إنها لعبة الأمم عبر العصور ..


محمد أحمد البيضاني

كاتب عدني ومؤرخ سياسي

القاهرة

عدن للعدنيين
10-15-2013, 12:30 PM
نحنا والقمر جيران
في الستينيات وطيش الفن يعزفني اجلس في شرفة أحد الفنادق الصغيرة في قرية ريفية أمام بحيرة من أجمل بحيرات العالم ، هواء الجبل والصباح الجميل ورائحة القهوة تعزف في صدري أجمل سيمفونية ، تملك الفندق الصغير سيدة تركية في بداية خريف العمر – على صدرها الجميل يستقر تاريخ نهد قد عبر ولم يبقى منه سوى ذكرى – ولكن ذكرى جميلة لا يمحوها الزمن. إن عامل السن ليس مخيف ففي كل فترة من حياة الإنسان لها طعمها وحلاوتها – الخريف ليس نهاية الجمال بل شكل مختلف من الألحان. إن العمر مراحل وكل مرحلة لها عطرها وجمالها. أحضرت طعام الإفطار وقالت لي هل سافرت كثيرا – قلت إلى عوالم كثيرة ولكن لم أرى مثل هذا الجمال المميز ، قالت ما يميزه ؟ قلت لها البساطة والهدوء الرائع التي يشد النفس حتى يخيل لها إنها تسمع همس الملائكة ترتل على سطح البحيرة ، هذا المكان ينسي المرء ضجيج الحياة والصراع الأزلي ، هنا تسبح الروح مع الطيور التي تعانق شجرة الياسمين في عريشة العنب.
في هذا الصباح الباكر كانت شجرة الياسمين ترسل الأريج المنعش الذي يعطر جو هذا المكان الساحر . قلت لها شجرة الياسمين تعطي الأريج في الليل فكيف هذا الياسمين يعطي شذاه في الصباح . ضحكت وقالت هذا الياسمين الوحيد في العالم وتركيا يعطي شذاه في بداية الفجر مع صحو العصافير إنه سر إلهي يبدعه هذا الياسمين المميز بالجمال. كثير من الناس يأتوا إلى هذا المكان من أجل هذا الياسمين المميز ، وقد قامت إحدى الشركات التركية بصناعة عطر من هذا الياسمين العجيب . في أحد المرات جاءت شركة فرنسية كبيرة تصنع العطور الفرنسية الفاخرة لشراء هذا الياسمين ولكن قوبل طلبها بالرفض لأن هذا الياسمين هدية هذا الجبل ولا يستعمل إلا في هذا المكان . قال شاعر تركي لقد خافوا على الطيور أن تحزن من رحيل الياسمين إلى فرنسا، وقالت كاتبة تركية إن بعض العصافير تأتي من أماكن أخرى خلف الجبل من أجل هذا الياسمين النادر النفيس - إن الطبيعة والكون لها قانون خاص.
أحضرت بعض الشاي جلست وقالت هل تريد أن تسمع أغنية تركية تتحدث عن هذا الياسمين ، أجبت نعم فأحضرت جهاز التسجيل وأنساب صوت جميل لمغنية تركية ولكن دهشتي كانت كبيرة جدا ، الأغنية تركية ولكن اللحن هو لحن الرحباني وفيروز الأعظم .. كان النغم واضحا في هذه الأغنية الخالدة التي أحببتها في موطني عدن عام 1960- قلت لها سأحاول ترجمة هذه الأغنية إلي الإنجليزية ترجمة تقريبية لأنه من الصعب ترجمة مثل هذا الكلام الأسطوري في دنيا الأغنية العربية : نحنا والقمر جيران – بيته خلف تلالنا - يطلع من قبالنا - يسمع الألحان - عارف مواعيدنا - تارك بقرميدنا - أجمل الألوان - وياما سهرنا معه - بليل الهوى .. مع النهدات - وياما .. على مطلعه - شرحنا الحب وحكايات - يا يا جارة القمر - نحنا والقمر جيران - لما طل وزارنا - ع قناطر دارنا - رشرش المرجان . لفنا صمت غريب ، قلت لماذا لا تتكلمين ، قالت الكلام لشجرة الياسمين . وغادرت.
بعد يومين غادرت القرية واستعديت للسفر في الليل حتى ألحق بالقطار - ودعتها شاكرا ثم دخلت إلى التاكسي ، وبدأ التاكسي يناسب منحدرا في طرقات الجبل ، أمرت سائق التاكسي بالوقوف وخرجت أنظر إلى الفندق الذي يسبح في أضواء روعة الليل – كانت النظرة الأخيرة .. ألقيت النظرة الأخيرة على هذا المكان الجميل الذي يحمل صدق العاطفة والنقاء – نقاء شجرة الياسمين وجارة القمر - ونظرت إلى البيوت البسيطة التي تسكن السماء تعانق النجوم – شعرت بجمال القرويين وعيونهم الصادقة التي لا تعرف الكذب أو الحقد – شعرت بروعة ابتسامة الأطفال بشعرهم الأشقر والعيون الزرق وهم يلعبوا في طرقات الجبل ويلوحوا لكل سيارة تعبر ويبتسموا لها - شعرت أن العمر ثواني وهذه جنة الله على الأرض . وطواني الليل في بهجة يغمرها الحزن النبيل .. شعرت أن روحي شمعة في مهب الريح.
محمد أحمد البيضاني كاتب عدني ومؤرخ سياسي كوبنهاجن

عدنان السيد ( الرزمت )
10-18-2013, 02:06 PM
بنات البادري .. والتنورة النيلية





أجلس في مقهى باب توما .. دمشق الحب والفن والجمال ، الهدوء والسكينة تحيط بي وأمامي بردي ينساب في هدوء وتناغم ، نظرت بحب إلى هذا النهر الذي مر بجانبه الغزاة والأنبياء ، غازي يحمل سيفآ ونبي يحمل كتاب مقدس ، رحل الجميع وبقى النهر ينساب إلى الأبد . على الضفة تنتشر المقاهي والمطاعم والناس تتحرك بهدوء وتناغم كأنها تسير على بساط سحري . هزنى الوجد والجمال وليس هناك سوى صوت فيروز قادما من أحد المقاهي القريبة ، شدتني الأغنية وسافرت روحي إلى الماضي وذكرى أستقرت في النفس و لا يمكن أن يمحوها الزمن ، أحتضن هذا الكون بحب وليس في روحي إلا السلام والشعور بهذا الجمال من حولي . صوت فيروز ينساب من ضفة النهر وتسافر روحي إلى موطني عدن وكل ذكرياتي وصبوتي وشبابي . تهمس فيروز : سمراء يا ام عيون وساع والتنورة النيلية .. مطرح ضيق ما بيساع رح حطك بعيني .. يا عيني عا ها العينين العادنية ورد أنفتحوا .. وكيف ما التفتو عا الميلين قلوب بيندبحو .. في نجم بلفتاتك ضاع حكيت عنك غنية .. وسحرك يا للي ما ينباع مبكي الوردة الجورية . سافرت بي فيروز إلى جوار مدرسة البادري في عدن .. و قصة الأمس الذي مضى.


سافر بي الخيال في رحلة سحرية إلى عدن عام 1960 حين كنا بعفوية الأطفال نقف عند البنك القريب من مدرسة البادري نتأمل بنات مدرسة البادري وهن يقطعوا الشارع لابسين التنورة النيلية اللباس المميز لبنات تلك المدرسة ، ننظر إليهم بإعجاب يحمل البراءة والطفولة التي بدأت تغادر أفق حياتنا ونحن على العتبة الأولى لسن الشباب . وقفت بي أمواج الزمن وطويت المسافات عبر الأثير وأنا أتذكر تلك السمراء العدنية وهي تحمل كتبها وتتحدث مع صديقتها باللغة الإنجليزية التي أشتهرت بها بنات مدرسة البادري. وتواصل فيروز تحملني إلى تلك الآفاق الوردية من عمر الزمن : لما بتكوني حدي بشوف الدني مزارع ورد وفل .. وانح تعباني ورفوف حساسين تزقزق وتطل .. ولما الأسرار بتنداع ويزعل من شي خبرية .. بتقولي ارجاع ارجاع مدري شو بيصير في . إن عظمة الحياة في خريف العمر لا يجلو همها سوى الذكريات التي تعيش في نفس الإنسان وتحمل إلى القلب همسة حب .. إنها أول همسة.


وتستمر فيروز تناجي القمر في ليلتي هذه التي أكاد أشعر أن رائحة الحنون قادمة من ساحل أبين تعانق بردى ، عقود مرت ولكن تلك اللوحة الجميلة للبنت العدنية السمراء والتنورة النيلية تستقر في وجدان وقلب كل عدني. ما أجملها وهي تمشي خارجة من المدرسة تنهل من العلم وتتكلم باللغة الإنجليزية وتشترك في المظاهرات التي تعبر عن غضبة وطنها ، إنها تلك السمراء العربية في كل مكان في الوطن العربي ، وفي الوطن الشامي الذي يحتضن أمة عربية خالدة صنعت العلم والفن والجمال وحافظت على تاريخ العرب والعروبة . إنها نفس الأنثى العربية الشجاعة المثقفة الجميلة أكانت جانيت أو عائشة أو هنادي. تسافر بي فيروز تتحدث عن قصة التنورة النيلية : جلسة لنا وع الحب مجتمعين .. واتنيتنا عا المقعد مجانين .. وقلك قربي صوبي تا نحكي شوي .. عيونك وقلبي وسرها الحلوين .. مبارح كانت عم بتقول عصفورة لأختها بالسر .. شالك يا سمراء مغزول من لون الزهر المخضر .. خليني بعينك شراع قاصد مينا منسية .. وان شي مرة الزنبق شاع خبيلي منو شوية. لقد صورت فيروز تلك الحكاية من دفاتر العمر القديمة.

التنورة النيلية صدى يستقر في أفق الزمان .. ويعتاد النفس من حين إلى آخر ..


محمد أحمد البيضاني


كاتب عدني ومؤرخ سياسي


القاهرة

عدنان السيد ( الرزمت )
11-02-2013, 04:57 AM
بلال غلام .. وسلمان رشدي





عدت اليوم إلى منزلي وأنا مريض من بطني فتحت صفحة حوافي وزغاطيط عدن ورأيت شبه مقال لبلال غلام يتحدث عن تاريخ بوليس عدن وكيف أن مفتش الشرطة الأديب حامد عبد الكريم خان قد هاجم وكر لصينيين من اهل الصين في التواهي يلعبوا قمار وقبض على الجميع وكان معهم روبيات وعانات و 40 جنية إسترلني . أنا عدني وضابط بوليس أعرف كل شبر في عدن بلادي ، ولأول مرة أعرف إنه يوجد في عدن China Town – أو حافة الصينيين في عدن في التواهي خلف فندق مارينا – أنا شفت حافة الصينيين في بومباي وسنغافورا وسيدني في أستراليا وليس في عدن – شعرت بالغثيان ، تجنبت هذا الرجل كثيرآ ولي معه قصة طويلة يعرفها الجميع ، حين كنت في دبي كان غلام يأخد مقالاتي وحكاية تاريخ عدن الإجتماعي والحجة فطوم و يعيد *تكشينها* وينشرها وأنا لا أعرف ذلك ، أكتشفت ذلك أختي وقريبتي المثقفة سميرة الخطيب في ألمانيا وصديقي وأبن حافتي الأستاذ الكاتب عبده مساوى وقد كتبوا إليه تحذير من هذا العمل الغير أخلاقي في الكتابة وكتابة تاريخ بلادنا ، وأيضا أخبرته السيدة سميرة أنه أشتكى لها كاتب بريطاني في موقع ايدن أيرويز بأن غلام يترجم مقالاته وينشرها بإسمه. قمت بالرد على السيد غلام في مقالي الذي نشر تبيض الأموال والمقالات والحجة فطوم ، تدخل في الأمر ابن عمتي المرحوم هشام با شراحيل والسياسي والكاتب العدني جمال عبادي ، تركت الأمر وأرسل لي السيد غلام رسالة يعتذر من هذا العمل ألا أخلاقي في الكتابة. نقول له منذ متى كان حامد خان أديب كما ذكرت! يا سيدي .. الجنرال حامد خان هو معلمي ورئيسي.


يا سيدي .. بكل أدب نقول إن هناك شئ يدور في عقلك الباطن – يبدو لي إنك تستفز ثقافة الناس في عدن لسبب ما ! يبدو كأنك تتعمد ذلك !! لقد كتب سلمان رشدي كتابه بإستهزاء من العرب ودين العرب .. وصنع ذلك بشار بن برد في عصر الخلافة العباسية – حين قال أمام خليفة المسلمين في بغداد بكل وقاحة : قومي أستولوا على الدهر فتى .. عمموا هاماتهم بالشهب - وأبي كسرى على إيوانه .. أين في الناس أب مثل أبي . إنه الصراع العرقي عبر العصور لم تستطع الديانات أن تمحو ذلك من نفوس البشر ..


فكرت طويلا في قضية السيد غلام وكتابة تاريخ بلادنا الذي يكشنه من مكتبة لندن والقضية كوبي اند بسيت – نسخ ولصق ، إن القضية أكبر من ذلك وأخطر من ذلك وما كان يدور في خاطري من أمر مريب تمر بها بلادي والمنطقة ، وكنت أتردد من أبوح بذلك وهذا ليس تضخيم الأمر ولكنه الحقيقة ، واليوم أرى عدن بلادي يمر بها ظرف غريب يخطط لها من الخارج إن القضية ليس من مدعي الكتابة من لا يعرف الفرق بين طرفة ابن العبد أو نزار قباني ، ولا يعرف الفرق بين شيعة قلعة ألموت الإسماعلية في إيران أو بهرة الهند الجعفرية ، أو فكر المعتزلة الذي قاد الأمة الإسلامية إلى علم الكلام Theology القضية أكبر من هذا ، إنه يحاول يدخل ابناء عدن في نقاش ومهاترات لا تنتهي بدلا من العلم والثقافة وحرية التعبير ، إن للكتابة ضوابط وهناك سلطة شرعية وقانونية في قضايا النشر . لا أدري كيف خطر على بالي سلمان رشدي الذي كان يحمل ثقافة جامعية ، والسيد غلام ماذا يحمل ويتحدث إن الحجة زينب حكمية قد تحدث معه في حافة القاضي ، وهو لا يعرف أن الخالة زينب الحكمية قد ماتت قبل أن يولد.


إن سلمان رشدي قد كتب آيات شيطانية حاول فيها التلميح الساذج حول قدسية أصنام العرب في قضية أشار لها القرآن بكل صراحة ، ولكن بعض الدول الإسلامية تعرضت له وصنعت منه أسطورة وهو يحمل كل التفاهات – هل كتب سلمان رشدي بخطورة وعمق مثل ما كتبه المعري أو الحلاج أو أبن الجهم أو حتى محي الدين بن عربي ، إن الرد على كل مارق ضال يزيده شهرة كارثة، وفي أحد المرات كان هناك نائب غير معروف يهاجم السياسي الكبير تشرشل في البرلمان البريطاني ، وكان تشرشل لا يرد عليه وعند سأله صحفي لماذا لا ترد عليه ، قال له لو قمت بالرد عليه لأصبح أشهر سياسي في تاريخ بريطانيا ، إن الرد على الأراء مسألة فيها نظر .. ولكن كتابة التاريخ وتاريخ بلادنا حيث يكتب بطريقة مريبة فتكون القضية قمة الخطر، إن الكذب على أحياء من عاشوا المرحلة وكانوا شهود على الأحداث هنا يصبح السكوت جريمة .


لقد كتبت هذا المقال وأنا مريض ومتألم ولا أريد أن أدخل في مهاترات مع أحد – ليس عندي الوقت لذلك اليوم أقترب من السبعين ، هناك عمل ضخم ، وهناك معلومات في غاية الأهمية والخطورة كتبت عن تاريخ عدن السياسي كتبتها وأنا شاهد عيان لما حدث في فترة الثورة عام1963 - 1967– كنت أعمل في غرفة العمليات في مكتب J S C – مركز عمليات الأمن المشتركة – Joint Security Center – وهي غرفة عمليات في قيادة بوليس عدن ، والجيش البريطاني الذي تولى عمليات الأمن في عدن بعد إعلان حالة الطوارئ ، وكانت كل المعلومات تصب في هذا الكتب شاهدتها وكتبتها بخط يدي ، وأخفيتها في صدري طوال 50 سنة من عمري لظروف قاهرة و عامل الخوف ، واليوم أخرجها للناس دون خوف وقد كتبت منها 4 مقالات هامة جدآ نشرت عن تاريخ الجبهة القومية السري وتأمر بريطانيا على عدن ، نصحني صديق سياسي مثقف كبير في القاهرة أنا أتوقف عن نشرها كمقالات حتى لا تضيع أو تبيض كما سرقت مقالات الحجة فطوم في السابق ، ويجب نشرها في كتاب موثق سوف ينشر قريبآ بعنوان : عدن .. ومذابح الجبهة القومية وفيها معلومات تنشر لأول مرة ، والكتاب الآخر جاهز وهو تاريخ عدن الإجتماعي – بعنوان : عدن .. والحجة فطوم. لا أملك الوقت أو الصحة أن أدخل في مهاترات جانبية ونقاش بيزنطي في دوامة العصيد – لا وقت لذلك لم يبقى الكثير من الزمن والجهد في هذه الحياة - أصبح الوقت غالي في أن يهدر سدى .. لا أريد أن أجرح أحد أو أشتم أحد.


هناك شئ مريب يحدث قد منحت بريطانيا وبعض الدول الغربية كثير من الناس حق اللجوء السياسي وأكثرهم من الشباب ودفعت لهم الرواتب والسكن والتأمين الصحي – واللجوء السياسي يمنح لم كان هارب من وطنه لقضية سياسية أو دينية وهناك خوف على حياته وهذا جهد إنساني يشكر عليه ، ولكن المريب كيف يرسلهم الغرب إلى بلادهم التي هربوا منها مرة أخرى واكثرهم ليس له قضية سياسية ، بعضهم يكتب التاريخ ويثير الفتنة في البلاد ، هذا أمر يدعو إلى الإستغراب والسخرية معآ ، والبعض منهم كان وزير في الحكومة الشيوعية في عدن وأصبح اليوم يحمل الجنسية البريطانية وقد كان في شوارع عدن أيام الثورة يقتل جنود بريطانيا العظمى ، إن الذي قتل السير شارلز قريب ملكة بريطانيا ورئيس المجلس التشريعي في عدن الذي قتل أمام نادي التنس العدني في القطيع ، هو جندي في بوليس عدن وهو بيضاني من البيضاء كان يعمل جندي في شرطة التواهي، منحته القنصلية البريطانية في دبي فيزا زيارة ، سافر وطلب حق اللجوء السياسي وهو يعيش اليوم في لندن ، هل يعرفوا ذلك أو لا يعرفوا ؟ يعرفوا ذلك ولا أستغرب أن يرسلوه إلى عدن إلى قيادة التحرر الوطني .. كما عاد السيد بلال غلام إلى عدن لكتابة التاريخ – تاريخ قوة بوليس عدن .


يا سيد غلام هل تعرف وأنا شاهد على هذا المنظر المؤلم إن بريطانيا قامت بالاستغناء عن خدمة الرجل الكريم العدني الشريف الجنرال حامد عبد الكريم خان – بريطانيا في عدن طردته بطريقة مهينة لأنه من أصل هندي وسلمت بريطانيا القيادة للمقدم العدني العربي عبد الهادي شهاب الذي قاد الجبهة القومية إلى حكم عدن من خلال المذابح وسفك دماء ابناء عدن – يا سيد غلام هذه بريطانيا أن كنت لا تعرفها .. بريطانيا ليس لها أصدقاء بل مصالح .. يا سيد غلام هذه اليمن رمال متحركة واللعبة غامضة .. شوف القضية كبيرة وصراع خفي .. أترك تاريخ بوليس عدن أنت لا تعرفه – القضية تاريخ – تاريخ أمة.. القضية أكبر مما تتصور .. يا سيد غلام أنت تثير فتنة طائفية وعرقية وتاريخية في عدن – عدن بلاد لكل الطوائف والأديان والأعراق Cosmopolitan – عدن يعيش فيها كل الناس بغض النظر عن الدين والعرق واللون – ولكن لا ننسى عدن عربية - مثل الإسلام دين كل البشر على وجه الأرض – ولكن الإسلام دين نزل في أرض العرب – والقرآن كتب بلغة العرب.


لقد فاض بي الكيل الليلة أكتب بألم ليس عندي الوقت أو الصحة للمهاترات وضياع الوقت أمامي الكثير لأكتب بأمانة ما شاهدته في بلادي ، وهذا تاريخ عدن يجب عدم العبث به ، وسمعت أن هناك جهة هامة في عدن سوف تتقدم إلى وزارة الثقافة لتحقيق في هذا الموضوع ، هناك ضوابط للنشر ونحن نؤمن بحرية النشر والكلمة ولكن حيت تكون القضية – قضية تاريخية وطنية وإثارة النزعات القومية والفتن في عدن فهذا شئ آخر .. وسمعت إنهم سيقومون في إشعار وزارة الداخلية – والمحلق الثقافي في القنصلية البريطانية في عدن ، والسفارة البريطانية في صنعاء ..
في كتابة التاريخ هناك فرق كبير بين المصدر والمرجع ..
ألا لا يجهل أحد علينا فنجهل فوق جهل الجاهلينا ..


محمد أحمد البيضاني

كاتب عدني ومؤرخ سياسي


القاهرة

عميدمتقاعد
11-03-2013, 03:25 AM
سر قنبلة مطار عدن

ترددت طويلآ وسنين عديدة في كتابة هذا المقال، في الفترة الأولى من حياتي أعتراني الخوف من أطراف كثيرة وفي الفترة الأخيرة أعتراني الشعور بالإحراج وكسب عدواة الآخرين الذين لا يريدوا قول الحقيقة التي نساها الناس و الزمن والبعض لا يريد الخوض في مثل هذا الموضوع لأن الحديث فيه غير مستحب ، ولكن الجيل الجديد لا يعرف الحدود ويريد معرفة الحقيقة في ذلك اليوم التاريخي الهام . هذا ليس بالجديد في كثير من الثورات قد أخفوا على الناس الكثير من الحقائق لصنع البطولة والأبطال وأسطورة الثورة وهناك القليل جدآ من يعرف الحقيقة وأكثرهم قد توفى أو لا يكتب. إن كتابة التاريخ مسؤولية كبيرة، ففي ثورة يوليو 1952 تضاربت كثير من الأقوال لكثير من الأدوار عن تلك الليلة التاريخية في مصر والشرق الأوسط ، وفي الجانب الآخر كانت ثورة 1958 في العراق والتي ايضا تضاربت فيها الكثير من الأقوال. كان صراع في الزحف نحو البطولة وكتابة التاريخ، وحتي البعض منهم بحث له في تلك الليلة كما يعرف بالإنجليزية Benefit of doubt – أي عامل الشك في إشتراكه أو عدم إشتراكه في الحدث.

من بداية عام 1962 بدأت الأحداث تتسارع في عدن خاصة بعد قيام ثورة سبتمبر 1962 وبداية وصول القوات المصرية إلى اليمن والتخطيط المصري نحو الوصول إلى شواطئ عدن، وبدأت شوارع عدن تموج بالمظاهرات والسلطات البريطانية تتخبط في رسم سياسة مستقرة في عدن ومحاولة تصحيح الوضع بعد فوات الأوان - منها كان هناك إهمال طويل المدى في الريف ومنطقة القبائل التي لم تنال من التطوير مما جعل منها قنبلة موقوتة ومكان خصب للثورة ضد حكومة الإتحاد. إن قدوم مصر إلى اليمن قد قلب كثير المعايير في البلاد والجزيرة العربية وتولى الإعلام المصري الضخم في سينمات عدن والأغاني الثورية والمجلات القادمة من القاهرة في تهيئة الشارع للثورة. كانت كل الأطراف السياسية تتسابق في عدن ، وفي الأخير حاول الجيش الفيدرالي التحرك بإستحياء ليساند الثورة و ليماشي الموجة الثورية ولكنه لا يملك ثقافة سياسية أو علمية بل أعطاه الإنجليز دورات بسيطة لفترات قصيرة لبعض الضباط في اللغة الإنجليزية والعلوم العسكرية السطحية بعكس الجيش المصري والعراقي الذي كان ضباطه خريجين الكليات الحربية وجيوش كانت لها خبرات فكرية وسياسية و قتالية تمتد عشرات السنيين.

نهاية عام 1963 تدهورت الأمور وحاولت السلطات البريطانية إنقاذ ما تستطيع إنقاذه في عدن وذلك بإرسال وفد حكومة الإتحاد الفيدرالي المكون من السلاطين والوزراء إلى لندن لإنقاذ السفينة الإتحادية وكان حاكم عدن السير هنري تريفاسكس مهندس الإتحاد الفيدرالي القديم والمسافر مع الوفد الذي عرف *المؤتمر الدستوري * في لندن. حين أدون كثير من هذه الأحداث التاريخية كنت شاهد عليها ومن موقع عملي اطلعت على كثير من الملفات التي أنتهت إلى المجهول بصفتي ضابط خريج في قوة بوليس عدن البريطانية .. تلك القوة المميزة التي بناها الإنجليز بكل مهارة وكفاءة من أبناء عدن للحفاظ على الأمن في أهم مستعمرة بريطانية. 0ا ديسمبر 1963 كان يومآ من التاريخ وهو سفر الوفد إلى لندن وكان ضمن الوفد اثنان من أعمامي في الحكومة ، وكان أيضأ مناسبة شخصية لي وهو يوم ميلادي 10 ديسمبر 1943 . كنت أعمل كممثل الإدعاء لبوليس عدن في محكمة الشيخ عثمان - Police Prosecutor . أحد الجنود على اللاسلكي أخبرني وانأ في قاعة المحكمة عن حادث القنبلة في المطار فعدت فورآ لقيادة البوليس في التواهي.

كان الحادث صدمة عنيفة لقوة بوليس عدن التي قامت بكل احتياطات الأمن في مطار خورمكسر الدولي وكيف كان هذا الاختراق المريب في المطار ، كان الذهول يسيطر على الضباط العرب والإنجليز، فلو سقطت القنبلة وسط القاعة المكتظة بالوفد والمودعين وبقية المسافرين لكانت كارثة دموية كبيرة .. والغريب في الأمر إن القنبلة كانت 45 British Hand Grande - قنبلة يدوية بريطانية ! ، وحينها كانت معظم القنابل التي أنفجرت في شوارع عدن صناعة مصرية وصينية وروسية !! – رميت القنبلة من شرفة المطار ، رميت خلف حاجز اسمنتي فيه أشجار وبعيدا عن الصالة ، كأن رميها والغرض هو * ضجيج وفركشة * لأمر ما ! وبالصدفة قتل نائب الحاكم البريطاني وسيدة هندية مسافرة ، و35 إصابات طفيفة. عين ضابط عدني رفيع المستوى للتحقيق في الحادث ، والغريب في الأمر إن أحد المتهمين من موظفين خطوط عدن الجوية كان صديقآ مقربا جدا من ضابط التحقيق الكبير وهو رئيسي ومدربي في البوليس وشجعني على الإلتحاق بقوة بوليس عدن وكان أحد المتهمين يخرج من الزنزانة ليقضي الليل في منزل ضابط التحقيق ، وأعرف هذا المتهم الثانوي معرفة شخصية وهو من أبناء حارتي.

كان المتهم الأول والرئيسي خليفة عبد الله خليفة وهو من أبناء عدن ويعمل كموظف كبير في خطوط عدن الجوية. إن رمي القنابل اليدوية يحتاج إلى تدريب عسكري مكثف لأنه سلاح خطير قد ينفجر في مستعمله ، إن من رمي قنبلة المطار شخص له كفاءة عالية جدآ حتى إنه رماها في المكان المحدد الذي خطط له ، وليس شخص عادي موظف في شركة طيران . تزامن هذا الحادث خروج ح.أ. البيحاني من سجن عدن بسبب مشادة في الحارة وهو يسكن في حارة حسين ويختلط كثيرآ مع أبناء الحارة ، وأطلق فجأة من السجن وشوهد في مطار خورمكسر عند وقوع الحادث وكانت له حياة مشبوهة وسرية .
هل رميت القنبلة لفركشة المؤتمر الدستوري في لندن !

من رمى القنبلة العدني أو البيحاني !
هل اليد الخفية وراء العملية !
هل سر قنبلة المطار هو عامل Benefit of doubt - أي الشك في الحدث !

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

عميدمتقاعد
11-03-2013, 03:27 AM
المقدم جمال .. والحجة فطوم

في الخمسينات كانت المنطقة على مقربة من إنفجار رهيب حدث في الشرق والغرب وشمل كثير من المرافق في حياة البشر، كانت هناك ثورة في عالم الشباب الذي بدأ يتصدر العالم خلفآ للعصر القديم عصر الكلاسيكية والرتابة والحذر ، جاء الإندفاع بلهيب الشباب وفورة الفكر شملت الموسيقي والأدب والسياسة والصناعة والثورة وكل مرافق الحياة، لم يكن ذلك بالصدفة ولكنها حركة التاريخ التي ترفض سياسة البكاء على الأطلال .. وركوب الحمير والجمال وتناشد التغيير والبحث الدائم عن الفجر وفي الفجر يولد البعث .. بعث أمة عربية ذات رسالة خالدة لا تنسى الجذور العربية ولكن لا تقف أمام رياح التغيير الحضاري. كانت مصر في الأربعينيات تموج بتيارات فكرية .. مصر أرض العروبة والفكر والأدب - مصر حافظت على التيار العربي والكرامة العربية، وصرفت من قوت أبنائها ودماء جيشها الذي قاتل في سبيل العرب - الجيش المصري الأسطوري الذي عبر قنال السويس في 12 دقيقة ، مصر فتحت جامعاتها وكلياتها ومدارسها وصحفها لنهل العلم دون مقابل. هذا الخضم العميق لا بد أن يولد فيه بطل قومي ، وكان البعث في حياة أمة عربية .. مصر أنجبت المقدم - أركان حرب .. جمال عبد الناصر.

قلت للحجة فطوم أشوفك لابسه درع جديد والبخور يعطر البيت ما هي المناسبة ، قالت اليوم عيد .. عيد العبور .. عيد نصر أكتوبر .. عيد جيش مصر ، جيش كل العرب ، ثم غطرفت بزغرودة طويلة فرحه بالعيد. قالت أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري وبا أجيب لك حلاوة عيد عبور قنال السويس – هريسة اللوز من شارع الزعفران ، وبعدين حازيني عن الرئيس التاريخي جمال عبد الناصر ، وقصة التأثير الذي أحدثه جمال في عدن والتطور الذي حدث عام 1956 . قلت لها يا حجة فطوم بعد الثورة المباركة رأى جمال إن على القوات البريطانية أن تغادر منطقة القناة التي تتذرع لبقائها حماية قنال السويس. قال لهم جمال في مفاوضات الإنسحاب : إن مصر هي التي حفرت قنال السويس ، ومات في الحفر الآلاف العمال المصريين إن مصر التي تحمي النيل ..

تستطيع أن تحمي قنال السويس. أنسحب من مصر 100 الف جندي مع عائلاتهم ، ذهبوا إلى عدن ، فقامت حركة معمارية سريعة وضخمة لتقديم الخدمات ، وتذفق على عدن الكثير من العمال للبناء والتعمير وتحركت عجلة الإقتصاد ، وبنيت العمارات في شارع المعلا الرئيسي ، وكثير من الشقق لسكن العائلات ، وفتحت المطاعم والمستودعات والدكاكين والفنادق لخدمة القوات البريطانية القادمة من معسكرات قنال السويس في مصر.

يا حجة فطوم لقد حدث كل هذا التطور السريع الخيالي في عدن لغرض خدمة مصالح بريطانيا وليس هدية أو صدقة ، كان التقدم منذ بداية الإحتلال بطئيآ بتعمد وشمل كثير من المرافق في البلاد التي كانت تعطي بريطانيا كثير من التسهيلات ، ولم نستلم أجور تلك الخدمات والتأجير . قالت الحجة فطوم فرشت شوارع عدن بالدامر - أي الإسفلت في وقت متأخر بداية 1950 ، قلت لها والكهرباء جاءت متأخرة ايضأ لقد زاملت في طفولتي اللمبه والنواره والفانوس أبو دوباله في حارتي - حافة القاضي ، ثم قلت لها : والطامة الكبرى التي لم ندركها قديمآ، تركت بريطانيا المحميات في حالة فقر ومرض وجهل وذلك ما شكل قنبلة موقوتة أنفجرت عام 1967- وبدأ الزحف من الريف نحو عدن. يا حجة فطوم خرجت بريطانيا من عدن وأخذت معها كل الأسلحة والمعدات والأجهزة والأدوات . قالت الحجة فطوم ساخرة أخذوا معهم حتى البردات حق الطوق والطراريح حق القعايد والدسوت والصحون والتباسي والمقالي.

يا حجة فطوم من عبقرية جمال طلب من القوات البريطانية ترك كل معداتها الضخمة ومنشأتها والأسلحة الثقيلة والأجهزة والدخائر ، وغادر الجنود يحملوا البنادق والأغراض الشخصية فقط ، ودفعوا لمصر كل التعويضات. قالت الحجة فطوم بدهشة يا سلام عليك يا جمال. قلت لها يا حجة فطوم كان المقدم جمال مدرس موضوع الإستراتجية التاريخية العسكرية في الكلية الحربية - ضابط يقرأ كثيرأ باللغة العربية والإنجليزية ، ضابط لم يأتي من فراغ .. جاء مع القدر وهو يحمل العلم والفكر وحبه لوطنه ، أحب وطنه ولم يفكر في المصلحة الشخصية التي تكرس طريق الشهوات والملذات . الرئيس جمال عبد الناصر مات فقيرآ.

إن القوات البريطانية الضخمة صنعت رخاء مصطنع في عدن .. رخاء خدمات ليس له جذور و حمت مصالح بريطانيا في المنطقة وفتحت الأسواق أمام المنتجات البريطانية في عدن.

إن بريطانيا لا تعطي أحد دون مقابل .. إنها لعبة الأمم عبر العصور ..

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

عميدمتقاعد
11-03-2013, 03:29 AM
الدكتور مصدق .. والحجة فطوم

عدن بلادي مزهرية ودفقة حنون على شعر صبية .. عدن الحضارة والجمال، كان هناك تاريخ .. تاريخ أمة قديم وتاريخ حديث يحمل كثير من الذكريات ،إن معايشة الكاتب للأحداث هي ضرورة هامة ، نقف اليوم أمام التاريخ وقد أمتلئت الذاكرة بشتى الصور ، كانت هناك أحداث سياسية وإجتماعية في تاريخ أمة – حينها لم نكن نحمل تجارب العمر ونضج السنين لنترجم معنى تلك الحقائق ، كنا في حالة تلقي من المستعمر لبلادنا ننهل من ثقافة تُصدر إلى الشعوب المستعمرة بواسطة * كرانيات السركال * وحينآ آخر بفكر المستشرقين كما ذكر ذلك المفكر العربي الكبير الأمريكي إدوارد سعيد في كتابه عن الإستشراق. ، كنا في حالة إنبهار تام في شبابنا وعفويتنا ونحن نرى القشور ونجهل الجذور التي هي سبب كل ما يجري حولنا من تطور في الخمسينات ولا نعرف الأسباب التي خلقت ذلك. كان التطور في عدن قبل سنة 1950 بطيئآ بتعمد ترك الريف في ظلام وجهل وجوع وقنبلة خطيرة موقوتة أنفجرت عام 1967 – عام الإستقلال المشبوه الذي صنعته بريطانيا . صنعت بريطانيا تطور عشوائي لا يحمل الهوية العربية التي هي هويتنا وسبب وجودنا في الحياة . هل هذا التقدم الحضاري والمعماري والإقتصادي صنعته بريطانيا في بلادنا منها ومن تخطيطها – نقول لا ثم لا بالرغم إننا في الماضي كنا نقول دوما كلمة Yes Sir - كلمة تحمل كثير من السذاجة الفكرية والعلمية . إن ما حدث من تقدم في عدن هو نتيجة أحداث عالمية خارجية قد أثرت على الوضع في بلادنا وصنعت التغيير ولم تصنعه بريطانيا .. صنع كل ذلك الدكتور محمد مصدق في إيران والمقدم جمال عبد الناصر في مصر.

قالت الحجة فطوم أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري وبعدين حازيني عن هؤلاء المفكرين الثوار الشجعان الدكتور مصدق و المقدم جمال عبد الناصر الذين كانوا بسبب حركتهم الثورية والإصلاحية في بلادهم التي أربكت بريطانيا ودفعتها إلى التغيير والبناء السريع في عدن والإعتراف الكلي بهوية عروبة المنطقة. قلت لها اليوم سنتحدث عن الدكتور مصدق وغدآ عن المقدم جمال عبد الناصر لنبقي تسلسل الأحداث . يا حجة فطوم الدكتور مصدق – محمد مصدق 16-6-1882 - 5-3-1967 درس في جامعة طهران ونال البكالوريوس في الفنون ثم الماجستير في القانون الدولي من معهد الدراسات السياسية في باريس قبل ان ينال الدكتوراه في القانون من جامعة نيوشاتيل في سويسرا . أصبح رئيس وزراء إيران عام 1951 وكان قبل ذلك برلمانيا ناجحا ، ولم تكن كل إنجازاته هو تأميم النفط بل كانت إصلاحات إجتماعية وسياسية منها إنشاء الضمان الاجتماعي ، وتنظيم الإيجارات وإصلاح الأراضي الزراعية. قالت الحجة فطوم من قصة هذا الرجل العظيم أهتم الناس في بلاده بكل هذه التحولات الخطيرة الهامة ، قلت لها ولكن من المهم الأهم أثر تأميم النفط في إيران على بلادنا في عدن.. وأعتقد الناس في حينها إن مصافي النفط في البريقة هدية بريطانيا لبلادنا .. ولكن الموضوع كان سياسة ولعبة الأمم.

يا حجة فطوم كان النفط في إيران تسيطر عليه بريطانيا منذ 1913 من خلال شركة النفط الانجلو ايرانية – APOC - AIOC . قاموا بإنقلاب على الدكتور مصدق وإزاحته فسجن 3 سنوات وخرج من السجن ليقيم تحت الإقامة الجبرية حتى مات عام 1976. يا حجة فطوم أدرك هذا السياسي المفكر إن في الخمسينات ستكون هناك تغيرات في الشرق وإفريقيا وهذه هي الحتمية التاريخية إن يكون هناك تغيير في كل 100 سنة ، ونفذ ذلك في بلاده ، أحدث ثورة تغيير في إيران . أنتبهت بريطانيا بما يجري في المنطقة وشعرت بالتغيير القادم في الشرق ، وكانت أول خطوة سياسية وإجتماعية وإقتصادية لبريطانيا هو إنشاء مصافي النفط في البريقة ، وكان هذا ليس وحده ردآ على مصدق ، ولكن بريطانيا عرفت إن عدن في حاجة إلى تقدم إقتصادي ومعماري ولن يكون ذلك إلا بإنشاء هذا المرفق الإقتصادي الهام الذي حرك عجلة الإقتصاد في المنطقة ، وكان الصدى المضاد حركة تعريب المنطقة والإعتراف بالهوية العربية .

يا حجة فطوم كان تيار القومية العربية مؤثرأ جدآ في بلادنا ، تدفقت على عدن لأول مرة كل المجلات والصحف المصرية التي نشرت الثقافة العربية في عدن ونجحت الأفلام المصرية والأغاني المصرية إلى ترسيخ عالم جديد في الفكر والفن والأدب العربي، ولعبت * جريدة مصر الناطقة * الشريط السينمائي الإخباري التاريخي الذي كان يعرض في سينما هريكن والسينما الأهلية كل ليلة دفع في تفجير بركان .. ألهب هذا الشريط الفكر القومي العربي في البلاد، وسمحت بريطانيا بإقامة النقابات العمالية المطالبة بحقوق العمال العرب في بلادهم ، وقاد ذلك إلى إقامة المؤتمر العمالي – T U C الذي قاد الحركة السياسية في البلاد، وسمحت بريطانيا بحق التظاهرات السلمية ، وإنشاء أحزاب سياسية في عدن. قالت الحجة فطوم أمة عربية ذات رسالة خالدة بين الأمم ، إن التقدم الإقتصادي في حركة التاريخ يقود إلى حرية الفكر ..

حركة الدكتور محمد مصدق صرخة أنطلقت من إيران .. وسُمع صداها في شواطئ عدن .

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

عميدمتقاعد
11-03-2013, 03:33 AM
كفاية ليلة ضاعت في غث الكلام الذي لا معنى له - إن الكتابة هي فن الرسم بالكلمات - لتسافر أرواحنا إلى عالم الحب والفن والجمال بدلا من العصيد الكلامي - ما أجمل النيل وهمس الجفون و إرتعاش الأساور - رد لي من صبوتي يا بردى ..

سألتك حبيبي

دمشق شتاء عام 2010 اجلس في إحدى المقاهي في باب توما وأنظر إلى نهر بردى وبقايا ثلوج قد هبطت في الليل ، يلفني إحساس عميق في هذا الجمال من حولي وأشعر أني قد تصالحت مع نفسي .. وليس في كياني إلا ما قاله جبران : زاهدآ فيما سيأتي .. ناسيآ ما قد مضى. ليس لدي إلا حبي لهذا البلد الجميل الذي سكن أعماق روحي، لقد رحلت خلال 44 سنه إلى أقصى الأرض من أعوام المنفى ، واليوم أستوطن هذه الأرض المباركة .. أرض الميعاد - على ترابها سار ألف نبي . هناك قول قديم يقول إن للإنسان وطنان – موطنه الذي ولد فيه والوطن الآخر دمشق. حقيقة وفعلآ الشام موطني. أجلس وحدي في المقهى و لا أشعر أنني جالس وحدي .. أشعر إن قلبي مع كل الناس من حولي إنهم أهلي وأصدقائي .. إن كلمة وحدي ليس لها وجود في حياتي. هناك أشياء كثيرة في هذه الحياة نستطيع أن نملكها ونشارك الآخرين في تلك الملكية الروحية ، لو الإنسان خلق كاملآ لما أحتاج إلى الكمال .. والكمال لا يأتي إلا بمشاطرة الآخرين في أحزانهم وأفراحهم والشعور أنهم منا و يجب إدخال السعادة إلى قلوبهم.

نظرت من النافدة ورأيتها هناك شقراء في ربيع العمر تقف بقامتها الطويلة والنسمات الباردة تداعب خصلات شعرها، تتلفت حولها وتسير إلى نهاية الجسر وتعود مرة أخرى وتتأمل مياه بردى وهي تنساب في تناغم أبدي، أدركت إنها على موعد في اللقاء. شعرت بالسعادة في تأملي قصة حب وطلبت من صاحبة المقهى سماع صوت فيروز حتى تكتمل أمام ناظري هذه اللوحة العاطفية، أنساب صوت فيروز يصور ما أراه أمامي بالنغم: سألتك حبيبي لوين رايحين .. خلينا خلينا وتسبقنا سنين . نعم سيأتي حبيبها وستقول له ذلك، ثم جاء حبيبها ورأيت فرحتها ولهفتها عليه ولكني لا أسمع ما تقول له ، ولكن قالته فيروز : إن كنا ع طول إلتقينا ع طول .. وليش بنتلفت خايفين . قلت في نفسي إن ذلك يحدث في اللقاء الأول الذي يترك في النفس صدى ذكريات اللقاء الأول التي لا يمحوها الزمن , إنها اللوحة الجميلة التي يحتفظ بها الإنسان في خريف العمر. وتسبح فيروز في عالم الملائكة: أنا كل ما بشوفك .. كأني بشوفك لأول مرة حبيبي .. أنا كل ما تودعنا .. كأنك تودعنا لآخر مرة حبيبي.

رأيت تلك الصبية تهمس لحبيبها الجميل الذي يقف بجانبها فوق الجسر ومدت يدها بكل حنان تساوي خصلة شعره الأصفر : قللي أحكيلي نحنا مين .. وليش بنتلفت خايفين .. ومن مين خايفين .. موعدنا بكره ويتأخر بكره .. قولك مش جاي حبيبي .. عم شوفك بالساعة بتكات الساعة .. جاي من المدى حبيبي .. ويا ديني شتي ياسمين .. عللي تلاقوا ومش عارفين .. ومن مين خايفين.
طلبت من صاحبة المقهى فنجان آخر من القهوة وحين أحضرت الفنجان أشرت لها أن تنظر من النافدة إلى الجسر فشاهدتهم فأبتسمت وقالت : عمو على مهلك قدامك عيد.

تمنيت أن السماء تمطر ياسمين.

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

القلعه
11-08-2013, 02:49 PM
حلاوة الصوري .. والحجة فطوم


يا حجة فطوم تلعب الحلويات دورآ مهمآ في حياة الشعوب وأنواع الحلويات ترمز دائم إلى غنى الشعوب ، وتعتبر الحلويات الشامية من أغنى وأعظم الحلويات في الدنيا وحين أستوطنت دمشق الحبيبة الجميلة ريحانة العرب وجدت حلويات شامية لا تحصى ومتنوعة ، وفي منطقة المرجة في دمشق توجد عشرات المحلات تبيع الحلويات ويقوموا بتغليفها بطريقة فنية وصناديق ملونه فيها رسومات جميلة ، وكنت أحيانآ أتردد في رمي الصندوق إلى القمامة لأنه تحفة رائعة ، والأجمل في الحلويات الشامية إن بعضها لها أسماء جميلة وأعتقد إنها أكثر من 100 صنف ، ويوجد في الشام محل بيع الحلويات و تملكه عائلة لبنانية مشهورة وتاريخية بيت * الصمدي * ، ولهم عشرات الفروع في سوريا ولبنان ، وفي عام 1968 حين قدمت من كوبنهاجن إلى بيروت في طريقي إلى عملي في دبي زرت في المساء محل الصمدي في بيروت وذهلت من أناقة المكان ونظافته ، عائلة الصمدي لها فروع حول العالم حيث يتواجد أهل الشام ، ودخلت محل الصمدي في دبي عام 2000 في زيارتي الثانية عند عملي هناك. وقيل لي عن بعض هذه الحلويات أصلها تركي حين وجود الأتراك في المنطقة العربية.


ضحكت الحجة فطوم وقالت أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري وبا أجيب لك حلاوة من لحج الجميلة صابع وقرمش ومضروب وقهوة قشر حلوة مع الحلاوة وبعدين حازيني عن الحلاوة - حلاوة الصوري في عدن. يا حجة فطوم قصة الصوري الذي كان يعمل حلاوة الصوري أنتهت بمأساة أليمة في حياة هذا الرجل الذي جاء إلى عدن وأدخل الحلاوة الصورية نسبة إلى ميناء صور في عمان ، سكن هذا الصوري في عدن لأكثر من 40 سنة ، كان محله في شارع الزعفران بجانب مكتب الشيخ عبد الله علوي القربي البيضاني. منذ طفولتنا ونحن نشتري بعد الغذاء في الظهر حلاوة الصوري والبعض منا يأكلها في محله الصغير وكانت تقدم في صحون نحاسية وعليها نقوش جميلة. كانت المحلات الأخرى للحلويات في عدن تقدم كثير من أنواع الحلويات منها المُشبك والهريسة والحلوى الملونة وحلوى بيضاء بسكر. بعض هذه الحلويات تأتي من لحج وهناك حلوى مميزة داكنة اللون تسمى حلاوة الفيل.


يا حجة فطوم كانت حلاوة الصوري تتميز برائحتها الجميلة ولا أحد يستطيع تقليدها ورأيت أماكن كثيرة من محلاتها في البحرين والكويت والخليج وتسمى أيضآ الحلاوة العمانية. قالت الحجة فطوم ما هي قصة هذا الرجل الصوري الأليمة. في عام 1964 قامت الجبهة القومية بعمليتها الإجرامية في عدن ونفذت بوحشية إغتيال ضباط بوليس عدن ، وكان أول ضحية لهذا العمل الإجرامي ضابط البوليس العدني النقيب الشهيد فضل خليل. عند مدخل سوق الطويل كان هناك محل لبيع عصير الليمون وقد أعتاد المرحوم فضل خليل الوقوف بجانب سيارته أمام مدخل السوق عند محل صديقه بائع العصير. قبل المغرب والسوق في زحمة شديدة قاموا بإطلاق النار عليه من 2 مدافع رشاشة - رشاش مصري يعرف باسم رشاش بورسعيد ، أطلقوا سيل من الرصاص لا داعي له لقتل إنسان أعزل في شارع مكتظ بالناس، وقد أصيب الشهيد فضل خليل بكثير من تلك الطلقات الوحشية فمات في الحال، وتلك الطلقات قد كادت ستصيب كثير من الأبرياء في السوق الطويل و شارع الزعفران.


يا حجة فطوم ومن غرائب القدر أصابت رصاصة طائشة واحدة فقط ابن الصوري حين كان يسير في وسط شارع الزعفران بين كثير من الناس، أستقرت الرصاصة مباشرة في القلب وسقط قتيلآ ينزف دمه في الشارع فمات في الحال. ابن عدن الضابط الشهيد فضل خليل وهو من الضباط المتعلمين الذين انخرطوا في قوة بوليس عدن. الشهيد فضل خليل ضابطآ متفوقآ شجاعآ وهو من أبناء حافة حسين ومن عائلة عدنية معروفة. الضحية الأخرى ابن الصوري صاحب محل حلاوة الصوري الذي سكن في عدن لأكثر من 40 سنة – ابنه القتيل كان شابآ عمره حوالي 16 سنة طويل القامة جميل الملامح ، رأيته في مشرحة مستشفى الملكة اليزابث ينام على سرير المشرحة ، كانت هناك مسحة ألم على وجهة الجميل وهو ميت. رأيت والده في المستشفى وهو يبكي بحرقة كان ابنه الوحيد ، الصوري يعرفني في طفولتي وشبابي ويعرف الكثير من أبناء عدن، لم أستطع أنسى كلماته طوال هذه السنين الطويلة - قال:" ليش هذه الرصاصة قد أخطأت كل الناس في شارع الزعفران وأصابت ابني."
يا حجة فطوم غادر الصوري عدن بعد مقتل ابنه عاد إلى بلاده عمان وأحضر بعض أقربائه للعمل في المحل. وفي عام 2000 عدت إلى الخليج عودتي الثانية فوجدت مكان لبيع الحلوى العمانية في الشارقة في ميدان الروله ، في المحل سألت عن الصوري الذي كان في عدن وعرفتهم بنفسي وقصصت عليهم تلك القصة الدامية ، قالوا لي نعم هو من أهلنا وبعد عودته إلى صور مرض فمات مقهورآ على ابنه القتيل في عدن.


فرح أهل صور أصحاب المحل بي وتحدث معهم طويلآ وحين مغادرتي محلهم أهدوني علبة حلوى عمانية خاصة ، أخذتها إلى سكني في دبي ولم أستطع أن أذوقها – شعرت بالمرارة والألم فأعطيتها لصديق لأني لم أستطع أنسى منظر الشاب العماني وهو مقتول - نائم على سرير مشرحة المستشفى وبقعة دم على كفنه الأبيض. ومن الغريب جدآ في هذه الحياة إن أحد زعماء هذه العصابة التي تسببت في قتل الشاب العماني البرئ قد أشعل الحرب عام 1994 وهرب إلى عمان وسكن فيها 15 سنة ، كان على سلطات عمان أن تدخله السجن أي سجن في صور بدلآ من أن تمنحه قصرآ يعيش فيه.



قالت الحجة فطوم بحزن شديد مجرم حرب تسبب في قتل ابنهم – وقتل ضابط عدني شجاع .. وأشعل الحرب ضدهم في السبعينيات في ما يعرف جبهة تحرير عمان والخليج - ثم في عام 1994 هرب إلى أرضهم .. لا يستحوا من الله والناس مات فيهم القلب والضمير ..



محمد أحمد البيضاني كاتب عدني ومؤرخ سياسي القاهرة

عميدمتقاعد
11-21-2013, 03:06 PM
ثورة شيدر عدنية


عدن تموج في الأحداث – إنها 10 سنوات في تاريخ أمة – عدن 1950 – 1960 في ثورة عارمة في البلاد شملت كل جوانب المجتمع من الناحية الاجتماعية والعمرانية والثقافية والسياسية ، إنها أهم مرحلة في تاريخ البلاد تولد منها تشكيل صراع تطوري شمل مرافق البلاد وحياة الناس. تدفقت صحف مصر العربية إلى عدن تنادي بالعروبة والصحوة ولعبت المرأة العدنية دورآ مهما في هذه الفترة وكانت أساس التقدم وإستعادة الوجه الحقيقي والتاريخي للبلاد . خرجت الفتاة العدنية إلى مجال التوظيف في الإدارات الحكومية والشركات الاجنبية ، وقف الشيدر والخمار في إعاقة العدنية أن تتحرك بحرية ودون خوف ، العدنية لبست البالطو والمنديل الطريق الأول نحو الحرية والعمل الشريف ، وبدأ تأسيس الجمعيات النسائية العربية، ودخلت العدنية مجال الإعلام والعمل التلفزيوني والإذاعي ، دخلت جميع المجالات وسبقت المرأة في دول الجزيرة العربية التي كانت تحرم حتى مدارس البنات . في عدن تصدى الشعراء و المثقفين والكتاب وكتبوا عن سبب تخلف المجتمع و بعد المرأة عن المشاركة في حركة البناء والتنوير الحضاري.



العدنية تلقت الصدي مما يدور في مصر العروبة و هدى شعراوي – 23-6-1879 .. 12-12-1947 – إسمها الحقيقي نور الهدى محمد سلطان ناشطة في مجال حقوق الانسان والمرأة المصرية ، وطلبت من المرأة المصرية الثورة على الخمار التركي المعروف ب * اليشمك * وايضا كانت هناك اللبنانية الأديبة مي زيادة تقود نفس الثورة ، وبعدها في بداية الستينات أنطلقت الأدبية كوليت خوري وغادة السمان في كتابات صدمت المجتمع السوري المتحفظ حينذاك. وفي عدن بداية الخمسينات أنطلقت أم صلاح - السيدة رقية محمد ناصر زوجة المصلح الإجتماعي الكبير الصحفي محمد علي لقمان الذي طالب بتعريب الوظائف – طالبت أم صلاح بفتح الأبواب لمشاركة المرأة العدنية في حركة التنوير في البلاد . أصدرت أول صحيفة نسائية * فتاة شمسان * الصحفية العدنية الأولى السيدة * ماهيه نجيب * - ماهيه محمد عمر (جرجره) الشيبة البيضاني، لقد تحدت هذه السيدة السلطات البريطانية في عدن وذهبت لمقابلة الرئيس جمال عبد الناصر في مصر ، وخرجت كل الصحف المصرية تتحدث عنها ونشرت صورها مع الرئيس جمال، وحين عودتها إلى عدن قامت السلطات البريطانية في التحقيق معها.


وفي الجانب الفني والغنائي غنت اول مطربة عدنية نبية عزيم أول أغنية تتحدث عن صحوة المرأة من سبات التخلف والجهل ، هتفت هذه العدنية تقول : أنا وعيٌ لا ذهول - أنا أنثى عربية ، كانت صرخة خجولة انطلقت من عدن . أنطلقت هذه الصرخة في الخمسينيات حين بدأ التغيير الكبير والثورة في الشرق الأوسط وأفريقيا . في عام 1960 كان الطالب الجامعي في جامعة القاهرة - ابن منطقة التواهي أحمد غالب الجابري .. كتب قصيدة جريئة تتحدث عن العواطف ، وقد كانت صرخة في غاية الجرأة في ذلك الوقت ، وقد غناها الفنان الكبير محمد مرشد ناجي ، وسجلت وأذيعت من إذاعة عدن . همس الجابري بمشاعر متفجرة : لا تخجلي ودعي الخمار دعيه لا تتصنعي .. أيسوء أني قد طلبت أنا الهوى بتسرّعي .. وخشيت أهلك إن دروا أن قد أتيت هنا معي .. تتحدثين عن الهوى ما أنت إن لم تصنعي .. فالحب أن أدعوك جهرا كي اريك توجّعي .. يغفو على عيني ويصحو مرّة في مد معي .


ويتسأل الجابري في دهشة وإستغراب عن تلك القيم البالية التي كبلت حرية العواطف النبيلة : ماذا إذا زعموا الهوى إثما بما لم ندّعي .. ألجهلهم يفنى الهوى ويموت خفق الأضلعي .. ما أنت أول من أبت أو كنت آخر من تعي . أذيعت هذه الأغنية ونالت شهرة كبيرة ، وكان لحن المرشدي قويآ لمثل هذه القصيدة الهامة في تاريخ أمة . بعد فترة تنبه الناس لهذه الأغنية، وذهب بعض من لا يناسبهم ما يقال وطلبوا من السلطات البريطانية منع هذه الأغنية من إذاعة عدن.



مُنعت الأغنية .. لكنها أستقرت في قلوب الناس ومشاعرهم.


ألجهلهم يفنى الهوى ويموت خفق الأضلعي ..


محمد أحمد البيضاني

كاتب عدني ومؤرخ سياسي

القاهرة

القلعه
11-21-2013, 05:47 PM
عبد الله جعفر ميرزا


رحل عبد الله جعفر ميرزا أعرفه عن قرب ولي به صلة قرابة - الراحل العظيم الوزير والصحفي والثائر عمي عبد الرحمن محمد عمر (جرجره) الشيبة البيضاني تزوج من شقيقته المرحومة السيدة قدرية جعفر ميرزا . منذ أيام رأيت صورته في الفيس بوك نشرها ابنه الفنان عدلي عبد الله جعفر ميرزا . . ولم أكن أتصور أن أرى صورته النبيلة لآخر مره - إنه القدر وناموس الحياة ..


أرتبط أهلي بصداقة قديمة وقوية وقرابة بعائلة ميرزا - كان الشيخ جعفر ميرزا صديق جدي عبد الله ناصر الشيبة البيضاني - في طفولتي كنت أرى جدي يلعب الورق في * مقهاية سكران * في الزعفران مع صديقه جعفر ميرزا وأجلس أتفرج عليهم يلعبوا الورق مع أصدقائهم اليهود والصومال أبناء عدن . بيت ميرزا العريق بيت تجاري معروف في عدن يسكنوا في حارة القطيع العريقة - أشتغلت هذه العائلة بالتجارة وقد ذكرت سابقآ في مقالاتي عن التاريخ الإجتماعي في عدن ، إن هذه العائلة قد قامت ببناء أول سينما حديثة مكيفة الهواء في الجزيرة العربية ، وخصصت يومآ خاصآ لدخول النساء إلى السينما ومشاهدة أحدث الأفلام . عبد الله بعد موت والده قام بتطوير عملهم التجاري ، وكانوا يساهموا في الحركة الإجتماعية ومساعدة الجمعيات الخيرية في عدن .


أخيرآ رحل عبد الله جعفر ميرزا رمز من الرموز الباقية في تاريخ عدن - مات الكثير من رموز عدن - ولكن آثارهم لن تموت إنها باقية تحكي للأجيال القادمة عظمة أمة ..
عبد الله جعفر ميرزا - تقول لك عدن مع السلامة ..


يرحمك الرحمن الرحيم .


محمد أحمد البيضاني - كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

اعصار عدن
11-27-2013, 05:52 PM
روبابيكا .. والحجة فطوم

كثير من البلدان قد أحتفظت بكل الاشياء القديمة التي كانت تستعمل في حينها ، ومن الغريب جدآ أننا في عدن كنا نرمي هذه الأشياء القديمة الثمينة إلى الزبالات ونتخلص منها ونحتفظ بالجديد فقط ، ولا يوجد بلد عربي أحتفظ بالثرات سوى مصر وأرض الشام ، لقد أحتفضوا بكل الأشياء القديمة في أسواق خاصة بغرض التجارة ، وكل يوم في القاهرة تطوف عربيات خيل وسيارات نقل وهي تردد هذه الكلمة : * روبابيكا * - وهي كلمة تركية قديمة ، بعضها يذهب إلى سوق * الكانتو * لغرض التجارة ، والبعض الآخر في دكاكين خاصة تسمى دكاكين * الأنتيكات * - وقد خلدت ذلك فنانة الشعب تحية كاريوكا في مسرحيتها * روبابيكا * وهناك هواة من يبيع ويجمع تلك القطع النادرة وبعضها يحمل أسماء من أستعملها وكافة الأغراض المستعملة من قبل شخصيات تاريخية أو سياسية أو إجتماعية .. في عدن مثلآ هل أحد يملك القلم الذي كان يكتب به شيخ عدن المفكر والثائر والصحفي محمد علي إبراهيم لقمان ، أو ولاعة السجائر ماركة * رونسون * المميزة التي كان يستعملها السياسي العدني الكبير حسن علي بيومي . ذهب وأختفي تاريخ من حياة أمة .

قالت الحجة فطوم اصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري وبعدين حازيني عن الجواري . قلت أيضا كانت هناك وسيلة أخرى لنقل البضائع في عدن وهي "الجواري" العادية التي تسحب باليد بواسطة السائق في عربة خشبية طويلة مسطحة لحمل البضائع ، وحين تمر هذه الجواري "العربات" في حافتنا كنا نتسلقها من الخلف ونواصل الرحلة بها حتى شارع الزعفران قبل الوصول إلى المحطة ، بعدها نعود إلى الحافه في زفه حناني طناني ونضحك ببراءة من هزيمة السائق ، كان سائقي تلك العربات ليس لهم أي وسيلة للردع ولا حتى شابوك .. بل السب و التهديد عند وصول "الجاري" إلى المحطة ، وأذكر إن المحطة كانت في الشارع الثاني من شارع الزعفران - شارع الشيخ عبدالله بجانب بيت الحاجب وبيت صديق طفولتي والدراسة علي أمان ، وبيت الروجعي.

يا حجة فطوم حين دخول السيارات إلى عدن بدأت هذه العربات في التلاشي خاصة حين قام العدني العريق الشيخ سالم علي عبده بإنشاء أول شركة نقل بالباصات في تاريخ عدن ، وكانت الشركة تنقل الناس ، ودخلت سيارات نقل البضائع وأختفت جواري الخيل وجواري الحمير و جواري النقل اليدوي . قالت الحجة فطوم يرحمك الله يا سالم علي عبده .. يا أبو محمد ، وعلي ، وكمال سالم علي عبده وأخ آخر نسيت اسمه يؤسفني ذلك .. عائلة عدنية عريقة. ومن المؤسف إننا لم نحتفظ بأي جاري من هذه الجواري ، كان هناك تاريخ قديم وحضاري في بلادنا . قالت الحجة فطوم ما سبب ذلك الإهمال في الإحتفاظ بالأشياء القديمة . قلت لها لم يكن الوعي الثقافي منتشر وجاء متأخر لأسباب كثيرة ، وحدثت النهضة التجارية والعمرانية والثقافية في وقت متأخر من بداية عام 1940 لأسباب خارجية سياسية و قد ذكرنا ذلك سابقآ , ولاح في الأفق بعد الحرب العالمية الثانية مشروع دولي في الأمم المتحدة - * لجنة تصفية المستعمرات * في العالم ، وبدأت الشعوب تنهض من سباتها وتستعيد هويتها القومية ، وكانت البداية الكبرى إستقلال القارة الهندية ، ثم قامت الثورات في الشرق الأوسط وإفريقيا . وبدأ التيار القومي العربي الذي أنطلق من الجامعة الأمريكية في بيروت وجامعة دمشق والجامعة الأمريكية في القاهرة، وأنطلق المارد العربي من مصر يتحدث عن العروبة وتاريخ العرب ، ولعب الإعلام المصري وحتى الأغنية المصرية دورأ كبير في هذا المجال . ساندت روسيا الثورات .. وأيدت أمريكا حق الشعوب في الحرية – و أنتهت أساطير المستعمرات في العالم.

يا حجة فطوم حين كنت أذهب إلى الحواري الشعبية في دمشق وبيروت وتركيا ومصر أحب دوما الدخول إلى محلات بيع الانتيكات القديمة وأرى التاريخ ، وحين بدأت في كتابة التاريخ الإجتماعي لعدن شعرت بالحزن لكثير من الأشياء قمنا برميها لكانت اليوم تساوي قيمة مالية - وقيمة تاريخية لا تقدر بثمن. في أحد الأيام رأيت في دكان بيع التحف عصا من العاج وبجانبها لوحة تقول إن هذه العصا كان يحملها الزعيم المصري الكبير سعد زغلول. سألت صاحب الدكان عن قيمة العصا، قال لي أنه ورثتها عن أبيه وجده وهي ليست للبيع، قلت له كيف وصلت إليك تلك العصا. قال لي أهداها الباشا لطباخه ، ثم باعها طباخ الباشا لجدي بعد موت الباشا.
قالت الحجة فطوم وهي تلت التنباك في *الملت* من أجل سيكند بوري . قالت ضاحكة : يعني الثورات أبوها روسيا في العلن – وأمها أمريكا من خلف الستار .. ودقي يا مزيكة.

محمد أحمد البيضاني كاتب عدني ومؤرخ سياسي القاهرة

اعصار عدن
12-02-2013, 02:06 AM
الأدهل .. غروب الشمس

في هذه الجمعة الحزينة .. غربت الشمس .. آخر الشموس التاريخية في بلادنا .. شمس العم الحاج عبده حسين الأدهل العدني الجنوبي .. آخر شمس من شموس العباقرة في بلادنا الجميلة عدن الجنوب العربي .. كان عصر العمالقة جيل الأربعينيات من كتبوا التاريخ .. كانوا شموس العلم والخير والثقافة والإحسان والتعمير . كان عصر تاريخي فريد من نوعه ولن يتكرر مرة أخرى من عمر الزمن إنه العصر الذهبي لعدن . هذه سنة الحياة .. عصر يأتي وعصر يذهب .. وتشرق الشمس وتغرب أيضآ وتذهب نحو نفس المكان الذي جاءت منه ، واليوم غربت الشمس ولن تشرق مرة أخرى ، ذهبت إلى سجل التاريخ العظيم .. تاريخ عدن بلادنا الجميلة . شمس عدن الشيخ الجليل والمُحسن العظيم الأدهل .. يرحمك الرحمن الرحيم .

شمس عدن .. الشيخ الأدهل .. كان طويل القامة ، أبيض اللون ، فيه وسامة الرجل النبيل ، له إبتسامة حنونة ، شديد التواضع متدين عفيف ، تاجرآ ، مصلحآ ، مفكرآ ، سياسيآ ، كاتبآ ، وزيرآ ، نائب بلدي ، مشيد مدارس ، ثائر - ساهم وأشترك في كل الجمعيات الخيرية في عدن وفي الحركة السياسية . رجل غني وتاجر لم تستغرقه التجارة ولم تكن كل حياته ، كان له نشاط إجتماعي وخيري أحب الفقراء والمساكين , لم يجري وراء المال .. جاء له المال من ربه الكريم .. فأعطى الفقراء والمحتاجين وأسعد الجميع . في عام 1948 حيت فشلت ثورة ابن الوزير في صنعاء ، هرب المفكر الثائر الفضيل الورتلاني – الجزائري الجنسية كان قد أشترك في الثورة اليمنية ، تخلى عنه الجميع وأستقبله الشيخ النبيل عبده حسين الأدهل في منزله وأعطاه السكن والأمان وتحدى السلطات البريطانية التي طالبت في رحيله عن مستعمرة عدن البريطانية ، أكرم العظيم الأدهل هذا الثائر الغريب وأعطاه المال وسهل في رحيله مكرمآ .

شمس عدن المشرقة الأدهل .. شيد "مدرسة النهضة" في الشيخ عثمان التي منحت التعليم للطلبة الذين لا تقبلهم مدارس عدن بسبب عدم حملهم شهادة الميلاد في عدن أو حتي لكبر سنهم وهم من أبناء عدن وكانوا يصنفوا ب "كبار السن" Over age وكانت هذه الحالة معروفة في عدن . قاد الأدهل التعليم الوطني المحلي ومنح الفقراء فرصة التعليم المجاني وأصدر أمر إن كل طالب فقير أو يتيم يتعلم مجانآ ، مسح دموع الفقراء والمساكين المحتاجين وصرف رواتب شهرية لكثير من الأرامل والأيتام في بلادنا ، بل وحتى تبنى كثير من الأيتام . أرتبط الكريم العظيم بصداقة مع رفيق دربه المفكر السياسي العظيم الثائر الصحفي المرحوم علي محمد لقمان ، كانت صداقة رائعة وعظيمة في مجال السياسىة والخدمة الإجتماعية لعدن بلادنا .

اليوم ترحل يا سيد عدن .. تغرب الشمس عن عدن ولن تشرق مرة أخرى .. شمسك العظيمة .. شمس الخير والإحسان .. ولكن ستبقى ذكراكم الخالدة على مدى الزمن .. سيدي العم الحاج عبده حسين الأدهل .. نم في هدوء .. يرحمك الرحمن الرحيم .

ابنكم الحزين
محمد أحمد عبدالله ناصر الشيبة البيضاني
كوبنهاجن

اعصار عدن
12-09-2013, 10:46 AM
قنابل المُقاوته .. والحجة فطوم

قلت لها يا حجة فطوم با حازيك هذه المحزاية والطرفة الضاحكة التاريخية التي حدثت في أحد الأيام في عام 1965 في كريتر عدن . قام شخص مجهول " بطز " هذا الخبر الهام إلى القوات البريطانية في عدن ، كان الخبر يقول بأن القنابل التي تنفجر في عدن تأتي من تعز في داخل " سلال القات " القادم من تعز يوميا في الساعة 12 ظهرآ . يا حجة فطوم في كل يوم كانت السيارات القادمة من تعز تدخل إلى عدن بزفه حناني طناني وقبل وصولها إلى السوق يضرب سائقي السيارات الهونات "أبواق" السيارات ويدخلوا القات إلى عدن في زفه كبيرة وبطريقة إستعراضية فلكورية قبل الوقوف أمام سوق القات حيث كان الموالعه يرابطوا أمام سوق القات في إنتظار القات التعزي الذي كان يصل في وقت محدد. قالت الحجة فطوم أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري وبعدين حازيني هذه المحزاية .

يا حجة فطوم .. وقفت سيارات القات القادمه من تعز أمام سوق القات مع الزفه التاريخية اليومية كالعادة ، فجأة وبحركة لم يتوقعها أحد قط ، هجم الجنود الإنجليز من 3 محاور- من حافة العجايز ، ومدخل حافة سوق الكِدر – حافة حسين ومن طريق الطويلة ، هرب المُقاوته في ذهول من هول هجوم الجنود الإنجليز المباغت الصاعق وتسمر الموالعه على جدار سوق القات أمام هذا الحدث الغير متوقع ، وبدأ الجنود الإنجليز يخرجوا سلال القات من السيارات إلى الأرض بحثآ عن القنابل والسلاح القادم من تعز ، ولم يجد الجنود الإنجليز قنابل أو سلاح في ذلك اليوم بالرغم من تأكدهم من وجود السلاح حسب ما ذكره لهم من قام بهذه "الطزه" الرهيبة وأخبر الإنجليز بوجود القنابل في سلال القات القادم من تعز، كانت صدفة غير متوقعة في عدم وجود القنابل والسلاح في ذلك اليوم . في تلك الحظة كان المُقاوته من بعيد يراقبوا هذا الموقف الغريب ، والموالعه في نفس الوقت في دهشة مما يجري من هذا المنظر أمام سوق القات ، تواجد الموالعه في موقع إستراتيجي محظوظ وقريب من الجنود الإنجليز وسلال القات .

يا حجة فطوم .. خيم الصمت العميق والذهول على سماء سوق القات "الماركيت" في كريتر عدن ، وفجأة وفي حركة غير متوقعه بدأ الجنود الإنجليز في توزيع رُبط القات التعزي على الموالعه مجانآ في حركة إنتقاميه من المُقاوته وسلال القات القادم من تعز التي يُحضر بواسطتها القنابل إلى عدن . هجم الموالعه هجوم تاريخي كاسح على سلال القات وأستلموا رُبطات القات التعزي المجاني في حركة سريعة من الجنود الإنجليز ، والبعض من الموالعه أخد القات من السلال بمبادرة شخصية ، بينما كان من بعيد يرابط المُقاوته ينظروا بكل أسى وغضب إلى هذا المنظر الرهيب ، وُزع القات بين ذهول المُقاوته .. وفرحة المعوالعه ، كانت لوحة تاريخية منقطعة النظير لم تحدث قط من قبل .. شاء القدر تواجدي بالصدفة أمام هذا المنظر التاريخي الظريف حيت كنت أراقب الموقف من أحدى سيارات دوريات البوليس المسلح في عدن ، وتمنيت من كل قلبي أن تكون الكاميرا معي لأسجل هذا الحدث التاريخي الظريف الرهيب . أقترب أحد الموالعه وبكل فخر وعلى وجهه إبتسامة عريضة وصافح أحد الجنود الإنجليز بحرارة وقال له : (مستر جون ثانكيو بليز كم باك أجين تومورو أوول قنابل كم فروم تعز ويث قات ) – قال المولعي : يا مستر جون شكرآ .. تعالوا غدآ مره أخرى ، كل القنابل تأتي من تعز في سلال القات ) .. ضحكت الحجة فطوم وقالت هذه أكبر فشعه سمعتها في حياتي ، وأكيد تمنى الموالعه في عدن أن تتكرر هذه العملية للقات المجاني والتي أضحكت الناس في تلك الأيام .

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
دمشق

اعصار عدن
12-13-2013, 04:58 PM
بنات البادري .. والتنورة النيلية


أجلس في مقهى باب توما .. دمشق الحب والفن والجمال ، الهدوء والسكينة تحيط بي وأمامي بردي ينساب في هدوء وتناغم ، نظرت بحب إلى هذا النهر الذي مر بجانبه الغزاة والأنبياء ، غازي يحمل سيفآ ونبي يحمل كتاب مقدس ، رحل الجميع وبقى النهر ينساب إلى الأبد . على الضفة تنتشر المقاهي والمطاعم والناس تتحرك بهدوء وتناغم كأنها تسير على بساط سحري . هزنى الوجد والجمال وليس هناك سوى صوت فيروز قادما من أحد المقاهي القريبة ، شدتني الأغنية وسافرت روحي إلى الماضي وذكرى أستقرت في النفس و لا يمكن أن يمحوها الزمن ، أحتضن هذا الكون بحب وليس في روحي إلا السلام والشعور بهذا الجمال من حولي . صوت فيروز ينساب من ضفة النهر وتسافر روحي إلى موطني عدن وكل ذكرياتي وصبوتي وشبابي . تهمس فيروز : سمراء يا ام عيون وساع والتنورة النيلية .. مطرح ضيق ما بيساع رح حطك بعيني .. يا عيني عا ها العينين العادنية ورد أنفتحوا .. وكيف ما التفتو عا الميلين قلوب بيندبحو .. في نجم بلفتاتك ضاع حكيت عنك غنية .. وسحرك يا للي ما ينباع مبكي الوردة الجورية . سافرت بي فيروز إلى جوار مدرسة البادري في عدن .. و قصة الأمس الذي مضى.


سافر بي الخيال في رحلة سحرية إلى عدن عام 1960 حين كنا بعفوية الأطفال نقف عند البنك القريب من مدرسة البادري نتأمل بنات مدرسة البادري وهن يقطعوا الشارع لابسين التنورة النيلية اللباس المميز لبنات تلك المدرسة ، ننظر إليهم بإعجاب يحمل البراءة والطفولة التي بدأت تغادر أفق حياتنا ونحن على العتبة الأولى لسن الشباب . وقفت بي أمواج الزمن وطويت المسافات عبر الأثير وأنا أتذكر تلك السمراء العدنية وهي تحمل كتبها وتتحدث مع صديقتها باللغة الإنجليزية التي أشتهرت بها بنات مدرسة البادري. وتواصل فيروز تحملني إلى تلك الآفاق الوردية من عمر الزمن : لما بتكوني حدي بشوف الدني مزارع ورد وفل .. وانح تعباني ورفوف حساسين تزقزق وتطل .. ولما الأسرار بتنداع ويزعل من شي خبرية .. بتقولي ارجاع ارجاع مدري شو بيصير في . إن عظمة الحياة في خريف العمر لا يجلو همها سوى الذكريات التي تعيش في نفس الإنسان وتحمل إلى القلب همسة حب .. إنها أول همسة.


وتستمر فيروز تناجي القمر في ليلتي هذه التي أكاد أشعر أن رائحة الحنون قادمة من ساحل أبين تعانق بردى ، عقود مرت ولكن تلك اللوحة الجميلة للبنت العدنية السمراء والتنورة النيلية تستقر في وجدان وقلب كل عدني. ما أجملها وهي تمشي خارجة من المدرسة تنهل من العلم وتتكلم باللغة الإنجليزية وتشترك في المظاهرات التي تعبر عن غضبة وطنها ، إنها تلك السمراء العربية في كل مكان في الوطن العربي ، وفي الوطن الشامي الذي يحتضن أمة عربية خالدة صنعت العلم والفن والجمال وحافظت على تاريخ العرب والعروبة . إنها نفس الأنثى العربية الشجاعة المثقفة الجميلة التي كسرت قيود العبودية وعصر الجواري – هي هي أكانت جانيت أو عائشة أو هنادي أو فائزة أو لورا أو إليسا. تسافر بي فيروز تتحدث عن قصة التنورة النيلية : جلسة لنا وع الحب مجتمعين .. واتنيتنا عا المقعد مجانين .. وقلك قربي صوبي تا نحكي شوي .. عيونك وقلبي وسرها الحلوين .. مبارح كانت عم بتقول عصفورة لأختها بالسر .. شالك يا سمراء مغزول من لون الزهر المخضر .. خليني بعينك شراع قاصد مينا منسية .. وان شي مرة الزنبق شاع خبيلي منو شوية. لقد صورت فيروز تلك الحكاية من دفاتر العمر القديمة.

التنورة النيلية صدى يستقر في أفق الزمان .. ويعتاد النفس من حين إلى آخر ..


محمد أحمد البيضاني


كاتب عدني ومؤرخ سياسي القاهرة

اعصار عدن
12-13-2013, 05:01 PM
الكُعدل يكعدل بيري .. والحجة فطوم


يا حجة فطوم أجلس كعادتي في رمضان في القهوة التي في الحارة أشرب الشاي واتأمل الناس وهي تسير في هذه الحياة ، كل له عالمه ، لا أشعر أني وحيد مطلقآ – أشعر أني جزء من الناس حولي ، البعض يبتسم لي وأصبح يعرفني في الحارة . ما أجمل ليل القاهرة منورة بالفوانيس والشرائط الملونة ، الأطفال يحملوا كبريت النجوم والطماش في رمضان ، هناك فرحة في عيون الناس بالرغم مما يجري في المكان الآخر - التلفزيون والموسيقى في كل مكان ، الحلويات بصناديق ملونة تبشر بقدوم العيد ، بالرغم من حر القاهرة إلا إن هذه الأرض الطيبة تمنح الناس نسمات باردة تنعش القلب - إنها النسمات الباردة التي يهبها النيل في الليل الجميل، هذه النسمات أجلس في انتظارها لتدخل أعماقي وتشعرني إن الحياة تضمني في هذا الليل الذي لا يعرف الحزن .. ضحكات الأطفال في طرف الشارع وفرحتهم بالعيد القادم تبعث في نفسي معرفة جمال هذا الوجود.
يا حجة فطوم سوف أجازيك محزايه من أروع المحازي التي مرت في حياتي والكثير لا يعرفها ، كان موقع عملي يجعلني أطلع على كثير من جوانب تاريخ بلادي ، وأنا أنقله وأسجله بصدق وأمانة ، ليس لي غرض أو مصلحة شخصية ، كنت مراقب ومحايد للأحداث ولم أشارك فيها مطلقآ ، كنت شاهد على التاريخ. يا حجة فطوم أضحك من أعماقي أكتب وأنا أضحك كيف خطرت في نفسي هذه الحكاية الظريف الهامة التاريخية والتي لم تروى من قبل. قالت الحجة فطوم أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست سبيشل بوري وبا أجيب حولايه سبيشل بودينج على الطريقة العدنية – مش حق القراطيس وبعدين حازيني . يا حجة فطوم قبل أن ندخل في هذه الحكاية المهمة والضاحكة ولأنها تصور فترة مهمة من تاريخ عدن السياسي ، يجب أن نشرح للقارئ هوية تلك الشخصيات حتى يعرفوا عمق وأيضا طرافة هذه القصة التي هزت عدن في حينها ، ونأسف من التطويل الذي نتجنبه ولكن هنا لن تعرف هذه الحكاية النادرة دون معرفة أبطالها ، والفترة الزمنية التي حدثت فيها تلك القصة الضاحكة التاريخية.

يا حجة فطوم القصة حدثت في عام 1965 – البطل الأول هو الميجر - الرائد بيري ضابط بريطاني في بوليس عدن ، وكان في حينها مدير المرور في عدن ، وقد عرفت هذا الضابط عن قرب ، كان يختلف عن بقية الضباط الإنجليز ، ضابط *غير مؤثر* وليس له شخصية هامة في القوة، كانت تصرفاته أحيانآ تبدو ساذجة وبهلوانية وله قصص وروايات كثيرة سنذكرها فيما بعد . ضحكت الحجة فطوم وقالت يعني ضابط * مُكيكي * كما يقولوا في العدني .. كلمة أندثرت من القاموس العدني. قالت الحجة فطوم والثاني الكُعدل ‘ قالت لها الكُعدل عدني ظريف كان يشتغل كاتب * عرضي حالات * وله كرسي ومطبعة وميز فوق الفوت بات ، كان يجلس عند مدرسة اليهود يشتغل في كتابة العرضي حالات والشكاوي . يسكن بيت في شارع الزعفران. بداية قصة الكُعدل السياسية هو إن بعض من عيال حافة القاضي كان يخزنوا قات في مبرز الكُعدل الذي يقع في الطابق الأرضي من منزله ، قاموا في أحدى المرات ب * وداف * الكُعدل لدخول انتخابات المجلس البلدي في عدن وكانت هذه أول خطوة سياسية له . قالت الحجة فطوم أول توديفه له. يا حجة فطوم تغيرت شخصية الكُعدل ومبرز الكُعدل الذي تحول إلى مبرز سياسي ، وأصبح الكُعدل يجلس في المبرز كأنه سياسي عريق ، وهنا لعب روفلات عيال حافة القاضي دور هام في تفخيم ونفخ سُبلة الكُعدل الذي خيل إليه إن أصبح السياسي الأول في عدن .

يا حجة فطوم هذا لم يكن بدون ثمن ، كان عيال حافة القاضي كل يوم في مبرز الكُعدل ، وهنا ينزل الغذاء من بيت الكُعدل – غذاء فاخر ، ولحوم وفته من المخبازه ، وقات هرري ، وتنباك مدايع ، وكوكا بارد ، ماء بارد ، سجائر ، وحلاوه من حق الصوري بعد الغذاء ، ومصاريف يد لكسب أصوات الناخبين لكُعدل وإكراميات ومصاريف إنتخابية في الحملة الانتخابية. أصبحت القضية * فُتي روشي * لمدة 12 يوم من جيب الكُعدل. يا حجة فطوم بدل الكُعدل الغالي والنفيس من أجل الإنتخابات التي ستحدد مستقبله السياسي ثم أبعد من ذلك الطريق إلى الوزارة. يا حجة فطوم كان يوم من الدهر حامي غباره ، أستأجر الكُعدل عدة سيارات بريوت وعليها صوره ، وعلقت صوره في حافة القاضي والزعفران . كان مجد عظيم ثم جاء يوم الإنتخابات وأعلنت النتيجة وفشل الكُعدل فشل ذريع ، كانت هزيمة تحدث عنها الركبان من بيت الحداد حتى بيت الزيدان ، ومن تقارير التصويت أنتخب الكُعدل 20 روفل – 3 مقاوته – 4 شوكي دار .

يا حجة فطوم ثاني يوم بعد الظهر كالعادة ذهب عيال حافة القاضي إلى مبرز الكُعدل ، لم يجدوا الغذاء أو القات أو أي شئ ، كان غرضهم في الذهاب هو شرح أسباب هزيمة الكُعدل – كما قالوا ضعف برنامجه الإنتخابي ، ضحكت الحجة فطوم وقالت برنامج * ركيك * - الكُعدل ما عنده برنامج لحياته . أنتظر عيال حافة القاضي نزول الكُعدل كالعادة ، هنا كانت المفاجأة ظهرت أخت الكعدل وهي ماسكه باكوره ، وضربت عيال حافة القاضي وهي تقول : يا روفلات صرفنا عليكم 10 الف شلن راحت فطيس ، روحوا عند أمهاتيكم يلعن أبو ماكروع . يا حجة فطوم عاد الكُعدل مرة أخرى إلى الفوت بات يشتغل – يطبع عرضي حالات . لم يعرف إن القدر في إنتظاره هذه المره بدون مرفالة عيال حافة القاضي - بدون فُتي روشي – بدون قات وتنباك بواري. يا حجة فطوم في عام 1965 وحكومة الإتحاد تتخبط من التغيير في المنطقة ، ورفض الكثيرين من تعين دخولهم أعضاء أو وزراء في حكومة الإتحاد وذلك خوفا من رصاص مسدس بريتا الإيطالي 9 مليمتر في شوارع عدن. يا حجة فطوم جاء القدر مرة أخرى ، و لا ندري كيف عين كُعدل وزير في الحكومة وأعطيت له سيارة ، وسائق وراتب ، وعلم فوق السيارة .

يا حجة فطوم غامر كُعدل وقبل التعين ولم يصدق نفسه بالرغم من الخطر ، فرصة لن تأتي مرة أخرى . أشتدت العمليات الثورية في شوارع عدن والكُعدل يعيش في غيبوبة السيارة وفوقها * العلم * . يا حجة فطوم هنا تأتي القصة التاريخية وكيف حدثت . كان الوزير الكُعدل في طريقة إلى مدينة الإتحاد ، في الطريق البحري من كريتر إلى خورمكسر ، في ذلك اليوم كان الميجر بيري وبرفقته عسكر من المرور يقوموا بتفتيش السيارات ، وحين جاءت سيارة الوزير كُعدل وأصر الميجر بيري على توقيفها وتفتيشها مثل بقية السيارات ، خرج كُعدل لبيري الذي لم يعيره أي إهتمام وأصر على التفتيش ، رجع الكُعدل إلى السيارة وقال للسائق تحرك أمشي – تعرض بيري للسيارة التي دهفته وأتكعدل على الأرض واستمرت سيارة الكُعدل في السير. يا حجة فطوم أبلغ مدير الأمن بالموضوع الذي أصر على محاكمة كُعدل الذي كَعدل بضابط بوليس بريطاني ، وأصرت حكومة الإتحاد على عدم محاكمة الوزير كُعدل. خرجت صحف عدن ومنها * فتاة الجزيرة * في مانشيت عريض في الصفحة الأولى : الوزير الإتحادي كُعدل يُكعدل بضابط بوليس بريطاني .

يا حجة فطوم كانت بريطانيا في حيرة وإحراج من الوضع ، لفلفت الموضوع فلم تقدم الكُعدل للمحاكمة .. ولكن كُعدل لم يركب مرة أخرى - سيارة فوقها علم ..

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي القاهرة

عدنان السيد ( الرزمت )
12-19-2013, 07:47 AM
إلى الذين يعتقدون إن مكتبة لندن ووثائقها والمخابرات البريطانية هي التاريخ للشعوب – نقول لا ، إن تاريخ الشعوب هو في الحواري الشعبية حيث يسكن الناس – هو كلام ولغة البسطاء من كان شاهدآ وحاضرآ يكتب التاريخ ، هناك كثير من شاهدوا الأحداث وكانوا في موقع الحدث ، واليوم يدفعوا بكل مشبوه لم يقرأ 20 كتاب لكتابة تاريخ أمة والقضية هي أرقام وجداول من مكتبة لندن ، هل عرفت المخابرات البريطانية في القارة الهندية ، إن الثورة الهندية ليست في معاقل الثوار الهنود ولا في صحف ومكاتب المفكرين الهنود ، كانت القضية الوطنية الهندية في مخدع الليدي مونتباتن زوجة اللورد مونتباتن نائب الملك وحاكم الهند وقريب العائلة البريطانية . هل عرفت المخابرات البريطانية إن فحولة الشاب السياسي الهندي نهرو – ولهيب وبركان نهد الليدي مونتباتن قاد إلى إستقلال الهند ، لقد تحصلت قارة على إستقلالها من بريطانيا بسبب قصة عاطفية بين نهد عاشق مستعمر - وفحل وسيم ثائر ..




نهرو .. عشيق الليدي مونتباتن


نهد أثار الدنيا .. هز الهند .. وأحرج الإمبراطورية البريطانية - نهد الليدي مونتباتن زوجة اللورد مونتابتن نائب الملك وحاكم الهند وقريب العائلة البريطانية . لم يحدث مثل هذا أبدآ .. قصة حب أميرة بريطانية حاكمة لقارة أسطورية في التاريخ البشري وبين ثائر وطني مثقف خريج جامعة أكسفورد سليل عائلة هندية نبيلة ، كان نهرو أبيض اللون ، رومانسي حالم ، وسيم الطلعة أنيق المظهر ، طويل القامة ، شجاع ، شاعر ، متحدث لبق وفي غاية التواضع ، يسحر بحديثة كل من يستمع له. آمن بحق الشعب الهندي بالحرية وإستقلال الهند القارة التي تحمل التاريخ القديم ، تاريخ الدنيا والبشرية . القارة التي حملت اسم ولقب أعظم ملكة في التاريخ البريطاني . الملكة فكتوريا التي سميت في عهدها ملكة بريطانيا وإمبراطورة الهند . في بداية عصرها أستعمرت عدن وتفائلت الملكة بالخير وقالت : اليوم أستعمرنا عدن جوهرة التاج البريطاني وطريق بريطانيا إلى الشرق . اليوم تملك بريطانيا مفاتيح العالم جبل طارق .. ومستعمرة عدن.



كانت السلطات البريطانية في الهند تجمع المعلومات عن الثائر السياسي الهندي نهرو ، و تبحث عن علاقته العاطفية مع النساء الهنديات الجميلات ، وهذا حسب عادتهم ، ولم يخيل إليهم ولو في الخيال إن ما يبحثون عنه في غراميات وحب نهرو كان يوجد في القصر الحاكم البريطاني . كان أجمل وأعظم نهد يعيش تحت ظل التاج البريطاني في قصر نائب الملك وحاكم الهند - إنه نهد أدوينا الجميلة - الليدي مونتباتن زوجة الحاكم . كانت هزه عنيفة لهم وأجهزتهم ولكن بعد فوات الآوان ، لقد تعمقت علاقة الليدي مونتباتن ونهرو وخرجت من مجال النقاش السياسي إلى العواطف الإنسانية ، أحبت الليدي أفكار نهرو الثورية في تغير الهند والنظر إلى تطوير وحماية الأقليلت الدينية التي وجدت في الهند ومنهم "جماعة المنبوذين" النظام القاسي الوحشي الذي لم تحتج عليه بريطانيا. أقنع نهرو الليدي بالآلام الفقراء في الهند والحياة المهينة التي يعيشها أغلبية الشعب الهندي ، أخرجها نهرو لزيارة بيوت الفقراء والمرضى فصدمت الليدي من عمق المأساة . آمنت بنهرو وبأفكاره النبيلة . مدت يدها تساعده في طلب الحرية لبلاده .. ومدت يدها الأخرى لتقوده إلى ظلال الحنون .. وهمس الجفون.



يوم بعد يوم أنتشرت عنها ونهرو الأقاويل ، لم تهتم بذلك وحتى البعض كان لا يصدق أن يحدث هذا ، كانت شجاعة نهد أكبر من الدنيا ومن قول كل حاسد أثيم . نهد .. تحدى الدنيا ، وقفت بجانبه دون الإكثرات إلى أحد - جنبآ إلى جنب في إحتفالات الإستقلال . قالت لصديقة مقربة لقد أعطيت الهند الإستقلال ، وأخذت الهند مني حبيبي نهرو ، على الرحيل ولكن لن تنتهي علاقتي به. رجعت إلى لندن وأستمرت تكتب إليه وتتحدث معه بالتلفون الساعات الطوال ، كانت تقول له : إن ما يسعدني في هذه الحياة أن أراك تحقق كل السعادة لأبناء وطنك ، وترى كل القيم النبيلة قد أنتصرت ، لقد جئت من عائلة نبيلة غنية تملك الأرض المال ، ولكن تركت كل شئ من أجل وطنك ، لقد أحببت وطنك - أحببتت الهند . هذا ما كان يثير إعجابي فيك وحبي لك . بعد رجوعها إلى لندن قضت الليدي أوقات حزينة في قصرها ، ولم تعد تقابل الناس أو تخرج إلى الشارع ، عاشت حبيسة قصرها ، تعيش في ذكرى حب رجل وزعيم عبقري قاد أمة تاريخية عظيمة . قالت له يومآ أشعر أني جزء من تاريخ الهند لأني أحببتك .. وأحببت الهند.



في لندن عام 1959 أشتد عليها المرض فطلبت نقلها إلى الهند . بدأ المرض والخريف يغزو نهدها وشعرها فتألمت كثيرآ ، كان نهرو يزورها ويتحدث معها طويلآ ويشجعها في التغلب على المرض. في 21 فبراير 1959 وبعد وصولها إلى الهند بعدة أسابيع ماتت فجأة على سريرها بالسكتة القلبية.. رحلت بهدوء كأنها أرادت أن تموت حيث أحبت .. نهرو الهند . في اليوم التالي وصلت طائرة عسكرية خاصة من بريطانيا نقلت جثمانها ملفوف بالعلم البريطاني. وقف نهرو ينظر إلى السماء حتى بدت الطائرة العسكرية التي تحمل جثمانها ، أغمض عينيه وتلا صلاة ، وفجأة سمع صوت طائرات - رأى سرب من الطائرات الهندية المقاتلة ترافق طائرة النعش حتى غابت عن الأفق ، ثم عادت الطائرات إلى قاعدتها. أستغرب نهرو من هذا التكريم الذي أعجبه وأدهشه ، فهو لم يعطي الأمر بذلك. دخل غرفته وأتصل بقائد سلاح الجو الهندي وقال له : حسنآ صنعت أدوينا تقول لك وللهند شكرآ . ثم أغلق السماعة.
نهد أدوينا .. هز الهند و الإمبراطورية البريطانية ..


محمد أحمد البيضاني

كاتب عدني ومؤرخ سياسي

القاهرة

عميدمتقاعد
12-28-2013, 02:04 PM
الجيش .. دماء أطفال الضالع



أشعر بالغثيان والمرارة تهزني بكل قوة وأنا اجلس على سريري في 5 صباحآ في ليل القاهرة البارد - أتأمل صور الأطفال قتلى وأشلاء، أغمض عيني حتى لا أرى هول الجريمة ولكني أرى المنظر في قلبي وفي كياني . الضالع تغوص في دمها – أشلاء الأطفال ممزقة ودبابة قاتلة تسرح في شوارع يسكنها مدنيين. نقول لهم : هذه الدبابة تقاتل من ؟ ووجودها لمن ؟ سلاح مدرعات ثقيلة في شوارع آمنة كأن البلاد قد تحولت إلى ساحة الحرب. إن تعريف الجيش ورجال الجيش وحمل السلاح يحتاج إلى مراجعة في البلاد ، إن تحرك القوات العسكرية وهي تحمل أسلحة متطورة للقتل شئ مخيف لم يحدث في تاريخ الجيوش ، إن الجيش لحماية الوطن وليس قتل أطفال الوطن. جريمة كبرى قد حدثت في وضح النهار، من المسؤل عن ذلك ؟ إن حمل السلاح مسؤولية خطيرة ، إن الواجبات الأولى والمعروفة حين تدريب الجنود على حمل السلاح هو تعريفهم إن السلاح آلة خطيرة للقتل ، هي ليست لقتل الأبرياء بل الدفاع عن الوطن ، وهناك فرق بين القتل والقتال . إن العمل في الجيش مهنة وطنية وشريفة - وممكن أن تتحول إلى قمة القذارة والوحشية . حتى أسرى الحرب يجب معاملتهم معاملة إنسانية وبرحمة.

ما سبب هذا الحادث الدموي الوحشي ؟ بكل بساطة عدم المسؤولية في هذا الجيش ، إن دفع أفراد إلى داخل معدات عسكرية متطورة وإرسالها إلى الشوارع الآمنة بين المدنين أمر في غاية الخطورة - إنه القتل العمد الجماعي ، إن أعطاء أي مستهتر أو بدائي سلاح ثقيل يعطي صورة بشعة عن الجيش ونظرة الناس إلى هذا الجيش الذي بني من ضرائب الناس التي تدفع للدولة – إن هذا الجيش الحناني الطناني ليس له داعي ، إننا بلد مسالم محاط بدول عربية صديقة وهم أخوة لنا وليس بيننا وبينهم حروب وعداوة ، إننا ليس بلد مواجهة مع العدو. كانت العسكرية في بلادنا مهنة شريفة يختار لها الرجال الشجعان والمؤهلين عقليآ وجسديا وعلميآ لهذه المهمة ، لقد تحول الجيش إلى رجال ليس لديهم مهنة والبعض منهم من قطاع الطرق أو الهاربين من العدالة أو من القبيلة – وهذا عيب ! على إدارة التجنيد إن تلتزم بالمواصفات العسكرية لإختيار الجنود وهناك فرق كبير بين المقاوته وجنود الجيش على المدرعات الثقيلة في الشوارع.

في عدن عام 1966 قام نائب عدني في البرلمان المطالبة بتدريب طلاب المدرسة الثانوية على إستعمال السلاح ، وكان هناك مشروع لإحضارهم إلى معسكر البوليس المسلح للتدريب، حينها كنت ضابط في البوليس المسلح في مدرسة التدريب ، وقد خفت خوفآ شديدا من هذا المشروع الذي في ظاهره وطني ، وباطنه غير معروف ، شعرت بالخوف من تدريب المدنيين على حمل السلاح خوفآ من خطاء إستعماله، وشعرت بالراحة حين توقف المشروع .لأني كنت أدرك معنى خطورة حمل السلاح.
في أيام مقاومة أطفال الحجارة في فلسطين ، كنت أشاهد محطة c n n في مقابلة مع ضابط إسرائيلي شاب متخرج حديثآ من الكلية العسكرية . قال بإستحياء : أشعر بالمرارة والخجل وأنا أحمل سلاحي في مواجهة طفل بيده حجر .

جرائم وحشية وقذارة عسكرية لا تعرف معنى شرف حمل السلاح - هل أرواح الأبرياء هانت إلى هذه الدرجة. أشعر بالحزن والغثيان معآ . شاهت الوجوه ..

إن الخطاء الكامل ليس فقط على من أطلق القذيفة – الخطاء على من جند مطلق القذيفة !!
من أعطى الأمر في إطلاق القذيفة !!
أين الهدف في إطلاق القذيفة !!
سالت دماء الأطفال في الضالع . نقول لهم من يمسح دموع الأمهات !!
يا وزير الدفاع قدم إستقالتك ..

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

عدنان السيد ( الرزمت )
12-29-2013, 01:37 AM
فيسبا عدن .. والحجة فطوم


يا حجة فطوم ما أجمل الذكريات في عدن ملاعب الصبا – أجلس اليوم بين كتبي وأوراقي أسافر من بلد إلى آخر أبحث عن الآمان – إن الرحيل قدري ولست بغاضب، ذلك منحني المشاهدة لما يجري في العالم ، كل مكان أرحل إليه تبقى معي ذكرياتي – طفولتي وشبابي في عدن أقصها على اصدقائي عند السهر في المقاهي عند قدوم الليل في ليالي شتاء كوبنهاجن والسويد والقرى النائية في النرويج أو مقاهي جدة ودبي والشارقة – أو تلك المقاهي في ليل دمشق و بيروت الجميلة في الشتاء وحين نزول الثلوج بغزارة في ليالي لا تنسى من العمر ، كنت أحدث اصدقائي عن حوافي عدن وعيال الحوافي وتقاليد وعادات أمة عريقة مزجت ثقافتها بكل الحضارات ودون تعصب ورفض حضارة الآخرين من أستوطن عدن وأحبها وأصبح جزء منها ، عدة حضارات تمازجت وتنوعت ولم تتقوقع في ثقافة الذات بل أحتضنت ثقافة الآخرين من البشر في ثوب إنساني فريد من نوعه في الجزيرة العربية التي نامت فتره في بوتقة نفسها. لم تبرز الحضارة العربية إلا حين عبورها إلى ما وراء النهر ، ونهلت من ثقافات وعلوم إنسانية قديمة تقبلتها دون تعصب ، ورؤية الثلوج والجمال والفن والبذخ والرخاء في الجانب الآخر من النهر.


قالت الحجة فطوم أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري و با جيب لك عواف طلياني كيك وقهوة كابتشينو ، وبعدين حازيني يا محمد عن إيطاليا وموترسيكل * فيسبا * الإيطالي. قلت لها يا حجة فطوم كل شاب عدني في عدن أرتبطت طفولته في الحافة أولآ في السيكل – المعروف الباسكيل أبو ثلات عجلات و 2 عجلات ، ثم دبل تاير وقد حازيتك من قبل عن الباسكيل في عدن. في بداية سن البلوغ يرتبط ويعشق الشاب * السرعة * في كل شئ لأن سنة الحياة تكون سريعة ومتطورة ، ويبدأ العشق الأول في الموتر سيكل وكل شاب عدني عشق الموترسيكل وقد حث ذلك في أماكن كثير من العالم و خاصة في امريكا وعشقنا فنان ومطرب الشباب العالمي الأسطورة الأمريكي ألفيس برسلي الذي أثار ثورة الشباب في العالم ، وأفلام أسطورة الشباب الجميل جيمس دين في فيلمه عام 1955 وعرض في عدن – فيلم شرقي عَدن – East of Eden ومن المؤسف إن هذا الشاب الذي رأى المجد مبكرآ ومات كذلك في حادث موترسيكل.



يا حجة فطوم كانت الثقافة الأمريكية تمثل السرعة والقوة في موترسيكلات ضخمة ، وفي نهاية طفولتي كنت أقف أمام معرض شركة بازرعة – في حافة اليهود أتأمل موترسيكل ماركة تيرمف البريطاني – أنظر إلى ذلك الموترسيكل الضخم بعشق شديد ، قالت الحجة فطوم يا سلام على الموترسيكلات في عدن التي استعملت حتى في نقل البريد في عدن وكانت وسيلة سريعة في النقل. يا حجة فطوم هنا برزت إيطاليا التي كانت تمثل قوة الحركة والأناقة في أوروبا ، الأناقة في كل شئ حتى الأحذية والعطور والأزياء ، إن إيطاليا محراب الفنون والحياة الباذخة .. دولتشي فيتا - Dolce Vita إن الأناقة الإيطالية أشتهرت في أناقة السيارات وسرعتها وتناسق حجمها بعكس البريطانية والألمانية والأمريكية الضخمة الجلفة . كانت سيارة فيات F I A T وسيارات * ألفا روميو * Alfa Romeo الإيطالية تمثل الأناقة والسرعة ، إن أيقونة سيارة ألفا روميو ترمز الى دولتشي فيتا - إنها الجمال و السرعة والأناقة .. رمز المرأة الإيطالية.


يا حجة فطوم ومن وحي الأناقة الإيطالية - عام 1946 صنعت إيطاليا موترسيكل لا يحتاج إلى قوة بدنية لإستعماله يستطيع أي فتي في مقتبل العمر سياقته ، إن المتورسيكل الخفيف الوزن الأنيق ويحمل موتر تشغيل بسيط وفعال ، وسعره رخيص جدآ في متناول كل الناس إنه - موترسيكل Vespa - قامت بتصنيعه شركة Piaggio . يا حجة فطوم انتشرت الفيسبا حول العالم من وسيلة نقل للفرد وتحولت إلى نقل أفراد ففي الهند و بنجلاديش والباكستان والصين وبلدان أخرى حول العالم قاموا بإضافة صندوق لنقل الأفراد - ميني تاكسي .



يا حجة فطوم سوف أحازيك هذه المحزايه عن الفيسبا . في حافتنا كان الوحيد الذي يملك موترسيكل فيسبا هو عبد الله السيقل من حافة الشريف وكنا ننظر في طفولتنا بدهشة وإعجاب إلى السيقل وهو يدخل إلى الحافه يسوق الفيسبا . في عام 1958 كنت أدرس في الكلية الفنية في المعلا ، كانت باصات الكلية تقف عند البجيشة حق البلدية في شارع ايسبلانيد - شارع الملكة أروى ، كنت أتعمد أن أتأخر عن الباص وأنتظر عبد المنان بازرعة وهو يمر بالفيسبا بجانب البجيشة ويتوقف ليأخدني معه إلى المعلا عن طريق الشارع الرئيسي ويقف بي أمام عمارة ايدن تونمباكو وبعدها اسير إلى الكلية ، وكنت اشعر بسعادة وأنا أركب مع عبد المنان بازرعة الفيسبا. يا حجة فطوم لا أعرف كيف لمحني الأستاذ محمد عبد الله الذهب وأوقفني في أحدى المرات وأنا أتسلل إلى المدرسة ، فأخبرني إنه سيخبر المدير المستر راون حول هذا الموضوع . يا حجة فطوم عام 1969 ودارت الأيام وقابلت عبد المنان بازرعة في كوبنهاجن وسألني عن سبب عدم ركوبي معه الموترسيكل ، ذكرت له القصة وحكاية إكتشاف الأستاذ الذهب بالموضوع .. فضحكنا طويلا .
دولتشي فيتا .. ما أجمل الحياة أن نعيشها بأناقة ..


محمد أحمد البيضاني

كاتب عدني ومؤرخ سياسي

القاهرة

اعصار عدن
12-29-2013, 08:13 PM
مجزرة .. ماي لاي - الضالع


منذ عقود طويلة في تاريخ البشرية وخلال الحروب أو حتى السلم كانت هناك مجازر دموية وحشية أرتكبت ضد البشر والبشرية ، وكتب التاريخ قد سجلت تلك القصص الدموية ، ونادرآ ما نسيت تلك القصص الرهيبة التي قام بها أو أمر بها أي جلاد سفاح ميت القلب والضمير ، ومن أشهر المجازر التي هزت العالم كانت في الحرب العالمية الثانية ، ولكن لم يتركوا مجرمين الحرب قاموا بملاحقتهم 40 سنة حول العالم ونفذوا فيهم حكم العدالة . في 28 يوليو 2009 كتبت مقالة حول مجزرة أبين بعنوان *مذبحة ماي لاي – مذبحة أبين* التي أمر بها جلاد اليمن صالح الضال القاتل - قتلوا الأبرياء في أبين . لا تمر المجازر ببساطة وأصبحت اليوم وسائل الإعلام الحرة تنشرها. نقول لهم : أنظروا إلى قوة العدالة الإلهية التي لا تنسى البشر من خلقهم رب العالمين .. بغض النظر عن الدين أو اللون أو العرق.
في حرب فيتنام القذرة ، كان هناك مجرم يدعى الملازم ويليام كايلي يقود كتيبة في الجيش الأمريكي ، قام هذا الملازم بحصار قرية بائسة يسكنها مزارعين فقراء - قرية صغيرة منسية لم يسمع بها العالم ، وشاءت عناية الله أن تسمع بها الدنيا ، وتبكي عليها عيون البشر حول العالم .. قرية فقيرة صغيرة هزت الضمير العالمي .. قرية قتل أهلها بدون ذنب ، قتلهم ملازم مجرم حرب يحمل سلاح - مات فيه القلب الضمير .. مجرم لا يفرق بين معنى القتل والقتال ..
قرية ماي لاي الفيتنامية البائسة تنام عند الفجر ، سكانها من المزارعين الفقراء – لا يوجد فيها مقاتل أو قطعة سلاح أو حتى كهرباء . في 16 مارس 1968 قام الملازم ويليام كايلي بحصار القرية وأخرج السكان من رجال وأطفال ونساء إلى الساحة وبدأ في ضربهم بوحشية وإطلاق النار عليهم. أرادت العناية اللالهية أن ترسل لهم منقذ من السماء – كان في نفس اللحظة هناك أثنان من طيارين الهيلوكبتر الأمريكيين يقوموا بدورية إعتيادية شاهدوا المنظر من الجو فنزلوا إلى القرية وأقفوا بقية المذبحة للقرية بكاملها – لقى ما بين 300 إلى 500 من سكان القرية مصرعهم وأمتلئت طرقات القرية بالجثث التي ما زال بعضها ينزف. أسدل الستار على القضية ولم يسمع بها أحد في الخارج . في عام 1969 صحى ضمير الجندي رنيولد ويدنهاور الذي كان ضمن الفرقة وكتب إلى وسائل الإعلام والمسؤلين في أمريكا وأرسل صور المذبحة والقصة كاملة – هز ضمير الشعب الأمريكي – وذهل العالم من وحشية الجريمة. قدم الملازم ويليام كايلي إلى المحكمة وحكم علية بالسجن مدى الحياة .
حتى يومنا هذا تزور ماي لاي كثير من المؤسسات الأمريكية الإنسانية لتقديم الإعتذار والمعونة إلى قرية ماي لاي. نقول لهم : من سيقدم المعونة والإعتذار إلى عدن و أبين و الضالع وتعز وصعدة. من سيواسي أهل الضحايا من جراء المجاز التي نفذها علي عبد الله صالح في إنتفاضة ثورة شباب الساحات في تعز . يا ضبعان .. من سيواسي أم الشهيدة عزيزة التي تناثر مخها على قارعة الطريق في بلد الريحان. من سيواسي شهداء زنجبار من رصاص الدبابات وصقف الطائرات . من سيضمد جروح و قتلى 13 يناير التي نفذها علي سالم البيض – وعلي ناصر محمد ، أحدهم صمد وحكم ، والآخر نفذ المذبحة وهرب إلى بلاد الحبشة .. قتلى في شوارع عدن – ضحايا بلا قبور - بشر أختفوا - قتل على الهوية في شوارع عدن . نقول لهم : من سيواسي هؤلاء. من سيفتح هذا الملف الدامي . نقول لهم : إن جرائم الحرب ليست ديون تجارية تنتهي بالتقادم – إنها دماء أمة سفكت في شوارع عدن – ماذا سيقولوا – أي مبرر لهم في قتل أمة !!
في رمضان الفائت قرأت مذكرات المشير محمد عبد الغني الجمسي – مذكرات الجمسي - حرب أكتوبر 1973 – الناشر دار بحوث الشرق الأوسط – سان فرانسيسكو. مذكرات ضخمة كتبها قائد جيش وأورد فيها كثير من الأرقام الدقيقة في سجلات الجيش المصري العظيم . لقد ذهلت ودارت بي الدنيا وشعرت بالمرارة حين قرأت هذه الأرقام . أيها الناس أنظروا : كتب الفريق الجمسي - في صفحة 123 ما يلي عن حرب 1967 وهي حرب بين جيوش كبيرة وقوية – قال : * استشهد لنا 9800 قتيل ومفقود ............. *. أنظروا : وفي 13 يناير في شوارع عدن خلال 3 أيام – 72 ساعة – قتلوا في شوارع عدن أكثر من 10000 – عشرة الآلاف إنسان .
أيها الناس : أنظروا وقارنوا بين 9800 - 10000- قتيل - إن كتاب التاريخ سيقفوا طويلا للنظر في هذه المذبحة . لم يحدث مثل هذا قط في تاريخنا .. لم يحدث أبدآ ..
من حيث عدد السكان القليل تعتبر مذبحة 13 يناير في عدن أكبر مذبحة في التاريخ
اليوم يستقبل أطفال العالم العام الجديد في فرحة – تقدم الهدايا للأطفال - واللواء ضبعان يقدم للأطفال الضالع الموت بقذيفة دبابة ..
يا وزير الدفاع - من سيمسح دموع الأمهات في الضالع ..
ما زالت مذبحة قرية ماي لاي في ضمير الشعب الأمريكي - ورأوا إن محاكمة المجرم الملازم ويليام كايلي ليست كافية و لن تعيد حياة الضحايا .. فمن يعيد حياة الضحايا في 13 يناير في عدن .. اليوم من يعيد الحياة لقتلى الضالع ..
أطفال ماي لاي وجدوا من يبكي عليهم - ولكن أطفال الضالع من يبكي عليهم ..
أيها الناس - متى يستيقظ ضمير العالم ويقدم مجرمين الحرب علي عبد الله صالح – علي سالم البيض - علي ناصر محمد إلى محكمة العدل الدولية في لاهاي .


محمد أحمد البيضاني كاتب عدني ومؤرخ سياسي

القاهرة

عميدمتقاعد
01-29-2014, 12:22 AM
خريف امرأة

يعتقد الكثير والكثير إن جمال الحياة وروعتها تكمن في سن الشباب وهذا صحيح ، ولكن هناك مراحل ومحطات أخرى لها جمالها في هذه الحياة نعمة الله للبشر ، ولهذا لم يجعل الله الحياة ربيع دائم حتى يشعر الإنسان بالتغيير ويبعد عنه رتابة وملل التكرار ، الكون في حركة دائمة وتغيير ، جاء الخريف وفي الخريف سر غريب ، البعض يتهاوى ويستكين ويذهب في سبات عميق لسبب جيني في جسمه ، والبعض يدخل في طور البلوغ الثاني ، بلوغ عنفوان الجسد والعقل والروح .. تبدأ الحياة في أسمى مراحلها ومعانيها ، ويتهذب الوجدان وتشتعل في النفس روح الطموح والفن والجمال ثم يبدأ الإبداع والنظر إلى الحياة الجديدة عند الغروب ، إن الغروب ليس طويلآ ولكنه أجمل ، فيه الكبرياء والعظمة .. فيه الشعور بالحب لكن دقيقة من العمر، فيه الإحساس لكل ما نملك والتأمل العميق، فيه التذوق للشعر والفن. ساعات في خريف العمر لا نستطيع أن ندركها إلا إذا كان لنا لدينا العلم والثقافة ورقة الإحساس .. الخريف إبداع رباني .. وسكينة في الروح والقلب.

جاءت جارتي تمشي في حياء وخجل .. كانت في خريف العمر .. طويلة القامة، جميلة بيضاء كقطعة مرمر وشعر أحمر كشفق المغيب وصدر جميل يحمل عنفوان الخريف. قالت أعتذر عن إزعاج الأطفال وهم يلعبوا تحت العريشة .. عريشة العنب ، قلت لها يا سيدتي إن صوت الأطفال هو صوت الموسيقى السرمدي ، كم أشعر بالسعادة حين أسمع لعبهم .. إنه هتاف الحياة والأمل ، حين يبدوأ اللعب أقفل صوت الموسيقى من محطة إف إم ، لأسمع تلك الأصوات البريئة وهي تضحك وتلعب وأسافر بعيدآ وأتذكر طفولتي وجمال أمي .. أسافر بروحي إلى وطني عبر الأثير .. أثير الحب والفن والجمال. قلت لها يا سيدتي أملك وطن جميل كنا نموت فيه من العشق والحب .. يا سيدتي موطني بلد العيد والحب، يا سيدتي بلادي سميرة النجوم وأخت القمر. ضحكت جارتي وغادرت بيتي . عدت للكتابة وتسمر قلمي ، كنت أنظر إلى طفاية السجائر وبقية أحمر في عقب السجائر و رائحة عطر لست أدري هل هو شذى عطرها أو شجرة الياسمين التي تدخل غرفتي.

ما أروع الشتاء ونار المدفأة يشعل الدفء في جسدي وصوت فيروز يشعل النار في قلبي وهي تهمس .. أقول لجارتي تعالي نسهر .. وعندنا لوز وتين وسكر . لم يخيب ظني جاءت جارتي تحمل باقة ورد وضعتها على المزهرية ، ورأيت كأن عمري هي تلك اللحظات في المزهرية ، شاع بيننا جو مرح ، سمعت ضحكتها وعفويتها أحضرت معها ديوان شعر وبدت تقرأ بصوت كأنه همس الملائكة فسكرت روحي من خشوع الترتيل وأصبح العمر ثواني وغرقت في بحر الياسمين، تحدثنا طويلا وسرحنا في أودية الشعر والأدب ، كان لها إطلاع أدبي وفني عريق و محاولات شعرية في العربية والإنجليزية . تلقيتها من عالم جمال مسحور .. كما تلتقي العين بيمينها وشمالها وبدون أدري أدخلتها محراب شعري ، كانت أنيقة في إستقراطية نبيلة ، لم أرى في حياتي إمرأة تدخن السجائر بمثل هذه الروعة ، لم تكن تدخن بل كانت تعزف لحن موسيقى . من قال إن الخريف موت .. إن الخريف هو بداية الحياة .. لقد هز قلبي خريف إمرأة.

بعد هذه الرحلة الطويلة في الحياة .. أقول إن روعة الحياة في الخريف .. خريف إمرأة .

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي

عميدمتقاعد
01-29-2014, 12:24 AM
الدرازية في عدن .. والحجة فطوم

يا حجة فطوم تلعب الأزياء دورآ مهما في تاريخ الشعوب وتدل على حضارتها ، كانت عدن بلادنا الجميلة مسرح لملابس الشعوب بسبب تواجد شتى الجنسيات من استوطنوا عدن منذ عقود وفي الأربعينيات كانت الملابس يقوموا بخياطتها فريق من الناس عرفوا ب أسم "الدرازية" - أي الدرزي ويخيل إلى إن مصدر هذه الكلمة تركية ، وفي مصر يطلق عليهم ترزي . يبدو لي إن الدروز في تركيا قد مارسوا هذه المهنة. كان الدرازية في عدن يقوموا بخياطة كل الملابس – الأوروبية والعربية ، تواجد في عدن سوق خاص يطلق عليه "سوق الدرازية" – وأيضا كانت هناك محلات خاصة تقوم بخياطة الملابس وهذه المحلات كانت أكثر تخصصا وأغلى سعرآ . في معظم بيوت النساء في عدن تتواجد ماكينة الخياطة لخياطة الملابس البسيطة ، كانت كل فتاة تتعلم فن الخياطة - و "الِنسالة" المعروفة بالتطريز للملابس و للأغطية البيت القطنية من أغطية السرر وأغطية المخدات والمفارش بنقوش جميلة – سنذكرها فيما بعد.

قالت الحجة فطوم أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري وبا اجيب لك كعك مسمن وشاهي وبعدين حازيني. كان الدرازية في الأماكن الغالية معظمهم من البنجاب وبعض الهنود والسيخ ، وأذكر في طفولتي كان هناك محل في الزعفران بجانب بيت الصديق العزيز السيد جعفر السقاف وأمام بيت السيد محمد عبيد الصافي ، كان في المحل صور جميلة لأشخاص من الهند يلبسوا البدل الأنيقة من الصوف والحرير. والفئة الثانية درازية سوق البز لخياطة الملابس الرخيصة ومنها شيمزان – قمصان من قماش رخيص كان يعرف "بالمركني" وهو قماش بعد الحرب يأتي من أمريكا. أما ألأقمشة الغالية الصوفية والحريرية كانت تأتي من بريطانيا وسويسرا وبعدها من اليابان ، إضافة إلى هذا كانت هناك محلات خياطة متخصصة أيضا بالملابس الأنيقة الغالية . وهناك محل في الزغطوط إلى مقهاية فارع يملكه عدني الخياط المشهور مصطفى، ومحل آخر في الزعفران من ناحية الزغطوط تحت بيت الحاج عبدالله علوي القربي.

يا حجة فطوم في عالم الخياطة والقماش ، كانت مكاين الخياطة وهي أشهر مكاين في التاريخ مكاين سنجر للخياطة Singer وكان صاحبها ووكيلها خالي الحاج صالح علي إبراهيم لقمان ، أستطاع هذا التاجر العدني العبقري أن ينافس الشركات التجارية الخارجية في عدن ، وكان وكيلها في اليمن أيضا وله عدة محلات وورش للإصلاح . تقدمت عدن في النهضة وكانت المكاين الأولى تدار بالإقدام ، فواكب التطور وأحضر مكاين تدار بالكهرباء وكانت أكثر سهولة ، ثم تطور به الأمر فأستورد مكاين خياطة "لنسالة" – أي التطريز وكانت أول مكاين من نوعها في الجزيرة العربية . في السابق كان عمل النسالة يوضع فيها القماش في دائرة خشبية تعرف ب "الطاره" ، ثم جاءت المكاين الحديثة وترك نساء عدن الطاره و أستعمالوا المكاين التي تطرز القماش أتوماتيكيآ وأصبح التطريز أكثر جمال وأسرع في العمل و استعمال خيوط متعددة الألوان حسب الطلب وتحول فن التطريز من العمل اليدوي لنساء عدن إلى عمل آلي كهربائي.

يا حجة فطوم كان الشميز – أي القميص هو اللباس السائد ونعتقد إن كلمة شميز فرنسية ، وكان أفخر قماش لعمل الشميز هو الحافوني ، وقماش آخر فاخر كان يأتي من سورية ومن بريطانيا ثم دخلت اليابان سوق الأقمشة فنافست الجميع . يا حجة فطوم في بداية الخمسينيات حدث إنقلاب تاريخي في العالم بخصوص الملابس – دخلت الملابس الجاهزة عدن و كل الأسواق في العالم – Ready Made - وكانت رخيصة الثمن وجميلة . ضحكت الحجة فطوم وقالت أطلق عليها ظرفاء عدن – "صبن وألبس" وجاءت ملابس رخيصة من كل مكان ولكن كانت ثورة أخرى في عالم الشميزان ، صنعت بريطانيا أفخر وأغلى شميز في العالم وفي التاريخ ولن يتكرر مرة أخرى – شميز "فان هوزن" وشميز "ريل بروك" و "دبل تو" . يا حجة فطوم كان شميز فان هوزن غالي الثمن في يومها كان سعره 100 شلن - من لبس الوجاهة في عدن . وعملوا له غلاف رائع ملون بألوان جميلة وكانت جدتي كلثوم تحتفظ بذلك الصندوق الجميل لحفظ أشيائها الغالية.. تعتبره صندوق فاخر.

كان هذا الشميز لا يغسل مع الثياب الأخرى بل يغسل لوحده بواسطة اليد وليس بماكينة الغسيل ، و لا يعصر باليد أبدآ ولا يجفف في الشمس بل يعلق في مكان بارد ، ولا يغسل بصابون عادي – كان يغسل بشامبو. ضحكت الحجة فطوم وقالت يستاهل – يستاهل فان هوزن كان ملك وشيخ الشميزان . زوج خالتي حنون الفورمن صالح ديسميس كان قد أشترى شميز فان هوزن وقد تمكن من ذلك حين دخل "هكبه" – أي جمعية مع الحجة زيون وحين أحضر الشميز إلى البيت قامت خالتي حنون بعمل قهوة "ستنا خديجة" للجيران وبخرت الشميز بلبان شحري خوفآ عليه من العين وتلقى زوج خالتي صالح ديسميس التهاني من الأهل وأصحاب حافة القاضي – وكان يومآ تاريخيآ – وقد غطرفت خالتي حنون يوم لبسه أول مره – وقالت له ما شاء الله أصبحت تشبه الممثل المصري أنور وجدي وكان زوج خالتي لا يلبسه إلا في المناسبات مثل العيد أو الأفراح . وقد خفنا أن زوج خالتي صالح ديسميس أن يقوم بعمل "وصية شرعية" للشميز فان هوزن بعد موته - أو يطلب أن يدفن معه.

يا حجة فطوم كان كارثة تاريخية أصابت درازية عدن يوم دخول الشميزان والثياب الجاهزة – المعروفة – صبن وألبس . توقف هدير المكاين في سوق الدرازية وأغلقت المحلات وحلت محلها دكاكين بيع الثياب الجاهزة وتفرق الدرازية إلى مهن أخرى ، وأختفت من عدن كلمة "درزي" ونساها الناس. جاءت الستينيات وبدأت الطفرة الكبرى ودخلت الشميزان الفرنسية إلى عدن مثل بيار كاردن وكارفن وجيفانشي وكانت تباع في مستودع " مودمازيل دي باريس" و" قطعة من باريس" و مستودع "بيكاجي قهوجي" وكثير من المحلات الأنيقة. نافست الأناقة الفرنسية كل الماركات ولكن بقى شميز فان هوزن هو المفضل. يا حجة فطوم ودارت الأيام والسنين وفي عام 1974 حين كنت اعمل في السعودية دخلت معرض "قزاز" الفاخر في جدة ورأيت على الرف شميزان فان هوزن فرحت من أعماق قلبي وذكرت وطنى وتلك الأيام الجميلة – في أرضي الغالية الأنيقة . كانت حضارة و تاريخ في كل نواحي الحياة.

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي

عميدمتقاعد
01-29-2014, 12:26 AM
روبابيكا .. والحجة فطوم

كثير من البلدان قد أحتفظت بكل الاشياء القديمة التي كانت تستعمل في حينها ، ومن الغريب جدآ أننا في عدن كنا نرمي هذه الأشياء القديمة الثمينة إلى الزبالات ونتخلص منها ونحتفظ بالجديد فقط ، ولا يوجد بلد عربي أحتفظ بالثرات سوى مصر وأرض الشام ، لقد أحتفضوا بكل الأشياء القديمة في أسواق خاصة بغرض التجارة ، وكل يوم في القاهرة تطوف عربيات خيل وسيارات نقل وهي تردد هذه الكلمة : * روبابيكا * - وهي كلمة تركية قديمة ، بعضها يذهب إلى سوق * الكانتو * لغرض التجارة ، والبعض الآخر في دكاكين خاصة تسمى دكاكين * الأنتيكات * - وقد خلدت ذلك فنانة الشعب تحية كاريوكا في مسرحيتها * روبابيكا * وهناك هواة من يبيع ويجمع تلك القطع النادرة وبعضها يحمل أسماء من أستعملها وكافة الأغراض المستعملة من قبل شخصيات تاريخية أو سياسية أو إجتماعية .. في عدن مثلآ هل أحد يملك القلم الذي كان يكتب به شيخ عدن المفكر والثائر والصحفي محمد علي إبراهيم لقمان ، أو ولاعة السجائر ماركة * رونسون * المميزة التي كان يستعملها السياسي العدني الكبير حسن علي بيومي . ذهب وأختفي تاريخ من حياة أمة .

قالت الحجة فطوم اصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري وبعدين حازيني عن الجواري . قلت أيضا كانت هناك وسيلة أخرى لنقل البضائع في عدن وهي "الجواري" العادية التي تسحب باليد بواسطة السائق في عربة خشبية طويلة مسطحة لحمل البضائع ، وحين تمر هذه الجواري "العربات" في حافتنا كنا نتسلقها من الخلف ونواصل الرحلة بها حتى شارع الزعفران قبل الوصول إلى المحطة ، بعدها نعود إلى الحافه في زفه حناني طناني ونضحك ببراءة من هزيمة السائق ، كان سائقي تلك العربات ليس لهم أي وسيلة للردع ولا حتى شابوك .. بل السب و التهديد عند وصول "الجاري" إلى المحطة ، وأذكر إن المحطة كانت في الشارع الثاني من شارع الزعفران - شارع الشيخ عبدالله بجانب بيت الحاجب وبيت صديق طفولتي والدراسة علي أمان ، وبيت الروجعي.
يا حجة فطوم حين دخول السيارات إلى عدن بدأت هذه العربات في التلاشي خاصة حين قام العدني العريق الشيخ سالم علي عبده بإنشاء أول شركة نقل بالباصات في تاريخ عدن ، وكانت الشركة تنقل الناس ، ودخلت سيارات نقل البضائع وأختفت جواري الخيل وجواري الحمير و جواري النقل اليدوي . قالت الحجة فطوم يرحمك الله يا سالم علي عبده .. يا أبو محمد ، وعلي ، وكمال سالم علي عبده وأخ آخر نسيت اسمه يؤسفني ذلك .. عائلة عدنية عريقة. ومن المؤسف إننا لم نحتفظ بأي جاري من هذه الجواري ، كان هناك تاريخ قديم وحضاري في بلادنا . قالت الحجة فطوم ما سبب ذلك الإهمال في الإحتفاظ بالأشياء القديمة . قلت لها لم يكن الوعي الثقافي منتشر وجاء متأخر لأسباب كثيرة ، وحدثت النهضة التجارية والعمرانية والثقافية في وقت متأخر من بداية عام 1940 لأسباب خارجية سياسية و قد ذكرنا ذلك سابقآ , ولاح في الأفق بعد الحرب العالمية الثانية مشروع دولي في الأمم المتحدة - * لجنة تصفية المستعمرات * في العالم ، وبدأت الشعوب تنهض من سباتها وتستعيد هويتها القومية ، وكانت البداية الكبرى إستقلال القارة الهندية ، ثم قامت الثورات في الشرق الأوسط وإفريقيا . وبدأ التيار القومي العربي الذي أنطلق من الجامعة الأمريكية في بيروت وجامعة دمشق والجامعة الأمريكية في القاهرة، وأنطلق المارد العربي من مصر يتحدث عن العروبة وتاريخ العرب ، ولعب الإعلام المصري وحتى الأغنية المصرية دورأ كبير في هذا المجال . ساندت روسيا الثورات .. وأيدت أمريكا حق الشعوب في الحرية – و أنتهت أساطير المستعمرات في العالم.

يا حجة فطوم حين كنت أذهب إلى الحواري الشعبية في دمشق وبيروت وتركيا ومصر أحب دوما الدخول إلى محلات بيع الانتيكات القديمة وأرى التاريخ ، وحين بدأت في كتابة التاريخ الإجتماعي لعدن شعرت بالحزن لكثير من الأشياء قمنا برميها لكانت اليوم تساوي قيمة مالية - وقيمة تاريخية لا تقدر بثمن. في أحد الأيام رأيت في دكان بيع التحف عصا من العاج وبجانبها لوحة تقول إن هذه العصا كان يحملها الزعيم المصري الكبير سعد زغلول. سألت صاحب الدكان عن قيمة العصا، قال لي أنه ورثتها عن أبيه وجده وهي ليست للبيع، قلت له كيف وصلت إليك تلك العصا. قال لي أهداها الباشا لطباخه ، ثم باعها طباخ الباشا لجدي بعد موت الباشا.

قالت الحجة فطوم وهي تلت التنباك في *الملت* من أجل سيكند بوري . قالت ضاحكة : يعني الثورات أبوها روسيا في العلن – وأمها أمريكا من خلف الستار .. ودقي يا مزيكة.

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي القاهرة

عميدمتقاعد
01-29-2014, 12:27 AM
الحمار الضائع .. والحجة فطوم

في عالم الحيوان عُرف الجمل والحمار في قوة الصبر والفرق بين صبر الجمل والحمار هو إن الجمل صبور ولكنه شديد الإنتقام عندما يجد الفرصة ولا ينسى أبدآ ، والحمار صبور ولكنه لا ينتقم وسريع النسيان . يا حجة فطوم كان الحمار في عدن قد لعب دورآ مهمآ في نقل الماء والبضائع. في الخمسينيات بدء الإستغناء عن حمير عدن بعد خدمة طويلة . فُرشت شوارع عدن بالدامر – أي الإسفلت فأختفت الحمير من شوارع عدن وأستغني عن خدماتهم وكثرت السيارات وسيارات النقل في الشوارع . تراجعت حمير عدن بهدوء والغريب بقت بعض الحمير في السيلة - زريبة الغنم ، وأذكر في طفولتنا كنا نذهب إلى السيلة القريبة من حارتنا – حارة القاضي ونمتطي الحمير في السيلة دون الخروج بها إلى الخارج . كان معظم أصحاب الحمير من أهل تهامة، هل أبقى البعض الحمير في السيلة وفاءً لها أو للذكرى والحكمة !

ضحكت الحجة فطوم وقالت أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري وبا أجيب لك مطبقية وشاهي وحازيني عن حمير عدن . قلت لها الحمار حيوان نافع وذُكر في كل الكتب السماوية وكان وسيلة من وسائل النقل والمواصلات ، ومن العظمة إن الحمار مسالم ويؤمن بالسلام ولم يشارك قط في الحروب بين البشر مثل الخيل والجمال وقد ظلمت البشرية الحمار بوصفه بليد وغير ذكي وهذا خطاء كبير فالحمار في غاية الذكاء وبمجرد أن يعرف خريطة الطريق يعود إلى المنزل لوحده . من المؤسف إن الحمير قد أُستعملوا كوسيلة من وسائل التهريب للممنوعات والمُكيفات إلى دول الجوار. ضحكت الحجة فطوم وقالت مسكين الحمار تحمل الهم والظلم و نذالة شُغل التهريب . يا حجة فطوم : من عظمة الحمار حين أنتهى دوره في العمل أنسحب بهدوء من الخدمة في شوارع عدن في الخمسينيات دون ضجيج أو إزعاج لتجديد الليسن والرخصة – ذهب بكل شرف وكبرياء للتقاعد في السيلة - زريبة الغنم .
يا حجة فطوم .. في أحد الأيام عند العصر كنا نجلس في مقهاية "العم مقبل" كنا صالح زيدان ، ياسين عرب ، خالد نوكاتي ، خالد موشجي ، نجيب عبداللاه ، وفجاءة قال لي ياسين عرب ، شوف قدامك ، قلت له ايش ، قال أنظر إلى هذا الحمار الرائع وهو يمشي ويتسكع في الحارة من وقت الظهر وأنا أراقبه ، يبان عجبته حافة القاضي . أوقفنا الحمار وبدائنا نلعب معه وشعرنا إنه مسرور بنا ، قال نجيب با نسميه "عنتر" ، أخدنا عدة أروان بالحمار وخطرت لنا فكرت تأجيره لعيال الحارة الصغار . قال ياسين هذا الحمار فالتوه ليس له صاحب أنا شفته عدة مرات يتجول في الحارة ، وزريبة الغنم مليانه حمير مرضوحه بلا عمل. قررنا تبني الحمار الضائع وأقتنع الجميع بالفكرة الرائدة وسيصبح الحمار – حمار حافة القاضي وملك للجميع وأي دخل نكسبه من تأجير الحمار يوزع على الجميع. قال ياسين عرب المشكلة أين نجد "جيريش" للحمار . ضحكت وقلت له يا ياسين الحمار مش بابور ، الحمار في حاجة إلى مكان ينام فيه – أي زريبة . كانت مشكلة أين نضع الحمار .

يا حجة فطوم - قال خالد نوكاتي الأمر بسيط ، بيت الخالة زينب حكميه في مدخل الدرج حق البيت ومن خلف الدرج توجد مساحة كافية لنوم حمار حافة القاضي العتيد ، وفي حالة حدوث أي مصيبة أو خطاء ، فالخالة زينب عندها قلب رحيم وتحب عيال الحارة .. لا هناك مشكلة . تحرك صالح زيدان والنوكاتي إلى سوق الخضار وأحضروا بقايا الخضار والفواكه للحمار و أحضرنا بالدي للماء. أخدنا الحمار إلى درجة الخالة زينب ، وفي المساء تسللت من البيت لأتفقد الحمار فوجدته في سرور. يا حجة فطوم اليوم التالي وفي العصر قبل إخراجنا الحمار للنزهة ، رأينا منظر رهيب غريب. رأينا أحد الأشخاص من تهامة ويسكن في زريبة الغنم ، كان الرجل يمشي في الحارة ويتلفت كأنه أضاع شيئآ وأستمر في تلك الأروان في الحافة. ضحكت الحجة فطوم وقالت باودتوا بالتهامي . وبعدها وقف أمامنا وقال : أسمأوا يا إويله أين أم حمارُ ما توطوا به ، شابوك أم شوكي اجيب عسكر من ام الشوكي وين حقي أم حمارُ, خلوا الصفطه وين ام حمارُ.

قال ياسين عرب اسمع يا عاقل نحنا معانا سياكل لا نركب حمير ، روح بعد حالك. ذهب التهامي وجلسنا في ذهول وعرفنا المشروع كله فاشل وأكيد التهامي سوف يعود إلى الحارة ويرى الحمار مرة أخرى . دخلنا في صمت عميق وتأكد لنا إن مصيبة قادمة ولكنا تسائلنا كيف عرف التهامي أننا غرمائه. وقبل أن نفيق من هول الأمر وقفت أمامنا الخالة زينب حكميه وكأن الأرض انشقت وخرجت منها ، فوقفت في صمت ونحن كذلك ثم ضحكت فجأة وضحكنا وقالت : فين أروح منكم .. كيف أسوي بكم باودتوا بي ، رقدت العصر وأني راقده سمعت صوت حمار من الدرجه ، قلت ممكن أكون أترايا ولكن زاد الصوت ونزلت وشفت الحمار وتعودت من الشيطان – وتفلت تفو إبليس .. حياطه ..حياطه ، يمكن يكون جني من الجن ، ايش جاب الحمار إلى الدرجه حقي ، وجلست مفسره طول الوقت ، وبعدين ضحكت من قلبي وقلت هذه مصيبة من مصايب عيال حافة القاضي ، أكيد العيال جابوا الحمار إلى الدرجه يخبونه عندي ، لبست شيدري وأجيت لكم قولوا لي قصة هذا الحمار.

وقف ياسين عرب وألقى خطبة بليغة أشاد فيها بالخالة زينب ووقوفها مع عيال حافة القاضي في الشدائد والمصايب وقص عليها قصة الحمار الضائع ومشروعنا الفاشل والتهامي صاحب الحمار الذي يدور في حافة القاضي. قالت الخالة زينب أسمعوا يا عيالي التهامي عارف إن الحمار عندكم وأعطاكم فرصة تصححوا الوضع وتجيبوا الحمار وإلا بعده با يروح شوكي عدن ، يا الله قوموا معي بانأخذ الحمار الضائع إلى السيلة , وأني با أشرح الأمر إلى التهامي وإنكم أخدتوا الحمار عطف عليه ومساعدة . أخدنا الحمار إلى السيلة وأستلمه التهامي وضحك وضحكت الخالة زينب . وفي طريقنا إلى الحارة قالت الخالة زينب تعالوا عندي أشربوا شاهي و أشتي أعرف كيف تفكروا في هذه المصايب .. مرفالة عيال.

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي دمشق

عميدمتقاعد
01-29-2014, 12:30 AM
تحفة الزمن .. هذه ليلتي

لقد قرأت قصائد كثيرة في دنيا الشعر ولكثير من الشعراء - و الكتاب يكتبوا كثيرآ ولكن لسبب ما أو لآخر يأتي البرق فجأة ويسطع ولن يتكرر الإبداع مرة أخرى – تأتي تحفة الزمن ، و لا أحد يستطيع تكرارها مطلقآ .. إنها هبة ربانية تستقر في مكان ما في الروح ثم تسطع دون ميعاد.. إنها قصيدة هذه ليلتي التي كتبها المبدع اللبناني جورج قرداق . أحببت أن أعرف أكثر عن هذا المبدع فرجعت إلى ويكيبيديا وبحث عن سيرته الذاتية . كنت أعرف أنه صحفي وشاعر لبناني في بيروت ، هو جورج سمعان جرداق ولد في جديدة مرجعيون جنوب لبنان عام 1931 ، من أسرة غسانية قحطانية الجذور ، درس في الكلية البطريركية ، وتخرج منها وعمل وقدم عدة برامج في إذاعات لبنان ، فهو شاعر ومدرس ومفكر وصحفي. نشر القصيدة في بيروت وفي نقس اليوم أطلعت عليها أم كلثوم وأتصلت به ، ثم أتصلت بمحمد عبد الوهاب الذي كانت تعرف إنه الوحيد من سيفهم هذه الرائعة وسوف يعطيها ما تستحقه من روعة النغم . سافرت أم كلثوم ومحمد عبد الوهاب إلى بيروت وجلسوا طويلآ مع هذا الشاعر العملاق ، وتحدثوا إليه ومعآ قاموا بإعداد القصيدة للغناء . لقد عرفت أم كلثوم أن عبد الوهاب يحب الشام قديمآ وصاغ فيها روائعه مع الشاعر أحمد شوقي . فمن تلك الجبال .. على جبال لبنان تولد الكلمة والنغم .. ترى البيوت فوق جبل لبنان تعانق النجوم - فكانت رائعة هذه ليلتي.

شتاء 1968 كنت في القاهرة وفي طريقي للسفر إلى كوبنهاجن ، سمعت الأغنية التي أذيعت في حينها وأثارت ضجة كبرى في العالم العربي - نجاح لم تتوقعه أم كلثوم مطلقا ، لقد كانت الكلمات من نوع جديد – إنه السحر وليس عمل طبيعي .. إنه سحر عبقر. كان اللحن يتماشى مع كل فقرة من القصيدة ويلونها بلون آخر في عالم الحب والفن والجمال. قال عبد الوهاب لقد قرأت القصيدة عدة مرات وسافرت روحي مع جورج إلى عالم الحوريات في جبال لبنان ، حين قرأتها تحركت أصابعي تناجي الوتر لتصنع اللحن. في هذا اللحن الخالد ينتقل عبد الوهاب من لحن إلى عدة ألحان كلها جديدة ، إنه ثوب جديد في عالم الموسيقى والفن ولن يتجدد مرة أخرى ، ينتقل عبد الوهاب من لحن راقص يصور اللقاء إلى لحن حزين يصور الفراق في بحار تئن فيها الرياح ، أستطاع عبد الوهاب أن يعطي اللحن جو بيروت التي تنام في سحر الشرق وتصحو في عالم الغرب ، أستطاع عبد الوهاب أن يشعر المستمع بعظمة بحر بيروت وثلوج جبل لبنان .. وإرتعاش الأساور بمعصم صبية في ليل الحب والفن والجمال .. نهر النيل.
غادرت القاهرة عند غروب الشمس وقلت في نفسي لن أستطيع أن اعرف ما أبدع جورج جرداق وأم كلثوم وعبد الوهاب إلا حين أصل كوبنهاجن أرض الثلوج التي تسقط في ضوء القمر. جلست في غرفتي كعادتي بجانب النافذة الكبيرة أشاهد سقوط الثلوج في الخارج أمامي وأتأمل وهج النار في المدفأة على ضوء الشموع - وهنا سافرت بي أم كلثوم إلى عالم سحري : هذه ليلتي وحلم حياتي بين ماض من الزمان وآت .. الهوى أنت كله والأماني فأملا الكأس بالغرام وهاتِ .. بعد حين يبدل الحب دارا والعصافير تهجر الأوكارا .. وديارآ كانت قديمآ ديارا سترانا كما نراها قفارا .. سوف تلهو بنا الحياة وتسخر فتعالى أحبك الآن أكثر . بدأ اللحن بداية هادئة كأنه غروب الشمس الجميل وقدوم الليل ، ثم كان اللقاء وفرحة اللقاء وأقبل الليل يمشي الهوينا : والمساء الذي تهادى إلينا ثم أصغى والحب في مقلتينا .. لسؤال عن الهوى وجواب وحديث يذوب في شفتينا .. قد أطال الوقوف حين دعاني ليلم الأشواق عن أجفاني .. فأدن مني وخذ إليك حناني ثم أغمض عينيك حتى تراني.

ثم يتغير اللحن ليصور الخوف من طلوع الفجر الذي يعلن نهاية اللقاء : وليكن ليلنا طويلا طويلا فكثير اللقاء كان قليلا .. سوف تلهو بنا الحياة وتسخر فتعالى أحبك الآن أكثر .. يا حبيبي طاب الهوى ما علينا لو حملنا الأيام في راحتينا .. صدفة أهدت الوجود إلينا وأتاحت لقاءنا فألتقينا .. في بحار تئن فيها الرياح .. ضاع فيها المجداف والملاح .. كم أذل الفراق منا لقاء كل ليل إذا ألتقينا صباح .. يا حبيبآ قد طال فيه سهادي وغريبآ مسافرآ بفؤادي . وتمضي أم كلثوم تتحدث حديث الهوى عن تلك الليلة من عمر الزمن : سهر الشوق في العيون الجميلة حلم أثر الهوى أن يطيله .. وحديث في الحب إن لم نقله أوشك الصمت حولنا أن يقوله .. يا حبيبي وأنت خمري وكأسي ومنى خاطري وبهجة أنسي .. فيك صمتي وفيك نطقي وهمسي وغدي في هواك سبق أمسي .. هلَ في ليلتي خيال الندامى والنواسي عانق الخيامَ .. وتساقوا من خاطري الأحلام وأحبوا وأسكروا الأيام .

وكان لا بد من هذه الليلة أن تنتهي ولكنها سكنت في كيان الشاعر الرقيق الذي ولد في أجمل بقعة في العالم : رب من أين للزمان صباه إن عدونا وصبحه ومساه .. لن يرى الحب بعدنا من حداه نحن ليل الهوى ونحن ضحاه .. ملء قلبي شوقآ وملء كياني هذه ليلتي فقف يا زماني .. سوف تلهو بنا الحياة وتسخر فتعالى أحبك الآن أكثر ..
نعم قف يا زماني .. دمعة على الشام مسحتها أمام النيل ..

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي القاهرة

زنجريد
02-03-2014, 10:33 PM
القرانيط .. والحجة فطوم

يا حجة فطوم اجلس في احد القهاوي في الدقي وامامي محل لبيع البهارات وأحب هذا المحل كثيرا من روائح البهارات والقلابات انه مثل محل الكشي عندنا ، كانت بعض جواني هذا المحل أمام الباب فلفت إنتباهي إلى جونية فيها نبته داكنة حلوة المذاق تشبه الشوكلاته السوداء فذهبت إلى المحل وأخدت قطعة منه وضحكت كثيرآ - شيء ما أراه منذ 60 سنة وكان يباع في حوافي عدن في مواسم خاصة قلت في نفسي ما اسمه ، أخدت قطعة منه وسافر خيالي بعيدآ إلى طفولتي في حارتي القديمة وشرائنا حاجات كثيرة قد اختفت من حارات عدن ، جلست أتذكر اسم هذا الشيء الذي غاب عني أكثر من نصف قرن من الزمان. وفجأة تذكرت أسمه وذهبت إلى البائعة في المحل أمام القهوة وسألتها عن أسمه ، نظرت إلي ضاحكة فهي تعرفني اني أسألها عن كثير من البهارات وعن قصتي مع تاريخ القلابه العدنية والبهارات .. وعلم التكشين. سألت البائعة كالعادة ما اسم هذا قالت : الخروب ونعمل منه عصير ، قلت لها ضاحكآ نحن نسميه القرانيط ونأكله مباشرة ولم أسمع إنه يعمل منه عصير.

ضحكت الحجة فطوم وقالت اصبر يا محمد با اعمر ماي فرست بوري وبا اجيب لك عواف مطبق ولوب وشاهي ملبن وبعدين حازيني عن القرانيط. قلت لها شجرة دائمة الخضرة ولا تحتاج إلى كثير من الماء وأسمها الخروب أو الخرنوب ، وقد جاء ذكرها في التوراة وزرعت قبل حوالي 4000 سنة ، وكان اليونانيون على معرفة بالكثير من فوائدها واستعمالاتها ، وعمل الإنجليز إلى نقلها إلى جنوب افريقيا والهند وأستراليا ، وكانت تقدم كعلف فاخر لخيول سلاح الفرسان البريطاني لإحتوائها على مستوى عالي من السكر والبروتين والدهون والكثير من الفيتامينات والمعادن – قيمة غذائية كبيرة ، وتسبب في شفاء الكثير من الأمراض في الجهاز الهضمي وطارد للغازات والانتفاخ. ضحكت الحجة فطوم وقالت الحمد لله هيا أستعمله يا محمد. قلت مازحآ خلي المناجمه يا حجة فطوم با أحازيك أكثر عن القرانيط – يضبط حركة الأمعاء ، فيمنع الإسهال والإمساك ، يعالج الحموضة ويمتص السموم من الأمعاء ويقضي على الجراثيم.

ضحكت الحجة فطوم وقالت يا محمد اليوم أستويت مثل الصيدلي الموشجي من حافتكم وكان يشتغل في مستشفى الفارسي أدلجي في القطيع ، كان طول النهار يصرف شربه فقط لكل الأمراض ، لو عرفنا هذا القرانيط وفوائده كنا تركنا شربة الفارسي وشربة سنا مكي واستعملنا القرانيط. قلت لها ضاحكآ : يا حجة فطوم خلي المناجمه وأسمعي فوائد القرانيط الذي لم يعرف أحد فائدتها – في الخروب مادة صمغية فهو يعالج قرحة المعدة والأمعاء عن طريق تغطيتها بهذه المادة الصمغية ، ويعمل على تخفيف السعال الحاد ويوسع الشعب التنفسية ، ينشط وظائف الكلى ويخلص الجسم من الماء الزائد ، يساعد المرأة المرضعة في إدرار اللبن وزيادة قوته الغذائية، الخروب يقلل حالات القيء ، ينشط الدورة الدموية ، الخروب يقوي جهاز المناعة. قالت الحجة فطوم كنا نعتقد إن القرانيط يوجع البطن ويكسر أسنان العيال، ولكن شوف العلم والمعرفة حتى سلاح الفرسان البريطاني يعطي الخيول القرانيط لتصبح قوية في ميادين السباق والقتال. ما أعظم هذا النبتة المباركة المفيدة للإنسان والحيوان.

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي القاهرة

زنجريد
02-03-2014, 10:38 PM
الحمار الضائع .. والحجة فطوم

في عالم الحيوان عُرف الجمل والحمار في قوة الصبر والفرق بين صبر الجمل والحمار هو إن الجمل صبور ولكنه شديد الإنتقام عندما يجد الفرصة ولا ينسى أبدآ ، والحمار صبور ولكنه لا ينتقم وسريع النسيان . يا حجة فطوم كان الحمار في عدن قد لعب دورآ مهمآ في نقل الماء والبضائع. في الخمسينيات بدء الإستغناء عن حمير عدن بعد خدمة طويلة . فُرشت شوارع عدن بالدامر – أي الإسفلت فأختفت الحمير من شوارع عدن وأستغني عن خدماتهم وكثرت السيارات وسيارات النقل في الشوارع . تراجعت حمير عدن بهدوء والغريب بقت بعض الحمير في السيلة - زريبة الغنم ، وأذكر في طفولتنا كنا نذهب إلى السيلة القريبة من حارتنا – حارة القاضي ونمتطي الحمير في السيلة دون الخروج بها إلى الخارج . كان معظم أصحاب الحمير من أهل تهامة، هل أبقى البعض الحمير في السيلة وفاءً لها أو للذكرى والحكمة !

ضحكت الحجة فطوم وقالت أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري وبا أجيب لك مطبقية وشاهي وحازيني عن حمير عدن . قلت لها الحمار حيوان نافع وذُكر في كل الكتب السماوية وكان وسيلة من وسائل النقل والمواصلات ، ومن العظمة إن الحمار مسالم ويؤمن بالسلام ولم يشارك قط في الحروب بين البشر مثل الخيل والجمال وقد ظلمت البشرية الحمار بوصفه بليد وغير ذكي وهذا خطاء كبير فالحمار في غاية الذكاء وبمجرد أن يعرف خريطة الطريق يعود إلى المنزل لوحده . من المؤسف إن الحمير قد أُستعملوا كوسيلة من وسائل التهريب للممنوعات والمُكيفات إلى دول الجوار. ضحكت الحجة فطوم وقالت مسكين الحمار تحمل الهم والظلم و نذالة شُغل التهريب . يا حجة فطوم : من عظمة الحمار حين أنتهى دوره في العمل أنسحب بهدوء من الخدمة في شوارع عدن في الخمسينيات دون ضجيج أو إزعاج لتجديد الليسن والرخصة – ذهب بكل شرف وكبرياء للتقاعد في السيلة - زريبة الغنم .
يا حجة فطوم .. في أحد الأيام عند العصر كنا نجلس في مقهاية "العم مقبل" كنا صالح زيدان ، ياسين عرب ، خالد نوكاتي ، خالد موشجي ، نجيب عبداللاه ، وفجاءة قال لي ياسين عرب ، شوف قدامك ، قلت له ايش ، قال أنظر إلى هذا الحمار الرائع وهو يمشي ويتسكع في الحارة من وقت الظهر وأنا أراقبه ، يبان عجبته حافة القاضي . أوقفنا الحمار وبدائنا نلعب معه وشعرنا إنه مسرور بنا ، قال نجيب با نسميه "عنتر" ، أخدنا عدة أروان بالحمار وخطرت لنا فكرت تأجيره لعيال الحارة الصغار . قال ياسين هذا الحمار فالتوه ليس له صاحب أنا شفته عدة مرات يتجول في الحارة ، وزريبة الغنم مليانه حمير مرضوحه بلا عمل. قررنا تبني الحمار الضائع وأقتنع الجميع بالفكرة الرائدة وسيصبح الحمار – حمار حافة القاضي وملك للجميع وأي دخل نكسبه من تأجير الحمار يوزع على الجميع. قال ياسين عرب المشكلة أين نجد "جيريش" للحمار . ضحكت وقلت له يا ياسين الحمار مش بابور ، الحمار في حاجة إلى مكان ينام فيه – أي زريبة . كانت مشكلة أين نضع الحمار .

يا حجة فطوم - قال خالد نوكاتي الأمر بسيط ، بيت الخالة زينب حكميه في مدخل الدرج حق البيت ومن خلف الدرج توجد مساحة كافية لنوم حمار حافة القاضي العتيد ، وفي حالة حدوث أي مصيبة أو خطاء ، فالخالة زينب عندها قلب رحيم وتحب عيال الحارة .. لا هناك مشكلة . تحرك صالح زيدان والنوكاتي إلى سوق الخضار وأحضروا بقايا الخضار والفواكه للحمار و أحضرنا بالدي للماء. أخدنا الحمار إلى درجة الخالة زينب ، وفي المساء تسللت من البيت لأتفقد الحمار فوجدته في سرور. يا حجة فطوم اليوم التالي وفي العصر قبل إخراجنا الحمار للنزهة ، رأينا منظر رهيب غريب. رأينا أحد الأشخاص من تهامة ويسكن في زريبة الغنم ، كان الرجل يمشي في الحارة ويتلفت كأنه أضاع شيئآ وأستمر في تلك الأروان في الحافة. ضحكت الحجة فطوم وقالت باودتوا بالتهامي . وبعدها وقف أمامنا وقال : أسمأوا يا إويله أين أم حمارُ ما توطوا به ، شابوك أم شوكي اجيب عسكر من ام الشوكي وين حقي أم حمارُ, خلوا الصفطه وين ام حمارُ.

قال ياسين عرب اسمع يا عاقل نحنا معانا سياكل لا نركب حمير ، روح بعد حالك. ذهب التهامي وجلسنا في ذهول وعرفنا المشروع كله فاشل وأكيد التهامي سوف يعود إلى الحارة ويرى الحمار مرة أخرى . دخلنا في صمت عميق وتأكد لنا إن مصيبة قادمة ولكنا تسائلنا كيف عرف التهامي أننا غرمائه. وقبل أن نفيق من هول الأمر وقفت أمامنا الخالة زينب حكميه وكأن الأرض انشقت وخرجت منها ، فوقفت في صمت ونحن كذلك ثم ضحكت فجأة وضحكنا وقالت : فين أروح منكم .. كيف أسوي بكم باودتوا بي ، رقدت العصر وأني راقده سمعت صوت حمار من الدرجه ، قلت ممكن أكون أترايا ولكن زاد الصوت ونزلت وشفت الحمار وتعودت من الشيطان – وتفلت تفو إبليس .. حياطه ..حياطه ، يمكن يكون جني من الجن ، ايش جاب الحمار إلى الدرجه حقي ، وجلست مفسره طول الوقت ، وبعدين ضحكت من قلبي وقلت هذه مصيبة من مصايب عيال حافة القاضي ، أكيد العيال جابوا الحمار إلى الدرجه يخبونه عندي ، لبست شيدري وأجيت لكم قولوا لي قصة هذا الحمار.

وقف ياسين عرب وألقى خطبة بليغة أشاد فيها بالخالة زينب ووقوفها مع عيال حافة القاضي في الشدائد والمصايب وقص عليها قصة الحمار الضائع ومشروعنا الفاشل والتهامي صاحب الحمار الذي يدور في حافة القاضي. قالت الخالة زينب أسمعوا يا عيالي التهامي عارف إن الحمار عندكم وأعطاكم فرصة تصححوا الوضع وتجيبوا الحمار وإلا بعده با يروح شوكي عدن ، يا الله قوموا معي بانأخذ الحمار الضائع إلى السيلة , وأني با أشرح الأمر إلى التهامي وإنكم أخدتوا الحمار عطف عليه ومساعدة . أخدنا الحمار إلى السيلة وأستلمه التهامي وضحك وضحكت الخالة زينب . وفي طريقنا إلى الحارة قالت الخالة زينب تعالوا عندي أشربوا شاهي و أشتي أعرف كيف تفكروا في هذه المصايب .. مرفالة عيال.

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي دمشق

عدنان السيد ( الرزمت )
02-05-2014, 05:24 AM
دمعة على محمد

دمعة على محمد .. أخيرآ رحلت يا محمد بعد أن أعطيت كل شئ ولم تأخد شئ سوى الحب لوطنك وأهلك وفنك .. رحلت يا من أحببت عدن بلادنا الجميلة .. رحلت ولكن ستبقى ترجمان الهوى لكل عاشق وعاشقة . رحلت ولكن ستبقى كل همسة حب صورتها بكل مشاعرك في دنيا الفن . محمد .. رحلت ولكن لن ترحل من قلوبنا إن روحك باقية في عدن .. تتجدد عند ميلاد كل نجمة . محمد .. أيها المبدع رحلت ولكن * هي وقفة * لن ترحل ستبقى واقفة أمام خبوت الشيخ عثمان في الليالي المقمرة تحكي للأجيال القادمة قصة الحب في ثوب قشيب . سيبقى خيالك يا من صورت سحر الجمال وفتنة الغزل الخصيب .. صورت البدر يغمر ساحل أبين بالنور الصبيب . محمد .. رحلت ولكن لن ترحل ستبقى العواطف النبيلة عنوان الحب في دنيا * مش مصدق * كيف نصدق إنك رحلت و أنت الباقي في دموع كل صبية عاشقة مسحت دموعها بشيدرها وهي تهمس بكل حب * ضناني الشوق * وعاشق ضج به الوجد فهتف في حنان وحب ينتظر الرجاء * إلى متى * .

محمد .. * هات يدك على يدي * لنقول لك إن كل ما تركته في دنيا الفن لا يمكن أن ينسى إنه تراث أمة عظيمة . محمد .. * صلاة قلب * ستبقى في محراب الحب والفن والجمال تحكي للنجوم قصة شاعر .
محمد .. هتفت بكل عزة وكبرياء * أخي كبلوني * تصور مشاعر أمة تريد الحرية والكرامة على أرضها . محمد .. كنت فنان أمة صورت أحزانها وأفراحها بأنين الوتر .. ذلك الوتر المسحور بسحر الشيخ عثمان .

محمد .. هذه آخر دمعة نزلت من عيوني عند فجر القاهرة وأنا أقراء نعيك أرسله لي صديق .. جلست أكتب لا أدري ماذا أكتب .. أشرقت الشمس على النيل .. ولكنها غابت من سماء عدن التي أحببتها وأحبتك ..
محمد مرشد ناجي العدني الفنان الشاعر الكاتب المثقف السياسي .. عدن تقول لك مع السلامة .. ستبقى في قلب كل عدني وعدنية إلى الأبد ..
محمد .. نم في هدوء يرحمك الرحمن الرحيم ..

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

عدنان السيد ( الرزمت )
02-05-2014, 05:26 AM
بوابير عدن .. والحجة فطوم

يا حجة فطوم كانت البوابير في عام 1930 قليلة جدآ ، وكان كل مالك بابور مثل من يملك عمارة ، وكان لكل بابور دريول وجيرش بوي يقوم بتصفية السيارة وغسلها يوميا وعمل السرفس شهريآ. كانت الحارات ترابية ودخل الدامر – الإسفلت في عام 1950بدأ تدفق السيارات إلى عدن ، في البداية كانت السيارات تشترى كاش وبعدها أدخل بيكاجي قهوجي "نظام الهفته" إلى لحج وعدن ، والظريف في الأمر كان الكاشير حق بيكاجي قهوجي – الموشجي من حارتنا – حارة القاضي. كانوا الدريولات يشتروا سيارات تاكسي – هفته من عند بيكاجي قهوجي ويذهب الموشجي في نهاية الشهر إلى لحج ليستلم دفعات مالية شهرية من درويلات لحج ، وقد خلد هذا الموضوع التاريخي المرحوم القمندان في قصيدة ظريفة ، كان بعض الدريولات الطفارى ولا يملكوا حق الهفته وبمجرد سماعهم دخول الموشجي إلى لحج يهربوا إلى الحسيني.

ضحكت الحجة فطوم وقالت بذكر لحج الحبيبة – بستان الوطن با نجيب لك يا محمد عواف لحجي- قرمش ومضروب ، وبعدين حازيني. يدور الموشجي في شوارع لحج يبحث عن الدريولات حتى ييأس فيذهب إلى قصر السلطان ليشتكي ، فيضحك السلطان ويقول كان هذا الشهر- شهر ركيك في العمل. فيعزم السلطان الموشجي عزومة فاخرة مع إحضار أجود أنواع القات وينسي الموشجي ما جاء من أجله من روعة العزومة والمقيل الفاخر والبوري العامر ، ثم يحضروا للموشجي صندوق أبو الصناديق ليحمل هدايا السلطان من فل وكادي وحنون وبخور لحجي وحلوى إضافة إلى الفواكه. يا حجة فطوم في منتصف 1950 جاء سيل من السيارات وبدء النمو وكثرت السيارات الخاصة - منها بيجوت 404، هيلمان ، لاند روفر ورينج روفر ، بونتياك ، تونيس ، مرسيدس ، جاكور ، ألفا روميو ، فيات ، فولفو ، فورد ، فولكس واجن - أخير جاء - الأوبل وكان في غاية الإبداع الصناعي وبألوان جذابة .. حتى قام بعض الظرفاء في حارة القاضي - وأطلق مثل شعبي: " باع الوريته وأشترى أوبل ".

يا حجة فطوم كانت أغنية شعبية لا أحد يعرف ملحنها – والكل أدعي بذلك – وغناها أيضآ الفنان السعودي الرقيق محمد عبده . الأغنية تتحدث عن البوابير التي هي من شروط الأبهة للفرد – الأغنية معروفة – تقول : سرى الليل يا نائم على البحر - ما شي فايدة الليلة حل السريه – تعبنا وكسرنا بوابيرنا والعشق ما هو لنا – لأهل الخدود الندية . ظهور السيارات اليابانية وفي الريف بداية عام 1960 أشتهرت أغنية شعبية عند دخول سيارات تويوتا وداتسن. تقول الأغنية الشعبية : يا بابور جباني – لو أنت تباني – وديني البلاد ساني. يا حجة فطوم إن العظمة في عدن هو إن الناس تشارك بالحدث وتسجله في أغنية أو مثل شعبي . أختف جواري الخيل ، وجواري عربة اليد ، وجواري الحمير ، دخلت وسائل النقال الحديثة للبضائع والناس ، وأصبح المواطن يستطيع السفر بالتاكسي أو الباصات .. متى شاء – وفي أي ساعة.

قالت الحجة فطوم وهنا لن ننسى الشيخ العدني الجليل – سالم علي عبده أول من أدخل حركة الباصات إلى عدن ، وكانت حركة منظمة ومريحة ..
الوطن .. تراث وفن وشعب.

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

عدنان السيد ( الرزمت )
02-05-2014, 05:28 AM
طزة الفجعه .. والحجة فطوم

أمر في شوارع القاهرة القديمة أنظر إلى العمارات والبيوت القديمة التي ما زالت تحكي تاريخ أمة يمتد تاريخها 10 ألف سنة قبل الميلاد، أجلس في القهاوي الشعبية أتحدث مع الناس ، وأحاول أن أقارن بين كثير من العادات الشعبية والموروث الشعبي في مصر و عدن. هل حضارات الشعوب القديمة هي واحدة ، والقضية هي إختلاف المكان والزمان – نعم هناك كثير من التشابه خاصة في الشرق مهبط الحضارات والديانات السماوية. مصر ودمشق تضج بالتاريخ ، ومن مصر ودمشق انطلقت العروبة لتحمل كفاح أمة أراد الإستعمار أن يمحو تراثها أو يقوم بتشويهه. أقابل كثير من الناس في مصر قبل أن أكتب وأسأل الناس هل هذه العادة موجودة عندكم – ما أسم هذا عندكم ؟ ، وقد أستغربت واندهشت كثيرآ بنتائج هذه الطريقة التي ابتكرتها وأثبت نفعها في الكتابة والتدوين . قد نجحت هذه التجربة في مقالاتي عن البهش ، ودره ميزان ، فك وفكيك وسكر ياقن . أخبرت صحفي مصري صديق بذلك ، قال لي هذه طريقة جديدة لعمل مقارنة في عادات الشعوب و تدوين التراث الشعبي وتستحق الإهتمام . إستمر وتحدث مع الناس وأكتب بلغة الناس. قلت له أنا أدون التاريخ بطريقة ضاحكة ليبقى في قلوب الناس - في عالم تحكمه السرعة . قال لي هذا سيبقى. قلت كتبته بعفوية وصدق من معايشة الأحداث في بلادي. قال لي هذا هو الضمير.

قالت الحجة فطوم أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري وبا أجيب لك عواف بطاطه على بسباس أحمر بالحمر وبعدين حازيني عن * طزة الفجعه *. يا حجة فطوم في عدن إذا أصاب الخوف إنسان من حادث معين يصاب بالمرض ، فكان علاجه هو جعله يغفل ثم يأتي شخص آخر من الخلف يحمل عود صغير مشتعل بالنار ، أو حبة سجائر وعادة حبة سجائر ويطزه طزه خفيفة في الرقبة من الخلف فيشفى الإنسان من المرض والخوف. قالت الحجة فطوم كيف يا محمد يتباخر ويشفي من الخوف بالطزه. قلت لها الأمر بسيط جدآ - وهو معروف في علم النفس ، ولكن الشعوب أكتشفته بخبرات السنين. يا حجة فطوم المسألة هي ردة فعل عنيفة – تقابل بردة فعل عنيفة – أي فعل ورد فعل. قالت الحجة فطوم ضاحكة يعني بالعدني فشعه ورد فشعه. يا حجة فطوم كثير من الأمراض في عدن وفي كثير من بلدان الشرق تداوى بالطريقة الشعبية وهي خلاصة تجارب الشعوب. وهذا كمان يشمل الكي بالنار.

يا حجة فطوم كنا نلعب الكرة في حافة القاضي وياسين عرب غائب يومين مريض ، وفجأة ظهر في الحافة وهو مغطى بطراحه وعنده سقعه براس قلبه. سئلنا ياسين عرب عن السبب ، قال في المغرب شاف حنش في زغطوط بيت الزيدان وأفتجع. قال له خالد نوكاتي با نجمع لك مجابره 5 شلن وبا نروح عند واحد بنغالي يسكن في صناديق البوميس ويداوي دواء شعبي وكمان هو ساحر. ثاني يوم أخدنا المريض ياسين عرب وهو مغطى بالطراحه إلى صندقة البنغالي. كانت الصندقة صغيرة وفيها رائحة بخور غريبة الله يعلم أيش من قاشعه. كان البنغالي رجل معه لحية بيضاء طويلة ، قصير القامة ونحيف. البنغالي أجلس ياسين على الأرض ولفه بالطراحه وأدخل عليه مجمرة البخور ، ثم أزاح الطراحه و خرج إلى خارج الصندقة ورجع وهو يخفي شئ في يده ، جاء من خلف ياسين عرب ونحن في حالة خوف وصمت ورعب ، كان البنغالي يقرأ أدعية بصوت غريب ، وبدل ما يطز ياسين عرب طزه خفيفة في رقبته من الخلف ، البنغالي طفى السيجارة في رقبة ياسين عرب. سبب له عاهة مستديمة.

يا حجة فطوم قفز ياسين إلى الجو وصاح بصوت كأنه قتيل ، وأستدار إلى البنغالي الذي أخدته الصاعقة ، ردع ياسين عرب البنغالي ردعه رهيبة ، وحنجل طه حداد للبنغالي وسقط على الأرض ، وهجم عيال الحافه على البنغالي وهو على الأرض يضربوه بالدسوت والمقالي المتواجدة ، حدث ذلك في ثواني ، ثم هرب عيال الحافه برعب ، والبنغالي يصيح بصوت رهيب – أري أريه أريه ، كنا في حالة ذعر واستمرينا في الجري بخوف ، وتوقفنا عند بيت الفنان أحمد قاسم ، وتأكدنا إن البنغالي لم يتبعنا. نزلنا من الدرج إلى حافة بيت الشريف ، ثم دخلنا حافتنا حافة القاضي وشعرنا بإلآمان. جلسنا في مقهاية الفول حق العم مقبل في الحافة ، ذهب عنا الخوف من متابعة البنغالي ، ولكن كان يلفنا صمت وكيف حدث هذا ؟ وفجأة مزق الصمت صوت خالد نوكاتي وهو يضحك بشده – قال : يا عيال نسيت أن أعطي البنغالي ال 5 شلن حق الدواء ، دخلنا المطعم تعشينا فول وروتي ب 5 شلن .. أجرة الدكتور البنغالي الطبية.

يا حجة فطوم ثاني يوم رجع ياسين عرب الى الحافه وفي رقبته من الخلف بلستر من طفاية البنغالي السيجاره في رقبته. قال ضاحكآ والله يا محمد ما زعلني البنغالي من طفاية السيجاره في رقبتي ولكن زعلت عندما كان يبخرني ويقرأ تفل فوق رأسي. رحت للبيت وغسلت رأسي بحنه وغسل من تفلة البنغالي , ثم قال ضاحكآ الحمد لله بردت قلبي من البنغالي هو سبب لي عاهة مستديمة في رقبتي ، وأنا ردعته ردعه با تسبب له عردود في رأسه إلى يوم القيامة.

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

عدنان السيد ( الرزمت )
02-05-2014, 05:40 AM
https://fbcdn-sphotos-b-a.akamaihd.net/hphotos-ak-prn2/t1/1455909_205944522921853_1090628466_n.jpghttps://fbcdn-sphotos-h-a.akamaihd.net/hphotos-ak-prn1/t1/554095_113715782144728_137432503_n.jpghttp://sapress.net/oldsite.sapress.net/images/stories/food/5.0.jpg




قالت جدتي

يا محمد سألوا الحجة جندبه بنت علي تانكي صاحبة البخور - ليش سميتي الطيب العدني المعروف ب * الأخضرين * - قالت فال خير مثل النوط الأخضر الذي فيبه صورة * الشيبه الأصلع * وفي كانت لعبة قمار يلعبوها الروفلات ورا سوق الصيد اسمها * هذا هو الأحمر * الان * هذا هو الأخضر * - من صاحب السعد سعد يا أم مسعد ..

محمد أحمد البيضاني

عدنان السيد ( الرزمت )
02-05-2014, 05:41 AM
يا محمد قالوا حريم الحافه ان هناك وفد طبي بريطاني سيصل الى عدن للتباحث حول تصنيع الشربه المعروفة * سنا مكي * كلمة سنا عرفناها وهي اسم العشبة - ولكن مين هادا مكي ؟ يمكن يكون أسم هادا الروفل مكي الذي أخترع هادي الشربة تخرج عماصير البطن - آفه من الآفات - يا حافظ ..

محمد أحمد البيضاني

عدنان السيد ( الرزمت )
02-05-2014, 05:41 AM
قالت جدتي

يا محمد شوف على بهدله - صالح هفته قال إنه ضيع حقه الكمر وفيبه 400 شلن - من فين له البيس - له 3 سنوات مرضوح فوق الفوت بات - يا صالح خلي المرفاله

محمد أحمد البيضاني

امجاد عدن
02-05-2014, 07:05 AM
كم هي جميلة دكريات عدن
ونحسد كل اللي عاشوا
بفترة النهضة العدنية

عميدمتقاعد
02-08-2014, 12:37 AM
كم هي جميلة دكريات عدن
ونحسد كل اللي عاشوا
بفترة النهضة العدنية


ليش الحسد !
جمال عدن موجودبداخلنا نحتاج الى نفض الغبار عن تلك الجوهرة لنرى بريقها

يعطيكم العافية

عميدمتقاعد
02-08-2014, 12:38 AM
فك و فكيك .. والحجة فطوم


بدأت بوادر الربيع تطل من ضفة نهر النيل وفي المساء تهب النسمات الباردة تنعش القلب والروح والشارع المصري يضج بالناس من جميع الأعمار يسيروا نحو هدف وأنا وحدي اسير بدون هدف .. قضيت في المنفى 42 سنة - اسير مرة في شوارع اسكندنافيا التي تكسوها الثلوج في شمال الدنيا ومرة اخرى في شوارع صحراء الجزيرة العربية وشواطئ الخليج وأخرى في الشام - شوارع يكسوها الياسمين المتساقط من البيوت على جانب الطريق، وما زلت اسير يشدني الحنين إلى الرجوع لبلد الياسمين وجبل قاسيون حيث البيوت تعانق النجوم وتنظر بحنان الى دمشق ريحانة العرب بلد نزار قباني وكوليت خوري وغادة السمان والأديب محمد قجة وجارتي المثقفة الشقراء مدام جانيت، وتغمرني السعادة حين سماعي لعب الأطفال سعيد وجورج ومحمد وسهى وفاطمة ومجد وليندا وهم يلعبون امام عريشة العنب التي تحتضن غرفتي التي تظللها شجرة الياسمين. اطفال أبرياء يلعبون دون تعصب لدين او عرق او لون .. أمة عربية عظيمة ذات رسالة خالدة .. بلاد سار على ترابها ألف نبي. أسير بدون هدى تنعش خاطري الذكرى والحنين إلى بردى. القاهرة لا تتوقف فيها الحركة ليلآ أو نهار والضجيج حولي في ايقاع رتيب.

يا حجة فطوم اثار إنتباهي رائحة جميلة تنعش النفس من دكان عطار تعطر الشارع إنها رائحة الشرق .. شرق العطر والخور والبهارات الثمينة، دخلت إلى المحل أنظر إلى كثير من شوالات البهارات والبخور والعطور العربية المميزة. قالت الحجة فطوم أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري و با اجيب لك مطبق ولوب وشاهي عدني ملبن وبعدين حازيني عن البخور والعطور. قلت لها أثار إنتباهي شوال فيه أعشاب ملونة ولها رائحة عطرية نفاذة ، وفوق الشوال لوحة صغيرة كتب عليها بخور *فك و فكيك* ، ضحكت من اعماق نفسي وقلت أكيد هذا بخور لفك السحر والعين، سألت البائعة لتأكد فكان جوابها ضاحكة على الطريقة المصرية المحببة : هل أنت مسحور ، أجبتها بالمناجمه العدنية الظريفة ساحر ومسحور في آن واحد. قالت وهي تمرر يدها فوق رأسها وتقول دستور يا أسيادي دستور. تركت الحجة فطوم قصبة المداعة وتفلت يمينآ وشمالآ وقالت على الطريقة العدنية : تفوه تفوه إبليس - يا باهوت.. حياطه حياطه.

ما هي اسطورة باهوت في عدن ؟ سمعنا قديمآ من جداتنا إن باهوت هو من جن النبي سليمان وخرج عن طاعته فنفاه إلى عدن وأدخله في بئر في منطقة الخساف في عدن وسجنه في تابوت من الحديد، وإسمه الحقيقي برهوت. فزعت الحجة فطوم وقالت ضاحكة بخوف لا تباود بي ولكن كمل المحزاية. قلت لها السحر كان منذ القدم وعرفته كل الشعوب، وقد وجد علماء الآثار في الكهوف القديمة صور مخيفة تمثل الشيطان وخوف الإنسان البدائي القديم من الأرواح الشريرة. وحتى في أوروبا اليوم وبالرغم من الحضارة وعصر التكنولوجيا ما زال بعضهم يؤمن بذلك . كانت في الحكاية الشعبية الألمانية مسرحية Faust التي كتبها الفيلسوف جوته عن فاوست الساحر والكيمائي الدكتور جوهان جورج فاوست الذي قام بعقد مع الشيطان ليمنحه السعادة السرية. وفي نفس المنوال كتبت أعمال أدبية كثيرة من أوسكار وايلد ، كلايف باركر ، توماس مان، كريستوفر مارلو، أريغو بويتو، فيكتور بيرليوز، ومن الكتاب العرب الأديب الحضرمي الكبير علي أحمد باكثير كان يقيم في مصر وكتب *فاوست الجديد* ، والأديب كريم الصياد في كتابه *منهج تربوي لفاوست*.

منذ القدم وهذا الموضوع الإنساني شاغل الناس ما بين مكذب ومصدق بالرغم إن كل الكتب السماوية والمعتقدات الأرضية من فلاسفة وشعراء قد أشاروا إلى ذلك بكل وضوح ، وبالرغم من تقدم العلوم فما زال هذا الموضوع لغز محير العقول. قالت الحجة فطوم كان طائفة البانيان في عدن تستعمل كثير من نبات * الحلتيت * في بيوتهم ورائحة بيوتهم حلتيت لطرد الأرواح الشريرة. قلت لها نعم وقد رأيت في دبي كثير من المقاهي في الفنادق التي يملكها ويديرها الهنود البانيان يعملوا الحلتيت فوق مدخل المقهى لطرد الشيطان ، وكثير من الأفلام الهندية والغربية تؤكد وجود العفاريت والجن. عملت في مركز شرطة البريقة ، وفي أحد الليالي ونحن نقوم بالدورية في سيارة الشرطة أخبرني العريف الفروي وله خدمة طويلة في الشرطة ، قال لي عند إفتتاح المصافي كان كثير من سكان البيوت القريبة من الجبال يسمعوا في منتصف الليل أصوات غريبة ورمي بالحجارة على البيوت.
إن الشرطة لم تصدق الأمر في البداية إلا حين نام العريف الفروي في أحد البيوت وسمع الأصوات تقول: *أخرجوا .. أخرجوا من مكاننا*. لم تجد شركة المصافي حل لذلك إلا حين أخبرهم صياد من أبناء المنطقة بتسليط أضواء كاشفة قوية على الجبال – بعدها أنتهى الأمر وغادر الجن الجبال.يا حجة فطوم حين تواجدي في السعودية أقيم مشروع لبناء بيوت فخمة في طريق جدة - مكة المكرمة، وسكنها الناس ثم هربوا منها ، ملاك البيوت أنزلوا إيجارات البيوت إلى الربع وقام صديق شخصي من عدن باستئجار احد البيوت بإيجار رخيص جدآ ، ولكن بعد أسبوع غادر البيت هاربآ. سألته لماذا ترك البيت، قال لي بخوف على شرط لا تسألني هذا السؤال مرة أخرى - قال بخوف شديد : في إحدى الليالي رأيت في البيت العجب المخيف.

قالت الحجة فطوم برعب بعد أن بصقت يمين وشمال : تفوه تفوه إبليس - يا باهوت لا تخرج من التابوت.

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

عدنان السيد ( الرزمت )
02-11-2014, 07:25 AM
قالت جدتي

يا محمد سمعت آخر فشعه عملها الفنان سعيد البازغه - خرج يشتري فول من مطعم في الدقي - كان لابس فوطه وكمر وكوفيه زنجباري وحامل باكوره - الحريم البائعات اصحاب البسطات في شارع سليمان جوهر ضحكوا عملوا له زفه في الشارع - يا بازغه يا روفل أنت في شارع سليمان جوهر مش شارع الزعفران - يا بازغه خلي المرفاله

محمد أحمد البيضاني

عدنان السيد ( الرزمت )
02-11-2014, 07:27 AM
قالت جدتي

يا محمد قالوا الحريم القنصل البلجيكي الذي أستوا به سيل من بطنه ودوخه مش من * الشتني* حق مطعم القلابه في الزعفران ، السبب هدا القنصل كان عنده مرض * الكوتيعه * وهو زغير في بلجيكا - وهدا المرض بسبب إسهال مزمن - يا بلجيكي خلي المرفاله

محمد أحمد البيضاني

عدنان السيد ( الرزمت )
02-11-2014, 07:30 AM
قالت جدتي

يا محمد سمعت إن القنصل الصيني جاب مجمرة بخور وبخر كل الموظفين ب * بخور فاسوخ * - من شان * العين * بعد ما اصاب القنصل إسهال ودوخه لما تعشى في مخبازة الزعفران - 3 مشك صيد باغه - 3 حرض فته تمر وموز - 2 مطايب حيسي مرق وشتني - 4 رؤوس بقل وكرات - وكمان حلى بقرطاس حلاوة الصوري - يا باهوت - هادا الآفه ايش كان مربوط من الأكل 4 أشهر - با يبخرهم على ايش على حسنهم وكبر كروشهم - يا عيال شان شن شو خلوا المرفاله .

محمد أحمد البيضاني

عدنان السيد ( الرزمت )
02-11-2014, 07:32 AM
قالت جدتي

يا محمد شفت على بهدله وكسر ناموس وصلت إلى مطار القاهرة الحجة جندبه بنت سعيد تانكي عطفت تيابها داخل * سحاره خشب * كل المصريين في المطار كانوا يضحكوا من هذا الصندوق الفاشعه - يا جندبه استحي على نفسك انتي في القاهرة - يا جندبه خلي المرفاله .

محمد أحمد البيضاني

عدنان السيد ( الرزمت )
02-11-2014, 07:34 AM
قالت جدتي

يا محمد قالوا حريم الحافة الشحاري حق حافة القاضي سالم دومن سوى ربوط في شوكي عدن بسعيد البازغه ما دفع حق الراشن 4 اشهر - وكمان ما دفع قسط الهكبه - وكمان عنده حق الهفته لمحل عيدروس الحامد اشترى منه كبنج هفته - يا بازغه شليت فلوس الناس تتمشى في القاهرة - بيسوا بك * وارن مسك * في المحكمة - يا سعيد خلي المرفاله

محمد أحمد البيضاني

اعصار عدن
02-12-2014, 07:53 PM
الفوفل وجندبه .. والحجة فطوم

ما أجمل السلا والمناجمه والضحك في موطني الجميل عدن ، كانت حارتي حافة القاضي فيها أكبر مستودع للضحك والمناجمه ، وكان هناك أساطين المناجمه العدنية : ياسين عرب ـ إبراهيم حداد ، الفرور ، فضل عبداللاه ، طه حداد ، صالح نورجي ، سعيد مسكينه ، محمد دنكلي ، خالد باسودان ، صالح زيدان ، عبده سلامي ، فؤاد حميد ، فضل ميه ، خالد نوكاتي ، جامعو ، محمد عبده زيدي ، التمباكو ، سعيد إيراني ، رفيق مسرج ، عبده مساوى ، عمر علي جرجره البيضاني ، حسن جعفر أمان ، عبد الله باذيب ، سند باسنيد ، نديم عوض ، علي جوليد ، عاقل الحافه عبد الله خدشي ، عثمان يافعي و حسين وحسن وعلي فقيه والكثير الكثير كل عيال وحريم حافة القاضي مناجمين . كانت القصص والحشوش العدني والمشامقه والمعايبه، والشقى، والتربيح ، والقاله ، و*التصبين* هذه الكلمة الضاحكة التي أدخلها إلى القاموس العدني ابن حافة حسين المفكر العدني الدكتور محمد عبد الواحد .. والتصبين نوع فاخر من المناجمه العدنية.
قالت الحجة فطوم أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري وبا أجيب لك عواف ديولي كيك من حق مخبز الجريكي و بوسكت الشمار وشاهي ملبن وبعدين حازيني عن الفوفل و الحجة جندبه بنت علي طاوه من حافة القاضي أكبر مناجمه ومشامقه في الحافه، أول حرمه في التاريخ تُحش على نفسها وعلى زوجها صالح بن كَشاكش السوكاني في الصنبوق * فخر التيوس * حق البانيان موهينلال بن سندرجي كاليداس – الصنبوق بقيادة الناخوده الأعور درويش بن فوفله ، كان الصنبوق ينقل الكباش من الصومال إلى عدن. يا حجة فطوم لا ندري متى بالضبط دخل الفوفل إلى عدن هذه الآفة و البهش كسرت أسنان عيال عدن ويقال أن السيت كومار بن بتيل أدخلها مع صنبوق الكابتن هينس عند غزو عدن. كانت الحجة جندبه تصنع الفوفل مُلبس في الحافه وتبيعه على عيال الحافة ، يصنع بدق الفوفل إلى قطع صغيرة وإضافة السكر والنارجيل والماء حين طباخته، وتغلف كل قطعة من الفوفل في قراطيس وسعر القرطاس 20 سنت.
يا حجة فطوم كان يوجد نوع آخر من الفوفل أسمه فوفل مُلبن وهو نوع فاخر وغالي من الفوفل وكان يطبخ باللبن ويضاف إليه مادة عطرية مميزة يجعل للفوفل رائحة جميلة في الفم. الغريب في الأمر يوجد دكان وحيد في كريتر يبيع هذا الفوفل الفاخر . كانت أمي تعطيني 10 شلن لأشتري لها هذا الفوفل الغالي جدآ ، هذا الدكان ويملكه هندي يقع في نهاية الشارع الطويل والغريب أن المحل يبيع أدوات كهربائية. في عام 1982 عدت من دورة تدريبية في مجال التسويق التجاري في أستراليا وقبل وصولي إلى جدة توقفت في الهند في عطلة قصيرة. في الطائرة جلس بجانبي رجل أعمال هندي مثقف ولا أدري كيف دار بيننا الحديث عن الفوفل فذكرت له قصة فوفل أمي الفاخر، قال لي حين نصل إلى بومباي سوف أرسل إليك فوفل هندي فاخر . في بومباي يغلوا الفوفل باللبن والمادة العطرية و مادة ملونة بعدة ألوان وفيها نوع من الزئبق البراق بعدة الوان وهذا أجود وأغلى فوفل في الهند. وبعد يوم من وصولي أرسل لي الصديق الهندي الفوفل ودهشت كان تحفة فنية عطرية رائعة والفوفل مُلبن و ملون. يا حجة فطوم .. تمنيت من كل قلبي لو كانت أمي على قيد الحياة لأهديتها فوفل مُلبن وملون.

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي القاهرة

عدنان السيد ( الرزمت )
02-13-2014, 03:49 AM
همسة حائرة

إن بعض الأماكن والبشر يتركوا في النفس ذكريات جميلة وتأتي مرحلة من عمر الإنسان تكون الذكريات هي الزاد الأخير في هذه الحياة ، شاء القدر أن نرحل طويلآ ونرى كثيرآ وهذا ما يعمق تجربة الإنسان في هذه الحياة. اليوم وقد وهن منا العظم وأشتعل الرأس شيبا نقف في الليل من على كوبري الجلاء ننظر إلى النيل نظرة وتجربة أخرى تختلف عن نظرتنا قبل 45 سنة من عمر الزمن ، من النيل انطلقنا إلى شمال الدنيا – إلى أقاصي الأرض في اسكندنافيا ، ونعود اليوم لنعيش في أرض النيل بعد قضاء سنتان في دمشق أرض الياسمين ، ولنا أمل في العودة مرة أخرى إلى بلد الثلوج .. نهاية المحطة. هذا المساء نهمس في جوف الليل همسة حائرة - صاغها عبد الوهاب : يا منيةَ النفس ما نفسي بناجية .. وقد عصفتِ بها نأياً وهجرانا

أضنيتِ أسوانَ ما ترقا مدامعهُ .. وهجتِ فوق حشايا السهد حيرانا
يبيت يُودِع سمعَ الليل عاطفةً .. ضاق النهار بها سرّاً وكتمانا
هل تذكرين بشطّ النيل مجلسنا .. نشكو هوانا فنفنَى في شكاوانا
تنساب في همسات الماء أنّتنا .. وتستثير سكونَ النهر نجوانا

وها هو الليل والرافد الفضي الذي وقف أمامه الغزاة يحملون السيوف ، ووقف العشاق يحملون الورود وهمسة حائرة يعرف سرها الليل والنيل : وحولنا الليل يطوي في غلائله .. وتحت أعطافه نشوى ونشوانا .. لم يشهد الرافدُ الفضيُّ قبلهما .. إلفين ذابا تباريحاً وأشجانا
نكاد من بهجة اللقيا ونشوتها .. نرى الدُّنا أيكةً والدّهر بستانا
ونحسب الكون عش اثنين يجمعنا .. والماءَ صهباءَ والأنسامَ ألحانا

ويمضي عبد الوهاب يهمس للنيل تلك الهمسة التي يعرف سرها النيل والشاعر الرقيق عزيز أباظة الذي صور معاني تلك الهمسة الحائرة في كلمات خالدة ستبقى ما بقى النيل ينساب في رقة إلى الأبد . الأماكن والكلمات تبقى في حنايا النفس الإنسانية ويأتي من يخلدها شعر وتلحين. نظرت إلى الصغيرة بائعة عقود الياسمين وهي تقف على الكوبري ، ذهبت إليها واشتريت عقد من الياسمين ومشيت حتى نهاية الكوبري ورميت عقد الياسمين إلى النيل، جاءت الطفلة البائعة وسألتني لماذا أرمي عقد الياسمين إلى النيل – قلت لها أهديته إلى من يسمع همستي الحائرة.

لم نعتنق والهوى يغري جوانحنا .. وكم تعانقَ روحانا وقلبانا
نُغضي حياءً ونغضي عفة وتقى .. إن الحياء ثياب الحب مُذْ كانا
ثم انثنينا وما زال الغليلُ لظى .. والوجدُ محتدما والشوقُ ظمآنا
مضيت في طريقي وحيدآ يضمني الليل .. وهمسة حائرة تركت في النفس ذكرى ستبقى إلى ألأبد

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

عدنان السيد ( الرزمت )
02-13-2014, 03:52 AM
قالت جدتي

يا محمد شفت على فشعه راحت القاهرة الحجة جندبه بنت سعيد مربوش اول يوم وصلت للعمارة راحت تبيع لحريم الجيران المصريات قراطيس * فوفل ملبس * - يا جندبه أنتي في القاهرة - يا جندبه خلي المرفاله .

محمد أحمد البيضاني

عدنان السيد ( الرزمت )
02-13-2014, 03:53 AM
قالت جدتي

يا محمد قالوا حريم الحافة إن القنصل البلجيكي دخل احد مطاعم القلابه في عدن على طريقة المستشرقين القديمة * الإلتحام بالجماهير * الشعبية وتعشى فول مكشن قلابه فأعجبه كتير ثم تنى ب 2 صحون كبده قلابه إضافة إلى مطيبه شتني - بسباس هرري - مع 4 أقراص روتي أبو صندوق - اعجبه الأكل ودفع الحساب وبخشيش لجميع شقاة المطعم - وخرج فرحان - نام وفي نص الليل شعر بحراره ونار في بطنه وسيول من العرق - ولاصي براس القلب - دخل الحمام وهناك شاف أهوال يوم القيامة - اصيب بعصره وخلفه وأمتلاء الحمام بغازات وروائح سامة.. نقل إلى المستشفى وأستوى أزور *أحول* من الغازات - يا بلجيكي خلي المرفاله .

محمد أحمد البيضاني

عدنان السيد ( الرزمت )
02-13-2014, 03:55 AM
قالت جدتي

يا محمد سمعت من حريم الحافه إن الفنان الكبير الروفل سعيد البازغه لحن في بيروت أغنية عن النوط الأخضر الدي مصور فيبه * الشيبه الأصلع * با تغنيها الفنانة ماجدة الرومي - الأغنية تقول : * ألا يا النوط الأخضر - كم الصرف الليلة * - الصرف 210 ريال .

محمد أحمد البيضاني

عدنان السيد ( الرزمت )
02-13-2014, 03:56 AM
قالت جدتي

يا محمد البلاد تشتي اللقمة والشغل للناس ويا ينقص الكلام وبا يجي الآمان والسلام - كلما زاد الجوع زادت الربشه والهدره - يا بن عمر البلاد والعباد يشتوا أنواط - الأنواط الخضر الذي مصور فيها الرجال الشيبة * الأصلع * - نوط أخضر أبو 100 - تأخده يعطيك الصراف 210 ريال - يا بن عمر هاتوا مساعدات ومشاريع للبلاد أحسن من المؤتمرات واللجان والحوار - هاتوا نوط الأصلع - با يشبع الأقرع .

محمد أحمد البيضاني

عدنان السيد ( الرزمت )
02-15-2014, 06:26 PM
قالت جدتي

يا محمد سمعت من حريم الحافه إن الحجة جندبه بنت سعيد مربوش في القاهرة تتفاوض مع شركة شبراويشي للعطور لتصنيع * الأخضرين * في مصر - يا جندبه خلي المرفاله ..

محمد أحمد البيضاني
القاهرة

عدنان السيد ( الرزمت )
03-04-2014, 01:01 AM
حرب الوديعة .. الحرب المنسية

منذ 30 نوفمبر 1967 توقف كل شئ في عدن وأنتهى تاريخ أمة .. وقفت الساعة في كل مرافق الحياة ، لم يعد شئ موجود سوى صراع الجناح اليساري في عصابة الجبهة القومية ، هذا التنظيم السري الغامض في تاريخ عدن . كان الغوغاء في صراع فيما بينهم ، قتلوا كل معارض سياسي أو مثقف بكل وحشية – بدأ قتال الرفاق في الصراع على الغنيمة. بدون داعي قاموا بتسريح جهاز إداري مدني بني خلال 128 سنة في عدن .. كان إنتقام طبقي ليس له داعي أو مبرر سوى فرض البدائية على الحضارة – قاموا بتصفية الحرس الوطني الإتحادي f n g في لعبة سرية ذكرناها من قبل ، وبقت المحطة القوية - قوة الجيش .. الجيش العربي الإتحادي f r a هذه القوة المدربة كانت مثال أعلى للجيوش في الجزيرة العربية صنعتها بريطانيا ، ولعب ضباط الجيش والحرس الوطني الإتحادي دورآ هامآ في مساعدة الجبهة القومية وتسليحها لتصل إلى الحكم ، وحين وصولهم سعوا إلى تدمير الجيش وقتل وتسريح الضباط ، كانت خطتهم القضاء على الجيش بأي وسيلة – ولكن السؤال كيف يمكن إنهاء الجيش و الرجال الشجعان .. كيف ؟

لم تستطع عصابة الجبهة القومية أن تجد الحل في حل الجيش وتسريح ضباطه بسبب همجيتهم وبدائيتهم عجزت في إيجاد الحل ! وجاء الجواب سريعآ عندما طلبوا المساعدة من *الرجل السري* في السفارة الروسية في عدن الذي أقترح عليهم حل تاريخي وناجح وذلك بالرجوع إلى تاريخ الثورة الروسية ، لم يكن لديهم أي معرفة حتى بتاريخ الثورة الروسية او المعاني التي تضمنها *المنفستو* الشيوعي ، أخذوا الشيوعية مرفاله وليس فكر . نقول لهم .. * الشيوعية شطحة فكر فلسفية على ورق لا يمكن تطبيقها على أرض الواقع لأنها تتناقض مع الفطرة الإنسانية وقد ثبت زوالها ونهايتها الحتمية وأنتهت الشيوعية من تاريخ الإنسانية *. قال لهم الرجل السري : أخترعوا حرب لتدمير جيش بلادكم . حقيقة وفعلآ التاريخ يعيد نفسه فحين إنتصار جناح البلشفيك على المنشفيك ووصلوا إلى الحكم وسحقوا كل المعارضين ولم يبقى أمامهم سوى العملاق الأسطوري * الجيش الإمبراطوري الروسي*. لينين أخترع وصمم حرب بكل دهاء ضد ألمانيا - حرب بدون داعي ليقضي على الجيش الروسي وقد تم ذلك ونجح الأمر
الوديعة .. قرية سعودية تقع في الطرف الجنوبي من صحراء الربع الخالي ، قرية نائية لم يسمع بها أحد. قامت الجبهة القومية في 27 نوفمبر 1969 في دفع اللواء 30 مشاة في مهاجمة الوديعة فجأة وإحتلالها ثم أتجه إلى مدينة الشرورة ولكن تم إيقافه من قبل الجيش السعودي وتكبد الجيش الجنوبي خسائر فادحة في الأرواح والمعدات ، دفعوا بجيش بلادهم للقتال في صحراء مكشوفة دون غطاء جوي ، تدخل الطيران الحربي السعودي في المعركة وحسم الأمر. ضباط الجيش الجنوبي حين كانوا في ساحات القتال في الصحراء أصدروا في عدن أمر تسريحهم من الخدمة العسكرية ، هذا العمل الإجرامي قمة التبجح البدائي والجريمة، عصابة مات فيها القلب والضمير في أن تعرض الأمن القومي إلى الخطر ، عبثوا بالأرواح والأموال دون وازع أو ضمير. لقد نسوا إن المملكة العربية السعودية قد فتحت أبوابها أمام الناس في اليمن للعمل والعيش ، وقدمت السعودية كافة التسهيلات للعمل والإقامة والمساعدات وهناك روابط أخوة وجوار.

يا بن عمر .. يا سيدي الكريم تأمل هذه الحادثة المخجلة في تاريخ الجبهة القومية الأثيم – هل من المعقول إن بقايا تلك الشرذمة التي هربت في 13 يناير إلى الجبال التي تكسوها الثلوج ومن كهوف الليل المخملية تقود الكفاح الوطني والمعارضة ، ثم تجلس في حوار لإنقاذ الوطن لتأتي بالخير للناس عن طريق الحوار الوطني .. أي حوار هذا مع عصابة مجرمة يجب أن تلاحق دوليآ على جرائم الحرب . يا بن عمر .. ماذا ستقول للأرامل والأيتام في عدن. يا بن عمر .. ماذا ستقول لكل صبية في عدن قتل حبيبها الجندي الجنوبي الذي دفعوه إلى القتال بدون غطاء جوي في رمال الوديعة في صحراء الربع الخالي الحارقة.. ماذا ستقول لها ؟ . يا بن عمر .. ماذا ستقول للأبرياء من فقدوا حياتهم من جرئم وأعمال الجبهة القومية في شوارع عدن .. يا سيدي الكريم .. ماذا ستقول لهم !
يا بن عمر .. لقد عانيت الظلم في بلادك وكافحت بكل شرف وكنت ناشط سياسي وطني طوال سنين عديدة .. فهل ترضى الظلم لنا !
لقد نفذت الجبهة القومية بكل دناءة ووحشية خطة الرجل السري في السفارة الروسية في عدن ، نجحت الخطة وقتل الرجال الشجعان في صحراء الوديعة .. وأنتهى جيش الوطن إلى الأبد.

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

عدنان السيد ( الرزمت )
03-04-2014, 01:03 AM
قالت جدتي

الإعلامي المدحل عبده التابتي والفنان الشعبي سعيد البازغه شوهدوا يمشوا في شارع سليمان جوهر - الدقي حاملين * بواكير * - عيب أنتم في القاهرة - يا تابتي - يا بازغه خلوا المرفاله

محمد أحمد البيضاني - القاهرة

عدنان السيد ( الرزمت )
03-04-2014, 01:04 AM
قالت جدتي

الإعلامي المدحل عبده التابتي ينوي فتح بسطه في شارع سليمان جوهر يبيع * بخور ومساويك * بعد أن تفنش من محطة تلفزيون * العقيق * التابعة لصالح السنحاني الرئيس السابق - ويدريها السنباني - أغلقت محطة العقيق بسبب ممارسة الإرهاب ونقص الكاش - محطة كانت تحارب عيال عدن - عيب يا عبده - يا عبده خلي المرفاله

محمد أحمد البيضاني - القاهرة

عدنان السيد ( الرزمت )
03-04-2014, 01:05 AM
قالت جدتي

وصل إلى القاهرة الإعلامي عبده التابتي لشراء عجل شرايط تسجيل وأسطوانات طرب شمعية - يا عبده أنت خارج العصر والزمن - الشراء من شارع سليمان جوهر - يا عبده الناس في عالم الديجتال والديسك - يا عبده خلي المرفاله

محمد أحمد البيضاني - القاهرة

عدنان السيد ( الرزمت )
03-04-2014, 01:07 AM
بنات البادري .. والتنورة النيلية

أجلس في مقهى باب توما .. دمشق الحب والفن والجمال ، الهدوء والسكينة تحيط بي وأمامي بردي ينساب في هدوء وتناغم ، نظرت بحب إلى هذا النهر الذي مر بجانبه الغزاة والأنبياء ، غازي يحمل سيفآ ونبي يحمل كتاب مقدس ، رحل الجميع وبقى النهر ينساب إلى الأبد . على الضفة تنتشر المقاهي والمطاعم والناس تتحرك بهدوء وتناغم كأنها تسير على بساط سحري . هزنى الوجد والجمال وليس هناك سوى صوت فيروز قادما من أحد المقاهي القريبة ، شدتني الأغنية وسافرت روحي إلى الماضي وذكرى أستقرت في النفس و لا يمكن أن يمحوها الزمن ، أحتضن هذا الكون بحب وليس في روحي إلا السلام والشعور بهذا الجمال من حولي . صوت فيروز ينساب من ضفة النهر وتسافر روحي إلى موطني عدن وكل ذكرياتي وصبوتي وشبابي . تهمس فيروز : سمراء يا ام عيون وساع والتنورة النيلية .. مطرح ضيق ما بيساع رح حطك بعيني .. يا عيني عا ها العينين العادنية ورد أنفتحوا .. وكيف ما التفتو عا الميلين قلوب بيندبحو .. في نجم بلفتاتك ضاع حكيت عنك غنية .. وسحرك يا للي ما ينباع مبكي الوردة الجورية . سافرت بي فيروز إلى جوار مدرسة البادري في عدن .. و قصة الأمس الذي مضى.

سافر بي الخيال في رحلة سحرية إلى عدن عام 1960 حين كنا بعفوية الأطفال نقف عند البنك القريب من مدرسة البادري نتأمل بنات مدرسة البادري وهن يقطعوا الشارع لابسين التنورة النيلية اللباس المميز لبنات تلك المدرسة ، ننظر إليهم بإعجاب يحمل البراءة والطفولة التي بدأت تغادر أفق حياتنا ونحن على العتبة الأولى لسن الشباب . وقفت بي أمواج الزمن وطويت المسافات عبر الأثير وأنا أتذكر تلك السمراء العدنية وهي تحمل كتبها وتتحدث مع صديقتها باللغة الإنجليزية التي أشتهرت بها بنات مدرسة البادري. وتواصل فيروز تحملني إلى تلك الآفاق الوردية من عمر الزمن : لما بتكوني حدي بشوف الدني مزارع ورد وفل .. وانح تعباني ورفوف حساسين تزقزق وتطل .. ولما الأسرار بتنداع ويزعل من شي خبرية .. بتقولي ارجاع ارجاع مدري شو بيصير في . إن عظمة الحياة في خريف العمر لا يجلو همها سوى الذكريات التي تعيش في نفس الإنسان وتحمل إلى القلب همسة حب .. إنها أول همسة.

وتستمر فيروز تناجي القمر في ليلتي هذه التي أكاد أشعر أن رائحة الحنون قادمة من ساحل أبين تعانق بردى ، عقود مرت ولكن تلك اللوحة الجميلة للبنت العدنية السمراء والتنورة النيلية تستقر في وجدان وقلب كل عدني. ما أجملها وهي تمشي خارجة من المدرسة تنهل من العلم وتتكلم باللغة الإنجليزية وتشترك في المظاهرات التي تعبر عن غضبة وطنها ، إنها تلك السمراء العربية في كل مكان في الوطن العربي ، وفي الوطن الشامي الذي يحتضن أمة عربية خالدة صنعت العلم والفن والجمال وحافظت على تاريخ العرب والعروبة . إنها نفس الأنثى العربية الشجاعة المثقفة الجميلة التي كسرت قيود العبودية وعصر الجواري والحريم – هي هي أكانت جانيت أو عائشة أو هنادي أو فائزة أو لورا أو فاطمة أو إليسا. تسافر بي فيروز تتحدث عن قصة التنورة النيلية : جلسة لنا وع الحب مجتمعين .. واتنيتنا عا المقعد مجانين .. وقلك قربي صوبي تا نحكي شوي .. عيونك وقلبي وسرها الحلوين .. مبارح كانت عم بتقول عصفورة لأختها بالسر .. شالك يا سمراء مغزول من لون الزهر المخضر .. خليني بعينك شراع قاصد مينا منسية .. وان شي مرة الزنبق شاع خبيلي منو شوية. لقد صورت فيروز تلك الحكاية من دفاتر العمر القديمة.

التنورة النيلية صدى يستقر في أفق الزمان .. ويعتاد النفس من حين إلى آخر ..

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

عدنان السيد ( الرزمت )
03-04-2014, 01:10 AM
كراني الدود .. والحجة فطوم

قالت الحجة فطوم بحسرة يا محمد ليش أختفى نظام الحوافي وعيال الحوافي في عدن ، ولم يعد في أي حافه * ركن الحافه * ومناجمة ومضرابة العيال. قلت لها هذه سنة الحياة والتطور، في بيوتنا في الطفولة لم يكن لدينا تلفزيون أو كومبيوتر أو لعب ، كان ركن الحافه هو النادي نجتمع فيه للمناجمه والمضرابه واللعب ، وكانت البواكير والحجار سلاحنا ، ودارت عجلة الأيام وذهبنا إلى المدارس وعرفنا اللعب والنظام والملاعب ، بدأ دور الحارة يتلاشي ببطئ ، وبعد الظهر كنا نعود إلى المدرسة لممارسة النشاط المدرسي وكافة الألعاب ، فقد ركن الحافه مركزه ولم يعد له مجال ، واختفت المضرابه والزنقله والأديه من تاريخ حياتنا. ثم جاء الرخاء في عدن وظهرت الألعاب ومجلات الأطفال ,اختفت محازي جداتنا وبدأنا نذهب إلى السينما لمشاهدة قصص وأفلام * كاو بويز* وقصص ارسين لوبين ، والقصص المصورة ، فقدت الحافه بريقها ليس في عدن بل في كثير من الدول في العالم ، وبقت الحوافي في الشرق أو الغرب هي الذكرى والتراث في حياة الشعوب – أصبحت الحوافي رمز للقصص الشعبية والآداب الإنسانية.
قالت الحجة فطوم اصبر يا محمد با اعمر ماي فرست بوري وبا اجيب لك عواف مطبق ولوب وشاهي ملبن وبعدين حازيني. يا حجة فطوم من نوادر وقصص الحوافي ، كانت هناك وظيفة لم ولن توجد في أي كان في العالم ، قالت الحجة ايش من فشعه هذه ، قلت وظيفة غريبة لم تحدث في تاريخ التوظيف أو التعريف بها في مكتب العمل الدولي – هي * كراني الدود *. سأشرح هذه الوظيفة الغربية ، في بداية 1950 لم يكن نظام قصب الماء – أي حنفيات الماء قد تواجدت في كل البيوت في عدن ، وكانت الجيحال والزير والكوز مكان لحفظ الماء ، بادرت بلدية عدن في نشر الحنفيات بسرعة وذلك أخذ وقت ، ولكن قامت بإرسال كرانيات إلى البيوت يحملوا مطايب وأخذ عينات من الماء في البيوت وحتى المطاعم لفحصها والتأكد من عدم وجود الديدان في مياه الشرب ، وأيضا أحضرت الأدوية لمكافحة الديدان. كان هناك عدة كرانيات للحوافي في عدن لفحص الماء، كان منظرهم نادرآ ومضحكآ كل صباح أمام مكتب البلدية قبل بدأهم العمل في الحوافي وهو حامين المطايب – مطايب الدود.

يا حجة فطوم كان كراني الدود في حافتنا هو حنيف من عيال شعب العيدروس ، وكان شخصية كاركتورية مميزه ، فهو قصير القامه ، وأزور – أي أحول ودائما ضاحك ويسكن في صندقه في شعب العيدروس ، قالت الحجة فطوم كيف هذا الفاشعه با يشوف الدود وهو أزور ، كان يناجم كل عيال الحافه وكان كرانيات الدود يعطى لهم القراع من البيوت الشاهي والخمير وأحيانآ فلوس. بعدها مدت حنفيات الماء إلى البيوت والمرافق وأختفى من الحواري كرانيات الدود. يا حجة فطوم كان حنيف يعمل في عدة مهن فهو احيانا شوكي دار أو جريش بوي أو في مطعم ، ولكن معظم وقته مرضوح بدون عمل جالس فوق الفوت بات وحين يسأله أحد أين يعمل كان يقول ضاحكآ في * الفوت بات كومباني* وهو الذي أطلق هذا التعبير الساخر في عدن. يا حجة فطوم مرت الأيام والسنين وكنت أرى حنيف نادرآ وأتذكر معه القصص الماضية . وكانت آخر قصة لي مع حنيف قصة لا تنسى أبدآ من حياتي وبعدها لم أشاهد حنيف .

يا حجة فطوم عام 1963 كنت أعمل في البوليس المسلح في مدرسة تدريب البوليس ، وفي ذلك اليوم كانت هناك * كِتبة عسكر* - أي تجنيد عسكر ، كنت في مكتبي وأسمع ضجيج القادمين للتجنيد ، يا حجة فطوم وفجأة سمعت صوتآ لا أستطيع أنساه - صوت حنيف يتشاجر مع العسكر ويريد الدخول إلى مكتبي ويقول للعسكر إنه صديقي. أصبت بالذهول وهل من المعقول – حنيف يريد أن يتعسكر وهو لا ولا ولم يحمل أي شرط من الشروط لتجنيده كجندي. خرجت من مكتبي وأمرت العريف إدخاله إلى مكتبي ورحبت به كثيرآ. جلس أمامي وضحكت بشدة وقلت له يا حنيف ايش صنف لك بالعسكرية التي لا تقدر عليها مطلقآ ، يا حنيف ستموت من التدريب والبريت في الميدان وأنت تحمل بندقية 303 الثقيلة في الشمس الحارقة لمدة 3 ساعات ، يا حنيف ليس لك القدرة على إستعمال السلاح. قال لي ضاحكآ انا عارف - انا مش حق عسكره ، ولكن في شعب العيدروس في واحده جارتي عدنية إمرأة فقيرة ومعها ولد شاب يريد ان يشتغل عسكري ، طلبت من حنيف إحضاره إلى مكتبي. كان شابأ يحمل كل الصفات ليكون جندي وقبلته على الفور،. وخرج فرحآ إلى عنبر الجنود ليبدأ مهام التجنيد.

بعدها قال لي حنيف اليوم ستفرح أمه كثيرآ ، ولكن حنيف يريد اليوم أن يفرح في هذه المناسبة أعزمني غداء ، قلت له سآمر طباخ عنبر الجنود يعطيك غداء ، قال لي ضاحكآ لا اريد غداء عسكر في هذه المناسبة – أشتي غداء ديولي فص قلص في مطعم البحر الأحمر ، قلت له اذهب إلى المطعم وتغذى على حسابي ، وأنا سأتكلم مع صاحب المطعم العرشي هو صديقي. يا حجة فطوم بعد أيام خورت أتغدى في المطعم و حين كنت جالس في المطعم جاء العرشي ، وقال لي ضاحكآ : يا محمد أنت تعرف أني اشتغلت في المطاعم طول عمري ، اشتغلت في مطعم التركي وأنا صبي صغير واليوم فتحت هذا المطعم – هذا صاحبك الذي تغذى على حسابك من أين جاء – من أي قاشعه لم أرى في حياتي رجل نحيف الجسم يأكل هذا الكمية من الطعام ، صاحبك أكل 2 صحون زربيان ، وصحن سلطه كبير ، و 2 مطايب مرق ، وبعدها طلب قليل صانونه أكلها مع 2 أقراص روتي.

بعد فترة قابلت حنيف وقلت له ما قال لي صاحب المطعم - قلت له ايش في بطنك دود - ضحك وقال نسيت ان حنيف كراني الدود .. في بطني دود وعقارب سود ..

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

عدنان السيد ( الرزمت )
03-04-2014, 01:16 AM
قالت جدتي

يا محمد سمعت آخر فشعه في القاهرة - الحجة جندبه بنت سعيد مربوش فتحت بسطه في سوق شارع سليمان جوهر - الدقي تبيع * مشاجب ومجامر بخور * . يا جندبه انتي في القاهرة - يا جندبه خلي المرفاله

محمد أحمد البيضاني - القاهرة

عدنان السيد ( الرزمت )
03-04-2014, 01:19 AM
السير باجت .. ومحسن الشرجبي

في زوايا تاريخ بعض البلدان كثير من الحقائق تطمس أو هناك محاولة لنسيانها ، والغريب في الأمر الكثير من تاريخ الثورة في عدن طمس والآخر ذهب مع القتلى والأموات ، والبعض من ذلك التاريخ لم تكن الفرصة أو الظروف مواتية لينشر ويعلم به الناس، ومن الحق الشرعي والقانوني للناس الإطلاع عليها.. إن الحقيقة يجب أن يعرفها الناس. هناك الكثير من الجوانب السرية في تاريخ الجبهة القومية المشبوه قد خفي على الناس. إن هذه الحركة لم تكن تدون الأحداث أو حتى تعرف معنى لها، والبعض الآخر منهم كان لا يعرف بعض هذه الأحداث بسبب عدم وجود الثقافة أو العلم بينهم. كان الأمر لديهم إطلاق الرصاص في الشوارع والوصول إلى كراسي الحكم في غفلة من القدر وفراغ سياسي ووضع مضطرب. بعد الحصول على الإستقلال بدأ مسلسل القتل فيما بينهم ولم تكن هناك خطة سياسية سوى القفز إلى السلطة والعيش في البيوت الأنيقة التي سرقت وهرب أهلها في أكبر هجرة في التاريخ لأمة والحصول على المال بعد جوع وفقر قديم مزمن كانوا يعانوا منه .عام 1967 الجبهة القومية كيف نست الوحدة اليمنية التي كانوا يتشدقوا بها حينها .. تقاتلوا في الشوارع بالدبابات - تركوا عدن تغوص في دمها.

السير اللفتنانت كولونيل .. المقدم .. جوليان باجت من مواليد 11 يوليو 1921 وهو جامعي عمل كضابط في الجيش البريطاني وخدم في عدة أماكن ونال كثير من الأوسمة العسكرية وهو معروف بشجاعته وثقافته ، متخصص في علم اللغات ويجيد العربية بطلاقة ، كان مثال ضباط الإمبراطورية البريطانية ، ينحدر من بيت نبيل وتاريخي قديم في بريطانيا ، طويل القامة جميل المظهر وفي غاية الوسامة في ملابسه العسكرية ، كاتبآ أكاديميا ودارس لتاريخ المنطقة، وله عدة مؤلفات. تقاعد من الجيش البريطاني برتبة مقدم . في عام 1964 قدم إلى عدن بصورة عاجلة وخاصة ليؤدي مهمة في حاجة إلى الشجاعة والثقافة ، وكانت هذه المهمة وهي العمل في قوة بوليس عدن البريطاني - كرئيس * القسم الخاص * - Special Branch - قسم المخابرات. كانت المنطقة على بركان الأحداث وتحتاج إلى خبرة وشجاعة السير باجت. ساحرآ في حديثة حين يتكلم يحترمة ويحبه الجميع ، رجل نبيل من عائلة بريطانية تاريخية – ضابط أسطوري شجاع في غاية التواضع والتأثير. كنت شديد الإنبهار بشخصيته وتعلمت منه الكثير حين كنت أعمل تحت رئاسته ، وعرفته عن قرب بصفتي ضابط شاب في قوة بوليس عدن البريطانية. قال لي بعد محاولة اغتياله يجب عليك مغادرة وطنك ليس لك مكان هنا.

محسن الشرجبي - ألتحق بمطبخ الجيش العربي الإتحادي ، عمل * بارا بوي * - أي صبي مطبخ المعسكر - Barracks Boy ، لا أحد يعرف متى جاء إلى عدن ، وقيل إنه جاء في سن مبكرة وعمل كصبي في بيوت عدن. لا أذكر الشهر – كان عام 1965 حين بلغت العلميات أشدها في شوارع عدن. كان هدفهم في البداية هو إغتيال البريطانيين - مدير المخابرات السير جوليان باجت ، و لكن بعدها بفترة قصيرة بعد * التكشين * تحول الأمر لدى الجبهة القومية قاموا بتكشين الأمر في مطبخ السركال في التواهي والتحول إلى إغتيال الضباط العرب من أبناء عدن. تبدأ هذه الحادثة التاريخية الهامة وهي إغتيال السير باجت. كان يسكن في حي حافون في المعلا. قام بتنفيذ الخطة محسن الشرجبي كمنفذ ، ومحمد صالح مطيع يقوم بتغطيته عند تنفيذ العملية. كان الحارس الشخصي للسير باجت جندي من فرقة العمليات الخاصة حضر من بريطانيا ومتخصص بحراسة الشخصيات الكبيرة.

السير باجت في منزله أقام حفلة لبعض أصدقائه ، كان يجلس على أريكة في الصالون وبجانبه حارسه الشخصي، دخلوا علي السير باجت وكان محسن الشرجبي في المقدمة أخرج سلاحه وأطلق طلقة واحدة من مسدسه أستقرقت في الجدار .. طلقة خائف لا يجيد إطلاق النار ، وتسمر الحارس الشخصي في مجلسه بالرغم أن رشاشه السريع الطلقات * برن جن * كان يستقر في حضنه ، قفز السير باجت وأمسك بمحسن الشرجبي وأسقطه على الأرض ، جمد الحاضرون ولم يجمد السير باجت ، ثم هرب محسن الشرجبي ومطيع ، لقد أرتبك الشرجبي تملكه الخوف حين رأى السير باجت . الطلقة الأولى هي الطلقة الحاسمة في هذه العمليات السريعة ، وأما بقية الطلقات فتأتي تلقائية بعدها ، في الطلقة الأولى فصل الخطاب ، ولكن جبن وخوف الشرجبي أفشل الأمر. هذا حدث نادر فيما حدث، ففي مثل هذه العمليات يتجمد الضحايا في أماكنهم دون رد فعل ويقتلوا، ومن النادر والصعب أن يكون هناك مثل هذا الرد الأسطوري النادر .. إنها قفزة الأسد البريطاني التي أسقطت محسن الشرجبي وهو يحمل مسدسه ، وادخلت ذلك الضابط الشجاع المميز السير باجت التاريخ العسكري البريطاني . منح السير اللفتنانت كولونيل جوليان باجت وسام * فيكتوريا كروس * وسام الشجاعة البريطاني من الدرجة الأولى.

لقد خاف و جبن محسن الشرجبي حين مواجهة السير باجت الأعزل من السلاح و ذلك الجبن والخوف أفشل هذه العملية الخطيرة .. والخطورة كل الخطورة في الأمر إن فشل هذه العملية قاد بعد أيام لإكتشاف أول خلية للجبهة القومية في بيت يقع في منطقة المنصورة ، ووجد في ذلك البيت خريطة الدخول إلى بيت السير باجت والسلاح المستعمل في الإغتيال وكثير من السلاح وأوراق الجبهة القومية . سنقوم بذكر قصة إكتشاف أول خلية للجبهة القومية هذا الإكتشاف بسبب خوف وجبن الشرجبي وفشله في العملية وذلك في مقال قادم .

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

عميدمتقاعد
03-06-2014, 01:24 AM
هيلين توماس .. ماهيه نجيب

الصحف و محطة CNN تتحدث عن الصحافية التاريخية هيلين توماس .. الأمريكية من أصل لبناني ، هذه السيده العظيمة التي تحدت روؤساء امريكا وحاورتهم ووقفت تحمل الكلمة الشجاعة في الصحافة الحرة . لأول مرة في تاريخ بلادنا و الجزيرة العربية .. تنطلق السيدة العدنية الصحفية السياسية السيدة المرحومة ماهية محمد عمر (جرجره) الشيبة البيضاني .. المعروفه ماهية نجيب .. زوجة الوجيه المرحوم نجيب علي سعد - أم أحمد. أختها السيدة سعيدة محمد عمر (جرجره) الشيبة البيضاني .. أم الصحفي التاريخي شيخ الصحافة العدنية - الأستاذ هشام محمد علي با شراحيل .. صاحب صحيفة "الأيام". وأختها الكبرى كلثوم محمد عمر (جرجره) الشيبة البيضاني زوجة جدي عبد الله ناصر الشيبة البيضاني.

السيدة ماهيه نجيب - هذه السيدة العدنية التي سبقت عصرها وأشتركت في الحركة الوطنية وتأسيس الجمعيات الخيرية النسائية والنهوض بشأن المرأة في المجتمع وأصدرت أول صحيفة نسائية في الجزيرة العربية – صحيفة " فتاة شمسان " . تحدت السلطات البريطانية في عدن وذهبت إلى مصر ونشرت الصحف المصرية صورتها ومقابلتها الصحفية في صحف مصر .. كانت أول سيدة عدنية في الجزيرة العربية تقابل الرئيس جمال عبدالناصر في القاهرة ، قالت الصحف االمصرية إنها " روز اليوسف" عدن ، شبهتها بالصحفية المصرية التاريخية .. أم الصحفي المصري العظيم إحسان عبدالقدوس . من صحيفة روز اليوسف هذه المؤسسة الصحفية التاريخية .. منها ومن هدير مطابعها قامت ثورة يولية 1952 ، هدير المطابع .. سبق هدير الدبابات . صحيفة روز اليوسف هيأت الشعب المصري على تقبل الثورة وأبرزت عيوب الملك فاروق للشعب المصري الذي كان يحب الملك فاروق . روز اليوسف مهدت للثورة قبل أن تتحرك دبابات الجيش المصري في ليلة 23 يوليو .

الشعب المصري قبل يوليو 52 لم يكن يعرف رجل إسمه اليوزباشي - المقدم جمال عبدالناصر ، ولكن كان يعرف السيدة الصحفية المصرية السيدة روز اليوسف – وإبنها الشاب الصحفي إحسان عبدالقدوس الذي أرتبط بعلاقة قديمة وسرية مع الصاغ - الرائد أنور السادات . إحسان عبدالقدوس كان يملك الشجاعة الصحفية النبيلة بأن يهاجم الملك فاروق وهو في عز مجده وسلطته .. إن الصحافة الحرة تصنع مجد الشعوب العظيمة حيث يفكر الإنسان بحرية ويعبر عن رأيه دون خوف . اليوم عصر الحرية والإعلام الإكتروني الهائل .. اليوم ثورة في المعلومات ..عصر الديجيتال وغابات صحون الإرسال والهوائيات على قمم الجبال والبيوت .

تميزت الصحفية السيدة ماهيه نجيب النبيلة البيضانية العدنية بجمال مميز وشخصية مثقفة قوية ، ترملت في سن مبكرة ولم تتزوج وكرست حياتها لتربية أولادها وحمل هموم المرأة الجنوبية وقضايا وطنها العظيم . في كتابة تاريخ بلادنا .. نقول هنا إن هذا تاريخ عظيم و قد لا يعرف الكثير إن وراء تشجيع هذه الصحفية السيدة العدنية العظيمة .. هو أخيها السياسي الصحفي الوزير والمثقف المرحوم عبدالرحمن محمد عمر (جرجره) الشيبة البيضاني ، هذا الأخ الكريم الذي شجعها وأعطاها الكثير من خبراته الصحفية ، هذا الصحفي التاريخي والوزير الإتحادي الذي أدخل التلفزيون إلى عدن ، كان يملك صحيفة "النهضة" التي اقفلها الإنجليز ثم "اليقظة" وعمل معه الصحافي السياسي التاريخي المناضل العظيم عبدالله باذيب ، كاتب المقال التاريخي "المسيح يتكلم الإنجليزية " الذي هز السلطات البريطانية في عدن .. عبدالله باذيب كتب هذا المقال التاريخي في سن مبكرة .. عبدالله باذيب هذا السياسي الرومانسي الخالد الذي سبق عصره .. ابن حارة القاضي كريتر عدن الحضرمي العدني . منذ سنة 1920 قامت نهضة ثقافية وإجتماعية وإقتصادية جبارة في بلادنا , أندمجت قلوب الناس وعقولهم في مجتمع إنساني فريد من نوعه .. مجتمع cosmopolitan يضم البشر بكل عدالة وإحترام بغض النظر عن الدين أو العرق أو اللون .. الناموس العظيم الذي يجمعهم هو حب بلادهم عدن .

ولدت هيلين توماس في ولاية كنتاكي في 1920 لأبوين هاجرا من طرابلس اللبنانية, حصلت هيلين على ليسانس في آداب اللغة الإنجليزية عام 1942. أحبت العمل الصحافي ونشرت أول مقال في مجلة المدرسة ولم تتجاوز الـ 12. كما عملت في مجلة الجامعة إلى أن دخلت عالم الصحافة من خلال عملها في نسخ المواد الصحافية في الصحيفة التي تعرف حالياً باسم "واشنطن ديلي نيوز". وسرعان ما تم اكتشاف الحس الصحافي لديها وبدأت عملها كمعدة تقارير. وفي 1943 التحقت بوكالة يونايتد برس إنترناشيونال وعملت كمعدة لبرامج المرأة في الإذاعة الخاصة بالوكالة, وكان دخلها الشهري آنذاك 100 دولار. وفي أواخر الأربعينيات وبداية الخمسينيات كتبت عمود "أسماء في الأحداث" الذي حاورت فيه عددا ضخما من النجوم والمسؤولين. وبعد 1955 قامت بالتغطية الصحافية في عديد من المؤسسات الحكومية كوزارات العدل والصحة والتعليم ومكتب التحقيقات الفيدرالية وغيرها.

واستمرت هيلين في عملها بالوكالة حتى أيار (مايو) 2000 عندما تقدمت باستقالتها في اليوم التالي للإعلان عن انتقال ملكية اندماج الوكالة لشركة نيووورلد كوميونيكيشنز التي يديرها رئيس كنيسة الموحدين. وعلى الرغم من تعهد المالك الجديد بالحفاظ على حيادية العمل الصحافي إلا أن هذا لم يقنع عميدة صحافيي البيت الأبيض فيما يبدو. وبعد شهرين انتقلت إلى مجموعة هيرست حيث كانت تكتب عموداً تتناول من خلاله عديدا من القضايا المحلية وشؤون البيت الأبيض ولم يكن مستغرباً لمن لها تاريخ هيلين المهني أن تتضمن سيرتها الذاتية خمسة كتب قامت بتأليفها خلال وعن رحلتها الصحافية الفريدة. آخر هذه الكتب صدر في العام الماضي بعنوان: "سيدي الرئيس انصت .. كل ما تريد لرئيسك أن يعرف ويفعل" بالاشتراك مع كريج كروفورد. وفي 2006 أصدرت كتاب "كلاب حراسة الديمقراطية" الذي انتقدت فيه تقلص دور الصحافة في فترة بوش. وقالت إن الصحافيين تحولوا من كلاب حراسة للديمقراطية إلى كلاب أليفة. وفي 2003 صدر كتاب "شكراً للذكريات سيدي الرئيس". ومن الكتب المهمة التي ضمنتها قصة حياتها كتاب "في الصف الأول داخل البيت الأبيض .. حياتي وأوقاتي".

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي كوبنهاجن

عميدمتقاعد
03-06-2014, 01:29 AM
فيسبا عدن .. والحجة فطوم

يا حجة فطوم ما أجمل الذكريات في عدن ملاعب الصبا – أجلس اليوم بين كتبي وأوراقي أسافر من بلد إلى آخر أبحث عن الآمان – إن الرحيل قدري ولست بغاضب، ذلك منحني المشاهدة لما يجري في العالم ، كل مكان أرحل إليه تبقى معي ذكرياتي – طفولتي وشبابي في عدن أقصها على اصدقائي عند السهر في المقاهي عند قدوم الليل في ليالي شتاء كوبنهاجن والسويد والقرى النائية في النرويج أو مقاهي جدة ودبي والشارقة – أو تلك المقاهي في ليل دمشق و بيروت الجميلة في الشتاء وحين نزول الثلوج بغزارة في ليالي لا تنسى من العمر ، كنت أحدث اصدقائي عن حوافي عدن وعيال الحوافي وتقاليد وعادات أمة عريقة مزجت ثقافتها بكل الحضارات ودون تعصب ورفض حضارة الآخرين من أستوطن عدن وأحبها وأصبح جزء منها ، عدة حضارات تمازجت وتنوعت ولم تتقوقع في ثقافة الذات بل أحتضنت ثقافة الآخرين من البشر في ثوب إنساني فريد من نوعه في الجزيرة العربية التي نامت فتره في بوتقة نفسها. لم تبرز الحضارة العربية إلا حين عبورها إلى ما وراء النهر ، ونهلت من ثقافات وعلوم إنسانية قديمة تقبلتها دون تعصب ، ورؤية الثلوج والجمال والفن والبذخ والرخاء في الجانب الآخر من النهر.

قالت الحجة فطوم أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري و با جيب لك عواف طلياني كيك وقهوة كابتشينو ، وبعدين حازيني يا محمد عن إيطاليا وموترسيكل * فيسبا * الإيطالي. قلت لها يا حجة فطوم كل شاب عدني في عدن أرتبطت طفولته في الحافة أولآ في السيكل – المعروف الباسكيل أبو ثلات عجلات و 2 عجلات ، ثم دبل تاير وقد حازيتك من قبل عن الباسكيل في عدن. في بداية سن البلوغ يرتبط ويعشق الشاب * السرعة * في كل شئ لأن سنة الحياة تكون سريعة ومتطورة ، ويبدأ العشق الأول في الموتر سيكل وكل شاب عدني عشق الموترسيكل وقد حث ذلك في أماكن كثير من العالم و خاصة في امريكا وعشقنا فنان ومطرب الشباب العالمي الأسطورة الأمريكي ألفيس برسلي الذي أثار ثورة الشباب في العالم ، وأفلام أسطورة الشباب الجميل جيمس دين في فيلمه عام 1955 وعرض في عدن – فيلم شرقي عَدن – East of Eden ومن المؤسف إن هذا الشاب الذي رأى المجد مبكرآ ومات كذلك في حادث موترسيكل.

يا حجة فطوم كانت الثقافة الأمريكية تمثل السرعة والقوة في موترسيكلات ضخمة ، وفي نهاية طفولتي كنت أقف أمام معرض شركة بازرعة – في حافة اليهود أتأمل موترسيكل ماركة تيرمف البريطاني – أنظر إلى ذلك الموترسيكل الضخم بعشق شديد ، قالت الحجة فطوم يا سلام على الموترسيكلات في عدن التي استعملت حتى في نقل البريد في عدن وكانت وسيلة سريعة في النقل. يا حجة فطوم هنا برزت إيطاليا التي كانت تمثل قوة الحركة والأناقة في أوروبا ، الأناقة في كل شئ حتى الأحذية والعطور والأزياء ، إن إيطاليا محراب الفنون والحياة الباذخة .. دولتشي فيتا - Dolce Vita إن الأناقة الإيطالية أشتهرت في أناقة السيارات وسرعتها وتناسق حجمها بعكس البريطانية والألمانية والأمريكية الضخمة الجلفة . كانت سيارة فيات F I A T وسيارات * ألفا روميو * Alfa Romeo الإيطالية تمثل الأناقة والسرعة ، إن أيقونة سيارة ألفا روميو ترمز الى دولتشي فيتا - إنها الجمال و السرعة والأناقة .. رمز المرأة الإيطالية.

يا حجة فطوم ومن وحي الأناقة الإيطالية - عام 1946 صنعت إيطاليا موترسيكل لا يحتاج إلى قوة بدنية لإستعماله يستطيع أي فتي في مقتبل العمر سياقته ، إن المتورسيكل الخفيف الوزن الأنيق ويحمل موتر تشغيل بسيط وفعال ، وسعره رخيص جدآ في متناول كل الناس إنه - موترسيكل Vespa - قامت بتصنيعه شركة Piaggio . يا حجة فطوم انتشرت الفيسبا حول العالم من وسيلة نقل للفرد وتحولت إلى نقل أفراد ففي الهند و بنجلاديش والباكستان والصين وبلدان أخرى حول العالم قاموا بإضافة صندوق لنقل الأفراد - ميني تاكسي .

يا حجة فطوم سوف أحازيك هذه المحزايه عن الفيسبا . في حافتنا كان الوحيد الذي يملك موترسيكل فيسبا هو عبد الله السيقل من حافة الشريف وكنا ننظر في طفولتنا بدهشة وإعجاب إلى السيقل وهو يدخل إلى الحافه يسوق الفيسبا . في عام 1958 كنت أدرس في الكلية الفنية في المعلا ، كانت باصات الكلية تقف عند البجيشة حق البلدية في شارع ايسبلانيد - شارع الملكة أروى ، كنت أتعمد أن أتأخر عن الباص وأنتظر عبد المنان بازرعة وهو يمر بالفيسبا بجانب البجيشة ويتوقف ليأخدني معه إلى المعلا عن طريق الشارع الرئيسي ويقف بي أمام عمارة ايدن تونمباكو وبعدها اسير إلى الكلية ، وكنت اشعر بسعادة وأنا أركب مع عبد المنان بازرعة الفيسبا. يا حجة فطوم لا أعرف كيف لمحني الأستاذ محمد عبد الله الذهب وأوقفني في أحدى المرات وأنا أتسلل إلى المدرسة ، فأخبرني إنه سيخبر المدير المستر راون حول هذا الموضوع . يا حجة فطوم عام 1969 ودارت الأيام وقابلت عبد المنان بازرعة في كوبنهاجن وسألني عن سبب عدم ركوبي معه الموترسيكل ، ذكرت له القصة وحكاية إكتشاف الأستاذ الذهب بالموضوع .. فضحكنا طويلا .
دولتشي فيتا .. ما أجمل الحياة أن نعيشها بأناقة ..

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي القاهرة

امجاد عدن
03-06-2014, 06:17 AM
عـــــــدن الحب
قصص ودكريات
لا تنتهي
تحية وود واعجاب
للكاتب العدني الكبير
البيضاني

عميدمتقاعد
03-10-2014, 10:56 PM
عـــــــدن الحب
قصص ودكريات
لا تنتهي
تحية وود واعجاب
للكاتب العدني الكبير
البيضاني



انه تاريخ .. انها ايام وشهور وسنوات عمرنا مؤلفة بالنهاية خلاصة عمرنا وعشقنا وحبنا للحبيبة عدن

يعطيكم العافية

عميدمتقاعد
03-10-2014, 10:57 PM
*جريدة مصر الناطقة* .. والحجة فطوم

الصحافة هي منبر و ضمير الأمة ، الصحافة هي المراقب العام لتصرف الحكومة ، ضربت الصحافة دورآ مهما في تاريخ الشعوب المتقدمة الحضارية .. إن عظمة الصحافة تكمن في تفكير من يدير تلك الصحف وقد تكون سلاح ذو حدين ، فهناك الصحف الظالمة لفكر الشعوب وحرية الإنسان وهذا الإعلام تمثل في الإعلام النازي الذي صنعه الدكتور جوبلز وبرر جرائم الحرب وقتل الشعوب على أنه عمل وطني ، وصنع من الدموي هتلر بطل أمة , إن أفكار الفيلسوف الألماني فريدريك نيتشة المتطرفة الهدامة قد سكنت في عقل هتلر. قال جوبلز لهتلر : *أعطني إعلام بدون ضمير .. أعطيك شعب بلا وعي.* وكثير من الأعمال الهدامة في تاريخ البشرية جاءت من ثمرة فكر وإعلام ضال. قديمآ كان الشعر لسان العرب وإعلامهم وكل ما تركوه من شعر يعبر عن تاريخ المنطقة والناس ، كان امرئ القيس و النابغة و وزهير والأعشى صحف العرب المتحركة وكان زعماء العصر الجاهلي يخشونهم. في عصرنا الحديث دخلت مؤسسة روز اليوسف التاريخ بفكر وعظمة السيدة الصحفية المصرية العظيمة روز اليوسف وابنها الصحفي التاريخي إحسان عبد القدوس . مؤسسة روز اليوسف الصحفية غيرت تاريخ مصر والشرق الأوسط .. وأسقطت مملكة صنعها محمد علي باشا – 1769 - 1849 . هدير المطابع .. أقوى من هدير الدبابات ..

قالت الحجة فطوم أصبر با أعمر ماي فرست بوري وبعدين حازيني عن قوة الإعلام .في ذكر السيدة روز اليوسف وإبنها العظيم إحسان عبد القدوس ، حتى أستطيع سرد قصتهم التاريخية وتاريخ الصحافة الحرة ومن المؤسف إن كتاب التاريخ والصحافة لم يشيروا بما فيه الكفاية إلى مؤسسة زور اليوسف التي غيرت تاريخ مصر .. وذلك لسبب ما أو لآخر ! . إن هذه القصة التاريخية بدأت حين بدأ ضابط الجيش الشاب أنور السادات في التردد على مؤسسة روز اليوسف الصحفية وأرتبط بعلاقة قوية مع إحسان عبدالقدوس !! ، في ذلك الوقت طلب السادات من إحسان تهيئة الشارع لرياح التغيير القادمة في مصر . بعد هزيمة الجيش المصري في الحرب والحصار في الفالوجه ، هذا الحصار الذي تجرعه بمرارة جمال عبد الناصر والجيش المصري كان نتيجة فساد الحكم في مصر وقاد ذلك إلى الثورة . شن الصحفي إحسان عبد القدوس حملة صحفية ضارية على الملك فاروق وشلة الفساد من حول الملك , ومنها قضية الأسلحة الفاسدة التي أشترتها عصابة الملك فاروق ، وأرفق بالصور والأخبار سهرات الملك فاروق في ملهى "الأوبرج " و " نادي السيارات " في القاهرة.

إن ثورة 23 يوليو 1952 في مصر لم تصنعها دبابات الجيش المصري ، إن هذه الثورة التي غيرت تاريخ مصر و معظم البلدان في الشرق الأوسط وإفريقيا ، هذه الثورة مهدت لها مؤسسة روز اليوسف ، أشعلها قلم الصحفي إحسان عبد القدوس ، إن تأثير وقوة الصحافة وقلم إحسان عبد القدوس قد حول عواطف الشعب المصري من الحب .. إلى الكراهية للملك فاروق وعصابته ، وحين تحركت دبابات الجيش المصري كان إحسان عبد القدوس قد هيأ شعب مصر لتقبل النظام الجديد بكل قوة وإيمان بثورة الجيش المصري .. فنجحت الثورة . هذه القوة وتأثير الصحافة الحرة - صحيفة واشطن بوست أسقطت أقوى رجل في العالم الرئيس نيكسون - الرجل الذي كان يحمل شفرة الصواريخ النووية .. أسقطت الرئيس نيكسون، والصحف الحرة فضحت الرئيس كلينتون في أكبر فضيحة سياسية وجنسية في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية. الصحافة الحرة هي عنوان التقدم والرقي الحضاري للإنسان.
عدن في الخمسينات كان الوعي القومي العربي قد بدأ ودخلت صحف مصر إلى عدن ولعبت دور السينما العدنية دورا مهمآ وأذكر قبل عرض الفيلم كانت تعرض *جريدة مصر الناطقة* التي تحرض على الثورة وتعرض صور ضباط الثورة المصرية ، والأغاني الثورية ساعدت في إشعال الشارع ، وبدأت المظاهرات والإضرابات العمالية في عدن.

يا حجة فطوم لقد فاجأت الإنجليز ثورة مصر – ثورة جمال واخرج جمال القوات البريطانية من قواعد قنال السويس ، ولكن كانت المفاجأة الكبرى لقد تابعت ثورة مصر ثم الجيش المصري - تابعت الإنجليز إلى داخل عدن – أصبحت على بعد 70 كيلو من عدن . بدأ مد إعلامي في الصحف والمجلات والأفلام والأغاني تتغنى بالعروبة ثم أنتهى بطلقات الرصاص ، وأول صاروخ يطلق على أحدى العمارات في شارع المعلا الرئيسي نهاية عام 1964 ، وقد صعقت من الإنفجار لأني كنت في الشارع في سيارة دورية ، ولم أصدق ما رأيت وسمعت – ولكنها حقيقة وفعلآ.. قامت ثورة في عدن. قالت الحجة فطوم بإندهاش : يا محمد هل كان الإنجليز في إستطاعتهم وقف *جريدة مصر الناطقة* والتحرك السياسي. قلت لها نعم حاولوا ذلك ولكن بحذر وبطء غريب. قد لا يعرف البعض إنه لا يوجد جهاز مخابرات في قوة بوليس عدن ، كانت المخابرات البريطانية تقوم بالمهمة ، ولكن بعد الأحداث والصدامات الدامية التي حدثت بين العمال العرب ابناء المنطقة والعمال الوافدين عند بناء مصافي النفط في البريقة في الخمسينات ، من جراء هذه الصدامات فقد مدير بوليس عدن البريطاني أحد عينية برمية حجر، بعدها قام الإنجليز في إنشاء وتدريب جهاز استخبارات في قوة بوليس عدن – أطلقوا عليه أسم القسم الخاص – أي Special Branch – البوليس السياسي.

يا حجة فطوم كنت أتسأل طوال السنين لماذا لم توقف بريطانيا عرض * جريدة مصر الناطقة * في دور عرض السينما في عدن. قلت لها هناك أسباب كثيرة ، القضية كبيرة جدآ في المنطقة ، كان سيل قد أندفع فجأة وبقوة كبيرة ومن الصعب إيقافه ، ويبدو إنهم كانوا يعرفوا إن القضية أصبحت أمر واقع ولا يمكن الوقوف أمام السيل ، وأكاد أقول إن بريطانيا قد * غضت الطرف* عن الأمر وبعدها عرفت أن هناك * قوة خفية * تشجع الأمر بشكل أو بآخر. لقد أراد المجلس الإتحادي في البداية أن تتولى كتائب من قوة الحرس الوطني الإتحادي والجيش العربي الإتحادي و بمساعدة قوة بوليس عدن في المحافظة على الأمن في عدن ، وفعلآ نزلت هذه القوات إلى الشوارع في عدن وقد عملت معهم كضابط إتصال وتعرفت شخصيا على العقيد عبد الله صالح سبعة العولقي، والعقيد حيدر الهبيلي ، والمقدم محمد أحمد السياري ، والمقدم السيد محمد الجنيدي ، والرائد عبد الله النسي وكثير من ضباط الإتحاد . ثم فجأت أنسحبت هذه القوات الإتحادية من شوارع عدن – ونزل الجيش البريطاني إلى الشوارع – كان لا هناك أي داعي لذلك مطلقآ . لقد سحبت بريطانيا الجبهة القومية إلى القتال في شوارع عدن وهم جلوس خلف المدرعات .. وأصيب المواطنين في عدن بين قتيل وجريح بأعداد كبيرة مذهلة ، لقد أبعدت بريطانيا القتال والهجوم على معسكراتها ، وأبتلعت الجبهة القومية الطعم والفخ بكل غباء - إنها الحرب المنسية السرية التي قادتها وأخترعتها بريطانيا في شوارع عدن.

قالت الحجة فطوم ضاحكة من هي * القوة الخفية * التي تتحدث عنها – قلت لها يا حجة فطوم خلي لي حالي ..

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي القاهرة

عميدمتقاعد
03-10-2014, 10:58 PM
الدولة .. رجل الدولة

لا أحد يعرف بالضبط منذ متى بدأت الملكية والمُلك والحكم، كان ذلك في عصور قديمة، أحس الإنسان بالغريزة التي وهبها الله له إنه من الضروري ترتيب الكيان وذلك في اختيار رئيس أو زعيم يقود المجموعة، فأختار القوم وبموافقة الجميع، أشجع، وأذكى، وأقوى و أفضل رجل في القوم، رجل يتمتع بالخصال المتميزة ليقود المجموعة ثم العشيرة والقبيلة. تطور الأمر خلال السنيين وتمكن الرئيس إلى قيادة أمة بكاملها.جاء الفلاسفة والحكماء ونظموا المجتمع ووضعوا القوانين وشروط الحكم، أنتظم الحكم والنظام، تقدم حال المجتمع وتطور نظام الحياة وبدأت عجلة التطور وأبدع الإنسان في بناء المجتمع الحضاري. قامت الممالك والإمبراطوريات ودارت عجلة التاريخ البشري في عقود كثيرة، ثم تدهورت وانتهت الإمبراطوريات والممالك. كان السبب الرئيسي في ذلك هو الحروب وتقادم العهد، وتوقف النمو، ثم السبب الأخلاقي وهو من أهم الأسباب الرئيسية في سقوط الإمبراطوريات. إن الطغيان كان سبب إنهيار الإمبراطورية الرومانية، وكان عامل التهتك الجنسي سبب إنهيار الإمبراطورية اليونانية، وعامل إنتشارالفساد سبب إنهيار الإمبراطورية الفارسية. إن الرشوة وسؤ الإدارة وتعقيد النظام الإداري وتقيد حرية الفكر كان السبب الرئيسي في سقوط الإمبراطورية التركية. كانت الإمبراطورية البريطانية آخر إمبراطورية في تاريخ البشرية وكان السبب الرئيسي في تفككها هو تقادم العهد والشيخوخة وتقدم العلم وصحوة الشعوب، وقرار النظام العالمي الجديد تحرير المستعمرات في العالم.

إن الحكم عبر عصور التاريخ كان سيادة ونظام، وصدق، وأمانه، ونظافة اليد والضمير، وفي بعض المذاهب الدينية، تكاد شروط الحكم وصفات الحاكم تقترب من شروط و صفات النبوة ، بالرغم من تخلف وطغيان بيت حميد الدين إلا إن الإمام يحي والإمام أحمد يرحمهم الها كانوا يتمتعوا بصفات الحاكم الكامل، وقد قال الإمام يحي مقولته التاريخية: * لعنة الله على ملك.. يدخل عليه من هو أحسن منه * . كلمة واضحة لا تحتاج إلى تأويل أو تفسير، إن شروط الحكم تكاد تقترب من صفة الأنبياء. حقيقية وفعلا كان نظام الإمامة يعتمد على كفاءة الإمام وخبرته وإستقامته ، ولكن الزمن تغير وجاءت ثورة العلم فلا بد من صنع نظام إداري ومالي في الدولة وهذا ما عجزت عنه دولة الإمامة أن توجده في اليمن – دعى ذلك إلى إنهيار النظام وقيام الثورة. بالرغم أن الشاعر الثائر محمد محمود الزبيري كان ثائر يحارب نظام الإمامة في اليمن ، إلا إنه سئل في أحد الأيام من هو أصلح رجل لرئاسة الجمهورية، قال الإمام أحمد – كان الزبيري يحارب نوع النظام وليس شخص الإمام.

إن النظام الإداري يبني كيان الدولة فلا هناك دولة من غير نظام إداري، إن بناء النظام الإداري لا يتم في ظرف يوم وليلة بل يحتاج إلى عقود من الزمن ، إنه يبنى بالعلم .. علم الإدارة والخبرات والتخصصات الجامعية ، وأيضا هناك العامل البشري وهو خبرة الفرد طوال السنين يبني مقومات الجهاز الإداري لإدارة مرافق الدولة الحديثة. دول الغرب أخذوا عنا كل هذه المواصفات والشروط التي بنتها أجيالنا الغابرة في تاريخنا في إختيار رئيس الأمة بطريقة ديمقراطية عادلة، وصنعوا شروط وقوانين تحد من سلطات الرئيس بل وتحدد سلطاته حتى لا يستطيع إن يتجاوزها ولا يتحول الحاكم إلى طاغية ، ومدة رئاسة يحددها القانون غير قابلة لتجديد – فلا هناك نظرية رئيس إلى الأبد وعامل السن والصحة هام بالنسبة للرئاسة ومن شروطها الشرعية والقانونية ، إن الأسباب الرئيسية التى أدت إلى سقوط بورقيبة والإمبراطور هيلا سلاسي في إثيوبيا هوعامل السن. إن لكل شئ نهاية وعلى الزعيم أن يحترم نفسه ويقدرها حتى يحترمه الناس والتاريخ . إن عامل الزمن لا نستطيع أن نقف ضده.

أرحموا أنفسكم .. وأرحموا الناس .. الجامعات في بلادنا تضج بالشباب الخريجين ..

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي القاهرة

عدنان السيد ( الرزمت )
03-11-2014, 03:43 PM
رسالة إلى أحمد قاسم


يا أحمد .. أوجه إليك هذه الرسالة وأنا أشعر من أعماقي إنك تسمع نجواي .. أنت لم تمت بل تعيش في حلم الناس ومشاعرهم - أنت القيثارة الخالدة في حلم كل صبية عاشقة تقف أمام أمواج ساحل أبين وهي تخطر في شيدرها العدني على ضؤء القمر - يتناثر من شعرها الفل الحنون .. يا أحمد .. أنت لم تمت لأن ساحل صيره لا يموت . يا أحمد .. كيف تموت وصوتك في الليالي ينسج لليل ألف أغنية حب . يا أحمد .. كيف تموت وأنت الحياة والأمل في كل قصة حب . يا أحمد .. كيف ينساك ساحل أبين وأنت تناجيه في ليلة حب : *يا ساحل أبين بنى العشاق فيك معبد* . يا أحمد .. كيف تموت وأنت تنسج قصة عشق في بحر حقات : *و حقات تهدر أمواجه كأنه من لقائنا يغير*. يا أحمد .. لقد غنيت وأفنيت عمرك وصحتك لتكون ترجمان مشاعرنا وعواطفنا - غنيت لكل شي .. غنيت للحب .. غنيت للعلم .. غنيت للطفولة – غنيت لثورة شعب . هتفت في خضم الثورة وتحديت الإنجليز - هتفت : *أخي كبلوني* – *صرخت المجد التليد* ، وفرحت وترجمت فرحة الإستقلال في *يا مزهري الحزين* .. يا أحمد .. أنت كل شئ جميل في حياتنا.. لقد رسمت ليلنا بالنغم .. وعطرت حياتنا بالحب والفن والجمال ..

يا أحمد .. إن الإنسان حين يموت ينزل إلى القبر يتحول إلى تراب لأنه جاء من تراب ، ولكن يبقى شاهد القبر لأنه من الحجر - شاهد القبر يحمل اسم الإنسان وتاريخه وما خلف وراءه .. شاهد قبرك موجود في نفوسنا والنفس لا تموت ، إنها الذكرى الجميلة التي تركتها في نفوس الناس. ستبقي الأجيال تحمل لك كل ذكرى جميلة لأنك تركت الجمال .. عند ميلاد كل نجمة ينساب صوتك في هدوء الليل يعبر عن المشاعر النبيلة . إن تاريخ الفن في بلادنا لن ينساك أبدآ ، لقد غنيت للناس البسطاء في بلادنا ، غنيت بلغة الناس في حواري عدن - تركت فن لا يموت .. ومن قال إنك ميت ..

يا أحمد .. سيقف كتاب التاريخ طويلا لهذا الدور الذي لعبته في حياتك في أهم فترة في تاريخ بلادنا ، واكبت الأحداث والتطورات في حياة الناس والبلاد ، لقد كانت الأغنية تقال بشكل عفوي ، أدخلت على الأغنية والموسيقى العلم والموهبة وأضفت بعدآ جديدآ للأغنية العدنية التي لبست لأول مرة بعد أكاديمي من خلال دراستك للموسيقى ، أجتمع فيك العلم والموهبة فأنتجت فن راقي يعبر عن مشاعر أمة بدأت تخطو نحو التقدم والحضارة. يا أحمد .. ستبقى الريادة والموهبة والفن الراقي البسيط هو سمة الأغنية العدنية التي تخلصت من الشوائب الكثيرة فلبست ثوب الهوية الوطنية، وحددت ملامح الأغنية العدنية بعد أن كانت في متاهة عدم الهوية ، نهلت من التراث القديم لفن بلادنا ، ولكن ألبست الترات بعد موسيقي جديد - صنعت ميلاد الأغنية العدنية ..

يا أحمد .. ستبقى الأجيال تحمل ذكراك وهي تمر في حارة القاضي - تبتسم وتترحم عليك وتقول هنا بيت أحمد قاسم .. هنا كان أحمد قاسم الطفل اليتيم يلعب الكرة حافي القدمين في حارة القاضي .. هنا في هذا الشارع مشى أحمد إلى مدرسته - مدرسة بازرعة حيث كان يدرس ، تعلم الموسيقى وتعلم العزف على آلة الترمبيت ، الآلة التي أطلقته في عالم الفن..

يا أحمد .. عدن تقول لك ستبقى ما بقى ساحل أبين - ساحل العشق والجمال ..
يا أحمد .. يرحمك الرحمن الرحيم ..
يا أحمد .. عيد مبارك وكل سنة وأنت في قلوبنا ..

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي
القاهرة

ميناعدن
04-13-2014, 03:18 AM
اللمليت والبورته العدنية والحجة فطوم

السبت 12 أبريل 2014 09:38 مساءً
عدن((عدن الغد))خاص:

اللمليت العدني والحجة فطوم :

يا حجة فطوم كان ساحل صيرة يرتبط بعلاقة قوية مع أبناء عدن ، إنه ساحل عدن الساحر ، كانت البمبه كرمز تاريخي جميل في خيال أبناء عدن ، قالت الحجة فطوم من أنشاء البمبه . قلت لها بيكاجي قهوجي - وهو هندي فارسي قديم في عدن ، جاء جدهم من الهند مع القوات البريطانية التي دخلت عدن ، كان موظف ، ثم عمل في التجارة وأصبح من أهم البيوت التجارية في عدن. الماء في عدن - كانت عدن تشرب ماء يعرف بماء بري من أبار الشيخ عثمان ، وماء مقطر من البمبه يعرف بماء بمبه . كانت البمبه تصنع اللمليت وهو من المشروبات الغازية تعبا في قوارير كبيرة ، جاءت كلمة لمليت من اللغة الإنجليزية Lime Light – كان ذلك قبل دخول المشروبات الغازية الفاخرة مثل الكوكا كولا والببيسي و الكوثر ، وكندا داري ، ستيم ، وكيتي كولا ، وميرندا ، سفن أب.

يا حجة فطوم .. في طفولتنا وفي أحد الأيام وحين كنا في المدرسة المتوسطة في كريتر سنة 1956 ، قمت مع أصدقائي ورفاق طفولتي ودراستي عصام محمد عبده غانم ، حبيب رماده ، وجدان علي لقمان ، هشام باشراحيل ، أحمد بن أحمد ضالعي ، وجيه عبدالمجيد لقمان ، سهيل أحمد يافعي ، عبدالله عبدالقادر جرجره البيضاني ، أنيس فقيرة ، باشا أحمد عبدي ، معروف سالم باسندوه .. قمنا بأخذ أحد القوارب - هوري الصيادين في بحر صيرة دون علم الصيادين ، وأبحرنا في القارب إلى البحر ، وكاد القارب أن يغرق بالجميع لولا أننا أنُقذنا بمساعدة الصيادين الذين هرعوا إلى إنقادنا من الغرق . كانت كارثة عظمى حين وقفنا جميعا أمام مدير المدرسة الراحل العظيم الأستاذ عبدالرحيم لقمان الذي نظر إلينا بكل غضب وقال لنا مرفاله .. روحوا عند أمهاتكم ، وجيبوا بكره معاكم أبائكم.

يا حجة فطوم .. كانت كارثة تحدث عنها الركبان .. من بيت الحداد إلى بيت الزيدان ، قبل أن أصل إلى الحافه كان بعض العيال الفتنه المحارشين قد سربوا هذا الخبر إلى الحافه وعرفت أمي بالخبر. قالت الحجة فطوم عيال حافة القاضي مصايب ، ما في أي خُباره في الحافه سر بعد 10 دقائق من حدوث أي فشعه أو مصيبة مهما كانت تكون الحافة قد عرفتها . ضحكت الحجة فطوم وقالت بعدين ايش أستوى يا محمد . وصلت الحافه وأستقبلوني عيال الحافه بزفه كبيرة تستفسر عن الحادث ، وتبرع بعض الحريم الفتنه المحارشين – حريم حافة القاضي وأخبروا أمي بأني قد غرقت في بحر صيرة وأنقذني الصيادين بأعجوبة ، وأضافوا لأمي كثير من الكذب، كأني قبطان الباخرة "تيتانك" ، وبدأ هول الأمر لأمي كأنها كارثة قومية . عند وصولي إلى البيت كانت خيزران أمي في إستقبالي رسميآ وأخدت من الخيزران "رون إسبيشل" Special Round كان كما يقول المثل العدني : ديم محمض بليم ، ضحكت الحجة فطوم عاليآ . قالت الحجة فطوم أصبر يا محمد با اجيب لك شاهي وخمير ، وبا أعمر ماي سيكند بوري.

قالت وبعدين يا محمد .، قلت لها يا حجة فطوم اشتي أعرف كيف وصل الخبر إلى حافة القاضي قبل وصولي الحافه – من صاحب هذه "الطبزه الجبانه" .. عيال وحريم حافة القاضي مصايب حق قاله وفتن . ضحكت الحجة فطوم وقالت وبعدين يا محمد . قلت لها بعد "رون" فاخر من خيزران أمي يُقدم في المناسبات الخاصة ، تذكرت بعد خيزران أمي وأنا في طريقي من المدرسة إلى الحارة .. كانت هذه المسافة أطول مسافة مشيت فيها في حياتي تخيلتها كأنها دهر ، إنه أطول يوم في التاريخ ، كانت المصيبة كبيرة جدآ ، حاولت في طريق العودة أن أصنع لأمي كذبة أو قصة أو عذر ، ولكن فشلت في ذلك .. المصيبة و المرفاله كانت كبيرة وواضحة ولا يمكن صناعة عذر أو كذب على أمي ، والكارثة الكبرى العظمى إني فقدت الجزمة حقي ، ولا أدي كيف فقدت جزمتي في تلك العملية المشؤمة ، رجعت إلى الحافة حافي القدمين . كانت هذه الفكرة الرائدة في ركوب البحر في ذلك الهوري – أي القارب ، ذلك الهوري التعيس الذي أبحرنا به دون إذن الصياد أو البوتريس – Aden Port Trust ، كانت هذه الفكرة الجبارة في الإبحار في بحر صيرة العظيم خطط لها صديقي في الطفولة ابن عمتي الدكتور العظيم المرحوم وجدان علي محمد علي إبراهيم لقمان.
يا حجة فطوم ..ثاني يوم أكتشفت أمي ضياع جزمتي في الصباح وكانت كارثة أخرى ، وأخدت أيضآ "رون جديد" بخيزران أمي التاريخية ، وذهبت إلى المدرسة حافي لكي أكون عبرة لمن لا يعتبر ، ورجعت إلى البيت في الظهر وأقدامي متورمة من حر الدامر – أي الإسفلت حق الطريق . في المساء أصدر أبي وأمي عفو عام عني ، وأخذني أبي إلى السوق لشراء جزمة جديدة ، أنتهزت هذه الفرصة النادرة وقلت لأبي أريد جزمه "بوت" حق الكرة من مستودع أحمد يوسف خان ، وافق أبي بعد نقاش قصير . رجعت إلى الحارة وأنا فخور ألبس بوت – أي حذاء رياضي . خرجت من مغامرة الإبحار في أعالي البحار - بحر صيرة بحصيلة : 2 أروان – جمع رون أي Round بخيزران أمي .. "رون" واحد بخيزران المدير الأستاذ عبد الرحيم لقمان ، وبوت جديد حق كرة القدم حانكت به عيال حافة القاضي - أي أثرت الغيرة فيهم .ضحكت الحجة فطوم وقالت: عملكم هذا أنت وأصدقائك .. هذا العمل قمة في المرفاله . أخيرآ قالت الحجة فطوم ايش تشتي من سحور يا محمد . قلت لها خاور دقه ناشفه ، وحبة ليم حامض وقرص روتي أبو صندوق شاحط ، وشاهي ملبن .

البورته العدنية .. والحجة فطوم:

قلت للحجة فطوم لقد ذهبنا إلى أقاصي الأرض من مقاهي الدنمارك الساحرة في ليالي الشتاء والثلوج تسقط في ضوء القمر ، إلى جمال الليل في سنغافورا والحي الصيني الذي يحمل غموض الليل وإلى شواطئ سيدني في أستراليا أجمل وأنظف شواطئ في الدنيا ، ولكن تبقى عدن وليل عدن أروع مكان في العالم – عدن أمي وموطني ، هذه الجميلة التي تودع غروب الشمس وهي تغرب في ساحل أبين . في منتصف الخمسينيات جاء أهل الشام إلى عدن وبدء في فتح المطاعم الراقية التي تقدم الأكل الشامي ومنها المتبلات والمقبلات السورية واللبنانية في مطعم بالهم بيتش، جولدن شيكن، أرابيان نايتس ،برادرز، والروك هوتيل ، ولم نكن في عدن نعرف عن المقبلات الشامية. بدأت عدن الجميلة تخطو نحو عصرها الذهبي وأصبحت جوهرة الجزيرة العربية وتدفقت الأموال والبشر إلى عدن وتشكل مجتمع حضاري إنساني فريد من نوعه يضم كل الأجناس والأعراق والأديان كانت تعيش في محبة وسلام بغض النظر عن الدين أو اللون أو العرق . قالت الحجة فطوم أصبر يا محمد با اعمر ماي فرست بوري.

قالت الحجة فطوم اصبر يا محمد با اجيب لك مطبق ولوب وبعدين حازيني هذه المحزايه . قلت يا حجة فطوم كنت معتاد مع صديقي العظيم ضابط الجوازات عادل عبدالحميد جعفر أمان نتردد على مطعم "بالم بيتش" ويملكه لبناني في منطقة خورمكسر ، وكان إبنه صديقنا وذات ليلة أحضر لنا أحدى المقبلات الشامية تسمى "بابا غنوج" ولم نكن نعرفها - أعجب صديقي عادل "عدولي - بلبل" إعجاب شديد بهذا الطبق الرهيب . قال لي أخي عدولي من هذا غنوج . حبكت معي النكته وقلت له يا عدولي هذا غنوج هو جد صاحب المطعم اللبناني . في الساعة 11 مساء خرجنا المطعم وصادف أن وجدنا صاحب المطعم عند الباب ، أقترب منه عدولي يصافحه وقال له بكل إحترام : " أشكرك وأشكر جدك غنوج ". نظر اللبناني مدير المطعم بدهشة إلى عدولي وقال مستغربآ : شو هادا مين قال لك إن جدي أسمه غنوج . صعق عدولي ونظر إلى بنظرة رهيبة . خرجنا من المطعم وقال لي أيش من صفاط ومرفاله هذه أحرجتني أمام المدير اللبناني ومن بعد اليوم لن يحترمنا ولن يعطينا هذا الطبق المجاني الذي أنا أحبه ونحنا نتلاكع على جده ، يا محمد هذا مطعم لبناني فاخر مُش مطعم الفول و القلابه في حافتكم حافة القاضي خلي الصفاط والمرفاله .. أحرجتني .

وقفت أمام سيارتي وأنا اضحك بشدة من غضب أخي عدولي وهو واقف أمام سيارته ثم أستدار نحوي وقال ضاحكآ يا محمد أشتي أعرف من ايش هذا بابا غنوج ، قلت له يا بلبل هذه " بورته " أي البورته العدنية ، نظر إلي ضاحكآ وقال بورته لبناني ، قلت له هذا الطبق اللبناني هو بادنجان مسلوقة تمزج بالحمص ويضاف زيت الزيتون . صاح بلبل ضاحكآ وقال لي بورته شامي ، قلت له نعم المسألة بادنجان . ضحكت الحجة فطوم وقالت البورته أختفت من المطبخ العدني وسأشرح للجيل الجديد في عمل البورته العدنية وهي بادنجان وتدهن بزيت وتشوى على النار ، ثم يأخذ لُب البدنجان ويهرس ويضاف اليه البصل مُقطع قطع صغيرة جدآ وبسباس أخضر ثم يضاف قليل من الخل .. هذه هي البورته العدنية التي أختفت من السفرة العدنية. قالت الحجة فطوم ايش تشتي سحور – قلت لها رز وصانونه مطفايه وبورته عدني ..

بقلم : محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي- دمشق

http://adenalghad.net/uploads/pics/1397327872.jpeg
حلاوة الصوري - عدن زمان

ميناعدن
04-13-2014, 03:19 AM
قصة كمر والحجة فطوم

الخميس 10 أبريل 2014 11:13 مساءً
عدن((عدن الغد))خاص:


يا حجة فطوم لقد تجاهل كتاب التاريخ ذكر الكمر وأهميته في حفظ المال ، أستعمل الإنسان حفاضات للمال منها البقش ، الصناديق الحديدية ، المسب ، السحاره ، الدواليب ثم البنوك ، وقد تجاهلوا ذكر الكمر . في يومنا هذا لعب كمر الناخوده الأعور عوض بن سليط دورا مهما ، وكان يلبس كمر فوق بدلة سان إيف لوران وأثار ضجة في مطار كينيدي الدولي وقد ذكرناها سابقآ. كيف خطر على بالي رد الإعتبار إلى الكمر الذي توارى عن الأنظار في مجتمع عدن . إن للكمر تاريخ عريق فقد لبسته البحرية الملكية البريطانية ، و يأتي بلونين أبيض للضباط وأزرق داكن للجنود . إن آخر فرقة للجيش البريطاني خدمت في عدن وأشرفت على الإنسحاب البريطاني من عدن .. تدعى P W O – أي فرقة أمير ويلز – Prince Wales Own كانت تلبس كمر أخضر اللون في غاية الجمال وكان أعرض قليلا من كمر البحرية . عملت مع هذه الفرقة كضابط إتصال بينهم وبين قوة بوليس عدن البريطانية.

قالت الحجة فطوم أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري وبا جيب لك قرمش ومضروب من لحج الحبيبة. يا حجة فطوم عاد بي شريط حياتي إلى الوراء 60 سنه ، ولأني أحب بلادي فذكراها لا تموت في خاطري ، وأكتب هذا التاريخ من ذاكرتي وهذه آخر مهمة لي في حياتي .. ليس هناك وثائق أو تسجيل . بدأت قصة الكمر في طفولتنا و كنا نرتدي سراويل كاكي قصيرة والملونة للمناسبات . أعتادت أمهاتنا في حارتي – حارة القاضي أن يرسلوا بعض الهدايا لبعضهم من غداء وكساء وبخور ، وكانوا يحذرونا أن لا نأخذ هدية أو فلوس ، ولكن كنا نعملها فكيف السبيل إلى إخفاء الفلوس . توصلنا إلى حيلة ذكية بفتح فتحة في "تكتة السروال" التي كانت مثل الكمر ونخفي فيها الفلوس . هذا أول كمر استعملناه في طفولتنا . ففي البداية الأولى لرحلة الكمر العدني كانت الكمارات الجلدية هي الأولى المستعملة التي تصنع باليد وكانت قوية و ثقيلة جدآ. يا حجة فطوم في الخمسينات دخلت عدن بوابة الأناقة والتقدم الإقتصادي والعمراني ، أستورد تجار عدن من بريطانيا نفس كمر البحرية الملكية البريطانية .. الأبيض والأزرق. كان يسمى في حينها كمر نيفي - أي Navy .

يا حجة فطوم كان الكمر النيفي والفوط الحريرية الاندونيسية – من جزيرة بالي هي قمة الأناقة العدنية ، و هناك طريقة خاصة للبس الفوط والكمر النيفي - وكان الأوائل فيها أبناء الحضارم في حضرموت وعدن ، و لأبناء الحضارم طريقة مميزة في لبس الفوط ، و بعضها من الحرير الغالي الثمن – قطع فنية في دنيا الأناقة ، و أجمل من لبسها : إبراهيم حداد ، حسين احمد اغبري ، فيصل عبد المجيد لقمان ، جعفر علي سيف ،عثمان محمد عمر جرجرة ، علي خليل ، محمد عبد الواحد ،أحمد صالح موشجي ، خالد باسودان ، صالح محمد فضل ،عباسو ، محمد سالم علي زيد – الزيدان ، عبده سلامي ،محمد حامد عولقي ، أبوبكر سالم بلفقيه ، عبد الله اغبري ، نصر شاذلي ، عباس غلام ، محمد عبده سعد ، صالح وأحمد القعر ، مبارك سعيد بن شحنه ، عبد الله حسن زوقري ، حامد شوطح ، نور الدين قوطيلي ، عمر على جرجره البيضاني ، عبد الله شوطح ، عبد الملك أغبري، إبراهيم لقمان ، ، صالح محمد علي زيد ، صالح نورجي ، فضل خليل، محمد كتبي ، فيصل نعمي – والكثير الكثير من عيال عدن . الكمر العدني يغسل باليد بطريقة خاصة وعناية تامة ويعلق في الغرف وليس في حر الشمس.

يا حجة فطوم تحدثنا عن الكمر وفوائده ولكن هناك جانب ظريف في قصة الكمر ، كان الكمر يستعمل كسلاح في المضرابه بين الناس في عدن ، ضحكت الحجة فطوم وقالت يعني زي الشابوك – السوط. قلت لها نعم - كانت مباريات كرة القدم تنتهي في عدن بالمضرابه بين الصغار أو الكبار . كان لنا في حارة القاضي فريق كرة قدم قديم وتاريخي – "الفريق الأهلي" . في أحد الأيام دارت مباراة بين فريق حارتنا وفريق الصومال المعروف "بارك بوي" وهُزم فريقنا بمرارة بمساعدة الحكم . من عادة الصوما ل في عدن يحتفلوا بالنصر في أحدى المخابيز ، فتواجدوا في مخبازه مشهورة في شارع الزعفران – مخبازة الأفندي القريب من حارتنا ، عرف فريقنا بوجود فريق الصومال في المخبازه فكمن لهم في الخارج ، القليل يحمل بواكير والباقي يحمل الكمارات وبعضهم الكمارات الجلدية الثقيلة الرهيبة التي ممكن أن تقتل ثور. خرج فريق الصومال من المخبازه فهاجم فريق الأهلي فريق الصومال بشكل مباغت ، تصرف الصومال بسرعة وكانوا مقاتلين شجعان ، أرتد بعضهم إلى المخبازه وأحضروا المجالس الخشبية إضافه إلى الصحون والتباسي ومطايب الحُلبه والقلاصات للرمي .


يا حجة فطوم .. كان ما يجري لم يحدث قط في تاريخ شارع الزعفران العريق .. معركة كبرى بالمجالس الخشبية ومطايب الحُلبه وقلاصات الماء والكمارات أشكال وألوان . كان أصحاب الدكاكين في الشارع ينظروا إلى ما يجري في ذهول . سبب الهزيمة كانت فوضى التخطيط للمعركة ، كان يجب مهاجمتهم من عدة جهات ولكن فريق الحارة أخطاء وهاجمهم من جهة واحدة فكانوا هدف سهل ل"مطايب الحُلبه" . واصل عيال الصومال بسرعة غريبة وبداء فريقنا يحس بالهزيمة ولم يكن هناك طريق ، كانت المطايب والرمي فيها رهيب ، كأنها قنابل مدفع هاوون . قرر فريقنا الإنسحاب و أسلم طريق هو الهروب إلى زغطوط - زقاق باجنيد ، ثم حارة الشريف ، ثم الدخول زغطوط باسنيد ومنها إلى حارة القاضي. عرفت هذه المعركة في شارع الزعفران – بمعركة " المجالس والكمارات" . بعدها تجنب عيال فريق الحارة دخول تلك المخبازه إلى الأبد .. يا حجة فطوم هذه هي الذكريات .. وقصة كمر.

ضحكت وقلت للحجة فطوم .. أذكر أشارة وحيدة للكمر الخالد في أغنية لحجية – منولوج وذلك في منتصف الخمسينيات ، ولا أذكر من غناها أو كتبها ولكن بعض كلماتها التي بقت في خاطري وكلماتها اللحجية الضاحكة التي ستخلد قصة الكمر وثائقيا - تقول : عاشق أبن حافتنا يمشي ويتمخطر - ما فيش معه في الكمر عانه - طفران يشتي يحنب لإنسانه.

محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي القاهرة
http://adenalghad.net/uploads/pics/1397160761.jpeg

ميناعدن
04-13-2014, 03:22 AM
الزفة العدنية والحجة فطوم


الاثنين 07 أبريل 2014 10:04 مساءً
عدن((عدن الغد))خاص:

يا حجة فطوم لا يوجد شعب في العالم يحب الضحك والمرح مثل الناس في مصر وعدن ، كانت بلادنا الجميلة فيها أناس حياتهم مستقرة ومرحة وتعتبر المناجمة والزفة العدنية من التقاليد الرسمية والشعبية ، ويقال لها في مصر القافية وفي عدن المناجمه والزفة وتعتبر حارتي حارة القاضي العريقة من أهم مراكز المناجمة في عدن .

وهناك أساطين وشيوخ المناجمة من الحريم والرجال ، ونذكر منهم : إبراهيم حداد ، ياسين عرب ، حامد شوطح ، فضل عبدالاه ، سعيد مسكينه ، نديم بغدادي ، حسن مكاوي ، صالح نورجي ، طه حداد ، صالح إيراني ، طه موشجي وأعتقد إن كل من ولد في حافة القاضي مناجم عدني أصيل ، ومن الحريم : الخالة زينب حكمية ، كلثوم سالم مندوق "العوره" ، الخالة زينب بنت مسلم أم فضل ، الحجة واديه ، الحجة أمون ، الحجة بغداديه ، الحجة خدوج بنت جوهر ، الحجة عيشه كُبانه والكثير من حريم حافة القاضي - يا حجة فطوم المناجمه مكملة للزفة ، الزفة العدنية أنواع ولها مناسبات و أغاني وإيقاع.

قالت الحجة فطوم أصبر يا محمد با أعمر ماي فرست بوري .. سبيشل - بوري العيد وبا أجيب لك حلاوة مشبك وقرمش من لحج وبعدين حازيني عن الزفة العدنية. يا حجة فطوم الزفة العدنية ومنها الجادة وكثير من الزفات - زفات المرفاله والصفاط والمناجمه ، وممكن الزفة تحدث بمناسبة وغير مناسبة - إنها وليدة لحظة الصفاط والجد. منها زفة المحانكه ، التشفي ، المُعايبه والمُشامقه ، زفة العرس ، زفة الختان ، زفة الحج ، زفة التربيح ، زفة الصلح والكثير ممكن تكون بعد مناجمه وبعض الأحيان تقرح العصا بين العيال وتبدأ المدارجة والمضرابه.وأذكر في أحد الأيام إن مصطفى عبداللاه دخل في الانتخابات البلدية وفشل في الانتخابات وبمجرد ظهوره في الحارة قام عيال الحارة بعمل زفة له ، وكانت زفة مُعايبه وتشفي به وفشله الذريع ، في نصف الحارة ونحن نحيط به ، وقعت مناجمه بينه وبين ياسين عرب الذي قال له : "يا مصطفى أنتخبوك 20 روفل فقط - نصفهم مقاوته الذي يسلفونك حق القات". فقرحت المضرابه في الحارة بين مصطفى و العيال.

يا حجة فطوم يوجد مثل عدني مشهور ، ويمكن يستعمل في المديح أو العكس وهو : يحتاج زفة على مطربين. هنا الزفة على مشكلة أو تكون على فرح ، والزفة على مطربين حين يأتي الهوردال الفروي من شوكي عدن ويأخذ أحد عيال الحارة إلى الشوكي ، فيقوم هنا العيال بعمل زفة له حتى يصل إلى الشوكي وتعتبر هذه الزفة من أشهر الزفات وأيضا حين يطلق الشخص من الشوكي بعد حصوله على البراءة أو الإنذار من الربوط الذي عُمل ضده ، فتكون الزفة بمرح وغناء من داخل الشوكي حتى الحارة وحين الدخول إلى الحارة يقوم حريم الحافة "بالغطارف" الزغاريد دلالة على النصر. تبقى الزفة العدنية تقليد شعبي وهو دلالة على المرح والسلا في تاريخ أمة كان لها تقاليد وعادات اندثرت بفعل غدر الزمن ولم تبقى سوى الذكرى الجميلة ، تلك الذكرى لن تموت وسوف تتناقلها الأجيال .. وستبقى في قلب كل عدني وعدنية إلى الأبد.

بقلم : محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي- القاهرة

http://adenalghad.net/uploads/pics/1396897391.jpeg

ميناعدن
04-13-2014, 03:25 AM
بركة السودي .. والحجة فطوم

الأحد 06 أبريل 2014 10:32 مساءً
عدن((عدن الغد))خاص:

يا حجة فطوم إن أجمل شئ في الدنيا إستعادة الذكريات وهو الزاد الاخير للإنسان في آخر مراحل العمر ، أشعر بسعادة غامرة تلف كياني في كتابتها ففيها تاريخ بلادي وتصوير البيئة الاجتماعية في عدن تلك الايام. أتذكر عند بداية 1950 كان عمري 7 سنوات ، كانت مساجد عدن كلها يوجد فيها بركة كبيرة للماء وهذه البركة تستعمل للوضوء ، ولكن كان أكثر الناس يذهب إلى الصلاة في المسجد بعد أن يتوضأ في بيته. وفي 1952 -54 دخلت حنفيات الماء إلى كل المساجد في عدن حفاضأ على الصحة العامة .أتذكر 2 من المساجد القريبة من حارتنا ، الأول مسجد علوان – الولي أحمد بن علوان الواقع في الزعفران أمام مكتب الحاج عبد الله علوي القربي ودكان الصوري صاحب حلاوة الصوري، كنت في طفولتي ادخل المسجد وأتوجه إلى البركة كانت توجد سلحفاة كبيرة تتحرك ببطء وأشعر بخوف شديد من تلك السلحفاة. والمسجد الثاني في حافتنا - حافة القاضي - مسجد بانصير وفيه بركة كبيرة ومنها تدور هذه المحزاية الظريفة ، قالت الحجة فطوم أصير يا محمد با أعمر ماي فرست بوري وبا أجيب لك عواف خمير وباجيه .


يا حجة فطوم يلعب مسجد بانصير دور مهم في حياتنا وفي الحارة ، كان مؤذن وإمام المسجد الفقي السودي وكان رجل يسير دومآ حامل الخيزران كأنه قد ولد مع الخيزران لفرض النظام بين عيال الحافة ، وفي الحارة يقع بيت السودي العريق بجانب المسجد أمام بيت خالد باسودان وعلى اليمين بعدة بيوت - بيت المدي ، وفي اليسار بعدة بيوت - بيت الأغبري - بيت عثمان ، عبد الله ، عبد الملك ، عبد العزيز ، خالد ، إبراهيم ، أمين وسعيد وأختهم نظيرة زوجة عبد الله حسن زوقري وهم عيال جدتي منى بنت غباشي .. خالها جدي محمد عمر جرجرة الشيبة البيضاني. يا حجة فطوم أكتب كل هذا من ذاكرتي .. أكتبه حتى لا يضيع إنهم عيال عدن وتاريخهم. كان الطريق المؤدي إلى السجد زغطوط طويل ، مكان مناسب جدأ للعب الكرة وبعيد عن طريق السيارات ، وفي المسجد معلامة الفقي السودي للإطفال الحارة ، وفي مدخل المسجد وضعت * المجانز* - جاءت الكلمة من جنازة و هي النعوش الخشبية التي يحمل عليها الموتى بعد الصلاة عليهم في المسجد و حملهم في الرحلة الأخيرة إلى المقبرة في نهاية الحارة.


يا حجة فطوم حارتي حارة غريبة وتاريخية وفيها كل فواشع الدنيا وتناقضاتها ، ففي هذه الحارة حمل عيالها الأوائل آلة الكمان منهم المايسترو نديم عوض ، العازف علي فقيه ، العازف الشعوا ، العازف علي جوليد ، ومن نفس الحارة حمل عيالها المجانز من مسجد السودي للموتى في الرحلة الأخيرة. قالت الحجة فطوم حازيني يا محمد محزايه تضحك ، قلت لها نأتي إلى الشئ والمكمل لقصة مسجد بانصير والفقي السودي، القصة التي لم تخطر في بالي وأنا طفل وهي بركة السودي ، ضحكت الحجة فطوم وقالت مسبح السودي الأولمبي. كان من عادة أمهاتنا السماح لنا الذهاب إلى بحر صيره من حين إلى آخر كمجموعة من عيال الحارة ، وكنا نجد الترخيص للسباحة في البحر بعد شق الأنفس وممانعة شديدة من الأمهات خوفآ علينا من الغرق في البحر. في أحد الأيام كنت أجلس في المقهايه حق العم مقبل في الحارة .

فجأة قال لي ياسين عرب : يا محمد خورت أسبح بحرية وبدون وجع قلب أمهاتنا برفضهم السماح لنا الذهاب إلى صيره ، يا محمد ليش نروح بحر صيره وعندنا في حافة القاضي بحر جميل وبدون خوف من الحيتان ، بحر نسبح فيه كل يوم بدون رخصة. قالت له انت مجنون في بحر في الحافة. فقز ضاحكآ وقال لي : بركة مسجد با نصير - بركة السودي.


يا حجة فطوم اصبت بدهشة وفرح عظيم من هذه الفكرة الجبارة الرائدة التي لم تخطر في بالي مطلقآ ، ولكن تذكرت اشياء مهمة تجعل الفكرة مستحيلة وخطرة . قلت لياسين نسيت الناس المتوضئين للصلاة ، نسيت الفقي السودي والخيزران. قال لي ضاحكآ – القضية هي قضية الوقت - * توقيت ساعة السباحة * هذا هو المهم ، إن الوقت هام جدآ وأحسن وقت هو من الساعة 2 بعد الظهر حتى الساعة 3 في العصر ، المسجد يكون خالي والفقي السودي يكون نائم في غب النوم – يا محمد فقط ساعة واحدة معنا وفيها الآمان ، ولكن المهم جدآ سباحة بدون صفاط أو ضحك أو كلام أو مناجمه أو مضرابه . قلت له ضاحكآ سباحة صامته – قال المهم سباحة. يا حجة فطوم كان يوم من التاريخ – وتاريخ مسجد بانصير – وبركة السودي التي تحولت إلى مسبح أولمبي. يا حجة فطوم ذهبنا إلى المسجد و مضت 4 أيام من أيام العمر ونحن نسبح وملتزمين بالتوقيت والنظام. يا حجة فطوم في اليوم الخامس قبل خروجنا من البركه ب 10 دقائق لم ندري ما حدث كانت مفاجأة غريبة ظهر الفقي السودي يحمل الخيزران وهو ينظر إلى هذا المنظر بذهول لم يصدق ما يرى ، أخذته الدهشة ولم يتكلم خرجنا من البركة بسرعة وأخذنا ثيابنا والفقي السودي ما زال واقفا متسمرآ من الهول و الدهشة ، هربنا من الزغطوط وصوت الفقي السودي يجري خلفنا وبقول : يا روفلات ايش هذا مسبح - يلعن أبو ما كروع .


يا حجة فطوم دخلنا الحارة ونسينا الفقي السودي والخيزران وبدئنا في لعب الكرة ، وعرفت ان الموضوع مر بسلام ، ونحنا نلعب لمحت فجأة الفقي السودي وهو يمر من جانب بيتنا فصعقت وقلت في نفسي لا تخاف قد يكون الأمر صدفة ، وأستمريت ألعب ، ولكن بعد 10 دقائق سمعت صوتآ رهيبآ في الحارة وتسمرت – سمعت صوت أمي تناديني وذهبت إلى البيت ووجدت أمي تمسك بالخيزران وأخذت 2 أروان بالخيزران اسبيشل ، كانت أمي تصيح وتقول : با تموت تسبح في بركة كلها أمراض و جراثيم وتفافيل با تموت . أخذتني إلى الحمام وغسلتني بصابون وماء حار ثم حناء وغسل تطهرني من الجراثيم وبعدها سكبت على جسمي زنك باودر – Zinc powder – كان هذا متواجدآ حينها. يا حجة فطوم بعد أيام قالت لي أمي ضاحكة : وقت ما تريد أن تروح تسبح في البحر روح أنت وعيال الحافة .. أحسن تموت في البحر أو يأكلك حوت في بحر صيره .. با تموت شهيد .. أحسن من ما تموت مريض في بركة السودي .
يا حجة فطوم مرت الأيام وسبحت في أجمل مسابح العالم .. ولكن لن انسى مسبح بركة السودي.

بقلم : محمد أحمد البيضاني
كاتب عدني ومؤرخ سياسي - القاهرة

http://adenalghad.net/uploads/pics/1396812700.jpeg